« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: بطاقتك الشخصية...عرف عنها (آخر رد :والعشق أندلس)       :: أدولف إيخمان من هو (آخر رد :والعشق أندلس)       :: بحث جيني عن علاقه العرب ببعض و اليهود وسيدنا ابراهيم (آخر رد :زمــــان)       :: الندوة العالمية للشباب الإسلامي تستقبل التبرعات لإخواننا في بورما سواءا زكاة أو صدقات (آخر رد :ساكتون)       :: نسب الكلدان و السريان و الاكراد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :عاد إرم)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: فلسطين ................نداء (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: كتاب طبائع الاستبداد و مصارع الإستعباد ...... للكواكبي (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 20-May-2008, 02:39 PM   رقم المشاركة : 1
انا الثالث
مصري قديم
 
الصورة الرمزية انا الثالث

 




افتراضي اشهر اللوحات في التاريخ

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اود ان اقدم لكم هذا الموضوع الذي اتمنى ان ينال اعجابكم
وهو عن اشهر اللوحات التي رسمت في التاريخ
ونرجو منكم المشاركة
وسأبدأ بأشهر لوحة وهي لوحة الجيوكندا



رسمها ( ليوناردو دا فنتشي ) .
(1452 - 1519 م)
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

يعد من أشهر فناني النهضة الإيطاليين على الإطلاق وهو مشهور كرسام، نحات، معماري، وعالم. كانت مكتشفاته وفنونه نتيجة شغفه الدائم للمعرفة والبحث العملي، له آثار عديدة على مدراس الفن بإيطاليا امتد لأكثر من قرن بعد وفاته وإن أبحاثه العلمية خاصة في مجال علم التشريح البصريات وعلم الحركة والماء حاضرة ضمن العديد من اختراعات عصرنا الحالي. وقيل عنه إن ريشته لم تكن لتعبر عما يدور بذهنه من أفكار وثابة حتى قال عنه ب. كاستيلون: "من الطريف جدا أن الرسام الأول في العالم كان يكره الفن، وقد انصرف إلى دراسة الفلسفة، ومن هذه الفلسفة تكونت لديه أغرب المفاهيم، وأحدث التصورات، ولكنه لم يعرف أن يعبر عنها في صوره ورسومه .

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

*******
*******
*******


قصة ( الموناليزا أو الجيوكاندا ) .




يوناردو دا فنشي بدأ برسم اللوحة في عام 1503 م، وانتهى منها بعد ذلك بثلاث أو أربع أعوام. ويقال أنها لسيدة إيطالية تدعى ليزا كانت زوجة للتاجر الفلورنسي فرانسيسكو جيوكوندو صديق دافنشى والذي طلب منه رسم اللوحة لزوجته. ولكن السيدة ليزا لم تحبّ زوجها هذا, والذي كان متزوجا من اثنتين قبلها، لأن الرجل الذى أحبته تُوفى.
أهم ما يميز لوحة الموناليزا هو نظرة عينيها والابتسامة الغامضة التى قيل إن دا فنشي كان يستأجر مهرجا لكى يجعل الموناليزا تحافظ على تلك الابتسامة طوال الفترة التى يرسمها فيها. ومن العجيب أن فرانشيسكو زوج الموناليزا لم يقبل استلام اللوحة من دافنشي.
جلب ليوناردو الصورة إلى فرنسا عام 1516 م واشتريت من قبل ملك فرنسا فرنسيس الأول. وضعت الصورة اولآ في قصر شاتوفونتابلو ثم نقلت إلى قصر فرساي, بعد الثورة الفرنسية علقها نابليون الأول بغرفة نومه, واللوحة تعرض حاليا في متحف اللوفر في باريس فرنسا.


متحف اللوفر مكان وجود اللوحة حالياً

*******
*******
*******


حادث سرقة أشهر لوحة في التاريخ .وفي عام 1911 م استطاع شاب فرنسى يدعى بيروجى كان يقوم بترميم بعض اطارات الصور بالمتحف أن يسرق الموناليزا و يخفيها لديه. و بعد عامين، أى في عام 1913 م، باعها لفنان إيطالي هو ألفريدو جيري الذي ما أن رآها وتأكد أنها موناليزا دا فنشي الأصلية حتى أبلغ السلطات الإيطالية التي قبضت على اللص وأودعت اللوحة في متحف بوفير جاليرى. فرح الإيطاليون كثيرا بذلك ولكن لمّا علمت فرنسا بالأمر دارت مفاوضات عبر القنوات الدبلوماسية بينها وبين إيطاليا، وكادت العلاقات تنقطع لولا أن فرنسا استطاعت أن تُرغم إيطاليا على إعادة اللوحة لها ومعها السارق. وكان يوم محاكمة بيروجي يوما مشهودا، حيث تسابق كبار المحامين بباريس للدفاع عنه. و قد ذكر بيروجي في معرض الدفاع عن نفسه أن الدافع على سرقة الموناليزا هو أنه كان يحب فتاة تدعى " ماتيلدا حبًا شديدًا, لكنها توفيت بعد معرفة قصيرة بينهما, و عندما شاهد الموناليزا باللوفر وجد فيها ماتيلدا حبيبته, فقرر سرقتها. وقد صدر الحكم عليه بالسجن لمدة عام واحد فقط.*******
*******
*******
مع تحياتي انا الثالث







 انا الثالث غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-May-2008, 04:13 PM   رقم المشاركة : 2
تاريخ6
مصري قديم
 

 




(iconid:37)

بارك الله فيك













التوقيع

لولا التاريخ لما عاش الانسان

 تاريخ6 غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-May-2008, 09:35 PM   رقم المشاركة : 3
شهر زاد
راشدي
 
الصورة الرمزية شهر زاد

 




افتراضي

موضوع جميل أنا الثالث

نتابع معك













التوقيع

 شهر زاد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-May-2008, 09:50 PM   رقم المشاركة : 4
الغطريف الأزدي
مصري قديم



افتراضي

سلمت يمينك على الموضوع القيم
وكما يبدو فلك ميول فنيه وربما عن دراسة
ولذا فدعني استغل الفرصة واسالك

على اي اساس تقيم اللوحات للوناردو وبيكاسو وغوخ ورسترنت وغيرهم بهذه الارقام الفلكية؟؟؟
مع انه من الممكن تقليدها بدقة عالية
وهي ليست بهذا الجمال والفتنة....
فماهي مقاييس التقييم بعيدا عن شهرة الفنان وتاريخية اللوحة وتاريخية راسمها







 الغطريف الأزدي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-May-2008, 12:07 AM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية زهرة الهيدرانجيا

 




افتراضي

بارك الله فيك













التوقيع

فواعجبًا لأمة لها تاريخ عريق مشرف تخاصمه ولا تستفيد منه، وتعتبره ماضيًا زال وتراثًا باليًا"
"إن الذين يقرءون التاريخ ولا يتعلمون منه أناس فقدوا الإحساس بالحياة، وإنهم اختاروا الموت هربًا من محاسبة النفس أو صحوة الضمير والحس'
أرنولد توينبي
 زهرة الهيدرانجيا غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-May-2008, 01:21 PM   رقم المشاركة : 6
انا الثالث
مصري قديم
 
الصورة الرمزية انا الثالث

 




افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الغطريف الأزدي مشاهدة المشاركة
   سلمت يمينك على الموضوع القيم
وكما يبدو فلك ميول فنيه وربما عن دراسة
ولذا فدعني استغل الفرصة واسالك

على اي اساس تقيم اللوحات للوناردو وبيكاسو وغوخ ورسترنت وغيرهم بهذه الارقام الفلكية؟؟؟
مع انه من الممكن تقليدها بدقة عالية
وهي ليست بهذا الجمال والفتنة....
فماهي مقاييس التقييم بعيدا عن شهرة الفنان وتاريخية اللوحة وتاريخية راسمها





نشكرك على هذا الاهتمام الكبير بهذا الموضوع واما عن الرد على سؤالك فان الاسباب التي ذكرتها عن سبب تقييم هذه اللوحات بتلك الاسعار الفلكية هي من اهم الاسباب وخاصة تاريخية اللوحة فقصة رسم اللوحة هي التي تجعل النقاد يهتمون كثيرا بها اضف الي ذلك الابداع في اللوحة نفسها وان كان البعض يستطيع تقليدها فانه لا يستطيع ان يطابقها بالاصل فلوحة مثل لوحة الجيوكندا قد حيرت النقاد وعلماء النفس في تشخيص الحالة النفسية لصاحبة اللوحة وهذه النظرة الحزينة المختلطة بابتسامة خفيفة التى تظهر علي وجهها حتى جعلت البعض يشبهها بالمرأة الوالدة التى اختلطت بها مشاعر الالم مع فرحتها بطفلها ولكن هذه اللوحة رسمت في اربع سنوات ومن المستحيل انها كانت تلد في كل مرة تذهب فيها اليه
ايضا فان الاستخدام الماهر للالوان من قبل الفنان دافنشي قدجعل الصورة تظهر _عندما تبتعد منها_وكأنها مجسدة وليست مرسومة وهي قدرة هائلة علي توزيع الالوان

وقس على ذلك كافة اللوحات الاخرى


انا الثالث












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

من كان له عينان للنظر فلينظر
 انا الثالث غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-May-2008, 02:14 PM   رقم المشاركة : 7
انا الثالث
مصري قديم
 
الصورة الرمزية انا الثالث

 




افتراضي

اشكر جميع المشتركين والان مع اللوحة الثانية لنفس الفنان دافنشي وهي لوحة العشاء الاخير
لوحة العشاء الاخير

كانت باكورة أعمله وأخذت منه جهد جبار وهي عبارة عن لوحة زيتية جداريه في حجرة طعام دير القديسة ماريا ديليه غراتسيه ميلانو (Maria delle Grazie).

للأسف فإن استخدامه التجريبي للزيت على الجص الجاف الذي كان تقنياً غير ثابت أدى إلى سرعة دمار اللوحة وبحلول سنة 1500 بدأت اللوحة فعلا بالإهتلاك والتلف.

جرت محاولات خلال سنة 1726 لإعادتها إلى وضعها الأصلي إلا أنها باءت بالفشل.

سنة 1977 جرت محاولات جادة باستخدام آخر ماتوصل إليه العلم والحاسب آنذاك لإيقاف تدهور اللوحة وبنجاح تم استعادة معظم تفاصيل اللوحة بالرغم من أن السطح الخارجي كان قد بلي وزال.

خلال إقامته الطويلة في ميلانو قام ليوناردو برسم العديد من اللوحات إلا أن أغلبهم فقد أو ضاع كما قام بإنشاء تصاميم لمسارح وتصاميم معمارية ونماذج لقبة كاتدرائية ميلانو.


شفرة دا فنشي تفضح اسرار لوحة "العشاء الاخير"!
حاولت المرشدة السياحية التي رافقت السائحين الى غرفة الطعام السابقة للرهبان التى تضم تحفة ليوناردو دافينشى الشهيرة "العشاء الأخير" دون جدوى إثارة اهتمام جمهورها بتاريخ اللوحة أو جمالياتها.

كانت تعلم ان الأسئلة المتعلقة بوجود الكأس المقدسة أو غيابها فى العمل الفنى أو ما اذا كان الحواري الجالس الى يمين المسيح ذكرا أم أنثى سترد لا محالة الواحد تلو الآخر.

قال المترجم الدنمركي المولد هان مونك للمرشدة عقب انتهاء شرحها للوحة التى يبلغ طولها تسعة أمتار والتى اشتهرت بالأثر الواقعى الذى تحدثه فى النفس والاستخدام المبتكر للمنظور "بالطبع.. تعلمين الان أن هناك شفرة دافيشني."

وهزت المرشدة ليديا سانفيتو رأسها بتوجس. لم تسمع المرشدة التى تبلغ من العمر 34 عاما حديثا الا عن رواية "شفرة دافنشي" بعد أن نشرها المؤلف الامريكى دان براون فى مارس اذار 2003. وكان الاهتمام أولا من قارئين أمريكيين ثم من ايطاليين وجنسيات أخرى ابتداء من أواخر العام الماضى بعد نشر ترجمات بلغات أخرى فى جميع أنحاء العالم.

قالت سانفيتو عن الزائرين الفضوليين "انهم يعذبونني... لم أفاجأ من الامريكيين.. ولكن الذى أذهلنى بالفعل أن الايطاليين يطرحون أيضا مثل هذه الاسئلة بالرغم من تقاليدهم الكاثوليكية الراسخة."

قلة ممن يشاهدون اللوحة التى تعود الى 500 عام مضت هم الذين لم يسمعوا عن هذا الكتاب. ويقر كثير من الزائرين حاليا بأن ما جاء فى الرواية من حكايات مثيرة عن قساوسة يحيكون المؤامرات وجمعيات سرية ورموز وثنية هو السبب الرئيسى لزيارتهم كنيسة سانتا ماريا ديل جراتسى الواقعة فى أحد شوارع ميلانو العاصمة التجارية الايطالية وهو شارع كان سيسوده الهدوء لولا زيارات السائحين.

ظلت دائما لوحة "العشاء الاخير" نقطة جذب رئيسية فى مدينة ميلانو التى تنزوى ثروتها الفنية بجانب ثروات مدن مثل روما والبندقية وفلورنسا. وحتى فى أغسطس اب عندما يغادر السائحون الذين يقضون العطلات ميلانو لتصبح شبه مهجورة يظل هذا الميدان الصغير أمام الكنيسة يعج بالحركة.

وضعت لافتة "التذاكر نفدت" على باب مكتب التذاكر بالرغم من أن السماح بالدخول لمشاهدة اللوحة لا يتم الا بالحجز فقط منذ فترة طويلة. ولا يسمح الا بدخول 25 شخصا فى المرة الواحدة لمشاهدة العمل الفنى الذى كانت ألوانه زاهية والذى استغرق ليوناردو فى رسمه أربع سنوات. وبدأت ألوان اللوحة تبهت بعد 20 عاما فتلت ذلك سلسلة طويلة من المحاولات لاصلاحها وترميمها.

وتحملت اللوحة أشكالا عديدة من المعاملة المهينة ابتداء من توسيع الباب فى الجدار الذى رسمت عليه مما أدى الى محو قدم المسيح الى قصف فى عام 1943 تسبب فى هدم أحد جدران غرفة الطعام ولكن نجت منه تحفة دافنشى بأعجوبة. قال جوسيبى نابوليون المدير المسؤول عن اللوحة الذى عينته الدولة "شهد المتحف اهتماما متجددا من الناس الذين جاءوا لرؤية هذه التحفة الفنية بعد أن حقق الكتاب شهرة واسعة."

وأضاف "للعمل عند لوحة العشاء الاخير وشرحها للزائرين أصبحت قراءة الكتاب مطلوبة من جانب كل العاملين تقريبا... أصبحوا أكثر من أى وقت مضى يسألون أى الشخصيات تمثل يوحنا ويسألون عن شكل الحرف "V" الذى تشكل بين جسمه وجسم المسيح."

ويزعم الكتاب أن الحوارى ذا الشكل الانثوى المجاور للمسيح ليس يوحنا بل مريم المجدلية التى يقول انها كانت زوجة المسيح سرا وأم ابنه وان شكل حرف "V" هو رمز للكأس المقدسة.. أو الانثى المقدسة.

ويعتبر كتاب "شفرة دافينشي" بحثا حديثا فى الكأس المقدسة التى يقال ان المسيح وحوارييه شربوا منها فى العشاء الاخير. ويقول الكتاب ان الكأس ومريم المجدلية شيء واحد.

ويصور براون "العشاء الاخير" وكذلك صورة "الموناليزا" وغيرها من أعمال ليوناردو دافينشى الشهيرة على أنها حافلة بالرموز التى يستخدمها أبطاله فى الكشف عن حقيقة الكأس المقدسة.

واللوحة الموجودة فى ميلانو واحدة من عدد من المواقع السياحية على مستوى العالم استفادت من الرواية منها متحف اللوفر فى باريس حيث تطرح الاسئلة باستمرار أيضا عن الرواية. ونظمت شركات جولات سياحية خاصة للمعجبين بليوناردو دافينشي. تقول سانفيتو أمام مجموعة من طلبة من جنوب افريقيا "ان يوحنا يشبه النساء نوعا ما" مشيرة الى وجود كثير من الشبان ذوى الملامح الانثوية فى الاعمال الفنية التى تعود الى عصر النهضة. وأضافت "كان شابا".

ولكن هذا لا يثبط المعجبين بالكتاب الذى باع أكثر من عشرة ملايين نسخة فى كل أنحاء العالم. قالت فيكتوريا سينتون "15 عاما" من جوهانسبرج "أعتقد أن الكتاب يمكن تصديقه بصورة كبيرة... حاولنا أن نسأل المرشدة عن الكأس المقدسة ولكنها لم تفهم شيئا مما قلناه."

ويشكك اخرون فيما يقوله الكتاب ولكنهم لم يفقدوا فضولهم. قال جون "30 عاما" وهو أمريكى يعمل فى المبيعات ولم يقرأ الرواية فحسب بل أيضا بحثا فى تحليلها يحمل اسم فك الشفرة "أتطلع للوحة وأرى يوحنا... أنا لا أصدق ما قيل... الخيال يمنح أى مؤلف قدرا كبيرا من الحرية لاعادة كتابة التاريخ."


سر جديد في لوحة العشاء الاخير


قال خبير كمبيوتر إيطالي أنه اكتشف سراً جديداً في لوحة «العشاء الأخير» التي رسمها ليوناردو دافنشي في القرن الخامس عشر.

ووجد بيتشي سلافيسا (36 سنة) صورتين خفيتين، لسيدة تحمل طفلاً ولأحد فرسان الهيكل، بين الشخصيات المرسومة في لوحة دافنشي، لا يمكن رؤيتها إلا باستعمال إنارة خاصة. وقال: «لاحظت في البداية أثراً خفيفاً كأنه ظل، عند رؤيتي اللوحة منشورة في إحدى المجلات، فطبعت الصورة وسحبتها على أوراق شفافة، ثم دققت فيها مستعملاً تقنيات الكمبيوتر، فاكتشفت شخصيات إضافية لا تظهر للمتفرج العادي».

ومن المتوقع أن يعيد هذا الاكتشاف النقاش الحاد الذي حفزته سابقاً رواية دان براون «شيفرة دافنشي»، حول الأسرار المخفية في لوحة «العشاء الأخير».

مع تحيات انا الثالث













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

من كان له عينان للنظر فلينظر
 انا الثالث غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-May-2008, 02:43 PM   رقم المشاركة : 8
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

حلّ لغز ابتسامة «الموناليزا»





برلين ـ سيلفيا ويستول:

يعتقد أكاديميون ألمان انهم حلوا اللغز الذى يعود لقرون بشأن هوية "موناليزا" فى اللوحة الشهيرة لليوناردو دافنشي.

ويرجح منذ فترة طويلة ان صاحبة الوجه المرسوم فى اللوحة التى تعود للقرن السادس عشر هى ليزا غيراردينى زوجة فرانشيسكو ديل جيوكوندو التاجر الثرى فى فلورنسا.

لكن المؤرخين الفنيين كثيرا ما تساءلوا ما اذا كانت المرأة المبتسمة فى اللوحة هى فى الواقع عشيقة دافنشى أو والدته أو الفنان نفسه.

والآن يقول خبراء فى مكتبة جامعة هايدلبرج إن ملاحظات دونّها صاحب كتاب دون عناية على هوامش كتابه فى أكتوبر ـ تشرين الأول 1503 تؤكد بصورة قاطعة أن ليزا ديل جيوكوندو هى حقا الموديل التى يظهر وجهها فى واحدة من أشهر لوحات البورتريه فى العالم.

وقالت المكتبة فى بيان إن "كل الشكوك بشأن هوية موناليزا بددها اكتشاف الدكتور ارمين شليشتر" خبير المخطوطات.

وذكرت المكتبة انه حتى هذا الاكتشاف لم تكن تتوفر سوى "أدلة واهية" من وثائق ترجع للقرن السادس عشر، وأضافت أن "هذا أفسح مجالا واسعا للتأويلات وتم اقتراح العديد من الشخصيات المختلفة".

وسجل الملاحظات اجوستينو فسبوتشى المسؤول بمدينة فلورنسا والذى كان من معارف دافنشى فى كتاب يضم مجموعة رسائل كتبها الخطيب الرومانى شيشرو.

وقارنت الملاحظات بين ليوناردو والفنان اليونانى القديم ابلليس وذكرت أنه كان يرسم ثلاث لوحات انذاك احداها صورة ليزا ديل جيوكوندو.

ويقول خبراء فى الفن كانوا قد أرجعوا اللوحة من قبل الى ذلك الزمن إن اكتشاف هايدلبرج يمثل تقدما كبيرا وان الملاحظات التى عثر عليها هى أقدم وثيقة تربط بين اللوحة وبين زوجة التاجر الثري.


وقال فرانك تسولنر المؤرخ الفنى بجامعة لايبزيج للاذاعة الالمانية "لا يوجد أساس لاى شكوك لا تزال قائمة بشأن احتمال أن تكون هذه امرأة أخرى".

وأضاف "بوسع المرء حتى أن يقول ان الكتب التى وضعت بشأن كل هذا فى السنوات القليلة الماضية كانت غير ضرورية.. لو كنا نعلم".

وقالت المكتبة إن أول ربط بين المرأة واللوحة كان فى حوالى عام 1550 بواسطة المسؤول الايطالى جورجيو فاسارى لكنها أضافت انه ظلت هناك شكوك بشأن مصداقية فاسارى وانه قال هذه التعليقات بعد خمسة عقود من رسم اللوحة.

وقالت متحدثة باسم هايدلبرج إن الملاحظات اكتشفت فعليا فى المكتبة قبل ما يزيد على عامين على يدى شلتشتر.

وقالت انه بالرغم من طبع الاكتشاف فى الكتالوج العام للمكتبة فلم يحظ بشهرة واسعة ولم يلق اهتماما يذكر حتى قرر إذاعى ألمانى اجراء تسجيل فى المكتبة.

وتعرف اللوحة المعروضة فى متحف اللوفر بباريس كذلك باسم "لا جيوكوندا" وتعنى بالايطالية المرأة السعيدة أو المبتهجة وهو اسم يشير أيضا إلى لقب المرأة "المرسومة فى اللوحة" بعد زواجها.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Jun-2008, 06:00 PM   رقم المشاركة : 9
انا الثالث
مصري قديم
 
الصورة الرمزية انا الثالث

 




افتراضي



نوم العقل يوقظ الوحوش

وُلِدَ الفنان الإسباني فرانسيسكو دي غويا سنة 1746 و توفي سنة 1828





لهذه اللوحة قصة تستحق الوقوف أمامها ..
فهي واحدة من مجموعة من اللوحات للفنان غويا .. و عددها 48 .. و تُسمّى هذه المجموعة " النزوات " Los Caprichose .. و التي تحمل كلّها نفس الطابع التنديدي لكلّ ما يقيّد حرية الإنسان و يضطهد وجوده ..

تتسم هذه المجموعة بالسخرية الناقدة للسلطات الدينية و السياسية ..
و لهذا كانت لوحاته ممنوعة .. و لم يتمّ عرضها و نشرها إلاّ بعد وفاته.

تمّ إنجاز هذه اللوحة " نوم العقل يوقظ الوحوش " في سنة 1799
و نلاحظ فيها رجلاً نائماً على طاولة .. و قد أنحى القلم عنه .. و خلف الرجل .. مجموعة من الطيور الأسطورية الضخمة .. تصفّق بجناحيها و تصيح بقوة .. و نلاحظ أيضاً .. وجود وحشان غريبا الهيئة .. أحدهما رابص على ظهر الرجل .. و الأخر قابع أمامه يقذفه بنظرات شرسة ..

يتضح في هذه اللوحة .. فكر غويا الحرّ و المتمرّد على القيود .. و الذي كان يحترم العقل و يؤمن بحرّية الفكر .. و يدعو لرفض الجهل و الخرافات ..
تقول الكتابة التي في مقدمة الطاولة :
" إذا نامَ العقلُ .. استيقظت الوحوش "

@

إلى اللقاء مع لوحات أخرى


انا الثالث












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

من كان له عينان للنظر فلينظر
 انا الثالث غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-May-2011, 10:01 AM   رقم المشاركة : 10
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: اشهر اللوحات في التاريخ

رفات سيدة ايطالية مدفونة في فلورنسا قد يحل لغز "الموناليزا‎"





فلورنسا- بدأ باحثون رحلة بحث عن رفات المرأة التي ربما استلهم الفنان الايطالي ليوناردو دا فنشي منها لوحته موناليزا وذلك على أمل فك لغز أربك مؤرخي الفنون لما يزيد على خمسة عقود.

وزار فريق من الخبراء مزود بجهاز مسح خاص هذا الاسبوع ديرا متهدما في فلورنسا حيث يعتقدون أن جثة المرأة التي رسمها دا فينشي في القرن السادس عشر دفنت هناك.

ويقول مؤرخورن فنيون ايطاليون ان موناليزا الحقيقية تدعى ليزا غرارديني وكانت زوجة تاجر حرير ثري من فلورنسا اسمه فرنسيسكو ديل جيوكوندو يعتقد أنه هو من أمر برسم اللوحة على الرغم من أنه لا يوجد دليل قاطع على ذلك.

ويقول الباحثون انهم اذا نجحوا في العثور على جمجمتها سيتمكنون من اعادة بناء وجهها ومقارنته باللوحة.

وقد حيرت الشخصية الحقيقية لموناليزا وابتسامتها الغامضة عشاق الفن حول العالم.

وطبقا لمتحف اللوفر في باريس حيث تعرض اللوحة فإنها رسمت على الارجح في فلورنسا بين عامي 1503 و1506 وربما طلب رسمها للاحتفال بواحدة من مناسبتين.. اما عندما اشترت غرارديني وزوجها تاجر الحرير بيتهما او عندما انجبت ابنهما الثاني.

وربما يكمن السبيل لحل اللغز في دير سان اورسولا وهو بناء لم يتبق منه سوى اطلال في فلورنسا.

ويقوم العلماء باستخدام جهاز مسح يمكنه رصد المواد المدفونة بمسح أرضية كنيسة الدير الصغيرة لتحديد المناطق التي يمكن لهم بدء الحفر بها للوصول الى رفات غرارديني.

وقال سيلفانو فينسيتي رئيس اللجنة الوطنية للترويج للتراث التاريخ والثقافي " لدينا وثيقة تؤكد دفن غرارديني في عام 1542 في الدير".

ويقول الباحثون ان غرارديني قضت السنوات الاخيرة من حياتها في الدير ترعاها بنتاها وكانتا راهبتين ودفنت هناك.

ومن غير الواضح كم من الوقت سيتطلب مشروع البحث عن رفات غرارديني قبل الوصول الى نتيجة لكن بعضا من ذريتها اعربوا عن تشككهم.

وقالت احداهم وهي الممثلة والكاتبة نتاليا ستروزي "دعوها ترقد بسلام. ماذا يمكن أن يغيره ايجاد رفاتها في روعة لوحة ليوناردو. النظر الى عظامها يبدوا دربا من تدنيس المقدسات بالنسبة لي." "رويترز"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-May-2011, 09:43 AM   رقم المشاركة : 11
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: اشهر اللوحات في التاريخ

-5-2011 15:35:31


أثريون إيطاليون يعثرون على جمجمة قد تكون لـ"الموناليزا"




فلورنسا – العرب أونلاين: قام علماء اثار إيطاليون بفتتح أول قبر في الدير السابق لسانت أورسولا في مدينة فلورنسا شمال البلاد.

يعتقد العلماء أن جسد ليزا غيرارديني، صاحبة اللوحة الشهيرة التي تعد أحد الأسرار الكبيرة في عالم الفن مدفون تحت الدير، ويأملون,ون في العثور على عظام جمجمتها، من أجل إعادة بناء صورة عن شكل وجهها.

وقد كشفت الحفائر الاربعاء عن جمجمة، ويعتقد علماء الآثار أن القبر يحتوي على هيكل عظمي سليم تقريبا لكن ليس من الممكن بعد التأكد من جنس الشخص الذي دفن تحت أرضية الكنيسة.

وصرح سيلفانو فينشيتي مدير المشروع المدعوم من اللجنة لوطنية لتعزيز التراث الثقافية والتاريخي والبيئي أنه "في المساء مع إكتشاف عظام جديدة من الحوض يمكن تحديد ان كانت الجمجمة لرجل او إمرأة" اما لتحديد ان كان الهيكل يعود لـ ليزا غيرارديني "فيجب أن تنتظر الفحوص المعملية التي يمكن أن تقول كلمة أخيرة وسيتم ارسال العظام إلى إدارة حفظ التراث الثقافي والبيئي، بجامعة بولونيا"، وفق قوله

هذا ويعتبر افتتاح المقبرة هو جزء من البحث عما تبقى من ليزا غيرارديني النموذج الذي استخدم فى لوحة ليوناردو دافنشي الشهيرة الموناليزا الموجودة في متحف اللوفر ويجري البحث من قبل اللجنة الوطنية لتعزيز التعاون التاريخية والثقافية والبيئية مع مقاطعة أريتسو. وسيتم تنسيق أعمال الحفر من قبل هيئة الرقابة الأثرية بتوسكانا. "آكي"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Jun-2011, 11:18 AM   رقم المشاركة : 12
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: اشهر اللوحات في التاريخ

14-6-2011 15:29:46
"مشاهد من مصر" ضم مقتنيات المستشرق الفرنسي بريس دافين
"مشاهد من مصر" في متحف اللوفر




باريس –العرب أونلاين: استضاف متحف اللوفر الشهير بباريس معرضا عن مصر بعنوان "مشاهد من مصر" ضم مقتنيات المستشرق الفرنسي بريس دافين الذي أطلق على نفسه اسم "إدريس أفندي" بعد أن ارتدى الملابس العربية وانصهر داخل المجتمع المصري لمدة 20 عاما معظمها في الفترة من 1827 إلى 1860.

ويضم المعرض مقتنيات ثمينة من كتاب "ورقة بردي بريس" الذي يحمل اسم المستشرق ويعد بمثابة واحد من أطول الكتب القديمة في العالم إن لم يكن أطولها على الإطلاق.

ويتضمن هذا الكتاب البالغ طوله 7 أمتار من ورق البردي الذي يعود تاريخه إلى 2000 عام قبل الميلاد العديد من فنون قيادة الشعوب لاسيما تلك النصيحة التي تطالب الحاكم بالحصول على رضا شعبه عند اتخاذ القرارات من خلال تقديم حلول تتوائم مع أوضاع المحكومين حتى يتقبلوا هذه القرارات بصدر رحب.

ولا يكتفي المعرض بما يخص التاريخ الفرعوني مثل صور "تحتمس الثالث" لكنه يضم أيضا مشاهد عن مصر الحديثة التي بناها محمد علي.. إلى جانب العديد من الوثائق واللوحات المرسومة بالألوان المائية والصور الفوتوغرافية لاسيما عن نظام الري في مصر وحياة الفلاحين بما فيها من بؤس وشقاء ومحاولات محمد علي الحثيثة للنهوض بالزراعة المصرية. –وكالات-













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Nov-2011, 01:10 PM   رقم المشاركة : 13
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: اشهر اللوحات في التاريخ

ثماني ساعات من الانتظار لرؤية "السيدة وحيوان القاقم" لدا فنشي





برلين-العرب أونلاين: انتظر هواة الرسم ثماني ساعات الاثنين لرؤية لوحة "السيدة وحيوان القاقم" لليوناردو دا فنشي في اليوم الأخير من عرضها في برلين.

واصطفت الحشود أمام متحف "بود ميوزيم" منذ الفجر. وقال أحد موظفي المتحف أن "أول الواصلين هي امرأة أتت بين الساعة الرابعة والخامسة فجرا. وقد يقف الوافدون في الطابور حتى منتصف الليل أحيانا".

وبعد برلين، ستعرض اللوحة في متحف "ناشونال غاليري" في لندن في إطار معرض كبير مخصص لليوناردو دا فنشي يفتح أبوابه في التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر.

وتعتبر لوحة "السيدة وحيوان القاقم" واحدة من اللوحات الأربع المشهورة لليوناردو دافنشي التي رسم فيها بورتريهات نساء، إلى جانب لوحات "موناليزا" و"جينيفرا دي بنشي" و"لا بيل فيرونيير".

وبعدما عرضت اللوحة في مدريد في الربيع الماضي، تم نقلها إلى معرض "وجوه عصر النهضة، روائع فن رسم الوجوه الايطالي" الذي يستمر حتى 20 تشرين الثاني/نوفمبر في برلين.

واستقطب المعرض 175 ألف زائر منذ 25 آب/أغسطس. وعلى الرغم من أن عدد الزائرين كان هائلا الاثنين إلا أنه من الطبيعي الانتظار ست ساعات قبل التمكن من الدخول. ويسمح بدخول 300 شخص فقط إلى المعرض دفعة واحدة.

وفي ربيع العام 2012، سستعود اللوحة إلى كراكوف "جنوب بولندا" ولن تغادر بولندا طوال عشر سنوات.

ويعتقد أن اللوحة المرسومة على الخشب تمثل سيسيليا غاليراني عشيقة لودوفيك سفورتساالذي كان دوق ميلانو وهي ملك لمتحف أمراء تشارتوريسكي في كراكوف. "ا ف ب"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Mar-2012, 02:58 PM   رقم المشاركة : 14
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: اشهر اللوحات في التاريخ

13

هناك خلاف حول تقييم نتائج الأبحاث
باحثون في إيطاليا "وجدوا آثار أعمال لدافينشي" خلف لوحة في فلورنسا




روما- قال باحثون في إيطاليا إنهم وجدوا آثارا خلف لوحات فنية في مدينة فلورنسا توحي باحتمال أن تكون تلك اللوحات قد أنجزت فوق أعمال للفنان ليوناردو دافينشي.

وقد وجد مسبار دقيق أدخل في ثقوب حفرت في لوحة الفنان جورجيو فاساري التي تحمل عنوان "معركة مارتشانو" اصباغا سوداء استخدمها دافينشي في لوحته "الموناليزا"، حسب ما أكد الباحثون.

وقال رئيس فريق الباحثين، موريسيو سيراتشيني، "ما عثرنا عليه مهم جدا"
لكن مؤرخين قالوا في مؤتمر صحفي عقد في مدينة فلورنسا إن الأبحاث ليست شاملة، وإن هناك حاجة لتحليلات كيماوية إضافية.

وقال سيراتشيني الذي يعمل في جامعة سان دييغو في كاليفورنيا انه بالرغم من أن الأبحاث لا تزال في مراحلها الأولية "إلا أن ما توصلنا إليه يثبت أننا نبحث في المكان الصحيح"".

ووجد المسبار أيضا دهانات حمراء وأصباغا بنية على حائط مخفي.

وأثارت هذه الأبحاث الجدل، حيث طالب بعض الخبراء بإيقافها لأن الحفر "يتلف لوحة فاساري"، حسب رأيهم.

وقال توماسو مونتاناري، وهو خبير في تاريخ الفنون تزعم المعارضة لأعمال البحث إنه لا يعتبر مصدر الاكتشافات المشار اليها ذا مصداقية.

وشكك في أهمية القول ان الدهانات التي عثر عليها مصدرها أعمال دافنشي، وقال ان كل الدهانات التي تعود الى عصر النهضة متشابهة، وإن ما عثر عليه قد يكون أي عمل من ذلك العصر.

وقال ان هناك حاجة لفريق "غير منحاز" لديه المعرفة العلمية الكافية لتقييم الاكتشافات.

ويعتقد سيراتشيني أن فاساري رسم لوحته فوق لوحة لم ينته منها دافينشي عنوانها "معركة أنغياري".

ويعتقد أن دافينشي بدأ العمل على لوحته التي يعتبرها البعض أجمل ما رسم عام 1504 لكنه لم ينجزها لأنه واجه مشاكل متعلقة بتقنيات الألوان الزيتية التي كان يجربها، ثم جرى ترميم الغرفة ليرسم فاساري لوحته على أحد جدرانها عام 1563.

ويعتقد سيراتشيني أن فاساري لم يكن يريد إتلاف لوحة دافينشي بل غطاها بحائط رسم لوحته عليه.

ويدعم نظريته العثور على جندي في لوحة فاساري يحمل راية صغيرة كتب عليها "من يبحث يجد".












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2012, 11:49 AM   رقم المشاركة : 15
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: اشهر اللوحات في التاريخ


متحف "اللوفر" في العاصمة الفرنسية باريس
"اللوفر" الفرنسي يعرض كنوز الفنون الإسلامية




باريس- يفتتح متحف "اللوفر" في العاصمة الفرنسية باريس صالات عرض جديدة مخصصة لعرض كنوز ونفائس الأعمال الفنية الإسلامية يوم 22 سبتمبر القادم.

وتعد الصالات الأكبر من نوعها في فرنسا وأحد أكبر وأهم صالات العرض العالمية التي تضم مجموعات نادرة وحصرية من الأعمال والروائع الإسلامية ويشكل افتتاحها لحظة مميزة في تاريخ المتحف وحدثا معماريا الأول من نوعه منذ افتتاح الهرم الزجاجي الذي بناه المهندس المعماري " أي. إم. بيه " في العام 1989.

ويقدم المتحف للزوار فرصة فريدة للإطلاع على حوالي ألفين و/500/ قطعة وعمل فني تمتد على مساحة ثلاثة آلاف متر مربع ويعرض معظمها للمرة الأولى أمام الجمهور.

وتم انتقاء القطع الفنية والأعمال الإسلامية التي ستعرض من ضمن تشكيلة واسعة من الممتلكات الفنية للمتحف والتي تضم حوالي /15/ ألف قطعة ومجموعة تضم ثلاثة آلاف و /400/ قطعة تمت إعارتها بشكل دائم من مجموعة "متحف الفنون الزخرفية ".

وتشمل القطع الفنية المعروضة أعمالا وروائع فنية من مختلف أنحاء العالم الإسلامي المتعدد الثقافات بدءا من إسبانيا وصولا إلى الهند لتجسد الفترة ما بين القرنين السابع والتاسع عشر.

من ناحية أخرى يستضيف متحف اللوفر بمناسبة افتتاح المعرض الجديد يوم 29 سبتمبر القادم وحتى ربيع عام 2013 فعاليات " مهرجان الفنون الإسلامية المعاصرة " .

ويقدم المتحف طوال العام برنامجا غنيا بالفعاليات العامة بعنوان " بطاقات بيضاء " ليشكل منبرا لمناقشة المواضيع الثقافية والفنون الإسلامية بمشاركة فنانين دوليين معاصرين من مختلف الاختصاصات.

وام












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اللوحات, التاريخ, اشهر

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 07:15 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع