« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: لله ما أعطى ولله ما أخذ (آخر رد :اسد الرافدين)       :: أين أنتم يا مشرفون (آخر رد :اسد الرافدين)       :: مشاهدة مباراة الزمالك و بتروجيت 9-5-2013 بث مباشر اونلاين (آخر رد :زوهره نجد)       :: تعليم اللغة الانجليزية للمبتدئين English courses for you beginner (آخر رد :زوهره نجد)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: اتفاقية سايكس بيكو 1916 (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: طريق الإستقرار في ليبيا (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ القديم




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 23-May-2008, 12:52 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي إعادة بناء سفينة فى سوريا تكريماً للحضارة الفينيقية

اقتباس:


تعد الأبجدية من أعظم ما قدمته الحضارة الفينيقية للبشرية




دمشق ـ وكالات:

تكريماً للحضارة الفينيقية، ولأصحاب أول أبجدية فى التاريخ، وأول وأشهر أمة بحرية فى العالم القديم، أُعلن فى العاصمة السورية دمشق عن مشروع لبناء نسخة طبق الأصل عن سفينة فينيقية باستخدام وسائل ومواد بناء فينيقية تقليدية، تنطلق بعد عدة أسابيع من جزيرة أرواد السورية لتقوم بجولة إلى البحر الأحمر فرأس الرجاء الصالح مروراً بمضيق جبل طارق قبل أن تعود إلى مسقط رأسها على الساحل السورى

والسفينة "فينيقيا" المنسوخة التى يبلغ طولها 21.5 م، وارتفاعها 17 م، يجرى بناؤها حالياً فى جزيرة أرواد الفينيقية القديمة قبالة الساحل السوري، من المقرر أن تُنجز خلال الأسابيع القادمة، وتبدأ رحلتها البحرية فى آب/ أغسطس المقبل بقيادة المغامر فيليب بيل، الذى سيرافقه نحو 20 بحاراً من جنسيات مختلفة، لتدور حول السواحل الإفريقية قاطعة آلاف الأميال خلال عدة أشهر

وتبدأ رحلة السفينة رحلتها باتجاه قناة السويس نزولاً إلى الساحل الشرقى لإفريقيا لتدور حول رأس الرجاء الصالح فالساحل الغربى لإفريقيا قبل أن تعود إلى البحر المتوسط فى أيار/ مايو من العام القادم

والمشروع الذى تقوم به بعثة خاصة من البحارة المتمرسين، بدعم من الجمعية الجغرافية الملكية "البريطانية"، والمتحف البريطاني، وترعاه أيضاً الأمانة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية لعام 2008، يشارك فيه عدد من الجغرافيين والمؤرخين وعلماء الآثار من شتى أنحاء العالم

ويقول فيليب بيل "Philip Beale" قائد البعثة "إن هذا المشروع هو إعادة إحياء للتاريخ، وسيشارك فيه أطفال من إفريقيا، أوربا، والشرق الأوسط، وسيستطيع الناس فى معظم أنحاء العالم متابعة تقدم هذه الرحلة، فى الوقت الذى نتعرف فيه الكثير عن الفينيقيين وعن حسهم الاستكشافى المدهش".

ويدعو بيل الناس فى الشرق الأوسط وإفريقيا إلى المشاركة فى هذه الرحلة، ويقول
"ستكون هذه تجربة رائعة، وما نريده هو تشجيع الناس على أن يكونوا جزءاً منها، خاصة أننا لا نطلب أن يكون لدى الجميع خبرة عالية فى الإبحار".

و"فينيقيا" هى مشروع لبناء نسخة عن أول سفينة بحرية فينيقية دارت حول القارة الإفريقية، باستخدام وسائل ومواد بناء فينيقية تقليدية.

وتم وضع مواصفات التصميم بالاستناد إلى أدلة تم جمعها من حطام سفن فينيقية، والتى يعتقد أن البحارين الفينيقيين قاموا بها عام 600 ق.م. وهى ضمن مشروع وثائقى ثقافي، حيث سيتم توثيق الرحلة لاستخدامها فى المستقبل فى المدارس والمتاحف والبرامج الوثائقية

وبعد انتهاء الرحلة ستنقل السفينة إلى بريطانيا فى صيف عام 2009، لتكون السفينة قد قطعت فى رحلاتها ما يقارب 17 ألف ميل خلال عشرة أشهر، لتأخذ لها مكاناً فى المعرض البريطانى كرمز للثقافة الفينيقية.

ويشار إلى أن الحضارة الفينيقية امتدت إلى أصقاع الأرض لأنها أول أمة بحرية فى التاريخ.

واحتل الفينيقيون منطقة بلاد الشام الواقعة بين البحر المتوسط وبلاد الرافدين، وسيطرت على جزر المتوسط ومنها الساحل السوري، واستمرت حضارتهم لنحو ألف عام.

وتعد الأبجدية من أعظم ما قدمته الحضارة الفينيقية للبشرية حيث ابتكرت الكتابة عام 1100 قبل الميلاد.












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-May-2008, 12:44 PM   رقم المشاركة : 2
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

سفينة فينيقية تطوف افريقيا وترسو فى المتحف البريطاني




اقتباس:
غسان ابراهيم*

يبنى شباب سوريون سفينة الأجداد الفينيقيين فى جزيرة أرواد السورية بتصميم مشابه لتلك الحقبة الزمنية. فالشكل والمتانة ستكون مماثلة لسفن الفينيقيين من خلال استخدام نفس تقنيات وطرق البناء مهتدين بما ورثه أهالى هذه الجزيرة.

وقد شهدت جزيرة أرواد بناء أقوى وأكبر الأساطيل التى أبحرت فى المتوسط وأول من طاف حول القارة الافريقية لتفرض سيطرتها على حوض المتوسط ناشرةً حضارتها وأسلوب حياتها بين الأمم التى استضافتها، ولتتعلم منهم بغرض تشييد أكبر الامبراطويات فى تلك الفترة التى تعود إلى 1200 قبل الميلاد حيث استطاع الفينيقيون الحفاظ على أمجادهم لمدة تجاوزت ألف سنة.

ويقدر المؤرخون المدة الزمنية التى استغرقتها الرحلة الأولى التى طافت حول القارة الأفريقية حوالى ثلاث سنوات من المخاطر واكتشاف المجاهيل باجتياز رأس الرجاء الصالح. أما اليوم فالسفينة التى تبنيها سواعد أحفاد الفينيقيين "تحت إشراف بناء السفن السورى خالد حمود" لا تهدف إلى اكتشاف المجهول بل إحياء تلك الفترة وتسليط الضوء على ما حققه الأجداد وما سطروه من انجازات للحضارة الانسانية.

ولضمان تشابه هذه السفينة مع مثيلاتها فى تلك الحقبة، يعتمد البناؤون لهذه السفينة على قراءة تاريخ الفينيقين والاطلاع على بقايا تلك السفن وما وجده باحثو التاريخ من الآثار بالاضافة إلى خبرة أبناء جزيرة أرواد.

ومن المتوقع الانتهاء من بناء هذه السفينة خلال عدة أسابيع حيث من المفترض أن تبحر فى الشهر الثامن من هذا العام قاطعة حوالى 17000 ميل خلال مدة سنة كاملة.

ويقدر مقاس السفينة بحوالى 70 قدما أى أن طولها سيبلغ 21 مترا وعرضها 5.75 مترا وارتفاعها من الوسط 2.5 مترا، وتستخدم فى صناعتها أخشاب من الصنوبر والحور والأسافين من خشب الزيتون.

وستحمل السفينة على متنها حوالى 20 بحارا من عدة دول عربية وأجنبية، وستبدأ الرحلة من جزيرة أرواد مبحرة عبر قناة السويس فى البحر الأحمر بشكل محاذى للشواطئ المصرية والسودانية واليمنية وعدة دول افريقية مثل كينيا وتنزانيا وجنوب افريقيا وغانا وموريتانيا والمغرب ومن ثم العودة الى المتوسط بشكل محاذ للشواطئ الجزائرية والتونسية والليبية لتعود وتستقر فى ميناء جزيرة أرواد فى منتصف العام المقبل قبل بدء الرحلة الثانية وتتوجه نحو بريطانيا لتعرض ضمن مهرجان فينيقى يستضيفه المتحف الوطنى البريطانى لمدة تمتد من 2009 إلى 2010، واختار منظمو المهرجان هذه السفينة لتكون أهم الأعمال المعروضة ورمزا لهذه المناسبة التى ستفتح أبوابها أمام زوار المتحف الذين سيتوافدون من أوروبا والعديد من الدول العربية.

وتدعم هذه الرحلة الجمعية الجغرافية البريطانية وخبراء المتحف البريطانى والعديد من الجغرافيين والمؤرخين وعلماء الآثار حول العالم.

وقد أقامت السفارة السورية فى لندن حفل استقبال أعلن خلاله الدكتور سامى الخيمى سفير الجمهورية العربية السورية عن هذا المشروع الفينيقى بحضور سفراء عدد من الدول العربية والأفريقية بالاضافة إلى أساتذة جامعات وخبراء فى علم الآثار وبحارة ومهتمين.

وأكد السفير السورى أهمية هذا المشروع وبعده الثقافى والحضارى الذى سيسلط الضوء على ما قدمه أجدادنا للحضارات التى أخذت من معين هذه المعرفة والانجازات وطورت فن بناء السفن وعلم الإبحار لاكتشاف المجهول بروح المغامرة ومواجهة المخاطر.

واعتبر السفير السورى هذه الرحلة ملحمة ثقافية ربطت سورية الفينيقية "لبنان وفلسطين وسورية" بأفريقيا وأوروبا وستستحضر هذه التجربة تاريخاً عريقاً يستحق ان يسلط عليه الضوء من خلال هذا المشروع, حيث سيتابعه العالم ليطلع على روح المغامرة والاكتشاف الذى تحلى به الفينيقيون.

وأكد مصدر إعلامى فى السفارة السورية أن هذا المشروع يتم بالتعاون والتنسيق مع الأمانة العامة لاحتفالية دمشق عاصمة الثقافة العربية 2008.

وقال الدكتور فيليب بيال المسؤول عن المشروع الفينيقى لهذه السفينة "ستحيى هذه الرحلة تاريخاً مضى عليه حوالى ثلاثة آلاف سنة، ونظراً لما ستحمله هذه السفنية من تجارب سيتم استضافة باحث مهتم بهذا الشأن ليقوم بتدوين مراحل الرحلة والخبرات التى يمكن جنيها من هذه الرحلة".

وأضاف المسؤول: "من خلال الاعتماد على ما سيسجله لنا هذا الباحث سنتمكن من استخدام هذه المعلومات فى تدريس المهتمين بتاريخ سفن الفينيقيين وعلم الابحار فى تلك الفترة".

وأكد فيليب بيال أن الابواب لا تزال مفتوحة أمام المترشحين الراغبين فى الانضمام إلى طاقم الابحار وستعطى الأولوية للمترشحين من الشرق الأوسط وأفريقيا، ولا تزال المناقشات مفتوحة حول إمكانية إعداد فيلم وثائقى حول الرحلة الفينيقية.

وقال فيليب بيال: "إن أحد التحديات التى ستواجهنا فى هذه الرحلة أننا سنحاول أن نجمع بين سفينة مبنية وفق الطراز الفينيقى مع استخدام تجهيزات حديثة من هذه الفترة الزمينة لضمان أمن الطاقم والسفينة، فالبحارة الفينيقيون اشتهروا بمهاراتهم وخبراتهم فى تحديد الاتجاه ورسم طرقهم البحرية بعناية ودقة، بينما هذه الرحلة ستعتمد على أحدث تقنيات الملاحة وتحديد الاتجاه وخط الرحلة بالاعتماد على تجهيزات مقدمة من شركة "Raymarine"".

وأضاف فيليب بيال: "وفى إطار الترويج لهذه الرحلة اعتمدنا تصميماً يوحى بهذه المهمة ونشرناه فى مطبوعاتنا وموقعنا على الانترنت لنجعلها متاحة لكل المهتمين بالاضافة للفت انتباه الجمهور الغربى إلى هذه الرحلة".
واعتبرت كلير ليفيزلى مديرة شركة "Circle" المسؤولة عن الترويج لهذا المشروع أن طاقم هذا المشروع يمتلكون مهارات عالية فى الإعداد لهذه المهمة الثقافية بالاضافة إلى بعدها التاريخية والمعرفي.

وقال مارتن داى مدير شركة "Global Freight Solutions" : "يسرنى أن نقدم كل الدعم لهذا المشروع بتزويد طاقم الابحار ببرامج تقنية لرسم خطوط الرحلة وتزويدهم بنظام إبحار يضمن لهم جدولة الرحلة زمنياً بشكل يسمح للطاقم المرور بمراحل الرحلة وفق التوقيت المحدد فيحول دون تأخر هذه الرحلة عن وجهتها النهائية".

وعلق تشارلز رامزير مدير شركة "Southampton Calor": "سندعم هذه الرحلة بتزويد طاقمها باحتياجاتهم من تجهيزات الطاقة والخدمات ليكون لنا دور فى انجاح هذه المهمة ذات الابعاد المتعددة".

وقال مارك هاريمان مدير شركة "Viking": "كى نضمن سلامة طاقم الرحلة سنقدم لهم كل متطلبات الأمن والسلامة وتجهيزات وملابس الابحار والنجاة فى حال الطوارئ".

وعن البعد الثقافى والتعليمى لهذه الرحلة، أكد جونثن تاب خبير الآثار فى المتحف البريطانى أن هذه الرحلة ستخلق اهتماماً دولياً بتاريخ الفينيقيين، وستزيد من استيعاب المجتمعات الاوروبية بهذا الاسهام الحضاري.

ولقد استطاع الفينيقيون أن يبدعوا صناعة المعادن والحلى والصياغة ووضعوا الخطوط الأولية لنظريات علم الذرة بالإضافة إلى صناعة السفن. فكانت حضارتهم قائمة على التوسع السلمى والتبادلات التجارية من خلال الابحار والملاحة حيث كانوا أول من أبحر فى مجاهيل البحار اذ كانت الملاحة قبل ذلك حكراً على الفراعنة الذين اقتصروا على الملاحة النهرية فقط.

ومن أهم اسهاماتهم للحضارة الانسانية هو اختراع أبجديتنا الحديثة المؤلفة من اثنين وعشرين حرفا، حيث اُعتُبر هذا الاختراع الأكثر غرابة من العقل الالكتروني، وبنوا المدن الفخمة والمعابد وعبدوا الشمس والأنوثة الكونية المتجسدة فى عشتار.
وكانت لهم انجازات فى علم الفلك فعرفت النجمة القطبية فى العصور القديمة باسم النجمة الفينيقية، كما اشتهروا برُقيّ نسجهم من خيوط القطن والصوف فتهافت نبلاء الشرق على أقمشتهم الراقية.

احتكر الفينيقيون الفلزات الضرورية لصنع النحاس، أما القصدير فقد استخرجوه من البحار الباردة، كما سعوا إلى تأمين الحديد من أسبانيا جنوبى غربى سردينيا.
وقد نسب الإغريق اختراع الأرجوان إلى الفينيقيين الذين بحثوا عن أصداف الموريكس من أجل إقامة المصابغ للون الأرجوان.

وشهدت صناعة الملابس نهضة حقيقية، حيث لبس الكهان وخدام القداس أرواباً طويلة فى المعابد الفينيقية، وتعتبر القبعة العالية أول من نشرها الفينيقيون حيث يوجد مثله الآن لدى البطاركة والبابا.

وابتكر الفينيقيون صناعة الحفر تحت البحر بالقرب من الشواطئ حيث استخرجوا المياه العذبة من تحت سطح البحر بواسطة أجراس برونز مربوطة بأنابيب من النحاس اللين المغلف والمعزول بالزفت .

وكان المؤرخون القدامى يسمونهم بالكنعانيين، أما الإغريق فسموهم الفينيقيين وتعنى بلغتهم "الناس الحمر".

ونظرا لكون أراضى الفينيقيين "فى أول نشأتهم" غير صالحة للزراعة نتيجة لتضاريسها الجبلية، وجه الفينيقيون وجههم نحو البحر، غير أن المياه التى يعيشون على سواحلها لم تكن هادئة، وكان عليهم أن يعتمدوا على قواربهم البدائية للخروج فى رحلات بحرية تجريبية واستكشافية فى أعالى البحار.

هذه الظروف دفعتهم إلى تطوير وتحسين قواربهم ليصبحوا بمرور الوقت من أكثر البحارة خبرة فى تلك الأيام. وقد وفر خشب الأرز وخشب الزيتون للفينيقيين الأخشاب المناسبة لبناء قوارب بحرية صلبة كما أن وفرته فى المنطقة أيضاً جعلته مادة للتصدير للبلاد الأخرى.

وقد أقاموا الموانئ فى مدنهم الساحلية لينطلقوا بسفنهم إلى كل مكان يجدون فيه تجارة مربحة.

لقد استطاعوا أن يحولوا هذه المدن إلى مراكز تجارية للعالم كله تأتيها البضائع من كل أرجائه ومنها تشحن البضائع الخام والمصنعة. وهيمنوا على التجارة فى قبرص وكريت وبقية جزر بحر إيجه إضافة لموانئ البحر الأسود وسردينيا ومرسيليا وكورنول وقرطاجة.

كما وضعوا حاميات عسكرية لهم فى مالطا وصقلية وكورسيكا. وكانت إفريقيا مصدر الذهب وريش النعام فيما يشترون من الهند العاج والتوابل والمنتجات القطنية. وكانت الجزيرة العربية مصدر البخور والتوابل الغالية والعطور. كما كانوا يشترون من سوريا أفضل أنواع الخمور التى يعرفها العالم. أما اليونان فكانت مصدر تجارتهم بالأوانى المعدنية الثمينة والمزينة بالزجاج التى كانوا يستوردونها منها.

كما أسسوا أكبر شبكة تجارية عرفتها الانسانية فى تلك الحقبة ليقوموا بدور الوسيط الذى يوفر لكل منطقة احتياجاتها مما لا تنتجه بغرض تحقيق ربح تجارى وفرض سيطرتها على أكبر قدر ممكن من المدن بطريقة تجارية سلمية بعيدة عن القوة والاحتلال. وتتمتع جزيرة أرواد بموقع استراتيجى ممتاز وبحجم صغير، وهى ذات مرفأ مزدوج. وكان مصدر غناها وقوتها قائماً على استفادتها من غابات الجبال القريبة وغنى المنطقة التابعة لها، وهذا ماجعلها تملك منذ القدم وحتى العهد الرومانى أسطولاً هاماً قوياً لذلك كانت السفينة الرمز الأكثر رواجاً يصب على نقودها فالمراكب أمنت لهذه الجزيرة حرية الملاحة وسمحت لتجارها بالربح وأدت إلى ازدهارها..

وتدل التماثيل التى نحتت فى مقدمة السفن الحربية وكذلك على العملة الفضية التى تعود إلى ماقبل فترة الاسكندر ان قوة اقتصاد تلك الامبراطوية نابعة من سفنها وابحار شعبها فى عرض البحار وان سفنها الحربية كانت لحماية تجارتها لا لفرض قوتها العسكرية على الامم الاخرى. لذلك تشابهت التماثيل المنحوتة على السفن والعملة المستخدمة فى تلك الفترة حيث كانت تلك التماثيل مأخوذة بصورة جانبية لرؤوس رجال ملتحين بعيون بارزة.

اقتباس:
* مدير تحرير "العرب الأسبوعي"
ghassan.ibrahim@yahoo.co.uk


اقتباس:
تعليق : أخشى ما أخشاه ان يكون هذا الموضوع إحياءا للنزعه الفنيقيه في الدول الإسلاميه - النسر













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-May-2008, 02:32 PM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي

معرض الصور الخاص بالمشروع :

http://www.damascus.org.sy/?m=339&id=113













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-May-2008, 08:18 PM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية أبو سليمان العسيلي

 




افتراضي

جزاكم الله خيراً على المقال الرائع

جزيرة أرواد .............. شئ مثل الخيال .................













التوقيع



دعواتكم لأهلنا في سورية

 أبو سليمان العسيلي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Oct-2008, 12:38 PM   رقم المشاركة : 5
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

اشكر مشاركاتكم القيمه













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 13-Nov-2008, 10:48 AM   رقم المشاركة : 6
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي

لبنان يكتشف آثارا للفينيقيين عمرها 2900 عام



بعض آثار الفينيقيين فى لبنان



بيروت – العرب اونلاين – وكالات:


اكتشف عملاء آثار لبنانيون وإسبان أوانى عمرها 2900 عام استخدمها الفينيقيون فى تخزين عظام موتاهم بعد إحراق جثثهم.

وقالوا إن أكثر من مئة جرة اكتشفت فى موقع فينيقى فى مدينة صور الساحلية الجنوبية. ومن المعروف أن الفينيقيين عاشوا بين عامى 1500 و300 قبل الميلاد. وكانوا موجودين فى المنطقة الساحلية التى صارت اليوم تابعة لسوريا.

وقال على بدوى عالم الآثار المسؤول عن الموقع الأثرى فى صور إن الجرار الكبيرة تشبه المقابر والجرار الصغيرة تركت فارغة ولكنها ترمز إلى أن الروح مخزنة فيها.

وينقب بدوى وفريق أسبانى من جامعة بومبيو فابرا فى برشلونة فى الموقع الفينيقى منذ أعوام. واكتشف الموقع فى عام 1997 ولكن علماء الآثار لم يتمكنوا إلا من حفر 50 مترا مربعا كل عام.

وقالت ماريا يوجينيا أوبيت التى تقود الفريق الإسبانى "هذه الاكتشافات تساعد الباحثين الذين يعملون فى المستعمرات الفينيقية السابقة فى إسبانيا وإيطاليا وتونس كى يتعرفوا على عدد كبير من العادات والتقاليد".

وأضافت أن الأمر يشتد إلحاحا "فى ضوء عدم وجود دراسات تذكر للفينيقيين فى الوطن الأم لبنان." وأوضحت أن الاكتشافات الجديدة تثبت أن الفينيقيين كانوا شعبا لديه رؤية للحياة بعد الموت.

وكانت آخر أعمال تنقيب أجريت فى عام 2005. فقد وقعت حرب بين إسرائيل وحزب الله تركزت فى جنوب لبنان كما أدى الوضع السياسى والأمنى المتوتر فى عام 2007 إلى وقف العمل فى الموقع حتى هذا العام.

واعتمدت الحضارة الفينيقية بشكل أساسى على الحياة البحرية وأنشأت مدنا مثل جبيل وصور وصيدا على الساحل اللبناني. ومن صور انطلق الفينيقيون متوسعين وشيدوا مستعمرات أخرى على ساحل المتوسط.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للحضارة, الفينيقية, بناء

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 11:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع