منتديات حراس العقيدة
الصراع العربي الصهيوني من الغزو الصليبي إلى الغزو الصهيوني و إنهم يعرفون قيمة التاريخ

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: برنامج Wengo Phone لعمل اتصال مجانى عبر الانترنت + البرنامج (آخر رد :سموكوتو)       :: برنامج مشاهدة قنوات تلفزيون اونلاين Super Internet TV 7.4 (آخر رد :سموكوتو)       :: ملف الجمال والعناية بالبشرة والشعر والجسم لكل البنوتات .... (آخر رد :سموكوتو)       :: شاهد اكثر من 2718 قناه عربية واربية اون لاين رياضية (آخر رد :سموكوتو)       :: 28 اسطوانـــــــــة تعليمية + برامج دينية + أقوي برامج تعليم الإنجليزية+برامج كمبيوتر (آخر رد :سموكوتو)       :: احدث عروض الازياء والموضه العالميه Dress Video فيديو (آخر رد :سموكوتو)       :: نصائح للجمال ....لن تنسوها أبدا!!!! (آخر رد :سموكوتو)       :: يبدو أنّنا نَعضُّ (آخر رد :النسر)       :: "روجر ابتون" يروّض صقور العرب (آخر رد :النسر)       :: برنامج المسجل الرقمي للتعريف بنبي الرحمة صلى الله عليه وسلم (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول



مُدُنٌ لقيطةٌ

الكشكول


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 21-Jun-2010, 12:53 PM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي مُدُنٌ لقيطةٌ

اقتباس:
مُدُنٌ لقيطةٌ





عبد الدائم السلامي


المدن كالناس، تولد بالصدفة مثلما هم يولدون "و دائما إثر رغبة سريرية سريّة في مكان لا تراه الشمس"، ولا تختار أسماءها أبدا، و تشبّ على ما يراد لها أن تكون عليه من أخلاق فاضلة سامية، وقد تتعنّت قليلا أو كثيرا في اختيار تفاصيلها "في فترة المراهقة" و لكنها في الغالب لا تلوي عصا الطاعة في أيدي مخططيها الذين لا يتركون لها فرصةَ اختيار سكّانها بل ترضى "بقَدَرِها " وتسكت عن مضض، و تتناسل إثر ذلك مثل بقية الخلق: أحياءً متنوعة تنتشر كالجراد في كل الجهات فلا يصمد أمامها لا شجر ولا حجر ولا بحر ولا جبل، بعضها يظهر في العلن وبعضها الآخر يعيش في الظلام مثل مهاجرينا بدولة ساركوزي دونما تراخيص ولا أوراق ولا هوية حتى أنّك لا ترى بها الناس إلا بالليل فكأنهم يخرجون من باطن الأرض حيث العربدة والسطو والخمر والعُهر.
***
وإذا كانت الأحياء القديمة قد نحتت أسماء شوارعها مما يوجد بها فعلا من أسواق وما تختصّ به من صنائع و معالم عينية ظاهرة مثل "حيّ المهاجرين" وحيّ "الورد" وحيّ "الشجاعيّة" أو من أسماء أولياء الله الصالحين مثل "السيدة زينب"، فإن الأحياء الجديدة قد نحتتْ منحى آخر في التسميات فهي لا تتسمّى إلاّ بالمفقود فيها أصلا، كحي "النور" الذي يفتقد سكّانه إمداداتِ الكهرباء وحيّ "الوفاء" ذاك الذي لا وفاء لسكّانه وحيّ "الرياض" الذي لن تجد به في الغالب غير رياض الأطفال التجارية حيث يكون الصغار محشورين في غرفة مَّا والمنشطة تغزل الصوف أو تهتف لحبيبها في غرفة أخرى.
***
ومسايرة منها للمستجدات العالمية و التطور الرّقمي وانخراطا في العولمة و ما تعنيه من مسح للخصوصيات والتفرد، صارت أحياء مدننا العربية الحديثة تسمِّي شوارعَها و أزقتَها تسمياتٍ رقميةً باردة المعنى وميّتة مثل شارع 1564 و زنقة 332 إلى غير ذلك من الأرقام التي لا أعلم كيف يتّم اختيارها وهل ضاقت "عندهم" اللغة بما وسعت؟ وهو ما جعلنا نتخبّط في دائرة رقمية هائلة فإذا أردت أن تُعرِّفَ بنفسك مثلا لدى جهة معيّنة قدّمت رقم بطاقة الهويّة ورقم معرّفك الاجتماعي ورقم المحمول ورقم مكتب العمل ورقم البيت ورقم الشارع ورقم الحساب البنكي ورقم الزوجة... وهي أرقام كبيرة لا تحفظ بسهولة خاصة لدى أمثالي ممن لا يحبون الحساب، الشيء الذي دعا الناس إلى إعادة تسمية مثل هذه الشوارع و الأزقة تسميات تحيل على مشاغلهم و رغباتهم الخفية مثل زنقة "العِنَاق" و هي ضيقة ولا تسمح إلا بمرور شخص واحد فإذا جمعت الصدفة عابريْن اثنيْن "أنثى وذكر وبالطبع ثالثهما إبليس" فإنهما سيُجْبَران على التعانق وما يمكن أن يتيحه ذلك من تعارف وهمس ولمس ومواعيد وأشياء أخرى..ونقترح على مشرفي المدن العربية تسمية بعض الشوارع فيها بما يحدث فيها مثل "شارع النِّفاقِ العامِّ" و ما شابه ذلك من أسماء صادقة...



Alarab Online. © All rights reserved












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Jun-2010, 07:13 AM   رقم المشاركة : 2
قطر الندى
مشرفة



افتراضي رد: مُدُنٌ لقيطةٌ

اقتباس:
وإذا كانت الأحياء القديمة قد نحتت أسماء شوارعها مما يوجد بها فعلا من أسواق وما تختصّ به من صنائع و معالم عينية ظاهرة مثل "حيّ المهاجرين" وحيّ "الورد" وحيّ "الشجاعيّة" أو من أسماء أولياء الله الصالحين مثل "السيدة زينب"، فإن الأحياء الجديدة قد نحتتْ منحى آخر في التسميات فهي لا تتسمّى إلاّ بالمفقود فيها أصلا، كحي "النور" الذي يفتقد سكّانه إمداداتِ الكهرباء وحيّ "الوفاء" ذاك الذي لا وفاء لسكّانه وحيّ "الرياض" الذي لن تجد به في الغالب غير رياض الأطفال التجارية حيث يكون الصغار محشورين في غرفة مَّا والمنشطة تغزل الصوف أو تهتف لحبيبها في غرفة أخرى.

أجمل ما في الشعوب العربية ( وأقصد تحديداً الشعب المصري ) هو تناولها قضايا بلدها الهامة وغيرها بنوع من السخرية وأدخال البهجة اللفظية في الواقع المؤلم ..

مقال رائع وممتع نبدأ به صباحنا فشكراً لك أخي النسرعلى نقله ...






 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مُدُنٌ, لقيطةٌ

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 10:36 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع