« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اشتد البرد على اخواننا اللاجئين السوريين والندوة العالمية تستقبل التبرعات وتوصلها لهم (آخر رد :ساكتون)       :: البدوى يسهل سيطرة اللوبى اليهودى على الإعلام (آخر رد :أمان)       :: نساء مصر المملوكية من "المخدع" إلى "التسلطن" (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: تفكيك أيديولوجيا السلطة في "مولانا" لإبراهيم عيسى (آخر رد :أبو روعة)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 19-May-2008, 12:22 PM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي عروس النخيل.. دمياط.. أجمل مدن مصر وأقلها شهرة



تقع دمياط على الضفة الشرقية لفرع نهر النيل





القاهرة

مدينة دمياط هى عروس مدن النخيل فى مصر، وتقع على الضفة الشرقية لفرع نهر النيل وتعتبر عاصمة محافظة دمياط. ويفصلها شريط ضيق عن بحيرة المنزلة. وهى من أجمل مدن مصر ولكن اقلها شهرة عربيا ودولياً، وتتميز بسواحلها الطويلة المطلة على النهر والبحر وهوائها العذب وطقسها المعتدل الذى انعكس على تصرفات مواطنيها فأصبحوا من أنشط سكان مصر وأكثرهم جدية وإتقانا للعمل وأهدأ مزاجا وأكثرهم إنتاجا.

كما يوجد بها ميناء دمياط وهو من أهم و أشهر موانى مصر وأكثرها استقبالاً للسفن والبضائع الخارجية وبها مصيف رأس البر الذى يطل على مجمع البحرين العذب الفرات والملح الأجاج النيل والبحر المتوسط.

تتميز دمياط بكثرة مزارع الجوافة وخصوصا فى كفر البطيخ. وايضا أشجار النخيل التى تغطى الساحل من رأس البر شرقا وحتى جمصة غربا ومن البحر شمالا وحتى الطريق السريع وجنوب قرية الرياض جنوبا، باستثناء منطقة دمياط الجديدة. ويبلغ تعداد النخيل ما يزيد على المليون ونصف مليون نخلة. وقد صدرت دمياط 1,200,000 نخلة إلى عدة دول اهمها اليونان والصين.

يذكر بعض المؤرخين وعلماء الآثار أن الوجه البحرى كان مقسماً إلى 20 مقاطعة، كانت دمياط هى المقاطعة السابعة عشر واسمها المصرى القديم" تامحيت" أى بلد الشمال أو "تم أتي" بمعنى مدينه المياه أو مدينه مجرى الماء.
دخلت دمياط فى الحكم الإغريقى ضمن المدن المصرية وذلك منذ أن فتح الإسكندر الأكبر مصر عام 332 ق.م وأعقبه فى حكمها البطالمة إلى أن احتلتها الدولة الرومانية عام 30 ق.م، وقد زادت العلاقات التجارية والثقافية بين دمياط والشعب اليونانى حيث نزح عدد كبير من العلماء والكتاب والسائحين الذين اهتموا بدراسة التاريخ المصرى والآثار والعادات والتقاليد وظلت تحت الحكم الإغريقى لمده ثلاثة قرون وأطلق عليها "تاميا تس".

وكانت دمياط حقلا يمد الروم والبيزنطيين بالغلال والكتان وسائر الحاصلات الزراعية وتم زيادة الضرائب على السكان مما زاد السخط على الرومان وجعل الثورات تشتعل ضدهم. ولما دخلت المسيحية مصر انتشرت الكنائس فى دمياط وخاصة فى عهد الإمبراطور قسطنطين عام 325 م وكانت أسقفية كبيرة لها أسقف يمثلها فى المؤتمرات الدينية العالمية، وتحول تامياتس إلى "تاميات" ويقال معناها بالمصرية القديمة الأرض الشمالية التى تنبت الكتان.

أصبحت مصر قبيل منتصف القرن السابع الميلادى ولاية عربية خاضعة للحكم العربى ودخل الإسلام إليها، ولقد قام المقداد بن الأسود من قبل جيوش عمرو بن العاص بفتح دمياط حيث سيطير العرب على منافذ النيل على البحر المتوسط عام 642 ميلاديا. بدأت دمياط تتقرب إلى العرب المهاجرين إليها من شبه الجزيرة العربية ورجال الجيش الفاتح، وأطلق العرب على الوجه البحرى اسم "أسفل الأرض" ثم عربوا الكثير من أسماء المدن فسارت "تاميات.. دمياط".

وبدأ أهل دمياط يدخلون فى الإسلام وأخذ سكانها يتعلمون اللغة العربية، ولما قدم المسلمون إلى أرض مصر كان على دمياط رجل، من أخوال المقوقس، يقال له: الهاموك، فلما افتتح عمرو بن العاص مصر امتنع الهاموك بدمياط، واستعدّ للحرب، فأنفذ إليه عمرو بن العاص المقداد بن الأسود، فى طائفة من المسلمين، فحاربهم الهاموك وقتل ابنه فى الحرب، فعاد إلى دمياط، وجمع إليه أصحابه، فاستشارهم فى أمره، وكان عنده حكيم قد حضر الشورى، فقال: أيها الملك إنّ جوهر العقل لا قيمة له، وما استغنى به أحد إلا هداه إلى سبيل الفوز والنجاة من الهلاك، وهؤلاء العرب من بدء أمرهم، لم تُردّ لهم راية، وقد فتحوا البلاد، وأذلوا العباد، وما لأحدٍ عليهم قدرة، ولسنا بأشدّ من جيوش الشام، ولا أعز ولا أمنع، وإنّ القوم قد أيدوا بالنصر والظفر والرأي، أن تعقد مع القلوم صلحاً ننال به الأمن وحقن الدماء وصيانة الحرم، فما أنت بأكثر رجالاً من المقوقس. فلم يعبأ الهاموك بقوله، وغضب منه، فقتله، وكان له ابن عارف عاقل، وله دار ملاصقة للسور، فخرج إلى المسلمين فى الليل، ودلهم على عورات البلد، فاستولى المسلمون عليها، وتمكنوا منها، وبرز الهاموك للحرب، فلم يشعر بالمسلمين إلا وهم يكبرون على سور البلد، وقد ملكوه، فعندما رأى شطا بن الهاموك المسلمين فوق السور، لحق بالمسلمين، ومعه عدّة من أصحابه، ففت ذلك فى عضد أبيه، واستأمن للمقداد، فتسلم المسلمون دمياط، واستخلف المقداد عليها، وسير بخبر الفتح، إلى عمرو بن العاص، وخرج شطا، وقد أسلم إلى البرلس والدميرة وأشموم طناح، فحشد أهل تلك النواحي، وقدم بهم مدد للمسلمين، وعوناً لهم على عدوّهم، وسار بهم مع المسلمين لفتح تنيس، فبرز لأهلها، وقاتلهم قتالاً شديداً، حتى قتل فى المعركة شهيداً بعدما أنكى فيهم، وقتل منهم، فحمل من المعركة، ودفن فى مكانه المعروف به، خارج دمياط، وكان قتله فى ليلة الجمعة النصف من شعبان، فلذلك صارت هذه الليلة من كل سنة، موسماً يجتمع الناس فيها من النواحي، عند شطا، ويحيونها، وهم على ذلك إلى اليوم، وما زالت دمياط بيد المسلمين إلى أن نزل عليها الروم فى سنة تسعين من الهجرة، فأسروا خالد بن كيسان، وكان على البحر هناك وسيروه إلى ملك الروم، فأنفذه إلى أمير المؤمنين، الوليد بن عبد الملك من أجل الهدنة التى كانت بينه وبين الروم وشهدت المدينة انصهار كل العناصر فى بوتقة واحدة من حيث النظم الاجتماعية والعادات والعلوم والفنون.
وبعد أن دخل الإسلام مصر تعرضت دمياط لغارتين من غارات الروم الأولى عام 709 ميلاديا والثانية عام 728 ميلاديا، ولكن باءت هاتان الغارتان بالفشل، كما كان التعسف من قبل الولاة الذين أرسلهم الخلفاء إلى مصر سببا لاندلاع أول ثورة عام 726 ميلاديا والتى كان أشدها من بلبيس إلى دمياط.

فى عام 1170 ميلاديا وصل الفرنجة دمياط خلال الحملات الصليبية الأولى حاصروا المدينة براً وبحراً وأرسل صلاح الدين الأيوبى إليها الجند عن طريق النيل وأمدهم بالسلاح والذخيرة والمال. كما خرج نور الدين من دمشق لقتال الصليبين الذين اضطروا للرحيل بعد أن غرق لهم عدد من المراكب وتفشى بينهم المرض.

فى 30 مايو-أيار 1218 ميلاديا وصلت طلائع الحملة الصليبية الثانية بقيادة جان دى برين أمام دمياط واستطاعت الحملة الاستيلاء عليها ونجحوا لمدة 16 شهر، وبعد أن تم الاستيلاء على دمياط وتحصينها تقدموا لمنازلة جيش الملك الكامل الذى تجمع أمام المنصورة وكان يفصل بين الجيشين فرع دمياط وبحر أشمون، وقطع الملك الكامل الطريق بين الفرنجة ودمياط. وشيد تحصينات قوية عليا لنيل جنوب دمياط، وطلب الفرنجة الصلح على أن يخرجوا من دمياط والبلاد كلها.. ورحل الفرنجة إلى بلادهم ودخل الملك الكامل دمياط وأرسلت البشائر بتحرير دمياط إلى جميع الدول الإسلامية.

وعاود الصليبيون مرة أخرى غزو مصر عن طريق دمياط على رأس حملة بقيادة لويس التاسع مللك فرنسا وصلت شواطئ دمياط فى 4 يونيو-حزيران 1249م. وضرب شعب دمياط أروع الأمثلة للبطولة والتضحية فى مقاومة الحملة الصليبية حتى توالت الهزائم على جيوش الفرنجة من هزيمتهم فى فارسكور إلى هزيمتهم فى المنصورة وأسر لويس التاسع ملك فرنسا وتم سجنه فى دار بن لقمان بالمنصورة وفدى نفسه ورجاله بمبلغ 400 ألف جنيه مقابل الجلاء عن دمياط . ولقد تم الجلاء فى يوم8 مايو 1250م وأصبح هذا اليوم عيداً قومياً للمحافظة.

كانت دمياط يوم أن تولى محمد على حكم مصر عام 1805م، كانت دمياط أهم الثغور المصرية وأعظمها تجارة وبلغ تعداد سكانها 30 ألف، وكانت المستودع الكبير للأصناف الأرز وأنشئت الترع والجسور، وكما أنشئ مصنع الغزل والنسيج وزار محمد على دمياط عام 1818م. وفى ظل الثورة العرابية وبعد مظاهرة عابدين وتأليف شريف باشا الوزارة الجديدة حاول أن يبعد زعماء الثورة العرابية عن العاصمة فكانت دمياط من نصيب عبد العال حلمى والذى ظل واليا على دمياط طوال الثورة العرابية.

كان الاحتلال الإنجليزى لا يزال جاثما على البلاد فى بداية القرن العشرين ودمياط تسير رويدا فى موكب الحضارة الحديثة وكانت نتيجة زيادة المساحات المنزرعة قطناً أن تم حفر الرياح التوفيقي. كما كان لتوقف التجارة وتعطيل الملاحة نتيجة نشوب الحرب العالمية الأولى وانقطاع الموارد من الأثاث والأحذية الأوربية أن نشطت مصانع دمياط اليدوية وأتقنت صناعتها وتم فى عام 1920م إنشاء أول مصنع للحرير. دخلت دمياط فى عداد المديريات عام 1954م وأصبحت محافظة بعد قيام ثورة يوليو-تموز.

ومن أهم المزارات التاريخية بدمياط: جامع عمرو بن العاص، وجامع المعيني، جامع الحديدي، وجامع البحر، ومسجد المتبولي، وكنيسة مارى جورج، وكنيسة العذراء، وكنيسة الأرثوذكس الرومانية، وبحـيرة المنزلة.
تقوم دمياط بتصميم و صناعة الأثاث المنزلى من الأخشاب. تباع هذه المنتجات ليس فقط داخل جمهورية مصر العربية لكن أيضا للدول العربية والأوروبية. تتميز هذه الصناعة بالمتانة والجودة. تتم صناعة الأثاث فى الورش الصغيرة ثم يتم بعد ذلك ارسالها للمعارض التى تقوم بعرضها للجمهور أو للتجار لتصديرها خارج البلاد. كما توجد بها مصانع كبيرة لتصنيع الأثاث بأحدث وسائل التكنولوجيا وبأحدث المعدات حتى أصبح لهذه المصانع إسما كبيرا فى الأسواق العالمية لصناعة الأثاث.













التوقيع

آخر تعديل النسر يوم 17-Jun-2010 في 01:31 PM.
 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-May-2008, 09:50 PM   رقم المشاركة : 2
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

للرفع













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أجمل, أين, مصر, النديم, د

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي الانتقال إلى العرض العادي
العرض المتطور العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 07:17 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع