« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: لله ما أعطى ولله ما أخذ (آخر رد :اسد الرافدين)       :: أين أنتم يا مشرفون (آخر رد :اسد الرافدين)       :: مشاهدة مباراة الزمالك و بتروجيت 9-5-2013 بث مباشر اونلاين (آخر رد :زوهره نجد)       :: تعليم اللغة الانجليزية للمبتدئين English courses for you beginner (آخر رد :زوهره نجد)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: اتفاقية سايكس بيكو 1916 (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: طريق الإستقرار في ليبيا (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ القديم



انت تتكلم الفرعونية

التاريخ القديم


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 28-May-2008, 07:26 PM   رقم المشاركة : 31
Abu Yousef
إغريقي
 
الصورة الرمزية Abu Yousef

 




افتراضي

طيب سؤال خطر ببالى : هل اللغه الفرعونيه لغه ساميه؟؟

أرجو الإجابه من متخصصى التاريخ القديم. لأنه لو كانت الفرعونيه ساميه لصار من الطبيعى تشابه بعض الكلمات و المخارج مع العربيه و الله أعلم.













التوقيع





اهداء من منتدي التاريخ مجد الغد

 Abu Yousef غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2008, 07:57 PM   رقم المشاركة : 32
الكعبي
مصري قديم



افتراضي

اخينا عميد المشرفين

ما ابعد الفرق بين العروبية اي الاعتزاز بالعروبة عن الشعوبية ديدن الزنادقة و المرتدين !!

و لا تظن اخي اني قد ناقشت نتيجة لتعصب اعمى لقوميتي التي اعتز بها !! استغفر الله

ما انا الا عبد من عبيد الله

و لو وجدتم كلمة واحدة خاطئة و بغير مصدر في نقاشي في هذه الصفحة فردوا بضاعتنا الينا

و لكن الا ترى معي ان السمو بهذا المنتدى الجميل انما يبتنى على المواضيع القيمة لا على اوهام الاقباط لطيب توهموا ام لسوء حاشا اخينا القعقاع

الا ترى معي ان المنافحة عن لغة القران امر يستحق فاعله ان يأجر من الله !!

الا تروا معي اخوتي ان لغة القران لغة مصطفاة من عند الله وليست ككل اللغات واسعة , عميقة , ثرية , متينة !!

ما اعلمه ان كلمة الحق ليست مجال للمجاملة حتى عند السلاطين ,

فلا يعتقدن احدكم ان غرضي تنزيل قدر احد او تحقيره او حتى احراجه

حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــاشا و كـــــــــــــــــــــــــــلا

و لعلمكم اني كنت اعرف ما سأرد به منذ قرأت مقالة اخينا القعقاع و لكني استمهلته بلطيف النقاش و استبصرته بقصير العبارات فطلب هو البيان فكان نقلي صريحا امينا لطيفا و لغرض امين و هو السمو بهذا المنتدى و بطرحه و بمستواه , فالعربية اسمى من ان ينقص منها مقال

فاعذروني في فهمي الجاد لمنقولة اخينا القعقاع و في جديتي في نقاشها

بارك الله الجميع






آخر تعديل الكعبي يوم 28-May-2008 في 08:00 PM.
 الكعبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2008, 08:03 PM   رقم المشاركة : 33
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

لم اجد لديك كلمه خاطئه ابدا يا حبيب بالعكس إستفدت منك ومن القعقاع ولكن وددت ان لا يكون هناك خلاف , كل يكتب وجهة نظره موثقه ونترك الحكم للقاريء والباحث هو بالتأكيد سيختار ويقتنع , هذا ما قصدته يا حبيب













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2008, 08:35 PM   رقم المشاركة : 34
الكعبي
مصري قديم



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعز بن باديس مشاهدة المشاركة
   أخوينا العزيزين الكعبي والقعقاع
الموضوع شيّق وممتع وإن كان لكل منكما وجهة نظر مدعمّة بقرائن وإثباتات.
أخي الكعبي: وجود هذه الكلمات بلسان العرب وفي المعاجم العربية قد لاينفي انها ذات اصل أرامي او فينيقي او هيروغليفي او غيرها من الأبجديات السابقة للغة العربية، إذ تزخر اللغة العربية القديمة بمثل هذه المفردات وقد برع علماء اللسانيات واللغة في تتبع أصولها.
وإن كان البعض ولأسباب سياسية بالأساس قد يضرب على وتر هذه المفردات الفرعونية للعب على مسألة الإنتماء المصري العربي والحديث عن التراث الفرعوني باعتباره الأولى بالتبجيل والفخر، ولكننا هنا نحاول ان تكون الأمور ذات مبحث علمي محايد، فيمكن لأي عروبي مفتخر بعروبته أن يكتشف أن في لغته العامية مفردات أقدم من اللغة الفرعونية...
المبحث يحتاج لمختصين في تاريخ اللغات تحديدا أكثر من علماء اللسانيات، لأن تاريخ نشأة الأبجديات وترتيبها قد يعطينا فكرة على "من أثّر في من".
نحن في المغرب العربي نستعمل في عاميتنا وزيادة على الكلمات الفرنسية المعرّبة والتركية، كمّا كبيرا من المصطلحات الأمازيغية المتوارثة والتي دخلت في قاموس التخاطب اليومي مهما كان أصل الشخص عربيا أو بربريا، ففي تونس أيضا نقول الكخ والمم للأطفال الصغار إضافة لكمية من المفردات كـ : فكرون = سلحفاة، بركوس= خروف، كرومة = رقبة، وهي بربرية ولكنها مازالت لليوم تنطق من طرف اناس لا تعرف حرفا واحدا من اللغة الأمازيغية.
المسألة ليست عنادا ولا يجب أن ترتدي ثوبا سياسيا، ومن المفيد تحديد إطار للتناقش لايشكك في عروبة الحضارة المصرية الحالية وأن التأمل في التراث الفرعوني لايمكن ان يأتي على حساب الهويّة العربية...

اخي ابن باديس العزيز اشكر لكم حسن طرقكم و حسن قولكم و انا اتفق معك فيها

و لكن لي بعض الملاحظات ارجوا ان يتسع صدركم لها

فانا لا اعتقد ان الاخ القعقاع قد دعم نقله بقرائن و لا اثباتات و الا لاقررت له بذلك .. اين هي تلك القرائن !!
كما انه قد يفهم من قولك اعلاه ان اللغة العربية ليست قديمة او انها قد ظهرت فجأة !!
و هذا ان صح فهمي غير دقيق
فماهي بالتأكيد الا لغة متفرعة من اللغات السامية كالارامية و العبرية تماما الا انها تطورت و نمت و حافظت كله لاجل سر انزال القران الكريم بها , و قد توفر لذلك عدة شروط و ظروف , لم تتوفر لغيرها

كما اني اختلف معكم بشأن استشهادكم بمفردات فكرونة , و بركوس , و كرومة ككلمات بربرية

مع اتفاقي ان عامياتنا كلها من اقصى المشرق الى اقصى المغرب قد دخلها ما ليس من العربية , الا انه بين و واضح !!

اعود لكلمة فكرونة ,, هل لي ان ادعوك لمناقشتها باسلوب علمي كما تحب !!

من معاجم اللغة نقلت التالي

(( افقرت فلانا بعيراً : اذا اعرته بعيراً يركب ظهره في سفره ثم يرد , و افقرت فلانا ناقتي اي اعرته فقارها , يقال افقر البعير يفقره افقاراً اذا اعاره , مأخوذ من ركوب فقار الظهر , و هي خرزاته , الواحدة فقارة , و المفقّر من السيوف : الذي فيه حزوز مطمئنة عن متنه , يقال منه سيف مفقر
و كل شئ حز فيه أو أثر فيه , فقد فقــّر , و في الحديث : كان اسم سيف النبي صلى الله عليه و سلم , ذا الفقار , شبهوا تلك الحزوز بالفقار , قال ابو العباس سمي سيف النبي صلى الله عليه و سلم , ذا الفقار لانه كانت فيه حفر صغار حسان , و يقال للحفرة فقرة , و جمعها فَقـــر )))

افلم يجد عرباننا دابة يسمونها فكرونة الا هذه الدابة مفقرنة الظهر , الملئ ظهرها بالفِقر
الا تراهم يسمون النعامة نعامة , و الحجل حجل , و البوبريص بو بريص , و القنفذ قنفذ و قنفوذ و ابو قنفذ , و الورل ورل , و العقرب اعاذكم الله عقرب , و ذكرها عقربان , و الافعى لفعة , و الصل صل , و بل حتى الانصلة انصلة .
فلم يبقى لهم الا ان يختاروا للفكرونة هذا الاسم الذي وافق اشهر ما فيها ظهرها المفقرن

الاصح ان : الفكرونة هي الفقرونة اي مفقرنة الظهر و مخرج القاف و الكاف قريب لبعضه و مثل تبديلها في اللغة العربية الفصحى كثير , و خصوصا مع استخدامنا لمخرج القاف كالجيم المصرية في العامية
و هي عربية محضة لاشك في ذلك ,,, عندي على الاقل






 الكعبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2008, 10:22 PM   رقم المشاركة : 35
الكعبي
مصري قديم



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعز بن باديس مشاهدة المشاركة
   أخي الكعبي: وجود هذه الكلمات بلسان العرب وفي المعاجم العربية قد لاينفي انها ذات اصل أرامي او فينيقي او هيروغليفي او غيرها من الأبجديات السابقة للغة العربية، إذ تزخر اللغة العربية القديمة بمثل هذه المفردات وقد برع علماء اللسانيات واللغة في تتبع أصولها.
ففي تونس أيضا نقول الكخ والمم للأطفال الصغار إضافة لكمية من المفردات كـ : فكرون = سلحفاة، بركوس= خروف، كرومة = رقبة، وهي بربرية ولكنها مازالت لليوم تنطق من طرف اناس لا تعرف حرفا واحدا من اللغة الأمازيغية.
المسألة ليست عنادا ولا يجب أن ترتدي ثوبا سياسيا، ومن المفيد تحديد إطار للتناقش لايشكك في عروبة الحضارة المصرية الحالية وأن التأمل في التراث الفرعوني لايمكن ان يأتي على حساب الهويّة العربية...


اثمن كلامك الراقي من جديد

و اعود للكلمة الثانية التي ضربت بها اخي المثل عن حسن نية و عن صدق قصد ككلمة بربرية و اقول

بركوس
بركوس تعني في اللهجة الليبية صغير الضأن الذكر الذي بلغ الفطام و تعني جدي الضأن الصغير السمين وافر اللحم

و يقابلها عندنا للماعز مقروس
و هو جدي الماعز الذي بلغ الفطام , او الذي اعتنى به صاحبه فلم يفصله عن امه وقت الفصل و تركه يرضع و احسن تغذيته و تسمينه و خصه بتربية خاصة و عناية كبيرة , و تعني الجدي كثير الحركة كثير المشاغبات , و يكنى بها عن الصبيان المشاغبين ايضا

و جمع بركوس , براكيس و استخدامها اقل كثيرا من الثانية
و جمع مقروس , مقاريس و هي كثيرة الاستخدام و قد اشتق منها افعال

نأتي الان لدلائل عروبتها

1 - اننا في اللهجة نستخدم كثير من الالفاظ على نفس الوزن , كعلّوص و برعوّص , و دخنوس و داموس و الكربوس غيرها
و معانيها مقاربة لمعاني مقروس الا ان الاولى للابل و الثانية للبشر و الثالثة و الرابعة للامكنة و كلها لها ذات المعنى في القواميس

2 - من معجم العباب الزاخر انقل لكم (( وقال ابن دريد: الأكارس: الجماعات من الناس، لا واحد لها من لفظها، هكذا يقول الأصمعي. وقال أبو عمرو: واحدها كرس؛ ثم أكراس؛ ثم أكاريس.
قال: والكرس: ما يبنى لطليان المعزى؛ مثل بيت الحمام، ويقال أكرسها: أي أدخلها في الكرس لتدفأ.))

و طليان المعزي تقابل المقاريس هنا اي التي تَمكرس في الكرس , و تشابه مخرج القاف و الكاف بيناه سابقاً .

اذا فمفردة مكروس او مقروس هي على وزن مفعول و هذا الجدي مكروس لوقوع عليه فعل المكرسة في الكرس

بالنسبة لمقروس قد بيناها و سنزيد اما مفردة بركوس :

1 - فهي على ذات المعنى من العربية بدلالة مفردة مقروس و دلالة تقابلهما
2 - ان المفردة عربية صرفة كون صيغة بنائها صيغة اصيلة في اللغة العربية بدلالة قول الصاغاني صاحب معجم العباب الزاخر عن مفردة مشابهة هي العيطموس : وهي من النساء التامة الخلق، وكذلك من الإبل
(( وقال ابن فارس: كل ما زاد في العيطموس على العين والياء والطاء فهو زائد، وأصله العيطاء وهي الطويلة العنق ))

و كذلك قول صاحب العباب الزاخر و غيره ((والعفريس والعفراس والعفروس والعفرنس: الأسد الشديد، وما سوى العين والفاء والراء فهو زيادة ))

و قوله (( العمرس - مثال العملس - : القوي الشديد من الرجال. وقال ابن فارس: هذا مما زيدت فيه العين، وإنما هو من الشيء المرس وهو الشديد الفتل. ))

اذا يتبين لنا ان بركوس اسم مشتق على وزن فعول من مفردة بركة و تعني البركة لغة : النمو والزيادة
و هذا لعمري حال البركوس الذي انتقل من طور الضعف و النحول حال ولادته الى الطور الذي صار فيه يشبع الجماعة من الناس

و هذا الاشتقاق تماما كاشتقاق مفردة العيطموس من مفردة العيطاء و اشتقاق مفردة عفروس بمعني الاسد الشديد من فعل عفرسه: إذا صرعه وغلبه
و كما اشتقت ناقة علطوس : وهي الخيار الفارهة , من العلطسة: عدو في تعسف.




و هناك مفردة مقاربة جدا و هي العمروس: الخروف، وقد جاء في الشعر في جمعه: العمارس - بحذف الياء - ، قال حميد بن ثور - رضي الله عنه - ، ويروى للصمة بن عبد الله القشيري، وهو موجود في ديواني أشعارهما:
أولئك لم يدرين ما سمك القرى ... ولا عصب فيها رئات العمارس
وفي شعر الصمة: بصل القرى.
وربما قيل للغلام الحادر: عمروس، عن أبي عمرو.

فانظر الى استخدام عمروس للخروف و للغلام الحادر , اليس يطابق استخدام مقروس لجدي الماعز و للصبي

و من امثلة هذه الصيغ كثير جدا في المعاجم العربية و هي دلالة اضافية على عروبتها , منها على سبيل المثال ما ذكر انفا و ايضا :

عطروس في شعر الخنساء لم يفسر، في قولها:
إذا يخالف طهر البيض عطروس

وقال ابن الأعرابي: العاطوس دابة يتشأم بها

ويقال للموت: اللجم العطوس، قال رؤبة:
قالت لماض لم يزل حدوسا ... ينضو السرى والسفر الدعوسا

وقال أبو صاعد الكلابي: يقال: ما ذاق علوسا ولا لؤوسا: أي شيئا

ناقة علطوس - مثال فردوس - : وهي الخيار الفارهة.
والعلطوس أيضا: الطويل

وقال ابن السكيت: يقال أمر عماس وعموس: لا يدرى من أين يؤتى له

العمكوس والعكموس والكسعوم والكعسوم: الحمار.

أبو عمرو: العملس والعمرس: القوي على السير السريع،
والعملس - أيضا - : الذئب، وهو وصف له لسرعته في إرخائه، وقال الليث: العملس: الذئب الخبيث، قال الشنفري الأزدي:
ولي دونكم أهلون سيد عملس ... وأرقط زهلول وعرفاء جيئل
وقال ابن فارس: هذا مما زيدت فيه اللام، قال: ويمكن أن يكون منحوتا من كلمتين؛ من عمل وعمس، يقول: هو عمول عموس، عموس: أي يركب رأسه ويمضي فيما يعمله

وقال ابن عباد: العملوسة: من نعت القوس الشديدة السريعة السهم

فرطوسة الخنزير وفرطيسته: أنفه، وكذلك فرطوسة الذئب وفرطيسته

ابن الأعرابي: الفاعوس: الحية، وأنشد:
بالموت ما عيرت يا لميس ... قد يهلك الأرقم والفاعوس
والأسد المذرع النهوس ... والبطل المستلئم الحؤوس
واللعلع المهتبل العسوس ... والفيل لا يبقى ولا الهرميس
والفاعوس: الداهية.
والفاعوس: الوعل.
والفاعوس: الكراز.
وقال ابن عباد: والفاعوس من كل شيء من الدواب: الفدم الثقيل المسن، واسم يسمى به أحد الملاعبين بالمواغدة، وهي لعبة لهم، يجتمع نفر فيسمون بأسماء.

والقدوس: من أسماء الله تعالى، وهو فعول، من القدس وهو الطهارة، ومعنى القدوس: الطاهر.

أبو عبيد: القدموس: القديم، يقال: حسب قدموس: أي قديم، وقال جرير:
وابنا نزار أحلاني بمنزلة ... في رأس أرعن عادي القداميس
وقال العجاج يصف عسكرا كثيرا:
عن ذي قداميس لهام لو دسر ... بركنه أركان دمخ لا نقعر
وقال آخر:
نحن ضربنا العارض القدموسا ... ضربا يزيل الوتر المخموسا
وقال ابن عباد: القدموس: العظيم من الإبل.
والقدموس: الملك الضخم.
والقدموسة: الصخرة العظيمة.

القربوس للسرج - بتحريك الراء - ، ولا يخفف إلا في ضرورة الشعر، لأنه ليس فعلول بسكون العين من أبنيتهم، وهما قربوسان، والجمع: قرابيس. وقال الليث: القربوس حنو السرج،

وقال الفراء: يقال للجدي: قرقوس: إذا أشلي.
وقال أبو زيد: قرقست بالكلب: إذا دعوته فقلت له قرقوس، وقال ابن دريد: القرقسة: دعاؤك جرو الكلب.


و القرقوص : الجرو
القرموص : و كر الطير حيث يفحص الارض , و عش الطائ , و خص بعضهم عش الحمام

وقال الفراء: رجل قهوس: أي ضخم.
والقهوس: الطويل أيضا.
قال: والألفاظ الثلاثة - يعني القهوس والسهوق والسوهق - : بمعنى واحد في الطول والضخم، والكلمة واحدة إلا أنها قدمت وأخرت، كما قالوا: عقاب عقنباة وبعنقاة وعبنقاة.
وقال ابن عباد: القهوس: التيس الرملي الطويل والضخم القرنين. والطويل من الرجال لأنه ينحني ويحدودب، وقيل: سمي به لأنه يتقهوس إذا جاء منحنيا يضطرب.
والتقهوس - أيضا - والقهوسة: السرعة.
وقال ابن فارس: هذا ممكن أن تكون هاؤه زائدة؛ كأنه يتقوس.

والكابوس: ما يقع على الإنسان بالليل، ويقال: هو مقدمة الصرع، ومنه قولهم: كبسوا دار فلان.

و من اسماء الاعلام

حرقوص بن زهير السعدي , له صحبة و صار من الخوارج
بني يعقوب بن عبدالله بن حرقوص من بني حكيم من بني علاق بن عوف بن بهثة بن سليم
قبيلة من العرب مواطنهم تونس
قردوس: أبو حي من الأزد. ويقال من قيس.
قابوس بن سعيد : سلطان عمان






آخر تعديل الكعبي يوم 28-May-2008 في 10:25 PM.
 الكعبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2008, 10:51 PM   رقم المشاركة : 36
 
الصورة الرمزية المعز بن باديس

 




افتراضي

بارك الله فيك وفي علمك وفي تحليلك المنطقي والمُقنع بالنسبة لي حول أصل كلمة بركوس ويالحظّ البركوس هذه الليلة فقد نال من البحث في أصل تسميته ما يحسده عليه غيره ! - مزحة على الطاير اتمنى أن تقبلها برحابة صدر -
ولو أننا ابتعدنا قليلا عن الموضوع الأصلي حول أثار اللغة الهيروغليفية في اللسان المصري المعاصر، إلا أنّه يمكن المقاربة بإسقاط نفس الحالة على الأثار اللغوية البربرية في لغة أهل المغرب،،،
أعلم حساسية مثل هذا الموضع خاصة من طرف أصحاب النزعات الساعية لإحياء أي هويّة غير العربية بربرية أو فرعونية أو غيرها من التيارات التي همّها تحريك ما يمكن أن يُبعدنا عن الهويّة العربية الإسلامية وعندما أتحدث عن الهويّة فلا أتحدث عن العرق بل كل من يتكلم العربية.







 المعز بن باديس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2008, 10:52 PM   رقم المشاركة : 37
الكعبي
مصري قديم



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعز بن باديس مشاهدة المشاركة
   أخوينا العزيزين الكعبي والقعقاع
الموضوع شيّق وممتع إضافة لكمية من المفردات كـ : فكرون = سلحفاة، بركوس= خروف، كرومة = رقبة، وهي بربرية ولكنها مازالت لليوم تنطق من طرف اناس لا تعرف حرفا واحدا من اللغة الأمازيغية.
المسألة ليست عنادا ولا يجب أن ترتدي ثوبا سياسيا، ومن المفيد تحديد إطار للتناقش لايشكك في عروبة الحضارة المصرية الحالية وأن التأمل في التراث الفرعوني لايمكن ان يأتي على حساب الهويّة العربية...

اثمن مشاركتك القيمة من جديد

و نأتي الان للكلمة الاخيرة . كرومة

في لهجتنا الليبية نستخدم مفردة كرايم و هي جمع ل كرومة , الا ان مفردة مفصل اكثر شيوعا منها
و نعني بالكرايم مفاصل الاصابع , و فقرات العمود الفقري , و فقرات الرقبة , و تشمل الكثير من المفاصل

و نأتي الان لدليل عروبتها

من قاموس لسان العرب

الكرمة : رأس الفخذ المستدير كأنه جوزة و موضعها الذي تدور فيه الورك القلت: قال في صفة فرس:

امّرت عُزيزاه , و نيطت كرومه ** الى كفلٍ رابٍ و صلب موثق

اذا فالكرمة مفصل مهم من مفاصل العظام عند العرب , و لعلنا اذا فهمنا الكرايم بهذا المعنى فاننا نفهم بشكل افضل حديث الرسول صلى الله عليه و سلم في الزكاة : و (( و اتق كرائم اموالهم ))

و لعلنا نتوسع في الفهم حين نعرف ان العرب كانت تتمايز في تسمياتها للاشياء و من هنا جاء غنى اللغة العربية الكبير بالمفردات , وطبيعي ان ينسحب الامر على اللهجات الحالية و الذي ماهو الا انعكاس للهجات القبائل العربية التي نزلت في هذه البقعة و تلك

و من طريفها , قول اخوتنا السودانيين للفم خشم , فيما نقول نحن في ليبيا للانف خشم
و قول اخوتنا المصريين , ضربه بدماغه , يقصدون ضربه برأسه .... الخ






 الكعبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2008, 10:55 PM   رقم المشاركة : 38
الكعبي
مصري قديم



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعز بن باديس مشاهدة المشاركة
   بارك الله فيك وفي علمك وفي تحليلك المنطقي والمُقنع بالنسبة لي حول أصل كلمة بركوس ويالحظّ البركوس هذه الليلة فقد نال من البحث في أصل تسميته ما يحسده عليه غيره ! - مزحة على الطاير اتمنى أن تقبلها برحابة صدر -
ولو أننا ابتعدنا قليلا عن الموضوع الأصلي حول أثار اللغة الهيروغليفية في اللسان المصري المعاصر، إلا أنّه يمكن المقاربة بإسقاط نفس الحالة على الأثار اللغوية البربرية في لغة أهل المغرب،،،
أعلم حساسية مثل هذا الموضع خاصة من طرف أصحاب النزعات الساعية لإحياء أي هويّة غير العربية بربرية أو فرعونية أو غيرها من التيارات التي همّها تحريك ما يمكن أن يُبعدنا عن الهويّة العربية الإسلامية وعندما أتحدث عن الهويّة فلا أتحدث عن العرق بل كل من يتكلم العربية.

ما انا الا اخيك الصغير

زادك الله على ماعندك من سعة الادراك و سماحة النفس و نفعنا بك اخينا العزيز

اتفق معك






 الكعبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2008, 10:57 PM   رقم المشاركة : 39
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

موضوع قيم وتأكدوا اني اتابع معكم كل ما يكتب













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2008, 11:12 PM   رقم المشاركة : 40
الكعبي
مصري قديم



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة النسر مشاهدة المشاركة
   لم اجد لديك كلمه خاطئه ابدا يا حبيب بالعكس إستفدت منك ومن القعقاع ولكن وددت ان لا يكون هناك خلاف , كل يكتب وجهة نظره موثقه ونترك الحكم للقاريء والباحث هو بالتأكيد سيختار ويقتنع , هذا ما قصدته يا حبيب

لا خلاف ان شاء الله , و الحكم للقارئ كما تفضلت

بارك الله فيك عزيزنا و نفعنا بكم , و كم ارجوا ان لا نكون قد سببنا لكم او للقارئ اي ازعاج






 الكعبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-May-2008, 12:11 AM   رقم المشاركة : 41
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

ارجو الإستفاده من هذا الموضوع لأخينا الباحث الأثري في منتدى التاريخ

http://www.altareekh.com/vb/showthread.php?t=43919













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-May-2008, 12:11 AM   رقم المشاركة : 42
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الكعبي مشاهدة المشاركة
  
اخينا عميد المشرفين

ما ابعد الفرق بين العروبية اي الاعتزاز بالعروبة عن الشعوبية ديدن الزنادقة و المرتدين !!

و لا تظن اخي اني قد ناقشت نتيجة لتعصب اعمى لقوميتي التي اعتز بها !! استغفر الله

ما انا الا عبد من عبيد الله

و لو وجدتم كلمة واحدة خاطئة و بغير مصدر في نقاشي في هذه الصفحة فردوا بضاعتنا الينا

و لكن الا ترى معي ان السمو بهذا المنتدى الجميل انما يبتنى على المواضيع القيمة لا على اوهام الاقباط لطيب توهموا ام لسوء حاشا اخينا القعقاع

الا ترى معي ان المنافحة عن لغة القران امر يستحق فاعله ان يأجر من الله !!

الا تروا معي اخوتي ان لغة القران لغة مصطفاة من عند الله وليست ككل اللغات واسعة , عميقة , ثرية , متينة !!

ما اعلمه ان كلمة الحق ليست مجال للمجاملة حتى عند السلاطين ,

فلا يعتقدن احدكم ان غرضي تنزيل قدر احد او تحقيره او حتى احراجه

حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــاشا و كـــــــــــــــــــــــــــلا

و لعلمكم اني كنت اعرف ما سأرد به منذ قرأت مقالة اخينا القعقاع و لكني استمهلته بلطيف النقاش و استبصرته بقصير العبارات فطلب هو البيان فكان نقلي صريحا امينا لطيفا و لغرض امين و هو السمو بهذا المنتدى و بطرحه و بمستواه , فالعربية اسمى من ان ينقص منها مقال

فاعذروني في فهمي الجاد لمنقولة اخينا القعقاع و في جديتي في نقاشها

بارك الله الجميع


اسمع يااخى تقول لى استمهلته ثم تقول لى استبصرته وتقول لى انك مفلس فى معلوماتك
؟؟؟؟؟؟؟؟ لاتعليق فانت اخى العزيز ياكعبى ونحن هنا نتباحث وانا لم اكذب معلوماتك بل شكرتك وكلا منا يجتهد هذا اولا



ثانيا اننا نتحاور هنا فانا اعتز بما جئت به فهو مصدر موثوق لكننا هنا لسنا فى حلبة مصارعة او مجلس انتخابى بل فى مكان علمى للنقاش الجيد فلاتقلل من شان احد حتى ولو كان مخطئا ولنا فى رسولنا الكريم قدوة حسنة اليك اخى نظرة جديدة من الدكتور اسامة السعداوى[/COLOR]


للدكتور اسامة السعداوي نظرية جديدة في نطق اللغة الهيروغليفية المصرية القديمة بشكل صحيح ، و هذه النظرية تعتبر فتحا في علم اللغات القديمة ، حيث يتوصل الدكتور اسامة في نظريته الى الاثبات ان اللغة المصرية القديمة تعرضت الى التحوير بواسطة العلماء أمثال شامبليون ، و ان هؤلاء العلماء لم يستطيعوا نطقها بشكل صحيح .

و يتوصل الدكتور اسامة الى ان المصريين القدماء كانوا موحديد يعبدون الله الواحد الاحد ، لكنه عندما يصل الى نقطة التماثل بين المصرية القديمة و اللغة العربية الام ، لغة آدم و لغة كل الناس ، يقرر ان اللغة العربية هي مرحلة متقدمة من تطور اللغة المصرية القديمة و يحاول اثبات نظرته هذه بان يورد مجموعة من الكلمات المصرية الشعبية التي يلفظها شعب مصر اليوم ليثبت انها الاساس الذي بنيت عليه اللغة العربية ، فهل هذا فعلا هو الواقع ، أم ان العكس هو الصحيح ؟.

لقد كان لي سبق اثبات عروبة كل اللغات في هذا العالم ،و ذلك منذ عام 1989 عندما بدأت بتجميع المواد المتعلقة ببحثي العلمي و اللغوي الذي يوافق الدين و الذي كان بنتيجته ان اصدرته دار جروس برس – في لبنان عام 1995، ووضعت في كتابي هذا الذي اسميته لغة آدم الطريق الذي يقود الى كيفية اثبات هذه الحقيقة ، ووضعت في كتابي هذا عددا كبيرا من الرموز المكتشفة في بلاد ما بين النهرين و مصر والهند و كهوف ما قبل التاريخ في الجزائر لتماثيل و تصاوير ، و اعتبرت انها رموز لكتابة، و منها تماثيل و رموز ، وبينت كيف انتقلت هذه الرموز لتصل الينا في اشكال الحروف الابجدية ، حيث اطلقت على احد ملوك الاشوريين اشور باني بال اسم الثائر نبي العالي ، وقرأت اسم زمري ليم المولي الرمز او هرمز ، و قرأت اسم حمورابي بي-را-حم – ابي رحم الذي يشبه اسم ابراهيم و حيث توصلت الى ان اللغة العربية بجميع اشكالها هي لغة الانسان الاول وأن اللغة تبقى معدومة القيمة ان لم نستطيع لفظها بالشكل الصحيح ، من هنا كان الاكتشاف الذي توصل اليه الدكتور السعداوي مؤخرا من اهم الاكتشافات في تاريخ اللغة المصرية القديمة و في تاريخ اللغة بشكل عام لذلك استعرض الكلمات الهيروغليفية التي اوردها الدكتور اسامة على انها من اللغة المصرية المنطوقة حديثا ، حيث يقول انها الاصل الذي انبثقت منه اللغة العربية بينما ارى ان هذه اللغة المصرية القديمة انبثقت من اللغة العربية الام ، لكي اقوم بمناقشة مدى علاقتها باللغة العربية !!!.

يقول (( اللغـة المصرية لم تتغير شفهيا حـرفـا واحـدا منذ عصور ما قبـل الأسرات وحتى يومنا هذا ..))

بمعنى أننا نتحدث تماما كما كان أجدادنا المصريون القدماء يتحدثون ولإثبات صحة هذا التصريح يجب أن :

1 – مراجعة الكلمات العامية المتداولة والمنطوقة بألسنة أفراد الشعب المصري اليوم والتي لا أصل لها في اللغة العربية الفصحى .

2 – مراجعة الكلمات المصرية القديمة المكتوبة بالخط الهيروغليفي في قواميس ومراجع اللغة المصرية القديمة والتي اتفق علماء المصريات وعلماء اللـغـة على صحـة نطقها من الناحية الأبجدية .

أولا : الكلمـات المصريـة العاميـة
اللغة المصرية القديمة المنطوقة والمكتوبة لم تكن تعتمد على الحروف الأبجدية وتكويناتها كما هو الحال في اللغة العربية اليوم .. بل كانت تعتمد أساسا على المكونات الصوتية الثنائية النغمة ( المثاني) .. بالإضافة إلى الحروف الأبجدية . لذلك نجد أن هناك العديد من الكلمات المصرية تتكون من حرفين اثنين فقط ولها معاني محددة وقاطعة .. والأمثلة بالمئات : بـص : بمعنى انظر / نظر أو يرى أو شاهد .. وأيضا كلمة ( شوف / شاف )

شـب : بمعنى قـم أو انهض .. أو بمعنى فتى يافع أر : بمعنى حسد .. أو تمنى زوال النعمة

لأ : بمعنى لا للنفي
مـش : أيضا بمعى لا للنفي .. مثل :
مش عايز - مش زعلان - مش جاي - مش شايل .. إلخ
نش : بمعنى بمعنى تحريك الهواء .. أو طرد الحشرات الطائرة
زن : بمعنى طنين .. أو يكرر الكلام مرات عديدية
دش : بمعنى الثرثرة أو كسر الأشياء
سـو : بمعنى سيئ أو سوء أو شؤم
ضب : بمعنى فـك غليظ وهكذا نستطيع أن نذكر مئات بل آلاف الكلمات الثنائية المصرية (المثاني) التي يتحدث بها الشعب المصري والتي لم ترد في أي مراجع عربية فصحى .

لذلك كانت أحد العناصر الهامة في نظرية أسامة السعداوي هي :

اللغة المصرية هي اللغة الوحيدة التي تتكون فيها جذور الكلمات من الـمـثـانـي المكونة من حرفين اثنين فقط أمثلـة :

قد - غد - رد - در - أر - من - نم - جن - هل - بل - بص - صب - صر - لص - صد - شب - شن - نص - تم - ضم - شم - شق - شك - شل - ضن - أم - أل - لأ - أش - أو - ء ف - نج - خر - غر - رغ - رخ - رش - نش - مص - سم - حم - مح - دم زم - مز - حل - خل - غل - دل - سد - دس - حد - زد - كس - سب - بس - لم - بم - كم - كش - تل - مل - كل - زل - ول - لو - بو - نو - سو - ون - ور - وش - نف - تف - فن - هو - هم - هس هب - هن - هر - هش - حض - ضح - دش - مش - خط - غط - عط - بط - طز - حظ - حز - بز - شز - جز - زك - نز - لن - لب - سر- تب - بت - ود - ست - تص - رج - جر - زب - رص - رض - جب - بج - قن - قر - فـع - إلخ .

ثم يأتي الآن السؤال المنطقي : ما هي العلاقة بين جدول الحروف .. أي الجدول الأول .. وبين جدول المثاني .. أي الجدول الثاني ؟

هنا يأتي السر الثاني الكبير الذي اكـتـشـفـه أسامة السعداوي بعد بحوث طويلة استغرقت سنوات طويلة .. هذا السر هو : أن جدول الحروف يستخدم كحروف محركة لتحريك المثاني (علامات البيان الثـنائية) .. لتصبح كلمات ثلاثـية النغمة التي هي الأساس التي أتـت منه اللغة العربية ..
مثـل ( فـع + ل ) = فـعـل

معنى ذلك أن لدينا جدول أبجدي مكون من 31 حرفا يستخدم لتحريك ما يقرب من 1000 ألف علامة مثاني مصرية بيانية لتكوين عدد لا نهائي من الكلمات الثلاثية النغمة فيما يعرف باسم اللغـة العربيـة

و نأتي هنا الى نقاش هذه النقطة المحددة حيث ان الملم بعلم اللغة العربية يعرف تماما ان للعربية لهجات ، و ان هذه اللهجات هي الطريقة و الاسلوب الذي ينطق به جميع العرب لغتهم ، ومن اشهر هذه اللهجات ، لهجة القطع الذي ينطبق على بعض كلمات اللغة الهيروغليفية المثال بها كما اوردها الدكتور اسامة في قاموسه، في الوقت الذي نرى التماثل بين البعض الاخر و اللغة العربية بشكل تام .

من هنا نقول ايضا ان هذه الرموز الثنائية اللفظ هي تطور مرحلي قبل ان تنتقل الكتابة الى مرحلة الحرف الذي يعني لفظ واحد، أما بما يتعلق باللغة كفعل نطق فقد بقيت كما كانت منذ البداية .

فالمثال الذي ضربه الدكتور السعداوي في كلمة فع+ل ، ايضا يوصلنا الى الحقيقة الثانية ان المصريين القدماء كانوا ينطقون أو يكتبون اللغة العربية القديمة طبقا للهجة القطع، وربما التي كانوا ينطقون بها ، بذلك يتبين لنا أن اللغة المصرية القديمة لم تكن الاساس الذي بنيت عليه اللغة العربية بل على العكس فهي مرحلة متقدمة من لغة أم كان ينطق بها اهلها بلفظ كامل، ثم جاء المصريون القدماء لينطقوا اللغة عينها بلهجة القطع، أو ربما كتابة رموز من صوتين قبل الانتقال الى كتابة رمز من صوت واحد.

و لست هنا لاقلل من اهمية الاكتشاف الي توصل اليه الدكتور السعداوي لكنني اقول انه ايضا وقع بالمطب عينه الذي وقع فيه العلماء الغربيون عندما اعادوا كل العلوم الى حضارة اليونان ، و اصبحنا امام امرين لا ثالث لهما إما ان تكون اليونان ام الحضارة ، أو ان تكون مصر أم الحضارة.

يقول الله تعالى ( إن اول بيت وضع للناس للذي ببكة مباركا ) ، أم القرى ، واول قرية في تاريخ الانسان ، وهذا يوافق بعض رويات السيرة التي تقول ان آدم عليه السلام هو اول من بنى البيت الحرام في مكة و اول من طاف به ، لذلك نرى في البداية كان الناس يعيشون في البداوة ( البادية- البادئة ) في جزيرة العرب ، كما يقول المنطق الديموغرافي للانسانية ، ثم انتقلوا مع لغتهم و حضارتهم الى انشاء حضارتين عظيمتين في الجوار ، في بلاد مابين النهرين و وادي النيل، وهذا الامر تثبته كل الموروثات الثقافية و تقر به الجغرافيا و اللغة ايضا ، حيث ان التاريخ يقر و يعترف ان هجرات كبيرة خرجت من الجزيرة العربية لتستقر في سوريا الطبيعية ، وان قسم من هذه الهجرات قد استقر في مصر ايضا ، وتاريخ هذه الهجرات يعود الى ما قبل التاريخ حتما نظرا لمجاورة كل من سوريا و مصر لموطن هؤلاء الاقوام الاصلي في جزيرة العرب.

واذا استعرضنا بعض الكلمات الهيروغليفية من قاموس الدكتور اسامة السعداوي نصل الى الحقيقة الكاملة التي ذكرها الله تعالى في القرآن الكريم (( انا انزلناه قرءآنا عربيا لعلكم تعقلون )) – وخطاب القرآن هذا كان لكل الناس وليس للعرب وحدهم. والكلمات الهيروغليفية التي ذكرها الدكتور اسامة هي عربية في الاصل:

بـص : بمعنى انظر / نظر أو يرى أو شاهد .. وأيضا كلمة ( شوف / شاف ) و هذه الكلمة هي كلمة بصر العربية بلهجة القطع – وشف تعنى رأى رغم الضباب
شـب : بمعنى قـم أو انهض .. أو بمعنى فتى يافع ، و اصلها ثب بمعنى قم
لأ : بمعنى لا للنفي – و تماثلها مع كلمة لا العربية لا يحتاج الى نقاش
سـو : بمعنى سيئ أو سوء أو شؤم – و هي كلمة سوء بلهجة القطع ايضا
أر : بمعنى حسد .. أو تمنى زوال النعمة ، وأصلها العربي غار ، من فعل يغار
مـش : أيضا بمعى لا للنفي .. مثل :
مش عايز - مش زعلان - مش جاي - مش شايل .. إلخ- و هذه الكلمات في اصلها تعود الى لهجة الاضافة كأن يضيف المتكلم صوتا الى كلمة اصيلة فيضاف الشين و السين اليها و احيانا يضاف الواو وغيرها ، و اصلها ما ( للنفي) و نرى ذلك المثال في لهجات السوريين ايضا حيث تصبح كلمة مش ( مو ) بدلا من ما – فتصبح مو عايز – مو زعلان – مو جاي – مو شايل ، وهذا يثبت ان اللهجتين المصرية و السورية تعود الى اصل عربي واحد دخل عليه بعض التحوير بمرور الايام .

زن : بمعنى طنين .. أو يكرر الكلام مرات عديدية – وهي كلمة عربية للدلالة على صوت معين فهي رن و زن و طن و خن .. الخ و الحرف الاول هو حرف مساعد لاظهار صوت ما ، و الحرف الثاني هو الحرف الاصيل الذي يعبر عن الصوت

- دش : بمعنى الثرثرة أو كسر الأشياء – وهذه الكلمة ايضا ينطبق عليها ما تقدم و اصولها العربية هي دك و دج و دش ، و معناها جميعا الكسر و التدمير

واليكم بيان بعض الكلمات الاخرى في قاموس الدكتور اسامة ايضا

مثالها العربي اللفظ المصري اللفظ
ناس – نفس نس NS A1
قول قل QL A2
اجمعين ين ..EN A7
لب – قلب لب LB A8
قوة قو QW A9
غل – قيد غل GHL A13
عود - قضيب عود DA, AD A24
يد يا YA A26
صلى –يصلي صل ٍSL A50

وهكذا يورد الدكتور السعداوي الكثير من الكلمات-الحروف التي تتماثل مع العربية وهذا التماثل ليس بين العربية و الهيروغليفية فقط بل بين العربية و الارامية و السومرية و الاكادية و البابلية و اليونانية و الهندية و مع جميع اللغات الحديثة من انكليزية و فرنسية و ايطالية و غيرها الكثير .

من هنا اذا ابتعدنا عن التعصب الاعمى للمنطقة التي ولدنا بها و تعمقنا في دراسة موضوع اللغة بشكل عام و ادخلنا في حساباتنا تقاطع العوامل التاريخية جميعها في تكون الحضارات ، و اسقطنا من حساباتنا اشكال الرسوم التي كتبت بها اللغة تبين لنا

اولا : ان الفاظ اللغة المصرية القديمة لا تبعد عن الفاظ اللغة العربية ، مما يعني انهما تنتميان الى لغة واحدة اصلا ، فيبقى السؤال اي من اللغتين اتى من قبل.

ثانيا : وحيث ان الاصل هو الكامل و الناقص هو الفرع ، فان اللغة المصرية القديمة هي احدى لهجات العربية التي يغلب عليها طابع لهجة القطع .

ثالثا : إن تماثل اللغة العربية لم يكن مع اللغة المصرية القديمة فقط ، لذلك يمكننا ان نقول ان تكون اللغة العربية لم يكن بسبب توصل المصريين القدماء الى تركيب رسم جديد لرسومات قديمة بل على العكس يمكننا ان نقول ان المصريين القدماء قد قدموا خطوة جديدة نحو كتابة اللغة العربية عينها بحروف مطلقة ، ونعنى اللغة العربية عينها التي كانوا ينطقون بها في مصر كما كان ينطق بها سواهم في اماكن اخرى من العالم القديم كما تبين جميع الابحاث الحديثة ، حيث ان هذا التماثل يمتد الى اعماق التاريخ ، بل الى ما قبل التاريخ و الى الحضارات القديمة و الحديثة ، و انني قد بينت في كتابي ( لغة آدم ) ان الرموز التي رسمها الانسان في الكهوف التي تعود الى 20000 سنة قبل الميلاد هي رموز لالفاظ عربية ، فالحية و النسر،الذان كانا االشعار الذي وضعه فراعنة مصر على تاج ملكهم كانا ايضا رمزا الحياة و النصر في حضارة مصر القديمة و غيرها من الحضارات ، وهما رمزان للفظان بقيا من موروثات اللغة العربية الى يومنا هذا للدلالة على الحياة و النصر وهما كلمتان عربيتان تشكلت منهما الكلمات المماثلة لهما في كل اللغات ، و اللغة المصرية القديمة برموزها هي مرحلة من مراحل كتابة هذه اللغة التي بقيت بالفاظها كما كانت منذ خلق الله آدم و علمه الاسماء كلها.

وإن كان بعض علماء اللغة يسمون اللغة المشتركة بين كثير من شعوب الشرق الاوسط باللغة السامية ، نسبة الى سام بن نوح ، فانني اذهب ابعد من ذلك لتسميتها باللغة الادمية ، نسبة الى آدم ، ناهيك عن القول ان الشعوب الارامية و العبرية و العربية هم في الاصل شعب واحد ، فكلمة ارام تصبح اراب ، بالابدال للفظي الجائز في اللغة ، كما ان ورود اسم مكة في القرآن الكريم باسم بكة لا يبعد عن مقارنتنا هذه ، فارام هو اراب ( عرب) و عبر ايضا عندما تتبدل مواضع الحروف ، و هذا ايضا جائز في اللغة ع ب ر – ع ر ب – ع ر م ( ارم ) .

فالعربية التي نعرفها على التحقيق تعود ايضا الى عصر ابراهيم الارامي ( العربي) ، يقول محمد (ص) (( اول من فتق لسانه بالعربية المتينة اسماعيل و هو ابن اربعة عشر سنة)) – اذا للعربية اطوار هي العربية القديمة ( منذ خلق آدم حتى اسماعيل- ويطلق عليها البعض اسم ارامية) و العربية المتينة ( منذ اسماعيل حتى رسالة محمد صلى الله عليه وسلم و يطلق عليها البعض اسم ارامية او عبرية ) ، والعربية المبينة و هي لغة القرآن الكريم ( منذ رسالة محمد الى قيام الساعة) ، وهذه العربية باطوارها الثلاث هي لغة كل البشر التي تفرع عنها جميع لغات العالم الذي نعرفه اليوم و التي بقيت كلماتها في مفرداته الى يومنا هذا .

ان تقاطع الكثير من الادلة التي تشير الى بداية تكون اللغة من ادلة علمية و دينية و منطقية تجعلنا ندرك ان لغة الانسان الاول ، كانت اللغة العربية ، و للوقوف على كامل هذه النظرية لا بد من مراجعة عدد من الكتب و المقالات التي كتبتها عن هذا الموضوع .

ايضا للمزيد من المعرفة عن مدى علاقة العربية باطوارها الثلاث بلغة مصر العربية القديمة اقترح عليكم زيارة موقع الدكتور اسامة و الوقوف على الالفاظ العربية في لغة مصر القديمة.


انتبه اننى اعرض الراى هنا للنقاش الهادف ولايعبر بالضرورة عن رايى الخاص ياكعبى فانتبه فانه مقال واننى ابحث مثلك تماما ولازلت ادرس واستفسر وهذا رابط الدكتور اخى الكعبى

http://www.ossama-alsaadawi.com/












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
آخر تعديل القعقاع بن عمرو التميمى يوم 29-May-2008 في 12:58 AM.
 القعقاع بن عمرو التميمى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 31-May-2008, 12:16 AM   رقم المشاركة : 43
الكعبي
مصري قديم



افتراضي

اخينا القعقاع

بارك الله فيك , انما نحن اخوة

و ليس بيننا ان شاء الله الا الاحترام و التقدير و المحبـــــــــــــــــــــــــــة







 الكعبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 31-May-2008, 07:45 PM   رقم المشاركة : 44
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى

 




افتراضي

ولك منى كل احترام وتقدير اخى الكعبى واعلم ان معلوماتك ممتازة ومشكور عليها بارك الله فيك













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 القعقاع بن عمرو التميمى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 31-May-2008, 07:49 PM   رقم المشاركة : 45
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

ماشاء الله هكذا هي المحبه في الله , والأدب الجم , احييكم إخوتي على خلقكم الرفيع , ويا ليت المناقشه تستمر لنستفيد منكم













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الفرعونية, انت, تتكلم

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 10:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع