« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: ارجو مساعدتي عاجلا (آخر رد :مرافئ الامل)       :: اليمن: بداية جديدة ومهام عسيرة! (آخر رد :النسر)       :: هنا (الفايسبوك وتويتر) ... صوت الثورة الشعبية! (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: "بنت الشاطئ" .. فقيهة الأدباء وأديبة الفقهاء (آخر رد :النسر)       :: المجد ينهمر على ابن الفلاح الصيني (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: لا تلدغوا من الجحر مرتين يا حكام الخليج (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 20-Apr-2008, 02:44 PM   رقم المشاركة : 1
أبو روعة
روماني
 
الصورة الرمزية أبو روعة

 




(iconid:31) إعلان الدستور في الدولة العثمانية

إعلان الدستور في الدولة العثمانية

(في ذكرى إعلانه: 7 من ذي الحجة 1293هـ)

أحمد تمام

شهدت الدولة العثمانية في القرن التاسع عشر الميلادي مشروعات إصلاحية متعددة عرفت باسم التنظيمات الخيرية، نتيجة جهود بعض رجال الدولة المصلحين من أمثال مصطفى رشيد باشا، ومحمد فؤاد باشا كشيسي زاده، ومحمد أمين عالي باشا، ومدحت باشا، وكلهم شغلوا منصب الصدر الأعظم. وقبل أن يصدر الدستور العثماني كانت تصدر مراسيم سلطانية تتناول إصلاح بعض الأمور في الدولة، وتشتمل على مبادئ عامة في الحكم والإدارة.
وسبق ميلاد الدستور العثماني تولي السلطان عبد الحميد الثاني حكم الدولة العثمانية، خلفًا لأخيه السلطان مراد الخامس الذي كان يعاني مرضًا شديدًا، بعد أن أصدر مجلس الوزراء بقيادة الصدر الأعظم قرارًا بعزله بناءً على فتوى شرعية، وذلك في (10 من شعبان 1293هـ= 31 من أغسطس 1876م).

لجنة وضع الدستور

وبعد تولي السلطان عبد الحميد الحكم أمر بتشكيل لجنة لوضع مشروع الدستور تحت رئاسة مدحت باشا بصفته رئيسًا لمجلس الدولة، وكان أعضاء اللجنة يتألفون من 28 عضوًا من كبار موظفي الدولة وعلماء الدين والعسكريين وبعض الشخصيات العامة.

وبعد جلسات عديدة ومطولة ومناقشات حامية، انتهت اللجنة إلى وضع هيكل للنظام البرلماني يقوم على مجلسين، هما: مجلس للشيوخ يطلق عليه "مجلس الأعيان"، ومجلس للنواب يطلق عليه "مجلس المبعوثان". وبانتهاء اللجنة من مهمتها عين رئيسها مدحت باشا صدرًا أعظم للمرة الثانية في (3 من ذي الحجة 1293 هـ= 19 من ديسمبر 1876م)، وبعد أربعة أيام من توليه المنصب الكبير أعلن الدستور وسط قصف المدافع في اليوم الأول لافتتاح مؤتمر إستانبول الدولي.

وكان هذا المؤتمر قد قررت عقده الدول الأوروبية الكبرى؛ للنظر في وضع شروط الصلح بين الدولة العثمانية والصرب، وفي أوضاع سكان الولايات المسيحية الخاضعة للدولة العثمانية في أوروبا، بحيث يكون إدخال الإصلاحات المنشودة تحت إشراف الدول الأوروبية الكبرى، وكان انعقاد مثل هذا المؤتمر سببًا في التعجيل بإصدار الدستور؛ وهو ما استغله مدحت باشا للضغط على السلطان العثماني لتبرير سرعة إصدار الدستور، استنادًا إلى أن صدوره سيجعل الدول الأوروبية الكبرى تكف عن تدخلها في الشئون الداخلية للدولة، تحت ستار المطالبة بإدخال الإصلاحات في ولاياتها المسيحية في أوروبا.

أقسام الدستور ومواده

ويطلق على هذا الدستور اسم المشروطية الأولى، وهو المصطلح التاريخي كما يطلق عليه القانون الأساسي، وهو مقسم إلى 12 قسمًا ويضم 119 مادة، وقد تأثر واضعوه بالدستور البلجيكي والروسي.

وحدد القسم الأول من الدستور الدولة العثمانية، وعاصمتها وقرر أن دينها الرسمي هو الإسلام، وتناول وضع السلطان وامتيازاته وطرق توارث الحكم، وحدد الدستور حقوق السلطان وواجباته بمراقبة تنفيذ أحكام الشريعة الإسلامية، وسك العملة باسمه، والدعاء له في الخطب، وتعيين الوزراء وعزلهم، وإعلان الحرب وعقد الصلح وإبرام المعاهدات، والقيادة العليا للقوات المسلحة. ونصَّ الدستور على ضرورة تصديق السلطان على الأحكام القضائية الصادرة بالإعدام، وخوّله أن يسن قانونًا أو يصدر مرسومًا دون موافقة البرلمان.

ونصَّ القسم الثاني من الدستور على الحقوق العامة لرعايا الدولة؛ فهو يؤكد على مساواتهم أمام القانون دون نظر إلى ديانتهم، ولهم كل الحقوق وعليهم جميع الواجبات، وقرر أن الحرية الشخصية مصونة ولا تُنتهك، وكفل حرية العبادة لغير المسلمين شريطة ألا يرتكب أحد في إقامة شعائره الدينية ما يخل بالنظام العام أو يتعارض مع الأخلاق الطيبة. ونص على أن التعيين في المناصب الحكومية ميسور للجميع بشرط توفر الكفاءة والمقدرة وإجادة اللغة التركية، وشدد على تجريم انتهاك حرمة المساكن، فلا يُسمح لرجال الحكومة باقتحامها إلا في الأحوال التي يحددها القانون، وقرر عدم السماح بجمع أموال في صورة ضرائب أو تحت أي تسمية إلا طبقًا للقانون.

الفصل بين السلطات

وتناول الدستور السلطات الثلاثة؛ فالصدر الأعظم يتولى السلطة التنفيذية، وهو رئيس مجلس الوزراء ويرأس اجتماعاته، وتقرر أن يكون شيخ الإسلام عضوًا في المجلس. أما السلطة التشريعية فينهض بها البرلمان الذي يتكون من مجلسين، أحدهما مجلس الأعيان أو مجلس الشيوخ، ويعينهم السلطان، ويكون تعيينهم مدى الحياة، ويجب ألا تقل سن العضو عن 40 عامًا، ويكون قد أدى من قبلُ خدمات جليلة للدولة، وألا يتجاوز عدد أعضائه ثُلث عدد أعضاء مجلس المبعوثان.

أما مجلس المبعوثان فيتم اختيار أعضائه عن طريق إجراء انتخابات عامة في أنحاء الدولة، يمثل كل نائب 50 ألف فرد من رعايا الدولة الذكور، ومدة العضوية 4 سنوات. وكفل الدستور الحصانة البرلمانية لأعضاء مجلس المبعوثان، فلا يجوز القبض عليهم أو محاكمتهم، إلا إذا قرر المجلس بأغلبية الأصوات رفع الحصانة عن العضو.

وأما السلطة القضائية فتمارس من خلال المحاكم الشرعية المختصة نظر قضايا الأحوال الشخصية بالنسبة لرعايا الدولة المسلمين، أما غير المسلمين فتنظر قضاياهم محاكم ملِّية خاصة بالمتنازعين.

وإلى جانب المحاكم الشرعية توجد المحاكم المدنية التي تختص بالقوانين الوضعية، وكفل الدستور صيانة القضاء من أي نوع من أنواع التدخل في شئونه، واحتفظ الدستور باختصاصات مجلس الدولة التي كان يمارسها قبل باعتباره محكمة استئناف عليها تنظر في الطعون المقدمة ضد القرارات الإدارية.

إيقاف الحياة النيابية

وقد أمر السلطان عبد الحميد بوضع الدستور موضع التنفيذ، فأجريت انتخابات عامة لأول مرة في التاريخ العثماني، وأسفرت عن تمثيل المسلمين في مجلس المبعوثان بـ71 مقعدًا، والمسيحيين بـ44 مقعدًا، و4 مقاعد لليهود. وتألف مجلس الأعيان والشيوخ من 26 عضوًا، واجتمع البرلمان رسميًا في (4 من ربيع الأول 1294هـ= 19 من مارس 1877م) في حفل كبير أقيم في قاعة الاحتفالات في قصر ضولمة باشي.

وبدأ المجلسان عملهما في جد ونشاط، وناقش مجلس المبعوثان بعض المشروعات، مثل: قانون الصحافة، وقانون الانتخابات، وقانون عدم مركزية الحكم، وإقرار الموازنة العامة للحكومة.

ولم تطل الحياة النيابية كثيرًا، حيث لم تزد عن 11 شهرًا من تاريخ انعقاده، أصدر بعدها السلطان عبد الحميد قرارا بتعطيل مجلس الأعيان والمبعوثان في (13 من صفر 1295هـ= 14 من فبراير 1878م)، واستمر هذا التعطيل زهاء 30 عامًا لم تُفتح خلالها قاعة البرلمان مرة واحدة.

وظل العمل بالدستور معطلا حتى أصدر السلطان عبد الحميد الثاني في (23 من جمادى الآخر 1326هـ= 23 من يوليو 1908م) قرارًا بإعادة العمل بالدستور.

وقد تعددت اجتهادات المؤرخين في الأسباب التي جعلت السلطان يتخذ هذا الإجراء المتشدد بشأن الحياة النيابية الوليدة، فبعض المؤرخين اتهم السلطان بالاستبداد والنزوع إلى الحكم الفردي المطلق، وذلك ضمن الحملة الظالمة والضارية التي تعرض لها هذا السلطان المنكوب.

في حين أيد فريق من المؤرخين ما اتخذه السلطان بشأن حل البرلمان وإيقاف الحياة النيابية؛ فالدولة كانت تتعرض لأطماع الدول الأجنبية، وروسيا تتطلع إلى احتلال إستانبول وتتحرق شوقًا لإعادة الصليب على مسجد محمد الفاتح بعد أن أصبح جيشها على مشارف العاصمة التليدة، والبرلمان يتأخر كثيرًا في إعداد المشروعات، ولم يكن أعضاء البرلمان على قلب رجل واحد.. كل ذلك أقنع السلطان عبد الحميد بأن الدولة العثمانية في الظروف التي تمر بها ليست في حاجة إلى النظام النيابي.

هوامش ومصادر:


عبد العزيز محمد الشناوي: الدولة العثمانية دولة إسلامية مفترى عليها- مكتبة الأنجلو المصرية- القاهرة 1986.
علي محمد الصلابي: الدولة العثمانية عوامل النهوض وأسباب السقوط- دار التوزيع والنشر الإسلامية- القاهرة (1421هـ= 2001م).
علي حسون: تاريخ الدولة العثمانية- المكتبة الإسلامية- بيروت- (1415هـ= 1994م).
محمد فريد: تاريخ الدولة العلية العثمانية- دار النفائس- بيروت- (1403هـ= 1983م).
يلماز أزتونا: تاريخ الدولة العثمانية- ترجمة محمود الأنصاري- إستانبول 1988م.


المصدر اسلام اون لاين












التوقيع


يقول ابن القيم - رحمه الله تعالى -: "في القلب شعث - أي تمزق وتفرق - لا يلمهُ إلا الإقبال على الله، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته، وفيه قلق لا يسكنه إلا الاجتماع عليه والفرار إليه، وفيه نيران حسرات لا يُطفئها إلا الرضى بأمره ونهيه وقضائه، ومعانقة الصبر على ذلك إلى وقت لقائه، وفيه فاقة لا يسدها إلا محبته والإنابة إليه، ودوام ذكره، وصدق الإخلاص له، ولو أعطي الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة أبداً"
آخر تعديل أبو روعة يوم 20-Apr-2008 في 02:47 PM.
 أبو روعة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Apr-2008, 03:45 PM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى

 




افتراضي

بارك الله فيك اخى العزيز ابو روعة ولدى اضافة وهى ان السلطان لم يلغِ الدستور أو ينحيه بل استمر نشر الدستور في النشرة السنوية للدولة طيلة 31 عاما متوالية دون انقطاع وإن كانت أحكامه لم تطبق. ولم يجتمع مجلس الأعيان، ولكنهم استمروا في تقاضي مرتباتهم بصورة رسمية مدى الحياة وعلى هذا الأساس فإن السلطان أدار دولته بصورة شخصية دون مجلس، في ظل دستور يمنع تدخل السلطان في شئون الحكومة لهذا وسم السلطان بصفة المستبد والديكتاتور

وقد استصوب السياسي الألماني بسمارك ما فعله السلطان عبد الحميد من حل مجلس المبعوثان (النواب)وعلَّق عليه بقوله: إن لم يكن قوام الدولة شعبًا واحدًا فإن ضرر مجلسها يكون أكبر من نفعه

حكم السلطان حكمًا فرديًا من مقر إقامته في قصر ييلذر وربط جميع مؤسسات الإمبراطورية بشخصه، غير أنه لم يستعمل القوة القسرية في حكمه حيث لم يتدخل الجيش في الشئون الداخلية وإن اعتمد السلطان على تحريات الأمن التي قامت بالعديد من التجاوزات

ويلاحظ أن السلطان عبد الحميد كان بعيدًا عن سفك الدماء أو أسلوب الاغتيالات وتصفية معارضيه وكان لا يلجأ إلى عقوبة السجن إلا في القليل ثم يغيرها بالنفي ولم يصدّق خلال سلطته الطويلة إلا على خمس عقوبات إعدام فقط وهي أقل عدد من عقوبات الإعدام في تاريخ تركيا كلها

اليك اخى بعض اقواله الرائعة فى حق اليهود (أنصحوا الدكتور هرتزل بألا يتخذ خطوات جدية في هذا الموضوع فإني لا أستطيع أن أتخلى عن شبر واحد من أرض فلسطين فهي ليست ملك يميني بل ملك الأمة الإسلامية ولقد جاهد شعبي في سبيل هذه الأرض ورواها بدمه فليحتفظ اليهود بملايينهم، وإذا مزقت دولة الخلافة يوما فإنهم يستطيعون آنذاك أن يأخذوا فلسطين بلا ثمن، أما وأنا حي فإن عمل المبضع في بدني لأهون علي من أن أرى فلسطين قد بترت من دولة الخلافة وهذا أمر لا يكون إني لا أستطيع الموافقة على تشريح أجسادنا ونحن على قيد الحياة)

اتهم هذا السلطان بانه قام بذبح الارمن اولايعلمون ان الارمن قاموا بإيعاز من بعض الدول الكبرى بارتكاب مذابح بشعة ضد المسلمين القرويين حيث بقروا بطون الحوامل وقتلوا النساء وقطعوا عورات الرجال وحرقوا المساجد ولم يجد عبد الحميد بُدًا من مواجهة هذا الإرهاب الصليبي فشنت بالتالي الصحافة الغربية حملة شعواء عليه ووصفته بالسلطان الأحمر ولقد قام السلطان عبد الحميد بانشاء فرقة الحميدية لحماية الاكراد والمسلمون فى الاناضول

ادعوك اخى ابو روعة الى مشاهدة موضوع الدولة العثمانية فى الميزان حيث يتطرق هذا الموضوع الى الدولة العثمانية منذو بدايتها وحتى سقوطها













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 القعقاع بن عمرو التميمى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Apr-2008, 06:19 PM   رقم المشاركة : 3
الظاهر بيبرس



افتراضي

رحمة الله عليك يا عبدالحميد ورحمة الله على عز دولة انقرضت







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Apr-2008, 02:45 AM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى

 




افتراضي

اخى ابو روعة واخى الظاهر بيبرس عندما اقرا هذه العبارة من السلطان عبد الحميد ((أنصحوا الدكتور هرتزل بألا يتخذ خطوات جدية في هذا الموضوع فإني لا أستطيع أن أتخلى عن شبر واحد من أرض فلسطين فهي ليست ملك يميني بل ملك الأمة الإسلامية ولقد جاهد شعبي في سبيل هذه الأرض ورواها بدمه فليحتفظ اليهود بملايينهم، وإذا مزقت دولة الخلافة يوما فإنهم يستطيعون آنذاك أن يأخذوا فلسطين بلا ثمن، أما وأنا حي فإن عمل المبضع في بدني لأهون علي من أن أرى فلسطين قد بترت من دولة الخلافة وهذا أمر لا يكون إني لا أستطيع الموافقة على تشريح أجسادنا ونحن على قيد الحياة)

ادرك جيدا فى داخلى كم تعرض هذا السلطان لمؤمرات رحمه الله واللبيب من الاشارة يفهم













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 القعقاع بن عمرو التميمى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Apr-2008, 05:20 AM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية زهرة الهيدرانجيا

 




افتراضي

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك













التوقيع

فواعجبًا لأمة لها تاريخ عريق مشرف تخاصمه ولا تستفيد منه، وتعتبره ماضيًا زال وتراثًا باليًا"
"إن الذين يقرءون التاريخ ولا يتعلمون منه أناس فقدوا الإحساس بالحياة، وإنهم اختاروا الموت هربًا من محاسبة النفس أو صحوة الضمير والحس'
أرنولد توينبي
 زهرة الهيدرانجيا غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Apr-2008, 10:32 AM   رقم المشاركة : 6
أبو روعة
روماني
 
الصورة الرمزية أبو روعة

 




افتراضي

التاريخ يتكرر
مؤامراات ومؤامرات واستغلال للضعف "الدولة الاسلامية في السابق" والدول الاسلامية "في الحاضر"
نسال الله ان يعجل الفرج من عنده
اللهم انا نبرأ من حولنا ووقوتنا إلى حولك وقوتك
اللهم انا نبرأ اليك من سفهائنا
ونعوذ بك من شرور انفسنا وسيئات اعمالنا
الله عجل لنا فرجا من عندك قريب عاجل غير آجل
اللهم انعم علينا بالخلافة الاسلامية عاجل غير آجل

اللهم آمين













التوقيع


يقول ابن القيم - رحمه الله تعالى -: "في القلب شعث - أي تمزق وتفرق - لا يلمهُ إلا الإقبال على الله، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته، وفيه قلق لا يسكنه إلا الاجتماع عليه والفرار إليه، وفيه نيران حسرات لا يُطفئها إلا الرضى بأمره ونهيه وقضائه، ومعانقة الصبر على ذلك إلى وقت لقائه، وفيه فاقة لا يسدها إلا محبته والإنابة إليه، ودوام ذكره، وصدق الإخلاص له، ولو أعطي الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة أبداً"
 أبو روعة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Apr-2008, 04:04 AM   رقم المشاركة : 7
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى

 




افتراضي

اللهم امين اخى العزيز ابو روعة













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 القعقاع بن عمرو التميمى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Nov-2012, 10:57 AM   رقم المشاركة : 8
أبو روعة
روماني
 
الصورة الرمزية أبو روعة

 




افتراضي رد: إعلان الدستور في الدولة العثمانية

نقاط متفرقة


*خلع السلطان عبد الحميد .. السقوط الحقيقي

خلع السلطان عبد الحميد السقوط الحقيقي - مقالات تاريخية | موقع قصة الإسلام - إشراف د/ راغب السرجاني


ادناه مقال إلى الحكومة السعودية مع التحية ..كيف سقطت الدولة العثمانية ؟!/ صيد الفوائد

*النص الذي ذكره المؤرخ لويس برنا رد صاحب كتاب: (the emergence of madern turkey) حيث قال ما نصه:
( وهكذا فإن الإصلاح على المبادئ الأوروبية الحديثة ،كان من العوامل الفعالة التي ساعدت على هلاك الدولة وانحلالها ....) ويقول: ( وكان في رأي الكثيرين من المؤرخين أن السبب الحقيقي لزوال الدولة ،هو الإصلاح على النمط الأوروبي ) ا.هـ


*يقول السلطان عبد الحميد في مذكراته ص193( والتجديد الذي يطالبون به تحت اسم الإصلاح سيكون سبباً في اضمحلالنا ، ترى لماذا يوصي أعداؤنا الذين عاهدوا الشيطان بهذه الوصية بالذات ؟ لا شك أنهم يعلمون علم اليقين أن الإصلاح هو الداء وليس الدواء ، وأنه كفيل بالقضاء على هذه الإمبراطورية ) ا. هـ ويقول السلطان عبد الحميد أيضاً في ص 89 من المذكرات نفسها ما نصه ( إنها دسيسة كبرى اختلقوها وسموها إصلاحاً !! خير لنا أن يتركونا وشأننا) ا.هـ

*الدستور العثماني
من الوسائل التغريبية التي سربت إلى رحم الدولة العثمانية مشروع( الدستور العثماني) ، وقد تم ذلك عن طريق عدد من المستغربين العثمان،فقد دعا أولائك المفتونون بالغرب إلى إقامة دستور مستمد من الكتاب والسنة (خطوة أولى) وطالبوا بتقنين التعزير وحده بسطور الدستور !!وقد تم لهم ذلك في عهد السلطان عبدا لعزيز ، وتم على إثره إنشاء ( مجلة الأحكام العدلية) وهي الدستور.
وهذا الطلب له عدة أهداف .. منها : الحد من سلطان الخليفة ،وتقييد الأحكام الشرعية وتضييق نطاقها ،وضرب مركزية الحاكم وتمييعها سواءً الحاكم الإداري – الخليفة - أو الحاكم الشرعي – القاضي – والقضاء على مبدأ الولاء والبراء في الدولة من خلال مساواة أهل الذمة بالمسلمين ،وبذلك يضمن هؤلاء تسريب مخططاتهم إلى أجهزة الدولة الأخرى في ظل غياب المركزية الإدارية والفكرية.ولست هنا مع دكتاتورية الحاكم ،ولكني وبشدة مع مركزية وأحادية القرار والسلطة (لو كان فيهما آلهة إلا الله لفسدتا ) (إذن لذهب كل إله بما خلق) !!
وقد خفق عمر بن الخطاب رضي الله عنه أحدهم قائلا (أتيت لا تخشى سلطان السماء فأردت أن أخبرك بأن سلطان الأرض لا يخشاك) !!
وتحضرني بهذه المناسبة قصة طريفة وقعت في (مضيف) الملك عبد العزيز ،فقد قابل أحد البادية هناك بريطانياً يجيد العربية فسأله قائلاً : الملك عندكم يشرّه ؟ ( أي يوزع المال على رعيته )!!
فأجاب البريطاني: لا !!
فقال البدوي : طيب يقطع الرأس ؟!!
فأجاب البريطاني: لا !!
فرد البدوي قائلاً : ما هو ملك !!
وهذه القصة على بساطتها إلا أنها تحمل كثير صحة ،ولها شواهدها التاريخية .. فمثلاً يؤرخ للضعف في الدولة العباسية بخلافة الخليفة (المتوكل) والتي سحبت فيه مركزية الحاكم بواسطة الجند الأتراك !!ويؤرخ أيضاً لضعف الدولة العثمانية بتسلط (الإنكشارية) على الخلفاء وتعيينهم وعزلهم بل وقتلهم إذا لزم الأمر ،ويؤرخ لسقوطها نهائياً بتولي (الدستوريين )-العلمانيين- لمقاليد الأمور فيها بعد زوال حكم السلطان عبد الحميد الثاني الذي كان قد ألغى الدستور وعلّق أعماله!!
هذه المركزية التي أسهبت الحديث عنها أول من سيسحبها من ولاة الأمر هم أولاء العلمانيين ،والتاريخ يشهد ، فممالك أوروبا نفسها أصبحت رمزية بسبب العلمانية ،وفي تونس في عهد (الباي) أسس مجلس تشريعي ضم 60 عضوا له سلطات واسعة ،ومنها حق خلع( الباي) إذا خالف بتصرفاته أحكام الدستور ،بينما (السلفية) المغضوب عليها لا تخلع الحاكم حتى ولو خالف الشريعة الإسلامية ،إلا أن يأتي بكفر بواح لها عنده من الله برهان ،على أن يتعين عند الخلع أيضاً حالة القدرة والاستطاعة !!وليت أننا نضيف بأن حاملي هذا الفكر- العلمانيين- في خلفيتهم الثقافية والتكوينية تعارض يكاد يكون شبه تام مع الملكيات وفكرتها بشكل عام!! يضاف إلى ذلك بأن الفئة اللبرالية عموماً مصابة بحب الظهور والشهرة ،فهي تستغل المجالس النيابية لتفرض وصايتها على الشعب ،وتنتهي بمجالس تفرض وصايتها على الحاكم !! وما قصة (باي) تونس منا ببعيد !!ولعلي لا أبعد إن قلت بأن كثيراً من أولاء العلمانيين في مراكز استصدار القرار في الدولة ليتخيل نفسه رئيساً للوزراء فيها كـ بلير ،بينما (بن سعود) كـ اليزابيث !!
• وهانحن نشاهد في بلادنا ذات المسلسل فها هو الفالح وصحبه وعدد كبير من اللبراليين المستترين، يدعون لذات الفكرة – أعني الممالك الدستورية- !! فما أشبه ليلتنا ببارحتنا .












التوقيع


يقول ابن القيم - رحمه الله تعالى -: "في القلب شعث - أي تمزق وتفرق - لا يلمهُ إلا الإقبال على الله، وفيه وحشة لا يزيلها إلا الأنس بالله، وفيه حزن لا يذهبه إلا السرور بمعرفته وصدق معاملته، وفيه قلق لا يسكنه إلا الاجتماع عليه والفرار إليه، وفيه نيران حسرات لا يُطفئها إلا الرضى بأمره ونهيه وقضائه، ومعانقة الصبر على ذلك إلى وقت لقائه، وفيه فاقة لا يسدها إلا محبته والإنابة إليه، ودوام ذكره، وصدق الإخلاص له، ولو أعطي الدنيا وما فيها لم تسد تلك الفاقة أبداً"
 أبو روعة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الدستور, الدولة, العثماني

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 08:51 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع