« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: البدوى يسهل سيطرة اللوبى اليهودى على الإعلام (آخر رد :أمان)       :: نساء مصر المملوكية من "المخدع" إلى "التسلطن" (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: تفكيك أيديولوجيا السلطة في "مولانا" لإبراهيم عيسى (آخر رد :أبو روعة)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: التزكية ومعرفة النفس (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 23-May-2007, 01:53 AM   رقم المشاركة : 1
محمد المبارك
مصري قديم



افتراضي أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق .

إنَّ الحمد لله نحمده و نستعينه ، و نستغفره ونستهديه ، من يهده الله فلا مضل له ، ومن يضلل فلا هادي له ، و أشهد أن محمدا عبده و رسوله ، وصفيه من خلقه و خليله، بلغ الرسالة و أدى الأمانة و نصح الأمَّة وجاهد في الله حق جهاده .

أمَّـا بعد فإنَّ فسادَ مذهب الغلاة من أهل التصوف لا يحتاج في تبيانِه إلاَّ إلى معرفة ذلك المذهب ، لأنَّ جُـلَّه ومعظمَه ممَّا تأباه النفوس السليمة و تنفر منه الفِطَر الصحيحة ، و تمجُّه الأذواق ، وتنبو عنه الأسماع ، و ليُعلم أن المراد من هذا البحث ليس أهل "التصوف" الحق المرادف لمعنى "الزهد" ، و إنما ما شاع و ذاع في بلاد المسلمين من تلبُّسِ كثير من المتصوفة بالبدع و الضلالات و العقائد الفاسدة ، و سيأتي بيانها .
و إن المرء ليعجب من تمكين القوى الاستعمارية للتصوف و أصحاب الطرق و توطئتها للخرافة في العالم الاسلامي في هذا العصر:ـ عصر الإنجازات العلمية ـ في وقتٍ نحن أحوج ما نكون فيه إلى المنطق العلمي و أساليب التقنية الحديثة ، و ما ذلك التمكين من أعداء الإسلام لدعاة التصوف إلاَّ لسببين رئيسيين هما :

1ـ أن التصوف الباطل كما هو معلوم يئِدُ روح الجهاد في المسلمين ، و يخذِّل المسلمين عن مجابهة عدوِّهم الفعلي .
2ـ أن التصوف هو قنطرةٌ للتشيُّع ، و معلوم أنَّ الرافضة ـ مذ كانوا ـ و هم عملاءُ لكلِّ عدوٍّ للاسلام و المسلمين ، بل هم كما سمَّاهم شيخ الاسلام ابن تيمية "حمير النصارى" يركبونهم للنيل من الاسلام و أهله ، كما هو ماثلٌ للعيان في هذا العصر .

و لذلك فسوف أوجِّه عدة أسئلة لصوفية هذا العصر ، لعلَّنا نجد في إجاباتهم شيئاً يفسِّر لنا بعض ما هم عليه من الباطل ، و هذه الأسئلة هي رؤوس أقلام فقط ، و سأكتفي منها بثلاثين فقط، مع أنَّه بالإمكان الزيادة من الأسئلة بقدْرِ ما أحدثوا من البدع ، و لعلَّ الاخوة يزيدون في تلك الأسئلة ما هو أحرى بالتوجيه و أجدر بالطرح ، فأقول ـ و بالله المستعان ـ :




1ـ هل الدين كامل بإكمال الله عز وجل له ؟ ، أم يحتاج إلى أن يزيد الصوفية عليه ما أحدثوه من و البدع و الزيادات ؟.

2ـ هل أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أمته بل صحابته باتخاذ الطرق ؟، أم تركهم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلاَّ هالك ؟.

3ـ هل كان السلف و الصحابة الكرام على منهج المتصوفة في اتخاذ الطرق؟ .

4ـ هل الدين يـأمر بالكسل و اتخاذ الزوايا و التكايا و ترك العمل ؟ .

5 ـ هل الدين يأمر بالتشرذم و التفكك و الافتراق ؟ و لماذا اتخاذ الطرق المختلفة ؟ و الله عز و جل يقول :
{وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ}[الأنعام: 153]

6ـ هل جميع الطرق على سبيل نجاة أم واحدة ؟ فإن كانت كلها ناجية فما معتى تخصيص واحدة بالاتباع ؟
و إن كانت واحدة فليست احداهن بأولى من الباقي ، فما الدليل المخصِّص لها ؟ و على فرض أن الناجية واحدة فباقي الطرق لا تسلِّم لها بذلك .؟

7ـ ما قول الصوفية فيمن يعتقد بالحلول و الاتحاد كالحلاج و البسطامي أو بوحدة الوجود ـ كابن عربي و ابن سبعين و التلمساني ـ والذين يقتضيان بلا شك الكفر البواح و الردة الصراح ، فإن سلَّموا لمن يعتقدها فهم مثلهم ، و إن لم يسلِّموا فليتبرؤوا منهم .

8ـ ما قول الصوفية في عقيدة النور المحمدي حيث أنها تقتضي الاعتقاد بوحدة الوجود ـ و كذلك عقيدة الانسان الكامل ـ لعبدالكريم الجيلي ـ .

9ـ ما قولكم في الخرافات و الخزعبلات التي ينضح بها كتب الصوفية مثل طبقات الشعراني ( قصة الشيح وحيش ، و السيد البدوي ـ ؟ ) ، فإن كنتم تعتقدونها هلكتم ، و ان لم تكونوا تعتقدونها فتبرؤوا من تلك الكتب !،و هل تلك الكتب أولى بالقراءة من كتاب الله عز و جل و سنة رسوله ؟.

10ـ ما قولكم في الشركيات التي تنضح بها كتب الصوفية ، فإن كنتم تعتقدونها هلكتم ، و ان لم تكونوا تعتقدونها فتبرؤوا من تلكم الكتب !.

11ـ ما قولكم فيمن ادعى وصولَهُ لمرتبة اليقين و سقوط التكاليف عنه ؟ و أين هم من فعله عليه الصلاة و السلام ، و من قولِه حين سألته عائشة رضي الله عنها عن سبب اكثاره من قيام الليل حتى تفطرت قدماه الشريفتان ـ مع أن الله عز وجل غفر له ما تقدم من ذنبه و ما تأخر ـ : (أفلا أكون عبدا شكورا) ؟ فإن كنتم تعتقدون أن أحداً يصل إلى مرتبةٍ تسقط فيها عنه التكاليف الشرعية فقد هلكتم ، و ان لم تكونوا تعتقدونه فتبرؤوا ممن يزعم ذلك ! .

12ـ ما قولكم فيمن يدعي تصرف الغوث و الأولياء و الأقطاب و الأبدال في الكون ؟ أو ليس
ذلك مشاركة لله عز و جل فغي خلقه ؟ أوَ ليس ذلك شركا أكبر مخرجاً من الملة ؟ فإن كنتم تعتقدون ذلك هلكتم ، و ان لم تكونوا تعتقدونه فتبرؤوا ممن يزعم ذلك ! .

13ـ ما قولكم فيمن يعمل الموالد ، و هل هم أحسن هَدياً من صحابة الرسول عليه الصلاة و السلام و السلف الصالح ، أوَ ليس أول من أحدث ذلك هم الرافضه العبيديون أعداء الاسلام ؟.

14ـ أول من تلقب بالصوفي هو جابر بن حيان الشيعي الاسماعيلي ، و عبدك الشيعي مما يضع علامات استفهام كبرى حول منشأ تلك النبتة ، و لا يُشعِر بحسن نية من أحدثها !.

15ـ ما قولكم فيمن يقوم لما يدعيه من وصول الحضرة النبوية في الموالد ، و هل يحضر الرسول عليه الصلاة و السلام فعلاً تلك الموالد في وقت واحد ؟ ، و هل يصح ذلك عقلا ؟.

16ـ مصادر التشريع عند المسلمين هما الكتاب و السنة ، و عندكم الكشوف والمنامات و الوساوس و الخطرات ، و حدثني قلبي عن ربي ، فهل هذا هو الدين ؟ .

17ـ ما قولكم فيمن يأمر المريد باستحضار صورة الشيخ و الاستمداد من قواه الروحية كالنقشبندية ، و هو ما يسميه بعضهم بالرابطة بين الشيخ والمريد ، ، أو ليس هذا شركا أكبر مخرجاً من الملة . (بل و من شرك التعظيم ، و له تعلُّقٌ بشرك الاستغاثة و التصرف) .

18 ـ ما قولكم في تكفير بعض الطرق بعضها لبعض .

19ـ ما رأيكم في تعاون الصوفية مع المستعمر الأجنبي ، و هل ذلك من الاسلام في شيء ؟، و أين الولاء و البراء ؟ .

20 ـ لماذا تتحاشون العلم الشرعي ، و تغطُّّون أعين تابعيكم عنه ، أم أنَّ ذلك لكونِه يفضح جهلكم أمام أتباعِكم ، أو ليس الاسلام يأمر بالعلم و يحث عليه ؟

21 ـ هل لبِسَ الرسول عليه الصلاة و السلام الخرقة أو ألبسها أحدا من أصحابه ؟.

22ـ لماذا هذا التشابه الواضح بين الصوفية و بعض الفلسفات الوثنية الشرقية القديمة كالغنُّوصية و البراهمة ، و هل المنبع واحد ؟

23 ـ ما سبب وجود بعض مظاهر الشرك لدى أتباع الطرق الصوفية مثل دعاء الأموات و الطواف بالأضرحة و القباب ، و مثل السحر و الشعوذة و ادعاء علم الغيب ، و هل ذلك من الاسلام في شيء ؟.

24ـ ما سبب التقارب بين الصوفية و أهل التشيع على مر التاريخ الاسلامي ، بل إن شيعة هذا العصر صفويي إيران تعود أصولهم إلى الطريقة الصوفية التي تشيعت و شيعت إيران و ما حولها ، و هل الروافض يستخدمون التصوف قنطرة لمذهبهم الخبيث ؟.

25 ـ لماذا توجد دائما بذور التشيع في التراث الصوفي ، مثلا : الطبقات للشعراني ، كتابات زيني دحلان ، و كتابات بعض الصوفية المعاصرين ...الخ .

26 ـ ما سر الدعم الغربي لدعوات التشييع في العالم الاسلامي ، و التي تستخدم كثيراً من سدنة التصوف في هذا العصر ، و الذين أصبحوا دعاةً للتشيع ، مثلاً : أحمد الحسونة الصوفي مفتي سوريا ، والصوفي تاج الدين الهلالي مفتي عموم مسلمي استراليا، والصوفي علي جمعة مفتي مصر الذي تمرَّرُ من حوله عقائد الرافضة من القول بتحريف القرآن و سب الصحابة و هو عن كلِّ ذلك مشغولٌ بسب الوهابية "السلفية" و تحليل ما حرَّم الله .

27ـ لماذا كان التصوف ـ في كثير من الأحيان ـ قنطرةً للإلحاد ، مثل : وحدة الوجود ، الحلول و الاتحاد ، الرفض ، الفناء ، النور المحمدي ، الرابطة ، دعاء الأموات و عبادة القبور .......ألخ .

28ـ لماذا هذا التنسيق الأمريكي مع طابوره الخامس من أهل التصوف الباطل في سبيل نشر التشيع الإيراني بفتح القنوات الدبلوماسية و الإعلامية لنشر مثل هذا التوجه ؟

أم أنه لم يكن من قبيل الممكن لرافضة إيران التوجه إلى المتلقِّي السني ومخاطبته لسببين :

أ ـ وجود حاجز نفسي عند أهل السنة بحيث لا يقبلون شيئاً من عالم الرفض ، فقد وقَرَ في قلوب أهل السنة أن الرافضة أولى بالباطل ، و أنَّهم لا عقل لهم و لا دين لما يرون من الطوام المنسوبة إليهم .
ب ـ أن أهل السنَّة يُحَكِّمون الكتاب والسنَّة وهما مادَّة العقل الصحيح ، ممَّا يجعل حتى عوامِّهم يميِّزون الحقَّ من ضدِّه لدى الحكم على المذاهب المختلفة .
فلذلك فقد استخدموا دعاة التصوف لنشر التشيع في العالم الاسلامي مع العلم أنَّ ارتباط التصوف بالتشيع ارتباط قديم ، فمنذ زمن بعيد حاول الشيعة الدخول مع " الباب الخلفي للتشيع " و هو التصوف [ نقصد بذلك التصوف الطرُقي الباطل ، لا تصوُّف أهل السنة المرادِف لمعنى الزهد ]، و قد ألَّف في هذا المعنى العالم الشيعي مصطفى كامل الشيبي كتابه المشهور: (الصلة بين التصوف و التشيع ) .
واهتمام الروافض بعقد صفقة مع أهل التصوف الباطل يعود لعدَّة أمور :

أَ ـ أن يكون الخطاب قادماً من داخل البيت السني؟ لا من قِبل الرافضة، و بالتالي يكون مقبولا للوهلة الأولى .

بَ ـ بعض الطرق الصوفية تقبل بمظاهر كثيرة من الشرك الأكبر كالاستغاثة بالأقطاب والأبدال ،والإيمان بوحدة الوجود ، و غير ذلك.

جَ ـ أنَّ التصوف كما هو معلوم يلغي العقل ويجعل الشيخ هو الحاكم على مريده ، فمن اعترض على شيخه حُرِم ، والمريد في يد شيخه كالميت في يد مغسِّله كما يقول أهل الطريقة .
كما أنَّ هناك صلات كبيرة و خفيَّة بين أهل الطرق من الصوفية وبين الرافضة ،فهناك فرق صوفية دخلت في عالم التشيع كالبكتاشية و بعض الرفاعية ، وكثير من الطرق الصوفية تدعي النسب الشريف لمؤسسيها ، وارجع في ذلك إلى كتاب ( الصلة بين التصوف و التشيع ) لمصطفى كامل الشيبي الشيعي .

دَ ـ أن هناك قاسماً مشتركاً ماثلاً للأعين بين فريقي التشيع والتصوف ، و هو استغلال حب المسلمين لأهل بيتهم في استجلاب النذور والهبات والأعطيات وغيرها ، إذ أنَّ بعض الطرُقية من المتصوفة يستغلُّون مراقد أهل البيت ـ مثل مراقد الحسين و السيدة نفيسة والسيدة سكينة و السيد عائشة وغيرها في مصر ، و مراقد السادة آل با علوي في حضرموت وغيرهم في سائر بلدان العالم الإسلامي ـ في تحصيل سائر الغِلال غير المشروعة .

* ـ و قد كان للرافضة اهتمام كبير بنشر مذهبهم في صفوف أهل السنة ، فقد ألَّف السيوطي رحمه الله ت 911هـ كتابه ( مفتاح الجنة في الاحتجاج بالسنة ) حين قدم بعض دعاة الرافضة إلى مصر ساعيا إلى نشر مذهبه في صفوف أهل السنة تحت جلباب التصوف .

ـ في القرن العاشر الهجري تمَّ تشييع إيران عن بكرة أبيها بالحديد والنار في عهد اسماعيل الصفوي أول السلاطين الصفويين ، و عن طريق دراويش الطريقة "الصفوية" الصوفية التي أنشأها جدُّ اسماعيل الصفوي المذكور .

ـ وذكر الشوكاني رحمه الله ت 1250هـ قدوم بعض رافضة فارس إلى اليمن لبث الرفض بغطاء صوفي ، مما حدا بالشوكاني رحمه الله إلى السعي الحثيث لإخراجه من البلاد .

ـ و في حضرموت مع أن أكثر أهلها ـ و لله الحمد ـ من أهل السنة و الجماعة فقد استغل الرافضة قبل أكثر من ثلثي قرن ما اقترن بعهد الاحتلال السوفيتي لتلك المنطقة من محاربة لتدريس العلم الشرعي ، فأسَّسوا مدرسةً صوفيةً تميل إلى الرفض ، و قد نذرت نفسها لمحاربة أهل السنة ، وكان من أكبر دعاتها شخص يعرف باسم ابن عقيل الحضرمي صاحب كتاب (العتب الجميل على أهل الجرح والتعديل ) ، و قد شنَّع فيه على المحدثين لعدم فبولهم أحاديث الرافضة ، و ظهرت في كتبه معالم التشيع الصريح .

*ثمَّ خرج من ضئضئِه مدرسة صوفية اتَّسَمت بِسِماتٍ عدَّة :

1ـ محاربة العقيدة الصحيحة الصافية النقية ، وكبار دعاتها كشيخ الاسلام ابن تيمية ،و الشيخ محمد بن عبدالوهاب و غيرهم رحمهم الله ،والسخرية من تركيزهم على الثوبت العقدية .

2ـ نشر التصوف و الخرافات و الأساطير و الرموز و الاصطلاحات الصوفية ،وتقديس رموز التصوف من ملاحدة الصوفية الداعين إلى وحدة الوجود كابن عربي والتلمساني و ابن الفارض و الشعراني صاحب "الطبقات" و غيرهم ، وهذه الطبقات مع كتب ابن عربي تعد من أهم مراجعهم .

3ـ التشبث بالفكر الاعتزالي لا سيما في نفي أسماء الله الحسنى و كذلك صفاته عز وجل .

4ـ وصم أهل السنة بعدم محبة أهل البيت ، مع أن أهل السنة لا سِيَّما الحنابلة ـ الذين منهم شيخا الإسلام ابن تيمية و محمد بن عبدالوهاب ـ يجعلون الصلاة عليهم من واجبات الصلاة التي من تركها عمدا بطلت صلاته .
حتى قال قائلهم في أهل البيت :

يكفيكم في الورى فخرا بأنكم من لم يُصَلِّ عليكم لا صلاة له

5ـ تخصيص لباس خاص لأهل البيت إذ أنهم يذكرون أنهم ينتسبون فيما يذكرون لأهل البيت .

6ـ الدعوة إلى تقديس أهل البيت والغلو فيهم .

ــ ثم بعد ذلك نبغ بعض المتعالمين من الصوفية الذين وجهوا أقلامهم و ردودهم للنيل من علماء السلف و كذلك من علماء الدعوة الإصلاحية ، لاسيما المعاصرين منهم كالعلامة ابن باز و الشيخ ابن منيع وغيرهم ، و من كتبهم في ذلك ( الصاروخ الهزاز في الردعلى ابن باز ) و ( الرد الممتاز ) و غيرها .

ـ وفي هذا العصر رأى رافضة فارس أن من أحسن السُّبُل لنشر مذهبهم في صفوف أهل السنة التنسيق مع دعاة المدرسة الصوفية المتشيعة في سبيل "أمـرنة" العالم الإسلامي.

* والذي يظهر أن هؤلاء الدعاة قد تقاسموا الأدوار فيما بينهم ، فعلى رأس هؤلاء المتصوفة الذين نذروا أنفسهم لمحاربة العقيدة الصحيحة والتوحيد الخالص :

1ـ السيد محمد "عـلوي" المالكي المغربي الأصل ، و هذا كرَّس نفسه لغرس و رعاية الغلو في الرسول عليه الصلاة و السلام في نفوس الناشئة ، و ألف في ذلك الموالد ، كما يقوم و معه بعض أتباعه بإقامة الموالد ، و من طرائفه في ذلك القيام في موالده بعد الابتداء بالبوصيرية زاعماً أن الرسول يحضر عند ذلك [ الجنون فنون ].
و له جهودٌ غير مشكورة في بث دعوته في أندونيسيا ، كما افتَتَح مؤخرا جامعة (مدينة العلم في علوم أهل البيت ) التي أقامها الإيرانيون لبث المذهب الرافضي في أندونيسيا ، و للمعلومية فالسيد المالكي قد أعلن منذ زمن أنه وصل إلى مرتبة " اليقـين" ، وهي مرتبة عندهم تسقط فيها الواجبات عن العبد وتحل له المحرمات ؟ حسب مذهبهم و لله الحمد .

2 ـ الحبيب عمر بن حُفَيظ ، و هو متخصص في الروحانيات و الرموز و المصطلحات الصوفية ، وقد خُصِّصَ َلهُ برنامج دوريٌّ في قناة اليمن ، وهو شيخ الجفري و السقاف الآتي ذكرهما ، وكلمة الحبيب تعني مرتبة من مراتب الولاية عندهم .

3ـ "حسن" السقاف ، و له نشاطٌ غير مشكور في التأليف في بدعته ، و هو فيما يظهر مترفض ، فقد اعترف على قناة المستقلة بأنه يتبع الوصي؟ و هذا كما هو معلوم مصطلح رافضي ، كما أنه يقع في الصحابة ـ عليه من الله ما يستحق ـ ، و هو يقيم في الأردن و يملك ويدير هذا الغريب النازح عن وطنه دار النووي للبحوث و النشر؟ ، و قد كرَّس نفسه و وقته في محاربة أهل السنة ، متمثلين في شخص و آثار شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ، إلاَّ أن هذا السقاف فيما ظهر للناس ساقط علما و خلقاً و تافه لا يُؤبه له ، بل يظهر أنه كحال الرافضة يدين الله عزو جل بالكذب ، [ بل قد سقط سقوطاً ذريعاً و باء بالخزي أمام الأشهاد ،وأسقِط في يده ، حين كشف الشيخ عدنان عرعور حفظه الله حقيقة مذهبه وجوهر نحلته فأظهر تسجيلاً صوتيا له يحادث فيه علماء الرافضة و يحرِّضهم على المسلمين ، ويعرض عليهم خدماته في صياغة أساليب الرد على أهل السنَّة ذاكراً أنه أعلم بالرد عليهم ؟ ] .

4ـ الحبيب "عـلي" زين العابدين الجَفْري و هذا قد كرَّس نفسه و وقته في محاربة أهل السنة ، متمثلين في شخص و آثار شيخ الإسلام محمد بن عبدالوهاب رحمه الله و رموزالدعوة الإصلاحية السلفية ، و هذا الأخير ممثل مُجيد ، و متقمِّصٌ جيد للأدوار المناطة به ، وكثيراً ما يفتعل الخشوع و أحيانا البكاء ولو في غير محله ، و كثير التباكي على أهل البيت و ما حلَّ بهم من التنكيل ـ فيما يزعم ـ بغرض التوطئة للرفض ، و قد جيء بهذا الأخير من حضرموت ، ووُطِّئ له في مصر و فُتِحت له الفضائيات لنشر بدعته، مع صغر سنه وقلة علمه حتى في بدعته ، مع أن العلماء والدعاة تشيب رؤوسهم و لم يعرفهم أهل بلدهم .

5ـ الصادق المهدي السياسي المعروف و زعيم المعارضة السودانية و هذا الأخير له صلات قويَّة بالخميني ، بل و له اتصالات قوية به حتى قبل تسلمه زمام السلطة ، ولا تزال صلاته قائمة بالحكومة الإيرانية ، ولا أدري هل هو من هذه الزمرة كما تدل عليه كثير من القرائن ، أم حاله كحال كثير من الجماعات الإسلامية التي اغترَّت بتلك الدولة الطائفية المارقة من الإسلام .

ـ و هناك غيرهم كثيرٌ لا نرى من المصلحة ذكرهم في هذا الوقت عسى الله أن يهديهم أو يكفَّ شرَّهم عن الإسلام و المسلمين .

* نقاط الإلتقاء بين رافضة فارس والمدارس الصوفية المتشيعة في العالم الاسلامي :

أ‍َـ مصدر التلقي عند الفريقين غير الكتاب والسنة، فعند الشيعة مصادر التلقي هي المرويات المنسوبة لأهل البيت ، أو رؤية الغائب وهو المهدي ، وعند الصوفية الوجدان ، و التروُّح ، والانفعالات ، والإيحاءات الغيبية المزعومة ، و المنامات ، و الاتصال بأرواح الأقطاب والأبدال ،و الالتقاء بالغائب [و هو ها هنا الخضر أو إلياس ، أو الرؤية المزعومة للرسول عليه الصلاة و السلام ] .

بَ ـ الغلو في آل البيت .
جَ ـ عبادة الأضرحة والقبور .

دَ ـ رفع شعار نشر علوم أهل البيت ، [ سبحان الله وهل أخفى رسول الله صلى الله عليه وسلم شيئاً عن أمته و أطلَع عليه أهل بيته ، فأين العهد الذي أخذه الله عزوجل على النبيين عليهم السلام أن يبلغوا ما أنزل إليهم من ربهم {يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك و إن لم تفعل فما بلغت رسالته } ] .

29 ـ ما سبب وجود كثير من المحرمات لدى أتباع الطرق الصوفية مثل الاختلاط في الموالد بين الرجال و النساء و الغناء و المزامير و صحبة المردان و غير ذلك .

30 ـ عندما أقدمت بعض الأقلام المأجورة و الدول المثبورة على سبِّ النبي عليه الصلاة و السلام لم نجد من أولئك الصوفية المتبجحين بحبِّ النبي عليه الصلاة و السلام أي نكير ، و كأن ليس لهم في الأمر ناقة و لا بعير ، فأين ما كانوا يتبجحون به من ادعاء استئثارهم بمحبة النبي عليه الصلاة و السلام ، مع أنه لا يُتصوَّرُ عقلاً وجود مسلم يؤمن بالله و رسوله و لا يحبهما ، فإن ذلك من لوازم الإيمان العقلية كما لا يخفى ، و الله أعلم ، و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه وسلم تسليماًُ كثيراً .

__________________







 محمد المبارك غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-May-2007, 02:38 AM   رقم المشاركة : 2
حفيد الشريف
مصري قديم



(iconid:21) بماذا تهذي...!!!!!!!!!!



بسم الله الرحمن الرحيم

لم يسب رسول الله إلا في زمن أنتم من يقوده ويتحكم فيه

ياأدعياء السنة السلفية

وما سب والله إلا من واقع نعيشه أنتم من يوجهه...


ولتعلم أخي صاحب المقال أن هذه المقالات وأخواتها

كانت سببا مباشراً في تفرق الأمة وزرع البغضاء بينهم


وأعدك أن أرد عليك قريباً بما يناقض ماطرحت آنفاً

من كتب أهل السنة الحقيقيين

وليس المدعين والمتشددين والخوارج

الذين كفرواالأمة

بل ومعظمهم بدع الأمة وجعل الأمة مبتدعة ضالة منحرفة

ويكفيكم أنكم في مرحلة من التاريخ المعاصر الإسلامي قبل مائتين عام تقريباً ...الوهابية

قاتلتم الناس وسفكتم دمائهم ...لأنهم من وجهت نظركم كفار و مشركين ......

ولأن محمد مابلغ الرسالة كما يجب


كما تجد ذلك واضحاً في مقالك

والسؤال المطروح لك ..


ماذا قدمتم للأمة بعد الذل والهوان والضعف والتفرق

وزرع الكره في القلوب والصدور ...كما هو مسطر في كتبكم

فهل رسول الله بعثه الله ليفرق الأمة ويسبها

أم ليجمعها


وهل كان رسول الله يتعامل مع مخالفيه كما تتعاملون أنتم

ومن متى كانت الجنة حكراًعلى أحد


إتقوا الله ..في شباب الأمة ...

وانظروا لهم ..!!!!

كيف ينظروا لكم ...بكره وازدراء ...



وماكان ذلك ليحدث لولا أفعالكم وأفكاركم...


فأنتم زرعتم وأيديكم تحصد الشوك لما زرعتم





في الختام


لم أقصد من خلال مداخلتي هنا أن أدافع عن المحرفين ...أو المدعين ..





قال تعالى

وما أوتيتم من العلم إلا قليلا



وقال تعالى

و مايعلم تأويله إلا الله




والمشكل التي نعاني منها في واقعنا

أننا لم نتأمل وننظر في اللآيتين السابقتين بما تستحقان



لكن لتعلم أن الصوفية علم شريف لاينبغي لكل أحد أن يطلع عليه







آخر تعديل حفيد الشريف يوم 23-May-2007 في 02:48 AM.
 حفيد الشريف غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-May-2007, 06:00 PM   رقم المشاركة : 3
محمد المبارك
مصري قديم



افتراضي

[quote

لم أقصد من خلال مداخلتي هنا أن أدافع عن المحرفين ...أو المدعين ..



أمَّال بتدافع عن الوهابية ؟؟؟؟
يا راجل .
اقعد قدام الكيبورد عوج واكتب عدل .




لكن لتعلم أن الصوفية علم شريف لاينبغي لكل أحد أن يطلع عليه

[/center][/quote]


ياراجل عيب .
ده احنا في القرن الواحد و العشرين.

و بنقول ليه الغرب اتقدم .

و احنا نقبع في آخر الركب .







 محمد المبارك غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-May-2007, 06:17 PM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية عبدالرحمن محمد الإبراهيم

 




افتراضي

ان خرج الموضوع عن النقاش العلمي وصار الطعن والسب والقذف هو عنوان الردود فسيلغى الموضوع ، نتمنى من كل صاحب وجهه نظر أن يبديها بسمو خلقك وعلميه وإلا فلن نسمح بمهاترات تجلب التباغض والتباعد ، وليعلم الأخوه ممن يقرؤون المقال بأننا منتدى تاريخي ولسنا منتدى شرعي يناقش اسلام أو كفر فئه ، وصاحب الموقع والقائمون عليه هم مسلمون على منهج النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه وسلفهم الصالح.

شكرا لكم













التوقيع



أسعى أن أكون مؤرخا أديبا

منّ الله علي بكتابة

ترانيم قلب

أعرابي في بلاد الإنجليز

والكتابين تجدونهم في مكتبة النيل والفرات
www.neelwfurat.com




 عبدالرحمن محمد الإبراهيم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-May-2007, 10:15 PM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية زهرة الهيدرانجيا

 




افتراضي













التوقيع

فواعجبًا لأمة لها تاريخ عريق مشرف تخاصمه ولا تستفيد منه، وتعتبره ماضيًا زال وتراثًا باليًا"
"إن الذين يقرءون التاريخ ولا يتعلمون منه أناس فقدوا الإحساس بالحياة، وإنهم اختاروا الموت هربًا من محاسبة النفس أو صحوة الضمير والحس'
أرنولد توينبي
 زهرة الهيدرانجيا غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-May-2007, 01:24 AM   رقم المشاركة : 6
محمد المبارك
مصري قديم



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد المبارك مشاهدة المشاركة
   و ليُعلم أن المراد من هذا البحث ليس أهل "التصوف" الحق المرادف لمعنى "الزهد"
و الله أعلم ، و صلى الله على نبينا محمد و على آله و صحبه وسلم تسليماًُ كثيراً .

__________________

بارك الله في الجميع






 محمد المبارك غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Apr-2012, 06:35 AM   رقم المشاركة : 7
ALAAMERAI
مصري قديم



(iconid:31) رد: أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق .

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه
أما بعد: فقد أحببت أن أقوم بنقل الإجابة على هذه الأسئلة المطروحة من أحد رجال صوفية هذا العصر وهو
الشيخ عبد الغني العمري حفظه الله
وسأجعلها على عدة مشاركات حتى يتسنى للجميع التواصل والاستفسار






 ALAAMERAI غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Apr-2012, 06:37 AM   رقم المشاركة : 8
ALAAMERAI
مصري قديم



(iconid:31) رد: أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق .

بسم الله الرحمن الرحيم.
الحمد لله رب العالمين فاتح أقفال المعارف، وكاسر أغلال من هو من بحر الحقيقة غارف؛ وصلى الله على سيدنا محمد أشرف مَن دعا إلى الله مِن أسمى المشارف، وعلى آله وصحبه قدوة كل متعرّف وعارف؛ وسلَّم تسليما منجيا بفضله من كل المخاوف.
أما بعد، فقد وقعت في موقع الصوفية على أسئلة لا أدري من هو سائلها، موجهة إلى صوفية العصر يطلب صاحبها ردا عليها؛ فأردت بإذن الله، أن أجيب عنها بما يرينيه الله، من غير نظر إلى سواه، سبحانه.
والجواب سيكون على أجزاء هذا أولها إن شاء الله؛ وسيكون منهجنا ذكر السؤال أولا، ثم الإجابة عنه بما تيسر؛ ولكن قبل ذلك نعلق على ملاحظات أوردها الكاتب قبل الأسئلة؛ فنقول وبالله التوفيق.
الملاحظة الأولى: أن التصوف الباطل كما هو معلوم يئِدُ روح الجهاد في المسلمين، ويخذِّل المسلمين عن مجابهة عدوِّهم الفعلي؟
تعليق: أولا إن صفة الباطل المذكورة في السؤال، هل هي متعلقة بالتصوف كله، أم بنوع باطل من التصوف؟ فإن كان التصوف كله باطلا، فإن هذا سيكون من قبيل وضع النتائج قبل المقدمات. وستكون كل الأسئلة بعده لغوا لا فائدة منه. أما إن كان البطلان صفة لصنف من التصوف، فنحن نوافق السائل على قوله؛ لكن يبقى بعد ذلك تحديد وجوه البطلان، حتى نكون موضوعيين في التناول.
أما ادعاء أن التصوف يئد روح الجهاد في المسلمين، فهو يتطلب تعريف الجهاد من جهة؛ ويتطلب إثبات كون التصوف مخذّلا عنه. فأما الجهاد المتفق عليه في الشريعة، فهو في زماننا لا يصح إلا في فلسطين، وفي البلدان التي تعرضت للغزو الأجنبي كأفغانستان والعراق في زمن مخصوص. وأما ما يسميه بعض الجهلاء جهادا داخل الأمة، فهو من الفتن التي أُخبرنا أنها تصيب الأمة في آخر الزمان. فإن نظرنا إلى الجهاد في فلسطين وما هو في حكمه، فلم يبلغنا أن منتسبا إلى الطريق يقول بعدمه؛ وأما الفتنة بين المسلمين، فإن الصوفية أجلّ من أن يقعوا فيها.
ثم إن الصوفية في مسألة الجهاد، لا يعتدّون بمن لم يجاهد نفسه؛ لأن من لم يغلب نفسه لا يغلب عدوه أبدا. والمجاهدة والجهاد من نفس الجذر؛ بل إن المجاهدة متضمنة للجهاد، وهي أصله. فلمَ يُعتنى ظاهرا بأحدهما ويُتغافل عن الآخر، إن لم يكن في المسألة هوى يحرّف النظر؟!
الملاحظة الثانية: أن التصوف هو قنطرةٌ للتشيُّع، ومعلوم أنَّ الرافضة - مذ كانوا - وهم عملاءُ لكلِّ عدوٍّ للإسلام والمسلمين، بل هم كما سمَّاهم شيخ الإسلام ابن تيمية "حمير النصارى" يركبونهم للنيل من الإسلام وأهله، كما هو ماثلٌ للعيان في هذا العصر.
تعليق: إن ربط التصوف بالتشيع أمر مستحدث. والتصوف مذ بدأ ظهوره في الأمة بالشكل المعروف، وهو ضمن أهل السنة والجماعة. ويكفي في ذلك أن المتناولين للمذاهب والطوائف كالبغدادي، قد اعتبروه من المذاهب السنية. وأظن أن المتكلم يفقه الفرق بين المذاهب العقدية والفقهية، حتى لا يخلط بينها. ثم إن ابن تيمية نفسه، لم يعتبر التصوف من التشيع، والدليل أنه كان يقر للجيلاني رضي الله عنه بالفضل. فهل يكون ابن تيمية أجهل بالتصوف من الكاتب؟!.
.






 ALAAMERAI غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2012, 10:54 AM   رقم المشاركة : 9
ALAAMERAI
مصري قديم



(iconid:31) السؤال الأول

س1: هل الدين كامل بإكمال الله عز وجل له؟، أم يحتاج إلى أن يزيد الصوفية عليه ما أحدثوه من البدع والزيادات؟
ج: إن الدين كامل بإكمال الله القائل سبحانه في محكم التنزيل: {الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا}[المائدة: 3]. وكل من يقول بغير هذا فهو كافر عندنا. ومن يكون الصوفية أو غيرهم حتى يزيدوا أو ينقصوا من الدين، والتشريع قد أغلق بابه؟!. أما ما تقول أنه بدع ومستحدثات تنسبها إلى الصوفية، فلا يمكن أن يؤخذ بهذا التعميم. وأما من حيث التفصيل، فإن الصوفية اعتنوا بجوانب من الدين أغفلها الفقهاء. ونحن إن عددنا تبيينهم لبعض أحكام القلوب بدعة، فإن ذلك سينسحب على الفقهاء كل في مجاله؛ إن هم بيّنوا من الأحكام ما لم يكن معروفا عند الأولين. ونحن إن قلنا بإغلاق باب التشريع، فإننا نقول أيضا ببقاء التبيين والتفصيل مستمرا إلى قيام الساعة. ولولا هذه الاستمرارية ما صح التجديد في الدين الذي ورد به الحديث. فقد أخرج أبو داود في سننه عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال:« إِنَّ اللَّهَ يَبْعَثُ لِهَذِهِ الْأُمَّةِ عَلَى رَأْسِ كُلِّ مِائَةِ سَنَةٍ مَنْ يُجَدِّدُ لَهَا دِينَهَا». وكما أن الدين يحتاج إلى تجديد في مجال الفقه كما هو معلوم، فهو أيضا يحتاج إلى تجديد في مجال التزكية. ولا نعلم للتزكية رجالا في الأمة غير الصوفية! فهل تقولون بالتجديد الديني في بعض الوجوه دون بعض؟ أم تنكرون التزكية الوارد بها الوحي في مثل قوله تعالى: {قَدْ أَفْلَحَ مَنْ تَزَكَّى (14) وَذَكَرَ اسْمَ رَبِّهِ فَصَلَّى}[الأعلى: 14-15] ؟.
أما البدع المستحدثة، التي لا أصل لها من الشرع الحكيم، فهي مستقبحة سواء تلبس بها الصوفي أم غيره. لذلك فلا داعي إلى التخصيص فيها، إلا إذا كان القائل متعصبا لمذهب مخصوص؛ فإن هذا يمنعه من الإنصاف الذي نحن مأمورون به في الحكم على مختلف الأمور.
ولا بأس هنا أن أورد واقعة وقعت لي عندما رأيت على إحدى القنوات الفضائية مناظرة بين شيخ صوفي مزعوم وأحد "السلفية". وسأل المذيع المتشيخ المتصوف نفس سؤالك عن كمال الدين؛ فأجاب بأن الصوفية زادوا في الدين الأخلاق! فكان هذا القول من أشنع ما سمعت من الأقوال. وقد تصدى السلفي للرد على هذا الدّعيّ بما أثلج الصدور وأزال الباطل. وليت هذا المتصوف قال إنهم أضافوا إلى التدين لا إلى الدين! لأنه إذ ذاك سيكون عملا بشريا يتفاوت فيه الناس. فمثل هذا التصوف الذي ليس له من التصوف إلا الاسم، ننكره أشد الإنكار ونبرأ إلى الله منه.






 ALAAMERAI غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2012, 10:56 AM   رقم المشاركة : 10
ALAAMERAI
مصري قديم



(iconid:31) السؤال الثاني

س2: هل أمر الرسول صلى الله عليه وسلم أمته بل صحابته باتخاذ الطرق؟، أم تركهم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلاَّ هالك؟ج: أولا يجب علينا التفريق بين الطريق والطريقة. فالطريق هي المحجة البيضاء التي ورد ذكرها في حديث: « قَدْ تَرَكْتُكُمْ عَلَى الْبَيْضَاءِ لَيْلُهَا كَنَهَارِهَا لَا يَزِيغُ عَنْهَا بَعْدِي إِلَّا هَالِكٌ » [أخرجه ابن ماجة في السنن وأحمد في المسند، عن العرباض بن سارية رضي الله عنه]. وأما الطريقة، فهي المذهب الاجتهادي الخاص بكل إمام من الوارثين. والمذهب معروف عند الفقهاء غير منكر، بينما هو عند الصوفية الطريقة نفسها، وإن لم يكن كل الناس مدركين لمعناها. لكن بما أن أغلب الناس تهتم لأحكام الظاهر وتغفل أحكام القلوب بسبب ميلها إلى الدنيا، فإنهم ظنوا أن الطرائق (لا الطرق) هي مزاحِمة للطريق النبوي. وهذا ما لا يقول به عاقل من المسلمين. وقد أسهم جهل المنتسبين إلى التصوف، باستعمالهم لفظ الطريق بدل الطريقة، في تنفير العامة من المعنى الأصلي الذي لا يخالف السنة البتة.
وأما تربية الصحابة رضي الله عنهم على يد النبي صلى الله عليه وآله وسلم فكانت أجمع تربية وأشملها؛ وذلك حتى يكونوا أئمة في الطرائق لمن سيأتي بعدهم. وكل طريقة لا يجد السالك فيها قدم صحابي قبله فيها، فليست صحيحة. لذلك فالربط بين الصحابة رضي الله عنهم وبين الطرائق هو أوثق مما يظن من لا علم له بالأمر
.






 ALAAMERAI غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2012, 10:57 AM   رقم المشاركة : 11
ALAAMERAI
مصري قديم



افتراضي رد: أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق .

س3: هل كان السلف والصحابة الكرام على منهج المتصوفة في اتخاذ الطرق؟
ج: هذا مرتبط بما قبله. والحق أن ما تفرق في الأمة من مذاهب وطرائق في الأزمنة المتأخرة، كان مجتمعا في الصحابة رضي الله عن جميعهم. وحديث: «أصحابي كالنجوم، فبأيهم اقتديتم اهتديتم»، وإن كان ضعيفا عند أهل الحديث، فهو صحيح المعنى. والصحابة على هذا، كانوا كلٌّ على طريقة، أي على مذهب من حيث الظاهر ومن حيث الباطن. وهذا هو سبب الاختلاف الواقع بينهم في العلم وفي الحال وفي العمل.
والكلام هنا يقودنا إلى خاصية التربية النبوية الربانية بالمقارنة إلى التربية التلقينية اللتين يخلط بين مدلولَيْهما من لا يحسن النظر. وأول فرق يُميَّز فيه بينهما، هو أن التربية الربانية تُنتج أفرادا مختلفين، بسبب اختلاف الاستعداد الشخصي الذي أودعه الله في كل نفس. أما التربية الأخرى، فهي نمطية تنتج أفرادا يكادون يكونون صورة واحدة. وهذا يعني أن التزكية (التي هي بمعنى التنمية) غائبة عندهم. وحتى تدرك هذا المعنى فإننا سنضرب لك مثلا:
فإنْ مثّلنا الاستعدادات بالبذور، ومثلنا التربية الربانية بالماء والسماد (المدد)؛ ونظرنا إلى البذور التي أصبحت أشجارا مختلفة، وإلى تلك التي بقيت على حالها؛ عرفنا أن النامية تتغذى على ما ينميها، وعرفنا أن التي لم تنمُ لا غذاء لها. ولاحظ كيف أن البذور على حالها الأول تكاد تكون متشابهة. فهذا هو ما عنيناه بالتربية النمطية التي لا مدد فيها؛ وهو سبب تشابهها فيما بينها. وانظر الآن إلى كل تربية تعرفها، وانظر إلى حال الأفراد الذين يتربون عليها؛ فإن وجدتهم على شاكلة واحدة، فاعلم أنها تربية فكرية ليست ربانية، ولا تعدّ تزكية بالمعنى الشرعي؛ وإن وجدتهم مختلفين فاعلم أن المربي وارث للنبي صلى الله عليه وآله وسلم. هذا على الاختصار والإجمال، وإلا فإن الكلام يطول كثيرا من حيث التفصيل
.






 ALAAMERAI غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2012, 10:58 AM   رقم المشاركة : 12
ALAAMERAI
مصري قديم



افتراضي رد: أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق .

[align=justify]س4: هل الدين يأمر بالكسل واتخاذ الزوايا والتكايا وترك العمل؟
ج: أولا العزلة عن الناس لا تكون بالضرورة كسلا؛ لأنها تساعد على العبادة أكثر من الخلطة. هذا من حيث العموم، أما من حيث التنزيل على الأحوال، فإن العزلة والخلطة تقدَّران بقدرهما؛ على حسب ما توصلان إليه من نتائج شرعية. وهذا يحتاج إلى علم دقيق، لا يكاد يوجد إلا عند أئمة الطريق. أما إن كان السائل يحصر العمل المشروع فيما تعاون عليه الناس، فهذا يحتاج إلى نظر. والمعتبر فيه يكون الحالَ العام، والأحوال الفردية؛ ومن لا خبرة له بطب القلوب فإنه غير مؤهل للكلام في هذه المسائل. والتعميم في القدح، لا ينم إلا عن سوء الظن الذي هو من أشد الأمراض التي يجب التخلص منها. لذلك فترك العمل المقصود في السؤال، منبهم ولا نرى مُتعلَّقه. وفيما ذكرناه غُنية عن التفصيل، لمن كان ذا لب.
أما لمَ اتخذ الصوفية أماكن مخصوصة (زوايا، تكايا...) يجتمعون فيها إلى أضرابهم بعيدا عن العامة؛ فاعلم أن سبب ذلك هو امتلاء المساجد من أهل الدنيا الغافلين منذ القرون الأولى. وقد وجد الناصحون لأنفسهم أنفسَهم أمام ثلاثة أمور: مجاراة الغافلين وخسران أنفسهم؛ أو مجاهدة الغافلين وردهم عما هم فيه، من أجل التعاون معهم على الحق؛ أو العزلة عنهم والاشتغال بما ينفع. ولما كانت مجاهدة الغافلين المصرّين تذهب بالوقت والجهد في غيرما طائل، فإن الصوفية آثروا ترك العامة لما هم فيه، والاشتغال بما يقربهم من ربهم. فإذا فرغوا من أنفسهم، يكونون بعد ذلك مخيَّرين في مخالطة العامة ودعوتهم من غير تأثر بأحوالهم بسبب الرسوخ في العلم؛ أو البقاء على الاشتغال بتربية الخواص من المريدين. وهذه الأفعال منهم كلها لها أصل في الشرع يطول بنا الكلام إن نحن أوردنا أدلتها؛ ولكن سنعضد كلامنا بأحدها لتبيين الحق فحسب. فقد جاء في الحديث، عَنْ أَبِي أُمَيَّةَ الشَّعْبَانِيِّ ، قَالَ : أَتَيْتُ أَبَا ثَعْلَبَةَ الْخُشَنِيَّ، قَالَ : قُلْتُ : كَيْفَ تَصْنَعُ فِي هَذِهِ الْآيَةِ؟ قَالَ: أَيَّةُ آيَةٍ؟ قُلْتُ :{ يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ}. قَالَ: سَأَلْتَ عَنْهَا خَبِيرًا. سَأَلْتُ عَنْهَا رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، فَقَالَ:« بَلِ ائْتَمِرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَتَنَاهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ، حَتَّى إِذَا رَأَيْتَ شُحًّا مُطَاعًا وَهَوًى مُتَّبَعًا، وَدُنْيَا مُؤْثَرَةً، وَإِعْجَابَ كُلِّ ذِي رَأْيٍ بِرَأْيِهِ، وَرَأَيْتَ أَمْرًا لَا يَدَانِ لَكَ بِهِ، فَعَلَيْكَ خُوَيْصَةَ نَفْسِكَ، وَدَعْ أَمْرَ الْعَوَامِّ، فَإِنَّ مِنْ وَرَائِكُمْ أَيَّامَ الصَّبْرِ، الصَّبْرُ فِيهِنَّ مِثْلِ قَبْضٍ عَلَى الْجَمْرِ، لِلْعَامِلِ فِيهِنَّ مِثْلُ أَجْرِ خَمْسِينَ رَجُلًا يَعْمَلُونَ بِمِثْلِ عَمَلِهِ»[أخرجه الترمذي في جامعه، وابن ماجة في السنن، وابن حبان في الصحيح، والبيهقي في السنن الكبرى]. فمن تراه عمل بهذا التوجيه النبوي، الصوفية أم غيرهم؟..[/
align]







 ALAAMERAI غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2012, 11:00 AM   رقم المشاركة : 13
ALAAMERAI
مصري قديم



افتراضي رد: أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق .

[align=justify]س5: هل الدين يأمر بالتشرذم والتفكك والافتراق؟ ولماذا اتخاذ الطرق المختلفة؟ والله عز وجل يقول:{وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ}[الأنعام: 153]؟
ج: أما الآية التي استدللت بها، فقد أوردتها في غير موضعها؛ وذلك أنها تعرض لذكر الطريق لا الطريقة. وقد قلنا سابقا إن الطرائق هي تفصيل في الطريق الذي هو الصراط المستقيم والمحجة البيضاء. وأما السبل المذكورة في الآية الكريمة، والتي نهانا الله عن اتباعها، فهي تكون في مقابل الطريق؛ ولا يكون ذلك إلا بالخروج عن الشريعة المحمدية جمعاء، باتباع الضلالات الكتابية أو الفلسفية، أو غيرها مما يدخل في الأديان الوضعية.
وأما مسألة الاجتماع والافتراق، فمعيارها هو علامَ يكون هذا الاجتماع وهذا الافتراق؟ إذا ليس كل مجتمِع محمودا على كل حال، ولا كل مفترِق مذموما على كل حال! بقي أن نعلم أن الاجتماع على الحق الذي به تكون الجماعة جماعة بالمعنى الشرعي، ما رأينا أحدا يراعيه كالصوفية. وقد فارقوا فيه الأهل والأوطان، وذاقوا من أجله أنواع الذل والهوان! أما الاجتماع على الأهواء، وإن كانت متسترة في الظاهر بصور مشروعة، فهو سبيل المنافقين. وإن الله لن ينخدع سبحانه بما يريد المدلسون من خداعٍ لأنفسهم.
وأما اختلاف الطرائق، فهو من اختلاف العلم الذوقي لكل شيخ. وذوق الشيخ فرع عن ذوق رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم. وهو الوراثة في علوم الباطن. ومن أنكر الفرع، لزمه إنكار الأصل، والعياذ بالله.[/
align]







 ALAAMERAI غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2012, 11:31 AM   رقم المشاركة : 14
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق .

اقتباس:
أما البدع المستحدثة، التي لا أصل لها من الشرع الحكيم، فهي مستقبحة سواء تلبس بها الصوفي أم غيره. لذلك فلا داعي إلى التخصيص فيها، إلا إذا كان القائل متعصبا لمذهب مخصوص؛ فإن هذا يمنعه من الإنصاف الذي نحن مأمورون به في الحكم على مختلف الأمور.

ارى ان هذه خلاصة اي موضوع ولا ازيد , المستحدث في كل مذهب هو الداء مهما كان نوعه ولونه












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2012, 11:55 AM   رقم المشاركة : 15
ALAAMERAI
مصري قديم



افتراضي رد: أسئلة قادت المنصفين من المتصوفة إلى الحق .

س6: هل جميع الطرق على سبيل نجاة أم واحدة؟ فإن كانت كلها ناجية فما معنى تخصيص واحدة بالاتباع؟ وإن كانت واحدة فليست إحداهن بأولى من الباقي، فما الدليل المخصِّص لها؟ وعلى فرض أن الناجية واحدة فباقي الطرق لا تسلِّم لها بذلك؟
ج: سبق أن قلنا إنها طرائق وليست طرقا. وإن كانت طرائق، فهي تفاصيل في الطريق. والطريق التي هي الصراط المستقيم، لا شك هي سبيل نجاةٍ لكل من سار عليها. والحمد لله على هذا. والمسلم ينبغي عليه أن يفرح لنجاة كل المسلمين وإن كانوا يختلفون معه في بعض المسائل الفرعية؛ وإلا تشبّه بمن قال الله فيهم: {إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا}[آل عمران:120]. بل إن من علامات الاستواء على الصراط المستقيم، أن يحسن العبد الظن بجميع أهل القبلة، ويراهم من أهل السعادة وإن بدرت منهم كبائر المعاصي. والمرحوم من العباد هو من يرحم غيره ويراه مرحوما. وهذا من أسرار تجليات الرحمة. وفي حديث: « إِنَّمَا يَرْحَمُ اللَّهُ مِنْ عِبَادِهِ الرُّحَمَاءَ» [أخرجه البخاري عن أسامة رضي الله عنه]، ما يشير إلى هذا المعنى.
أما القول بتخصيص واحدة بالاتباع، فلا مستند له؛ لأن الطرائق فرعية، والفروع لا تحل محل الأصل أبدا. لذلك فالطريق هو الذي يلزم العباد اتباعه على سبيل الوجوب؛ أما الطرائق فهي اجتهادية، تشبه من هذا الوجه المذاهب الفقهية. فهل متّبع الشافعي مثلا يقول بوجوب اتباعه على باقي المسلمين؟! هذا لا يكون.
وقد تكون الطرائق المختلفة معاصرٌ بعضها لبعض من غير أن تضيق إحداها بأخرى. وقد يأتي بعضها بعد بعض في الزمان فينسخها أو يُبقي عليها إن تجددت الخلافة (التربوية) فيها. وكل من يقول بغير هذا من المتعصبين لبعض الأسماء دون بعض، فما يصدُر إلا عن جهل؛ ذلك لأن توقير الفروع من توقير الأصل. وكيف لا يوقّر فرع نسبته إلى رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم؟!..






 ALAAMERAI غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أسئلة, المتصوفة, المنصفين

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 01:37 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع