« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: البدوى يسهل سيطرة اللوبى اليهودى على الإعلام (آخر رد :أمان)       :: نساء مصر المملوكية من "المخدع" إلى "التسلطن" (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: تفكيك أيديولوجيا السلطة في "مولانا" لإبراهيم عيسى (آخر رد :أبو روعة)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: التزكية ومعرفة النفس (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> تاريخ الأديان والرسل



الأب الحنون صلى الله عليه وسلم

تاريخ الأديان والرسل


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-Sep-2007, 01:04 AM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي الأب الحنون صلى الله عليه وسلم

بسم الله الرحمن الرحيم


إنّ تحمل المسؤوليّات ، و العيش َ مع العواطف الإنسانيّة السامية تُثقّف النّفس َ البشرية َ و تخلقُ فيها الكمالات فبقدر ما يتاح للإنسان من تجارب عاطفيّة و مشاهد إنسانية بقدر ما تبنى نفسُه و تتكامل شخصيته و تعتدل و لقد أغنى الله سبحانه رسوله صلى الله عليه وسلم عن أن يتكمّل بالتجارب ، و لكن الله عز و جل شاء أن لا يمرّ إنسانٌ بمعاناةٍ إنسانيةٍ إلا و يجد في رسول الله صلى الله عليه وسلم قدوةً له و مثالاً أسمى ، و قصّةُ الرسول صلى الله عليه وسلم مع الأبوّة قديمةٌ فقد نشأ و وعى في طفولته و كلُّ أترابه من الأطفال ينادون آباءهم و هو ليس له أبٌ يناديه و ما كان جدُّه و لا عمُّه ـ على الرغم من شدّة حنانهما و حدبِهما عليه ـ ليُغنيا عن الأبّ و من يغني طفلاً عن أبيه ؟!!

ثم ينتقل إلى جدّه الحنون و لا يكاد يستدفئ حنانَ الجدّ حتى يختار القدر أخذه من بين يديه ، فينتقل إلى العمّ الذي كثُر عيالهُ و هو من المتكسبين و مع ذلك يحاول هذا العم أن يقدّم رعايته لابن أخيه حتى على رعايته لأولاده ثم يشبُّ الطفل و يكبر بل و يتزوج و يولد له أولاد ذكورٌ و إناثٌ و يموت أولاده الذكور و تبقى الإناث فيكون في موت الذكور موقفٌ آخر مع الأبوة ، فيختار لنفسه ولداً لم تلده امرأته أحبه و عطف عليه فأسره إحسان الرسول له و عطفه عليه ، إنّه مولاه زيد بن حارثة ( الذي كان عبداً لزوجته ثم وهبته إياه فأعتقه صلى الله عليه وسلم فصار مولى للرسول صلى الله عليه وسلم ) و بعد مدّة يأتي أبوه ليأخذه فيختار الرسول صلى الله عليه وسلم على أبيه فيكون هذا الموقف موقظاً لحبّ الأبوة فيه صلى الله عليه وسلم فيعلن على الملأ أن زيداً ابنٌ متبنى ً له و ليس مولىً فيصير اسمه في مكة زيد بن محمد ، فيزوجه سيدةً من سيدات مكة ( زينب بن جحش ) و يكرمه أشد الإكرام و ما هي إلا مدةٌ من الزمن إذ يشاء القدر الإلهي أن يمتحن هذه العاطفة مجدداً فينتزع الولد من أبيه بحكم باهر من الله القاهر و ينزل القرآن قاطعاً لتلك الوشيجة و ملغياً لتلك الأبوة بل و قاطعاً الأمل في أبوة لرجل أبداً :
( مّا كان محمّدٌ أبا أحدٍ من رّجالكم و لكن رّسول الله و خاتمَ النّبيّن ) ـ الأحزاب 40 ـ
و يؤمر صلى الله عليه وسلم بنزع فكرة التبني و اجتثاثها من جذورها من هذا المجتمع عن طريق التّزوّج بمطلّقة ابنه المتبنّى بالأمس و مولاه اليوم ( زينب بن جحش رضي الله عنها ) ، نعم زينب التي اختارها هو فيما مضى لتكون زوجاً لما كان يسمّى ابنه .

و يولد لرسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ذلك ذكرٌ من ماريّة القبطية ، و يشاء الله عز و جل أن يستأثر به و هو رضيع ٌ و أن يكون خروج روحه بين يدي الرّسول الأب الرحيم صلى الله عليه وسلم فتدمع عينه صلى الله عليه وسلم و يرى ذلك الصحابة رضوان الله عليهم فيستنكر البعض من الصحابة ظانين أن هذا من النّياحة و الاعتراض على القدر فيبيّن صلى الله عليه وسلم أن العواطف الإنسانية و الخلجات النفسيّة ليست نقصاً في حقّ البشر بل هي كمال ٌ فيقول صلى الله عليه وسلم عن هذه الدموع : إنها رحمةٌ و إنما يرحم الله من عباده الرحماء إنّ الله لا يعذّب بحزن القلب و لا بدمع العين إنما يعذّبُ أو يأخذ بهذا و يشير إلى لسانه صلى الله عليه وسلم .


أما صلته بأطفاله و أولاده صلى الله عليه وسلم فكانت المثل الأعلى في الرحمة أولاً و إقامة الشرع و الحق و العدل ثانياً فلم يكن التزامه بالشرع ليجفف عاطفته و يجعله محتسباً أو آلةً جامدة كما لم تكن أبوته و حنانه لتمنعه من احترام حدود الله ، فعلى الرغم من الحبّ الشديد لأصغر بناته و أشبههن بأبيها ، و على الرغم من حساسية مكانتها منه صلى الله عليه وسلم التي عبر عنها بقوله صلى الله عليه وسلم : " فاطمة بضعةٌ مني يؤذيني ما آذاها و يريبني ما رابها " لا يمنعه من ذلك من أن يعلن على الملأ أنّه في جنب الله عز وجل لا يغني أحداٌ عن أحدٍ شيئاً دون إذن منه سبحانه فيقول : " يا فاطمة بنت محمد أنقذي نفسك من النار لا أغني عنك من الله شيئاً " و يبين أنه لا يملك حتى في حدود الدنيا أن يحابي فيه بضعته الشريفة فضلاً عن غيرها فيقول : " و الذي نفسي بيده لو أن فاطمة بنت محمد ٍ سرقت لقطعتُ يدها "

و نصرة ً منه صلى الله عليه وسلم للعواطف الإنسانية التي طالما ظُلمت في دنيا الناس كان صلى الله عليه وسلم يغري الناس بها و يحض عليها فقد دخل رجلٌ فرآه يُقبّل أحد أولاده فتعجّب الرّجل و قال : أوتقبّلون
أولادكم ؟!
إنّ لي عشرةً من الولد ما قبّلت واحداً منهم ، فقال صلى الله عليه وسلم : أوأملكُ أن نزع الله الرّحمة من
قلبك ؟!

لم يكن صلى الله عليه وسلم ليُخبّئ عواطفه الأبوية في بيته بل كان يعلنُها أمام الكافة مُعلناً بذلك ميثاق حُقوق الطّفل ، و ميثاق حقوق الأبناء من قبل أن يعرفها أدعياء الحضارة اليوم فيحمل حفيدته أمامة بنت زينب رضي الله عنهن في الصلاة و هو يُصلي بالناس في المسجد ، فإذا قام حملها و إذا سجد وضعها على الأرض ، بل إنّه صلى الله عليه وسلم يصلّي بالناس فيطيل السّجود ثم يعتذر للنّاس بأنّ حفيده قد ارتحله (جلس على ظهره ) فكره صلى الله عليه وسلم أن يزعجه قبل أن يأخذ قسطه من اللّهو .

صلى الله تعالى عليه وسلم

المرجع : تعريف عام بشخصية الرسول صلى الله عليه وسلم ـ محمد رشاد منصور شمس ـ دار المشرق للكتاب ـ دمشق














التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Oct-2007, 11:08 PM   رقم المشاركة : 2
yasiressa
مصري قديم



افتراضي







 yasiressa غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Oct-2007, 02:18 AM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

و فيك بارك الله أخي ياسر













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Oct-2007, 12:44 PM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية هارون الرشيدي

 




افتراضي

جزاك الله خيران اخي ابو خيثمة













التوقيع

 هارون الرشيدي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Oct-2007, 01:28 PM   رقم المشاركة : 5
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

صلى الله عليه وسلم هو معلم واب واخي













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Oct-2007, 02:29 PM   رقم المشاركة : 6
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

عليه أفضل الصلاة و السلام

سعدت بمتابعتكما أخي هارون و أخي النسر













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Nov-2007, 08:09 PM   رقم المشاركة : 7
شعاع النور
مصري قديم



افتراضي

اشياء من ذهب .







 شعاع النور غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Jan-2008, 11:15 PM   رقم المشاركة : 8
 
الصورة الرمزية زهرة الهيدرانجيا

 




افتراضي

بارك الله فيك













التوقيع

فواعجبًا لأمة لها تاريخ عريق مشرف تخاصمه ولا تستفيد منه، وتعتبره ماضيًا زال وتراثًا باليًا"
"إن الذين يقرءون التاريخ ولا يتعلمون منه أناس فقدوا الإحساس بالحياة، وإنهم اختاروا الموت هربًا من محاسبة النفس أو صحوة الضمير والحس'
أرنولد توينبي
 زهرة الهيدرانجيا غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Jan-2008, 11:17 PM   رقم المشاركة : 9
مجد الغد
عضو موقوف



افتراضي

جزاك الله الجنة


موفق اخي







 مجد الغد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Jan-2008, 12:50 AM   رقم المشاركة : 10
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

شعاع النور ، زهرة ، مجد

حياكن الله و بارك بكن ، سعدت بمتابعتكن













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Jan-2008, 10:31 PM   رقم المشاركة : 11
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي

بوركت يا اخي ابا خيثمة وسلمت













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Jan-2008, 03:35 AM   رقم المشاركة : 12
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

و فيك بارك الله أخي العزيز













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Jan-2008, 01:34 PM   رقم المشاركة : 13



افتراضي

ثبت الله حبه وحب نبيه في قلبي وجزاك الله خيرا على هذا الموضوع







 عاشقة التاريخ موت غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Jan-2008, 02:55 PM   رقم المشاركة : 14
الظاهر بيبرس



افتراضي

بارك الله فييك يا ابو خثيمه
اللهم صلى على محمد وعلى ال سيدنا محمد وعلى اصحابه وزوجاته







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 17-Jan-2008, 03:48 PM   رقم المشاركة : 15
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

ثبت الله حبه وحب نبيه في قلبي وجزاك الله خيرا على هذا الموضوع

اللهم آمين


بارك الله فييك يا ابو خثيمه
اللهم صلى على محمد وعلى ال سيدنا محمد وعلى اصحابه وزوجاته


صلى الله تعالى عليه وسلم ، و فيك بارك الله













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأب, الله, الجنون, صلى

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 01:32 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع