منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: دور العرب الليبيين في مقاومة الغزو الفرنسي في بلدان جنوب الصحراء (آخر رد :شذى الكتب)       :: معركة هزّت عروش اوروبا (آخر رد :اسد الرافدين)       :: مشرفون جدد (آخر رد :اسد الرافدين)       :: الدوافع الطائفية وراء (آخر رد :اسد الرافدين)       :: وقفات عند مواقف اهل الورع الصادق (آخر رد :اسد الرافدين)       :: معبد البارثينون (آخر رد :القعقاع بن عمرو التميمى)       :: عبد الرحمن بن عوف (آخر رد :القعقاع بن عمرو التميمى)       :: اجمل الابيات والقصائد الشعرية (آخر رد :اسد الرافدين)       :: حكايات تركية مختارة . (آخر رد :أبو خيثمة)       :: انا الثالث يتحدث مرة اخري (آخر رد :انا الثالث)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 23-Nov-2008, 12:02 PM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي حماة .. مدينة تحفها البساتين والجنات



نواعير تنشر الخصب



سوريا- العرب أونلاين- صالح البيضاني*

: تكتسى بالخضرة وتتزين بروافد نهر العاصى الذى يقسمها إلى شطرين وتنام آمنة تحت ظلال قلاعها الحصينة التى اكتسبت منها اسمها فحماة تعنى القلعة وقلعة حماة أبرز معالم المدينة التى تحمل على صدرها الكثير من السمات التى باتت نياشين تزين تاريخ المدينة الحافل فقد سماها السلوقيون عندما حكموها"ابيفانيا" نسبة لإمبراطورهم انطيوخس ابيفانيوس..

وسماها الأيوبيون مدينة "ابى الفداء"

نسبة للملك الأيوبى و المؤرخ عماد الدين إسماعيل بن على الملقب بابى الفداء الذى حكم المدينة وتوفى فيها خلال الفترة من 1310م وحتى 1331م..ومن أشهر أسمائها كذلك مدينة النواعير نظرا لتفردها بنواعيرها الشهيرة التى تمثل عبقرية فى مجال الرى فى العالم.

يعتبر الكثير من علماء الآثار أن مدينة حماة من أقدم مدن الأرض التى مازالت مأهولة حتى اليوم وقد أثبتت الحفريات الأثرية أن أقدم آثار للحياة فى المدينة تعود للألف السادس قبل ميلاد المسيح عليه السلام ..

حيث تعج المدينة بآثارها القديمة التى تتناثر فى قلب حماة العتيقة وحولها وتعد قلعة حماة التى تتربع على تله فى وسط المدينة أبرز معالمها السياحية التى يقصدها السياح من كل أصقاع الأرض ويعود تاريخ بناء القلعة للقرن الثالث قبل الميلاد ويذكر أن الملك سلوقس هو من أعاد تشييدها وأحاطها بالخنادق التى تملؤها مياه نهر العاصى وقد ظلت على ذلك الحال حتى أتى عليها الزلزال الذى ضرب المدينة فى العام1157م.

يعد بعض المؤرخين المدينة ضمن المدن الكنعانية ،التى مرت بالكثير من التقلبات التاريخية التى جعلتها هدفا للإطماع فقد حكمها الآراميون وسيطر عليها الحيثيون حتى وقعت فى يد أحد ملوك الفراعنة فى العام 1700 قبل الميلاد . .

وكانت بعد ذلك هدفا لعدد من الملوك والطامعين عبر التاريخ فقد خضعت للأسكندر الكبير الذى دخل بلاد الشام سنة332 قبل الميلاد وتوالى حكمها من قبل الدولة اليونانية. .حتى سقطت فى أيدى الرومان فى عام 64م تقريبا وظلت كذلك حتى فتحها المسلمون بقيادة الصحابى أبو عبيدة عامر بن الجراح فى العام الثامن عشر الهجري.

سحر القصور ومنعة القلاع:


شكلت بيئة حماة الخضراء ومياهها الرقراقة عامل جذب جعل الكثير من الملوك والأمراء يشيدون عليها قصورهم التى رسمتها مخيلات البنائين الجامحة نحو الجمال الذى يملأ المدينة فظهرت العديد من القصور التى أتت مواكبة للجمال المحيط بها ومن تلك القصور قصر أسعد العظم الذى بدأ بناؤه فى العام 1740م ويتكون من عدد من الأقسام التى كانت معروفة عند بناء القصور فى ذلك الوقت مثل "الحرملك"الذى كان يخصص للنساء و السلاملك الذى كان يخصص لاستقبال ضيوف القصر و قد تم تحويل القصر إلى متحف للمدينة فى العام 1956م ..

ويعد القصر من أجمل قصور حماة التى تعود للعصر العثمانى وقد تعاقب على بنائه ثلاثة من آل العظم الذين يعود القصر إليهم قبل أن يصبح مدرسة لجمعية دار العلم الأهلية ثم تحويله إلى متحف للتقاليد الشعبية .

ومن قصور حماة الشهيرة قصر بن وردان هو تحفة معمارية ويقع شرق المدينة ويتكون من ثلاثة أبنية تشكل مكونات القصر الذى يسمى بالأبلق نظرا للتنوع المدهش فى أسلوب بنائه وضخم مداخله المبنية من أحجار بازلتية عملاقه .

وقد ارتبط تاريخ الصراع حول المدينة كما هو حال كل المدن العربية القديمة بتحصين المدينة وضرب الأسوار حولها حيث كانت الأسوار تحيط بمدينة حماة من كل الجهات والتى لايمكن الدخول أو الخروج منها وإليها إلا من خلال أبوابها العملاقة والتى يحصى منها اثنا عشر بابا لكل باب قصة لايتسع المجال لذكرها وتلك الأبواب القديمة للمدينة هى الباب الغربى و باب المغارة و باب النهر و باب القبلى وباب العميان و باب العدة وباب الجسر و باب حمص وباب النصر وباب النقفى وباب البلد و باب طرابلس.

وإلى جانب القصور التى تزدان بها حماة كان لابد من حارس يصد عن المدينة غارات الطامعين لذلك شيدت الكثير من القلاع حول المدينة ومن أشهرها على الإطلاق قلعة حماة والتى تقع على الضفة الغربية لنهر العاصى وقد ورثت المدينة بناء القلاع والحصون من السلوقيين الذين يقول المؤرخين أنهم أول من بنى حصناً على قمة التل الذى شكل مركز المدينة آنذاك.
ومن قلاع حماة الشهيرة قلعة أبو قبيس وقلعة الحوايس وقلعة الربا وقلعة الرحّية وقلعة الرصافة وقلعة المضيـق وقلعة بعرين .

النواعير ..آلة الماء العبقرية:


تعد نواعير مدينة حماة من أبرز مظاهر التاريخ فى المدينة التى ارتبط اسمها بهذه الآلة العبقرية فلا تكاد تذكر المدينة إلا مقرونة بنواعيرها التى تنهل من مياه العاصى العذبة التى تخترق المدينة لترسم مساحات شاسعة من اللون الأخضر الذى يمثل رمز الحياة فى تلك البقعة التى لم تتوقف عن ضخ الجمال كما هو حال نواعير حماة التى لم تكف عن تلوين المدينة بالخضرة منذ أن بناها الآراميين ونصبوها بكثرة على ضفاف العاصى الذى كانت تقام عليه حوالى 116 ناعورة مع بداية القرن السادس عشر قبل أن تتلاشى مخلفة 19 ناعورة هى كل مابقى عبر الزمن ومن أشهر تلك النواعير نواعير" البشريات " كما تسمى فى المدينة والتى تضم مجموعة من أربع نواعير هى ناعورتا البشرية الكبرى و البشرية الصغرى و العثمانيتان..

ومن نواعير المدينة الشهيرة نواعير "الجسرية" والتى تضم ناعورة الجسرية التى تنسب لجسر السرايا القديمة وناعورة المأمورية التى تنسب لأحد أمراء المدينة..إضافة إلى ناعورتى العثمانية والمؤيدية وتنسب كذلك لبعض ولاة المدينة.

وهناك مجموعات أخرى من النواعير التى تنتشر فى المدينة كمجموعة جسر عبدالقادر الكيلانى لتى تضم أربع نواعير ومجموعة نواعير باب النهر التى تضم خمس نواعير كانت تروى بساتين المدينة .

وقد ورد ذكر نواعير حماة فى العديد من المصادر القديمة والحديثة حتى أنه وجدت لوحة من الفسيفساء للناعورة يعود تاريخها للقرن الرابع قبل الميلاد .والى جانب ظهور الكثير من الكتب الحديثة عن النواعير ذكرت النواعير فى كتب الرحالة العرب الذين زاروا حماة حيث قال عنها ابن بطوطة فى سياق وصفه للمدينة :" تحفها البساتين والجنات عليها النواعير كالأفلاك الدائرات ويشقها النهر العظيم المسمى بالعاصى ولها ربض سمى بالمنصورية أعظم من المدينة فيه الأسواق الحافلة و الحمامات الحسان ".

وقال عنها الرحالة العربى ابن جبير كذلك:" : هى مدينة شهيرة فى البلدان قديمة الصحبة للزمان حتى إذا جست خلالها ونفرت ظلالها أبصرت بشرقيها نهراً كبيراً تتسع فى تدفقه أساليبه وتتناظر فى شطه دواليبه وقد انتظمت طرفيه بساتين تتهدل أغصانها عليه".
نياشين:

تشهد حماة فى كل عام إقامة مهرجان يسمى مهرجان الربيع, ويحظى هذا المهرجان بحضور واسع من داخل وخارج سوريا ويأتى هذا المهرجان فى سياق الاهتمام المحلى والدولى بهذه المدينة العريقة التى فازت بالمركز الأول فى جائزة التراث المعمارى لمنظمة المدن العربية كما فازت بالمركز الثالث لجائزة منظمة المدن العربية للسلامة البيئية فى دورتها التاسعة و اختارتها منظمة الصحة العالمية كأول مدينة عربية صديقة للمسنين نظرا للجانب الإنسانى الذى توليه المدينة تجاه كبار السن فيها والذين يمثلون ذاكرة المدينة ويقدر عددهم بنحو تسعة آلاف مسن ممن تصل أعمارهم إلى 75 عاما، فيما يبلغ عدد من تزيد أعمارهم على 75 عاما حوالى 13 ألفا.‏

ـــــــــــــــــــــــــــ
* مراسل "العرب الأسبوعي"













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مدينة, البساتين, تحفها, ح

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 08:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع