« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كيف يمكن اقناع غير المسلمين (آخر رد :النسر الاخضر)       :: أرسل رسائل موبايل مجانا بلا حدود (آخر رد :سماح انطاريس)       :: ذو القرنين (آخر رد :زمــــان)       :: سلام من جديد يشرق عليكم بالخير أخوكم عادإرم (آخر رد :ابن تيمية)       :: القرآن يؤكد أن اسماعيل ومن أرسل اليهم عرب ( لا عرب عاربة ولا مستعربة) (آخر رد :عاد إرم)       :: کاريکاتر اليوم : جيش الحر vs الاسد (آخر رد :ابن تيمية)       :: موقع متخصص لكيفية الربح من الانترنت لايفوتك (آخر رد :سماح انطاريس)       :: أرسل رسائل موبايل مجانا بلا حدود (آخر رد :سماح انطاريس)       :: اردني يجهز كهفا للسياح (آخر رد :زمــــان)       :: ونشرب إن وردنا الماء صفوا .. ويشرب غيرنا كدرا وطينا !!! (آخر رد :زمــــان)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ



أبحاث علمية

استراحة التاريخ


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-Oct-2007, 09:49 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

أكاديمي فلسطيني يكتشف مستحضرا لمعالجة آثار الحروق

أحمد فياض-غزة


نجح أكاديمي فلسطيني في إطار مساعيه لاكتشاف علاج آثار الحروق التي تصيب جلد الإنسان في التوصل إلى مستحضر تجميل يقوم بهذا الدور خلال فترة زمنية قصيرة، دون الحاجة إلى إجراء عمليات جراحية أو تجميلية.


ويعتبر الاكتشاف الطبي الجديد الذي عكف على تحضيره الدكتور ماجد محمد هنية أستاذ الكيمياء العضوية المشارك في الجامعة الإسلامية بغزة، الأول من نوعه في معالجة آثار الحروق وإزالة التشوهات وتنشيط خلايا جلد الإنسان وإعادته إلى حالته الطبيعة.


كما يعمل العلاج الجديد الذي أطلق عليه اسم "Burnex" على إزالة تجاعيد الوجه وشده، إضافة إلى تنقية البشرة وإزالة التشوهات التي تلحق بالمصابين جراء الحوادث والحروق المختلفة.


محتويات المستحضر

ويحتوي المستحضر حسب مكتشفه على مادتين أساسيتين الأولى تقوم بعملية تنشيط الجلد وتفعيله، والثانية تعمل على "سنفرة" الجلد وتنظيفه من التشوهات والحروق، كما يضم كذلك خليطا من المواد الكيماوية والطبيعية ومواد حافظة وأخرى معطرة.


وذكر هنية للجزيرة نت أن المواد الكيماوية والطبيعية الداخلة في تركيب المستحضر وضعت بنسب متفاوتة، مشيراً إلى أن نسبة المواد الكيماوية في المستحضر لا تتجاوز 5% من نسبة باقي المواد المستخدمة.


وأوضح أن معرفته ودرايته النظرية والعملية بالمواد والمركبات الكيماوية والعضوية في قسم الكيمياء بالجامعة مكنته من التوصل إلى اكتشافه الجديد.


واستمرت مدة تحضير العلاج قرابة عامين، ركز الباحث خلال نصف العام الأول منهما على الجانب البحثي وجمع المعلومات، ثم استمر فحص وتجريب فاعلية العلاج طوال سنة ونصف على عدد من الحالات المرضية ضمت أعمارا مختلفة من كلا الجنسين.

نتائج التجريب

وأضاف هنية أن نتائج التجريب كانت إيجابية، وأظهرت قدرة ما بين 30 و90 غراما من المستحضر تقريبا على معالجة المصاب بالتشوهات أو الحروق.


وبينت نتائج التجريب كذلك أن نسبة ما بين 1 و2% ممن استخدموا العلاج أصيبوا بحساسية في الجلد، ولم ينجح المستحضر في معالجتهم، واعتبر هنية أن هذه النسبة عادية في عالم اكتشاف المستحضرات.


ولم يواجه هنية أي معيقات في عملية تصنيع المستحضر سوى صعوبة الحصول على بعض المواد الأساسية التي تستخدم في عمليات التجارب نتيجة الحصار المفروض على قطاع غزة وإغلاق المعابر.


ولفت الأكاديمي الفلسطيني إلى أن من الاحتياطيات اللازمة عند استخدام العلاج الابتعاد عن أشعة الشمس قدر الإمكان بعد وضع المستحضر على الجسم، وكذلك داخل المختبرات حتى لا يحدث تفاعل يؤثر على الجسم.

و نوه كذلك إلى عدم ملامسة المستحضر للعينين حتى لا يؤثر عليهما وعدم وضعه على الجلد المجروح أو الحبوب الموجودة بالجلد كحب الشباب والتقرحات الجلدية.


المصدر: الجزيرة













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Oct-2007, 09:50 PM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

عشر سنوات من النقال تضاعف مخاطر الإصابة بسرطان الدماغ

حذر أحدث بحث أجري على مخاطر أجهزة الهاتف الجوال من أن الأشخاص الذين مضى على استخدامهم هذا النوع من الهواتف أكثر من عشر سنوات, معرضون للإصابة بسرطان الدماغ.

ونقلت صحيفة "ذي إندبندنت أون صنداي" البريطانية عن البحث المنشور في مجلة "الطب المهني البيئي", أن استخدام الهاتف المحمول لمدة ساعة واحدة خلال يوم عمل واحد من شأنه أن يضاعف احتمالات الإصابة بسرطان الدماغ, وأن المعايير الدولية المتبعة لحماية المستخدمين من الإشعاع المنبعث من المحمول "غير آمنة وتحتاج إلى إعادة مراجعة".

ودعت الدراسة المستخدمين إلى توخي الحذر عند استخدام الهواتف النقالة, ومنع الأطفال من استخدامها لأنهم أكثر عرضة للإصابة من الكبار. وتتناقض نتائج هذه الدراسة مع الطمأنة الرسمية على أن هذه الهواتف لا تضر مستخدميها.

وقالت الدراسة إن الأشخاص الذين مضى أكثر من عشر سنوات على استخدامهم الهاتف الجوال معرضون للإصابة بسرطان الدماغ قرب الجزء الذي تعودوا على وضع السماعة فيه.

وتستغرق الأورام السرطانية عشر سنوات على الأقل لتظهر أعراضها على البشر, وبما أن أجهزة الهاتف المحمول انتشرت حديثا وبسرعة, فإن عددا قليلا من الأشخاص استخدمها لهذه الفترة, حسبما تقول الدراسة.

وكانت دراسة بريطانية سابقة أجراها مركز الاتصالات المتحركة والأبحاث الصحية بتكلفة بلغت 8.8 ملايين جنيه إسترليني, قد توصلت إلى أن أجهزة الهاتف النقال لا تمثل خطرا على مستخدميها.

غير أن قائد فريق البحث البروفيسور لوري كاليس اعترف بأن البحث لم يشمل شريحة واسعة من المستخدمين الذين مضى على انتفاعهم بهذه الخدمة أكثر من عشر سنوات. وقد دعا كاليس في نهاية بحثه إلى إجراء مزيد من الدراسات.

المصدر: إندبندنت













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Oct-2007, 05:04 PM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

التماسيح تذرف الدموع ولكن حينما تأكل

اكتشف علماء أميركيون أن التماسيح تذرف دموعاً حقيقية، ولكن لأسباب عضوية مؤكدين بذلك مضمون المثل الشعبي الذي يستند إلى أن دموع التماسيح لا تعبر عن حزن ونافين في الوقت ذاته خرافة تقول إن التماسيح لا تذرف الدموع أبدا.


وقام أستاذ علم الحيوان في جامعة فلوريدا كنت فليت، بدراسة تصرفات سبعة تماسيح موزعة على نوعين مختلفين، ومراقبتها أثناء تناولها الطعام في حديقة سان أوغسطين، فلاحظ أن خمسة من هذه التماسيح تذرف دموعاً غزيرة أثناء الوجبات.


وقال فليت "يوجد العديد من الإشارات في الأدبيات العامة عن التماسيح التي تبكي أثناء الأكل، ولكن ينظر إلى هذا الأمر على أنه من النوادر".


وأضاف فليت أن ما يسبب دموع التماسيح ما يزال لغزاً بالنسبة إليه، ولكن من الممكن أن يكون التنفس القوي الذي يرافق الأكل، فيتسبب بدخول الهواء إلى الغدد المنتجة للدموع والجيوب الأنفية المحتوية عليها، فتخرج الدموع من عيون التماسيح.


المصدر: يو بي آي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Oct-2007, 10:42 PM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

قالت صحيفة لوموند الفرنسية الصادرة اليوم الأربعاء إن الأطباء مجمعون على أن القيلولة خلال العمل مفيدة جدا إلا أن أرباب العمل يمانعون في الاقتناع بذلك, وكثيرا ما وصم من يغلبهم النعاس في العمل بالكسالى.

غير أن الصحيفة لاحظت تغيرا في هذه المسألة، كما تثبت ذلك تجارب تم القيام بها في فرنسا منذ يوليو/تموز الماضي حيث بدأت بعض المؤسسات توفر خدمة القيلولة في مناطق الأعمال.

وتوفر هذه الشركات للعمال مكانا تم اختيار أثاثه وألوانه بعناية كبيرة, يرتاحون فيه لمدة نصف ساعة تقدم لهم خلالها وجبة خفيفة مقابل مبالغ زهيدة.

وتتكون غالبية الزبائن من عمال المحلات والمكاتب المجاورة والمصارف وشركات التأمين ومكاتب المحامين.

ولا يزال كبار الموظفين مترددين في محاولة الاستفادة من هذه الخدمة لأنهم يريدون أن يظهروا بصورة المسؤول ذي "النشاط الفائق".

الصحيفة أكدت أن الخبراء مجمعون على أن القيلولة وسيلة فعالة لزيادة إنتاج العامل, ونقلت عن أحد الخبراء قوله "نكون أقوى وأكثر قدرة على الإبداع إذا مكنا الدماغ من الراحة".

وهناك أنواع من القيلولة تتراوح بين القيلولة المتناهية في الصغر والتي لا تزيد على بضع ثوان، وقيلولة اللحظات قد تصل حوالي خمس دقائق, أما القيلولة المعيارية فهي التي تتراوح ما بين 10 و40 دقيقة, وهناك القيلولة الملكية التي قد تصل إلى ساعتين.

وهنا يتعين على كل شخص أن يكتشف نوع القيلولة الذي يناسبه، وإن كان الخبراء يحذرون من القيلولة الملكية التي يقولون إنها يجب أن تقتصر على من لم ينم بالليل.


المصدر: لوموند













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Oct-2007, 03:53 AM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

اكتشاف إنزيمين لتنظيم وتثبيط تجلط الدم

مازن النجار

اكتشف باحثون من كلية طب جامعة إلينوي بشيكاغو نطاقا جزيئيا جديدا يتعلق بتكوين الجلطة الدموية يبدو أنه يخفض التجلط بدون نزيف مفرط، وهو ما يحدث بسبب تأثير جانبي لمعظم العقاقير المضادة للتجلط، حسبما أورده نيوزمديكال نت.

وقال الباحثون الذين نشروا الدراسة في دورية "علوم الحياة الجزيئية والخلوية", إنهم فوجئوا بأن تثبيط أحد الإنزيمات يقلل تخثر صفائح الدم بدون نزيف غير عادي، وأدركوا فوراً أن الإنزيم قد تكون له إمكانات مهمة في علاج أمراض القلب والشرايين.

ومعلوم أنه لدى تكوين الجلطة الدموية، تبدأ خلايا الدم الصغيرة المعروفة بالصفائح في التكتل مع بعضها البعض. بينما يقوم الأسبرين وغيره من مضادات التجلط بخفض مخاطر الأزمات القلبية والسكتات عن طريق اعتراض المسار البيوكيميائي المسبب لالتصاق الصفائح ببعضها البعض. لكن كل هذه العقاقير تعرض المرضى لمخاطر النزيف.

وأجرى الباحثون تجاربهم على فئران مختبر محورة وراثيا بحيث تفقد الجين المسؤول عن إنتاج إنزيم بروتيني شائع الوجود في خلايا الدم يسمى "كالبين-1" بقصد تحديد وظيفة الأنزيم.

تخثر الصفائح

ووجد الباحثون أن الفئران الفاقدة لإنزيم "كالبين-1" قد انخفض لديها تخثر الصفائح لكنها لم تشهد أي نزيف غير عادي. كما وجدوا أن هذه الفئران قد ارتفعت لديها مستويات إنزيم آخر يعرف بـ"بروتين تيروزين فوسفاتاز-1بي". وعندما أعطيت الفئران مثبطاً للإنزيم الأخير، تم استرداد التخثر المخفض إلى مستواه الاعتيادي.

وعندما أجرى الباحثون تزاوجاً بين الفئران المحورة وراثياً بدون إنزيم "كالبين-1" والفئران الفاقدة لإنزيم "فوسفاتاز-1بي" لإنتاج فئران تفتقد كلا الإنزيمين، تم استرداد تخثر الصفائح الاعتيادي لدى الفئران الجديدة المفتقدة للجينين المسؤولين عن الإنزيمين.

وهكذا، خلص الباحثون إلى أن إنزيم "فوسفاتاز-1بي" يعطل إشارة تخثر الصفائح الدموية، وأن إنزيم "كالبين-1" يقوم بتنظيم نطاق ونشاط هذا التعطيل.

استهداف الإنزيمين

وقال الدكتور آثار تشيشتي أستاذ علم الصيدلة بمركز سرطان جامعة إلينوي بشيكاغو وأحد مؤلفي الدراسة، إنه نظراً لخطر النزيف المفرط، تتحتم مراقبة الأشخاص الذين يتناولون مضادات التجلط عن قرب، وتحذيرهم من تجاوز الجرعات الموصوفة لهم.

وأضاف أن هذه الدراسة قد أماطت اللثام عن مجال بحثي جديد للعلاجات المضادة للتجلط بحيث تستهدف هذين الإنزيمين، بقصد تجنب الآثار الجانبية الخطرة للعقاقير المتاحة حالياً.

وكنتيجة ثانوية غير متوقعة، قد يكون لارتفاع مستويات إنزيم "فوسفاتاز-1بي" لدى الفئران المحورة وراثياً وغير المنتجة لإنزيم "كالبين-1" أهمية في أبحاث مرض البول السكري والبدانة.

فالفئران الفاقدة لإنزيم "فوسفاتاز-1بي" أظهرت لبعض الوقت استجابة عالية للإنسولين ومقاومة للبدانة الناجمة عن النظام الغذائي. وينوه الباحثون بأن إنزيم "فوسفاتاز-1بي" قد تم التعرف عليه واستهدافه علاجيا لدى كثير من علماء السكري والبدانة.

وتمثل الفئران المحورة غير المنتجة لإنزيم "كالبين-1" وترتفع لديها مستويات إنزيم "فوسفاتاز-1بي"، نموذجاً بحثياً جيداً لاختبار فاعلية مثبطات "فوسفاتاز-1بي".




المصدر: الجزيرة













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Oct-2007, 03:54 AM   رقم المشاركة : 6
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

تمكن صياد صيني من تصوير نمر اعتقد الخبراء أنه انقرض منذ 30 عاما.
وذكرت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) الجمعة أن صيادا سابقا يدعى تسينجلونج احترف الزراعة، تمكن من التقاط 70 صورة للنمر الصغير وهو يفترش العشب قرب منحدر جبلي وسط الصين.

وقالت الوكالة إن قرويين من المنطقة التي يقطنها الصياد قالوا إنهم شاهدوا النمورالنادرة أو آثار أقدامها وروثها أكثر من مرة، لكن لم يتم التأكد من هذه التقارير طوال عقود.

وأكد الخبراء أن الصور تظهر النمر النادر الذي حير العلماء ، وقال رئيس فريق أبحاث نمور جنوب الصين لو شيرونج "لم يكن هناك أي دليل على طوال 30 عاما على أن نمور جنوب الصين لا زالت موجودة، لم يكن هناك سوى تقديرات بوجود بين 20 و30 نمرا بريا في الصين".

وفي مطلع الخمسينيات من القرن الماضي كان عدد نمور جنوب الصين البرية يقدر بأربعة آلاف نمر من فصيلة النمور الفرعية وهي الأصغر حجما في العالم وموطنها جنوب ووسط الصين، لكن النمو الاقتصادي السريع تسبب في تقلص مساحة موطنها وتناقص أعدادها.

وتعتزم إدارة الغابات في إقليم شانكسي حيث شوهد النمر إنشاء محمية خاصة لنمور تلك الفصيلة.

المصدر: رويترز













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2007, 04:24 AM   رقم المشاركة : 7
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

حمض الفوليك يخفض مستويات الزرنيخ في الدم

خلصت دراسة جديدة في بنغلاديش إلى أن حمض الفوليك الموجود في الخضراوات الورقية يمكن أن يخفض بشكل كبير مستويات الزرنيخ في دم الأشخاص الذين يتعرضون فترة طويلة لهذا السم في المياه الجوفية.

والزرنيخ مادة سمية بشكل طبيعي موجودة في بعض أنواع التربة والمياه ويحدث التسمم الزرنيخي المزمن بعد التعرض فترة طويلة لمياه الشرب الملوثة ويرتبط بسرطان الجلد والكبد والمثانة وأمراض شرايين القلب.

ويؤثر التعرض المزمن للزرنيخ على 100 مليون شخص في مختلف أنحاء العالم، وهذه المشكلة حادة بشكل خاص في بنغلاديش حيث تعتمد البلاد على الأنابيب لاستخراج المياه الضحلة منذ السبعينيات لتوفير مياه الشرب التي اعتبرت آمنة حتى عام 1993 عندما وجد أنها ملوثة بالزرنيخ.

وفي دراسة مولها المعهد القومي لعلوم صحة البيئة في معاهد الصحة القومية الأميركية وجد باحثون أن تناول 400 ميكروغرام يوميا من حمض الفوليك خفض مجمل مستويات الزرنيخ في الدم لدى سكان ببنغلاديش بنسبة 14%.


وقالت ماري جامبل من جامعة كولومبيا التي قادت هذه الدراسة إن مكملات حمض الفوليك تعزز إزالة سمية الزرنيخ إلى شكل يتم التخلص منه بشكل أسرع في البول.


وحمض الفوليك هو فيتامين بي الموجود في الخضراوات الورقية والحمضيات والفول والحبوب الكاملة، ويمكن أيضا أخذ حمض الفوليك كمكمل فيتاميني، ويضاف حمض الفوليك إلى الدقيق في الولايات المتحدة.


المصدر: رويترز













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2007, 04:25 AM   رقم المشاركة : 8
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

توصل باحثون دانماركيون إلى أن المركب الذي يجعل الفلفل لاذعا، يمكن أن يخفف من الآلام التي تتبع جراحة أعلى الفخذ.

وحسب الباحثين فإن مركب الكبساسين الشفاف اللاذع المستمد من الفلفل يخفف الألم لمدة ثلاثة أيام على الأقل، بعد جراحة فتق اربي بدون التسبب في حدوث أي أعراض جانبية مهمة.

واختبر فريق البحث من مركز جوليانا ماري الذي ترأسه الدكتور إسكس إسفانغ 14 رجلا أجريت لهم عمليات فتق، وحقن نصف هؤلاء بهذا المركب الذي لا يوجد له رائحة أو طعم، وأعطي البقية دواء وهميا، فيما أعطى لكل الرجال مسكنات الألم إيبوبروفين وإسيتامينوفين، كما قال الباحثون في اجتماع الجمعية الأميركية للمتخصصين في المسكنات في سان فرانسيسكو.

وأعلن الرجال الذين حقنوا بمركب الكبساسين أنهم شعروا بألم أقل بكثير خلال الأيام الثلاثة بعد الجراحة، مقارنة بهؤلاء الذي أعطوا دواء وهميا وتلاشت هذه الفوارق بعد ثلاثة أيام. وقال إيسفانغ إنه يجب التحري عن إمكانية بقاء مفعول المركب فترة أطول، ويحتمل لأسابيع لتخفيف الألم بفعل إعطاء جرعة واحدة من مركب الكبساسين عالية النقاء لدى المرضى المصابين بآلام حادة بعد العمليات الجراحية.


المصدر: رويترز













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2007, 04:27 AM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

أكدت دراسة طبية حديثة نشرت نتائجها في بريطانيا أن التخين هوالسبب الرئيسي في وفاة أطفال المهد (الأطفال الخدج)، وأوصت بوضع تشربع لمنع التدخين.

وأظهرت الدراسة أن تسع أمهات من كل عشر يموت أطفالهن في المهد كن يدخن خلال فترة الحمل.


وذكرت الدراسة التي تعد الأكثر أهمية في الموضوع أن النساء اللائي يدخن خلال فترة الحمل يصبح أطفالهن أكثر عرضة للموت في المهد بنسبة تفوق بأربعة أضعاف أطفال النساء اللائي لا يدخن.

وأجرى الدراسة معهد صحة وحياة الطفل في جامعة بريستول، وأشرف عليها فيلمنج المتخصص في صحة الطفل البروفيسور بيتر، وشارك فيها كبير الباحثين في المعهد الدكتور بيتر بلير.

وتوصلت الدراسة إلى نتائجها من خلال أدلة أثبتها 21 بحثا في مختلف أنحاء العالم عن التدخين وموت الأطفال في المهد.

وقال الدكتور بلير إنه ما دام التدخين يؤدي إلى وفاة الأطفال في المهد، وأثبتت الأبحاث ذلك، فنعتقد أنه إذا توقف الآباء عن التدخين فإن نسبة الوفاة في المهد ستقل بـ60%.

وذكرت صحيفة "الإندبندنت" االبريطانية التي نشرت تقريرا عن الدراسة اليوم الأحد أن التقرير الشامل عن ظاهرة موت أطفال المهد سيكون حافزا للحكومة كي تشدد التشريعات ضد التدخين.

وتقترح الدراسة التحرك لمنع الحوامل من التدخين، كما تحث الحكومة على التشديد على الجهود التي تعوق آثار التدخين على الحوامل، وتحذر من أن الحظر الذي فرض العام الحالي على الأماكن العامة، لا ينبغي أن تكون نتائجه على زيادة تعرض الأطفال والنساء الحوامل، ولكن يجب أن ينظر إلى التدخين على أنه عمل ضد المجتمع بما يشكله من خطر جوهري وغير مقبول.

وأظهرت الدراسة أن عددا من الأمهات، أو من سيصبحن أمهات لا يعرن اهتماما للتحذيرات من التدخين.

وركزت الدراسة على بحث كون الآثار خلال فترة الحمل وبعد الولادة تؤثر على كيمياء المخ لدى الأطفال والأجنة، وتبحث الحكومة البريطانية ما إذا كان يجب تغيير نصائحها للمدخنين، خصوصا أنها سبق أن أوصت بألا تتعاطى الحوامل الكحول.

وقال البروفيسور روبرت ويست إن هذه النتائج سوف تعطي دفعة للنداءات لمنع الوالدين من التدخين في المنزل حال وجود الطفل.


وطبقا لمؤسسة الدراسات المعنية بوفاة الأطفال في المهد فإن 300 طفل تتراوح أعمارهم ما بين شهر واحد وأربعة شهور يموتون سنويا في بريطانيا فجأة وبصورة غير متوقعة وأن وفاة المهد هي القاتل الأكبر، وتفوق حوادث الطرق واللوكيميا والتهاب السحايا معا.

وألقت الدراسة الضوء مجددا على عدد من حالات الأمهات المجرمات مثل إنجيليا كانينج التي عوقبت بعد إدانتها بالتسبب في وفاة ثلاثة أطفال، وسالي كلارك التي أدينت بالتسبب في مقتل طفلين. حيث ماتوا جميعهم في المهد.

وسجنت المرأتان وأسقطت التهم عنهما لاحقا، وأطلق سراحهما عام 2003.




المصدر: إندبندنت













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Oct-2007, 04:29 AM   رقم المشاركة : 10
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

الرياضيات تحرك قطرات الماء ضد الجاذبية

تمكن علماء رياضيات بجامعة بريستول البريطانية من تحريك قطرات الماء، بحيث تنساب إلى أعلى في مسار مائل ضد اتجاه الجاذبية الأرضية. وأمكنهم رؤية قطرات الماء، وهي تصعد السطح المائل مرحلة تلو أخرى.

والسر في هذا النجاح -كما أوردت الديلي ميل عن بحث سينشر بدورية فيزيكال ريفيو لترز المتخصصة في أبحاث الفيزياء- ليس إلا هز أو رج السطح الذي تجثم عليه القطرات، وهو هنا طبق بلاستيكي.

وعندما تم إمساك الطبق مائلاً بزاوية، وكان الاهتزاز قويا بما يكفي، استطاعت القطرات الصغيرة من التغلب على الجاذبية والصعود إلى أعلى، حتى عندما بلغت الزاوية بين الطبق والخط الأفقي 85 درجة، وأصبح الطبق عمودي تقريباً.

ويشرح أستاذ الرياضيات التطبيقية وعضو فريق البحث جينز إيغرز، أنه من المرجح في سر تحرك قطرات الماء ضد اتجاه الجاذبية يكمن في طريقة تغيير الاهتزاز لشكل قطرات الماء والقوى العاملة عليها أو المؤثرة فيها.


ويضيف إيغرز أن هذه حالة رياضية جديدة تماماً، لم يتم تحقيقها من قبل، لكن الباحثين لا يزالون غير متأكدين مما حدث بالفعل. وعندما يصعد الطبق المهتز إلى أعلى تنضغط قطرة الماء، لكنها تنطلق إلى أعلى عندما يهبط الطبق إلى أسفل.

وأظهرت الصور الملتقطة قطرة الماء وهي تتحرك إلى أعلى عندما يكون الاهتزاز قوياً بما يكفي للتغلب على الشد السطحي الذي يحدث لدى انضغاط قطرة الماء، وتميل القطرة إلى الانثناء قدماً، مما يولد محصلة قوة تدفع قطرة الماء للأعلى.

آفاق التطبيق

ولأجل أن تتحمل قطرة الماء مختلف القوى التي تعمل عليها، لا بد أن تكون أكثر سمكاً أو كثافة بقليل من الماء، بيد أن القطرات المكونة من الماء وحده يمكن أن تتفكك قبل البدء بالصعود، أما الموائع شديدة السمك (الثقيلة) فتتحرك ببطء شديد.

واكتشف الباحثون هذه الظاهرة مصادفة لدى قيامهم بالبحث في خصائص مسحوق الذرة. وتشمل الموائع المناسبة لتطبيق الاكتشاف الجديدة مزيجا من الغليسرول والماء، ويشبه الشراب المحلى.

وتشمل الاستخدامات العملية أو تطبيقات هذا الاكتشاف البحوث الجينية (الوراثية)، والتي تتعاطى بكثافة مع عملية معالجة القطيرات الميكروسكوبية للحامض النووي (دي إن أي).

ويقول الباحث فيليب برونيت، أن تحريك قطرات صغيرة، مثل آلاف البقع من الحامض النووي والمرتبة على سطح صلب، مسألة بالغة الصعوبة إذ إن حجمها متناهي الصغر يؤدي إلى التصاقها بالسطح.

لذلك سيساعد فهم أفضل -لما يسبب تحرك القطرات على الأسطح- على تناول هذه المشكلة ومثيلاتها. كما يمكن لهذا الاكتشاف مساعدة شرطة التحقيق الجنائي باستخدامه في إجراءات الطب الشرعي الجنائي.

المصدر: الجزيرة













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Oct-2007, 03:12 PM   رقم المشاركة : 11
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

دراسة كندية تحمل التلوث مسؤولية رفع نسبة المواليد الإناث

أرجع باحثون زيادة عدد المواليد الإناث في بعض المناطق الكندية إلى ملوثات الديوكسين التي ينقلها الهواء.

واعتبر الباحثون أن السبب يرجع إلى تغير النسب الطبيعية للبنين والبنات حتى إذا كان مصدر التلوث على بعد عدة كيلومترات.

وطبقا للدراسة فإن التعرض للديوكسين يرفع من معدلات الإصابة بسرطانات الثدي والرحم وعنق الرحم والمبايض.

وفي هذا الصدد أيضا كشف الباحثون في مركز "إنتر أمريكاز" للبيئة والصحة مخاطر صحية للحياة على بعد 25 كلم من مصدر التلوث، وهي مسافة أبعد بكثير عما كان يعتقد في السابق.

وعادة ما تكون نسبة المواليد هي 51 للذكور و49 للإناث، إلا أن النسبة تغيرت في مدن وبلدات كندية تعرض فيها الآباء لملوثات من مصادر -كمصافي البترول ومصانع الورق ومصاهر المعادن- لتصبح 46 للذكور و54 للإناث.

ووفقا للدراسة التي استندت إلى سجلات المواليد وراجعت مصادر التلوث في كندا, فإن التعرض المبكر للديوكسين وحتى على بعد 25 كلم من مصادره زاد من خطر الإصابة بالسرطان لاحقا في مجموعة من 20 ألف شخص خضعوا لمسح في التسعينيات.

يشار إلى أن الديوكسينات هي مواد كيميائية سامة توجد بكميات صغيرة للغاية في الهواء والماء والتربة وفي بعض الأغذية.

وفي كندا يعتبر حرق مخلفات المدن والمخلفات الطبية على نطاق واسع المصدر الرئيسي للديوكسينات، إلا أنها تأتي أيضا من الوقود وحرق الأخشاب ومولدات الكهرباء وأثناء إنتاج الحديد والصلب.

المصدر: رويترز













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Oct-2007, 08:50 AM   رقم المشاركة : 12
التاريخ
مشرف
 
الصورة الرمزية التاريخ

 




افتراضي

إنتاج غزير من الأبحاث العلمية يوافينا به المحامي العزيز أبو خيثمة







 التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Oct-2007, 02:30 PM   رقم المشاركة : 13
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




(iconid:16)

أخجلتم تواضعنا













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Oct-2007, 02:34 PM   رقم المشاركة : 14
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

هواء المنازل مؤثر في أمراض الرئة

استنتج باحثون بريطانيون أن الأجواء المليئة بالدخان تجعل عملية التنفس أكثر صعوبة، وأن تلوث الهواء في المنزل ربما يكون صعبا بالنسبة لأشخاص مصابين بأمراض في الرئة.

وأوضح الباحثون في فحوصهم التي شملت 148 بالغا في أسكتلندا البريطانية أن المصابين بمرض الانسداد الرئوي الذين يعيشون في منازل ذات نوعية رديئة من الهواء يعانون أكثر، ويعد التدخين المسؤول الرئيسي عن تلوث الهواء.

وقالت رئيسة فريق البحث من جامعة أبردين في أسكتلندا الدكتورة ليسيل أم عثمان "بإمكاننا تحسين نوعية الهواء بشكل كبير جدا من خلال الامتناع عن التدخين في المنازل".

ويتضمن الانسداد الرئوي تضخم الرئة والتهاب الشعب الهوائية المزمن، وهما مرضان رئويان خطيران غالبا ما ينجمان عن التدخين. والتنفس في إطار مهيجات أخرى مثل الهواء الملوث خارج المنزل يمكن أن يسهم في الإصابة بالانسداد الرئوي أو تفاقمه، ولكن لا يعرف الكثير عن أهمية تلوث الهواء بالمنزل.

وللتحقق من ذلك قاس الفريق نوعية الهواء في منازل الـ148 المصابين بانسداد رئوي حاد، وسألهم عن أعراضهم التنفسية وعاداتهم في التدخين.

وكان 39% من الأشخاص محل البحث مدخنين وكان 49% منهم يعيشون في منازل فيها مدخنون.

وبوجه عام وجد الباحثون في منازل المرضى التي بها مدخنون تركيزات عالية من التلوث.

وأشار فريق أم عثمان إلى أن عددا من العوامل من بينها تلوث الهواء الخارجي يمكن أن يؤثر على نوعية الهواء داخل المنازل، ولكنه قال إن النتائج الحالية تظهر أن التدخين مساهم كبير.

المصدر: رويترز













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Oct-2007, 08:29 PM   رقم المشاركة : 15
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

الوراثة تتصدر أسباب الإصابة بالربو

أظهرت دراسة طبية أجراها باحثون أميركيون أن العامل الوراثي هو السبب في معظم حالات الربو في الولايات المتحدة، بينما تعد الحساسية من مخالطة القطط السبب الثاني.

وأوضحت الدراسة أن 56.3% من حالات الإصابة بالربو ناجمة عن تفاعلات وراثية بيئية، ويمكن قياسها باختبار إيجابي يُجرى على الجلد لفحص أسباب التحسس.

وقال الدكتور داريل زيلدِن من المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية، وأحد المشاركين في الدراسة إن العلماء تجادلوا طويلا حول ما إذا كان نشوء الربو يعود إلى نزوع وراثي تجاه نشوء الحساسيات، أو هو أنه فرط حساسية وراثية.

وأجرى الدراسة فريق بحثي مشترك من المعهد الوطني لعلوم الصحة البيئية، والمعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، وكلاهما يتبع معاهد الصحة القومية الأميركية، ونشرت الدراسة بالطبعة الإلكترونية من دورية "مجلة الحساسية والمناعة الإكلينيكية".

وتناول الباحثون بالدراسة نتائج اختبار جلدي لعشرة مسببات للتحسس، فوجدوا أن رد الفعل الإيجابي للتحسس من القطط يمثل 29.3% من جميع حالات الربو، يتلوها التحسس من فطر ألترنيريا بنسبة 21.1%، والبلوط الأبيض بنسبة 20.9%.

احذروا القطط
ووجد الباحثون أن التحسس من القطط عامل قوي تجاه مخاطر الإصابة بالربو وأشاروا إلى أبحاث سابقة أظهرت أن التعرض للقطط خاصة في مرحلة مبكرة من حياة الأفراد قد يكون عاملاً وقائياً حيث يؤدي ذلك لخفض التحسس منها.

وجاء في الدراسة أنه لا ينبغي للوالدين أن يتخلصوا من القطط في الحال. ولكن إذا اشتبهوا في أن لديهم أو لدى أطفالهم حساسيات تجاه القطط أو ظهرت عليهم أحوال شبيهة بأعراض الربو، فعليهم استشارة طبيب حول أفضل موقف ينبغي للأسرة اتخاذه.

وتضم مسببات الحساسية الأخرى التي تم اختبارها على الجلد عشب الرجيد، وعثة الغبار، والشوك الروسي، وحشيشة برمودا، والفول السوداني، والصرصار الألماني.

وشارك في هذه الاختبارات الجلدية حوالي 10500 شخص، وتم خلال هذه الاختبارات تعريض الجلد لمادة مسببة للحساسية.

وأشارت الدراسة أيضا إلى أن أشخاصا يصابون بالربو دون وجود حساسيات لديهم. لذلك فهناك حاجة لمزيد من البحث لفهم مسببات حالات الربو غير ذات الصلة بالحساسيات.

وخلصت نتائج الدراسة إلى أن البيئة تلعب دوراً رئيساً في نشوء الربو، ونظراً لطبيعة المرض المركبة، فليس سهلاً الوقاية منه أو علاجه.

لكن لو أمكن منع أو اعتراض الحالات الناجمة عن تفاعلات وراثية بيئية، فسيمكن خفض نسبة كبيرة من حالات الربو.

المصدر: الجزيرة













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أبحاث, أرض, الدماغية, الج

أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي الانتقال إلى العرض العادي
العرض المتطور العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 01:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع