« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: للمساعدة في الابحاث التأريخية (آخر رد :قحطانية)       :: دراسة تقويمية للحالة اليمنية (آخر رد :هند)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: إيران: هل هي أخطر من إسرائيل؟ (آخر رد :النسر)       :: "كيمياء الثورة".. فسيفساء توثيقية من وحي اللحظات التاريخية (آخر رد :النسر)       :: أيام الشارقة التراثية: شمعة عاشرة وبعد... ؟! (آخر رد :النسر)       :: الجزائر ... من أحمد بن بلة وإلى عبد العزيز بوتفليقة (آخر رد :النسر)       :: طريق الإستقرار في ليبيا (آخر رد :النسر)       :: هواجس وأخبار خليجيه (آخر رد :النسر)       :: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية! (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 13-Sep-2008, 04:12 PM   رقم المشاركة : 1
عز المجاهيم
مصري قديم



افتراضي بنو الأعلم من بني عامر بن صعصعه ( بحث للأستاذ / فهيد عبدالله السبيعي )

بسم الله الرحمن الرحيم

سألني الشيخ / ناصر بن سعيد – شيخ قبيلة المراغين – هل يوجد في بني عامر بن صعصعة من يسمى أو يلقب ( بالأعلم )؟
فقلت : - نعم – الأعلم من عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة والأعلم جد جاهلي من خويلد بن عامر بن عقيل بن كعب(1 ) ومن سلالته شعراء وفرسان ومنهم في زعامة عقيل بن كعب ( عقال بن خويلد ).
ومن بني الأعلم ما يلي :
1- أبو حرب بن الأعلم ( 2) بن خويلد العقيلي – من شعراء عقيل وفرسانها في العصر الجاهلي وكان أخاه عقالاً رئيس بني عقيل – فكان يؤازر أخاه آنذاك وذلك في يوم ((النُّخَيلْ)) وقد أغارت مذحج بقيادة علقمة الجعفي ، ومعه زهير الجعفي على بني عقيل بن كعب وفي بني عقيل بطون من سليم يقال لهم بنو بجلة فأصاب سبياً وإبلاً كثيرة ثم انصرف راجعاً بما أصاب فأتبعه بنو كعب على رأس عقال بن خويلد بن عامر فجعل عقال يأخذ أبعار إبل الجعفيين فيبول عليها حتى ينديها ثم يلحق ببني كعب فيقول إيه فدىً لكم أبواي قد لحقتم القوم حتى وردوا عليهم (( النُّخَيْل )) في يوم قائظ ورأس زهير الجعفي في حجر جارية من سليم من بني بجلة سباها يومئذ وهي تفليه وهو متوسد قطيفة حمراء وهي تضفر سعفاته بهدب القطيفة ، فلم يشعروا إلا بالخيل فكان أول من لحق زُهير إبن النَّفاضة فضرب وجه زهير بقوسه حتى كسر أنفه ثم لحقه عقال بن خويلد فبعج بطنه فسال من بطنه بريرٌ وحلب ، والبرير: ثمر الآراك ، والحلب : لبن كان قد اصطبحه – فذلك يوم يقول فيه – أبو حرب بن الأعلم – أخو عقال بن خويلد :
والله لا أصطبح لبنا حتى آمن الصباح ....
وقد انتصروا على مذحج وأخذوا منهم ما سبق أن أُخذ وغيره وهذا ما افتخر به ابن الأعلم في قوله :

نحن الذين صبحوا الصباحا
نحن قتلنا الملك الجحجاحا
إلا دياراً أو دماً مفاحا
لا كذب اليوم ولا مزاحا
يوم النخيل غارة ملحاحا
ولم ندع السارح مراحا
نحن بنو خويلد صراحا

والأعلم أبو حرب له مكانه الذي لا يملؤه غيره في غارات قومه على أعدائهم وفي الدفاع عن القبيلة مما يدل على ذلك قول المتنكب السلمي قال :

ومنا أبو حرب ومنا مصرف
= ومنا عقال إذ وردنا إلى دهر
وقد أدرك أبو حرب الأعلم بعثة الرسول  ووفد عليه وله معه حديث يطول (3 ).

2- عقال (4 ) بن خويلد بن عامر بن عقيل أخو أبو حرب بن الأعلم من بني الأعلم ومر ذكره – وعقال هذا هو سيد عقيل بن كعب ومن رجالها المعدودين في الجاهلية والإسلام – فقد أثر في عصره في الجاهلية وذاعت شهرته – فقرواش بن حوط الضبي شاعر جاهلي لم يدرك الإسلام وهو القائل في عقال بن خويلد :

نبئت أن عقالاً ابن خويلد
= ينمي وعيدها إلىَّ وبينما

غُضَّا الوعيد فما أكون لموعدي
= بنعاف ذي غُذُمٍ وأن الأعْلَمَا

شم فوارع من هضاب يرمرما
= قنصاً ولا أكلاً له متخصَّما
وشجاعة عقال وصبره على الشدائد شهد له يوم (( النُّخّيل )) وسبق ذكره . وهو الذي نافر النابغة الجعدي بشأن موضوع – ابن المنتشر الباهلي الذي قتلته بني جعدة بن كعب وقد أدرك عقال بن خويلد وأخوه أبو حرب ابن الأعلم بعثة الرسول  .
فوفد الأخير أبو حرب بن الأعلم بن خويلد بن عامر بن عقيل فقرأ عليه رسول الله  القرآن وعرض عليه الإسلام فقال أبو حرب : " أما وأيم الله لقد لقيت الله أو لقيت من لقيه وإنك لتقولا قولاً لا نحسن مثله ولكني سأضرب بقداحي هذه على ما تدعوني إليه وعلى ديني الذي أنا عليه " وقد ضرب أبو حرب بقداحه فخرج سهم الكفر ثم ضرب بها مرة ثانية فخرج سهم الكفر ثم ضرب بها مرة ثالثة فخرج سهم الكفر فقال لرسول  أبى هذا إلا ما ترى ثم عاد أبو حرب بن الأعلم إلى بلاده وأخبر أخاه عقالاً بن خويلد برغبته في الإسلام حيث قال له : ( قلً خيسك هل لك في محمد بن عبدالله يدعو إلى دين الإسلام ويقرأ القرآن وقد أعطاني العقيق إن أنا أسلمت )

فقال له عقال : " أنا والله أخطك أكثر مما يخطك محمد ثم ركب فرسه وجرَّ رمحه على أسفل العقيق فأخذ أسفله وما فيه من عين ( 5) "
فآخر هذا النص ينص على تصرف زعماء بني عقيل بن كعب في العقيق وأنه لهم دون غيرهم . ثم عن عقالاً قدم إلى الرسول  في آخر وفد من وفود بني عقيل (6 ) فعرض عليه الرسول  الإسلام وجعل يقول له : " أتشهد أن محمد رسول الله ؟

فيقول : أشهد أن هبيرة بن النَّفَّاضة نعم الفارس يوم قرني لُبان ، ثم قال أتشهد أن محمد رسول الله ؟ قال أشهد أن الصريح تحت الرغوة ، ثم قال له الثالثة : أتشهد ؟ قال : فشهد وأسلم .

3- الشاعر - مُصَرِّف (7 ) بن الأعلم بن خويلد بن عوف بن عامر بن عقيل – جد الشاعر (( مزاحم العقيلي )) وسيأتي ذكره ، ومصرف شاعر جاهلي مقل ذكره المرزباني في معجم الشعراء وله أشعار في يوم (( فيف الريح )) وفي يوم (( النُّخَيْل )) ولكننا لم نحصل على شئ من شعره ومن قوله :

وأعفُ عن قذف العشيرة بالخنا
= وأصد ذا الضغن الألد فيضدع
4- الحارث (8 ) بن مصرف بن الأعلم بن خويلد بن عوف بن عامر بن عقيل – شاعر إسلامي مقل وهو والد ( مزاحم العقيلي ) وسيأتي ذكره ومن شعر الحارث :

أكويه إما أراد الكي معترضا
= كي المطنى من النحز الطني الطحلا

5- مزاحم (9 ) بن الحارث بن مصرف بن الأعلم بن خويلد بن عوف بن عامر بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة بدوي شاعر فصيح إسلامي صاحب قصيد ورجز كان في زمن جرير والفرزدق وكان جرير يصفه ويقرضه ويقدمه .
قال عبد الملك بن مروان لجرير : يا أبا حزرة هل تحب أن يكون لك شيء من شعر غيرك ؟
قال : لا ما أحب ذلك إلا أن غلاما ينزل الروضات (10 ) من بلاد بني عقيل يقال له مزاحم العقيلي يقول حوشيا من الشعر لا يقدر أحد أن يقول مثله كنت أحب أن يكون لي بعض شعره مقايضة ببعض شعري للاستزادة انظر " الأغاني "

6- مطرف بن عبدالله بن الأعلم العقيلي – وهذا أدرك الإسلام ووفد على رسول الله  ضمن الوفد الأول لبني عقيل وبايعوا رسول الله  على ما ورائهم من قومهم (11 ) .

7- الطماح بن عامر بن الأعلم العقيلي وقد ذكر غارة بن همام العقيلي على حي خثعم قال :

وما هي إلا في إزار وعلقة
= مغار بن همام(12 ) على حي خثعما (13 )
8- خالد بن الأعلم العقيلي (14 ) : من مخضرم الجاهلية والإسلام – فارس وشاعر وقد عرف بالشجاعة ومن قول رجل من عقيل يمدح عامر بن عقيل :

يا عامر بن عقيل كيف يكفركم
= كعب ومنها إليكم ينتهي الشرف

أفنيتم الحر من سعد ببارقة
= يوم الغرابة ما في برقها خلف (15 )
الحكيمي من خويلد من بني عقيل (16 )

9- الحكمي من بني خويلد(17 ) : شاعر أموي مقل كان بينه وبين شبوح العقيلي مناقضات لم يصل إلينا منها إلا القليل وهذا القليل هو الذي أثبته أبو علي الهجري في كتابه " التعليقات والنوادر "

عجبت لمهد شعره حين شبه
تغنى مغن من حكيمة كاذب
فلو كنت حرا من صميم خويلد
وجدك لم تذكر كواعب أفريت
أتذكر عمرانا وتنسى عصابة

ينادون بالهدار عوف بن عامر
وهو بجبال القرد (18 ) عبر لهوبها
ومن شر أخلاق الرجال كذوبها
تحامي على الأحساب ممن ينوبها
على كرهنا منا ومنكم جيوبها
بفوهة الهدار شعبان ذيبها
بأسمائها لا بالكنى ما تجيبها (19 )

فقصيدة الحكمي التي يرد عليها شبوح في الأبيات السابقة لم يبقى منها إلا بيت واحد هو :

تبكي على عمران ثم يزيدها
= به حزنا إلا سوام يؤوبها

ووفاة الحكمي قد تكون في آخر العصر الأموي (20 )

وشبوح مولى المختار بن الخطاب الكليبي الخفاجي : أورد الهجري هذه الأبيات (21 ) :

نظرت ومن دوني شتير ومقلتي
= لأونس أظعانا بجو شتير

قواصد أطراف الستار لغائر
= يجم مرارا دمعها ويفيض

بدوًن لعيني والنهار غضيض
= بواكر يجدو سربهن قبيض

قال سربهن بفتح السين . الستار وغائر جبلان قرب سقمان من رنئه ( رنية ) وسقمان ماءه في هضب .
ونخلص – هنا – إلى أن بني الأعلم من خويلد بن عوف بن عامر بن عقيل بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة وقد استعرضنا عدد من شعرائهم ومشاهيرهم وكان لسادتهم التصرف في أرض العقيق (22 ) عقيق بني عقيل ( وادي الدواسر الآن ) وكان ذلك قبل زمن البعثة وفي زمن البعثة نرى قول أبو حرب بن الأعلم أثناء عودته من عند رسول الله  كما مر دون أن يسلم ولكن في نيته الإسلام فقال لأخيه عقال بن خويلد سيد عقيل ( قلً خَيسك هل لك في محمد بن عبدالله يدعو إلى دين الإسلام ويقرأ القرآن وقد أعطاني العقيق إن أنا أسلمت . فقال له عقال : (( أنا والله أخطك أكثر مما يخطك محمد ثم ركب فرسه وجر رمحه على أسفل العقيق فأخذ أسفله وما فيه من عين (23 ) )) فآخر هذا النص ينص على تصرف زعماء بني عقيل في العقيق وأنه لهم دون غيرهم .

ومن حديث رسول الله  لوفد عقيل الأول وهم كل من (( ربيع بن معاوية بن خفاجة بن عمرو بن عقيل ومطرف بن عبدالله وأنس بن قيس بن المنتفق )) وقد بايعوا وأسلموا وبايعوا على من وراءهم من قومهم فأعطاهم الرسول  العقيق – عقيق بني عقيل – وهي أرض فيها عيون ونخل وكتب لهم بذلك كتابا في أديم أحمر (( بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أعطى محمد رسول الله ربيعا ومطرفا وأنسا أعطاهم العقيق ما أقاموا الصلاة وأتوا الزكاة وسمعوا وأطاعوا ولم يعطهم حق لمسلم )) فهذا النص يسمي العقيق عقيق بنو عقيل وهذا يدل أنه عُرف باسمه في العصر الجاهلي والنص ( ولم يعطيهم حقا لمسلم ) ومعنى هذا أن العقيق (24 ) لبني عقيل وكتاب رسول الله  أثبت حقهم فيه .

وهؤلاء بنو الأعلم بن خويلد وقومهم من بني عوف بن عامر بن عقيل وقد اشتهر منهم عامر وإليهم ينسب الذين كان لهم شأن في البحرين في القرن السابع الهجري حيث حكمها عصفور وبنوه الذين ينتهي نسبهم في عامر بن عوف بن عقيل نص على ذلك ابن خلدون حيث قال : (( قال بن سعيد سألت أهل البحرين حين لقيتهم بالمدينة النبوية سنة إحدى وخمسين وستمائة عن البحرين فقالوا الملك فيها لبني عامر بن عوف بن عامر بن عقيل وبنو تغلب من جملة رعاياهم وبنو عصفور منهم أصحاب الإحساء . وعلى العموم فقد انتشرت فروع الأم بنو عامر بن صعصعة في وسط الجزيرة العربية وشرقها وكان من الفروع العامرية ومنها العقيلية والهلالية وغيرها ضمن بعض القبائل التي هي عماد الدولة القرمطية في البحرين ( المنطقة الشرقية ) الآن من أول قيام تلك الدولة سنة 278هـ /891م وحينما تخلوا عنها كان ذلك من أسباب انهيارها سنة 467 هـ /1074م ثم صارع بنو عامر الدولة العيونية التي قامت على أنقاض دولة القرامطة 467هـ/1074م وكان بنو عامر سبب انهيار الدولة العيونية ونجد ابن مقرب في آخر دولة العيونيين يذكر ذلك وبعد الدولة العيونية قامت دولة ( بنو عصفور العقيلية العامرية وبعدها الدولة الجبرية العقيلية العامرية ثم أيضا قيام دولة آل حميد من بني خالد الخالدية العقيلية العامرية الثالثة 977- 1208هـ /1569-1793م أ. هـ

من إعداد / فهيد بن عبد الله بن تركي السبيعي

في 21/5/1429 الموافق 26 مايو 2008م

الحواشي :

1- " التعليقات والنوادر " 4/1731 ، والأغاني " 5/1662 وفي ص 1672 من التعليقات والنوادر قال الأعلم في عقيل ينسب إلى الأعلم بن خويلد بن عوف بن عامر بن عقيل منهم مزاحم بن الحارث بن مطرف بن الأعلم العقيلي .

2- " النوادر في اللغة ص 239 ، ومعجم الشعراء بتصحيح كرنكوا 471 ، وكتاب شعراء عقيل وشعرهم في الجاهلية حتى آخر العصر الأموي للدكتور عبدالعزيز بن محمد الفيصل .

3- الطبقات الكبرى لأبن سعد 1/301 وشعراء عقيل وشعرهم ص 92 وص 232 . وكان وفد عقيل الأول على النبي ( ص ) كان من ربيع بن معاوية بن خفاجة بن عمرو بن عقيل ومطرف بن عبدالله وأنس بن قيس بن المتتفق فبايعوه وأسلموا و بايعوه على من وراءهم من قومهم فأعطاهم رسول الله ( ص ) العقيق عقيق بني عقيل وهي أرض فيها عيون ونخل وكتب لهم بذلك كتابا في أديم احمر باسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أعطى محمد رسول الله ربيعا ومطرفا وأنسا اعطاهم العقيق ما أقاموا الصلاة وأتوا الزكاة وسمعوا وأطاعوا ولم يعطهم حق لمسلم ) وهذا معناه أن العقيق ( وادي الدواسر حاليا ) انه لبني عقيل وكتاب رسول الله  يثبت حقهم .

4- " الأغاني " 5/ 1676 و " نهاية الإرب " 18/46 وقد مات عقال بن خويلد عند خطمى التي لا تزال تعرف وهي في الشرق من رنية . قبلة من روضات بني عقيل ( مجامع أودية رنية وبيشة )

5- " نهاية الإرب " 18/46 وشعراء عقيل وشعرهم ص 46 و ص92.

6- " الإصابة " 42/518 والطبقات الكبرى لأبن سعد 1/302 و "نهاية الإرب " 15/45 والعقيق هنا عقيق عقيل ( وادي الدواسر ) ومن المعلوم أن عقيق عقيل كان مركزا هاما من مراكز عقيل ابن كعب ومن بلادهم أودية بيشة وأودية رنية وأسافل تثليث وحتى بلاد الأفلاج التي تحلها أخوتهم منن بني كعب - كجعدة والحريش وقشير والعجلان وبني حبيب وتفيد المصادر أن بقايا عقيل بن كعب في كل البلدان المذكورة بعد هجرات فروعها العديدة خارج بلدانها المذكورة فالبقايا قد انضمت إلى القبائل القحطانية التي وقدت إليها في بلادها وأصبحت معدودة فيها ومنها من لا يزال يحمل مسمى فرعه الأول ولكنه منتميا لغيره إلى الفروع القحطانية اليوم انظر " التعليقات والنوادر ص 1665و 1701و1702و1765و 6719و 1810و 1811 و1819 . وكتاب نزرات في الأدب والتاريخ والأنساب ص 101 إلى ص 113 للعبادي .

7- مع الشعراء بتصحيح كرنكو 389 وشرحه شواهد المغني واللسان .

8- " الكنز اللغوي " 118و 119 واللسان ( نحز ) و ( طنا ) وشعراء عقيل ص 250 .

9- " الأغاني " ج 21 ص 7344 و 7350 وطبقات فحول الشعراء 2/ 769 وفهرست ابن خير الأشبيلي 397 . وشواهد المغني 2/970 والتعليقات والنوادر النسخة الهندية الورقة 219 .

10- الروضات – أو رياض بني عقيل قديما هي ما يعرف الآن باسم الفرشة وهي ملتقى وادي بيشة بوادي رنية في الشرق من مدينة رنية حاليا على بعد 18- 20 كيلا وكل ذلك من بلاد رنية ولمزاحم أشعارا ذكر فيها مواضع من رنية لا تزال تعرف بها حتى عهدنا الحاضر ومنها قصيدته التي بدأها بقوله :

أمن أجل دار بالأغر تأبدت
= من الحي واستفت عليها العواصف

وتبلغ 104 أبيات انظر التعليقات والنوادر 2/839 والأغر واد يصب على مخططات مدينة رنية من الشمال الغربي ومن مسمى هذا الوادي جرى اسم نادي رنية الرياضي باسم ( نادي الأغر) انظر كتاب محافظة رنية للمؤلف 146 ط أولى 1428هـ مطابع سفير – الرياض .

11- " الطبقات الكبرى " لأبن سعد 1/301 و " الإصابة " 4/518 .

12- ابن همام هو عمرو بن همام بن مطرف من الخلعاء وأبوه همام من الشجعان المعدودين وجده مطرف من زعماء قومه وقد قتلت خثعم أباه وكان يتمنى الإغارة عليهم ويسلك أي طريق يوصله إلى قاتلي أبيه وعندما قام نجدة بن عامر الخارجي بحركته انضم إليه عمرو بن همام وطلب منه أن يرسل معه قوما من أصحابه لقتال القبائل التي لم تدخل في طاعة نجده – فأرسل معه نجدة خيلا ورجالا فأغار بهم على خثعم وأخذ بثأر أبيه وأصبح من كبار رجال نجده ولكنه بعدما أدرك مراده تخلى عن الخوارج وعن أرائهم ورجع إلى بلاد قومه وقد ذكر الطماح بن الاعلم إغارة عمرو بن همام على خثعم من قصيدة منها البيت سالف الذكر أعلاه وقد توفي عمرو بن همام في آخر القرن الأول .

13- انظر فرحة الأديب ص 83 والمقتضب 2/120 .

14- المغازي 1/141

15- " معجم البلدان " رسم الغرابة

16- " معجم البلدان " رسم الغرابة

17-" التعليقات والنوادر " 4/173

18- شعراء عقيل وشعرهم ص 251 .

19- قلت : جبال القرد .. جبالا مما يلي علياء وادي رنية نحو الجنوب جهة وادي تبالة .
20- وفي نوادر الهجري النسخة الهندية الورقة 216 – وفي مختصر الرشاطي للإشبيلي والفاسي : حكيمة في مذحج وفي عقيل وبعد أن ذكر من في مذحج قال وفي عقيل الحكيمي ينسب إلى حكيمة بن الأعلم بن خويلد بن عوف بن عامر بن عقيل كذا ورد في الكتابين وفي مخطوطة الهجري " الحكيمي " بإثبات الياء قبل الميم – " التعليقات والنوادر " ص 1730و في الورقة 218 من النسخة الهندية والحكيمي نسبة إلى حكيمة بن الأعلم بن خويلد بن عوف بن عقيل والخويلدي نسبة لخويلد المذكور أو الخويلدي بن معاوية بن حزن بن عبادة بن عقيل وبنو خويلد هؤلاء يقال لهم بنو العوفية وقد فصل الهجري بطونهم ولكنه لم يذكر حكيمة ويلاحظ النسبة إلى حكيمة في مختصارات الرشاطي و ( حكمي ) ورد في كتاب الهجري الحكيمي في موضع المجيب وهو شبوح مولى المختار الخفاجي وقد يكون الحكيمي هو المختار الخويلدي وسيرد في موضعه انظر التعليقات والنوادر ص 288 و 551 و 604 وص 1725 وص 1731 .

21- التعليقات والنوادر النسخة الهندية ورقة 116.

22- أبو علي الهجري وأبحاثة في تحديد المواضع ص 328 بقلم الشيخ حمد الجاسر .

23- أبو علي الهجري وأبحاثة في تحديد المواضع ص 328 بقلم الشيخ حمد الجاسر رحمه الله.واقول أن لكل من الجبال :
شثير وغائر والستار كلها لا تزال تحمل مسمياتها الواردة في كتاب الهجري . وهي في الشرق من مدينة رنية من غير بعد يذكر .

24- " نهاية الأرب " 18/46 وطبقات ابن سعد 1/301.

25- نفس المصدر – وكتاب شعراء عقيل ص 92 و 406

26- العقيق – قديما – يعرف الآن باسم وادي الدواسر.







 عز المجاهيم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Sep-2008, 11:01 AM   رقم المشاركة : 2



افتراضي

حياك الله وبياك عز المجاهيم السبيعي في منتديات التاريخ نورت المنتدى بطرحك، ولا هنت بلغ سلامي للشيخ الشيخ / ناصر بن سعيد السبيعي شيخ قبيلة المراغين .
موضوعك ثري بارك الله فيك وبارك عليك ، وياحبذا تذكر لنا رابط المقال.







 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للأستاذ, المعلم, السبيعي

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 12:06 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع