:: سبع خطوات سلطانية لـ"شيخ الإسلام" (آخر رد :aliwan)       :: أمير علي.. روح الإسلام في الهند (آخر رد :aliwan)       :: جامع الزيتونة المعمور (آخر رد :الجزائرية)       :: سمية عفيفي.. ترجمانة القرآن للروسية (آخر رد :aliwan)       :: ضرب المراة ومشروعيته في الاسلام. (آخر رد :guevara)       :: روتشيلد .. مالٌ يبني دولة! (آخر رد :aliwan)       :: روتشيلد .. مالٌ يبني دولة! (آخر رد :الذهبي)       :: باساييف: مقاتل بلا هوادة (آخر رد :aliwan)       :: اللغة والأدب الجغتائي الأويغوري (آخر رد :الذهبي)       :: آية من صلاة التراويح 2 (آخر رد :ابوهمام)      



العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> صانعو التاريخ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
13-Aug-2010, 03:52 PM   رقم المشاركة : 1
aliwan
مصري قديم
 
الصورة الرمزية aliwan





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود ليبيا-زليتن-
  الحالة :
افتراضي باساييف: مقاتل بلا هوادة

كانت تعتبره موسكو العدو الأول لها، بل والأكثر خطورةعلى أمنها؛ نظرًا للجرأة الشديدة التي كان يتمتع بها في عملياته، وقدرته على الوصولإلى أعماق روسيا ناقلاً بذلك الحرب من الأراضي الشيشانية إلى داخل روسيا، وأبرزهااحتجاز الرهائن في مسرح موسكو عام 2001، ومدرسة بيسلان عام 2004، كذلك كانت تنظرموسكو إليه على أنه الشيشاني الدموي الأخطر.
وفي المقابل كان باساييف يتمتع بكاريزما خاصة داخلأوساط المقاومة الشيشانية، لعوامل متعددة يرجع بعضها إلى أن البعض رأى أنه يمثلالشخصية الشيشانية المقاومة التي ظهرت بصور متكررة في التاريخ؛ ولذا لم يكن غريبًاأن يسمى باساييف بـ"شامل" الذي يرجع إلى الإمام شامل القائد التاريخي للمقاومة ضدالروس في الشيشان، كذلك إلى تبني المقاومة تحت الراية الإسلامية، إضافة إلى جرأتهالشديدة التي جعلته مثالاً للشجاعة من وجهة نظر الشيشانيين.

قصة الحياة
ولد باساييف أو عبد الله شامل كما كان يسمي نفسه، أو"أبو إدريس" كما أطلق عليه المقاتلون العرب في الشيشان في عام (1965م) في قريةديشني فيدينو الواقعة جنوب الشيشان، وفي عام (1987م) انتسب لمعهد الهندسة في موسكو،وبعد أن أتم دراسته في المعهد التحق بالجيش السوفيتي -آنذاك- لأداء الخدمةالعسكرية، وشارك عام (1991م) في الدفاع عن مقر البرلمان الروسي إبان المحاولةالانقلابية.
وعاد باسييف إلى الشيشان عقب تفكك الاتحاد السوفيتي،وحين أعلن الرئيس الشيشاني الراحل جوهر دوداييف استقلال بلاده عن موسكو في أوائلالتسعينيات قام باساييف بتشكيل ما أسماه "وحدات المجاهدين الخاصة" والتي وجهتنشاطها بشكل أساسي للكفاح المسلح ضد القوات الروسية وأجهزتها السرية، ثم انضم فيوقت لاحق إلى الوحدة العسكرية التابعة لكونفدرالية الشعوب القوقازية، وشارك فيالنضال ضد الوجود الروسي في إقليم كاراباخ، وسرعان ما أصبح قائدًا للوحدة العسكريةفي العام 1992، وشارك في معركة استقلال أبخازيا عن جورجيا في نفس العام.
وفي عام (1994م) ولدى اندلاع حرب الشيشان الأولى تولىباساييف قيادة المقاتلين الشيشان في مسقط رأسه "فيدينو"، وبرز اسمه بقوة على ساحةالحرب الشيشانية حين قام مع رفاقه باحتجاز مجموعة من الرهائن داخل مدرسة في مدينة"بودينوفيسك" في (14 يونيو 1995م)، ونجح من خلالها في لفت أنظار العالم إلى القضيةالشيشانية.
وفي عام (1996م) انتخب "باساييف" قائدًا للقواتالشيشانية المسلحة وأدار الهجمات الكبيرة التي استهدفت القوات الروسية في العاصمةعند نهاية الحرب الروسية - الشيشانية الأولى، وأجبرت الهجمات موسكو على القبولبمطالب المقاتلين، والانسحاب من الأراضي الشيشانية، وفي العام نفسه قدم استقالته منرئاسة القوات الشيشانية المسلحة، وخاض تجربة الترشح للانتخابات الرئاسية في بلادهوحصل على نسبة 32.5% من الأصوات ليحل في المرتبة الثانية، وهو ما جعل الرئيسالشيشاني "أصلان مسخادوف" يعينه في منصب رئيس الوزراء، وفي عام (1998م) انتخبرئيسًا لكونجرس (مجلس) الشعبين الشيشاني والداغستاني، وأصبح بموجب قرار من الكونجرسرئيسًا لمجلس الشورى الإسلامي.
عدو موسكو الأول


شكلت الفترة من (1999 - 2006) مرحلة تحولفارقة في حياة باساييف ومسيرته الجهادية، حيث شهدت الغزو الروسي الثاني للأراضيالشيشانية والتي تولى باساييف خلاله الدفاع عن منطقة بوتليخ، ثم عاد إلى الشيشانمرة أخرى؛
ليصبح القائد الفعلي للمقاتلين وقد تمكن باسييف من نقل المعركة إلى داخل الأراضيالروسية حين قام مجموعة من أتباعه باحتجاز رهائن داخل أحد المسارح في روسيا عام(2001م) والتي انتهت نهاية دموية على يد قوات الأمن الروسية وأسفرت عن مقتلالخاطفين، وعدد كبير من الرهائن وهو نفس السيناريو الذي تكرر فيما بعد في مدرسةبيسلان التي احتجز الشيشانيون فيها عددًا من الرهائن.
وقد أعلن باساييف في العام نفسه مسئوليته عن اغتيالالرئيس الشيشاني الموالي لموسكو أحمد قاديروف بقنبلة وضعت أسفل مقصورته في إستادالعاصمة جروزني في التاسع من مايو 2004، ونتيجة لهذه العمليات وغيرها أصبح باساييفعدو موسكو الأول وأحد أبرز المطلوبين من قبل القوات الروسية والتي سعت إلى اغتيالهعدة مرات، خاصة بعد تمكنها من تصفية رفاقه من القادة الشيشانيين: يندر باييف وخطابوأصلان مسخادوف وعبد الحليم سعيدولاييف.
كان باساييف أحد أكثر القادة الشيشانيين راديكالية فيمايتعلق بقضية استقلال بلاده وانفصالها عن روسيا، كما كان أكثرهم عنفًا فيما يتعلقبقتال الروس، فلم يخفِ نيته في استعمال أسلحة دمار شامل ضد روسيا إذا أتيح لهالحصول عليها، كما عبّر في أكثر من مناسبة عن رؤيته -أو حلمه- بتأسيس دولة "خلافةإسلامية" تجمع بلاده وكافة الجمهوريات الإسلامية في القوقاز التي خضعت سابقًا للحكمالسوفيتي وتمتد من البحر الأسود إلى بحر قزوين، كما أعرب في حوارات صحفية أجريت معهعن رفضه التام لنمط الديمقراطية الغربية التي تحاول روسيا فرضها في الشيشان والتيوصفها بأنها "ديمقراطية تأتي على أسنة الحراب"، وكان يرى أن الحل الوحيد للقضيةالشيشانية هو "بمواصلة الجهاد".
موعد مع الشهادة
في 10-7-2006 أعلن التلفاز الروسي عن مقتل شامل باساييففيما أسماه "عملية أمنية"، وبث مشاهد لسيارات متفحمة وصورًا لجثة باساييف الذي قالإنه قتل في انفجار شاحنة خلال تواجده في جمهورية أنجوشيا المجاورة للشيشان، وزعمتالسلطات الأنجوشية أن جثة باساييف تم التعرف عليها؛ لأن وجهه لم يصب في الانفجارالذي مزق جسده كما قتل ثلاثة من رفاقه في الانفجار، وقد اعترف بيان للمقاتلينالشيشان بمقتل باساييف، وقالوا إن شاحنة تحمل عبوات ناسفة انفجرت لدى مرور سيارةكانت تقل باساييف ورفاقه على الطريق.
مسيرة الصراع الروسي - الشيشاني تؤكد أنالجهاد الشيشاني لا يتوقف بمقتل قادته فهو جهاد ممتد من القرن الثامن عشر، وظلمستمرًّا رغم مقتل أهم قياداته، وهو ما يؤكده الشيشانيون في نشيدهم الوطني الذييرددونه يوميًّا:

"لقد ولدنا في جوف الليلوالذئب يعوي
وفي الصباح وبينما الأسود تزمجر
منحنا أسماءنا
لا إله إلاالله
وفى أعشاش النسور أرضعتنا أمهاتنا
علمنا آباؤنا.. ترويض فحولالخيل
تنصهر أحجار الجرانيت وتستحيل رصاصًا
قبل أن نفقد نبلنا والكفاح
لاإله إلا الله
تتصدع الأرض وتذوب في الشمس الحارقة
قبل أن نظهر للعالم بدونشرفنا
لا إله إلا الله
لن نخضع لأحد أبدًا
الحرية أو الموت
الطريقالوحيد الذي اخترناه
لا إله إلا الله
إذا نال منا الجوع.. أكلنا جذورالنباتات
وإذا عطشنا شربنا من عصير الحشائش
لقد ولدنا في الليل والذئبيعوي
الله والأمة والوطن.. لهم وهبنا أنفسنا
لا إله إلا الله
نذرنا أنفسنالله وللشعب والوطن والأرض إذا احتاجوا إلينا
سوف نلبي النداءبشجاعة"















التوقيع

تذكر أنه في بعض الأحيان لا تنال ما تريد وربما تكون محظوظا في ذلك.

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!

الكلمات الدلالية (Tags)
مقاتل, بلا, باساييف, هواد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
جينجرتس :مسجد "بيت قرطبة" مقابل سماح السعودية ببناء كنائس ومعابد.. ريم التاريخ الحديث والمعاصر 0 25-Jul-2010 12:28 AM


الساعة الآن 08:22 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0