:: يا عرب: اليقظة.. اليقظة قبل فوات الأوان! (آخر رد :الذهبي)       :: أبو الهدى الصيادي في آثار معاصريه (آخر رد :أبو عبدالله الأسد)       :: الافك (آخر رد :محمد نينش)       :: الله ليس كمثله شيء (آخر رد :رثــــــــاء)       :: تاريخ تمنطيط (آخر رد :mohamade)       :: اليهود بين القاهرة وبكين (آخر رد :mohamade)       :: أعداء الإسلام هم أعداء الإسلام فى كل زمان ومكان (آخر رد :الشيخ علاء)       :: موقع متحف الآثار ـ مكتبة الإسكندرية (آخر رد :أبو خيثمة)       :: "مواقف نقدية من التراث": طرح شامل لرؤى فكرية قديما وحديثا (آخر رد :النسر)       :: اكتشاف أقدم حروف طباعة معدنية (آخر رد :النسر)      

منتديات حراس العقيدة


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
05-Oct-2008, 08:10 PM   رقم المشاركة : 1
العز لأصحابه
مصري قديم





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود الجزائر
  الحالة :
(iconid:33) العهد العباسي وما تولد عن سقوطه

العباسيون من سلالة العباس عم الرسول صلى الله عليه وسلم حكموا الدولة الإسلامية مابين (750-1258م) وعند سقوطها نشأت دول منها السلاجقة/الايوبيون/المماليك......لكن بالمقابل هددهم الصليبيون والمغول الذين انتهت الدولة العباسية على يدهم من اشهر قادتها جنكيز خان/تيموجين/هولاكو.فكانوا يهدمون المعالم ويحرقون ويرمون الكتب التي تحوي ثقافة العرب في مياه الأنهار حتى تغير لونها لكن بعدما فقهوا الدين الإسلامي اعتنقوه واسسوا دولة عربية إسلامية امتدت وتوسعت وكانت الدولة العثمانية.وسميت كذلك نسبة إلى عثمان الأول.
الله يعينكم انا محتاجة موقف إسلامي من التسامح الديني في حضارتنا







 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
06-Oct-2008, 12:26 AM   رقم المشاركة : 2
mohamade
بابلي
 





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود الجزائر
  الحالة :
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العز لأصحابه
العباسيون من سلالة العباس عم الرسول صلى الله عليه وسلم حكموا الدولة الإسلامية مابين (750-1258م) وعند سقوطها نشأت دول منها السلاجقة/الايوبيون/المماليك......لكن بالمقابل هددهم الصليبيون والمغول الذين انتهت الدولة العباسية على يدهم من اشهر قادتها جنكيز خان/تيموجين/هولاكو.فكانوا يهدمون المعالم ويحرقون ويرمون الكتب التي تحوي ثقافة العرب في مياه الأنهار حتى تغير لونها لكن بعدما فقهوا الدين الإسلامي اعتنقوه واسسوا دولة عربية إسلامية امتدت وتوسعت وكانت الدولة العثمانية.وسميت كذلك نسبة إلى عثمان الأول.
الله يعينكم انا محتاجة موقف إسلامي من التسامح الديني في حضارتنا
*-السلام عليكم الاخت الكريمة الاسلام وحضارته وموقفه من الحضارات الاخري وقضية التسامح موضوع مهم جدا
-الاسلام ....الحضارة ....تسامح
-لن يستطيع المسلمون الخروج من مشكلاتهم الصغيرة والجزئية والمبعثرة في أكثر أركان فكرهم وحياتهم إلا بالإصرار على رفض التمزق الداخلي، والانهيار النفسي . ولن يتم لهم ذلك إلا بالإحساس بمسؤولية كونية وعالمية ليس تجاه أنفسهم ومجتمعاتهم فحسب؛ بل تجاه الإنسانية كلها. وهذا ما تحدده لنا الآية الكريمة: ﴿وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطًا لِتَكُونُوا شُهَدَاءَ عَلَى النَّاسِ﴾(البقرة:143). وكما يقول المفكر الهندي المسلم: "وحيد الدين خان": "فإنه لم يوجد عصر من العصور تفتحت فيه آفاق العمل لرسالة الإسلام العالمية مثل القرن العشرين، بفضل النتائج الدنيوية لثورة الإسلام التوحيدية".
فهناك كل أنواع التأييد للفكر الإسلامي والتصور الإسلامي للكون والحياة، تقدمها العلوم الإنسانية التي تندرج تحتها علوم النفس والاجتماع والتاريخ والتشريع، كما أن ما اكتشف من حقائق الكون قد دحض بعض الأساطير التي قدمتها الأديان الأخرى، وأكّدت -في الوقت نفسه- أحقِّيّة الدين الوحيد الجدير بهذه التسمية، وهو الإسلام.

الإسلام دين عالمي يتجه برسالته إلى البشرية كلها، تلك الرسالة التي تأمر بالعدل وتنهى عن الظلم وتُرسي دعائم السلام في الأرض، وتدعو إلى التعايش الإيجابي بين البشر جميعاً في جو من الإخاء والتسامح بين كل الناس بصرف النظر عن أجناسهم وألوانهم ومعتقداتهم. فالجميع ينحدرون من «نفس واحدة»، كما جاء في القرآن الكريم: ﴿يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ﴾ (النساء: 1).

وعالمنا اليوم في أشد الحاجة إلى التسامح الفعال والتعايش الإيجابي بين الناس أكثر من أي وقت مضى، نظراً لأن التقارب بين الثقافات والتفاعل بين الحضارات يزداد يوماً بعد يوم بفضل ثورة المعلومات والاتصالات والثورة التكنولوجية التي أزالت الحواجز الزمانية والمكانية بين الأمم والشعوب، حتى أصبح الجميع يعيشون في قرية كونية كبيرة.

والإسلام دين يسعى من خلال مبادئه وتعاليمه إلى تربية أتباعه على التسامح إزاء كل الأديان والثقافات. فقد جعل الله الناس جميعاً خلفاء في الأرض التي نعيش فوقها، وجعلهم شركاء في المسئولية عنها، ومسئولين عن عمارتها مادياً ومعنوياً كما يقول القرآن الكريم: ﴿هُوَ أَنْشَأَكُمْ مِنَ الأَرْضِ وَاسْتَعْمَرَكُمْ فِيهَا﴾ (هود: 62). أي طلب منكم عمارتها وصنع الحضارة فيها. ومن أجل ذلك ميّز الله الإنسان بالعقل وسلّحه بالعلم حتى يكون قادراً على أداء مهمته وتحمل مسئولياته في هذه الحياة.












التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!

الكلمات الدلالية (Tags)
العباسي, العهد, تولد, سقو

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي
الانتقال إلى العرض المتطور
الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 09:33 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0