« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: بالصور .. سوريون يرشقون السفارة الأمريكية في دمشق بالبيض و البندورة (آخر رد :LOVEGHOST)       :: البيانوني على قناة اسرائيل للمرة الثانية (آخر رد :LOVEGHOST)       :: هنود وباكستانيين ومصريين يطالبون بالحرية في سوريا (آخر رد :LOVEGHOST)       :: فديو عن الجزيرة (آخر رد :LOVEGHOST)       :: السفارة القطرية تغلق في دمشق و القبض على جاسوسة سويدية (آخر رد :LOVEGHOST)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: هذا هو السلطان حقا (آخر رد :الذهبي)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: صور من حب الرجال لأزواجهن (آخر رد :الذهبي)       :: ثورة ليبيا وسقوط القذافي (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-Feb-2010, 08:40 AM   رقم المشاركة : 1
hisham88
مصري قديم



افتراضي مدفع رمضان كان ولازال

مدفع رمضان كان ولازال
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين وأفضل الصلاة وأتم التسليم على خاتم النبيين سيدنا محمد معلم الناس الخير وبعد
من المستحدثات التي أصبحت لصيقة بالشهر الفضيل و التي غدت جزءا من المراسيم التي ارتبطت به ارتباطا وثيقاً لتصبح معلما من معالمه ، يثر توقفها تساؤلاً وقلقا عند الناس ، أصوت طلقات المدفع الخاص بشهر رمضان المبارك ، عادة مضى على معرفتها في بلاد الشرق الإسلامي ما يزيد على خمسة قرون ونصف ، منذ 565 سنة هجرية 0
لقد عرف الناس أسليب شتى للتدليل على دخول الشهر الفضيل ، في البداية كان الأذان في عصر الصحابة والفترة التي تلت ذلك ، وفي فترات لاحقة استخدمت الطبول كوسيلة للإشارة للإفطار أو بدء الصوم ولإثبات حلول الأعياد0
ويبقى مدفع رمضان محض صدفة ففي عام 865 هـ الموافق لعام الميلادي 1461 م تلقى القائد المملوكي ، فمع غروب شمس أول أيام شهر رمضان من عام 865 هـ، رغب السلطان المملوكي ((خوش قدم)) تجريب مدفع كان قد تلقاه كهدية من صاحب مصنع ألماني وتصادف ذلك الوقت مع غروب الشمس، ليعم الناس سرور عظيما بما حدث فقد ظنوا تعمد السلطان أمر بإطلاق المدفع لتنبيه الصائمين بدخول وقت الإفطار، لتخرج جموع الصائمين من أهالي القاهرة عقب الإفطار إلى بيت القاضي الذي كان مقرا للحكم آنذاك، ليعبروا عن شكرهم للسلطان على هذه السُنَّة الحسنة التي استحدثها علماً بأنه لم يكن ليقصد ذلك ، لكنه ما أن رأى سرور الناس بما حدث قرر المضي بإطلاق المدفع كل يوم إيذانا بالإفطار. ثم زاد على ذلك بإطلاقه المدفع وقت الإمساك 0
ويستمر إطلاق مدفع رمضان منذ ما يزيد على خمس قرون ونصف 565 هـ 0
وهناك من ينسب ذلك إلى محمد على علي باشا ، كما أن نابليون بونابرت استمر في استخدامه إرضاءً للمسلمين في مصر وتقرباَ إليهم 0
وتتوالى الأيام والأمر محصور على مصر وحدها إلى أن تدخل جيوش محمد على باشا والي مصر بقيادة ابنه إبراهيم باشا ليبدأ استخدامه مع تقدم جيوشه ليسمع في بيروت سنة 1255هـ 1848م
ومن ثم يصبح تقليد في كل أرجاء الدولة العثمانية بكاملها 0
ويستخدم المدفع في مدينة حلب في الأخير من القرن الثالث الهجري أما في المعرة وهي جزءاَ من ولاية حلب ، فأغلب الظن أنه جرى استخدامه سنة 1285هـ 1868م وذلك نقلا عن من عاش تلك الفترة 0
ومدفع المعرة كان ولازال عبارة عن ماسورة لا يزيد طولها عن متر توضع فيها حوشة من البارود بغلاف ورقي أضيف عليها الآن مساند معدنية حرصاً على عدم وقوعها كما حدث مرراً 0
جرت العادة على إطلاقها قرب جاووظ المعرة خزان المياه لفترة طويلة والسبب كونه في منطقة تعتبر أعلى نقطة في المدينة سابقاً ،
وللعلم فقد تعددت المنطقة التي يطلق منها قرب الشيخ حمدان أو في الساطورو مكان مديرية الأوقاف اليوم أو خلف خان مراد باشا وربما في الساحة قرب مئذنة الجامع الكبير واستقر الآن قرب المقبرة الرئيسية جنوبي المدينة وكأنه يذكر من مات بما كان من أيام رمضان 0
يكلف بها رجل من البسطاء يومياً وهو ينتظر الإذن من خلال ظهور النور من أعلى مئذنة المسجد الجامع الكبير 0
حتى نهاية الستينات كان إطلاق مدفع رمضان يدع مظهرا احتفاليا يبعث البهجة في نفوس الأطفال وهم بالعشرات ينظرون إلى نجيب يرحمه الله تعالى وقد أسند الاسطوانة المعدنية إلى ساقه وبيده الأخرى يحمل القذيفة من فتيلها الطويل 0
َولَّاعته بفتيلتها الغليظة الصفراء بيده يشعل بها فتيل القذيفة لتدوي مؤذنة بانتهاء يوم الصوم 0
وتتجه الجموع بسرعة نحو بيوتهم فلا يكاد ينتهي صوت المدفع حتى تخول الساحة ويعم الهدوء نعم لا أحد
د مصباح المئذنة الأصفر اللون ، وآخرون أدَّن ، ونجيب بهدوء ة هادئة ليأخذ الإذن من نورها مع صوت المؤن الله أكبر الله 0
خمس طلقات لبدء رمضان أو سبعة تكرر وداعاً للشهر الفضيل وابتهاجاً بقدوم العيد 0
أخوكم أبو معاذ













التوقيع

muaaz

 hisham88 غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Aug-2010, 01:58 PM   رقم المشاركة : 2
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: مدفع رمضان كان ولازال


اقتباس
فقد ظنوا تعمد السلطان أمر بإطلاق المدفع لتنبيه الصائمين بدخول وقت الإفطار، لتخرج جموع الصائمين من أهالي القاهرة عقب الإفطار إلى بيت القاضي الذي كان مقرا للحكم آنذاك، ليعبروا عن شكرهم للسلطان على هذه السُنَّة الحسنة التي استحدثها علماً بأنه لم يكن ليقصد ذلك ، لكنه ما أن رأى سرور الناس بما حدث قرر المضي بإطلاق المدفع كل يوم إيذانا بالإفطار. ثم زاد على ذلك بإطلاقه المدفع وقت الإمساك 0
سبحان الله كيف تحولت من طلقة تجريبية إلى أداة تقرع آذان الناس كل يوم إلى الآن لتعلمهم بدخول وقت الإفطار .






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مدفع, رمضان, ولازال, كان

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 04:10 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع