:: ابن شهاب الآلوسي.. علامة العراق (آخر رد :aliwan)       :: سؤال حيرني (آخر رد :إبن سليم)       :: نعيب زماننا والعيب فينا (آخر رد :الشيخ علاء)       :: ما ورد عن آل البيت في حق أبي بكر وعمر رضي الله عنهما (آخر رد :الشيخ علاء)       :: بدر الكبرى.. المدينة والغزوة (آخر رد :النسر)       :: وصف الجنة1 د.محمد الربفي (آخر رد :aliwan)       :: وصف الجنة د.محمد العريفي (آخر رد :هند)       :: المحبة المتبادلة بين آل البيت وكبار الصحابة (آخر رد :الشيخ علاء)       :: ماذا تعرف عن شيخ العرب همام ؟ (آخر رد :أحمد11223344)       :: جديد : كتاب بحوث حول الخلافة و الفتنة الكبرى (آخر رد :مصطفى الفضي)      

منتديات حراس العقيدة


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الوثائق والمخطوطات
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
08-Mar-2008, 11:08 AM   رقم المشاركة : 1
أبو روعة
إغريقي
 
الصورة الرمزية أبو روعة





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود بلاد الشام
  الحالة :
(iconid:54) مشروع توثيق المصادر التاريخية




مشروع توثيق المصادر التاريخية


يأتي تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع توثيق المصادر التاريخية استكمالاً للمرحلة الأولى التي تم انجازها في عام1416 هـ. فلقد صدرت الموافقة السامية الكريمة على تنفيذ هذه المرحلة الثانية في جميع مناطق المملكة العربية السعودية.

من أبرز أهداف المشروع:
توثيق المصادر التاريخية من وثائق ومخطوطات وصور وأفلام ومواد نادرة ومؤلفات مطبوعة تتعلق بتاريخ المنطقة ضمن تاريخ المملكة العربية السعودية الشامل.توثيق الروايات الشفوية للمعاصرين والرواة لرصد الجوانب التاريخية والاجتماعية والحضارية والفلكلورية والذاكرة الشعبية.المحافظة على المصادر الوثائقية خلال دراسة أوضاعها وتعقيمها وترميم ما يحتاج منها إلى ذلك وتقديم المرئيات الفنية حيال ذلك.التواصل مع الباحثين والمهتمين بتاريخ المنطقة ودعمهم وتشجيعهم. الإسهام في دعم إصدارات عن المدن والحواضر التاريخية في المملكة وتوثيق تاريخ الشخصيات السعودية التي أسهمت في جميع النواحي.نشر الوعي لدي عموم المواطنين بأهمية المصادر التاريخية والمحافظة عليها وتأصيل أهمية ارتباطها بالمجتمع.



وسائل تحقيق المشروع:
1- فرق العمل.
2- أجهزة الترميم ومعمل التعقيم والترميم المتنقل.
3- المتعاونون المكلفون.
4- الوسائل الإعلامية.



الإعداد والتحضير للمشروع في كل منطقة
ترتيب الاتصال مع إمارة المنطقة.ترتيب الاتصال مع الأندية الأدبية وجمعية الثقافة والفنون أو اي مؤسسة ثقافية في المنطقة.إعداد بيان بأسماء المهتمين في المنطقة أو من لديهم مؤلفات عنها ورصد وسائل الاتصال بهم.إعداد كتب تعريفية عن المشروع وأهدافه.تدشين المشروع في المنطقة.عقد لقاء عام مفتوح مع المهتمين والمتخصصين في تاريخ المنطقة.

تكليف فرق العمل من الدارة ومن المتعاونين من المنطقة لتوثيق المصادر وتسجيل الروايات الشفوية.
التنسيق مع أمارة المنطقة حيال زيارة أرشيفات الامارة والمحافظات والمراكز والإدارات الحكومية الاخرى وتقديم الخدمة الفنية اللازمة للمحافظة عليها من حيث التعقيم والترميم والحفظ.
توظيف الوسائل الإعلامية المرئية والمسموعة والمقرؤة والانترنت لتعريف بالمشروع ودعوة الجميع إلى التعاون وتقديم الرأي لخدمة المصادر التاريخية.



المستقبل
بعد الانتهاء من مرحلة التوثيق في المنطقة يستمر العمل لتحقيق ما يأتي :
أولاً :-استمرار التوثيق للمصادر التاريخية.
ثانياً:-متابعة ما يرد عبر الهاتف المجاني والإجابة على أي استفسارات وتقديم الخدمة اللازمة حسب الاتصال .
ثالثاً:-البحث في موضوع تحديد موقع مناسب في كل منطقة ليكون مقراً مؤقتاً لحفظ نسخة من المصادر التاريخية المتعلقة بالمنطقة والمملكة.
رابعاً:-البحث في انشاء مركز حضاري في كل منطقة يتولى خدمة الجوانب التاريخية تحت اشراف الدارة.
خامساً:-العمل على عقد لقاءات علمية عن تاريخ المنطقة وأعلامها تتعاون فيها الدارة مع الجمعيات السعودية المتخصصة مثل الجمعية التاريخية السعودية والجمعية الجغرافية السعودية والجمعية السعودية لعلم الاجتماع والخدمة الاجتماعية والجمعية السعودية للآثار والجمعية السعودية للمكتبات وغيرها من الجمعيات ذات العلاقة وذلك في احدى مدن المنطقة .

المصدر
http://www.darah.org.sa/reference.php

موقع جد رائع

أخوكم أبو روعة

---------------------------------------------

ومنه قطفت لكم

إسهام المملكة العربية السعودية في نشر التراث وتحقيقه بحث تأريخي تحليلي
أحمد بن محمد الضبيب

تمهيــــد :

يمثل التراث جذور الأمة الثقافية التي تصوغ هويتها، وتستمد منها قوتها ونماءها وعناصر وجودها في الحياة، وإحياء التراث لا يزدهر إلا في بيئة علمية واعية تعرف أهميته، وتدرك مبلغ الحاجة إليه من جهة، وتستطيع الانتفاع به ونشر ما يفيد منه بين الناس من جهة أخرى.

ولقد ارتبط العلم بالدولة السعودية منذ عام 1157هـ عندما تم الاتفاق التاريخي الذي عقد بين أمير الدرعية محمد بن سعود وبين الشيخ محمد بن عبدالوهاب رائد الإصلاح الديني في الجزيرة العربية، وكان هذا الاتفاق أساساً لالتزام الدولة الجديدة بالعلم؛ إذ إن نشر العقيدة الصحيحة لا يتم إلا عن طريق بيئة تشجع العلم وترعاه، ولما كانت دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب تقوم على أصول ومبادئ تخالف السائد في البيئات الإسلامية في ذلك العصر فقد أصبحت بيئة هذه الدعوة بيئة دعوية توعوية تقوم على شرح مبادئها للناس، وتتصدى للدفاع والحجاج عن الأفكار التي تقوم عليها الدولة الجديدة.

ولهذا فإن اتصال هذه الدعوة بمنابع العلم ومصادر المعرفة وتصديرها لفكرها ماكان له أن يتم إلا عن طريق العمل الدائب لتحويل تلك البيئة عمّا كانت عليه من ركود إلى بيئة علمية متحركة نابضة بالحياة.

ولم يكن التعليم وإشاعة العلم في مثل هذه البيئة ترفاً أو محاولة لتحقيق مستوى أعلى من الرفاه للناس بقدر ما كان ضرورة يقتضيها موقف هذه الدولة التي جوبهت دعوتها بالمعارضة من فئات كثيرة داخل الجزيرة وخارجها والتي بدأت معركتها سلميــاً – أول الأمر – عن طريق الإقناع وإرسال الرسائل وتفنيد الأقاويل بالردود، ثم ما لبثت أن اتخذت الوسائل العسكرية سبيلاً لتحقيق أهدافها؛ كي تعم دعوتها أرجاء الجزيرة العربية، وتنتقل من مرحلة الدعوة المسالمة إلى مرحلة الفرض والاحتواء السياسي.



والناظر في التاريخ لتلك المرحلة المبكرة من حياة الدولة السعودية يتنابه شعور مؤداه أن الجميع في حاضرة الدولة كانوا مجندين للعلم ومقبلين عليه؛ فقد كانت دروس الشيخ محمد بن عبدالوهاب التوعوية العامة – وبخاصة فيما يتعلق بالعقيدة– أشبه بالدروس الإلزامية التي يحضرها الجميع من أجل تصحيح مفاهيم العقيدة، ولا يتخلف عنها أحد إلا بعذر، ومن المعروف أن هذه الدروس سواء كانت تلقى من قبل إمام الدعوة أم من قبل أبنائه وتلاميذه كانت تلقى في المساجد في الدرعية وغيرها بعد الصلوات، حتى "عرف التوحيد الصغير والكبير" على حد تعبير ابن بشر(1).

والناظر في أهم كتابات الشيخ ومؤلفاته يجدها تنحو هذا المنحى التوعوي السهل الذي يقصد به إيقاظ العامة، وشرح مبادئ العقيدة الصحيحة.

ولقد كانت هذه إحدى المستويات العلمية التي تناولتها حلقات العلم في الدرعية، وهناك مستويات أرفع منها يقصدها طلاب العلم للتعمق في المسائل العقدية والفقهية، حتى كثرت الهجـــــرات إلى الدرعية، وازداد سكانها من طلبة العلم الذين يشير ابن بشــر إلى أنهــم عاشــوا "في أضيق عيش وأشد حاجة، وابتلوا ابتلاء شديداً، فكانوا في الليل يأخذون الأجرة ويحترفون، وفي النهار يجلسون عند الشيخ في دروس الحديث والمذاكـــرة"(2).

وفي عهد الإمـــــام عبدالعزيز بن محمـــد بن سعود (ت 1218هـ) نجد الإمام يكتب – على ما يرويه ابن بشر – إلى "أهل النواحي بالحض على تعلم القراءة وتعليم العلم وتعلمه، ويجعل لهم راتباً في الديوان، ومن كان ضعيفاً يأتي إلى الدرعية ويقوم بجميع نوائبه" (3).

وكان الإمام سعود بن عبدالعزيز بن محمد (ت 1229هـ) عالما أخذ العلم مع والده عبدالعزيز على الشيخ محمد بن عبدالوهاب، وكان لا يترك الدروس والمباحثة حتى في مغازيه، فكان يستصحب معه جملة من العلماء، وأثناء الغزو كان الناس يجتمعون عنده للدرس بين العشاءين كل يوم إلا قليلاً(4).



وفي عهده اتسعت حلقات العلم، فلم تعد قاصرة على المسجد ، بل رتب دروساً ثلاثة؛ أحدها عام يعقد في السوق الرئيسة للبلد عند الصباح، وقد وصف ذلك ابن بشر وصفاً مستفيضاً باهراً إذ حضره بنفسه، وكانت القراءة فيه مرة في تفسير ابن جرير الطبري، ومرة في تفسير ابن كثير(5). أما الثاني فيبدأ بعد صلاة الظهر في قصره في موضع معد لذلك يشبه المدرجات، ويقرأ فيه تفسير ابن كثير ورياض الصالحين. وأما الدرس الثالث فيكون بعد صلاة المغرب في مكان آخر هو سطــح مجلس الظهر، وفيه يقرأ صحيح الإمام البخاري(6).

ويسير الإمام عبدالله بن سعود بن عبدالعزيز آخر أئمة الدولة الأولى مسيرة أبيه سعود في مجالس العلم (7).

كما كان يجتمع المسلمون عند الإمام تركي بن عبدالله (ت 1249هـ) للدرس، وتقرأ في مجلسه كتب التفسير والسير، وكتب الحديث، كما يقرأ أحياناً كتاب "السياسة الشرعية" لشيخ الإسلام بن تيمية (8).

ويحضر ابن بشر مجلساً للدرس يقيمه الإمام فيصل بن تركي سنة 1262هـ أثناء غزوه لحزام بن حثلين ، يتصدى للتدريس فيه الشيخ عبدالرحمن بن حسن آل الشيخ، كما يحضر ابن بشر درساً للإمام نفسه عند غزوه أهل القصيم في مخيمه، فيكون وصوله إليه بعد العصر أثناء اجتماع المسلمين في الصيوان الكبير للدرس، ويذكر أن الذي ألقى الدرس هو الشيخ عبداللطيف بن الشيخ عبدالرحمن بن حسن آل الشيخ، ويعجب المؤرخ كثيراً ؛ إذ يقول: "فتعجبت من فصاحته وتحقيقه وتدقيقه، كأن بين يديه كتاب التفسير كالقرطبي وابن جرير أو أبي حيان وابن كثير" (9).

ونخلص من هذا إلى أن تقليداً قد تأسس لدى أئمة آل سعود، مؤداه أن تكون دروس العلم والاستماع إلى العلماء من مقتضيات الحياة العامة التي لا يتأخرون عنها في حضر أو سفر أو سلم أو حرب

تابع الدراسة على الرابط التالي
http://www.darah.org.sa/bohos/Data/13/2-1.htm



قراءة ممتعة للجميع
أخوكم ابو روعة












التوقيع

لملموا كل الجراح ... كفكفوا دمع النواح
لا بد الليل يرحل ... لا تنعوا شمس الصباح

اغتالوا حبك يا فلسطين ... من قلوب الغوالي
بدري تلوح لجنين (بمرواحين) ... راجع عزك بالعالي
من ألمنا الدمع ساح... والعالم ساكن مرتاح
صمدنا في وجه الرياح ... وما هزتنا الجبال

عشنا بقهر وظلم وغم... اتهمنا بالارهاب
الفلوجة غاصت بالدم... لبست ثوب العذاب
على أشلائنا الصبر ناح .. بعنا لله الأرواح
أشرق من دمنا الصباح ... وخيم فوق الروابي

أبو روعة

لملموا
 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
08-Mar-2008, 12:23 PM   رقم المشاركة : 2
مجد الغد
عضو موقوف





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود المدينة المنورة
  الحالة :
افتراضي

الله يبارك في عمرك ويوفقك







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
08-Mar-2008, 08:51 PM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود الحدباء
  الحالة :
افتراضي

خطوة رائعة وفق الله القائمين عليها وليتها تعم كل مصادر تاريخنا













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع ولا ننسى مناسبة اهدائه

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جريحكم يتلوى في اسره فيا أمة تتداعى عليها الامم متى ستكون النخوة قبل الندم

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!

الكلمات الدلالية (Tags)
مشروع, المصادر, التاريخية

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 05:45 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0