منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تاريخ كلمات غيرت التاريخ (آخر رد :أبو عبد الرحمن)       :: اهمية دراسة التاريخ (آخر رد :هيثم طراف)       :: بعد غيبة قصيرة (آخر رد :اسد الرافدين)       :: الإعلام العربي يسقط بين التجيير والانحياز (آخر رد :اسد الرافدين)       :: حقيقة هيكل سليمان (بالصور ) (آخر رد :جزائري 02)       :: اليهود و شهوة قتل الانبياء (آخر رد :جزائري 02)       :: البهائية. (آخر رد :جزائري 02)       :: مكتبات و كتب تاريخية عظيمة على النت فاستغلوها (آخر رد :جزائري 02)       :: الكتب النادرة في المكتبات (آخر رد :جزائري 02)       :: مقارنة بين الطقوس الدينية بين اليهود والنصارى (آخر رد :جزائري 02)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 17-Sep-2008, 04:08 AM   رقم المشاركة : 1
mohamade
بابلي
 
الصورة الرمزية mohamade

 




(iconid:34) توات التاريخية بالجنوب الجزائري

لمحة تاريخية عن توات:
إن الحديث عن تاريخ توات حديث ذو شجون ويكتسي حلة أخرى وطعما أخر وذلك بكونه إقليم شاسعا يسيح في خبايا الصحراء الجزائرية وبالضبط بالجنوب الغربي منها، فهو يحتوى على عدد كبير من الواحات الرملية يتوسط جزءا منها حزاما من النخيل.
ففي العصر الإسلامي جاب هذه الصحراء طولا وعرضا رحالة ومؤرخون عديدون فتعرفوا على واحاتها وإسرارها وسجلوا ذلك في رحلاتهم وكتبهم ومنهم "ابن حوقل" في كتابه صورة الأرض إذ قال" وبين بلاد السودان وأرض المغرب سكان من البربر ومفاوز وبراري متقطعة،قليلة المياه،متعذرة المراعي لا تسلك إلا في الشتاء" .أما ابن بطوطة فقال في كتابه "تحفة الأنظار في غرائب الأمصار" وقصدت السفر إلى توات ورفعت زاد سبعين ليلة ...ودخلنا بودة* وهي من اكبر قصور توات وأرضها رمال وسبخة وتمرها كثير.."(1) .
كما ذكرها ابن خلدون في كتابه العبر وديوان المبتدأ والخبر فقال" وفواكه بلاد السودان تأتي من توات ، وتيكورارين، ووركلان"(2) .
وقال الحسن الوزان في كتابه "وصف أفريقيا عن منطقة قورارة" وتيكورارين منطقة مأهولة في صحراء نوميديا ، بنحو مئة وعشرين ميلا من شرق تسابيت، حيث يوجد ما يقارب من خمسين قصرا أو أكثر من مئة قرية بين حدائق النخيل.
سكان هذه المنطقة أغنياء لأنهم اعتادوا الذهاب كثيرا بسلعهم إلى بلاد السودان وهنا مجمع القوافل لأن بلاد البربر ينتظرون تجار بلاد السودان ....كان بعض اليهود الأغنياء يقيمون بتيكورارين ، ثم تدخل أحد فقهاء تلمسان فأدى ذلك إلى نهب أموالهم وتقتيل معظمهم من طرف السكان...
أما لدى الكتاب المحليين "التواتين " فنجد العلامة محمد بن عبد الكريم البكراوي التمنطيطي يذكر الإقليم في كتابه"درة الأقلام" إذ يقول" إن زناتة فروا إلى توات بعد انهيار دولتهم في القرن الرابع الهجري(10 م) وإنهم تجمعوا صوب القبلة بعد أن قطعوا ثلاثة عشرة رحلة من سجلماسة ونزلوا بأرض بودة فاستقروا هناك وحفروا الآبار ..فوجدوا أن المكان آمنا يصلح للسكن فسكنوا وتوطنوا بتوات(4)وفي منتصف القرن السابع الهجري456هـ/1063م استولى يوسف بن تاشفين على سجلماسة وتوات وقورارة ثم انقض عليها الموحدون في القرن السابع الهجري(13 م .
ومع مطلع القرن السابع للهجرة هاجرت إلى إقليم قبائل عربية من بني هلال وبني سليم وعرب المعقل وهذا بعد أحداث القرامطة بالبحرين والفاطميون بمصر...".
ويقول السعدي في كتابه تاريخ السودان" :" إقليم توات مجموعة من الواحات في الصحراء الجزائرية الغربية الجنوبية ، حيث القطاع الوهراني وشمال القهار"(1) .
ويقول ابن بابا حيدة صاحب كتاب القول البسيط في اخبارتمنطيط " اجتمع فيه العلم والإمارة والديانة والرياسة ، وانتصب به الأسواق والصنائع والتجارات والبضائع وكذا لا يستغنى عنه زاهد لما فيه من الدين والبركات والمنافع والحاجات فهو مورد الركبان ومحشر العربان .
والجدير بالذكر إن إقليم توات ظل مفتوحا أمام هجرات القبائل المتعددة التي وفدت عليه على فترات متعاقبة وفي ظروف مختلفة، منذ الفتح الإسلامي للمغرب العربي إلى غاية القرن الثامن عشر ميلادي، حيث استقرت هذه القبائل في المدن والقصور التي بنوها.
فبدأ المجتمع التواتي يتشكل ببطء من عناصرثلاثة، البربر والعرب والزنج ومع امتداد هذه العناصر الثلاثة عبر ممر العصور يظهر لنا جليا أن الجماعة التواتية تمثل جماعة واحدة في العادات والتقاليد وذات قيم اجتماعية وخلقية ثابتة وهذه القيم نابعة من أصول إسلامية صافية نظرا لوجودها بعيدة في قلب الصحراء.
كما لا يفوتنا إن ننوه بان منطقة توات قد كانت لها مشاركتها الجبارة في طرد ذلك المحتل الفرنسي قبل وأبان ثورة التحرير الوطني.فشهدت عدة مقاومات شعبية أهمها معركة "الفقيقيرة" التي وقعت في 26/12/1899م.بفقارة الزوى وكذا معركة "الدهامشة" التي وقعت في 04/01/1900م في الجنوب الغربي بعين صالح ومعركة "فاتيس"في 20/05/1900م وهي قرية من قرى بلدية تينركوك حاليا (منطقة قورارة).
أما في حرب التحرير فنذكر على سبيل المثال لا احصر :معركة "حاسي صاكة" في 15/10/1957م بين تيميمون والمنيعة ، وكذا معركة"تسلغة" في 06/11/1957م وهي عرق لمنطقة تينركوك ، وكذلك معركة "حاسي غنبو" في 27/11/1957م وهو عرق بمنطقة تينركوك كذلك....
كما لا نغفل بأن ذلك المستعمر الهمجي الفرنسي قد ترك فيها مخلفات تلك التجارب النووية الخطيرة في منطقة رقان ، إذ قامت السلطة الفرنسية بأربع تجارب نووية برقان لوحدها أولها في 13 فيفري 1960م سميت باليربوع الأزرق.وثانيها في أفريل1960م وسميت اليربوع الأبيض وثالثها في

07/12/1960م سميت باليربوع الأحمر ورابعتها في 05/04/1961م وسميت باليربوع الأخضر .
ولقد كانت لتلك التجارب النووية الخبيثة الأثر البالغ السلبية على صحة السكان و الحيوان والنبات وحتى الأرض بصفة عامة.













التوقيع

 mohamade غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التاريخية, الجزائري, بالج

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 07:52 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع