منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: لوحة الشرف اقتراح جميل.......... (آخر رد :معتصمة بالله)       :: تاريخ المغرب ....برغــواطة : مـمـلكـة المجــوس (آخر رد :tasdat)       :: تاريخ كلمات غيرت التاريخ (آخر رد :أبو عبد الرحمن)       :: احتضني كما احتضنتك وانت صغيراً (آخر رد :معتصمة بالله)       :: الجهل العلماني (آخر رد :الذهبي)       :: الجهل العلماني الحديث الثاني (آخر رد :الذهبي)       :: الراحة الكبرى (آخر رد :النسر)       :: رحلة الشيخ الدكتور محمد موسى الشريف لتونس ومشاهداته... ومنها " موضوع الحجاب"! (آخر رد :النسر)       :: مصر... إلى أين؟؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :النسر)       :: الفيلسوف والمفكر غاستون باشلار: أقوال وسيرة وشهادة (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> شؤون وشجون تاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-Jan-2009, 01:29 AM   رقم المشاركة : 1



(iconid:37) عظماء منسيون (9) : عبدالعزيز الثعالبي رجل الحماسة والهمة بقلم : د. محمد موسى الشريف

عبدالعزيز الثعالبي رجل الحماسة والهمة
عظماء منسيون (9) : عبدالعزيز الثعالبي رجل الحماسة والهمة

الخميس01 نوفمبر 2008م , 3 ذو القعدة 1429 هـ
بقلم : د. محمد موسى الشريف

عبد العزيز الثعالبي علم من أعلام تونس الخضراء ، وكم في تونس من أعلام ، وكم ظهر فيها من رجال عظام منذ أنست بالفتح الإسلامي إلى يوم الناس هذا ، ولئن نكبت في هذا الزمان ببورقيبة وابن علي فإن فجرها قادم بإذن الله تعالى ، وضياءها منتشر عما قريب ، ويقولون متى هو قل عسى أن يكون قريباً.



كانت تونس إلى القرن الثالث عشر الهجري / التاسع عشر الميلادي ولاية تابعة للخلافة العثمانية ، ولما ضعفت الدولة العثمانية في أوائل ذلك القرن بدأت الأخطار تتهدد تونس من جهتي فرنسا وبريطانيا ، وابتدأ التدخل الأجنبي يؤثر في تونس منذ الثلث الأول من ذلك القرن ، وظهر ذلك فيما يعرف بالامتيازات التي منحت لفرنسا ثم انجلترا ، وفي عدد الأجانب الكبير الذي انتشر في البلد ، وصبغ الحياة هناك بالصبغة الغربية ، وأحاطت الدسائس بتونس التي كانت قد خطت خطوات إلى الحضارة والعمران على يد خير الدين التونسي الوزير ، والشيخ محمود قابادو وآخرين..



لكن ذلك لم يدم إذ سرعان ما سقطت البلاد في قبضة الفرنسيين سنة 1881 إثر مناوشات قبلية حدودية بين تونس والجزائر اتخذتها فرنسا ذريعة لاحتلال تونس ومن ثم إعلان الحماية عليها سنة 1882 في الثاني عشر من مايو ، وعلى إثر ذلك عينت فرنسا فرنسياً مستعرباً يدعي لويس ماشويل رئيساً لإدارة المعارف وأطلقت يده في البلد فاستولى على كل ما له علاقة بالتعليم والثقافة ، واستولى على التعليم في الجامعة الزيتونية ، ووضع قوانين تقدم الفرنسية على العربية في مناهج التدريس ، وأوقف النهضة العلمية في الزيتونة التي كانت قد جمعت آنذاك بين العلوم الشرعية والعصرية ، وقيدت فرنسا حريات التونسيين في التعبير والنشر وحولت الإدارة إلى النظم الفرنسية وجعلت اللغة الفرنسية هي اللغة الرسمية في البلد وأهملت المؤسسات التي خطت خطوات في الطريق إلى الحضارة والعمران كالزيتونة ومدرسة باردو الحربية التي جمعت بين العلوم العسكرية والهندسية والرياضية ، وكان غياب خير الدين التونسي عن تونس مؤثراً في الروح المعنوية لأهلها ، فقد استقال من الوزارة قبل الاحتلال الفرنسي لتونس وصار صدراً أعظم - رئيساً للوزراء - في الدولة العثمانية وبقي فيها إلى وفاته سنة 1890.



وظهر على إثر ذلك في تونس رجال يريدون الإصلاح والارتقاء مستمسكين بحبل الإسلام والعربية ، ومقابل هؤلاء ظهرت فئة تريد السير في ركاب فرنسا ، وهي فئة مستغربة أنشأت جمعية سمتها " قدماء الصادقية" ، وظهرت فئة ثالثة هي فئة المشايخ المعتزلين لذينك الفريقين ، وهم بين سلفي وصوفي .



أما الفئة الأولى التي بنت دعائم إصلاحها على أسس إسلامية وعربية وعلى إرادة الخلاص من فرنسا واحتلالها البغيض فقد برز فيها الشيخ سالم بو حاجب ، والبشير بن مصطفى صفر تلميذ خير الدين التونسي ، وقد كان لهم جمعية سموها (الحاضرة) وأصدروا جريدة أسبوعية لها الاسم نفسه ، ومن ثم أسسوا المدرسة الخلدونية سنة 1896 ، وفي تلك المدة برز الشيخ عبد العزيز الثعالبي الذي ولد سنة 1293 /1874 في تونس ، وهو من أصول جزائرية ، واهتم به جده المجاهد عبد الرحمن الثعالبي الذي قاوم الفرنسيين في الجزائر وقام على تعليمه وتحفيظه القرآن ومبادئ النحو والعقيدة ، ومن المواقف التي أثرت فيه في صغره أنه لما كان في السابعة من عمره رأى أمه تبكي فسألها عن السبب فقالت : أما رأيت الفرنجة يمرون من هنا ؟ إنهم يحتلون تونس ولن يخرجوا منها إلا بالحرب.



ثم التحق بمدرسة باب سويقة الابتدائية بتونس ثم بجامع الزيتونة ، واختلف المؤرخون هل أكمل دراسته أو لا ، وكان كثير الانتقاد لطرائق التدريس ومناهجه وكتبه ، وهذا أدى إلى تبرم بعض المشايخ منه.



ولما تألف في تونس الحزب الوطني الذي كان أول حزب يطالب بتحرير تونس سنة 1895 انضم إليه ، ثم أسس الحزب الوطني الإسلامي ، وكتب في الصحف داعياً إلى الاستقلال فعطل الفرنسيون جريدتين : المنتظر والمبشر ، فأسس جريدة سبيل الرشاد التي استمرت عاماً ثم عطلت ، ومن بعدها ضيقت الحكومة على الصحافة ، وهنا رأى أن تونس ضاقت عليه فقرر الخروج منها لكن الفرنسيين منعوه فهرب إلى طرابلس التي كانت لا تزال تحت الحكم العثماني فعمل السفير الفرنسي في طرابلس على إخراجه منها فخرج إلى استانبول عن طريق اليونان وبلغاريا فوصلها سنة 1898 وتحدث مع رجال الدولة وناقشهم في القضية التونسية ، ومن ثم غادرها إلى مصر واجتمع بكثير من كبارها ، ثم عاد إلى استانبول ومنها عاد إلى تونس فوصلها سنة 1902 بعد أن بقي أربع سنوات خارجها ، ومنذ ذلك الوقت أحاطت به محن وبلاءات أوجزها في الآتي :



1- قبض عليه سنة 1906 ووضع في السجن بتهمة محاربته للأولياء ، وأخذ سيراً على الأقدام من السجن إلى المحكمة وكان هناك عدد كبير من أهل البلاد قد اجتمعوا حوله رافعين علماً أبيض وكتبوا فيه : اقتلوا الثعالبي الكافر !! فسجن شهرين ثم خرج لينادي بالإصلاح الذي لم يرض عنه الفرنسيون ولا بعض المشايخ ، ولما احتلت إيطاليا ليبيا سنة 1911 حاول مساعدة المجاهدين وإرسال المساعدات فنقم عليه الفرنسيون صنيعه.



2- سنة 1912 قبض عليه الفرنسيون وأخرجوه خارج البلاد فأضربت البلاد ثلاثة أيام وأصر الشعب على رجوعه فأبى أن يرجع حتى يحقق الفرنسيون الإصلاح المنشود فقال له الفرنسيون : إن الحرب العامة على الأبواب فإذا انتهت الحرب قاموا بذلك ، فعاد إلى تونس سنة 1914.



3- ظل عاملاً في مجالات الإصلاح إلى أن اعتقل سنة 1920 وسجن في تونس ، ثم خرج من البلاد سنة 1923 وبقي خارج تونس حتى عام 1937 ، وكان سبب إخراجه هو مطالبته المستمرة بالحريات وعداؤه مع الباي – الحاكم – الجديد محمد الحبيب الذي كان من أصفيائه ثم لما تولى الحكم انقلب عليه وعلى مبادئه التي كان ينادي بها من قبل ، فغادر تونس إلى إيطاليا ففرنسا ، ثم إلى مصر فالحجاز ، ثم استقر به المقام في العراق حيث درّس في جامعة آل البيت ببغداد منذ سنة 1925 إلى سنة 1930 ، ولقد استفاد منه العراق فانتدبه للإشراف على البعثة الطلابية العراقية إلى مصر ، ومثّل العراق في مؤتمر الخلافة بمصر سنة 1925 الذي دعا إليه شيخ الأزهر عقب إسقاط الخلافة في اسطنبول ، وقد قيل إن ترشيحه ليشرف على الطلاب في مصر هو لإبعاده عن العراق التي كان له فيها مكانه عالية أخافت ذوي الأمر من الإنجليز وأذنابهم.



4- ثم ترك العراق إلى مصر ، ومنها سافر إلى الصين وسنغافورة وبورما والهند ، ثم عاد للقاهرة ومنها إلى تونس حيث استقبل استقبالاً حافلاً من الشعب وكاد الشعب يتوّجه عليه لكن قطعت فرنسا عليه الطريق حيث أعلنت حالة الحصار على البلاد ، وأنشأت المحاكم العرفية ، وهذا أدى إلى أن ينزوي في بيته ويتفرغ للتأليف والمحاضرات – أحياناً – إلى أن توفي سنة 1944 قبل أن يمتع ناظريه برؤية الاستخراب الفرنسي مطروداً من أرضه لكنه كان بلا منازع من أهم العوامل التي أسست لهذا الاستقلال وعملت له بجد واجتهاد.



أهم أعمال الثعالبي رحمه الله تعالى :



أولاً : فضح مخططات الفرنسيين وادعاءاتهم الباطلة :



فقد وقف عقبة كأداء أمام مؤامرة تجنيس فرنسا للتونسيين بعد الحرب العالمية الأولى ، وظل يكتب في الصحف المصرية وغيرها مفنداً هذا الأمر ومبيناً خطورته.



- وقد استطاع أن يظهر بوضوح أن تونس قبل الاحتلال الفرنسي كانت تملك مقومات النهضة وقد قطعت خطوات مهمة في ذلك الطريق فجاء الفرنسيون ليهدموا كل ذلك ، وليس الأمر على العكس الذي يريده الفرنسيون ويذيعونه ، وقد نشر في ذلك مقالات جيدة.



- فضح المخططات التنصيرية الفرنسية ، وكشف زيف ادعاءاتهم بأن مسلمي شمال إفريقيا كانوا نصارى ثم دخلوا في الإسلام ، وبين أن هذا غير صحيح تاريخياً ، وبين أيضاً أن ادعاء الفرنسيين أن أهل شمال إفريقيا من أصل غربي ادعاء عار عن الصحة.



- بين كيف استولى الفرنسيون على خيرات تونس فذكر أن مساحة تونس تبلغ 9 ملايين هكتار – والهكتار ألف متر مربع – منها مليون هكتار أراض جبلية ، ومليون ونصف المليون غابات وأحراش ، ومليون غير صالح للزراعة ، وهناك خمسة ملايين ونصف المليون أراض صالحة للزراعة استولى الفرنسيون على أكثرها ، واستولوا كذلك على مناجم الفوسفات والرصاص و الحديد والفحم الحجري وغير ذلك.



- أراد الفرنسيون كتابة تاريخ تونس باللهجة العامية ، واعتمادها لغة رسمية للتعليم والخطابات الرسمية ، وكان الثعالبي وراء إفشال هذا المشروع ومشروع آخر له صلة به وهو إصدار معجم اللغة العامية ، وكانت جهوده تلك من خلال كتابته المقالات الكثيرة ضد هذه المشاريع في صحيفة (التونسي).



- كشف عوار سياسة التعليم الفرنسية ، وبين أنها ترمي إلى إيجاد أيد عاملة وليس عقولاً مدبرة ، وأوضح أيضاً كيف عملت فرنسا على محاربة اللغة العربية والدراسات الإسلامية والتاريخية ، وهذا الذي أزعج فرنسا فأخرجته من تونس وضيقت عليه خارجها ، وقد أوضح كل هذا وغيره في كتابه (تونس الشهيدة) الذي نشره بالفرنسية ثم عُرّب بعد ذلك ، وعدت فرنسا كل من يقرأ الكتاب عدواً لها ، وجعلت من قراءته جُنحة يعاقب عليها.



ثانياً : الدراسات التي قام بها عن المسلمين في أقطار كثيرة :



كان الثعالبي قد ارتحل طويلاً ، وجال في بلاد كثيرة ، وهذا ساعده على أن يقف على أحوال المسلمين في بلاد عديدة ، وكتب كل ذلك بالتفصيل ، وإني لأعجب من مثقفينا وذوي الرأي منا كيف لم يستفيدوا من تلك الكتابات ومن ثم يبنون عليها ويطورونها ، فمن جهوده في بيان أحوال المسلمين وأوضاعهم :



- التقى عشرات من زعماء المسلمين وكبارهم ومثقفيهم وأعلامهم ، واقترح عليهم أموراً من شأنها أن ترتقي بالمسلمين ، وقد قابل زعماء منهم الملك عبد العزيز والإمام يحيى ، والنحاس باشا في مصر.



- وصف أحوال الخليج العربي العلمية والثقافية في مسقط ودبي والبحرين والكويت ، وبين أن تجارة اللؤلؤ تجلب الرزق الوفير لأهل الخليج لكنهم لا يستفيدون من ذلك المال حق الاستفادة في عمل مشاريع في البلاد إنما يودعونه في المصارف الهندية ، وقد ذكر الأستاذ عبد العزيز الرشيد في (تاريخ الكويت) أنباء الاحتفالات به وما أنشد من القصائد ابتهاجاً بقدومه إلى الكويت.

- وتحدث عن اليمن وأحوالها الاقتصادية ، وبين أنها بلاد ذات حضارة ومدنية ووصف ما رآه فيها وصفاً جيداً.



- وبين أحوال المسلمين في الهند ، وكيف انتشر الإسلام هناك بدون دعوة مخطط لها أو حركة قوية من المسلمين ، وقد قدم تقريراً عن مسألة المنبوذين في الهند إلى رئيس المؤتمر الإسلامي محمد أمين الحسيني وكان تقريراً جليلاً مفصلاً غاية التفصيل وبين فيه رغبة المنبوذين في اعتناق الإسلام ، وقد بين في تقريره حقيقة تخفى على أكثر المسلمين إلى يومنا هذا ألا وهي أن حركة الاستقلال في الهند كانت بيد زعماء المسلمين وهم الذين ابتداؤها إلى أن خطفها غاندي منهم ثم نسبت إليه !!



- وذكر أحوال المسلمين - على هذا المنوال - في مناطق كثيرة ، واقترح اقتراحات عديدة اقتصادية وسياسية وثقافية لكن أين من يأخذ بكلامه واقتراحاته ؟!



ثالثاً : جهوده السياسية في العالم الإسلامي :



لم يكتف الثعالبي بجهوده السياسية في تونس ، إنما امتد عطاؤه إلى البلاد العربية والإسلامية ، فقد شارك في مؤتمر الخلافة الإسلامي في القاهرة استجابة لدعوة شيخ الأزهر المسلمين للنظر في قضية الخلافة ، وقد كان الثعالبي في العراق آنذاك مدرساً فاختاره العراق ممثلاً له ، وكان ذلك سنة 1925.



وكان عضواً مؤسساً في المؤتمر الإسلامي الذي عقد في القدس سنة 1931 في المسجد الأقصى ، وقد اختير مفتى فلسطين محمد أمين الحسيني رئيساً لهذا المؤتمر ، واختير الثعالبي رئيساً للجنة الدعاية والنشر وعضواً في المكتب الدائم للمؤتمر.



رابعاً : جهوده السياسة في تونس :



كان الثعالبي قد جمع بين الوعي الديني والوعي السياسي ، مازجاً ذلك بثقافة إسلامية جيدة ، فكان لذلك شوكة في حلق الفرنسيين وأتباعهم من التونسيين ، وتجلت جهوده السياسية في مظاهر عديدة منها:



• شارك الثعالبي في حزب (تونس الفتاة) الذي كان ينادي بالارتباط بالخلافة الإسلامية والسلطان عبد الحميد ، وانتقاد نظام الحماية الفرنسي ، والدفاع عن الحضارة الإسلامية.



• سافر بعد الحرب العالمية الأولى إلى باريس ليكون فيها أثناء انعقاد مؤتمر الصلح – مؤتمر فرساي – وقد سمع أن الرئيس الأمريكي ويلسون سيحضره ، وهذا الرئيس كان قد أعلن مبادئه الأربعة عشر لعقد الصلح ومنها حق الشعوب في تقرير مصيرها ، فسافر ليعرض القضية التونسية وحاول في باريس أن يجمع بين قلوب المسلمين هناك على تعدد أجناسهم ، واتصل بزعماء الحركات التحررية في العالم الذين كانوا في باريس أثناء مؤتمر الصلح ، وأصدر هناك كتاب (تونس الشهيدة) الذي أشرت إليه آنفاً ، وقدّم إلى المقيم العام الفرنسي في تونس الذي كان في باريس آنذاك مذكرة طالب فيها بإلحاح برفع إجراءات الحظر على الصحافة التونسية فألغت فرنسا على أثرها قرار تعطيل الصحف ، واتصل بالرئيس الأمريكي ويلسون وبالحزب الاشتراكي الفرنسي ، وعارض في باريس حصول تونس على قرض مالي ، وكل ذلك أدى بالفرنسيين إلى سجنه في باريس ومرسيليا ، وأعيد إلى تونس ليسجن هناك أيضاً.



• إنشاء الحزب الدستوري وتولي رئاسته وذلك سنة 1920 ، ولما ضيق عليه في تونس خرج منها سنة 1923 ثم جرت أحداث عديدة انشق الحزب الدستوري على إثرها شقين ، وأسس حسن قلاتي الحزب الإصلاحي الذي تقرب إلى فرنسا ، وكان المتنازعون قد أرسلوا إليه قرابة 150 رسالة فكان على ذكر تام بما جرى هناك ، ولما عاد الثعالبي إلى تونس حاول استرداد الزعامة في الحزب الدستوري وفي الحياة السياسية التونسية لكنه أخفق ، ولعل السبب في ذلك طول غيابه عن بلده ، على أن الناس قد استقبلوه في بلده إثر عودته استقبالاً جليلاً وكان هناك ثلاثون ألفاً ينتظرونه في ميناء العاصمة لكن ذلك لم يكن كافياً لاستعادة زعامة الحياة السياسية في ظل مؤامرات فرنسية وارتباطات مشبوهة لأذيال تونسية ، وقد تعرض لمحاولتي اغتيال في تونس بعد عودته أثناء طوافه بالبلاد التونسية لجمع الشمل واجتماع الكلمة .



مؤلفاته :



للثعالبي كتب قليلة ومقالات كثيرة ، وكتابته بليغة مؤثرة كخطابته، وقد ألف بالفرنسية (روح القرآن الحرة) وألّف (تونس الشهيدة) ، وألف بالعربية (معجز محمد رسول الله) صلى الله عليه وسلم وله مئات المقالات بالعربية والفرنسية لا أدري ما حالها اليوم وهل جمعت أولا ؟ وله محاضرات مطبوعة في مجلة جامعة آل البيت في بغداد من سنة 1926 – 1928.



أقوال تمدح الثعالبي :



- محمود زكي باشا : (كنت من أشد الناس إعجاباً بذكائه الباهر وفصاحة لسانه ، وسعة اطلاعه ، وغزارة علمه ، وفرط حميته الإسلامية ... وكان لا ينفك عن التكلم باللغة العربية الفصحى).

- محمد لطفي جمعة : (هو من أشرف البيوت وأعظمها ، وله الكلمة العليا والصوت المسموع والأثر المحمود من أقصى تونس إلى أقصاها ، بل شمال أفريقيا كله).

- حامد المليجي محرر جريدة البلاغ : (وفي مؤتمر القدس كان الثعالبي خطيباً متحمساً فاستعرض التاريخ منذ ظهور الإسلام وتلألؤ قوته إلى الحالة التي وصل إليها أهله اليوم ، ثم ناشد المجتمعين أن يعملوا لاسترجاع المكانة التي كانت لأمتهم فقال : انسوا الماضي ولا تبكوا واعملوا وأصلحوا).

- الشاعر العراقي معروف الرصافي : (أعظم خطيب عربي عرفه هذا القرن).

- محمود أبو الفتح في جريد السياسة المصرية 16/5/1926: (إن مكانته في تونس هي مكانة سعد زغلول في مصر ، وإنني لا أنسى الثعالبي في باريس عام 1919 في عاصمة فرنسا يثير الأرض والسماء على فرنسا في تحرير تونس ، يثير أحرار الفرنسيين على سياسة الاستعباد).

- وقال الأستاذ محمد الفاضل بن عاشور : (عبد العزيز الثعالبي واحد من ذلك الرعيل من المجاهدين المسلمين في الوطن العربي إبان الحملة الاستعمارية التي اجتاحت المشرق الإسلامي ، وقد تميز هذا الرعيل بطابع خاص فهم لم يكونوا زعماء سياسيين أو مجاهدين وطنيين أو صحافيين أو كتّاباً أو مصلحين اجتماعيين ، وكلهم كانوا كل ذلك مجتمعاً في شخصياتهم القوية الصلبة التي واجهت الاحتلال الأجنبي مضحية بكل ما تملك).

- وقال الأستاذ أبو القاسم محمد كرّو : (إني لأزعم بأن أحداً من التونسيين المناضلين حديثاً والجوابين بعلمهم قديماً لا يضاهيه فيما حققه من إشعاع وتركه من صدى في معظم أنحاء آسيا والعالم الإسلامي).

والعجيب أن تونس كرّمته سنة 1989 أي بعد وفاته بخمس وأربعين سنة بدعوى أنه جاهد لاستقلال تونس ، وحكام تونس اليوم يئدون جهود الثعالبي ويذهبون بها أدراج الرياح.



خامساً : نظريات ومطالب مهمة دعا إليها :

- الإيمان العميق بالحرية ، والدعوة إليها بقوة.

- المناداة بالوحدة العربية حتى أنه اتهم من قبل بعض الباحثين بالقومية المحضة ، وهذا بعيد عن قامة مثل الثعالبي لكن الحق أنه كان ينادي بها لتكون من ثم نواة للاجتماع الإسلامي ، وما جهوده ورحلاته في العالم الإسلامي إلا برهان لما ذكرته ، والله أعلم.

- عدم الاعتراف بالحدود المصطنعة التي جعلها الاستخراب العالمي خنجراً في خصر الأمة حتى لا تتعاون التعاون الحقيقي المفضي إلى استعادة عزتها وسيادتها.

- الدعوة إلى العمل المؤسسي والجماعي ، وهذا في زمانه رأي تقدم به على كثير من غيره من المصلحين.

- الدعوة إلى العلم التخصصي المثمر فالاقتصادي يتعمق في علمه ، والعالم الطبيعي يضبط علمه ويستنفد جهده في هذا العلم حتى لا تتشتت الطاقات والجهود.

- تربية الأجيال على الإسلام والثقافة العربية والإسلامية ، وكان يرى أن هذا هو السبيل لطرد الغزاة واستعادة السيادة.

- الدعوة إلى التجديد ومقاومة الجمود والتخلف في الجامعات والمؤسسات العلمية الأخرى ، وبناء العقل بناء حراً من التقاليد والعادات الجامدة.



وبعد:



فهذا هو الثعالبي وتلك حياته موجزة لكنها معبرة عن تصميم وحماسة وجهد وبذل وتضحية، فما أحرى الشباب أن يقفوا عليها ويقتدوا بها ويستفيدوا منها، فرحمه الله رحمة واسعة ونفعنا بصنيعه وجهاده.





تاريخ النشر: 2008-11-01 (1156 قراءة)

موقع التاريخ
http://www.altareekh.com/new/doc/mod...wpage&pid=1974

ملاحظة حول نسب عبدالعزيز الثعالبي رجل الحماسة والهمة :
قال أبوهمام الدُّريدي الأثبجي ناقلاً عن المؤرخ عبدالرحمن ابن خلدون الحضرمي الحميري التونسي القاهري-رحمه الله تعالى-في كتابه العبر- الخبر عن المعقل من بطون هذه الطبقة الرابعة و أنسابهم و تصاريف أحوالهم الجزء السادس-صـ84 ، وأشار إلى علاقتهم ببني قيس بن عيلان المضرية ، وخاصة بني هلال بن عامر بن صعصعة :
فهو ينسب لعرب بنو معقل (المعاقلة ) من [[ ولد ثعلب بن علي بن بكر بن صغير أخي عبيد الله بن صغير فموطنهم لهذا العهد بمتيجة من بسيط الجزائر و كانوا قبلها بقطيري مواطن حصين لهذا العهد نزلوها منذ عصور قديمة و أقاموا بها حيا حلولا و يظهر أن نزولهم لها حين كان ذوي عبيد الله في مواطن بني عامر لهذا العهد وكان بنو عامر في مواطن بني سويد فكانت مواطنهم لذلك العهد متصلة بالتلول الشرقية فدخلوا من ناحية كزول و تدرجوا في المواطن إلى ضواحي المدينة و نزلوا جبل تيطري و هو جبل أشير الذي كانت فيه المدينة الكبيرة فلما تغلب بنو توجين على التلول و ملكوا وانشريش زحف محمد بن عبد القوى إلى المدينة فملكها و كانت بينهم و بينه حروب و سلم إلى أن وفدت عليه مشيختهم فتقبض عليهم و أغزى من وراءهم من بقية الثعالبة و استلحمهم و اكتسح أموالهم
و غلبهم بعدها على تيطري و أزاحهم عنها إلى متيجة و أنزل قبائل حصين بتيطري و كانوا معه في عداد الرعايا يؤدون إليه المغارم و الوظائف و يأخذون بالعسكرة معه و دخل الثعالبة هؤلاء في إيالة ملكيش من صنهاجة ببسيط متيجة و أوطنوا تحت ملكتهم و كان لهم عليهم سلطان كما نذكره حتى إذا غلب بنو مرين على المغرب الأوسط و أذهبوا ملك ملكيش منها استبد الثعالبة هؤلاء بذلك البسيط و ملكوه و كانت رياستهم في ولد سباع بن ثعلب بن علي بن مكر بن صغير و يزعمون أن سباعا هذا كان إذا وفد على الموحدين يجعلون من فوق عمامته دينارا يزن عددا من الدنانير سابقة في تكرمته و ترفيعه
و سمعت من بعض مشيختنا أن ذلك لما كان من كرامته للإمام المهدي حين أجاز بهم فإنه مر بهم ساعيا فحملوه و استقرت الرياسة في ولد سباع هذا في بني يعقوب بن سباع أولا فكانت لهم مددا ثم في عقب حنيش منهم ثم غلب السلطان أبو الحسن على ممالك بني عبد الواد و نقلهم إلى المغرب و صارت الولاية لهم لأبي الحملات بن عائد بن ثابت و هو ابن عم حنيش و هلك في الطاعون الجارف أواسط هذه المائة الثامنة لعهد نزول السلطان أبي الحسن بالجزائر من تونس فولى عليهم أواسط هذه المائة الثامنة لعهد نزول السلطان أبي الحسن بالجزائر من تونس فولى عليهم إبراهيم بن نصر
و لم تزل رياستهم إليه إلى أن هلك بعد استيلاء السلطان أبي عنان عن المغربين كما نذكره في أخباره و قام برياستهم إبنه سالم و كانوا أهل مغارم و وضيعه لمكيش و من بعدهم من ولاة الجزائر حتى إذا هبت ريح العرب أيام خروج أبي زيان و حصين على أبي حمو أعوام ستين و سبعمائة كما ذكرناه و كان شيخهم لذلك العهد سالم بن ابراهيم بن نصر بن حنيش بن أبي حميد بن ثابت بن محمد بن سباع فأخب في تلك الفتنة و أوضع و عاقد أبو حمو و انتقض عليه مرارا و غلب بنو مرين على تلمسان فتحيز إليهم و كانت رسله و وفده تقدموا إليهم بالمغرب
ثم هلك السلطان عبد العزيز و رجع أبو حمو إلى ملكه و نزلت الغوائل فخشيه سالم
و استدعى أبا زيان و نصبه بالجزائر و زحف إليه أبو حمو سنة تسع و سبعين و سبعمائة ففض جمعه و راجع سالم خدمته و فارق أبا زيان كما نذكره في أخباره ثم زحف إليه أبو حمو و حاصره بجبال متيجة أياما قلائل و استنزله على عهده ثم أخفره و تقبض عليه و قاده إلى تلمسان أسيرا و قتله قعصا بالرماح و ذهب أثره و ماكان له من الرياسة التي لم تكن الثعالبة لها بأهل ثم تتبع إخوانه و عشيره و قبيله بالقتل و السبي و النهب إلى أن دثروا و الله يخلق ما يشاء ]] .

* بنو الثعالبة/الثعالبة في الجزائر -في موسوعة الحكام والسلالة الحاكمة :

الثعالبة من قبل الموحدين
1 سباع بن ثعلب بن علي بن مكن بن صغير‏ 1204 بعد دخول المرينين و أواخر دولة الموحدين
2 يعقوب بن سباع ثم أولاده من بعده
3 ثابت بن محمد بن سباع
...
3 حنيش بن أبي حميد بن ثابت ثم أولاده من بعده
4 فلان بن حنيش
الثعالبة من قبل المرينيين (2)
4 أبو الحملات ابن عائد بن ثابت 1349 وهو ابن عم حنيش‏ ملك بعد تغلب السلطان أبو الحسن على ممالك بني عبد الواد ونقلهم إلى المغرب هلك بالطاعون
5 سالم بن أبي الحملات 1349 وكانوا أهل مغارم ووضيعة لمليكش ومن بعدهم من ولاة الجزائر حتى إذا هبت ريح العرب أيام خروج أبي زيان وحصين على أبي حمو أعوام ستين وسبعمائة كما ذكرناه‏.‏ وكان شيخهم لذلك العهد سالم بن إبراهيم بن نصر بن حنيش بن أبي حميد بن نابت بن محمد بن سباع
6 سالم بن إبراهيم بن نصر بن حنيش 1359 1377 دخول أبو حمو الزياني
...
الثعالبة العهد الثالث
...
سليم التومي الثعالبي 1515 دخول الأتراك

http://www.hukam.net/family.php?fam=244

......................................
مع تحيات وتقدير
أخوكم في لله ومحبكم في لله
أبوهمام عبدالهادي بن أحمد الدريدي الأثبجي التونسي الحجازي
((ابن طيبة الطيبة))







 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 02:21 AM   رقم المشاركة : 2
عقيلةالاندلس
مصري قديم
 
الصورة الرمزية عقيلةالاندلس

 




افتراضي

السلام عليكم اخي جزاك الله خيرا







 عقيلةالاندلس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 03:34 AM   رقم المشاركة : 3
المحب
مصري قديم
 
الصورة الرمزية المحب

 




افتراضي

شكرا وبارك الله فيك اخي ابو همام الدريدي الاثبجي على الموضوع الرائع الذي تطرقت اليه.الشيخ عبد العزيز الثعالبي شخصية قوية من اهم الشخصيات العربية التي عرفها النصف الثاني من القرن التاسع عشر الى حدود نهاية النصف الاول من القرن العشرين.













التوقيع

 المحب غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 06:40 AM   رقم المشاركة : 4
المكتشف
بابلي



افتراضي

بارك الله فيك







 المكتشف غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 11:29 AM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية المتوكل على الله

 




افتراضي

اخى ابو همام لى عندك طلب بعد هذا الموضوع المميز عن الشيخ الثعالبى رحمه الله وهو ان تكتب بأسلوبك انت الممتع سيرة الشيخ محمد الخضر حسين التونسى الاصل المصرى شيخ الازهر رحمه الله وذلك لمعرفتك برجال تونس الكرام
واثابك الله واثاب شيخنا محمد موسى الشريف ونفعنا الله بكم













التوقيع

كتاب وسُنه بفهم سلَف الأُمّة
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 المتوكل على الله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 12:26 PM   رقم المشاركة : 6



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عقيلةالاندلس مشاهدة المشاركة
   السلام عليكم اخي جزاك الله خيرا

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أختي عقيلة الأندلس حياك الله وبياك .
أسعدنا مروركم الكريم .






 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 12:29 PM   رقم المشاركة : 7



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحب مشاهدة المشاركة
   شكرا وبارك الله فيك اخي ابو همام الدريدي الاثبجي على الموضوع الرائع الذي تطرقت اليه.الشيخ عبد العزيز الثعالبي شخصية قوية من اهم الشخصيات العربية التي عرفها النصف الثاني من القرن التاسع عشر الى حدود نهاية النصف الاول من القرن العشرين.

لا شكر على واجب أخي العزيز المحب التونسي المهداوي ، والشيخ عبدالعزيز الثعالبي المعقلي الهلالي التونسي-رحمه الله تعالى-أحد أعلام الإسلام النبلاء .
أسعدنا مروركم الكريم .






 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 12:32 PM   رقم المشاركة : 8



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتوكل على الله مشاهدة المشاركة
   اخى ابو همام لى عندك طلب بعد هذا الموضوع المميز عن الشيخ الثعالبى رحمه الله وهو ان تكتب بأسلوبك انت الممتع سيرة الشيخ محمد الخضر حسين التونسى الاصل المصرى شيخ الازهر رحمه الله وذلك لمعرفتك برجال تونس الكرام
واثابك الله واثاب شيخنا محمد موسى الشريف ونفعنا الله بكم

ابشر أخي العزيز عثمان المنشاوي .
ستكون لي مقالة عن سيرة الشيخ المفتي محمد الخضر حسين التونسي شيخ جامع الأزهر -إن شاء الله تعالى-.






 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 12:39 PM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية المتوكل على الله

 




افتراضي

اثابك الله اخى ابا همام وفى انتظارك باذن الله والله يوفقك ويعينك
اثابكم الله













التوقيع

كتاب وسُنه بفهم سلَف الأُمّة
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 المتوكل على الله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 12:51 PM   رقم المشاركة : 10



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المتوكل على الله مشاهدة المشاركة
   اثابك الله اخى ابا همام وفى انتظارك باذن الله والله يوفقك ويعينك
اثابكم الله

اللهم آمين .






 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 01:49 PM   رقم المشاركة : 11
 
الصورة الرمزية المعز بن باديس

 




افتراضي

رحم الله الشيخ عبد العزيز الثعالبي وإنه من المؤسف أن لا يأخذ هذا الهرم العلمي والحضاري الشامخ حظه فتجد الكثيرين لا يعلمون من هو هذا الرجل وأكثر من ذلك فتجد في بلده التي ناضل من أجل إستقلالها لا تجد له أثرا في مناهج التاريخ إلا لمحات عابرة... الثعالبي منهج وفكر جدير بالدرس ومشكور أخي أبوهمام لإلقائك الضوء على سيرته
رحمه الله رحمة واسعة







 المعز بن باديس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Jan-2009, 02:02 PM   رقم المشاركة : 12



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المعز بن باديس مشاهدة المشاركة
   رحم الله الشيخ عبد العزيز الثعالبي وإنه من المؤسف أن لا يأخذ هذا الهرم العلمي والحضاري الشامخ حظه فتجد الكثيرين لا يعلمون من هو هذا الرجل وأكثر من ذلك فتجد في بلده التي ناضل من أجل إستقلالها لا تجد له أثرا في مناهج التاريخ إلا لمحات عابرة... الثعالبي منهج وفكر جدير بالدرس ومشكور أخي أبوهمام لإلقائك الضوء على سيرته
رحمه الله رحمة واسعة

لاشكر على واجب أخي أبا آية الهمامي أسعدنا مروركم الكريم .






 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Jan-2009, 10:47 AM   رقم المشاركة : 13



افتراضي

للرفع







 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Jan-2009, 03:54 PM   رقم المشاركة : 14
تفكر التاريخ
مصري قديم



افتراضي

شكرا لك على موضوع ..............تقبل مروي







 تفكر التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Jan-2009, 01:37 AM   رقم المشاركة : 15



افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تفكر التاريخ مشاهدة المشاركة
   شكرا لك على موضوع ..............تقبل مروي

أسعدنا مروركم الكريم أخي العزيز .






 أبوهمام الدُّريدي الأثبجي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أحمد, موسى, منسيون, الثعا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 08:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع