« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :هند)       :: من مواعظ عيسى عليه السلام (آخر رد :النسر)       :: إريك هوبزباوم… رحيل آخر مفكري الماركسية (آخر رد :النسر)       :: لوكليزيو في غابة التناقضات (آخر رد :النسر)       :: الخليفة عمر بن الخطاب أول خليفة أدخل نظام الدواوين في الدولة الإسلامية (آخر رد :النسر)       :: من روائع زخارف المخطوطات الإسلامية (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)       :: المغرب والملك (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: نيكولا تسلا اعظم عباقرة العصر الحديث...!! (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> محاورات تاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 27-Oct-2008, 10:50 PM   رقم المشاركة : 1
حكاية حلم
مصري قديم



(iconid:55) الإغتيالات في عهد الرسول [ عليه الصلاة والسلام ]






السلام عليكم

اختكم من الزوار المستمرين قديماً
وجديدةالمشاركه في المنتدى.

أحبت ان استفسر عن موضوع لم أجد له اجابه شافيه: وهو

هل حصل اغتيالات في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم

سواء ضد الرسول او احد من الصحابه او الصحابيات او في عهده صلى الله عليه وسلم؟؟؟


ولكم شكري وامتناااني









 حكاية حلم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Oct-2008, 11:30 AM   رقم المشاركة : 2
abojawza
مصري قديم



افتراضي

اما الاغتيال لصحابة رسول الله فحصل عدة مرات من ابشعها واوجعها على المسلمين قتلى بئر معون الذين غدر بهم المشركون

وملخصها ‏:‏ أن أبا براء عامر بن مالك المدعو بمُلاَعِب الأسِنَّة قدم على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة، فدعاه إلى الإسلام فلم يسلم ولم يبعد، فقال ‏:‏ يا رسول الله، لو بعثت أصحابك إلى أهل نَجْد يدعونهم إلى دينك لرجوت أن يجيبوهم، فقال‏:‏ ‏(‏إني أخاف عليهم أهل نجد‏)‏، فقال أبو بََرَاء ‏:‏ أنا جَارٌ لهم، فبعث معه أربعين رجلاً ـ في قول ابن إسحاق، وفي الصحيح أنهم كانوا سبعين، والذي في الصحيح هو الصحيح ـ وأمر عليهم المنذر بن عمرو أحد بني ساعدة الملقب بالمُعْنِقَ لِيمُوت ، وكانوا من خيار المسلمين وفضلائهم وساداتهم وقرائهم، فساروا يحتطبون بالنهار، يشترون به الطعام لأهل الصفة، ويتدارسون القرآن ويصلون بالليل، حتى نزلوا بئر معونة ـ وهي أرض بين بني عامر وحَرَّة بني سُلَيْم ـ فنزلوا هناك، ثم بعثوا حرام بن مِلْحَان أخا أم سليم بكتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عدو الله عامر بن الطُّفَيْل، فلم ينظر فيه، وأمر رجلاً فطعنه بالحربة من خلفه، فلما أنفذها فيه ورأى الدم، قال حرام ‏:‏ الله أكبر، فُزْتُ ورب الكعبة‏.‏

ثم استنفر عدو الله لفوره بني عامر إلى قتال الباقين، فلم يجيبوه لأجل جوار أبي براء، فاستنفر بني سليم، فأجابته عُصَيَّة ورِعْل وذَكَوان، فجاءوا حتى أحاطوا بأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقاتلوا حتى قتلوا عن آخرهم إلا كعب بن زيد بن النجار، فإنه ارْتُثَّ من بين القتلي، فعاش حتى قتل يوم الخندق‏.‏

وكان عمرو بن أمية الضمري والمنذر بن عقبة بن عامر في سرح المسلمين فرأيا الطير تحوم على موضع الوقعة، فنزل المنذر، فقاتل المشركين حتى قتل مع أصحابه، وأسر عمرو بن أمية الضمري، فلما أخبر أنه من مُضَر جَزَّ عامر ناصيته، وأعتقه عن رقبة كانت على أمه‏.‏

ورجع عمرو بن أمية الضمري إلى النبي صلى الله عليه وسلم حاملاً معه أنباء المصاب الفادح، مصرع سبعين من أفاضل المسلمين، تذكر نكبتهم الكبيرة بنكبة أحد ؛ إلا أن هؤلاء ذهبوا في قتال واضح ؛ وأولئك ذهبوا في غدرة شائنة‏.‏

ولما كان عمرو بن أمية في الطريق بالقَرْقَرَة من صدر قناة، نزل في ظل شجرة، وجاء رجلان من بني كلاب فنزلا معه، فلما ناما فتك بهما عمرو، وهو يري أنه قد أصاب ثأر أصحابه، وإذا معهما عهد من رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يشعر به، فلما قدم أخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم بما فعل، فقال ‏:‏‏(‏لقد قتلت قتيلين لأدِيَنَّهما‏)‏، وانشغل بجمع ديتهما من المسلمين ومن حلفائهم اليهود ، وهذا الذي صار سبباً لغزوة بني النضير، كما سيذكر‏.‏

وقد تألم النبي صلى الله عليه وسلم لأجل هذه المأساة، ولأجل مأساة الرجيع اللتين وقعتا خلال أيام معدودة ، تألما شديداً، وتغلب عليه الحزن والقلق ، حتى دعا على هؤلاء الأقوام والقبائل التي قامت بالغدر والفتك في أصحابه‏.‏ ففي الصحيح عن أنس قال ‏:‏ دعا النبي صلى الله عليه وسلم على الذين قتلوا أصحابه ببئر معونة ثلاثين صباحاً، يدعو في صلاة الفجر على رِعْل وذَكْوَان ولَحْيَان وعُصَية، ويقول‏:‏‏(‏عُصَية عَصَتْ الله ورسوله‏)‏، فأنزل الله تعالى على نبيه قرآناً قرأناه حتى نسخ بعد‏:‏ ‏(‏بلغوا عنا قومنا أنا لقينا ربنا فرضي عنا ورضينا عنه‏)‏ فترك رسول الله صلى الله عليه وسلم قُنُوتَه







 abojawza غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Oct-2008, 11:37 AM   رقم المشاركة : 3
abojawza
مصري قديم



افتراضي

واما اغتيال المسلمين لأعدائهم فمن ابرز ذلك امرالرسول صلى الله عليه وسلم لأصحابه ان يغتالوا احد زعماء اليهود كعب بن الاشرف لإيغاله في ايذاء المسلمين وسبهم فقتله ---اغتيالا --محمدبن مسلمة







آخر تعديل النسر يوم 20-Nov-2008 في 09:22 AM.
 abojawza غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Oct-2008, 09:05 PM   رقم المشاركة : 4
حكاية حلم
مصري قديم



افتراضي

abojawza

سلمت يمينك وجزاك الله خير

أضفتها لبحثي







 حكاية حلم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Oct-2008, 11:31 AM   رقم المشاركة : 5



افتراضي

اقتباس:
حكاية حلم

السلام عليكم
اختكم من الزوار المستمرين قديماً
وجديدةالمشاركه في المنتدى.
أحبت ان استفسر عن موضوع لم أجد له اجابه شافيه: وهو
هل حصل اغتيالات في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم
سواء ضد الرسول او احد من الصحابه او الصحابيات او في عهده صلى الله عليه وسلم؟؟؟

ولكم شكري وامتناااني

وعليكم السلام ورحمة الله

هناك العديد للإغتيالات ،ومحاولات الإغتيال التي حدثت في زمن النبي صلى الله عليه وسلم ، له و لأصحابه ذكر جانباً منها الأخ abojawza


وتعرض النبي صلى الله عليه وسلم لبضعة محاولات منها :

ما قبل الهجرة عندما أراد كفار قريش أن يضربوه جميعا حتى يتفرق دمه بين القبائل ، وأحاطوا ببيته صلى الله عليه وسلم
، وبات علي في فراشه ، فنجاه الله تعالى ، ونزلت: { وَإِذْ يَمْكُرُ بِكَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِيُثْبِتُوكَ أَوْ يَقْتُلُوكَ أَوْ يُخْرِجُوكَ }

ومنها محاولة المرأة اليهودية إغتياله صلى الله عليه وسلم بالشاة المسمومة ، فنجا منها ومات أحد أصحابه . جاء ذكره في رواية أبي داود :
فَأَهْدَتْ لَهُ يَهُودِيَّةٌ بِخَيْبَرَ شَاةً مَصْلِيَّةً سَمَّتْهَا فَأَكَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مِنْهَا وَأَكَلَ الْقَوْمُ فَقَالَ ارْفَعُوا أَيْدِيَكُمْ فَإِنَّهَا أَخْبَرَتْنِي أَنَّهَا مَسْمُومَةٌ فَمَاتَ بِشْرُ بْنُ الْبَرَاءِ بْنِ مَعْرُورٍ الْأَنْصَارِيُّ.

ومنها ما روي أن يهود بني النضير أرادوا أن يطرحوا عليه حجراً بينما كان جالساً عند دورهم ومعه أبا بكر ، فأوحى الله إليه فأخبره بشأنهم وعصمه الله ، ونزلت :

(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا نِعْمَتَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ هَمَّ قَوْمٌ أَنْ يَبْسُطُوا إِلَيْكُمْ أَيْدِيَهُمْ فَكَفَّ أَيْدِيَهُمْ عَنْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ) (المائدة:11)

وهناك العديد من الإغتيالات، لعل الله ييسر لي أن أذكرها من أشهرها

مقتل الفاروق عمر بن الخطاب رضي الله عنه

ومقتل عثمان رضي الله عنه

والزبير بن العوام رضي الله عنه

وطلحة بن عبيد الله رضي الله عنه

وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه

ومحاولة إغتيال الحسن بن علي رضي الله عنهما

وسم الحسن بن علي رضي الله عنهما

ومحاولة إغتيال معاوية بن أبي سفيان وعمرو بن العاص رضي الله عنهما

واغتيال عبد الله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنهما

وغير ذلك كثير منهم و من التابعين.






 صلاح الدين الشريف غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Nov-2008, 12:17 AM   رقم المشاركة : 6
حكاية حلم
مصري قديم



افتراضي

اخي صلاح اشكرك شكراً جزيلاً لهذه المعلومات

والتي سأضيفها بأذن الله لبحثي

وانا بأنتظاااااااارك







 حكاية حلم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2008, 05:12 PM   رقم المشاركة : 7
حكاية حلم
مصري قديم



افتراضي

أستاذي صلاح لازلت بأنتظارك







 حكاية حلم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 20-Nov-2008, 05:01 AM   رقم المشاركة : 8



افتراضي

مقتل كعب بن الأشرف

قال موسى بن عقبة: كان ابن الأشرف قد آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم بالهجاء، وركب إلى قريش فقدم عليهم فاستغواهم على رسول الله، فقال له أبو سفيان: أناشدك الله، أديننا أحب إلى الله أم دين محمد وأصحابه قال: أنتم أهدى منهم سبيلاً. ثم خرج مقبلاً قد أجمع رأي المشركين على قتال رسول الله صلى الله عليه وسلم معلناً بعداوته وهجائه.
وعن ابن عباس قال: قدم حيي بن أخطب، وكعب بن الأشرف مكة على قريش فحالفوهم على قتال رسول الله صلى الله عليه وسلم. فقالوا لهم: أنتم أهل العلم القديم وأهل الكتاب، فأخبرونا عنا وعن محمد، قالوا: ما أنتم وما محمد قالوا: نحن ننحر الكوماء ،ونسقي اللبن على الماء ،ونفك العناة ونسقي الحجيج، ونصل الأرحام. قالوا: فما محمد ؟قالوا: صنبور قطع أرحامنا واتبعه سُرَّاقُ الحجيج بنو غفار. قالوا: لا، بل أنتم خير منه وأهدى سبيلاً. فأنزل الله{ ألم تر إلى الذين أوتوا نصيباً من الكتاب يؤمنون بالجبت والطاغوت} الآية.

وقال إبراهيم بن جعفر بن محمد بن مسلمة، عن أبيه، عن جابر بن عبد الله قال:
ولحق كعب بن الأشرف بمكة إلى أن قدم المدينة معلناً بمعاداة النبي صلى الله عليه وسلم وهجائه، فكان أول ما خرج منه قوله:
أذاهب أنت لم تحلل بمنقبة.......... وتارك أنت أم الفضل بالحرم

صفراء رادعة لو تعصر أنعصرت.......... من ذي القوارير والحناء والكتم

إحدى بني عامر هام الفؤاد بها.......... ولو تشاء شفت كعباً من السقم

لم أر شمساً بليل قبلها طلعت.......... حتى تبدت لنا في ليلة الظلم

وعن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من لكعب بن الأشرف فإنه قد آذى الله ورسوله؟ فقام محمد بن مسلمة فقال: يا رسول الله، أعجب إليك أن أقتله؟ قال: نعم. قال: فأذن لي أن أقول شيئاً. قال: قل. فأتاه محمد بن مسلمة فقال: إن هذا الرجل قد سألنا صدقة، وقد عنانا، وإني قد أتيتك أستسلفك. قال: وأيضاً لتملنه. قال: إنا قد اتبعناه فنكره أن ندعه حتى ننظر إلى أي شيء يصير شأنه، وقد أردنا أن تسلفنا. قال: ارهنوني نساءكم. قال: نرهنك نساءنا وأنت أجمل العرب قال: فارهنوني أبناءكم. قال: كيف نرهنك أبناءنا فيقال رهن بوسق أو وسقين قال: فأي شيء قال: نرهنك اللأمة.فواعده أن يأتيه ليلاً، فجاءه ليلاً ومعه أبو نائلة، وهو أخو كعب من الرضاعة، فدعاه من الحصن فنزل إليهم، فقالت له امرأته: أين تخرج هذه الساعة قال: إنما هو أخي أبو نائلة ومحمد بن مسلمة، إن الكريم لو دعي إلى طعنة بليل لأجاب. قال محمد: إني إذا ما جاء فإني قائل بشعره فأشمه ثم أشمكم، فإذا رأيتموني أثبت يدي فدونكم. فنزل إليهم متوشحاً، وهو ينفح منه ريح الطيب، فقال محمد: ما رأيت كاليوم ريحاً، أي أطيب، أتأذن لي أن أشم رأسك قال: نعم. فشمه ثم شم أصحابه، ثم قال: أتأذن لي يعني ثانياً. قال: نعم. فلما استمكن منه قال: دونكم. فضربوه فقتلوه. وأتوا النبي صلى الله عليه وسلم فأخبروه. أخرجه البخاري.
المصدر سيرأعلام النبلاء ـ السيرة النبوية (1/386)

ــــــــــــــــ
يتبين مما سبق أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أهدر دم هذااليهودي الخبيث بعدما آذى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وأعلن العداء والهجاء لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، وقوَّى المشركين على المسلمين ، وتعرض لنساء المسلمين بالقول الفاحش.

قال عز وجل :
( إِنَّ الَّذِينَ يُؤْذُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَأَعَدَّ لَهُمْ عَذَاباً مُهِيناً) (الأحزاب:57)

وقال تعالى : ( إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الْأَرْضِ فَسَاداً أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنْفَوْا مِنَ الْأَرْضِ ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنْيَا وَلَهُمْ فِي الْآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ) (المائدة:33)






 صلاح الدين الشريف غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Jan-2012, 11:56 PM   رقم المشاركة : 9
abojawza
مصري قديم



افتراضي رد: الإغتيالات في عهد الرسول [ عليه الصلاة والسلام ]

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلى وسلم على اشرف الخلق اجمعين
ورضى الله عن الصحابه اجمعين وعن التابعين
انا بعد
جئت اليوم ومعى نبذه عن صاحبى جليل
وكان الرسول صلــــــ الله عليه وسلم ــــــــــــى
يقدمه فى غزوات وعلى رأس سرايا
شديده الخطورة
كان هذا الصاحبى الجليل
واسمه عبد الله بن أنيس:
هذه المهمه الأنتحاريه لشخص يسب الرسول والأسلام علناً وجهراً
وكان يهابه كثير من القبائل ..
هذا العدو عدو الله ورسوله كان اسمه ( خالد بن سفيان الهذلى )

أرسل النبي - صلى الله عليه وسلم- عبد الله بن انيس الى خالد بن سفيان الهذلي ليقضي عليه، وذلك في 5 محرم سنة 4هـ. وغاب عن الرسول اثنى عشرة يوماً.

قال عبد الله بن انيس ...
دعاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنه قد بلغني أن ابن سفيان بن نبيح الهذلي يجمع لي الناس ليغزوني فأته فقتله .
وقد بعثه الرسول الكريم
سريه لوحده ..ليقتل ذالك الرجل الكافر الذى جمع الناس من حوله لقتل رسول الله
وكان يمشى ومعه حراس خاصين به وكان قوى يخشاه ما يخشاه

فدعا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - عبد الله بن أنيس ، فبعثه سرية وحده إليه ليقتله وقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم انتسب إلى خزاعة . فقال عبد الله بن أنيس : يا رسول الله ما أعرفه فصفه لي . فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - إنك إذا رأيته هبته وفرقت منه وذكرت الشيطان ..قلت يا رسول الله انى لاأخاف احد قط الا الله
قال له رسول الله بلا
انما تجد له قشعريرةإذا رأيته .

واستأذنت النبي - صلى الله عليه وسلم
وذهبت الى خزاعه
بعد ان اخذ سيفه فقط
بدا يمشى يبحث عن ذلك الكافر الذى امره رسول الله بقتله
يبحث عنه بين قديد وسرف ويسأل عن خالد بن سفيان
وكان ببطن عرنه ..
يقول عبد الله بن انيس
حين وصلت ببطن عرنه فلما رأيته هبته ، وعرفته بالنعت الذي نعت لي رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ورأيتني أقطر فقلت : صدق الله ورسوله وقد دخلت في وقت العصر حين رأيته ، فصليت وأنا أمشي أومئ إيماء برأسي ، فلما دنوت منه قال من الرجل ؟ فقلت : رجل من خزاعة ، سمعت بجمعك لمحمد فجئتك لأكون معك . قال أجل إني لفي الجمع له .
مشيت معه ووحدثته واستحلى حديثى
وأنشدته شعرا ..وقلت له عجبا لما احدث محمد لهذا الدين .وجلس يحدثه حتى اطمأن
له
ونتفرق عنه الرجال لنوم جميعاً
فنادى الجاريه واحضرت اللبنوشربت منه وقال لىَ انت معى بخيمتى
سبحان الله
وكان ينام معه رجلين للحراسه حتى إذا هدأ الناس وناموا وهدأ اغتررته فقتلته وأخذت رأسه ثم أقبلت على الرجلين وغررت بهما ورأسهما الآخرين
ووقفت وبين يدى راس الكافر كما طلب منى رسول الله ومعى رأسين آخرين
فقلت لنفسى امرنى رسول الله برأس خالد ين نبيح فقط وتركت الرأسين
فخرجت مسرعاً ..حتى انكشف امرى
واختبأت بالجبل وكنت اسير الليل واختبأ بالنهار
حتى جئت المدينة فوجدت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - في المسجد فلما رآني قال أفلح الوجه قلت : أفلح وجهك يا رسول الله فوضعت رأسه بين يديه وأخبرته خبري ، فدفع إلي عصا فقال تخصر بهذه في الجنة . فإن المتخصرين في الجنة قليل
فقلت: يا رسول الله لم أعطيتني هذه العصا؟ قال: «آية بيني وبينك يوم القيامة، إن أقل الناس المختصرون يومئذ يوم القيامة» فقرنها عبد الله بسيفه فلم تزل معه، حتى إذا مات أمر بها فضمت معه في كفنه، ثم دفنا جميعًا)

وقف هذا الصحابى بالمسجد واحتفل به الصحابه حتى اقبل سيدنا ابى بكر وقال له
اى يد قطعت هذه الرأس وقبل يده
وكان ابى بكر فى ذالك الوقت فى السن الأربعين
وهذا الصحابى الجليل عبد الله بن انيس فى السن الثامنه عشر
اخواتى فى الله هذه نبذه عن صحابى جليل لا نعرف عنه شىء
اين شبابنا الآن فى هذا السن المبكر من ذالك الصاحبى الجليل
والى ان نلتقى مع نبذه اخرى من اصحاب المقام المرفوع الخالدين بالجنه
اللهم احشرنا معهم يارب العالمين
امين






 abojawza غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الرسول, الصلاة, الإغتيالا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 03:43 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع