منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: تطور الفكر العلمي عند المسلمين (آخر رد :النسر)       :: فن الحياة (آخر رد :قطر الندى)       :: كتب تاريخ الحضاره الاسلاميه (آخر رد :قطر الندى)       :: ليبيا القديمة؟ (آخر رد :tasdat)       :: قصة النكسة ( لماذا كانت هزيمة يونيو .. لازمة ) (آخر رد :م.جاد الزغبي)       :: اكتشاف سراديب أثرية بيزنطية ورومانية .. في تاجوراء (آخر رد :النسر)       :: الجزائريون خامس الجنسيات عالميا التي تهجر بلادها (آخر رد :النسر)       :: الذكرى الخامسة بعد المائة لرحيل.. "للا زينب الثائرة" (آخر رد :النسر)       :: ويكيليكس الجديدة. ياللعار! (آخر رد :النسر)       :: ويكيليكس الجديدة. ياللعار! (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ



تاريخ لغة القرآن

استراحة التاريخ


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 11-Jan-2009, 03:41 PM   رقم المشاركة : 1
تفكر التاريخ
مصري قديم



(iconid:54) تاريخ لغة القرآن

تاريخ لغة القرآن



اللغه العربيه هى أكبر لغات المجموعة السامية من حيث عدد المتحدثين، وإحدى أكثر اللغات انتشارا في العالم، يتحدثها أكثر من 422 مليون نسمة، ويتوزع متحدثوها في المنطقة المعروفة باسم العالم العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة كإيران وتركيا وتشاد ومالي والسنغال. وللغة العربية أهمية قصوى لدى أتباع الديانة الإسلامية، فهي لغة مصدري التشريع الأساسيين في الإسلام: القرآن، والأحاديث النبوية المروية عن النبي محمد، ولا تتم الصلاة في الإسلام (وعبادات أخرى) إلا بإتقان بعض من كلمات هذه اللغة. والعربية هي أيضاً لغة طقسية رئيسية لدى عدد من الكنائس المسيحية في العالم العربي، كما كتبت بها الكثير من أهم الأعمال الدينية والفكرية اليهودية في العصور الوسطى. وإثر انتشار الإسلام، وتأسيسه دولا، ارتفعت مكانة اللغة العربية، وأصبحت لغة السياسة والعلم والأدب لقرون طويلة في الأراضي التي حكمها المسلمون، وأثرت العربية، تأثيرا مباشرا أو غير مباشر على كثير من اللغات الأخرى في العالم الإسلامي، كالتركية والفارسية والأردية مثلا.

العربية لغة رسمية في كل دول العالم العربي إضافة إلى كونها لغة رسمية في دول السنغال، ومالي، وتشاد، وإريتيريا وإسرائيل. وقد اعتمدت العربية كإحدى لغات منظمة الأمم المتحدة الرسمية الست.

تحتوي العربية على 28 حرفا مكتوبا وتكتب من اليمين إلى اليسار - بعكس الكثير من لغات العالم - ومن أعلى الصفحة إلى أسفلها.

يطلق العرب على اللغة العربية لقب "لغة الضاد" لاعتقادهم بأنها الوحيدة بين لغات العالم التي تحتوي على حرف الضاد.

نشاتها

إن بداية اللغة العربية لا زالت مجهولة وذلك لجهلنا معالم تاريخ العرب القدامى وأقدم نقوشهم الموجودة (على قِلَّتِها) يرقى إلى القرن الرابع أو الخامس الميلادي (النص القرآني في القرن السابع). أقدم نص عربي مكتشف مكتوب بالخط النبطي وهو نقش (النمارة) المكتشف في سوريا والذي يرجع لعام 328م. هنالك العديد من الاراء والروايات حول اصل العربية لدى قدامى اللغويين العرب فيذهب البعض إلى أن يعرب كان أول من أعرب في لسانه وتكلم بهذا اللسان العربي فسميت اللغة باسمه، وورد في الحديث الشريف أن نبي الله إسماعيل بن إبراهيم عليهما السلام. أول من فُتق لسانه بالعربية المبينة، وهو ابن أربع عشرة سنة ونَسِي لسان أبيه، أما البعض الاخر فيذهب إلى القول أن العربية كانت لغة أبينا آدم في الجنة، إلا أنه لا وجود لبراهين علمية أو أحاديث نبوية ثابتة ترجح أي من تلك الادعاءات . لو اعتمدنا المنهج العلمي وعلى ما توصلت اليه علوم اللسانيات والاثار والتاريخ فإن جل ما نعرفه أن هناك لغتين تفرعَّت عنهم سائر اللهجات العربية، هما لغة عربية جنوبية ولغة عربية شمالية.

كانت اللغة العربية الجنوبية تختلف عن اللغة العربية الشمالية، حتى قال أبو عمرو بن العلاء (770م) : "ما لسان حمير بلساننا ولا عربيتهم بعربيتنا" فلغة الجنوب أكثر اتصالا باللغة الحبشية والاكادية بينما لغة الشمال أكثر اتصالا باللغة العبرية والنبطية. ويعتقد بعض العلماء أن لغة الجنوب احدى أصول لغة الشمال معتمدين على النقوش المكتشفة في اليمن اذ تتطابق فيها بعض العبارات لفظا وتركيبا.

ترجع أقدم النقوش العربية الجنوبية إلى الحميرية والمَعِينية والسبأية والقتبانية القدامى. أما العربية الشمالية فهي الأقرب للآرامية.

بنية اللغة أي لغة لا تبقى ثابتة بدون تغير، فقواعدها ومفرداتها وأنماطها الصوتية كلها تتغير مع الاستعمال ومرور الأجيال، ويكون التغير عادة بطيئاً جداً، وتحدث معظم التغييرات للأشياء التي تستجد، ولما يتغير في الحياة، فمثلاً لا يلاحظ الإنجليز تغير لغتهم من سنة إلى أخرى؛ ولكن إذا حاول الحاليون منهم قراءة نصوص إنجليزية قديمة فسيجدون أنها مختلفة عما يتحدثون به بقدر اختلاف الألمانية والدانماركية عنها، وهناك لغات تعتبر الآن ميتة رغم أنها أصول لبعض اللغات الحية لعدم وجود من يتكلم بها أو حتى يفهمها في الوقت الحالي، مثل السومرية، والبابلية، والحثية، والأكادية، والمصرية القديمة، والعربية الحميرية، وحتى نحن معاشر العرب توجد لغات عربية قديمة لا يمكننا قراءة أو فهم كلمة منها مثل: اللغات المسندية: كالحميرية، والسبأية، والمعينية، والقتبانية؛ رغم أنها كلها لغات عربية، ولكنها تكتب بحروف ورسومات أخرى، وحتى لو تعلم الإنسان قراءة تلك الحروف والمفردات فإنه لن يفهم من تلك اللغات - إذا قارنها بالعربية الحديثة - إلا حزءاً يسيراً، وهو عبارة عن الكلمات التي مازالت حتى الآن على صورتها، بل حتى اللغة العربية في فترات الجاهلية يصعب على كثير من الناس فهم كثير من مفرداتها التي تعتبر الآن غريبة، وتجاوزها الزمن، وأصبحت لا تستخدم بسبب نظرية التطور في اللغات، ولننظر إلى هذا النص الشعري العربي من الجاهلية وهو من معلقة طرفة بن العبد التي كانت معلقة على الكعبة:

أمـون كألواح الإران نصـأتهـا على لاحـب كأنـه ظهـر بـرجـد

جـمالية وجناء تـردي كـأنهـا سـفنـجـة تبـري لأزعـر أربـد

تباري عتاقاً ناجيـات وأتبعـت وظيفـاً وظيفـاً فوق مور معبد

تربعت القفين في الشول ترتعي حـدائق مـولي الأسـرة أغـيـد

كأن علـوب النسع في دأيـاتها موارد من خلقاء في ظهر قردد.

كل هذا مما يؤكد نظرية تطور اللغات، وتبذل مجمعات اللغة العربية في العصر الحديث جهوداً حثيثة لتعريب كثير من المصطلحات الناشئة مثل: مصطلحات الحضارة الحديثة، ومنها كلمات الطائرة، واذاعة، والسيارة، والبرقية.

اللغة العربية من اللغات السامية التي شهدت تطوراً كبيراً وتغيراً في مراحلها الداخلية، وللقرآن الكريم فضل عظيم على اللغة العربية حيث بسببه أصبحت هذه اللغة الفرع الوحيد من اللغات السامية الذي حافظ على توهجه وعالميته؛ في حين اندثرت معظم اللغات السامية، وما بقي منها غدا لغات محلية ذات نطاق ضيق مثل: العبرية، والحبشية، واللغة العربية يتكلم بها الآن قرابة 422 مليون إنسان كلغة أم، كما يتحدث بها من المسلمين غير العرب قرابة العدد نفسه كلغة ثانية،

لم يعرف على وجه الدقة متى ظهرت كلمة العرب؛ وكذلك جميع المفردات المشتقة من الأصل المشتمل على أحرف العين والراء والباء، مثل كلمات: عربية وأعراب وغيرها، وأقدم نص أثري ورد فيه اسم العرب هو اللوح المسماري المنسوب للملك الآشوري ( شلمانصر الثالث) في القرن التاسع قبل الميلاد، ذكر فيه انتصاره على تحالف ملوك آرام ضده بزعامة ملك دمشق، وأنه غنم ألف جمل من جنديبو من بلاد العرب، ويذكر البعض - من علماء اللغات - أن كلمة عرب وجدت في بعض القصص والأوصاف اليونانية والفارسية وكان يقصد بها أعراب الجزيرة العربية، ولم يكن هناك لغة عربية معينة، لكن جميع اللغات التي تكلمت بها القبائل والأقوام التي كانت تسكن الجزيرة العربية سميت لغات عربية، وهي لغات متطورة، ومنها لغة عاد وثمود وسواهم، وكانت لغات متقاربة، وتتطور حيناً بعد حين، وتتغير، ومن تلك اللغات القديمة اللغة المهرية المستخدمة حتى الآن في ثمود وسوقطرى، ولم تكن تلك اللغات تكتب بالأحرف العربية التي نعرفها الآن، ولكنها مرت بعدة تحولات كما سيأتي.
منقول للمعرفه







 تفكر التاريخ غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 01:10 PM   رقم المشاركة : 2
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تاريخ لغة القرآن

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

الدكتور مروان المحاسني رئيس مجمع اللغة العربية
مؤتمر الكتابة العلمية باللغة العربية في دمشق




دمشق- العرب أونلاين - انطلقت هنا فعاليات المؤتمر السنوي التاسع لمجمع اللغة العربية السوري وذلك بعنوان"الكتابة العلمية باللغة العربية " بمشاركة متخصصين من سوريا والدول العربية.

ويناقش المؤتمر الذي يستمر أربعة أيام مجموعة من المحاور تركز على البعد الحضاري للكتابة العلمية باللغة العربية وخصائصها قديما وحديثا ووسائل تنمية هذه الكتابة العلمية.

واستعرض الدكتور مروان المحاسني رئيس مجمع اللغة العربية في كلمته الافتتاحية مراحل من التاريخ العربي تمكن العرب خلالها الإفادة من علوم الحضارات الأخرى وتطبيقاتها التقنية المختلفة وقدرتهم على استيعاب المواد الثقافية في تلك الفترة وتدوينها باللغة العربية مستشهدا بمخطوط عربي في الكيمياء القديمة ترجم عن كيميائي اغريقي يدعى زوسيموس.

واشار إلى أن العرب لم يكتفوا بالترجمة الحرفية للكتب القديمة بل انطلقوا منها إلى عملية تمثل حقيقي للعلوم المترجمة.. لافتا إلى ما ظهر في تلك الفترة من بوادر تطور فروع علم اللغة التي انطلقت من جمع وترتيب الشعر العربي القديم إلى التوسع في نطاق المادة المعالجة في مجال النحو وصولا إلى وضع علم المعاجم وتأسيس علم العروض ونظرية الموسيقى.

وتطرق رئيس المجمع إلى تاثر الكتابة العلمية للفكر العلمي العربي بما ورد في كتابي الارغانون والخطابة لارسطو التي جعلت المؤلفين العرب ينتقلون من الاستنباط البياني الذي يعتمد قياس الشاهد على الغائب إلى القياس الاستقرائي الذي يؤكده القياس الارسطي ليصلوا بذلك إلى ادخال الحدث المفرد تحت قاعدة عامة.

مبينا مثالا على دقة الكتابة العلمية في تخير الالفاظ وابتكار المناسب بما ورد في كتب ابن خلدون الذي كان صاحب أول كتابة علمية في علم التاريخ وسبق مكيافيلي في توضيحه لنظرية الدولة وان اللغة العلمية يجب أن تكون مبسطة سردية تحيط كل مصطلح علمي بتفسير له وأمثلة عليه لان هدفها تثقيفي عام وموجهة إلى جمهور من غير المختصين وتمتاز بأسلوب خاص يطلق عليه التبسيط العلمي وهو سردي بعيد عن التعقيدات النظرية بهدف إبراز أهمية العلوم في حياة الفرد فهما وتطبيقا.

Alarab Online. © All rights reserved.












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم اليوم, 12:39 AM   رقم المشاركة : 3
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند

 




افتراضي رد: تاريخ لغة القرآن

جزاك الله خيرا أخي تفكر التاريخ على الموضوع القيم
بالفعل شغوفين لمعرفه بدايه اللغه العربيه لغه القرأن الكريم
شكرالك يالنسر على المعلومات
حفظكم ربي جميع













التوقيع

 هند غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم اليوم, 10:35 AM   رقم المشاركة : 4
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تاريخ لغة القرآن

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حفظك الله يا هند













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لغة, القرآن, تاريخ

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 01:28 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع