منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: كدنا أن نأسر شاليط جديد لله ثم للتاريخ (آخر رد :أبوالخير)       :: هذيان الحرمان (آخر رد :معالي)       :: أسباب غياب المسألة الأمازيغية عن موريتانيا (آخر رد :المعز بن باديس)       :: سفينة الجوديّ أم تابوت أراراط ؟؟ الشيخ عرب حفظه الله مع الشيخ عماد المهدي (آخر رد :نور الحقيقة)       :: صفو وجه نبي الله يوسف ع (آخر رد :أحمد11223344)       :: سيدات الظل (آخر رد :النسر)       :: هل تتحول الجامعة العربية إلى أنقرة؟ (آخر رد :النسر)       :: الجاهلية .. وعصور الخلافة بعد البعثة المحمدية (آخر رد :السعيد شويل)       :: على عجل : إسرائيل تهاجم أسطول الحرية (آخر رد :النسر)       :: رسالة لمصر ومنظمة التحرير أيضا (آخر رد :الذهبي)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول



سيدات الظل

الكشكول


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 01-Jun-2010, 01:36 PM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي سيدات الظل

سيدات الظل





محمد محفوظ


"سيدات الظل" كتاب للبروفسور "بول بولا" بجامعة تكساس تناول فيه زوجات الرؤساء الامريكيين من بداية الاستقلال وحتی اليوم ورغم ان الكاتب رجل اكاديمي فان الكتاب جاء عملاً بالغ الظرف!! الفضل في ذلك يرجع لطرافة الأبطال النساء منهم والرجالּּ فالصدمة التي تقع لهم عندما ينتقلون من الشارع كأناس عاديين ليجدوا انفسهم علی قمة العالم يتحكمون في مصائر أمم وشعوب ليست بالمسألة السهلة، فالسلطة جنون بشكل ماּּ الامبراطورة "فكتوريا" وجدت نفسها في حيرة كبيرة عندما حل عيد ميلاد حفيدها "ويليام" عام 1890 ماذا تقدم له كهدية بالمناسبة فعنده كل شيءּּ لم تجد ما تهديه "للعزيز ويليام" سوی "جبل كليمناجارو"!! كيف نفسر هذا التصرف الا بجنون القوةּּ
"نابليون" كان يجمع افراد عائلته وهي "عيلة واطية" باعترافهּ ليوزع عروش اوروبا علی اخوته، وأزواج أخواته فلا يرضی منهم احد ويزداد صراخهم وتعلو شتائمهم لتصل الی الامبراطور الذي ينفجر مغيظاً بسبهم:
"بماذا تطالبونني؟؟ هل اكلت عليكم حقكم في تركة ابوكمּ هل نسيتم اين كنتم؟؟"
قمة السلطة في "واشنطن" مسألة جديدة ليس لها جذور ملكية ، ولا مهابة امبراطوريةּּ يعني تنقصها العراقة الاستقراطية التي تكسبها النعومة والليونة وغلاف الاتيكيت و"البروتوكول"ּּ فالولايات المتحدة دولة اقامها اعيان الفلاحين المحافظين جدا من سكان الريف المتدينيين الذين تعلموا التكتم في المحفل الماسونيּּ
في هذه المرحلة الباكرة، لم يكن للمرأة دور الاختفاء خلف الرجلּ تنجب الاطفال، وتشرف علی الطبخ والسفرجيּּ
"جورج واشنطن" اول رئيس للولايات المتحدة كان انطوائيا قليل الكلام، لا يشعر بالراحة مع الاخرينּּ ولا هم ايضاּ زوجته "بيرتا" لاحظت ذلك فبدأت تدخل للترحيب بالضيوف تسألهم عن الزوجات والاطفال وتسحب الرئيس للكلام بفتح الموضوعات التي تعرف انه يحب الحديث فيها، فلاحظ الجميع ان جو هذه اللقاءات تغير واصبح اكثر دفئاً بل ان علاقة الرئيس بمن حوله اصبحت ودودة بفضل "بيرتا" العشرية والحشرية!! كما قال البعضּ
اما اشهر الرؤساء "ابراهام لنكولن" الذي خاض حرباً أهلية ضد الانفصاليين في الجنوب، والذي اشتهر ظلما بانه "محرر العبيد" فكانت اخلاقه كملامحه ּּ لها حدة السكاكين!! ومزاجه كلون حلته وقبعته وجزمته ودقنه وشاربه "سوداوي" خاض معارك مريرة ضد خصوم لا يقلون عنه شراسة واولهم زوجتهּ امرأة سليطة اللسان ملتهبة الطباع لا تخاف ولا تخشی!! فكانت تهاجمه علنا وتعترض علی كل ما لا يعجبها وتفتح النار علی كل من لا يروق لها فأصبح لها خصوم اكثر من خصوم زوجها الذي لم يأبه لذلكּּ ولا هي!! وعندما تقدم لتجديد مدة رئاسته عام 1864 نشر أحد خصومه اعلاناً ضخماً في الصحف يقول: "أخي الناخب لا تعطي صوتك لابراهام لنكولن لانك لو فعلت فأنك لن تعيده للحكم فقط!! بل ستعيد زوجته ايضاּּ وهذا ألعن"ּ
جاء الرئيس "ويلسون" نقلوه من علی كرسي الفلسفة بالجامعة الی كرسي "البيت الابيض" في مقلب لم يكن في حسبانه مطلقاּּ جاء به الحرامية وهو النقي الطاهر اليد والذيل، كي يستغفلوه ويسرقوا تحت مظلتهּּ ولكنه كشف اللعبة ورفضها حتی اصطدم مع أهلهاּ
كان مثالياً وتلك هي جريمته الكبریּּ فحاربوه وجرجروه لاوحال الحرب العالمية بمؤامرة مع "تشرشل" ولكنه قفز بمثالياته الی العالم كله بعد الحربּּ فأصبح إلهاما للامم المستعمرة عندما بشر بمبدأ "حق الشعوب في تقرير مصيرها" ورفضه لاقتسام العالم مع "لويد جورج" و"كليمنصو" فجن اصحاب المصالح الامريكان الذين طالبوا بحصة في غنائم حرب احرقوا فيها 120 ألف شاب امريكي، وكلفت البلد مليارات الدولاراتּ
كان عليهم ان يتخلصوا من رئيسهم اولا!! فهو الذي يرفض فلسفة قطيع الذئاب ּּ وأكل القوي للضعيف فضايقوه في اجهزة الاعلام وفي الكونغرس حتی انفجرت شرايين دماغهּּ واصيب بشلل لا يتحرك فيه سوی جفنية وشفتيه ولكن بلا صوتּּ
هنا وقفت زوجته الشابة "اديث" الی جواره تساعدهּּ وتعلن بأسمه انه لن يتنازل عن المنصب حتی اخر يوم في فترة رئاستهּּ
وبالفعل كانت تقرأ له كافة المكاتبات وتنقل رده عليهاּּ وقيل يومها ان الرئيسة هي التي تحكم باسم رئيس ميت فعلاּּ
مهما كان الامر فانها استطاعت ان تهش الضباع عن الجثة.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 11:39 AM   رقم المشاركة : 2
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: سيدات الظل

الكاتبة اليانورا روزفلت





محمد محفوظ


أول امرأة قامت بدور واضح في سياسة "البيت الابيض" كانت "اليانورا روزفلت" زوجة فرانكلين روزفلت الرئيس الذي حكم أطول مدة في تاريخ الولايات المتحدة "1882 ــ 1945" اذ تجددت رئاسته مدة ثالثة ــ العرف مدتان فقط ــ وذلك لانشغال البلاد في المعارك الحاسمة للحرب العالمية الثانيةּ
كان رئيسا غير عادي حيث قاد الحلفاء الی النصر وتولی الدفة في الثلاثينيات وامريكا تعاني من أكبر أزمة اقتصادية في تاريخها حيث 16 مليون عاطل والكساد الصناعي متحكم، الجياع لا يشترون، وجاء جفاف ولايات القمح ليضيع المحصول وكنس الرياح القشرة الخصبة ليتحول وسط امريكا الی صحراء كبریּ
لكن الرئيس الذي اصيب بشلل اقعده وجعل نصفه الاسفل عاجزاً عن الحركة في العام 1921 جاء ببرنامج يكاد يكون اشتراكيا، يفتح خزائن الحكومة كي يمول مشروعات كبيرة تشمل الطرق والكباري، والسكك الحديد وخزانات المياهּּ وتوليد الكهرباء، باختصار قام بتنفيذ كل ما وقف القطاع الخاص عن تمويلهּּ فهاج الرأسماليون العتاه الذين يكرهون دخول الدولة ميدانهم، كي تبني وتوظف وتستثمر ثم بالنهاية ترفع الضرائب عليهم كي تصرف علی مشاريعهاּּ
خاضوا ضده حربا صليبية شعارها "خلصونا من الكسيح قبل ان يكسح البلاد" فرد عليهم بتحريك "قانون محاربة الاحتكارات الكبری" ثم قامت الحرب لتحل الاشكال، بتوجيه الاقتصاد كله لخدمة المجهود العسكري لامريكا وحلفائهاּּ وانتهت مشكلة البطالة تماما، حيث نصف الرجال علی الجبهات والنصف الاخر في المصانع والمزارعּ
أين كانت "اليانورا" من ذلك كله؟!
يقولون انها كانت في قلبه فهي عين الرئيس وأذنه والقوة الدافعة وراء الكرسي ذي العجلات الذي يتصدی للعالمּּ
كانت طموحة للقوة وعندما نزل المرض ليدمر نصف زوجها كانت صدمتها أكبر من صدمتهּּ ركزت علی دورها كشريك سياسيּ تعويضا عن حرمانها كأمرأة ، فخاضت معه معاركه قبل الرئاسة اشتركت في المناقشات السياسية وبدأت تتدرب علی الخطابة في الجماهير فتعثرت في البداية ولكنها سرعان ما ملكت ناصيتها واصبحت موضوعا تتندر به "واشنطن" بطريقة مسمومةּ
ولكنها بالنهاية فرضت نفسها كصوت مسموع الی جانب زوجهاּּ
كانت الصحافة هي الخطوة الثانية ــ منطقياً ــ كي تتمكن من مخاطبة الجماهير خارج واشنطن دي سي لم تنتبه لذلك، ولكن عندما طلبت منها احدی الصحف ان تكتب لها موضوعا معينا، رحبت بالفكرة كمغامرة جديدة فهي بحاجة لشغل فكرها بأكثر من اهتمام كي تبتعد به عن مأساتها العائليةּּ لفت الموضوع الصحفي نظر القراء، وأصحاب الصحف، فها هو وجه جديد يقتحم بلاط صاحبة الجلالةּּ قلم نسائي في زي رجالي فهي لا تكتب في موضوعات المطبخ والموضة بل تتحدث عن السياسة والنظام العالمي ومشاكل الساعةּ
نجحت واصبحت لها مهنة وكيان قائم لوحدهּּ لم تعد زوجة روزفلت بل الكاتبة "اليانورا روزفلت"ּ
لم يكن انفصالاּּ كان استقلالا رحب به زوجها لانها بدت سعيدة بوضعها الجديدּּ التفت حولها مجموعة من ذئاب المهنة ذوي الميول الصهيونية الواضحة!! كسبوا ثقتها وتعاطفها واستغلوا ازمتها بشكل جيدּּ حتی انها يوم فاز زوجها في انتخابات الرئاسة انفجرت تبكي بمرارة وتصرخ:
"لقد انتهيت"ּּ فلما سألها الأصدقاء عن الاسباب قالت:
"هذه نهاية عملي الصحفي"ּ
فقال لها زوجها الرئيس:
"لن يمنعك أحد من الكتابة أبدا"ּ
بالفعل استمرت زوجة الرئيس تكتب في موضوعها المفضل عن الدولة اليهودية كأن روح هرتزل تقمصتها!! ولوحظ ان الثقل الصهيوني بدأ ينتقل من لندن الی واشنطن تحت هيمنة "السيدة الاولی"ּ حتی فوجئنا جميعا ذات صباح كُحْلي" بامريكا "محررة الشعوب" تحرر شعبنا من أرضهּ
سارت الرئيسة في خط مواز تماما للرئيس واحتجزت لنفسها حصة في السلطة وعندما ابتكر زوجها تقليداً بان يتوجه للشعب بحديث اذاعي اسبوعي فرضت لنفسها هي الاخری حديثا اذاعيا مماثلا ومافيش حد احسن من حدּ بل وبينما كان الرئيس يجتمع برجال السياسة والحرب في المكتب البيضاوي كانت الرئيسة دائما في حالة اجتماع مع شلة الصحفيين والكتاب والمنظرين يخططون للدولة الصهيونية التي قرروا اعلانها وفرضها علی العدو والحبيب فور انتهاء الحربּ
انتهت الحرب ومات روزفلت قبل ذلك بأسابيع وعاشت اليانورا بعده الی أرذل العمر، والحلم الصهيوني معشش برأسها ويقال في فراشها!! في كل بلاوي العالم كبرت او صغرت ابحث عن المرأةּ
بعد هذه "الحيزبون" التي استوفت حقها الذي حُرمت منه مع زوجها العنيد، توالت علی البيت الابيض زوجات علی كل لون، حاولت كل منهن ان تترك بصماتها فيه بشكل او بآخر، لكن واحدة منهن لم تشغلها السياسة ولم تشغفها السلطة كما هو الحال مع "اليانورا روزفلت" التي كان خروجها!! من جلدها اسهل عليها من الخروج منه، ولو كان زوجها اطول عمرا لما استحال عليها اقناعه بكسر العرف، وترشيح نفسه لدورة رابعة وخامسة ولمدی الحياةּ














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 01:58 PM   رقم المشاركة : 3
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: سيدات الظل

اقتباس:
انهن رئيسات امريكا!





محمد محفوظ



بعد "روزفلت" استلم نائبه هاري ترومان مقاليد الحكم بدون انتخابات ليكمل مدة "معلمه" الذي بغته الموتּ
هذا الريفي الذي لم يصدق نفسه عندما اختاره "روزفلت" نائباً فاذا به يتجاوز كل أحلامه بضربة حظ هائلةּּ وفي الشهور الاولی دخل التاريخ الاسود كمسؤول عن ضرب اليابان بأول واخر قنبلتين ذريتين استعملتا في ضرب المدنيينּ
أصبح بطلاً شعبياً عقب هذه الجريمة! وانتخبه الامريكان وجددوا له ولو ان القانون الامريكي يسمح لولاية ثالثة لمنحوها له بحماس شديدּּ لقد اسكرتهم خمرة القوة ونشوة القتلּ
"بات ترومان" زوجتهּּ فلاحة من ولايات الوسط، تحب بيتها وأسرتها وتحب اكثر ان تقفل بابها علی نفسها قانعة بعالم "ست البيت". لم تطمح لدور سياسي ولا تبنت اية قضية ولم تسكن البيت الابيض بل عادت الی بيتها في ولاية ميسوري تاركة زوجها وحيداً في واشنطن.
فقط خلال الحملات الانتخابية رافقت زوجها في رحلاته بالقطار يمر بالمدن والقری، لم يكن يخطر ببالها هدف انتخابيּּ بل كان همها اعداد الطعام وغسل الهدوم للرئيس والاشراف علی راحته خلال السفرּּ ولكن الرئيس ترومان عندما يتوقف القطار باحدی المحطات الصغيرة التي لا تستحق خطبه فانه ينزل يصافح الجمهور ثم ينادي عليهم:
•هل تريدون رؤية رئيسة الرئيس؟ تعالی ياسيدتي
فتنزل هذه مرتبكة تتعثر في هدومها فيحييها الجميعּּ ثم يلتفت "ترومان" يسألهم مرة اخری:
•وهل تريدون رؤية رئيسة الرئيسة؟؟
فيهتفون موافقينּּ فينادي ابنتهּּ
•تعالی يا "مارجريت" فتأتي ويهتف لها الناس: هذه اللعبة كانت من النوع الذي يسعد ربات البيوت الامريكيات الساذجاتּּ فهذا رئيسهم رجل عائلي يحمل زوجته وأسرته تحت جناحيه اينما حل او رحل، فكانت هذه الناحية أكبر رصيد انتخابي مكن تاجر الخردوات من حكم امريكا ثماني سنوات وكسور!! ولكن هذه التظاهرات الانتخابية لم تعجب زوجته وابنته.
بعدها ينقلنا الكاتب الی عصر جاكلين كندي التي جاءت مع زوجها جون تحقيقاً عصرياً لاسطورة "سندريلا" و"الامير الجميل"، شباب وحلاوة وفلوس واضواءּּ كانت "جاكي" في عزها "فوتوجنيك" و"موديل ازياء" فبدأت امريكا تعيش مهرجانا بالألوان و"السينما سكوب" تحت عنوان كبير وضعه الرئيس وخطب في الشباب قائلاً:
" لا تقولوا: ماذا أعطتنا امريكا؟ بل قولوا ماذا اعطينا لامريكا؟
علی الجانب الآخر كانت "جاكي" تقول انها لا تحب السياسة عموما والسياسة الامريكية بوجه خاص، فهي لعبة رجالية، بعكس السياسة الاوروبية التي ضمت دوما جانبا انثويا. كانت تشير دوما لاصلها الاوروبي الامر الذي اسعد مواطنيها الكاثوليك الذين وصل احدهم لأول مرة الی البيت الابيض، حاملا معه لمسة بهيجة، وزوجة لاتينية وفرح "البابا" في "الفاتيكان" اذ اخيرا اخذت اعلامه ترفرف علی امريكا البروتستانتية.. اما "ديغول" الزعيم الفرنسي فقبل يدها عندما زارتهּּولكنه لم يحترم زوجها الذي لا يعرف قدر فرنسا ּּ الدولة الوحيدة القادرة علی انتاج هذا الجمالּ
"جاكلين" اهتمت بإعادة صياغة "البيت الابيض" الذي ورثته اقرب شيء للاسطبلּּ فحولته الی "اتيليه" دخله خبراء الديكور، والألوان والأثاثּ
جعلته شغلتها!! حتی وعندما درست التاريخ كي تعمق ثقافتها الضحلة جدا، تخصصت في تاريخ البيت الابيضּּ وبهذا وضعت تقليداً لزوجات الرؤساء بعدهاּ اصبح علی كل سيدة دخلت عليها ان تحدد موضعا لاهتمامهاּּ
"ليدي بيرد" زوجة "جونسون" كان مشروعها "تجميل الطرق السريعة"ּ
أما "بتي فورد" فأهتمت بحقوق المرأة و"روزالين كارتر" اختارت "رعاية المعاقين عقلياً" قمة همهاּּ
اما "نانسي ريغان" فدخلت مهتمة بدورها كغفير "لرونالد ريغان" تحميه من "دونالد ريغان" رئيس ديوان البيت الابيض.. ولما سألها الصحفيون عن المشروع الذي ستتبناه ابدت عجبها واستهجانها وقالت: "مشروع إيه"؟؟
الأمر الذي زاد من كراهية الشعب لها حتی اظهرت استقصاءات الرأي العام ان "السيدة الاولی" تحتل المرتبة الاخيرة من التقدير بين "سيدات البيت الابيض" الامر الذي اثار فزع موظفي الرياسة ومستشاريها ولفقوا لها مشروع "محاربة المخدرات" ولكن الحقن لا تفيد الجسد الميت، فتركوها تتصرف بالرئيس وتصرف من رصيدهּ
السيدة باربرا بوش زوجة جورج بوش الاول بصورتها البشوشة وعائلتها الكبيرة العدد من الابناء والاحفاد وجدت لنفسها مكانة فسيحة في قلب الشعب الامريكي خاصة انها "هليهلية" لا تهتم بالبروتوكولات، وتتصرف علی السجية امام "كاميرات التليفزون" خاصة وانها جاءت بعد "نانسي ريغان" ذات الملامح العدائية والتي وضعت نفسها في مرتبة "الملكة" وطالبت الجميع بان يعاملوها علی هذا الاساسּ
"بربارا بوش" جاءت لتسخر من كل ذلك جملة وتفصيلاּּ حتی من نفسها!! فهي تقول: "انني ابدو في صورة جدة عجوزּּ وهذا هو اناּּ ولن أخذ اكثر مما لدي"ּּ
لقد كانت بربارا اقرب لقلوب الاغلبية في الشارع الامريكيּּ ومازالت صفحات التاريخ مفتوحة وجماهير التليفزيون والصحف في حالة ترقب لمزيد من الاثارة التي اصبحت ادماناּּ
اما هيلاري كلينتون فكانت تسير حسب منهج يعتمد علی حسابات دقيقة فهي تعرف تماما كيف تخطط وتحدد هدفها في كل مراحل حياتها. كانت تعرف وتحسب ما تريده تماما سواء وهي محامية او سيدة اولی او زوجة مخدوعة. دخلت التاريخ عندما اصبحت اول امرأة تسعی للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لها لتخوض سباق الرئاسة. وهي تتولی حاليا منصب وزيرة الخارجية.
اما لورا بوش زوجة الرئيس جورج بوش الابن فقد ايدت حق المرأة في الاجهاض واهتمت بتأييد زواج المثليين الجنسيين في موقف يتعارض مع موقف زوجها.
انهن رئيسات امريكا ودورهن الخفي اخطر بكثير من مظهرهن السطحي



Alarab Online. © All rights reserved.












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الظل, سيدات

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تاريخ عمورو أم عمارة المشاركات المتميزة 9 29-Dec-2008 09:49 PM


الساعة الآن 05:59 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع