:: ابن شهاب الآلوسي.. علامة العراق (آخر رد :aliwan)       :: سؤال حيرني (آخر رد :إبن سليم)       :: نعيب زماننا والعيب فينا (آخر رد :الشيخ علاء)       :: ما ورد عن آل البيت في حق أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (آخر رد :الشيخ علاء)       :: بدر الكبرى.. المدينة والغزوة (آخر رد :النسر)       :: وصف الجنة1 د.محمد الربفي (آخر رد :aliwan)       :: وصف الجنة د.محمد العريفي (آخر رد :هند)       :: المحبة المتبادلة بين آل البيت وكبار الصحابة (آخر رد :الشيخ علاء)       :: ماذا تعرف عن شيخ العرب همام ؟ (آخر رد :أحمد11223344)       :: جديد : كتاب بحوث حول الخلافة و الفتنة الكبرى (آخر رد :مصطفى الفضي)      

منتديات حراس العقيدة


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الوثائق والمخطوطات
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
22-Feb-2008, 06:12 PM   رقم المشاركة : 1
مجد الغد
عضو موقوف





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود المدينة المنورة
  الحالة :
افتراضي الكعبة في المخطوطات المكتشفة حديثا

الكعبة في المخطوطات المكتشفة حديثا



بقلم هشام محمد طلبة

كلما تهب نسائم الحج إلي بيت الله الحرام تهفو القلوب إلي رؤية الكعبة والطواف بها والتعلق بأستارها، وتطهير النفوس من أدران همومها بذرف العبرات عند بابها؟ لَكَمْ تشتاق النفس إلي إسناد الظهر إلي اتجاه باب السلام وطول النظر إلي أجمل زوايا الكعبة، حيث تري الحِجْر والملتزم والحَجَر الأسعد، ولَكَمْ تصبو الأفئدة إلي الارتواء بل التضلع من ماء زمزم، وإلي سماع صوت المؤذن العذب يشق عنان سماء مكة ويدخل من مسامعنا لتتشبع منه جوارحنا. كم يحتاج كل منا ساعات التقشف والتأمل في مِني، والتعرض إلي رحمات الله المنزلة في عرفات، واستحضار مباهاة الله بعباده الفقراء إليه؛ المتضرعين المتوسلين أن يكشف هَمّ الأمة وهمهم. ذاهبين ملبين النداء، عائدين مكبرين حامدين علي نعمة العون علي القضاء والتطهير من الذنوب وذهاب رجس الشيطان بإذن الله.

· من آيات الله لهذا المكان كذلك أنه مذكور في كتب أهل الكتاب بوضوح. وقد تحدي القرآن بذلك في قوله تعالي {وإن الذين أوتوا الكتاب ليعلمون أنه الحق من ربهم} (البقرة:441)، وقد توسطت هذه الآية فقرة طويلة عن تحويل القبلة، من أول قوله تعالي{سيقول السفهاء من الناس ما ولاهم عن قبلتهم التي كانوا عليها}. إذن الحق الذي يعلمه أهل الكتاب (في الآية 441 من سورة البقرة) هو تحويل القبلة إلي الكعبة. وقد أدرك العديد من العلماء أن هناك بالفعل في إنجيل يوحنا إشارة إلي ذلك وهي قول المسيح عيسي للمرأة السامرية أن مكان السجود لن يكون في القدس (أورشليم) أو جبل جرزيم (يوحنا 4:91 ـ 32).وقد وجد في مخطوطات البحر الميت المكتشفة في منتصف القرن العشرين كلامًا يكاد يكون مباشرًا عن الكعبة. ففي إحدي مخطوطاتها (كتاب آدم وحواء) نقرأ الآتي:

يقول آدم لابنه شيث: إن الله سوف يدل الناس الأمناء علي المكان الذي يبنون فيه بيته (بيت الله). (كتاب آدم وحواء ـ 29: 5 ـ 7) وقد علق العلامة (تشارلز) ـ صاحب الكتاب الذي حوي الترجمة الإنجليزية لهذا الكتاب علق علي هذه الفقرة قائلا [1]: عدم ذكر معبد أورشليم في الفصل 29 (المذكور فيه بيت الله) يدل علي أن هذا الكتاب كتب في مدينة غربية. واكتفاء الكتاب بقوله: المكان الذي اعتاد الصلاة فيه هو الذي تعلم المسلمون أن يبنوا عليه احترامهم للكعبة.

أي أن هذا العلامة رأي فعلاً هذا التشابه بين الكعبة في القرآن والفقرة المذكورة في كتاب آدم وحواء فادعي أن المسلمين (لابد أنه يقصد النبي عليه الصلاة والسلام) اقتبسوها.

* والحق أن هذا التشابه قائم بوضوح. يتبين ذلك في قوله تعالي {وإذ بوأنا لإبراهيم مكان البيت ...} [الحج:26]. أي أن الله عز وجل بين لإبراهيم المكان الذي يبني فيه الكعبة. وهذا يكاد يتطابق مع الفقرة المذكورة في كتاب (آدم وحواء).

وتفسيرنا لكلمة {بوأنا} بأنها بيّنا أو دللنا هو ما ذهب إليه ابن كثير (أي أرشده إليه وسلمه له وأذن له في بنائه) وتبعه في ذلك أكثر المفسرين، كما يقول ابن منظور في لسان العرب: (تبوّأ فلان منزلاً إذا نظر إلي أسهل ما يري وأشده استواءً وأمكنه لمبيته فاتخذه).

* توجد إشارة أخري قوية في كتاب من كتب (السوديبيجرافا) أيضًا كتاب (اليوبيلات) "The Book Of The Jubilees"علي لسان إبراهيم الخليل (لقد بنيت هذا البيت لنفسي لأضع اسمي علي الأرض وسوف يسمي (بيت إبراهيم) (22: 24).

* آخر القرائن التي وجدناها في هذا الباب. حوار دار بين إبراهيم والنمرود. قدم فيه إبراهيم نفسه علي أنه سادن بيت الله

"The Steward Of God's House": The Legends Of The Jews.

* ولم نذهب بعيدًا إن التوراة نفسها تذكر (مكة) لكن باللفظ الذي ذكر في القرآن (بكة) ولعل القرآن اختار هذا اللفظ دون الأول حتي يتذكره أهـل الكتاب... إذ تتكلم التوراة (مزامير 84: 5، 6) عن فرحة حاج يؤدي مناسك حجه (هو في تفسيرهم داود) إلي بيت الله. وكيف أن هناك عيون ماء لسقيا الحجيج (يذكرنا ذلك ببئر زمزم في المسجد الحرام).

(طوبي لأناس أنت قوتهم. المتلهفون لاتباع طرقك المفضية إلي بيتك المقدس وإذ يعبرون في (وادي البكاء) الجاف، يجعلونه ينابيع ماء، ويغمرهم المطر الخريفي بالبركات) (مزامير 84:5، 6)

لفظ (وادي البكاء) هنا ترجمة لاسم مكان، والأسماء لا تترجم فإن العالم الشهير (أينشتاين) لا نترجمه إلي العربية فيصبح (الصخرة الواحدة) بل ندعه كما هو. لذلك الترجمات الإنجليزية لهذه الفقرة تقول The Valley Of Bacaأي (وادي بكة) وهذا أقرب إلي الأمانة العلمية في الترجمة .. لكن يبدو أن الترجمات العربية خشيت من هذا التشابه بل التطابق بين تلك الكلمة ومدينة الإسلام المقدسة. الغريب أننا لا نعرف حتي الآن في القدس (وهي المدينة التي يحج إليها أهل الكتاب) واديًا يسمي وادي البكاء أو وادي بكة. هذا ما نقرأه في المرجع التالي



P.67Young's Concordance).

(Baca : weeping valley near Jerusalem , and the valley of Rephaim whose exact locality is uncertain).



= كذلك نجد تلميحًا واضحًا عن الكعبة في كتاب مهم من كتب النصاري وهو كتاب (الراعي (هرمس) الذي [لاقي نجاحًا كبيرًا ورواجًا منقطع النظير بحيث أن إيريناوس وإقليمندس الإسكندري و (أوريجينوس) كانوا يضعونه في مستوي الكتب المقدسة. وفي أوائل القرن الرابع ذكر أوسابيوس أن (الراعي) يتلي في بعض الكنائس ويستخدم في تعليم الموعوظين أو طالبي العماد] [2].حيث يصف هرماس كيف أخذه الملاك فوق جبل وأراه سهلاً حوله اثنا عشر جبلاً. وفي وسط السهل [صخرة كبيرة بيضاء كانت تقوم مرتفعة، وكانت أعلي من الجبال ومربعة، ومن الوسع بحيث يمكنها أن تحوي العالم بأسره. كانت هذه الصخرة قديمة وبها باب محفور، ويبدو أن الباب كان حديث الحفر، وكانت تسطع أكثر من الشمس وكنت أعجب لضيائها. وكانت تقف حول الباب اثنتا عشرة عذراء ... كن يرتدين أقمصة من كتان بزنار ظريف، ويظهرن أكتافهن اليمني كما لو كن يتأهبن لرفع حمل ثقيل] [3].البناء المربع وسط الجبال له باب حوله الطوافين الذين يكشفون كتفًا واحدًا. ألا يذكرنا ذلك بالكعبة المشرفة?.

الكلام عن البيت الحرام يستدعي الكلام عن البيت المعمور وهو في عرف الإسلام في السماء السابعة يقابل الكعبة في الأرض. ففي حديث النبي عليه الصلاة والسلام عن المعراج.

(... ثم عرج بنا إلي السماء السابعة، فاستفتح جبريل، قيل: من هذا? قال: جبريل. قيل ومن معك? قال: محمد، قيل: وقد بعث إليه? قال: قد بعث إليه، ففتح لنا، فإذا أنا بإبراهيم مسندًا ظهره إلي البيت المعمور، وإذا هو يدخله كل يوم سبعون ألف ملك لا يعودون إليه).(رواه أحمد ومسلم عن أنس).وقد كنت أقرأ في سفر الرؤيا 21 (العهد الجديد) وصفًا لأورشليم الجديدة ولو أنه يتكلم عن مدينة لا بيت عبادة فأقول في نفسي: هذا الكلام كان في أصله عن البيت المعمور.

* فقول رؤيا يوحنا إن هذه المدينة الجديدة متساوية الطول والعرض والارتفاع (21: 16)?! يدعونا للدهشة فهذا لا ينطبق إلا علي بناء مكعب لا مدينة.

* وقد وجدت في كتاب من كتب السوديبيجرافا، وهو كتاب أخنوخ وصفًا لبيت عبادة سماوي يكاد يتطابق مع الوصف الإسلامي وفي نفس الوقت له قرائن مع أورشليم الجديدة في سفر الرؤيا.

يصف هذا الكتاب معراجًا للنبي أخنوخ (لعله إدريس) وحين يصل إلي سماء السماوات (السماء السابعة) يجد بناءً من البللور.

هذا البيت له أربعة أركان يدخله الملائكة ويطوفون حوله (LxxT 71:5 - 9).

ـ هذه الفقرة تختلف مع تلك في رؤيا يوحنا في وصفها بيتًا (بناءً) بينما تقول رؤيا يوحنا لا يوجد هيكل في أورشليم (القدس) الجديدة (21: 22) وهذا الذي اتفقت فيه مع الرؤية الإسلامية إلي جانب ذكر المكان الذي ـ يوجد فيه البيت (السماء السابعة) وأن الملائكة هم الذين يدخلون هذا البيت ويطوفون حوله ..

عبادة الطواف لا توجد إلا عند المسلمين.ـ أما الذي لم يذكره كتاب أخنوخ فهو شكل هذا البناء وذكرته رؤيا يوحنا (مكعب الشكل). إذن الوصف الإسلامي فيه من هذين السفرين.

وقد ذكر المعبد السماوي (Heavenly Temple) هذا في كتب أخري من كتب اليهود القديمة (والكتب المخفية) "Apocrypha" راجع في ذلك:



"The legends of the jews" ginzberg / Adam 49



[1] مقدمة كتاب آدم وحواء: P. 152. Apocrypha and Pseudepigrapha Of The Old Testament.

[2] (أقدم النصوص المسيحية) ـ أقلميندس الروماني ـ راعي هرماس/ تعريب الأب جورج نصّور ـ رابطة الدراسات اللاهوتية في الشرق الأوسط. 1975 ـ ص80.

[3] المصدر السابق ص205









 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
25-Feb-2008, 12:33 AM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود ليبيا
  الحالة :
افتراضي

زادكى الله من فضلك وابقى قلمك فى رقى الله يسعدك ويبارك فيك اختى الفاضلة













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
27-Feb-2008, 11:48 PM   رقم المشاركة : 3
مجد الغد
عضو موقوف





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود المدينة المنورة
  الحالة :
افتراضي

الله جزيك خير اخوي على هذه الداعوات الطيبة ولك المثل







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
28-Feb-2008, 04:52 PM   رقم المشاركة : 4
Hajer
بابلي
 
الصورة الرمزية Hajer





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود:
  الحالة :
افتراضي

السلام
سادلو بدلوي في هذا الموضوع الرائع


سبق و قلت ان التوراة فيها من النبوؤات التي تحققت في امة الاسلام الشيئ الكثير
بما فيها مدينة الله "صهيون" التي وعد ببنائها لعباده الصالحين...


لكن قبل ذلك خلينا نثبت من التوراة و الانجيل ان العهد (النبوة) سيخرج من يد اليهود للعرب

ورد في انجيل "متى" الاصحاح 21/43 على لسان المسيح مخاطبا اليهود العصاة المتمردين :
"لذلك أقول لكم إن ملكوت الله سينزع منكم ويعطى لأمة اخرى تعطي أثماره "

واضح اذا من كلام المسيح ان النبوة ستخرج من اليهود لامة اخرى ..و بالمناسبة هذه الاية تشبه ما ورد في سورة ال عمران الاية 26 :
"قل اللهم مالك الملك تؤتي الملك من تشاء وتنزع الملك ممن تشاء وتعز من تشاء وتذل من تشاء بيدك الخير انك على كل شيء قدير "
يقول ابن كثير مفسرا لهذه الاية :
وَفِي هَذِهِ الْآيَة تَنْبِيه وَإِرْشَاد إِلَى شُكْرِ نِعْمَة اللَّه تَعَالَى عَلَى رَسُوله صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهَذِهِ الْأُمَّة لِأَنَّ اللَّه تَعَالَى حَوَّلَ النُّبُوَّة مِنْ بَنِي إِسْرَائِيل إِلَى النَّبِيّ الْعَرَبِيّ الْقُرَشِيّ الْأُمِّيّ الْمَكِّيّ خَاتَم الْأَنْبِيَاء عَلَى الْإِطْلَاق وَرَسُول اللَّه إِلَى جَمِيع الثَّقَلَيْنِ الْإِنْس وَالْجِنّ ....


نرجع الان لموضوع مدينة الله "صهيون" التي وعد ببنائها لعباده الصالحين خلينا نشوف بعض اوصافها الموعودة من التوراة

و سافسر لكم لانو بعض الالفاظ مش مفهومة



وعد بالبناء :
مزمور 102/17
عِندَما يبني الرّبُّ صِهيَونَ ويتَراءى في بَهاءِ مَجدِهِ...
مزمور 102/19
فيُكْتَبُ هذا للجيلِ الآتي، لِيُهلِّلَ لَه الشَّعبُ الذي سَيُخلَق...

(هنا وعد الاهي قديم للاجيال التي ما بعد سيدنا موسى ببناء مدينة يعبد فيها الرب و يهلل)


مكان المدينة الموعودة :
سفر المزامير 87 :
الرّبُّ أسَّسَ مدينتَهُ على الجبَلِ المُقدَّسِ ...
الرّبُّ يُحِبُّ أبوابَ صِهيَونَ على جميعِ مَساكنِ بَني يَعقوبَ..
بالأمجاد يا مدينة الله...
(مكان المدينة المحببة للرب تكون على جبل مقدس)


الشريعة ستخرج منها :
سفر ميخا 4/2
فَمِنْ صِهيَونَ تخرُج الشَّريعةُ، و مِنْ أُورُشليمَ كَلِمةُ الرّبِّ...
(سيخرج من صهيون دين ، و من القدس سيخرج المسيح كلمة الله)



أشعياء 49/22
وقالَ السَّيِّدُ الرّبُّ: ها أنا أُشيرُ بيَدي إلى الأُمَمِ وأرفَعُ رايَتي، فيَجيئونَ بِبَنيكِ في أحضانِهِم ويَحمِلونَ بَناتِكِ على الأكتافِ...
(المقصود انه جميع الناس و الامم تاتيها افواجا)


اوصاف مكان بناء المدينة :
أشعياء 51/3 :
الرّبُّ يعزي صهيون، يُعَزِّيها على كُلِّ خرَابِها ويَجعَلُ قِفارَها كعَدنٍ و صحراءَها كجنَّةِ الرّبِّ...
(مكان المدينة قبل بنائها خراب و قفار و صحراء و سيجعلها الله جنة )

أشعياء 60/6 :
وقَوافِلُ الجمالِ تملأ أرضك ومِنْ مِديانَ وعيفَةَ بَواكيرُها، والذينَ مِنْ سبأٍ يجيئونَ كُلُّهُم حامِلينَ الذَّهبَ والبَخورَ ومُبَشِّرينَ بأمجادِ الرّبِّ...
(واضحة)

أشعياء 60/15 :
كُنتِ مَهجورةً مكروهةً لا أحدَ يعبُرُ فيكِ، والآنَ أجعَلُكِ فَخرَ الدُّهورِ وبهجةَ جيلٍ فجيلٍ...
(تأكيد ان المكان كان مهجور مقفر موحش قبل ان يصبح جنة و مفخرة للامم )


حال المؤمنين في "صهيون" :
مزمور 48/10
ذكَرْنا رَحمَتكَ يا اللهُ في داخل هَيكلِكَ...

مزمور 48/11
التَّهليلُ لكَ مِثلَ اَسمِكَ يَصِلُ إلى أقاصي الأرضِ، ويمينُكَ مَملوءةٌ بالعَدلِ...

مزمور 84/5
هَنيئًا لِلمُقيمينَ في بَيتِكَ، هُم على الدَّوامِ يُهَلِّلونَ لكَ...

مزمور 48/13
طُوفُوا بِصهيَونَ ودُوروا حَولَها، وعُدُّوا الأبراج التي فيها...

مزمور 102/23
حينَ تجتَمِعُ الشُّعوبُ والمَمالِكُ، تجتَمِعُ معًا لِيَعبُدوا الرّبَّ...


توسع صهيون نظرا للزحام :
أشعياء 49/19/20/21
أرضُكِ الآنَ خرابٌ ودَمارٌ، تضيقُ على العائِدينَ إليكِ. ومعَ أنَّ الذينَ يَحتَلُّونَكِ يَخرُجونَ،
فسَيقولُ الذينَ وَلَدْتِهِم في السَّبيِ: ضاقَ عنَّا المكانُ فاَتَّسِعي لنَسكُنَ
فتَقولينَ في قلبِكِ: مَنْ ولَدَ لي هؤلاءِ؟ كُنتُ ثَكْلى وعاقِرًا، كُنتُ مَطرودَةً ومَنفيَّةً، ومَنْ ربَّاهُم لي؟
كُنتُ مَتروكَةً وَحدي، فمِنْ أينَ يا تُرى جاؤُوا؟


استجابة الرب لدعاء عباده في صهيون :
مزمور 102/17/18/19/20
عِندَما يبني الرّبُّ صِهيَونَ ويتَراءى في بَهاءِ مَجدِهِ،
يلتَفتُ إلى اَبتِهالِ المَحرومينَ ولا يحتَقِرُ صَلواتِهِم...
فيُكْتَبُ هذا للجيلِ الآتي، لِيُهلِّلَ لَه الشَّعبُ الذي سَيُخلَقُ: الرّبُّ يُشرِفُ مِنْ عَلاءِ قُدسِهِ، ومِنَ السَّماءِ إلى الأرضِ ينظُرُ، لِيَسمَعَ تَنَهُّداتِ الأسرى ويُفرِج عَنْ أبناءِ الموتِ...


اخضاع الأمم لها :
أشعياء 49/25/26
نعم، فهذا ما قالَ الرّبُّ: «سآخُذُ الأسيرَ مِنْ يَدِ الجبَّارِ؟ وأُنقِذُ الغَنيمَةَ مِنْ يَدِ الطَّاغيةِ. أنا الرّبُّ أُخاصِمُ الذينَ يُخاصِمونَكِ، وأُنَجي بنيكِ مِنْ بينِ أيديهِم...

ظالِموكِ يأكُلونَ مِنْ لَحمِهِم ويَسكرونَ مِنْ دَمِهِم كالخمرِ. فيَعلَمُ كُلُّ بشَرٍ أنِّي مُخلِّصُكِ وأنَّ فاديكِ جبَّارُ يَعقوبَ....

أشعياء 49/23
يكونُ المُلوكُ مُرَبِّينَ لأولادِكِ والمَلِكاتُ مُرضِعاتٍ لأطفالِكِ. على وُجوهِهِم يَسجدونَ لَكِ ويَلحَسونَ غُبارَ قَدَمَيكِ، فتَعلَمينَ أنِّي أنا الرّبُّ، والذينَ يَنتَظِرونَهُ لا يَخيبونَ...

أشعياء 60/12
فالأُمَّةُ التي لا تَخدُمُكِ تَبيد ومَملَكَتُها تَخرَبُ خرابًا...

أشعياء 60/14
و بَنو الذينَ اَضطَهَدوكِ يُقبِلونَ علَيكِ خاضِعينَ، وجميعُ الذينَ أهانوكِ يسجدونَ لأسفَلِ قدَمَيكِ ويدعونَكِ مدينةَ الرّبِّ...


حماية الله لمدينته بحيث لا أحد قادر على محاربتها و مسها بسوء:

أشعياء 54/17
كُلُّ سِلاحِ يُشهَرُ علَيكِ لا يصلُحُ وكُلُّ لِسانٍ يشهَدُ علَيكِ في القضاءِ لا يصدُقُ هذا ميراثُ عِبادي وتَبريرُهُم الذي يَنالونَهُ منِّي...




الخلاصة :
اوصاف مدينة الله "صهيون" الموعودة في التوراة
لا تنطبق في وقتنا الحالي الا على مكة
مكة كانت مهجورة و صحراء عكس اورشليم/القدس
و مكة بنيت فيها مدينة لله
يعبد فيها و ياتيها الناس من كل انحاء العالم يهللون و يصلون
و مكة تم توسيعها اكثر من مرة و فيها طوابق تزداد سنة بعد سنة
ووعد الله فعلا عباده الصالحين بالاستجابة لدعائهم في بيته الحرام
و مكة يتم الطواف فيها كما ذكر في النبوؤات
و مكة فعلا محمية من الله


رغم التحريف الواضح لكن البشارات لم تنطبق الا على امة الاسلام
و اليهود اليوم مازالو في انتظار تحقق وعد الله في بناء مدينتهم الموعودة







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
29-Feb-2008, 02:24 AM   رقم المشاركة : 5
مجد الغد
عضو موقوف





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود المدينة المنورة
  الحالة :
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Hajer

رغم التحريف الواضح لكن البشارات لم تنطبق الا على امة الاسلام
و اليهود اليوم مازالو في انتظار تحقق وعد الله في بناء مدينتهم الموعودة





عزيزتي الفاضلة هاجر 23: شرح مميز وكلام منطقي المفروض تكوني معلمة



واذا على اليهودهما اصلاعايشين في ضلال مافي مشكلة عندهم انهم ينتظروا المدينة الموعودة

زي ماالنصاري لاتعترف بنجيل برنابا علشان يبشر بوجود نبي من سلالة إبراهيم وهو محمد صلى الله عليه وسلم

كلهم على ضلال وشرك


اشكرتواجدك وحضورك شرفنتيني






 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
29-Feb-2008, 09:58 AM   رقم المشاركة : 6
Hajer
بابلي
 
الصورة الرمزية Hajer





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود:
  الحالة :
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مجد الغد
واذا على اليهودهما اصلاعايشين في ضلال مافي مشكلة عندهم انهم ينتظروا المدينة الموعودة
هم اصلا مازالوا في انتظار خروج المسيح






آخر تعديل Hajer يوم 29-Feb-2008 في 10:03 AM.
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
05-Mar-2008, 06:20 AM   رقم المشاركة : 7
مجد الغد
عضو موقوف





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود المدينة المنورة
  الحالة :
افتراضي

حياك الله ياهاجر اسعدني وجودك







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!

الكلمات الدلالية (Tags)
المخطوطات, المكتشفة, الكع

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي
الانتقال إلى العرض المتطور
الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 05:38 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0