:: العرب في شمال إفريقيا لا يمثلون سوى 0.01% (آخر رد :mohamade)       :: جامع صاحب الطابع (آخر رد :الجزائرية)       :: ابن حجر العسقلاني ... أحد اكابر علماء مصر و العالم الإسلامي (آخر رد :أحمد11223344)       :: جلال الدين السيوطي رحمه الله تعالى ... عالم قطر اهل مصر (آخر رد :أحمد11223344)       :: شخصيات ماسونية عربية و اسلامية. (آخر رد :guevara)       :: أبو يوسف.. المفتي الاقتصادي (آخر رد :aliwan)       :: ثابت بن قرة.. إقليدس العرب (آخر رد :aliwan)       :: البارودي.. رب السيف والقلم (آخر رد :aliwan)       :: مسجد حسان. (آخر رد :guevara)       :: صديقون حقا (آخر رد :aliwan)      



العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ القديم
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
22-May-2007, 04:44 AM   رقم المشاركة : 1
popdivel
مصري قديم
 
الصورة الرمزية popdivel





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود مصر
  الحالة :
(iconid:31) ما تبقّى من آثار حريم مصر

تحت عنوان "آثار الحريم في مصر المحروسة" نشرت مجلة "المصور" (15 تموز 2005) تحقيقاً عن 28 أثراً معمارياً نسائياً في القاهرة.
وحسب التحقيق الصحافي فان خلف بعض آثار القاهرة هناك سيدات ذوات شخصيات قوية ومكانة اجتماعية، وربما ركن بارز في قلب رجل، كان ذات يوم من كبار أهل الحل والعقد، أو أرباب السيف والقلم، فأبى الا ان يخلد ذكراها، أمّاً كانت أم زوجة أم إبنة، بأثر إسلامي له شأنه، في مصر المحروسة!
وافتتاح رئيس الوزراء احمد نظيف لبيت "الست وسيلة" قبل ايام، بعد ترميمه ورد بهائه؛ إنما يشير الى وجود آثار إسلامية رائعة، فناً وزخرفاً وعمارة، ولها دلالتها التاريخية كذلك، التي تنعكس على أدوار النساء في مصر خلال العصور الوسطى، وهي أدوار لم تكن تقل عن أدوار الرجال أهمية في بعض الأحيان.
هناك في القاهرة التاريخية وحدها 28 أثراً قائماً لم يندثر للنساء، منها ما امتدت اليه يد العناية والترميم، ومنها ما ينتظر الانقاذ، فضلا عن آثار نسائية اندثرت بيت "الست وسيلة" يحمل الرقم 445 بين آثار القاهرة الاسلامية المسجلة. وقد انشئ عام 1664 أي أن عمره الآن 341 سنة. وشيده الحاج عبد الخالق محمد الكناني وأخوه لطفي.
والست وسيلة، التي لم يسجل عنها التاريخ حرفاً واحداً، آخر سكانه، ويبدو أنها عاشت ميسورة الحال، صاحبة نفوذ في الحي، فحفظ الأهالي أباً عن جد اسمها، وصار علماً على البيت الأثري الرائع!
غير أن هذا البيت كان قد أوشك على الاندثار تماماً، ورثى الأثريون لحاله سنوات متصلة، حتى بدأ مشروع ترميمه على يد المجلس الأعلى للآثار قبل 4 سنوات، وبتكلفة بلغت خمسة ملايين من الجنيهات، كما يقول مدير مشروع القاهرة التاريخية أيمن عبد المنعم، وكان (بيت وسيلة) اشكالية كبيرة، بل تحدياً، في الترميم لمن يريد إصلاحه!
فمعظم مداخل هذا البيت، يقول عبد المنعم، كانت قد اختفت، نظراً لارتفاع منسوب الشارع، وصار غير ممكن الدخول إليه سوى عن طريق البيوت المجاورة له.. وبالتالي كان على من يرممه أن يعيد منسوب الشارع إلى مستوى سطح أرضية البيت، قبل أن يشرع في ترميمه، وهو الأمر الذي جعل ترميم بيت الست وسيلة عملية شاقة.
ولعل أقدم أثر نسائي يطالعنا على خارطة القاهرة، هو "قبة السيدة عاتكة" التي انشئت في عهد الخليفة الآمر بأحكام الله الفاطمي في سنة 1125. تعد هذه القبة من "مشاهد الرؤيا" التي اقامها الخلفاء الفاطميون لعدد من رموز أهل البيت النبوي الشريف، والسيدة عاتكة واحدة منهم، وموقع هذه القبة بشارع الخليفة بجوار مشهد السيدة رقية بحي الخليفة (مشاهد الرؤيا هي قباب تحتها ضريح لواحد من أهل البيت النبوي الشريف، ولكن الضريح لا يحوي جثماناً، فهو ضريح رمزي للتبرك فقط.. وكثر بناء هذه المشاهد في عصر الفاطميين، كونهم من الشيعة الاسماعيلية).
وهناك كذلك مشهد السيدة رقية المجاور له، وأنشئ بأمر الخليفة الحافظ لدين الله الفاطمي سنة 1123م (كان بهذا المشهد الذي أشرنا إلى انه من مشاهد الرؤيا محراب نفيس من الخشب تم نقله إلى متحف الفن الإسلامي بالقاهرة).
وهناك لنساء أهل البيت أيضاً مسجد شهير هو مسجد السيدة عائشة النبوية، وقد أنشأه الأمير "عبد الرحمن كتخدا" العثماني بميدان السيدة عائشة الشهير، وقد جددت عمارة هذا المسجد بالكامل في العام 1972، ولكن هذا لم يفقده طبيعته الأثرية.
أيضاً، هناك مسجد السيدة نفيسة الذي يحتوي ضريحها وجثمانها وقد أنشأه الخديو عباس حلمي الثاني في العام 1896.
وبعيدا عن نساء آل البيت الشريف تنتشر آثار لنساء من فئات مختلفة بعضهن كن من طبقة الحكام، وأخريات من طبقة كبار التجار وأثرياء العصور المتعاقبة.
وبالتسلسل التاريخي من الأقدم الى الأحدث، نطالع على خارطة القاهرة، مصلى الخضراء الشريفة، في الشارع الذي يحمل اسمها بمصر القديمة (الفسطاط) وينتمي للعصر الفاطمي، ولا يعرف الأثريون بشكل قاطع ان كان يخص شخصية الخضراء الشريفة الواردة في "السيرة الهلالية" ام لا، والبعض يرجح ذلك لتزامن تاريخ انشاء هذا المصلى والتاريخ المفترض لتغريبة بنى هلال، الذين مروا بمصر، في طريقهم إلى تونس، في العصر الفاطمي.
وبعد مصلى الخضراء الشريفة تأتي قبة الملكة شجر الدر، أشهر ملكات مصر في التاريخ الوسيط. تأسست القبة في عام 1250، تقع بشارع الخليفة قرب مشهد السيدة رقية، ومحراب ضريحها له أهمية أثرية كبرى، فهو أول محراب في مصر يحتوي فسيسفاء مذهبة، عبارة عن شجرة ذات فروع متشعبة!
وشجر الدر، تولت سلطنة مصر عقب وفاة زوجها الملك الأيوبي الصالح نجم الدين أيوب لبضعة اشهر اثبتت خلالها انها كانت اهلاً لهذه السلطنة، ولقبت به "عصمة الدنيا والدين ام خليل المستعصمية"، حتى قتلها المماليك شر قتلة، ليصفو الجو لسلطانهم أيبك التركماني، وألقوا بجثتها في أحد آبار قلعة الجبل بعد ان كانوا سلطوا عليها الجواري فقتلنها رميا بالقباقيب، وبعد ان ظلت جثتها بالبئر ثلاثة أيام نهبوا ما كان عليها من الذهب والملابس الثمينة.. وأخذت الى قبتها هذه ودفنت تحتها!
شيد السلاطين المماليك لامهاتهم وزوجاتهم آثارا جليلة تخلد اسماءهن، وبعد قبة شجرة الدر، بنى السلطان المنصور "قلاوون" المملوكي البحري قبة لوالدته فاطمة خاتون وهي السيدة التي يقول عنها "ابن اياس" مؤرخ العصر في كتابه الاشهر "بدائع الزهور في وقائع الدهور" ان السلطان بكاها حتى ظن مماليكه ان نظره سيضيع، فقد كان لها في قلبه مكان كبير.
أما السلطان الناصر محمد بن قلاوون، فقد احب مربيته "الست حدق الشهيرة بمسكة" وتعلق بها كأمه فشيد جامعاً باسمها (جامع الست مسكة) بالسيدة زينب (تم فك المسجد كليا وجرى اعادة تركيبه بالكامل).
والسلطان الناصر محمد بن قلاوون (وهو من عظام السلاطين المماليك البنائين).. شيد لزوجة من زوجاته خانقاه (تقع الان بحي منشية ناصر)، وهي (الخوند الكبرى ام آنوك)، وكانت مثقفة وجميلة وقوية الشخصية، وأصلها جارية اشتراها السلطان الناصر من احد امرائه واعتقها وتزوجها وحظيت عنده.. فبنى لها هذه الخانقاه صدقة على روحها (الخانقاه مكان للاقامة الكاملة والتعبد ينفق عليه السلطان ويكفل فيه اهل التصوف).. كذلك بنى محمد بن قلاوون مدرسة لابنته (الأميرة تتر الحجازية) عام 1360م، وموقعها الان بالجمالية، وهي من اقرب بناته الى قلبه.
الى ذلك تحوي القاهرة على بيوت "النساء المدللات" اي اللواتي كنّ زوجات ونساء من طبقة الأثرياء، منها منزل زينب خاتون و"سبيل" الست جلسن البيضا وبيت آمنة بنت سالم..

المصدر //// جريده نوافذ







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
23-May-2007, 02:30 PM   رقم المشاركة : 2
السلطان
مصري قديم
 
الصورة الرمزية السلطان





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود المنطقة الغربية
  الحالة :
افتراضي

شكرا على المشاركة المفيدة التي نالت إعجابي و الله الموفق













التوقيع

حل السرور و ثغره البسام
و الأنس في هذا القاء وسام
و الجمع نسأل رب نا خيرا له
و لقاء أنس قد علاه وئام
أتمنى أن تنال مواضيعي إعجابكم و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
23-May-2007, 04:49 PM   رقم المشاركة : 3
popdivel
مصري قديم
 
الصورة الرمزية popdivel





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود مصر
  الحالة :
افتراضي

الف شكر اخي السلطان علي المرور الجميل دمت يوما







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
23-May-2007, 09:50 PM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية زهرة الهيدرانجيا





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود ديار أبو الحسن
  الحالة :
افتراضي













التوقيع

فواعجبًا لأمة لها تاريخ عريق مشرف تخاصمه ولا تستفيد منه، وتعتبره ماضيًا زال وتراثًا باليًا"
"إن الذين يقرءون التاريخ ولا يتعلمون منه أناس فقدوا الإحساس بالحياة، وإنهم اختاروا الموت هربًا من محاسبة النفس أو صحوة الضمير والحس'
أرنولد توينبي
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!

الكلمات الدلالية (Tags)
آثار, مصر, تبقّى, يرحم

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي
الانتقال إلى العرض المتطور
الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 04:20 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0