« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: المسلمون المنسيون في انحاء الأرض (آخر رد :أخيل)       :: ((التحالف مع الصفويين الشيعة(ايران)لا يجوز شرعا ويُخرج من الإسلام)) (آخر رد :مرتقب المجد)       :: الفينيقيون (آخر رد :مرتقب المجد)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: إيران: هل هي أخطر من إسرائيل؟ (آخر رد :النسر)       :: هواجس وأخبار خليجيه (آخر رد :النسر)       :: فتح الله كولن… مرجع للإسلام السياسي التركي (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-Nov-2007, 02:11 PM   رقم المشاركة : 1



(iconid:32) بعض غرائب المفردات العربية القديمة في اللهجة الجزائرية الفارس

الفارس-عضو منتدى سطيف نت.
تزخر العامية الجزائرية بكم هائل من المفردات العربية القديمة وكلها بسيطة تستعمل في لغة التخاطب اليومي، وأنا أعجب لِمَ لا يستعمل هذا الزخم الرائع في اللغة الكتابية و لو استعمل لأحيينا كثيرا من مفردات اللغة القديمة و لأثرينا ما نكتب. و أنا على يقين أن بعضا من هذه المفردات يستعمل في أقطار شقيقة والحديث في هذا المجال شيق و أرجو أن يفيدنا الإخوة

_ أبو جِعران، الجعل
_الباسِنَةُ‏ ،‏ جُوالِقٌ غَليظٌ من الكَتَّانِ وهي الحلة عند أهل المشرق و يحسبها كثير من الناس لفظا فرنسيا (bassine) و إنما هي عكس ذلك لفظ عربي اقتبسه الأروبيون.
_ البَجْباجُ ،‏ السَّمِينُ المُضْطَرِبُ اللَّحْم ِ‏، ويقال في العامية مبجبج و تَبجبجَ.
_ بَعَجُ ، بعجه بالسكين طعنه وشقه فهو مبعوج، نفس الإستعمال في العامية.
_ بَسْبَسَ‏ ، بالغنم دعاها بقوله بُـِسْ بُـِسْ، ويدعون بها القطط عندنا.
_ التَّخُّ ، عصارة السمسم، وهي عندنا ما حثل من كل شيء
_التَّخْتَخَة ، اللكنة، و عندنا تختخَ أي تكلم بكلام لا يكاد يُفهم.
_التَّرَّاسُ ،‏ صاحِبُ الترس وصانِعُهُ ، وصارت تدل على الرجل الذي يُعتد به عند المشاهد، يقولون جاء عشرون تراسا أي جماعة ممن يعتد بهم.
_تَفَلَ ، بَصَق و التُفال البصاق.
_ حجل، ج‏:‏ أحْجالٌ القَيْدُ ، ويقال محجل بمعنى مقيد.
_حِسَى ، سَهْلٌ من الأرضِ يَسْتَنْقِعُ فيه الماءُ، و هو الحاسي عندنا والحاسي البئر أو كل ما يستنقع فيه الماء.
_الحصيدة، أسافِلُ الزَّرْعِ التي لا يَتَمَكَّنُ منها المِنْجَلُ، والمَزْرَعَةُ ، و الحصيدة عندنا الأرض بعد حصدها لا يبقى فيها إلا ما لا يتمكن منه المنجل.
_حَفّ ، حلق ، و نحن نقول حفّف و حفّاف.
_خَتَلَ ، خدع وختل الذئب الصيد أي تخفى له واخْتَتَلَ‏:‏ تَسَمَّعَ لِسِرِّ القومِ‏ ، ونحن نقول تَختّلَ إذا مشى مشية الذي يريد التخفي أو الخداع أو التنصت على الناس.
_خَلَّ، نقص وهزل
_خلّ، الكساء شده بخلال، والخلاّلة عندنا أداة كالمشط يخلل بها الكساء أثناء النسيج.
_خَثَرَ ، اللبن غلظ
_الجابِيَة ، حوض ضخم ، كان يتخذ وسط القرية.
_ الجبّانة ، المقبرة.
_ الجَبْحُ ، خَلِيَّةُ العَسَلِ أي منازل النحل ج أجباح.
_الجَبيرَةُ ، العيدانُ التي تُجْبَرُ بها العِظامُ
_الجُلُبَّان ، نبات كالفول لكنه أرق و أطيب ، يقال جِلبانة.
_ حَرَّش ، بينهم: أَفْسد وأَغْرى بعضَهم ببَعض.
_ الحَرِيرَةُ ، الحَسَاء من الدَّسَمِ والدقيق وهي كالعصيدة ، وهي أول ما يأكله الجزائريون على مائدة الإفطار في رمضان.
_الحِلْسُ ، كساء على ظهر البعير تحت البردعة وهو الحلاس عندنا.
_خَبَطَ ، ضرب وخبط الأرض ضربها برجله.
_خَرَطَ ، الغصن انتزع الورق منه، قشره.
_خَزَر، الخزر النظر عن جنب..
_خَنِزَ ، اللحم خَنَزاً أنتن ، ولا نقصره على اللحم.
_خن ، الأخن هو الأغن ،.
_ دَبَّخَ ، قبب ظهره ، يقولون دبخت الولد إذا ضربته بلطف على ظهره مرات متوالية كي ينام ، وكأنهم عنوا أول الأمر ضربته على ظهره المقبب ثم نحتت إلى هذا المعنى.
_ دعز ، الدَّعْزُ الدَّفْع ، ف.ع. دعز أكل بشراهة دافعا الطعام إلى فمه.
_دَنق ، التدنيق إدامة النظر إلى الشيء.
_الرِّزْمَةُ ، ‏:‏ ما شُدَّ في ثوبٍ واحدٍ خاصة الثياب ورَزَّمَ الثياب جعلها في رزمة.
_ رَهُوم ، رجل رهوم أي ضعيف، يقولون راهِم.
_الزائِلَةُ‏ ،‏ كلُّ ذي روحٍ أو كلُّ مُتَحَرِّكٍ ، تكاد تقصر على البعران.
_زَرِدَ ، اللقمة بلعها.
_ زَغَدَ البعيرُ،‏ هَدَرَ شديداً، ونقول زغد بمعنى أدام الحركة.
_الزَّقُّ‏ ،‏ رَمْيُ الطائِرِ بِذَرْقِه.
_ الزوْش، وكانت العامة منذ القديم تنطقها بضم الواو، العبد اللئيم وتطلق في العامية على نوع من العصافير ربما تشبيها به في اللؤم لإتلافه المحاصيل، يقال زاوُش.
_ الرُّتَيْلاءُ، من الهَوامِّ‏ ، تطلق على العنكبوت عموما، يقولون رتّيلة.
_ الرِخْلُة ، الأنثى من ولد الضأن.
_زفّ ، يزِّف أسرع، ف.ع. أسرع بالخبر أو النميمة.


_السَّبولَةُ ، السنبلة.
_السَّبِيبَة ، الحبل ، وهي عندنا خيط قاسح يستعمل لصيد السمك وغيره.
_ سرَط ، بلع.
_ سَفّ ، الطحين ، السكر أو الدواء سَفّاً بلعه دون سحقه بأسنانه.
_ سَمُجَ ، قبح ، و يقولون سمج الشيئ إذا قبح طعمه فهو سامج.
_ سَلَتَ ، المِعى ‏أخرج مافيه بيده ، والقصعة مسحها والماء عن الأرضية أجلاه.
_سَمَطَ ، ذهبت حلاوته فهو سامط
_الشارِفُ ، المسن الهرم من النوق ، ونستعمله بمعنى المسن الهرم على العموم.
_الشرشر ، الكلب ، ف.ع. شرشر كلمة تستعمل لزجر الكلب و ربما استعملت للتحذير أول الأمر فقيل شرشر أي حذار الكلب ثم صارت تستعمل للزجر .

_الشَّكْوَةُ ، وِعاءٌ من أدَمٍ للماءِ واللَّبَنِ.
_شَلا ، رفع شيئا ، نقول شالى أي رفع يده يلوح بها.
_شُاف، شافه رآه بوضوح وأظنه معروف.
_شَفّ ، شفه الهَمُّ‏ في الأصل‏ هَزَلَه ، عدل المعنى بعض الشيء فصاروا يقولون شفني فلان أي أثار شفقتي.
_الشَّطْبَةُ‏، في الأصل‏ السَّعَفَةُ الخَضْراءُ، صارت تدل على الغصن (خاصة اليابس) من كل نبت.
_ الشَّقَفُ، ما تكسر من الخزف، نقول شَقْفة ونقول شقّفه إذا شجه في رأسه.
_ الشَّلْقُ‏، في الأصل‏ الضَّرْبُ بالسَّوْطِ وغيرِهِ، وخَرْقُ الأُذُنِ طولاً، تعني الشج شجا شديدا أو تقطيع الكتان وغيره طولا.
_ شَنِفَ، انْقَلَبَتْ شَفَتُهُ العُلْيَا من أعْلَى‏ من غضب ٌ، وفي العامية شنّف‏ فهو مشنّف.
_ طاحَ ، يَطيحُ سقط.
_طَبْطَب ، صوّت.
_طحطح ، بدد الشيء و أهلكه ، ف.ع. أهلكه ضربا و منه الطحطاحة وهي الأرض الشاسعة لا شيء فيها و ربما سموها كذلك لأنها تطحطح السائر فيها.
طَوَّحَه ، أهلكه أو بعث به إِلى أَرض لا يرجع منها ، ف.ع. أهلكه ضربا.
_الطاس، الإناء يشرب فيه.
_الطسّة، الإناء يغسل فيه ج طَسَّاتٌ.
_ طَلَسَ بالشيءِ على وَجْهِهِ أو غير وجهه مسح به ، تستعمل مشددة طلّس.
_طَلْمَسَ ، قطب وجهه عدل معناها فصار عقد أصابعه في هيئة معينة لتفادي النحس كما يُزعم.
_ المَطْمُورَةُ‏ ، الحَفيرَةُ تحتَ الأرضِ‏ ، يحفظ فيها القمح وغيره.
_ عَجِرَ، غَلُظَ، سَمِنَ، وضَخُمَ بَطْنُهُ و نحن نستعملها بمعنى تبلد.
_ العُسْلوجُ ، ‏ ما لانَ واخْضَرَّ من القُضْبانِ، وهو عندنا نبات بعينه لين طيب الريح و الطعم.
_عَصَّصَ ، على صاحبه ألَحَّ ، ألح و أكثر من الكلام الفارغ.
_ العِظْلِمُ، الليلُ المُظْلِمُ ، وتعني البرق في دارجتنا و ربما كان وجه انتقال المعنى أن البرق أوضح للشائمين في الليل.
_العَفْسُ ، الدوس الشديد على الأرض.
_ غَبَجَ ،الماءَ جرعه ، ف.ع. غبج، أخذ غبجة أي كمية من أي شيء في يده.
_ غرقة ، أرْضٌ تَكونُ في غايَةِ الرِّيِّ ، ف.ع. الوحل.
_غمل ، أنتن
_الفائجةُ ، مُتَّسَعُ ما بين كل مُرتَفِعَيْنِ ، ف.ع. بنفس المعنى ويضاف إليه متسع بين سورين الخ.
_ الفِرْطاسُ، العَريضُ‏ ، وهو عندنا الأصلع وربما سمي بذلك لما يبدو من عرض قفاه.
_الفَروجُ، فَرْخُ الدَّجاجِ، صار يدل على الديك.
_ فَشَّ ، العجلة أو غيرها أخرج ما فيها من ريح.
_قاطِع ، لبن قاطع حامض ، قوي الطعم أو الرائحة.
_ قافِز ، وصف للخيل في الأصل وخيل قافزة سراع تثب في عدوها، شاطرة ، وفي العامية يوصف بها الإنسان.
_ القَبْقابُ ، النَّعْلُ مِنْ خَشَبٍ، تلبسه النساء خاصة.
_ قَرَّدَه تَقْريداً‏:‏ ذَلَّلَه ، قاده إلى وضع يُنال فيه منه.
_ قردن ، القَردَن هو القفا ، ف.ع. القَردون شريط ما تشد المرأة به شعرها.
_ قَرَشَ ، القَرش الجمع والكسب وبه سميت قريش قريشا، ف.ع. يشدد قرّش بمعنى يجمع ، قرش الثمار مثلا.
_القِرْمِيَّةُ ، عقدة البرة (الحَلَقة)، وفي العامية يقول الرجل لزوجته قرمية ربما لكونها قوام البيت وعقدته.
_قَسَحَ ، الشيءُ صلب واشتد ، رمح قاسح وفي العامية أيضا برد قاسح.
_ القُشْبانِيَّةُ ، البردة الخلقة ، تحور إلى قَشّابية وهي نوع من البرد تنسج من وبر أو صوف.
_ اقْرَنْبَعَ‏ ، تَقَبَّضَ في جلسته من برد أو غيره ، حورت إلى قنبع وهو جلوس الأنسان وهو لا يزال متكئا على قدميه.
_ قنبص ، القُنْبُص القصير ، وفي العامية قنبص انكمش يتحين الفرص.
_ القَيْطُونُ ، ‏ المُخْدَعُ ، وفي العامية الخيمة.
_الكانُونُ‏ ،‏ المَوْقِدُ
_كُرْفُسُ، تَكَرْفَسَ الرجُلُ‏:‏ انْضَمَّ ودَخَلَ بعضُهُ في بعضٍ (فكان كالكرفس أي القطن)، وفي العامية يقال تكرفس ويقال كَرْفَس شيئا.
_كَركَر ، أفرط في الضحك.
_الكَسْكاسُ ، الرجل القصير الغليظ ، ف.ع. إناء قصير واسع فيه ثقوب يطبخ فيه الكسكس.
_كَسكَس ، خبز مكسكس، مكسور و ربما جاء منه اسم الكسكس.
_ كفس ،الكَفَسُ الحَنَفُ (إعوجاج الرِّجل) في بعض اللُّغات، ف.ع. تكَفّسَ الأمر ، إعوج وفسد ، أو كفّسه أفسده.
_كُنْدُرٌ ، غليظ ، في العامية مكَنْدَر.
_ لَبَزَ ، في الطعام إِذا جعل يضرب فيه، ف.ع. تشدد لبّـز جعل يخلط في الطعام، أساء الأكل أو الفعل عموما.
_ لَزَّهُ ،‏ شَدَّهُ وألصَقَهُ به ، قرّبه .
_ اللُّمْجَةُ ، ما يُتَعَلَّلُ به قبل الغِذاءِ ، اللقمة السائغة.
_ نَجَخَ ، صوّت والناجِخُ‏‏ البَحْرُ المُصَوِّتُ،والنَّجوخ صَوْتُ اضْطِرابِ الماءِ على الساحِلِ، ونجخ في العامية تكلم بكلام غير مفهوم فكان كلامه لا يعدو أن يكون مجرد تصويت مبهم.
_النَّسَّاسَةُ ، مَكَّةُ سُمِّيَتْ كذلك لِقِلَّةِ الماءِ بها، وهي في العامية العين قليلة الماء.
_تَنَسَّسَ ، منه خيراً‏‏ تَنَسَّمَه ، و نسّس في العامية فتش عن الأخبار بطريقة ملتوية.
_ النَّشُّ ، الخلط ، وهو ف.ع. أيضا الإزعاج و الهرج.
_ نشِف ، الماءُ‏ ذَهَبَ في الأرضِ‏ ، جفّ و نَشَّفَ الماءَ أخَذَهُ بِخِرْقَةٍ ونحوِها‏.
_نَشِفَة ، وأرضٌ نَشِفَةٌ تذهب بالماء، ف.ع. ناشفة جافة.
_النَّشْفَةُ‏ ، خِرْقَةٌ يُنْشَفُ بها الماءُ ِ وتُعْصَرُ في الأَوْعِيَةِ ، هي النشّافة ف.ع.
_ نَشَعَهُ، أغاظه و أغضبه.
_نَصَل ، زال عنه لونه ، خرج و زال عن موضعه كالقادوم ينصل عودها.
_ النَّقز، الوثب ، ف.ع. تستعمل مشددة نقّز.
_النُّهزَةُ، الإفراط في الضحك ، ف.ع. نَهزة أي كثير.
_ وَدَّرَهُ تَوْديراً‏:‏ أوقَعَهُ في مَهْلَكةٍ، أو أغْراهُ حتى تَكَلَّفَ ما وقَعَ منه في مَهْلَكة، ف.ع. أضاع و ضيّع.
_ الوَدْعَةُ ، خرزة تعلق لدفع العين كما يُزعم.
_ الوَغْرَةُ‏ ، ‏ شِدَّةُ الحَرِّ .
_الهامة ، من طير الليل،
_ الهَبْرَةُ، قطعة لحمٍ لاعَظْمَ فيها.
_ هَبَشَ ، الهَبْشُ: الجمْعُ والكسْبُ يقال هو يَهْبِشُ لِعِياله.
_ هدر، أضاع ، صوّت ، ف.ع. تكلم ووجه تسمية الكلام هدرة بَيّن.
_ هَرَجَ ، الناسُ وقعوا في فِتْنَةٍ واخْتِلاطٍ ، ف.ع. الهراج الصخب و الإختلاط.
_ الهُرارُ، داءٌ كالوَرَمِ بينَ جِلْدِ الإِبِلِ ولَحْمِها، ف.ع. كل ما كان ا في غاية التورم و الفساد.
_هَرَسَ ، الشيء يهرسه ، دقّه و كسره ، ف.ع. يشدد هَرَّسَ ، و منه الهريسة وهي الفلفل مدقوقا و معجونا.
_المِهْراس ، آلة يدق بها، ف.ع. مهراز .
_هَرَشَ ، تهارش الكلاب تقاتلها، ف.ع. هَرَشَ بمعنى أكثر الكلام تشبيها بنباح الكلاب.
_الهِفّ ، شهدة هِفّ ، لا عسل فيها و سحابة هِف، بلا ماء، ف.ع. الهَفّ الخداع بأن تُظهر ما لستَ عليه كالتظاهر بالغنى و أنت فقير وذلك لتحقيق مأرب ما.
.................................................. .............................
تعليق أباهمام الدريدي الأثبجي
بالطبع هذه المفردات قد نشرها أجدادنا عربان بني هلال بن عامر بن صعصعة،وأبناء العمومة بني سليم بن منصور وعدوان وطرود في الجزائر الأشم.







آخر تعديل أبوهمام الدُّريدي الأثبجي يوم 12-Nov-2007 في 02:13 PM.
 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المفردات, اللهجة, الجزائر

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 07:28 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع