« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: أسمن أضحية في العصر الأموي (آخر رد :الذهبي)       :: قصة رسالة.. رسالة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى هرقل بخط أحد الصحابة مع الصور (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: الفرعون والصراع الطبقي.. من الدولة القائدة إلى الدولة التابعة (آخر رد :النسر)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: أقسام الفكر (آخر رد :النسر)       :: مافيا المنصة (آخر رد :النسر)       :: تاريخ الأنبياء في سطور (آخر رد :النسر)       :: الطائفيون أوباش هذا العصر ومجازرهم اوحشية اللدائرة (آخر رد :اسد الرافدين)       :: مناقشة عودة الخلافة الاسلامية (آخر رد :اسد الرافدين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ القديم



من هو فرعون موسى

التاريخ القديم


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 08-Mar-2008, 12:13 AM   رقم المشاركة : 16
مجد الغد
عضو موقوف



افتراضي وصفان لفرعون موسى من القرآن الكريم

وصفان لفرعون موسى من القرآن الكريم






[IMG][/IMG]

مسلة فرعونية أمام مبعد الأقصر


لقد تم تخصيص هذه المقال لوصفين لفرعون موسى في القرآن الكريم إذ أن شرح هذين الوصفين – وهما مرتبطان بالآثار – سيساعد على تحديد شخصية فرعون موسى أو بمعنى آخر سيكون دليلاً إضافياً على أن رمسيس الثاني هو فرعون موسى هذان الوصفان هما:

1- قوله تعالى:

{وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ } [الأعراف: 137].

2- قوله تعالى: {وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ } [ص: 12].

والآن للنظر هل ينطبق هذان الوصفان على رمسيس الثاني أم لا ؟

1- الدمار الذي حاق بآثار رمسيس الثاني:

مما لا شك فيه أن الزمن يترك بصمته على المباني وتتهدم بعض أجزائها أو كلها، وقد أدرك قدماء المصريين ذلك فعملوا على أن تبقى آثارهم خالدة على مر الأزمنة والدهور، فها هي الأهرامات – وعددها يبلغ المائة – باقية وإن كان الطلاء الخارجي قد تساقط في معظمها وسقطت حجارة من بنيانها إلا أنها لا تزال قائمة رغم مرور ما يزيد عن أربعة آلاف سنة على بنائها، وكما سبق أن ذكرنا كان رمسيس الثاني أكثر الفراعين رغبة في تخليد اسمه وذكراه.

فأقام هذا العدد الهائل الآثار من معابد بها مئات الأعمدة، وأقام من المسلات عدداً يفوق ما أقامه الفراعين الآخرين مجتمعين وصنع لنفسه عدداً كبيراً ( حوالي 100) من التماثيل. منها حوالي 30 بالغة الضخامة، ووضع نفسه بين الآلهة في ما لا يقل عن 15 تمثالاً. هذا بخلاف ما تحطم وما لم يستدل عليه. بخلاف مئات بل آلاف الصور والنقوش التي تمثله في عربته وحروبه أو يستعرض الأسرى أو يعاقبهم أو تمثله في مواقف يتعبد فيها للآلهة أو يتعبد الموظفون له.

ولكننا لو فحصنا هذه الآثار لوجدنا معظمها قد تهدم ولم يبق منه إلا بعض قطع من الحجارة عليها اسم رمسيس الثاني تدل على أن أثرا ًما كان له في هذا المكان، ولعلها كانت إرادة الله سبحانه وتعالى أن يبقى عدد قليل من هذه الآثار سليماً بعض الشيء لندرك عِظَم ما شيّد وضخامة التماثيل التي صنعها. إذ لو دمّرت بالكامل لاندثر ذكره ولم يستدل عليه ومن هنا كان الإبقاء على معابد النوبة سليمة، بل وقيض الله لها من يعمل على إنقاذها من الغرق في بحيرة السد العالي لتظل شاهداً على أعمال هذا الفرعون .


[IMG][/IMG]


صورة لواجهة معبد أبي سنبل لا يزال رأس أحد التماثيل الضخمة محطماً أمام المعبد بفعل زلزال النوبة


ولئن كان هذا الدمار قد حدث بعد وفاة رمسيس الثاني فقد كانت إرادة الله سبحانه وتعالى أن يريه – حال حياته – بعض الدمار في آثاره وهو ما لم يحدث لأحد من الفراعين قبله أو بعده، وحدث الدمار في أثرين كان رمسيس الثاني يعتز بهما أيما اعتزام: معبد أبي سمبل الكبير ومعبد الرمسيوم.

أ- الدمار في معبد أبي سمبل الكبير:

يقول عالم الآثار سليم حسن عن معبد أبي سمبل الكبير بأنه أعظم بناء أقامه إنسان في ذلك العصر وكان رمسيس الثاني قد بدأ في إقامته في السنة العاشرة من حكمه واحتفل بافتتاحه رسمياً في السنة 24 من حكمه، وتمر الأعوام ويحتفل رمسيس الثاني بالعيد الثلاثيني الأول وأقيمت احتفالات ضخمة في المعبد بهذه المناسبة ولم تمر بعد ذلك بضعة أشهر حتى حدث زلزال شديد ضرب منطقة النوبة واهتزت المنطقة، وما حدث بمعبد أبي سمبل الكبير كان مأساة مفجعة كما يقول العلام كتشن Kitchen( فرعون المنتصر ص 135) إذ تشققت الأعمدة الضخمة وتكسر بعضها وأنها، وكذلك انهار العمود الثاني والتمثال الملكي في الجانب الشمالي من الحجرة الأولى وتحول إلى حطام وكذلك أصاب الدمار الواجهة ذاتها – إذ انهارت الدعامة الشمالية لباب المدخل الرئيسي وسقطت ذراع التمثال الأول من الناحية الشمالية والمجاور للباب. ولكن الخسارة الكبيرة كانت في سقوط النصف العلوي بأكمله للتمثال الجنوبي: الرأس والذراعين والأكتاف، وتكسرت اللوحات على الحوائط وكان المنظر فظيعاً والموقف حرجاً بالنسبة لنائب الملك على منطقة النوبة ( باسر) ولم يكن في وسعه أن يقف مكتوف اليدين أمام هذا الدمار، وبدأ على الفور خطوات الإصلاح التي كللت بالنجاح إلى حد كبير، وأعيد بناء الأعمدة التي سقطت أو تصدعت. وتم تدعيم أعمدة القاعة الكبرى بمباني، وهذه أتاحت مساحة إضافية لنقش مباركة من الإله (بتاح) مؤرخة بالعام 23 من حكم رمسيس الثاني، وأعيدت ذراع التمثال التي سقطت وتم سندها بقطعة من الحجر كتب عليها اسم رمسيس الثاني وأعيد بناء دعامة الباب ولكنها تركت خالية من النقوش. وكان هذا أقصى ما أمكن للوزير (باسر) عمله، ولعل ذلك الترميم لم يلق قبولاً تاماً لدى رمسيس الثاني فعين بدله نائباً آخر للنوبة، وكان هذا النائب الجديد هو المبعوث الحيثي هوى huyالذي كان مرافقاً للأميرية الحثية عند حضورها إلى مصر للتزوج من رمسيس الثاني. وقد عينه نائباً له على النوبة لمدة 4 سنوات ( 24-28) ولكنه لم يفعل الكثير في ترميم معبد أبي سمبيل ثم تولى بعده هذا المنصب (سيتاو) Setauوظل فيه لمدة ربع قرن تقريباً (من 28 إلى 63) كان سيتاو نشطا ًومثابراً وكتب على لوحة: لقد عينت نائباً للملك على النوبة، وقد وجهت الفلاحين بالآلاف وعشرات الآلاف ومن النوبيين مئات الآلاف وقد أُوكلت إلى مهمة بناء معبد رمسيس الثاني في الضفة الغربية ( وهو معبد أبي سمبل ) وقد أعدت بناء معابد النوبة كلها تقريباً والتي كانت قد سقطت إلى حطام، وقد أعيدت كأنها جديدة باسم جلالته العظيم. ودوّن ذلك تذكاراً ليبقى إلى الأبد، وبالرغم من ذلك لم يستطع إعادة الرأس إلى مكانه فبقي ملقى على الأرض، وحتى لما قامت منظمة اليونسكو برفع المعبد إلى مكان أعلى من مكانه الأصلي حتى لا تغرقه مياه بحيرة السد العالي فإنها حافظت على حاله وتركت أجزاء التمثال المهشمة كما كانت.




[IMG][/IMG]



هذا ما تبقى من مبعد الرمسيوم المحطم بفعل زلزال النوبة العنيف الذي ضربها في حياة رمسيس الثاني (صورة مأخوذة من الجو)

وفي العام 44 قام النائب (مستاو) ببناء باقي المعابد التي في الضفة الغربية وهي معبد السبوعة ومعبد جرف حسين، وسخّر في بنائها أسرى ليبيين، إذ وجدت لوحة كتبها ضابط اسمه (راموس) يقول فيها: السنة 44: أمر جلالته – نائبه في النوبة، المخلص (ستاو) بالإضافة إلى وحدة من جيش رمسيس الثاني – يحميه والده آمون – بأن يؤخذ أسرى من أرض الليبيين لبناء معبد رمسيس الثاني وقد أمر جلالة الملك الضابط راموس بتجريد حملة من الجنود لهذا الغرض..... وهكذا أغارت فرقة الجيش على جنوب ليبيا في الصحراء الغربية وقامت بتسخير هؤلاء الأسرى في ترميم ما تهدم وفي بناء معبد السبوعة وجرف حسين ( كتشن – فرعون المنتصر ص 138).

ب- تصدع الرمسيوم:

كان معبد الرمسيوم أسوأ حظاً، إذ لما أصابه الزلزال لم يمكن إعادته إلى حالته الأصلية كما حدث في أبي سمبل.

قلنا إن الرمسيوم وهو المعبد الجنازي – بناه رمسيس الثاني ليكون مكاناً فاخراً لحياة أخرى له حيث تقام الشعائر لتبجيله وتعظيمه إلى الأبد وكان يسمى في المصرية القديمة ( بيت ملايين السنين المتحدة مع طيبة ) ولكن الأمور لم تسر كما كان يهوى الفرعون فقد أصاب الزلزال معبد الرمسيوم هو الآخر بضرر بالغ، فقد سقط النصف العلوي من التمثال البالغ الضخامة الذي كان مقاماً في الردهة الأولى. سقط الرأس والأذرع والكتفين والصدر كتلة واحدة وتهدمت البوابة تماماً، ولا يزال نصف التمثال هذا ملقى على الأرض منذ سقوطه.

إذ يبدو أنه كانت هناك صعوبات فنية تحول دون إعادته إلى مكانه فوق الرجلين. وسقطت كذلك رؤوس التماثيل الأصغر حجماً التي كانت مقامة في الردهة الثانية ولا شك أنها قد رممت وأعيدت إلى مكانها إذ هي الرؤوس والتيجان فقط ولكنها بمضي الوقت سقطت ثانية وقد رأى الرحالة الإنجليزي شيلي (التمثال المحطم ) فقال فيه الشعر التالي:

ساقان ضخمان من الحجارة بلا جسد.... تقفان في الصحراء.

وعلى مقربة منهما جسم مهشم يرقد..... نصف مطمور في الرمال..

اسمي أوزيمندياس ( رمسيس الثاني باليونانية)... ملك الملوك..

انظر إلى أعمالي العظيمة وتحسّر... لا شيء يبقى أو يصمد للبلى..

حطام تمثال ضخم وأمامه الصحراء لا محدودة..

برمالها المستوية تمتد إلى البعيد البعيد


[IMG][/IMG]

رأس التمثال الضخم الذي كان مقاماً في نهاية الردهة الأولى في معبد الرمسيوم وقد سقط بفعل الزلزال


[IMG][/IMG]

أربعة من التماثيل الأوزيرية لرمسيس الثاني التي كانت مقامه في الردهة الثانية لمعبد الرمسيوم وقد سقطت الرؤوس والتيجان. أما الأربعة المقابلة لها فقد تحطمت تماماً.



2- فرعون ذو الأوتاد:

(ذو الأوتاد) صفة وردت في القرآن الكريم عن فرعون موسى. ويهمنا أن نعرف ما هو المقصود بالأوتاد لنعرف على مَنْ مِنَ الفراعين ينطبق هذا الوصف.

وقد جاء وصف فرعون موسى بذي الأوتاد في آيتين:

{كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ } [ص: 12].

{وَفِرْعَوْنَ ذِي الْأَوْتَادِ (10) الَّذِينَ طَغَوْا فِي الْبِلَادِ } [الفجر: 10-11].

وأوتاد جمع وتد، وهو ما رُزَّ في الأرض أو الحائط من خشب (المعجم الوسيط جـ 2 ص 1020) فالوتد كما هو معروف (شكل 201) قطعة من الخشب يبلغ طولها 50 سنتيمتراً تقريباً، ويبلغ عرضها عند القاعدة 5-7 سم ويقل هذا العرض تدريجياً حتى يبلغ 3-4 سم ثم ينتهي بطرف مدبب ليُسهّل اختراقه للتربة عند دقه في الأرض بالمِرزيّة وقد يكون له في أعلاه جزء أكثر عرضاً حتى يمنع الحبل المربوط عليه من الإنزلاق (ب) ويستعمل الوتد عند الفلاحين لربط البهائم أما البدو فيستعملونه لتثبيت الخيام. وكما قال الأعشى:

والبيت لا يبنى إلا على عمد.... ولا عماد إذا لم ترس أوتاد

وقيل ( تفسير الألوسي جـ 23 ص 170) إن القرآن الكريم شبه هنا فرعون في ثبات ملكه ورسوخ سلطته ببيت ثابت أقيم عماده وتثبتت أوتاده، على سبيل الاستعارة، وقال ابن مسعود وابن عباس رضي الله عنهما: الأوتاد الجنود يقوون مُلكه أي فرعون ذو الجنود. مجاز للزوم الأوتاد لخيام الجند، وعن ابن عباس في رواية أخرى وقتادة: كان لفرعون أوتاد وخشب يلعب له بها وعليها، وفي رأينا أنها لو كانت بهذا المعنى الأخير فهي ليست بالأهمية التي تسجّل في القرآن الكريم، كما أن لعبة الشطرنج كانت معروفة لدى قدماء المصريين وهي أكثر فناً في صنعها وأكثر حرفة في لعبها. وقالوا أيضاً كان يشد المعذّب بضرب وتد في كل من أطرافه الأربعة في الأرض ويتركه حتى يموت، وعن الحسن ومجاهد يدقها في الأرض ويرسل عليه العقارب والحيات. وقيل ترفع صخرة فتلقى عليه فيموت ( تفسير ابن كثير جـ 4 ص 508). ولم يؤثر عن المصريين القدماء – في أعصر من عصورهم – أن كانت هذه إحدى وسائل التعذيب لديهم وكان الضرب بالعصا هو وسيلة التعذيب البسيط ( شكل 212 ص 794 ) أما القتل فكان يتم ببلطة الحرب. وفي الصورة يرى رمسيس الثاني ممسكاً بنواصي ثلاث من الأسرى الأعداء تمهيداً لقتلهم بالبلطة الممسوكة في يده اليسرى.







آخر تعديل مجد الغد يوم 08-Mar-2008 في 12:23 AM.
 مجد الغد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Mar-2008, 12:40 AM   رقم المشاركة : 17
مجد الغد
عضو موقوف



افتراضي

[IMG][/IMG]



رمسيس الثاني ممسكاً بنواصي ثلاث من الأسرى الأعداء تمهيداً لقتلهم بالبلطة الممسوكة في يده اليسرى.



أما القول بأن ذي الأوتاد وصف لكثرة الجند، ولا يستتبع كثرة الجند إلا كثرة الحروب واتساع المملكة، وذلك غير ثابت في حق رمسيس الثاني الذي كانت آخر حروبه الكبيرة هي معركة قادش في السنة الخامسة من حكمه ولم يكن النصر حليفه فيها بالرغم مما طنطن به من كتابات عن هذه المعركة على جدران المعابد – كما أن اتساع مملكته يقل كثيراً عن الإمبراطورية التي بناها تحتمس الثالث كما أنه بعد معركة قادش وعلى مدى 62 عاماً من حكمه لم يقم رمسيس الثاني بضم أي أراضي جديدة، بل كانت حروبه كلها مجرد حملات لصد هجمات الليبيين في الغرب والنوبيين في الجنوب وأرجو ألا يسارع أحد فيستنتج من هذا أن رمسيس الثاني ليس هو فرعون موسى لعدم انطباق هذا الوصف ( ذي الأوتاد ) عليه فنحن لم نصل بعد إلى حقيقة معنى هذا الوصف.

في رأي بعض أساتذة كلية الآثار ( اتصال شخصي ) أن الأوتاد معناها الأعمدة، إلا أننا نرى أن هناك اختلافاً كبيراً بين شكل العمود وشكل الوتد، فالعمود يتساوى قطره العلوي مع قطره من أسفل إلا من حلقة عريضة على شكل زهرة اللوتس أو البردى تُحلّى الطرف العلوي وأما الوتد فهو عريض في أعلاه ويقل عرضه كلما اتجهنا إلى أسفل ولعلهم استندوا فير رأيهم هذا إلى قوله تعالى: { وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ } [الأعراف: 137].

فكلمة يعرشون تعني أعمدة عليها عريشة، والعريش ما يُستظل به، ولو أن العريشة تطلق غالباً على ما هو مصنوع من خشب، وعريش الكرم ما يدعم به الكرم من خشب ليقوم عليه ويرتفع وتسترسل أغصانه ( المعجم الوسيط جـ 2 ص 599)، إلا أنه بشيء من التجاوز – يمكن قبول هذا التفسير وهو أن الأوتاد تعني الأعمدة.

في هذه الحالة نجد أن رمسيس الثاني كان أكثر الفراعين إقامة للأعمدة ونضرب هنا بعض الأمثلة:

1- معبد سيتي الأول في أبيدوس:

والذي أشرف عليه رمسيس الثاني على بنائه، وقد وصفه علماء الآثار بأنه لا يتفق مع أي طراز موجود، بل أقرب ما يكون إلى مجموعة من أبنية مقدسة جمعت دون وحدة في التخطيط أو التناسق المعماري وهو أقرب إلى معمار يقيمه طفل ( جيمس بيكي، الآثار المصرية مترجم – جـ 2 ص 164) وفعلاً كان رمسيس الثاني قد بدأ بناءه في صباه عندما أوكل إليه والده إقامة المنشآت والمباني وهو في سن العاشرة، ثم أكمل بناءه بعد أن تولى الحكم منفرداً، في المعبد نرى أن المعبد به ما لا يقل عن 112 عموداً.




[IMG][/IMG]

معبد سيتي الأول في أبيدوس ( أقامه رمسيس الثاني )


2- معبد رمسيس الثاني في أبيدوس (شكل 204) وبه 50 عموداً.

3- معبد الأقصر: الذي بدأه أمنحتب الثالث وأضاف إليه رمسيس الثاني فناءين بهما عدد كبير من الأعمدة يصل إلى 90 عموداً ( شكل 205).

4- قاعة الأعمدة بالكرنك: قام رمسيس الثاني بإقامة معظمها، وبها 124 عموداً مرتبة في 16 صفاً وتشغل مساحة 500 متراً مربعاً.

فإذا أخذنا بهذا التفسير – وهو أن الأوتاد تعني الأعمدة – لكان رمسيس الثاني هو صاحب أكبر عدد من الأعمدة في المباني التي أقامها.

إلا أننا نرى أن لو كان المقصود بالأوتاد أنها الأعمدة لذكرها القرآن بذلك فقد سبق ذكر وصف المدينة التي أقيمت في أرض عاد قوم هود بذات العماد أي ذات الأعمدة: {أَلَمْ تَرَ كَيْفَ فَعَلَ رَبُّكَ بِعَادٍ (6) إِرَمَ ذَاتِ الْعِمَادِ (7) الَّتِي لَمْ يُخْلَقْ مِثْلُهَا فِي الْبِلَادِ } [الفجر: 6-8]. فلو كان المقصود هو الأعمدة لقيل: وفرعون ذي العماد أو صاحب العماد تمشياً مع وحدة الاسم إذا توحد المعنى.

وفي أرينا أن {وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ } [ص: 12]. تعني فرعون ذو المسلات، فالمسلّة هي الإبرة العظيمة ومَخيط ضخم ( لسان العرب جـ 3-2076 والقاموس المحيط جـ 3 ص 397) وإن كان جمعها في هذين المعجمين هو مَسالّ، إلا أن جمعها مسلات لا بأس به وأسهل في النطق، ولعل العرب عندما فتحو مصر ورأوا هذه القطع الصخرية الرفيعة البالغة الارتفاع في أون ( عين شمس ) أو طيبة وأرادوا تسميتها اشتقوا لها اسما مما ألفوه في حياتهم فشبهوها بالإبرة الكبيرة التي تخاط بها ركائب الغلال وسموها مِسلّة أو اشتقاقاً من المسلّة وهي جريدة النخل الرطبة وكلاهما – الإبرة العظيمة أو جريدة النخل – تكون أرفع بالقرب من طرفها، ويجدر بنا أن نذكر أنهم لما رأوا معابد طيبة ظنوها قصوراً وسموا مدينة طيبة ( الأقصر) وكانت تسمية خاطئة، ولو علما وقتها أنها معابد لسموها ( المعابد) بلداً من (الأقصر) وتبعاً لهذا التصور الخاطئ فإنهم لما رأوا المعبد الكبير شبهوه بقصر النعمان المسمى ( الخورنق) وتطور الاسم على مر الأزمنة إلى (الكرنك).

وفي رأينا أن تسمية هذه الأعمدة الحجرية الرفيعة والمدببة بالمسلات لم تكن كذلك تسمية دقيقة فالمسلة الحقيقية أي الإبرة العظيمة التي شبّهوها بها قد يبلغ طولها 15-20 سم في حين أن قطرها قد لا يزيد عن 3 مم أي أن نسبة الطول إلى القطر تكون من 50-70 مرة في حين تقل هذه النسبة في مسلات قدماء المصريين عن ذلك كثيراً، فالمسلة المقامة في باريس يبلغ ارتفاعها 22.55 متراً بينما يبلغ طول ضلع قاعدتها 2.5 متراً أي أن نسبة القاعدة إلى الارتفاع هي 9 مرات وفي مسلة لندن تبلغ النسبة 7 مرات فقط وهي نسبة تقرب من نسبة أبعاد الوتد الذي غالباً ما يكون طوله 50 سم وعرضه 7 سم عند القاعدة أي أن النسبة 7 مرات. زد على ذلك أن المسلة أي الإبرة مستديرة ولا تكون أبداً مربعة الشكل في حين أن الوتد لمكن صنعه من قطعة من الخشب مربعة الشكل بتهذيب طرفها، وإذا نظرنا إلى صورة إحدى هذه المسلات مقلوبة لوجدناها أقرب ما تكون إلى شكل الوتد، وبالمثل لو نظرنا إلى الوتد مقلوباً لوجدناه يشبه المسلة تماماً.



ولو كان هناك أحد يعرف الهيروغليفية عند دخول العرب مصر لأخبرهم أن هذه الأعمدة الضخمة ذات الطرف الهرمي – والذي كان يغطي بالذهب أو النحاس فيعكس أشعة الشمس لمسافات بعيدة – كانت رمزاً لعبادة الشمس، ولقرأوا هذه الجملة على قاعدة إحداها مخاطبة إله الشمس:

(أنت تلمع في هذه الأوتاد ( أي الأعمدة ) الصخرية)، إذ أن وتد باللغة الهيروغليفية اسمه بون، ومدينة هيليوبوليس – وهي مركز عبادة إله الشمس – تسمى أون اشتقاقاً من يون فهي مدينة الأوتاد وهي أول مكان أقيمت فيه المسلات في مصر القديمة، كما أن مدينة طيبة (حالياً الأقصر ) كانت ترعف بـ U.astأو Iunu Shemayit أي العمود أو الوتد الجنوبي أو هليوبوليس الجنوب ( مسلات مصر. لبيب حبشي. ص 5-6).

ولو كان العرب عند دخولهم مصر قد سألوا اليونانيين بماذا سمُّوا هذه الإبر الصخرية العظيمة لعلموا أنهم سموها Obeliskos بمعنى وتد وبمعنى عمود مدبب أيضاً، وعن اليونانية أخذت اللاتينية اسم Obltkosثم Obelisqueوفي الإنجليزية Obelisk. وكان القرآن الكريم من الدقة بحيث استعمل اللفظ الصحيح وهو ( فرعون ذو الأوتاد ) بمعنى فرعون ذو المسلات وبقي علينا أن نحدد من هو الفرعون المقصود بهذه الصفة، ويمكننا ذلك إذا استعرضنا الفراعين وعدد المسلات التي أقامها كل منهم وخير من كتب في هذا الموضوع هو الدكتور لبيب حبشي، وما يلي مشتق من كتابه (The Obelisks of Egyptمسلات مصر):

- سنوسرت الأول:

مسلتان في هليوبوليس: إحداها لا تزال قائمة للآن وهي من الجرانيت الأحمر وارتفاعها 20.4 متراً، وبقايا الأخرى موجودة في مكانها.

- تحتمس الأول:

أقام أول زوج من المسلات في طيبة وهما مصنوعتان من الجرانيت الأحمر، إحداهما لا تزال قائمة في معبد الكرنك وارتفاعها 19.5 متراً، بينما أجزاء الثانية ملقاة على الأرض بجوار قاعدها.

- حتشبسوت:

أقامت 4 مسلات في المعبد الكبير في الكرنك، واحدة فقط هي التي لا تزال قائمة في مكانها وارتفاعها 29.5 متراً، وواحدة مكسورة والجزء السفلي قائم على القاعدة، أما المسلتان الأخريان فأجزاؤهما موجودة وملقاة على الأرض، وفي أسوان أمرت بإقامة مسلتين دُمرتا ولم يبق منهما غير أجزاء متناثرة.

- تحتمس الثالث:

أقام 7 مسلات في الكرنك واثنتان في هليوبوليس ومن المسلات التي كانت في الكرنك يوجد النصف العلوي من مسلة في اسطنبول وواحدة في نيويورك وأخرى في لندن وواحدة بدون قاعدة موجودة في روما.

- أمنحتب الثاني:

أقام مسلتين أمام المعبد الذي بناه في هليوبوليس ومسلتين في جزيرة فيلة ارتفاع الواحدة 2.2 متر فقط إحداهما نقلت إلى بلدة درهام في إنجلترا والأخرى موجودة بالمتحف المصري بالقاهرة.

- تحتمس الرابع:

أقام مسلتين في جزيرة فيلة نقلت أجزاء من إحداها إلى المتحف المصري بالقاهرة.

- أمنحتب الثالث:

بالرغم من أن رئيس العمال سجل أنه أشرف على 6 مسلات إلا أنه لم يوجد إلا قاعدة مسلتين وقُدّر ارتفاع كل مسلة بـ 19 متراً.

- أمنحتب الرابع: أختانون:

وكان قد بدأ عقيدته الجديدة وأمر بإزالة أسماء الآلهة من على مسلات أسلافه، ويحتمل أنه أقام مسلة واحدة فقط لنفسه.

- حورمحب:

اقام عدة مسلات صغيرة لم يبق إلا أجزاء منها.

- رمسيس الأول:

نظراً لقصر مدة حكمه فلم يتح له إقامة أي مسلات.

- سيتي الأول:

أقام مسلتين أمام معبده.

- رمسيس الثاني: حظي بنصيب الأسد في عدد المسلات التي أقامها:

- في هليوبوليس: أقام 4 مسلات على الأقل ثلاث نقلت إلى روما والرابعة إلى فلورنسا.

- في حطام أتريب ( بنها ) وجد حطام سلتين وقاعدتيهما وكانت أجزاء بعض المسلات قد استعلمت في بعض المباني، ونقلت قاعدة إحدى المسلات إلى متحف برلين والثانية موجودة بالمتحف المصري.

- في العاصمة بررعمسيس: توجد أجزاء من 23 مسلة محفور عليها اسم رمسيس الثاني كانت كلها في المعبد الكبير عبارة عن خمسة أزواج (10 مسلات) و13 مسلة فرادى وإحدى هذه المسلات كانت سليمة وهي التي نقلت إلى القاهرة وأقيمت في جزيرة الزمالك بجوار برج القاهرة.

- في طيبة: وبها أطول مسلات لرمسيس الثاني ففي الجزء الذي أضافه إلى معبد الأقصر أقام مسلتين إحداهما نقلت إلى باريس والثانية لا تزال باقية في مكانها إلى اليوم ولعلها هي المسلة الوحيدة المقامة في مكانها منذ عهد رمسيس الثاني إلى اليوم، وكل من هاتين المسلتين كان يبلغ ارتفاعها 25 متراً وهي على ذلك تعتبر من أطول المسلات وتوجد بقايا عدد من المسلات في الكرنك كلها محطمة وتوجد قاعدة مسلتين عند البوابة الشرقية بالإضافة إلى أجزاء من مسلات أخرى.







[IMG][/IMG]


مسلة أقامها رمسيس الثاني في الأقصر وتم أخذها إلى ساحة الكونكورد في باريس
- في أبي سمبل: أقام في المعبد مسلتين الشرقية عليها نقوش تُمثّل رمسيس الثاني بتعبد إلى حوارختى) والغربية تصف الملك بأنه (محبوب آمون).

في أبي سمبل: أقام في المعبد مسلتين الشرقية عليها نقوش تُمثّل رمسيس الثاني بتعبد إلى حوارختى) والغربية تصف الملك بأنه (محبوب آمون).

ويمكن تلخيص ما سبق بالآتي:

سنوسرت الأول: 2 مسلة.

تحتمس الأول: 2 مسلة.

حتشبسوت : 6 مسلات.

تحتمس الثالث : 9 مسلات.

أمنحتب الثالث: 2 أو 6 مسلات.

أختانون : واحدة أو لا شيء.

حور محب : مسلات صغير.

رمسيس الأول : لا شيء.

سيتي الأول: 2 مسلة.

رمسيس الثاني: 25 مسلة على الأقل.

وهكذا نجد أن عدد المسلات التي أقيمت قبل عصر رمسيس الثاني تبلغ حوالي 30 مسلة بواقع 3 مسلات في المتوسط لكل فرعون في حين أن رمسيس الثاني وحده أقام ما لا يقل عن 35 مسلة، وكما سبق أن أوضحنا أن الاسم الصحيح الذي كان من الواجب إطلاقه على هذه الأعمدة الصخرية هو لفظ ( وتد ) بدلاً من ( مسلة) ويتضح لنا أن رمسيس الثاني هو صاحب أكبر عدد من الأوتاد وبذلك ينطبق عليه الوصف الذي أطلقه القرآن الكريم على فرعون موسى: {وَفِرْعَوْنُ ذُو الْأَوْتَادِ } [ص: 12].. وهذا يضيف برهاناً آخر على أن رمسيس الثاني هو فرعون موسى.


المصدر: كتاب موسى وهارون عليهما السلام من هو فرعون موسى؟ تأليف الدكتور رشدي البدراوي الأستاذ بجامعة القاهرة







 مجد الغد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Mar-2008, 08:31 AM   رقم المشاركة : 18
الماوردي
مصري قديم



افتراضي

بارك الله فيك













التوقيع

مرحلة الدكتواره
aaa1429@gmail.com

 الماوردي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Mar-2008, 02:16 PM   رقم المشاركة : 19
مجد الغد
عضو موقوف



افتراضي

حياك الله اخي







 مجد الغد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 17-Mar-2008, 09:59 PM   رقم المشاركة : 20
 
الصورة الرمزية عبد الرحمن الناصر

 




افتراضي

اختى الكريمة مجد الغد

انا قلت قبل ذلك ان وجودك فى المنتدى مكسب للمنتدى كبير، ومضوعك واضح الجهد الكبير الذى بذلتيه فيه من مصادر كثيرة ومتنوعة، وهذا البحث بالاضافة الى الموضوعات التى اشار اليها الاستاذ النسر بما فيها من جدل ونقاش ونظريات مختلفة، تجعل منتدانا الرائع مرجع لمن يريد البحث عن فرعون موسى

اشكرك على هذا المجهود المشكور
جعل الله ذلك فى ميزان حسناتك













التوقيع

اعرف تاريخك تعرف من أنت
 عبد الرحمن الناصر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 17-Mar-2008, 11:17 PM   رقم المشاركة : 21
الظاهر بيبرس



افتراضي

معلومات قيمة وعرض ثرى
بارك الله فييك يا مجد







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Mar-2008, 03:08 PM   رقم المشاركة : 22
مجد الغد
عضو موقوف



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن الناصر مشاهدة المشاركة
   اختى الكريمة مجد الغد

انا قلت قبل ذلك ان وجودك فى المنتدى مكسب للمنتدى كبير، ومضوعك واضح الجهد الكبير الذى بذلتيه فيه من مصادر كثيرة ومتنوعة، وهذا البحث بالاضافة الى الموضوعات التى اشار اليها الاستاذ النسر بما فيها من جدل ونقاش ونظريات مختلفة، تجعل منتدانا الرائع مرجع لمن يريد البحث عن فرعون موسى

اشكرك على هذا المجهود المشكور
جعل الله ذلك فى ميزان حسناتك






الله يجزيك خير ويرفع من معنوياتك يارب ويجبر خاطرك


هذا اجتهاد لااقل ولا اكثر لاختلاف الاراء حول فرعو ن مصر فرعون الخروج للتوضيح بما هو جديد يحدث

في الواقع للنميز بين الصواب والخطا

بارك الله بك استاذنا الناصر وحياك الله






 مجد الغد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Mar-2008, 07:57 PM   رقم المشاركة : 23
زائر



افتراضي

جزاك الله خيرا وقد قرأت هذه المعلومة من قبل في موقع آخر شكرا على كل حال







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 18-Mar-2008, 08:28 PM   رقم المشاركة : 24
 
الصورة الرمزية عبد الرحمن الناصر

 




افتراضي

ربما نقرأ المعلومة فى مكان اخر، ولكن عل المعلومة موثقة، هل صاحب الموضوع قام ببحث بنفسه وقام بتحرى المعلومة، بحث اختنا الكريمة مجد الغد حول فرعون موسى يذكرنى ببحث قيم لأختنا الباحثة الخنساء حول سيدنا يوسف
وفى الاخير اود أن اوضح أننا مادمنا اعضاء هنا فمن المؤكد ان غالب الموضوعات التى تعرض سبق وانا قرئها الاعضاء فى كتاب او مقال او على النت ولكن مع كل بحث جديد نجد اشياء جديدة ونعرف شئ جديد













التوقيع

اعرف تاريخك تعرف من أنت
 عبد الرحمن الناصر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-Mar-2008, 12:27 PM   رقم المشاركة : 25
زائر



افتراضي

لكن لا أفهم فرعون الولادة وفرعون الخروج لأني قرأت أن عندما وجدوا تابوتا فيه موسى كان فرعون يريد أن يقتله ولكن زوجته آسيا أصرت ان تربيه لأنهم لم يرزقوا بأولاد وأرادت أن تجعله ابنها وكيف توفي فرعون الولادة وجاء آخر وتزوج آسيا والله لا أفهم







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Mar-2008, 12:29 AM   رقم المشاركة : 26
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى

 




افتراضي

دلائل ممتازة اختى مجد الغد ونستنتج من التحقيقات مايلى
1_ ان الدمار الذى حصل فى معبد ابى سمبل ومعبد الرمسيوم هو تصديقا لما اكده الله عزوجل فى قوله الكريم{وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ } [الأعراف: 137].

2_ ما حصل لرمسيس الثاني في لحظة الغرق، إذ بلغ به التوتر العصبي الشديد أقصاه فحدث التوتر الرمّي وتيبّست يده اليسرى على الوضع التي كانت فيه ممسكة بالدرع تتقي به المياه، ولعل لطمة المياه كانت من الشدة بحيث أفلتت الدرع من قبضة يده ولكن اليد ظلت في هذا الوضع وحدث التوتر الرمي وأعقبه التيبّس الرمي، وكان المفروض أن يحدث الارتخاء الثانوي بعد 12 أو 20 ساعة، ولعله حدث في كل أجزاء الجسم إلا في اليد اليسرى فقد بقيت عضلاتها في الانقباض الذي كانت عليه لحظة الغرق ولاحظ المحنطون ذلك وكلما وضعوا الذراع إلى جانبه أو ضموها إلى صدره عادت لترتفع ثانية إلى هذا الوضع وتم التحنيط ودهنت الجثة بالزيوت والرتنجات والمراهم وتسرب بعضها إلى العضلات والمفاصل وأصبحت العضلات مثل المطاط واحتفظت المفاصل بنعومتها، وكلما أعادوا اليد إلى الصدر ارتفعت ثانية فأحكموا ربطها إلى الصدر باللفائف التي كانت تلف بها الجثة وظلت مربوطة إلى صدره، ومرت قرون وقرون وأكثر من ثلاثة آلاف عام، ولما عثر على الجثة في خبيئة الدير البحري ونقلت إلى متحف بولاق وقام خبير الآثار عام 1902 بفك الأربطة قفزت اليد إلى الوضع الذي تيبست عليه لحظة الغرق وهي ممسكة الدرع ليحمي الفرعون نفسه من لطمة موجة المياه القادمة نحوه
3_وشرع في بناء مدينة رعمسيس في الشمال حيث كان ملكه بطيبه وذلك للابتعاد عن نفوذ كهنة أمون وتقع تلك المدينه على النيل بالقرب من جاسان وهي المنطقة التي كان يقطن بها بني اسرائيل بعد خروج الهكسوس من مصر واستعبدهم رمسيس وقد اتخذ رمسيس زوجه اخرى هي نفر است ويرجح العلماء انها آسيه وقد تاخرت في الانجاب وحدثت قصة موسى ثم حلت البركة فأنجب فرعون من زوجتيه كل أولاده وقد أخبرتنا الاخبار على جدران المعابد ان رمسيس الثاني هو اشد الفراعين كبرياء وغرور حيث أله نفسه في كثير من رسائله وقد وصفه القرآن بذي الاوتاد....> وهي الاعمده والمسلات حيث ان ما سبقه من فراعين مجتمعين اقاموا 33 مسله أما هو وحده فأقام 35 مسله..والمسله لها رأس هرمي محدب يشبه الوتد.

ولنظرية الفرعون مرنبتاح مؤيدوها وياتى ذلك من خلال أن الدكتور موريس بوكاى قام بفحص جثة فرعون و وجد فيها آثار أملاح تدل على غرقه ... و هذا الفرعون كان مرنبتاح ابن رمسيس الثانى و ليس رمسيس الثانى نفسه
و السبب فيما وصلوا إليه من استنتاجات هو الآتى:
ذُكر فى الكتاب المقدس فى العهد القديم أن اليهود قاموا ببناء مدينة تسمى ( رعمسيس ) فى عهد فرعون يسمى فرعون الاضطهاد...و قال الأثريون أن هذه المدينة قد بناها رمسيس الثانى
ثم جاء أيضا فى الكتاب المقدس أن هذا الفرعون قد مات و أن فرعون الخروج هو ابن فرعون الاضطهاد أى ابن رمسيس الثانى...
إلا أنه ظهرت عدة نظريات مؤخرا تقول بأن فرعون الاضطهاد ليس رمسيس الثانى مستدلين ببعض الأدلة و بورقة بردى تصف بكل دقة ما حدث فى زمن سيدنا موسى من معجزات ( الدم و الجراد وغيرها )
قال تعالى :
"فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آَيَاتٍ مُفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ "
و هذه البردية يقال بأنها ترجع إلى زمن يسبق رمسيس الثانى ب 580 سنة تقريبا قبل غزو الهكسوس مباشرة
و هذه النظرية توجد فى كتاب بعنوان " عصور فى فوضى " أو "ages in chaos" ل إيمانويل فليكوفسكى

ويبقى العلم كله عند الله سبحانه وتعالى بالرغم من كل المعطيات التى قدمت













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
آخر تعديل القعقاع بن عمرو التميمى يوم 27-Mar-2008 في 01:10 AM.
 القعقاع بن عمرو التميمى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Mar-2008, 09:52 AM   رقم المشاركة : 27
مجد الغد
عضو موقوف



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القعقاع بن عمرو التميمى مشاهدة المشاركة
   دلائل ممتازة اختى مجد الغد ونستنتج من التحقيقات مايلى
1_ ان الدمار الذى حصل فى معبد ابى سمبل ومعبد الرمسيوم هو تصديقا لما اكده الله عزوجل فى قوله الكريم{وَدَمَّرْنَا مَا كَانَ يَصْنَعُ فِرْعَوْنُ وَقَوْمُهُ وَمَا كَانُوا يَعْرِشُونَ } [الأعراف: 137].

2_ ما حصل لرمسيس الثاني في لحظة الغرق، إذ بلغ به التوتر العصبي الشديد أقصاه فحدث التوتر الرمّي وتيبّست يده اليسرى على الوضع التي كانت فيه ممسكة بالدرع تتقي به المياه، ولعل لطمة المياه كانت من الشدة بحيث أفلتت الدرع من قبضة يده ولكن اليد ظلت في هذا الوضع وحدث التوتر الرمي وأعقبه التيبّس الرمي، وكان المفروض أن يحدث الارتخاء الثانوي بعد 12 أو 20 ساعة، ولعله حدث في كل أجزاء الجسم إلا في اليد اليسرى فقد بقيت عضلاتها في الانقباض الذي كانت عليه لحظة الغرق ولاحظ المحنطون ذلك وكلما وضعوا الذراع إلى جانبه أو ضموها إلى صدره عادت لترتفع ثانية إلى هذا الوضع وتم التحنيط ودهنت الجثة بالزيوت والرتنجات والمراهم وتسرب بعضها إلى العضلات والمفاصل وأصبحت العضلات مثل المطاط واحتفظت المفاصل بنعومتها، وكلما أعادوا اليد إلى الصدر ارتفعت ثانية فأحكموا ربطها إلى الصدر باللفائف التي كانت تلف بها الجثة وظلت مربوطة إلى صدره، ومرت قرون وقرون وأكثر من ثلاثة آلاف عام، ولما عثر على الجثة في خبيئة الدير البحري ونقلت إلى متحف بولاق وقام خبير الآثار عام 1902 بفك الأربطة قفزت اليد إلى الوضع الذي تيبست عليه لحظة الغرق وهي ممسكة الدرع ليحمي الفرعون نفسه من لطمة موجة المياه القادمة نحوه
3_وشرع في بناء مدينة رعمسيس في الشمال حيث كان ملكه بطيبه وذلك للابتعاد عن نفوذ كهنة أمون وتقع تلك المدينه على النيل بالقرب من جاسان وهي المنطقة التي كان يقطن بها بني اسرائيل بعد خروج الهكسوس من مصر واستعبدهم رمسيس وقد اتخذ رمسيس زوجه اخرى هي نفر است ويرجح العلماء انها آسيه وقد تاخرت في الانجاب وحدثت قصة موسى ثم حلت البركة فأنجب فرعون من زوجتيه كل أولاده وقد أخبرتنا الاخبار على جدران المعابد ان رمسيس الثاني هو اشد الفراعين كبرياء وغرور حيث أله نفسه في كثير من رسائله وقد وصفه القرآن بذي الاوتاد....> وهي الاعمده والمسلات حيث ان ما سبقه من فراعين مجتمعين اقاموا 33 مسله أما هو وحده فأقام 35 مسله..والمسله لها رأس هرمي محدب يشبه الوتد.

ولنظرية الفرعون مرنبتاح مؤيدوها وياتى ذلك من خلال أن الدكتور موريس بوكاى قام بفحص جثة فرعون و وجد فيها آثار أملاح تدل على غرقه ... و هذا الفرعون كان مرنبتاح ابن رمسيس الثانى و ليس رمسيس الثانى نفسه
و السبب فيما وصلوا إليه من استنتاجات هو الآتى:
ذُكر فى الكتاب المقدس فى العهد القديم أن اليهود قاموا ببناء مدينة تسمى ( رعمسيس ) فى عهد فرعون يسمى فرعون الاضطهاد...و قال الأثريون أن هذه المدينة قد بناها رمسيس الثانى
ثم جاء أيضا فى الكتاب المقدس أن هذا الفرعون قد مات و أن فرعون الخروج هو ابن فرعون الاضطهاد أى ابن رمسيس الثانى...
إلا أنه ظهرت عدة نظريات مؤخرا تقول بأن فرعون الاضطهاد ليس رمسيس الثانى مستدلين ببعض الأدلة و بورقة بردى تصف بكل دقة ما حدث فى زمن سيدنا موسى من معجزات ( الدم و الجراد وغيرها )
قال تعالى :
"فَأَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الطُّوفَانَ وَالْجَرَادَ وَالْقُمَّلَ وَالضَّفَادِعَ وَالدَّمَ آَيَاتٍ مُفَصَّلَاتٍ فَاسْتَكْبَرُوا وَكَانُوا قَوْمًا مُجْرِمِينَ "
و هذه البردية يقال بأنها ترجع إلى زمن يسبق رمسيس الثانى ب 580 سنة تقريبا قبل غزو الهكسوس مباشرة
و هذه النظرية توجد فى كتاب بعنوان " عصور فى فوضى " أو "ages in chaos" ل إيمانويل فليكوفسكى

ويبقى العلم كله عند الله سبحانه وتعالى بالرغم من كل المعطيات التى قدمت







تحليل منطقي كلامك وجميل وكما قلت واتفضلت العلم عند الله من هو فروعون الخروج الا ان ظهرت مخطوطات او برديات جديدة تحدد اكثر لكن جميع الادلة في هذا الموضوع تثبت انه رمسيس الثاني والله تعالي اعلى واعلم

ساورد موضوع اخر يثبت انه فرعون الخروج هو رمسيس الثاني بما هو موجود من ادلة حاليا والعلم عند الله






 مجد الغد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Mar-2008, 10:06 AM   رقم المشاركة : 28
مجد الغد
عضو موقوف



افتراضي حروب رمسيس الثاني وتسخير بني إسرائيل

حروب رمسيس الثاني وتسخير بني إسرائيل







تمثال لرمسيس الثاني وهو يمسك بصولجان الحرب




لقد تم تخصيص هذه المقالة لوصف حروب رمسيس الثاني وبالذات معركة قادش لما كان لها من انعكاسات على وضع بني إسرائيل في مصر. إذ فور أن عاد رمسيس الثاني من هذه المعركة حتى بدأت حملة ضاربة من التعذيب والتنكيل ببني إسرائيل بلغت مداها بإصدار أوامر بذبح المواليد الذكور وترك البنات، والذي أشار إليه القرآن الكريم: {وَإِذْ نَجَّيْنَاكُمْ مِنْ آَلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ يُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ } [البقرة: 49].

{وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِقَوْمِهِ اذْكُرُوا نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ أَنْجَاكُمْ مِنْ آَلِ فِرْعَوْنَ يَسُومُونَكُمْ سُوءَ الْعَذَابِ وَيُذَبِّحُونَ أَبْنَاءَكُمْ وَيَسْتَحْيُونَ نِسَاءَكُمْ وَفِي ذَلِكُمْ بَلَاءٌ مِنْ رَبِّكُمْ عَظِيمٌ } [إبراهيم: 6].

وقد سبق أن ذكرنا أن ذلك التسخير هو أحد الأشياء التي يجب أن تتوافر في فرعون موسى واستبعدنا عدداً من النظريات لعدم توافر هذا الشرط وسنرى الآن أن رمسيس الثاني كان تقريباً الفرعون الوحيد الذي توافر لديه دافع قوي لإنزال هذا التعذيب الشديد ببني إسرائيل.

وذكرنا أن سياسة أخناتون أفقدت مصر إمبراطوريتها التي أسسها تحتمس الأول وتحتمس الثالث، ولما تولى حورمحب الحكم أعاد الانضباط إلى الإدارة الحكومية، وبدأت الأسرة التاسعة عشرة برمسيس الأول ثم خلفه سيتي الأول واعتبر الشعب توليه الحكم بداية عهد جديد ومن ثم أطلق عليه لقب ( مجدد الميلاد) وقاد حملات مظفرة في فلسطين والشام، ومن ثم بدأ الاحتكام بين مصر والحثيين في آسيا الصغرى الذين كانوا قد استولوا على شمال سوريا. ودارت معارك كان النصر فيها حليف سيتي الأول وعقد مع ملكهم معاهدة ودية، كما حمى مصر من غارات الليبيين في الغرب وعندما تولى رمسيس الثاني الحكم قام ملك خيتا بزيارة لمصر، ولا يُعرف السبب الحقيقي الذي كان وراء هذه الزيارة، هل هو تأكيد المعاهدة الودية التي أبرمها سيتي الأول معهم، أم هي لسبر غور الفرعون الجديد ومعرفة نواياه تجاههم، المهم أن الأموريين ( في شمال العراق ) قاموا بثورة ونقضوا ولاءهم لمملكة خيتا ( الحثيين) وولوا وجوههم شطر مصر لمعاونتهم، وتوترت العلاقات بين مصر وخيتا. وكان رمسيس الثاني يطمع في إعادة الإمبراطورية المصرية كما كانت في عهد تحتمس الثالث ومن ثم فقد قاد في السنة الرابعة من حكمه حملة لإخضاع الساحل الفينيقي ليتخذه قاعدة لتوسعاته المقبلة ووصل إلى نهر الكلب على مقربة من بيروت، ونقش على صخرة هناك ما يدل على وصوله إلى هذا المكان، وكان في هذا نقض للمعاهدة التي كانت معقودة بين سيتي الأول والده وملك خيتا، وأضمر رمسيس الثاني متابعة التوسع شمالاً، وفي العام التالي – أي العام الخامس من حكمه قاد حملة ثانية وهي الحملة التي وقعت فيها معركة قادش الشهيرة وكان ملك خيتا من جانبه قد توجس خيفة من رمسيس الثاني ولعله علم نواياه فاستعد لذلك وأعد جيشاً قوياً انخرط في سلكه كثير من المرتزقة، كما استمال إله أمراء الشام حتى لا يقوموا بطعنه من الخلف أثناء حربه مع المصريين.

معركة قادش:

وصف المعركة ( نقلاً بتصرّف عن كتاب فرعون المنتصر. كتشن، ص 53):


في يوم ربيع دافئ في أواخر شهر أبريل من عام 1287 ق.م كان هناك هرج ومرج في مدينة بررعمسيس، فكتائب المشاة تتجمع وفرق العربات الحربية كانت تثير الغبار فيما قوادها يختبرون حماس خيولها المتحفزة، وفتحت مخازن المهمات الحربية لتأخذ كل سرية حاجتها من الدروع والسيوف والخناجر، وتجمع في الأرض الواسعة حول المدينة جيش كبير قوامه عشرون ألف مقاتل مقسمين إلى أربعة فيالق، كل منها باسم أحد الأرباب المصريين الكبار، وقد اختبر أفراد كل فيلق من مكان عبادة هذه الآلهة، فمن طيبة جاء فيلق آمون، ومن منف ومصر الوسطى جاء فيلق (بتاح) ومن عين شمس جنّد فيلق ( رع) ومن بررعمسيس اختير فيلق (ست) كذلك تخير رمسيس الثاني مجموعة من صفوة الشبان الشجعان وسماهم ( فريق الفتوة ) وأمرهم بالتزام خط الساحل واللحاق به عند قادش وحماية ظهر قواته عند الحاجة ويمكن تشبيههم بفرقة صاعقة. وسار الجيش يقوده رمسيس الثاني بنفسه على رأس فيلق آمون تتبعه الفيالق الثلاث الأخرى، وكما هو مكتوب من وصف المعركة على المعابد: (بدأ جلالته في السير في السنة الخامسة من حكمه الشهر الثاني من الصيف، اليوم التاسع، وعبر جلالته الحدود عند Sile سيلة، وبدأ قوياً مثل ( منتو) وكانت البلاد الأجنبية ترتجف أمامه، يأتي رؤساؤها بجزاهم، والعصاة خمدوا في أماكنهم خوفاً من قوة جلالته ومر الجيش بغزة وبسرعة عبر أرض كنعان ثم الجليل الأعلى فبحيرة الحولة حيث ينبع نهر الأردن، ثم تابع السير شمالاً في سهل البقاع بين جبال لبنان الشرقية والجبال الغربية وكما كتب عنها: وكانت الجيوش تسير بسهولة كأنها تسير في شوارع مصر ومر على إحدى الحاميات المصرية في وادي الأرز ببلدة كوميدى – المركز الإداري لمقاطعة أوبي (Upi) في جنوب سوريا – وكان قد مضى على خروجه من مصر شهر بالتمام، وسار مخترقاً غابة اللبوة حتى بلغ بلدة شابتوتا ( ربلة الحالية ) على نهر الأورنت (نهر العاصي ) وعسكر على ربوة تشرف على الوادي الفسيح التي تقع مدينة قادش في شماله على مسيرة يوم واحد.

وبعد وصوله هناك دخل معكسره اثنان من الشاسو ( البدو) وادّعيا أنهما يتكلمان باسم إخوانهم رؤساء قبائل البدو وأنهم يعرضون الولاء والتحالف مع مصر بدلاً من الاستعباد الحثي، وأسلمها لرجاله فاستجوبوهما عن مكان جيوش الحثيين فأخبراهم أن حاكم خاتى ما إن سمع بمقدم فرعون حتى ارتعد وتقهقر بجيوشه إلى ما حول حلب في الشمال.

وكان هذا النبأ مفرحاً للفرعون ولاعتقاده الشديد في قوة جيشه فقد صدّقه على الفور، ومع أن هذه الأخبار كانت مبهجة أكثر من اللازم بحيث تدعو إلى الارتياب في صحتها وكان الواجب التحقق منها بإرسال العيون وفرق الكشافة، إلا أن رمسيس الثاني وقد ملأه الزهو بنفسه فإنه صدقها، وأسرع على رأس فيلق أمون يعبر مخاضة نهر العاصي إلى السهل الذي تقع في شماله مدينة قادش.

قادش: تقع قادش على الضفة الغربية لنهر العاصي جنوب بحيرة حمص بعدة كيلومترات وهناك رافد لنهر العاصي يجر في الشمال الغربي منها، وكان هذا من أسباب منعتها إذ بشق قناة تصل بين النهرين تصبح قادش وكأنها جزيرة يصعب اقتحامها ومن ثم فإن من يستولي عليها يمكنه التحكم في كل شمال سوريا.

قلنا إن رمسيس الثاني عبر نهر العاصي ثم سار إلى مرتفع شمال غربي قادش وأقام معسكره هناك في انتظار وصول باقي فيالق الجيش ليتابع السير في أثر جيش خيتا الذي كان يظن أنه في الشمال حسب ما أخبره الجاسوسان وهنا نزلت عليه صاعقة من السماء الصافية التي كان يحلق فيها، فقد وقع في أيدي فرق استطلاعه جنديان من جيش العدو كانا في مهمة لاستكشاف موقع جيش المصريين وعدده، وبالضرب استخلصوا منهما الحقيقة وهو أن جيش الحثيين في مكان شرقي قادش وهو في طريقه ليعبر نهر العاصي وأن الجاسوسيين الأولين كانا خدعة من ملك خيتا، وأدرك رمسيس الثاني هول الكارثة المتوقعة، وراح يوبخ ضباطه على إهمال فرق الاستطلاع وبسرعة أعاد ترتيب الفيلق الذي يرأسه استعداداً لهجوم العدو، كما أرسل الرسل على عجل إلى فيلق بتاح وسوتخ ليسرعا السير، وفي هذه الأثناء كان نصف الجيش الحيثي قد عبر مخاضة نهر العاصي وهاجم فيلق رع بينما الجنود يسيرون في استرخاء غير متوقعين القتال، وتشتت الفيلق ودمر تماماً، ثم تابع جيش خيتا تقدمه حتى أصبح في مواجهة فيلق آمون، وبدأ في مهاجمته ورأى جنود فيلق آمون بقايا الجنود من فيلق رع يجرون مذعورين تتبعهم عاصفة التراب التي تثيرها عربات العدو وهي تلاحقهم فدب الذعر في قلوبهم ولم يدروا ماذا يفعلون حتى أحاط جنود العدو بهم، ثم اندفعت فرقة من جنود العدو تهاجم الجناح الغربي من الفيلق وهنا أظهر رمسيس الثاني شجاعة فائقة إذا اندفع على عربته وقاتل الفرقة المهاجمة بشراسة اليائس والغاضب من تخاذل قواته ويطوف بذهنه شبح الهزيمة فيعطيه قوة مضاعفة على القتال وبهت ضباط الفرقة المهاجمة من هذه الشجاعة وقدروا أن كل جنوده سيحاربون مثله فضعفت عزيمتهم وارتبكوا، وفي نفس هذه اللحظة كان فريق الفتوة قد وصل من الغرب وبدأ في مهاجمة العدو من الخلف وظن الحثيين أن فريق الفتوة قد وصل من الغرب وبدأ في مهاجمة العدو من الخلف وظن الحيثيون أن فريق الفتوة هذا مقدمة جيش كبير فتخاذلوا في القتال كما أن الغبار الذي كان يثيره فيلق ( بتاح ) بدأ يظهر في الأفق من ناحية الجنوب، وشدد رمسيس الثاني عليهم القتال ففروا هاربين عبر النهر يلقون أنفسهم فيه طلباً للنجاة وكان من بين من ألقوا بأنفسهم فيه أمير حلب الذي لم يكن يحسن السباحة فابتلع كمية كبيرة من المياه وتم إنقاذه، وهناك رسم يصور جندوه وقد أمسكوه من رجليه مقلوباً لإفراغ ما في جوفه من مياه.







رمسيس الثاني يهزم الحيثيين، ويرى ملك حلب مقلوباً ( مشار إلهي بعلامة X ) ويحاول رجاله تفريغ ما ابتلعه من ماء

يتبع








 مجد الغد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Mar-2008, 12:15 PM   رقم المشاركة : 29
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى

 




افتراضي

بارك الله فيكى اختى مجد الغد والملك الحثى اسمه مواتللى وبعد معارك ضارية بين الطرفين ارتد ملك الحيثيين بباقي جيشه الذي كان في الشرق ولم يشترك بعد في المعركه وكان التعب قد حل بجيش رمسيس ايضا واتفق الطرفين على الصلح وهكذا انتهت المعركة دون نصر حاسم لاي من الطرفين بينما بقيت قادش في أيدي الحيثيين في أعقاب عودة رمسيس الثاني إلى مصر احكم مواتللي قبضته علي قادش وجعل أمورو موالية له وجعل من دمشق منطقة محايده بينه وبين مصر
وقد ذكر الملك مواتللي من ناحيته في وثائق بوغازكوي بان المعركة كانت انتصارا له وان أمور قد وقعت في أيدي الحيثيين بينما ذكر الملك رمسيس الثاني انتصاره في المعركة كذلك والتي قام بنقش تفاصيلها بالكامل علي جدران معبد الرمسيوم وكذلك معبد الاقصر بالاضافة إلى معبده بابوسمبل على جداره الشمالي فيما عرف بانشودة معركة قادش لكن الحيثيبن اكدوا ان الانتصار كان من نصيبهم كما تزوج رمسيس الثانى من اميرة حيثية بعد الانتهاء من توقيع معاهدة قادش













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
آخر تعديل القعقاع بن عمرو التميمى يوم 27-Mar-2008 في 12:29 PM.
 القعقاع بن عمرو التميمى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Mar-2008, 12:52 PM   رقم المشاركة : 30
 
الصورة الرمزية عبد الرحمن الناصر

 




افتراضي

دراسة رائعة ونقاش رائع وكل يأتى بدليله، صدقونى لو علم كثير من علماء الاثار والتاريخ بهذا الحوار لانضموا اليه، واظن ان هذا الموضوع سوف يكون لمرجع لكثير من الباحثين بناء على ما استند اليه من مراجع علمية قيمة
فخر لنا ان يكون بينننا القعقاع ومجد الغد
بارك اله فيكما وجعل كل ذلك فى ميزان حسناتكما












التوقيع

اعرف تاريخك تعرف من أنت
 عبد الرحمن الناصر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
موسى, فرعون

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 04:29 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع