منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: مجموعة كتب تاريخية كبيرة و شاملة (آخر رد :النسر)       :: أسباب الشقاء (آخر رد :النسر)       :: أبو القاسم الشابي.. عصفُ حياة خاطفة ! (آخر رد :ريم)       :: اجتياب النِمار (آخر رد :النسر)       :: من أصول أُموية (آخر رد :النسر)       :: الصهيونية.. الدين الجديد للأنظمة (آخر رد :النسر)       :: اريد المساعدة (آخر رد :ريم)       :: الدعوة للإسلام في قلب مونديال 2010 (آخر رد :ريم)       :: السلطان بايزيد الاول (آخر رد :اسد الرافدين)       :: القعقاع بن عمرو (آخر رد :اسد الرافدين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



الصهيونية.. الدين الجديد للأنظمة

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 12-Jun-2010, 12:05 PM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الصهيونية.. الدين الجديد للأنظمة

اقتباس:
الصهيونية.. الدين الجديد للأنظمة





محمد عبد الفتاح عليوة



عندما أصدر النظام المصري أوامره بفتح معبر رفح لأجل غير مسمى بعد حادثة الاعتداء الآثم على أسطول الحرية، استبشر الناس خيرا، وظن الكثير- وبعض الظن إثم- أنه استجاب لضغوط الشعوب العربية والإسلامية، خاصة الشعب المصري الذي انتفض بجميع أطيافه في كل أنحاء الدولة معلنا غضبه من أجل شهداء الحرية، منددا بالجريمة القذرة للصهاينة المجرمين، مطالبا حكام العرب والمسلمين بالتحرك الفعلي والجدي بقرارات عملية لها صدى على أرض الواقع لنصرة الفلسطينيين في غزة، وفك حصارهم الظالم المستمر منذ ثلاث سنوات أو تزيد.

قلنا، لقد أتى الجهاد السلمي أكله، ونضجت ثمرته، ورأينا في حياتنا قبل أن نغادر هذه الدنيا الآثمة استجابة الحكام لغضبة الشعوب ونزولهم عند رغبتهم ولو لمرة واحدة، لكن الصدمة كانت عنيفة وقوية، عندما قام النظام المصري نفسه بمصادرة المعونات الرمزية التي صاحبت قافلة النواب المصريين التي انطلقت من أمام مقر مجلس الشعب متجهة صوب غزة، معلنة عن تضامنها مع الشعب الشقيق، والسماح للنواب على استحياء بالدخول إلى غزة من غير معونات!! بحجة أن المعبر مفتوح لعبور الأفراد لا لعبور البضائع والشاحنات.

والسؤال الذي أصبح ملحا، وباتت شواهد الإجابة عليه واضحة للعيان، هل كان النظام المصري مستجيبا لرغبات الشعوب وللضمير الإنسانى عندما أمر بفتح معبر رفح لأجل غير مسمى؟ أم كان مستجيبا لرغبات الصهاينة والأمريكان، بل لأوامرهم المباشرة بفتح المعبر ذرا للرماد في العيون، وتغطية على الجريمة التي استنكرتها جميع الشعوب الحرة، وتهدئة للأوضاع، حتى لا تصل لحد الانفجار الذي لا تحمد عقباه للصهاينة والأمريكان والأنظمة التي ربطت مصالحها بهما؟.

إن صهيونية بعض الأنظمة العربية والإسلامية باتت واضحة للعيان، والشواهد عليها أصبحت لا تعد ولا تحصى، فكل الأحداث التي تمر بها القضية الفلسطينية، وموقف تلك الأنظمة منها، لا أقول المتخاذل فهذه كلمة شريفة إذا وزنت بالمواقف المخذلة، بل نستطيع القول بلا شك أو ريبة إنه الموقف المتعاون مع الصهيونية الداعم لها على طول الخط.


الصهيونية التي أصبحت العقيدة السياسية لكثير من حكام العالم أجمع، على اختلاف توجهاتهم وانتماءاتهم وأجناسهم وأيديولوجياتهم، بل وحتى على اختلاف أديانهم، هي التي جعلت المواقف تجاه كل ما يخص جرائم الصهاينة مواقف باهتة، لا ترتقي حتى للموقف تجاه القراصنة الصوماليين في البحر الأحمر.

تلك العقيدة السياسية الجديدة لكل الأنظمة الداعمة للصهيونية على اختلاف أنواع الدعم ومظاهره لم يكن اعتناقها وليد اللحظة الراهنة، لكنها نتيجة عمل متواصل في الخفاء من قبل الصهاينة والأمريكان ومخابراتهما لتربية الكوادر المعتنقة لتلك العقيدة، والدفع بها نحو دولاب الحكم في بلدانها، بعد تقييدها بسسلسة غليظة من المصالح الاقتصادية أو غيرها لا يستطيعون الفكاك منها.

فهل يمكن بعد تلك الشواهد التعويل على الأنظمة في استرداد الحقوق ونصرة القضية، أم أن الكرة الآن في ملعب الشعوب وحدها، فهما ووعيا وتحركا سلميا، وتضحية في سبيل الحرية والتطهير، فهي سلعة غالية تحتاج إلى ثمن غال؟!.












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Jun-2010, 12:08 PM   رقم المشاركة : 2
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الصهيونية.. الدين الجديد للأنظمة

اقتباس:
آل بوش».. من تدمير العراق إلى مصاهرته!





محمّد صالح مجيّد*



يبدو أنّ هوس "آل بوش" بالعراق لا يعرف حدودا، ويبدو أنّ هذه العائلة الجمهوريّة التي جمعت بين الاستثمار في السياسة، وبين عقد الصفقات البتروليّة لا تريد أن تقطع صلتها بهذا البلد التي تحتفظ بذكريات معه، لا تُمحى بسهولة.

أوّل العاشقين وأكبرهم وَجْدا "بوش الأب" الذي ذاب حبّا في رمل العراق وصحرائه وبتروله، فجنّد الأساطيل، ونفث حمم غضبه لاستعادة "الكويت"! وآخرهم "بوش الابن" الذي ورث هذا "العشق السماوي" عن أبيه، فأكمل ما لم ينجح فيه والده، وأسقط "صدّام حسين" "خدمة للشعب العراقي"!!!.

ولكن لما توقّع الملاحظون أنّ علاقة العشق والحبّ المقدّسة بين عائلة "بوش"، وبين عراق الرمل والبترول قد انتهت، وأمست طيّ التاريخ، خاصّة بعد خروج الرئيس "بوش الابن" من الحياة السياسيّة تتبعه لعنة حذاء عراقيّ رُمي به فلم يصبه، جاء حدث زواج حفيد "بوش الأب" وابن أخ "جورج دبليو بوش" "حاكم "فلوريدا" الذي ارتبطت به فضيحة تزوير الانتخابات الأمريكيّة، ليعيد علاقة هذه العائلة المريبة بالعراق، وبأوساط الاستثمارات العربيّة إلى صدارة الأحداث.

لقد تزوّج "جون إليس بوش" ابن حاكم فلوريدا، في كنيسة كاثوليكيّة بمدينة "ميامي"، من فتاة عراقيّة أردنيّة تكبره بأربع سنوات تتويجا لقصّة حبّ جارفة. وهذه الفتاة المحظوظة!! اسمها "ساندرا الغدادي" لم تتجاوز الثلاثين من عمرها، ولدت لأب أردنيّ وأمّ عراقيّة، كانت باحثة في مكتب ولي العهد الأردني السابق "الحسن بن طلال" وهي تعمل، منذ سنة 2007 مديرة لمؤسسة خيريّة تعمل على الإحاطة بالشباب المهمّش في الشرق الأوسط وأوروبا. ولقد حضر الرئيسان الأسبقان هذا الزواج؛ ووقف المدعوون على ما يتميّز به "بوش الابن" من دعابة وروح مرحة!!

وإذا ما قدّر لعائلة "بوش" أن تعتلي مستقبلا عرش البيت الأبيض فستكون هذه الزوجة "الأردنية العراقيّة" أوّل سيّدة للبيت الأبيض من أصول عربيّة!!! ولا شيء يمنع هذه الفرضيّة لأنّ الابن "جون إليس" الذي يعمل في شركة عقاريّة، يجسّد، رغم اعتقاله سنة 2005 بسبب الكحول، أمل العائلة في استعادة مجدها السياسيّ الذي كانت العراق واحدا من الأسباب التي عجّلت بانهياره، وبتدهور صورة عائلة الرؤساء في الداخل والخارج.

ولم يسلم زواج حفيد الرئيس الأمريكيّ "بوش الأب" من فتاة عربيّة تكبره بأربع سنوات، من التعاليق الساخرة؛ فقد اهتمت الصحافة الأمريكيّة بهذا الحدث وتساءلت في استغراب عن الاعتبارات السياسيّة والماليّة التي عجّلت بهذا الزواج.

إنّ عشق الأمريكان للعراق يؤكّد حقيقة ثابتة وهي أنّ الحبّ لا يأتي إلاّ بعد عداوة؛ فبريمر حاكم العراق في زمن غابر، ختم فترة حكمه بجمع أموال طائلة من صفقات البترول، وغادره مع عراقيّة عشقها، بعد أن هام ببترول بلادها. وها هو أمريكيّ آخر يواصل مسيرة الوجد والهيام، ويرتبط علنا بفتاة "أردنيّة عراقيّة" ليؤكّد أنّ الهوّة بين "الغرب" و"الشرق" هي كذبة تدخل في باب التهويل الإعلاميّ، وأنّ القلوب العاشقة إذا التقت بالجيوب الممتلئة تحوّل دبّابة الكره إلى وردة حبّ، وطائرة الموت إلى طائر الحبّ والحياة.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
للمنظمة, الحديد, الدين, ا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السلطان سليمان القانونى ... أكبر ملوك الإسلام !! السلطان بايزيد صانعو التاريخ 14 12-Jun-2010 03:24 PM
نور الدين زنكي. guevara صانعو التاريخ 3 02-Jun-2010 09:41 PM
مؤسس الدولة الزنكية .عمادالدين زنكى هيثم طراف صانعو التاريخ 1 24-May-2010 12:48 AM
مؤسس الدولة الزنكية .عمادالدين زنكى هيثم طراف صانعو التاريخ 0 23-May-2010 10:48 PM
الدوله العثمانيه فى الميزان- إعداد: مجد الغد - أبو يوسف - القعقاع بن عمرو Abu Yousef الكشكول 77 25-Feb-2010 08:31 PM


الساعة الآن 04:24 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع