« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: مصاحف مجانا للمكفوفين بلغة برايل فقط اتصل لتحصل على المصحف (آخر رد :ساكتون)       :: ميلاده ميلاد أمة سعدت بميلادها الأمم (آخر رد :النسر)       :: أخبار الجزائر (آخر رد :النسر)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: الصلاة زكاة للنفوس (آخر رد :النسر)       :: سيد المرسلين‏..‏ والاقتداء بخلقه العظيم (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: حضارة المايا بآثارها...منحوتة في الصخر (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> المكتبة التاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 27-Sep-2008, 11:22 PM   رقم المشاركة : 1
سأرحل
إغريقي
 
الصورة الرمزية سأرحل

 




افتراضي قراءة لكتاب ( الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة العثمانية )

قراءة لكتاب
( الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة العثمانية )








الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد ،



التعريف بالكتاب

أصل هذا الكتاب هو كتاب "النكير على منكري النعمة من الدين والخلافة والأمة" لآخر شيوخ الإسلام في الخلافة العثمانية الشيخ "مصطفى صبري". يتحدث فيه عن إلغاء "الخلافة العثمانية" ودور "كمال أتاتورك" وأتباعه في إلغاء الخلافة، وحقيقة وجهته وأتباعه ومرادهم الخبيث وعدائهم للدين وللإسلام والمسلمين . وقد قام الدكتور "مصطفى حلمي" بتحقيق هذا الكتاب، والتعليق عليه وبيان غوامضه، والتعريف بالأشخاص والجمعيات والجماعات السياسية المختفية وراء الأحداث التي صاحبها المؤلف، والتي ربما تخفى عن أجيال المسلمين المعاصرة لبعد الزمان والمكان، والتشويه المتعمد للحقائق حتى يظهر "أتاتورك" والاتحاديين -أتباعه- في صورة بهية خادعة للأجيال
" . لو أردنا عرض الكتاب أو اقتباس كلمات ومواقف مهمة منه فلابد من عرض صفحاته كلها تقريبا " . وجنح المحقق إلى هذه التسمية "الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة الإسلامية" ليكون مطابقاً لما أسفرت عنه حركة "كمال أتاتورك" ومن معه . وقد حصل هذا الكتاب ومحققه د/ "مصطفى حلمي" على جائزة "الملك فيصل العالمية في الدراسات الإسلامية" سـنـ 1985 ــة م.




التعريف بشيخ الإسلام ( مصطفى صبري )



من مواليد" تركيا" وبها كان طلبه للعلم. عين وهو في الثانية والعشرين مدرساً بجامع "السلطان محمد الفاتح" وكان كـ"الأزهر" في "مصر" له جهد كبير في التصدي لأتاتورك وأتباعه، واعتقل بسبب ذلك فترة من الزمن، وظل في جهده هذا حتى توفي بـ"مصر" سـنـ1373ـةهـ . كان عضوا في مجلس الشيوخ العثماني ثم نائباً لرئيس الوزراء. له مؤلفات كثيرة منها: قولي في المرأة - تحت سلطان القدر - مسألة ترجمان القرآن وغيرها.



التعريف بالدكتور ( مصطفى حلمي )



هو "مصطفى محمد حلمي سليمان" ولد في "مصر" عام 1341هـ /1922م . حصل على ليسانس الآداب والماجستير والدكتوراه من "جامعة الإسكندرية" . عين مدرساً بكلية دار العلوم ودرس في "جامعة الملك سعود" ومن أشهر مؤلفاته : منهج علماء الحديث والسنة في أصول الدين - السلفية بين العقيدة الإسلامية والفلسفة الغربية - قواعد المنهج السلفي - ابن تيمية والتصوف - الإسلام والمذاهب الفلسفية المعاصرة، وغيرها كثير.



هذا الكتاب



يقع الكتاب في 287 صفحة بالمقدمات والفهارس، وهو عبارة عن قسمين:

القسم الأول:

وهو نصف الكتاب تقريباً مقدمات للدكتور "مصطفى حلمي" وكلامه حول الكتاب الأصلي وبيان كثير من الحقائق في الحقبة التاريخية موضوع الكتاب.

القسم الثاني:

هو النص الكامل لكتاب "النكير" لشيخ الإسلام "مصطفى صبري" مع تحقيقات وتعليقات د/ "مصطفى حلمي".



يبدأ الدكتور "مصطفى حلمي" مقدماته عن الأثر الخطير الفادح لإلغاء الخلافة على أمة الإسلام، وما نجم بعد ذلك من الصراعات والاتجاهات، وغلبة التيار التغريبي المدعم بالجيوش، وأصبحت الأمة معمل تجارب لاستيراد الدساتير والقوانين والفلسفات والقيم والعادات من الغرب وإحلالها محل الشريعة الإسلامية، وتقلص مفهوم الدين ليصبح علاقة بين الفرد وربه، وحصر إتـِّباعه داخل المساجد؛ تقليدا للمفهوم الكنسي في العصور الوسطى، بينما انطلق الدين في الغرب يمارس هذه السياسة على أوسع نطاق بخلاف ما تزيفه بعض وسائل إعلامه لخداعنا، وصار الدين هو المحرك الأول لساستهم وعامتهم وأن الغرب عاد للدين بعد مرحلة العلمانية على عكس ما سار عليه المسلمون في" تركيا" أو غيرها من البلاد الإسلامية.




ونستطيع أن نقول إن الكتاب سواء مقدمات الدكتور "مصطفى حلمي" أو الكتاب الأصلي "النكير" يدور على ستة محاور:



جنح المحقق إلى هذه التسمية "الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة الإسلامية" ليكون مطابقاً لما أسفرت عنه حركة "كمال أتاتورك" ومن معه.






المحور الأول:

دور "كمال أتاتورك" وأتباعه في إلغاء "الخلافة الإسلامية"، وعلاقته بالدول الأوروبية وخاصة" بريطانيا" التي صار أداة طيعة لها في تنفيذ مخططاتها في الكيد لهذا الدين، حتى أنه عرض على "السفير البريطاني" أن يتولى حكم "تركيا" بعد وفاته من أجل استمرار جهوده العلمانية. وكيف خُدع به المسلمون أولاً، وتصوروا أن تجربته المنقذ من تدهور الأمة حتى خدع به في البداية أمثال الشيخ "محمد رشيد رضا" -ثم هاجمة هجوماً عنيفاً حينما ظهرت حقيقته- وحتى قال عنه شوقي:



يا خالد الترك --------------------- جدد خالد العرب.



وكيف استطاع تدريجيا من إلغاء الخلافة فبدأ بعزل الخليفة عن الحكم وصار دوره شرفياً. في حين كان الحكم والحكومة في يده هو، ثم إلغاء "المحاكم الشرعية" ثم إلغاء الخلافة، والسير بتركيا إلى العلمانية اللادينية، فاستحق بحق أن يكون "دجال اللادينية الأكبر" كما وصفه د/ "مصطفى حلمي"، ثم بيان علاقته باليهود خاصة يهود الدونمة الذي ينتمي إليهم> والدكتاتورية والعنف الذي عامل به المسلمين وغلظته عليهم، وفرضه العلمانية اللادينية بالقوة والبطش والتنكيل والشنق مع العطف التام على اليهود والنصارى.



المحور الثاني:

"الخلافة العثمانية" وبيان حقيقتها وفضلها على المسلمين، وما فعلته في خدمة الإسلام والمسلمين، وقوة المسلمين وانتشار الإسلام في ظلها، وكشف زيف وفساد ما يدعيه ويثيره البعض حولها، والرد على الشبهة التي طالما تتردد وتثار في كتب التاريخ المدرسي وعلى ألسنة المغرضين والمخدوعين من أنها كانت استعمارا واحتلالا للبلاد الإسلامية، مع بيان أهمية الخلافة وخطورة إلغائها . وكذلك فضلها على أوروبا، وأنها علمتهم المبادئ والقيم والعلم والحضارة وغير ذلك كثير مع بيان الكوارث التي أصابت المسلمين بعدها، وبيان ما آلت إليه الأمة الآن وما كانت عليه في ظل الخلافة لمعرفة دورها في حماية الأمة وتوحيدها.



المحور الثالث:

"دور الدول الأوربية واليهود" وأن هؤلاء بدافع حقدهم الصليبي واليهودي ظلوا في حرب مع دولة الخلافة طيلة خمسة قرون تقريبا يحرك ذلك ليس الساسة فقط بل القساوسة والرهبان والحاخامات، بل حتى من اشتهر منهم بالإلحاد والسخرية من الدين كـ"فولتير" الذي كان ينظم الأشعار الحماسية لمقاتلة الأتراك، واتحادهم ضدها في حروب كثيرة ثم إثارة الثورات العربية وتشجيعها كما حدث مع "الشريف حسين"، وتشجيع انفصال الدول العربية عنها كما حدث مع "محمد على "وكذلك "دول البلقان" وغيرها التي كانت تحت حكمهم، وخطورة ذلك على الأمة الإسلامية كلها مع بيان حقيقة هؤلاء وحقدهم وكيدهم للإسلام والمسلمين، ثم الدور الصليبي اليهودي وخطواته في قطع فلسطين من جسد الأمة الإسلامية.



المحور الرابع:

"السلطان عبد الحميد" الخليفة المفترى عليه وعرض المشاكل التي جابهته وجهوده -رحمه الله- في الحفاظ على الخلافة والأمة وجهود الأوربيون واليهود والكماليين وبعض الفاسدين والمفسدين والموالين لأعداء الأمة ضده وسبب إخفاقه ونجاح أتاتورك.



المحور الخامس:

تجلية كثير من الحقائق والأحداث التاريخية، وإظهار حقائق دول وأشخاص ودورهم خلال هذه الحقبة التاريخية الهامة.



المحور السادس:

قضية فصل الدين عن السياسة، ثم في النهاية فشل التجربة الكمالية وفشل وخذلان كل من يحاول إبعاد هذه الأمة عن دينها.



ولو أردنا عرض الكتاب أو اقتباس كلمات ومواقف مهمة منه فلابد من عرض صفحاته كلها تقريبا. ولا نكون مبالغين إذا قلنا أن كل صفحة من صفحات هذا الكتاب لا تخلو من فائدة إما عن مخططات أعداء الإسلام والمسلمين، وحقيقة عدائهم وكيدهم لهذا الدين، أو أهمية وجود خلافة للمسلمينن وأنها حصن حصين للأمة، أو ضرورة التمسك بهذا الدين والعض عليه بالنواجذ، وأنه لا صلاح للأمة ولا خلاص لها مما هي فيه ولا قدرة لها على مواجهة أعدائها إلا به، أو تصحيح المفاهيم عن "الخلافة العثمانية" وكشف حقيقة "كمال أتاتورك" وأتباعه، ودورهم في إلغاء "الخلافة الإسلامية" وإبعاد "تركيا" عن دينها وإسلامها، وكذلك دور الصليبين واليهود في ذلك ودورهم وخطواتهم في قطع فلسطين من جسد الأمة. وغير ذلك من الفوائد.




فدراسة هذا الكتاب مهمة ليس لمعرفة حقبة تاريخية هامة من حياة المسلمين فحسب، ولكن ليبصر المسلم كثيرا من الأحداث والتطورات والمواقف من منظور إسلامي يعرف به حقيقة ما يدور حوله من الأحداث، والدوافع ورائها حتى لا ينخدع بكلمات معسولة، أو مصافحات وابتسامات تخفي ورائها قلوب أشد من قلوب الذئا،ب وكيد وحقد وعداء وخداع للمسلمين.



فحري بك أخي المسلم دراسة هذا الكتاب الذي يكشف تلك الحقائق الخفية.



وصلى الله وسلم وبارك على عبدك ونبيك محمد -صلى الله عليه وسلم- وعلى آله وصحبه وسلم.





المصدر : موقع طريق السلف












التوقيع

وإن جندنا لهم الغالبون
آخر تعديل سأرحل يوم 27-Sep-2008 في 11:46 PM.
 سأرحل غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Sep-2008, 11:32 PM   رقم المشاركة : 2
سأرحل
إغريقي
 
الصورة الرمزية سأرحل

 




افتراضي قراءة لكتاب (الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة العثمانية ) .. ( الجزء الثاني )

قراءة لكتاب (الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة العثمانية ) .. ( الجزء الثاني )



اسم الكتاب : الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة العثمانية

المؤلف : أ. د. مصطفى حلمي، رئيس قسم الدراسات الإسلامية – جامعة القاهرة

كتاب "الأسرار الخفية" هو تحقيق لكتاب "النكير على منكري النعمة من الدين والخلافة والأمة" للشيخ مصطفى صبري، شيخ الإسلام في الخلافة العثمانية (المتوفى سنة ١٣٧٣هـ/١٩٥٤م) . وقد نال المؤلف أ. د. مصطفى حلمي "جائزة الملك فيصل العالمية في الدراسات الإسلامية" عن هذا الكتاب.




موضوع الكتاب



لمّا كان الموضوع الرئيس للكتاب الأصلي «النكير...» عن مأساة إلغاء الخلافة الإسلامية قال المؤلف: «رأيت وضعه بين أيدي المؤرخين ومفسريه والدارسين للنظم السياسية الإسلامية والدعاة، ذلك أن موضوع الكتاب يعالج أكثر القضايا اتصالا بمآسي المسلمين في العصر الحديث، حيث انفرط عقد وحدتهم بإلغاء الخلافة التي ظلت جوهر النظام السياسي الإسلامي منذ وفاة النبي صلى الله عليه وسلم».

ويذكر المؤلف في موضع آخر الهدف من كتابه فيقول: «ويسهم هذا الكتاب في إيقاظ الوعي التاريخي وتعريف الأجيال الجديدة بتاريخها الصحيح، فما الغرض من دراسة التاريخ إلا فهم الحاضر - لأنه ابن الماضي - والسير بخطوات سليمة نحو مستقبل أفضل بعد الدراسة الواعية واستخلاص العبر والاستفادة من الأخطاء والتعلم من دروس التاريخ الصحيح المدعم بالوثائق».

ومحور الكتاب يدور حول إقناعنا بحتمية نظام الخلافة للأمة الإسلامية، إن أراد المسلمون العودة إلى الكرامة والسؤدد والنفوذ والمكانة الدولية المهابة من جديد .




وصف الكتاب


النص الأصلي لكتاب "النكير على منكري النعمة من الدين والخلافة والأمة" أخذ تقريبا نصف حجم الكتاب البالغ (٢٨٤) صفحة من القطع المتوسط، وجعله المؤلف في آخر الكتاب. أما النصف الأول من الكتاب فقد احتوى عدة أبحاث لا غنى عنها للاستفادة من الكتاب الأصلي، تحدث فيها المؤلف عن الشيخ مصطفى صبري.. حياته وعصره وتحليلاته لأحداث عصره، وعن علمه وخلقه. ثم ذكر لمحات من مواقف الشيخ العلمية وأقواله المأثورة، ومنها:

"إن استعمار القلوب أصعب من الاستعمار العسكري".

"لو قارنتم ما فعل السلف من علمائنا مع فلسفة اليونان بما فعل الخلف مع فلسفة الغرب لوجدتم الفرق بين قوة السلف وضعف الخلف هائلا".

"في الغرب نزاع وجدال بين العلم والدين ناشئ عن خصوصية دين الغربيين، وليس في الشرق هذا النزاع إلا في قلوب مقلدي الغرب الذين لا يعرفون الإسلام رغم أنه دينهم".

ثم تحدث عن بعض الأسرار التي كشف عنها الكتاب، ودور كمال أتاتورك في القضاء على الخلافة. ثم تكلم عن الخلافة العثمانية والعداء الأوروبي الصليبي، وأن الخلافة ليست استعمارا...وختم أبحاثه بالكلام عن السلطان عبدالحميد "الخليفة المفترى عليه".




الأسرار الخفية



وعن سبب تسمية الكتاب بهذا الاسم الأسرار الخفية وراء إلغاء الخلافة العثمانية يقول المؤلف: "علة اختيارنا لعنوان الكتاب يتصل بالأسرار التي كشف عنها مؤلفه، وهي تستحق وقفة تأمل ودراسة لاستخلاص الدروس والعظات مما حدث ويحدث في العالم الإسلامي بكافة أقطاره".



بعض هذه الأسرار



من ذلك ما نشر أخيرا من وثائق سمحت بها الحكومة البريطانية، وما نشرته جريدة (صنداي تايمز) عندما عرض أتاتورك على السفير البريطاني تولي رئاسة جمهورية تركيا!

وذلك - حسبما دلل الشيخ مصطفى صبري - أن أعضاء جماعة الاتحاديين والكماليين - وهم الحكام الجدد اللادينيون - تابعون جميعا لمحفل الشرق أي من الماسونيين، كذلك فإن مؤيديهم من الكتاب والصحفيين أصحاب الأقلام (المستأجرة) من الجمعيات السرية النافذة في العالم.

وقد أثبت الشيخ مصطفى صبري ذلك بواقعة ثابتة حدثت أيام كان نائبا عن (توقاد) وسمعها هو ومعه من النواب أكثر من مائتين، حيث وصلت رسالة من طرابلس بليبيا قرأها صاحبها (وعيناه تدمعان) وفحواها أن جميع أحزاب إيطاليا آنذاك متفقة على احتلال طرابلس باستثناء (البنائين الأحرار) والاشتراكيين، وحجتهم في ذلك ما قاله أحدهم: "لا يجدر بنا أن نصول على الأتراك حال كون حكومتها في أيدي البنائين الأحرار!" والبناؤون الأحرار هم الماسونية.


ويوقفنا على سر آخر هام يؤيد به ويدعم استنتاجاته من واقع الحال التي عاصرها وشاهدها بنفسه، إذ لاحظ بيقين أنه لم يسلم من اعتداء الكماليين والاتحاديين إلا اليهود. وفيما عداهم فقد وقع الاضطهاد على كافة عناصر الأمة من الألبان والعرب والأكراد والروم والشراكسة والأتراك.. لذلك فهو يحمل حكام تركيا إثارة العداوة بين المسلمين والنصارى مستدلاً على ذلك بقوله تعالى: {لَتَجِدَنَّ أَشَدَّ النَّاسِ عَدَاوَةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الْيَهُودَ وَالَّذِينَ أَشْرَكُواْ} المائدة: ٨٢.



فتش عن اليهود


ويرى تقصير المسلمين في التنقيب عن وقائع الفتن اليهودية، منذ عصر الخلفاء الراشدين رضي الله عنهم، ومنبهًا إيانا إلى منهج تعليمي تربوي خلاصته «إنا معاشر المسلمين الحاضرين لمقصرون في التنقيب عن تلك الوقائع الهامة وتدريس مسائلها في مدارسنا، لنعلم الطلاب والشباب، قبل تعلمهم تاريخ الأجانب، تاريخ الإسلام، وما يحوط بحياة النبي صلى الله عليه وسلم وخلفائه من الشؤون بتفاصيلها فيعتبر بها ويعتبر الطلاب والشباب ويتأدبوا بآداب الإسلام في عصره الذهبي».

وكشف الستار عن أخطر الأسرار وأكثرها غرابة، حيث وقف أمام هزيمة الإنجليز وقفة تأمل، غير مصدق أنهم هزموا بعد انتصارهم في الحرب العالمية الأولى، فكيف يعقل أن ينسحبوا- وهم المنتصرون في هذه الحرب- أمام مصطفى كمال أتاتورك في أزمير؟! إنهم لو أرادوا الانتصار عليه لتحقق لهم ما أرادوا، ولكنهم وازنوا بين انتصاره (المصنوع على أيديهم) وما رتبوه من نتائج، وبين قبول الهزيمة أمامه، واختاروا الاختيار الأول ورجحوه، لما سينجم عنه من مكاسب كبرى تفوق كثيرًا انسحابهم من «أزمير».

وأعلن خطأ الظن بأن انسحاب جيوش إنجلترا وفرنسا من استانبول كان بسبب الخوف من مصطفى كمال.

ومن الأسرار الهامة التي كشف الستار عنها أيضًا أن جمال باشا (السفاح) كان قاتل العرب والترك معًا. وبهذه العبارة أوضح الشيخ مصطفى صبري أن الاضطهادات التي وقعت على العرب كانت بيدي أحد أعضاء جمعية الاتحاد والترقي، أي أتباع أتاتورك- ومنهم هذا السفاح- وقد شملت اضطهادهم الأتراك والعرب جميعًا.



المصدر : موقع رسالة الإسلام .












التوقيع

وإن جندنا لهم الغالبون
آخر تعديل سأرحل يوم 27-Sep-2008 في 11:36 PM.
 سأرحل غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Nov-2008, 08:04 PM   رقم المشاركة : 3
altaamari
مصري قديم



افتراضي

وين نقدر نشوف هذا الكتاب ونقراه







 altaamari غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لكتاب, الأسرار, الخلافة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 07:38 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع