منتديات حراس العقيدة

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط



الحياة الاقتصادية في الدولة الرستمية

تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 18-Jul-2010, 02:18 PM   رقم المشاركة : 1
السالمية
مصري قديم



(iconid:33) الحياة الاقتصادية في الدولة الرستمية

الحياة الاقتصادية:
كان نفوذ الرستميين يشمل مناطق زراعية واسعة تخترقها الوديان وتتفجر فيها العيون( 1)، وهنا نورد ما قاله البكري: " ... وهي على نهر يأتيها من جهة القبلة يسمى مينة وهو في قبليها ونهر آخر يجري من عيون تجتمع تسمى تاتش"( 2)، وهذان النهران يصبان في وادي ينبع من عين بجبل سوفجج ويتجه هذا الوادي نحو الشرق فيلتقي بوادي الفرعة، وبوادي آخر يسمى وادي الوحش ومن ذلك كله يتألف واد يمر بجنوبي مدينة شلالة ويلتقي بوادي سوفجج من الشمال واد آخر يسمى قسنى(3 )، بالإضافة إلى الأمطار الغزيرة كان لها أثر كبير في تكوين السهول كانت تزرع الحبوب والفواكه وأخصها السفرجل(5 ) الذي ذكر البكري أن سفرجلها يسمى الفارس( 4)، كما كانت بالدولة الرستمية واحات خصبة في وسط الصحراء أهمها واحة وارجلان التي كانت تشتهر بنخيلها وزيوتها(6 ).
ومع كثرة المياه المتدفقة شقوا القنوات التي توصلها إلى بساتينهم ومزارعهم ومنازلهم وكانت أهم المزروعات التي جاءت في المنطقة القصبر والكتان والسمسم والحبوب، وعدا هذه المجالات الزراعية انتشرت النطاقات الرعوية الواسعة التي دعمت اقتصاد الدولة بثروة حيوانية وفيرة ملأت أسواقها( 7)، وهنا نورد ما قاله ابن حوقل عن الوفرة الإنتاجية لهذه المراعي فقال: " إن تاهرت كانت أحد معادن الدواب والماشية والغنم والبغال والبراذين والعزاهية، ويكثر عندهم العسل والسمن وضروب الغلات"( 8).
وبذلك فإن الموقع الاستراتيجي الذي تمتعت به الدولة الرستمية سمح لها أن تكون مزدهرة وجعلها موقعها مقر ثروة زراعية وحيوانية.
وقام الرستميون بدور فعال في مجال التجارة، حيث لم تعق الخلافات السياسية والمذهبية بين الرستميين وجيرانهم حركة التجارة مما أعطى الرستميين دفعة قوية في هذا المجال ووقوع عاصمتهم تاهرت على طريقين من أشهر الطرق التجارية في ذلك الوقت طريق الشرق والغرب، وطريق الجنوب والشمال إذ هيأ لها ذلك أن تكون مركز للتبادل التجاري بين بلاد السودان والمغرب والمشرق وسواحل البحر المتوسط(9 )، وكانت سفن الأندلس تصل إلى موانئها بتنس ومستغانم ووهران مشحونة بالبضائع الأندلسية فتفرغها، وتحمل منتجات البلاد الرستمية من منسوجات صوفية ومن العاج والجلود( 10)، ويروي ابن الصغير أنه في عهد الرستميين: " استعملت السبل إلى بلد السودان وإلى جميع البلدان من مشرق ومغرب بالتجارة وضروب الأمتعة"( 11).
وكانت أشهر السلع التي نقلها الرستميون من بلاد السودان الذهب والعبيد والعاج وريش النعام وجلود الحيوانات وذلك في مقابل ما يبيعونه هناك من المنسوجات الصوفية والكتانية والحريرية والقوارير الزجاجية والأواني الخزفية البراقة والملونة والأصواف والتحف المعدنية والأناوية والعطور( 12)، ويبدو أنه كانت هناك اتصالات بين الرستميين وملوك إفريقية وهنا نورد ما قاله ابن الصغير: " ... وكان بالبلد رجل يعرف بمحمد بن عرفة وكان وسيما جميلا جوادا سمحا، وكان قد وفد على ملك السودان بهدية من قبل أفلح بن عبد الوهاب فعجب ملك السودان ما رآه من هيبته و جماله وفروسيته إذا ركب الخيل"( 13).
ونتيجة للإزدهار الاقتصادي ابتنى البعض من سكان تاهرت سوق خاصا بهم حيث أورد ابن الصغير: " ابن وردة قد ابتنى سوقا يعرف به"( 14).
وازدهرت الصناعة هي الأخرى في المجتمع الرستمي لتلبي حاجات لأفراده، وكان لتوفر المواد الخام اللازمة لمختلف المنسوجات على اختلاف أنواعها الصوفية والكتانية والحريرية لتوفر خامات الصوف والكتان في المراعي والمزارع، كما تعددت المناجم التي أمدت الصناع بحاجاتهم ولوازم صناعتهم ففي جبل أرزوا توفر معدن الحديد والزئبق وخشب العطور وعرف الرستميون صناعة الطواحين وأقاموها على الأنهار التي تشق عاصمتهم تاهرت مستفيدين من قوة تدفق المياه لإدارتها وتحريكها( 15).
( 1)_السيد عبد العزيز سالم، تاريخ المغرب في العصر الاسلامي ،مؤسسم شباب الجامعة ،الاسكندرية ،2006 ق، ص 490.
(2 )_ البكري ، المغرب في ذكر بلاد افؤريقية والمغرب ،دار الكتاب الاسلامي ،القاهرة ، ص 66.
( 3)_ الحريري عيسى محمد ،الدولة الرستمية في المغرب الاسلامي ،دار القلم للنشر ،الكويت االطبعةلاولى 1987،ق، ص 333.
(4 )_ السيد عبد العزيز سالم ،المرجع السابق، ص 49..
( 5)_ البكري، المصدر السابق، ص 67.
( 6 )_السيد عبد العزيز سالم،المرجع السابق، ص 490.
(*)_ أورد ابن الصغير" أخبرني غير واحد من الإباضية وغيرهم أن قبائل مزانة وسدراته وغيرهم كانوا ينتجون من أوطانهم التي هم بها من المغرب وغيرها هم أشهر الربيع إلى مدينة تاهرت وأحوازها لما حولها من الكلأ"، ص 47.
( 7)_ الحريري عيسى محمد ،المرجع السابق، ص 231.
(8 )_ ابن حوقل ، صورة الارض ، ص 86.
( 9)_ الحريري عيسى محمد ،مرجع سابق، ص 233.
( 10)_ السيد عبد العزيز سالم، مرجع سابق، ص 491.
( 11)_ ابن الصغير ،ا اخبار الائمة الرستميين ،تحقيق بحارابراهيم ومحمد ناصر ،دار الغرب الاسلامي،1986 ، ص 36.
( 12 )_لحريري عيسى محمد، المرجع السابق، ص 234.
( 13) _ابن الصغير ،مصدر سابق، ص 71.
( 14 )_المصدر نفسه، ص 62.
(15 )_ الحريري عيسى محمد، مرجع سابق، ص 333.
[/size][/size]







 السالمية غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاقتصادية, الحياة, الدول

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفكر قبطي: المادة الثانية من الدستور أنقذت الكنيسة من أزمتها مع الدولة.. ولولاها لوصل الذهبي الكشكول 0 30-Jun-2010 12:34 PM
الأويغور والشعوب التركية فى الدولة القراخانية osmankerim تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 1 19-Jun-2010 12:35 AM
حركة المد والجزر داخل الدولة العثمانية الذهبي التاريخ الحديث والمعاصر 0 05-Apr-2010 01:01 PM
الصفويون ودورهم الهدام في تاريخ الأمة أبو عبدالله الأسد تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 2 29-Mar-2010 01:51 PM
تاريخ دسائس اليهود مرتقب المجد الكشكول 21 10-Feb-2010 01:06 PM


الساعة الآن 12:43 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع