« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: صورة شيطان حقيقية-للكبار فقط!!! (آخر رد :عاشورمغوار)       :: 123 فلاش شات أضخم منتج للشات في العالم أسعار لا تنافس (آخر رد :رولااااا)       :: للتخلص من خوف ليلة الدخلة (آخر رد :عاشورمغوار)       :: فيديو سبب حالة رعب على اليوتيوب (آخر رد :عاشورمغوار)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: هواجس وأخبار خليجيه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: طريق الإستقرار في ليبيا (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 30-Aug-2010, 03:18 PM   رقم المشاركة : 1
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

لقد إنبثقت حركة الإخوان المسلمين في ظل واقع سياسي و ديني إستثنائي في تاريخ الأمة، و مثلت الحركة عنصر توازن فكري في ظل بروز تيارات إلحادية و قومية متعددة. لكن عمق جماعة الإخوان المسلمين هو ردة فعل أو لنقل واقعة تاريخية و لذلك كان خطاب الحركة و تفاعلها سياسيا لا خالصا في المنهج للدعوة الإسلامية كما كان عليه الأمر مع رسول الله صلى الله عليه و سلم، و لذلك وقع الذهول عن جوانب كثيرة أهمها العمق الأخلاقي للإسلام و روحه. و الشيخ يوسف القرضاوي كان من المنبهرين في بداياته بحركة الإخوان المسلمين ثم دخل التجربة و آثر الخروج منها على البقاء.

فهل أثر خوض الشيخ التجربة على توجهاته الفقهية و الفكرية ؟

سئل الإمام الغزالي بعد دخوله التصوف و خروجه عن تجربته فأجاب:

لقد كان ما كان مما لست أذكره فظن خيرا و لا تسأل عن الخبر

و مع هذا فقد برز تصوفه في مؤلفاته و منهجه الفكري، لأن الإنسان مهما علا شأنه في العلم و الإدراك يبقى دائما ذلك المخلوق المتأثر و المتماهي مع ببيئته و ثقافته و حتى مع تجربته الخاصة. و السيخ يوسف القرضاوي لمن يتابعه بإستمرار يدرك أن له وعيا و جرأة سياسية عالية مقارنة بمعظم الفقهاء المعاصرين و قد تبين ذلك في العديد من المناسبات كموقفه من إيران، و غزو العراق و حرب غزة الأخيرة و فتواه بتحريم الذهاب للقدس تحت إدارة الصهاينة و غيرها و هي في تقديري مواقف حميدة و موفقة، و إن كان في موقف التعامل مع بابا الفاتيكان غلبت نزعته السياسية على الشرع لديه.

و لكن هذا الوعي السياسي الجيد لدى الشيخ يقابله، في تقديري، إخفاق ثقيل نوعا ما في المحافظة على الروح الإسلامية التي لازمت مجتمعاتنا منذ بعثة النبي صلى الله عليه و سلم و إلى أن دخل المستخرب الغربي بلاد العرب و المسلمين، و غلب على كثير من فتاويه التي أصدرها، عبر برنامجه الشريعة و الحياة على قناة الجزيرة، التسطيح الأخلاقي للإسلام.

فعندما سألت الشيخ إمرأة السؤال التالي : " يا شيخ عندما لبست الحجاب صرت أجمل من ذي قبل، فما هو رأيكم ؟ "

فأجاب الشيخ : " و من قال لك أن الإسلام لا يريدك أن تكوني جميلة، الإسلام لا يريد منك أن تظهري مفاتنك الجسدية فقط "

و في معرض حديث له عن النقاب و الحجاب الكامل قال الشيخ " إني لا أرى النقاب أو الحجاب الكامل واجبا لأنه إن كان واجبا فلماذا أمر الله عباده بغض البصر إذا، على ماذا سيغضون أبصارهم إذا كان و جه المرأة
مغطى
"

و من خلال هذا يتبين خلل كبير عند الشيخ في هذا الموضوع، فبإجابتة عن سؤال المرأة يتبين أنه يرى بأن فتنة المرأة للرجال إنما هي من خلال مفاتن جسمها و ليس وجهها و إن كان فاتنا. و في فتواه عن النقاب و الحجاب الكامل يهون من فتنة جسم المرأة و يحصر الفتنة كلها في الوجه حين فال :" على ماذا سيغضون أبصارهم إذا كان و جه المرأة مغطى " و هنا يتبين الخلل الجسيم.

و الملاحظات عن الشيخ في هذا المنحى كثيرة، و لكني سأقتصر على ذكر شيء منها فقط. حيث سئل في مرة أخرى : " يا شيخ هل إذا خرجت المرأة للعمل ليس من أجل المال، و لكن لتحقيق ذاتها، فهل يجوز هذا ؟ "

فأجاب الشيخ : " نعم، يجوز ذلك "، و سكت، و لا أدري إن كانت هذه الإجابة كاملة، فالواجب، في تقديري، أن يجيب الشيخ : نعم و لكن عليها أولا أن تتوافق مع زوجها في الأمر و أن يكون شغلها متوافقا مع الشرع و مع جنسها كإمرأة، و بعيدا عن الإختلاط مثلا أو أن لا يتسبب لها في إهمال أسرتها و زوجها الذين هم أولى بالرعاية و غيرها من المقاربات ....فلا أدري أنا هل يغفل عالم كالشيخ القرضاوي عن ما يحدث اليوم في المجتمع العربي من خراب بيوت و طلاق مستفحل و زنى و برود عواطف زوجية و غيرها من الكوارث نتيجة خروج المرأة العربية للعمل بدون ظوابط شرعية...أين الفقه من الواقع و أين الفتوى من مشاكل الناس ألا يعلم الشيخ يوسف أن معظم حالات الطلاق في الوطن العربي تحدث نتيجة الإظطراب في معاني القوامة في البيوت و بسبب منافسة النساء لأزواجهن في هذا الأمر زد على هذا مصيبة الإختلاط و ما تحثه من تسهيل للمعاصي و غيرها...

ألا يعلم الشيخ القرضاوي و من معه من الوسطيين أو "التسطيحيين" أن الديك و الطاووس و جميع الطيور و الحيوانات حتى الأسد ملك الغابة، الذكر فيها أجمل و أفخم من الأنثى و من ذلك يستمد قوامته على أنثاه.

كيف يكون الرجل قائما على زوجته إذا كانت لديها نفس راتبه و ترى و تخالط بل و تختلي بعشرات أمثاله في كل يوم في عملها، إذا كانت تعمل في مكان مختلط ؟؟

هل يعتبر الشيخ أن حجاب بعض مذيعات الجزيرة الاتي قدمن معه طيلة سنة كاملة برنامج الشريعة و الحياة حجابا شرعيا أم حجاب وفق المعايير المهنية الدولية " كما ذكرت إحداهن" أو حجاب موضة تستر به بعض النساء عيوبهن الخلقية أو تقدمهن في السن ؟؟

هل الحجاب الذي هو قطعة قماش تغطي شعر الرأس، مع ألبسة جذابة الألوان و ظيقة و مبرزة للصدر و المفاتن مع ما يوضع في الوجه من مساحيق... هذا هو الحجاب الذي أشار إليه رب العالمين في كتابه و نبيه محمد صلى الله عليه و سلم في سيرته ؟؟

بل و الأكثر من هذا أن الشيخ يدعوا إلى أن تتبوأ المرأة المناصب القيادية في الحياة معللا ذلك قائلا : " الآن رأينا نساءا يقدن مؤسسات و غيرها أفضل مما يفعله الرجال "

جيد !! و هؤلاء النساء هل يتابع الشيخ ما يحصل و يصدر منهن يوميا في شغلهن من تفاهة.. و غيرة مفرطة.. و لامسؤلية و إغواء للمدراء لتصدر القرارات المهنية على مزاجهن ( لسن جميعا و إنما الأغلبية و خاصة الاتي يعملن في أماكن مختلطة بالرجال )... أم أن الشيخ حكم بظاهر الشيء؟؟ و هل حققن بذلك دورهن الفطري الذي نص عليه الإسلام أم أنهن تخلين عنه للخادمة و غيرها؟؟ هل هن سعيدات في بيوتهن ؟؟ هل يحضيبن برضاء أزواجهن ؟؟ هل هن يقدن نساءا أم رجالا ؟؟

هل يستهين الشيخ بالطلاق ؟؟ هل يستهين الشيخ بالزنا ؟؟

من هو أخطر على أمة الإسلام، شيوع الزنا و الطلاق و ما يحدثانه ؟؟ أم الميركافا و الف16؟؟

أليس شيوع الفاحشة في المسلمين هو سلاح الصهاينة الأول و أجدادهم عبر التاريخ ؟؟

هل أخذ الشيخ هذه المخاطر في الإعتبار عند إصدار فتاويه ؟؟

الذي يحيرني اليوم هل أن الوسطية يعني أن نختار الحل الأقرب للإنفلات و إن كان سببا في فتح أبواب المعاصي أم ماذا ؟؟

و هل نحن متجهون نحو إسلام سطحي متجسد في صلاة و حجاب موضة، لا عمق و لا روح له و لا ميزة لأهله عن أصحاب الديانات الأخرى أم ماذا ؟؟







آخر تعديل إبن سليم يوم 30-Aug-2010 في 03:35 PM.
 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2010, 01:31 PM   رقم المشاركة : 2
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

أسأل الله أن يجعل المسلمين جميعا يرون الحق حقا و يتبعونه و يرون الباطل باطلا و يجتنبونه.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2010, 02:02 PM   رقم المشاركة : 3
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي إبن سليم هل هذه المقاله في نقد الشيخ من خلال قلمك ام منقوله عن مصدر برجاء التوضيح للأهميه













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2010, 05:14 PM   رقم المشاركة : 4
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

و عليكم السلام و رحمة الله، هي بقلمي.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2010, 07:07 PM   رقم المشاركة : 5
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند

 




افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

أقدر غيرتك على دينك
كمامن العدل أن نعترف ونذكر الأمور العظام التي تصدى لها
هذا الشيخ الجليل ،وقدصدح صوته بالحق دوماً كماسعى لنصرة دينه رغم مرضه وكبر سنه ،وصوت الصدق والحق
نسمعه من مناشدته بعد أن فقدناه حتى ممن يدعي ذلك .

ولاأُ خفي عليك أخي أبن سليم حبي لهذا الوالد وتقديري
لمايقدم لأمة الاسلامية .
*لم يفتي شيخنا إلاوهو مطلع وقارئ الواقع اليوم كما أنه
على درايه بالفقه وحدود الله لماهوحلال وحرام .

**ثما يأأخي أبن سليم قديكن قصد الشيخ أن الجمال مطلب
سواء للمرأة أو الرجل المسلم وماهو الجمال ؟؟
غير النظافه والترتيب وحسن الهندام وخصوصاً أننا اليوم نجد
بعض المسلمين قدزهدوا في هذا النوع من الجمال وهومطلب بل دعوه كمانعلم جميعاً

وهذا مانجده أحياناً مع الاسف الشديد وكأن الاسلام يدعوا
للاهمال وعدم التناسق والنظافة .
وكل هذا أليس جمال بل الجمال كله .

والمرأة أخي أبن سليم لايجوز لها وللرجل الخلوة
لكن لمالاتعمل إن كان لديها الوقت .
أماقوامه الرجل فاتعتمد على قدرته ليس مال فقط بل إحتواء
وقدرة على تسير الأمور وهذه مشكلته .
وان تعارض عملها مع بيتها له أن يتدخل .

المشكله ليس في خروج المرأة فقط
بل في تربيتها وفي طريقة التعامل معها


عموما اخي قد أكون معك في أن تمييع بعض الشيوخ لبعض
الأمور لايقبله البعض .
لكن لكل منهم قول والله أعلم


شكراً لك أخي أبن سليم بارك الله فيك
وأُحيي فيك أخي فتحك لموضوع ضروري علينا ان نتحدث عنه
ولايشكلنا الأختلاف .
لكن يدرمرنا الخلاف والتفرق والأتهامات التي تطلق جزافاً

شكرالك ابن سليم وحفظك ربي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

آخر تعديل هند يوم 26-Sep-2010 في 07:10 PM.
 هند غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Sep-2010, 07:13 PM   رقم المشاركة : 6
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند

 




افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

كما أني لست مع هذه الاصباغ مع الحجاب والزينه التي تجعلها كالمهرج
من المقزز كل هذا المكياج ومحاوله لفت الانتباه













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 هند غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Sep-2010, 02:40 AM   رقم المشاركة : 7
mohamade
عضو موقوف



افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

السلام عليكم
تحية مني للاخ
- القارئ اخي لمقالتك هاته يخرج بنتيجة مفادها ان المشكل لا يكمن في الشيخ القرظاوي او في تجربته السياسية التي خاضها وانما المشكل من وجهة نظري انا يكمن في التوجه التفكيري لديك او ثقافة تفكيرك اخي ...انا هنا لست بصدد الدفاع عن يوسف القرضاوي او الدفاع عن توجه الشيخ في بعض النقاط التي قمت بطرحها ، وانما اريد فقط ان اوظح نقطة هامة كنت قد اشرت لها في المقال الاوهي *تاثر* حيث قلت اخي ان ** الإنسان مهما علا شأنه في العلم و الإدراك يبقى دائما ذلك المخلوق المتأثر و المتماهي مع ببيئته و ثقافته و حتى مع تجربته الخاصة* لقد ذكرت الثقافة اخي وجعلتها عامل من عوامل التاثير في الانسان وانا اوافقك في هذا .
وهنا اريد ان ابين لك اخي ان ثقافة بيئتك اخي قد اثرت عليك وجعلتك تفكيرك حبيس لها مثلك مثل الشيخ يوسف القرظاوي الذي قلت انت انها اثرت فيه ، وكل هذا اخي نكتشفه من تركيزك علي بعض النقاط في هذا الموضوع ومواضيع اخري منها قضية المراة والتعليم وقضية الاختلاط و الحجاب والنقاب ....الخ.
من هنا يااخي يتبين لنا ان الثقافة لها دور في صياغة تفكير الفرد ما جعل منك تركز علي هاته النقاط .
فعنوان الموضوع اخي القرضاوي واثر التجربة السياسية فيه وانت نجدك اخي ركزت علي نقد القرضاوي في في امور المراة وتعليمها والحجاب والنقاب والاختلاط ، ويعني هذا الامور التي سبق وان قمت بنقدها سابقا ونخرج بنتيجة ان نقدك ليوسف القرضاوي كشخصية دينية يتمحور في اربعة امور وهي قضية تعلم المراة و الحجاب والنقاب والاختلاط . وهذا ما يختلف او يتعارض مع عنوان الموضوع .
خلاصة القول اخي الثقافة العربية جعلت من الانسان العربي ينظر الي الدين علي انه فقط نقاب وحجاب ولحي وعدم الاختلاط وتركنا جوهر الدين الذي وان تمسكنا به لا يكون هذا هو حال المسلمين والعرب اليوم او بعبارة اخري ليس هذا هو حال الانسان المسلم او الانسان العربي .تحياتي مرة اخري






آخر تعديل mohamade يوم 27-Sep-2010 في 02:44 AM.
 mohamade غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Sep-2010, 10:00 AM   رقم المشاركة : 8
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ولكن إحذر اخي إبن سليم ان العلماء لحومهم مسمومه والنقد يبنى على دراسات وخصوصا ان كيفية الحجاب هو موضوع خلافي بحت ما زال قائما والإختلاف رحمه لكل فئه وجهة نظرها وتفسيرها لأيات القرأن وجلهم ائمه معتبرين













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Sep-2010, 06:03 PM   رقم المشاركة : 9
 
الصورة الرمزية المعز بن باديس

 




افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

أخي الكريم السلام عليكم
أولا أشكر فيك الطريقة التي كتبت بها المقال والتي ابتعدت عما نراه من لغة واطية يتشدق بها بعض مدّعي التدين ضد القرضاوي وغيره، وذلك خلال تناولك لما تراه من اجتهادات في غير محلّها لهذا الشيخ العالم وتأثير الماضي السياسي له في أراءه الفقهية، وهي وجهة نظر وتحليل جدير بالإحترام وبه جانب كبير من الصحة، لأن غيرك ممن لا يرون في اجتهادات الشيخ القرضاوي سوى خزعبلات وهرطقات يتقيأون علينا بما لذ وطاب من قبيح الخطاب ولك أن تبحث في النت فترى الطريقة التي يصف بها مدّعو الحمية على الدين هذا الشيخ، فما ترى إلا انحطاطا في الأخلاق وشتائم نابية وأوصاف قذرة يرمي بها هؤلاء وهم يزعمون أنهم يذوذون عن الدين والدين من سلوكهم براء، وقد ينقلب السحر فيظن المتابع أن أخلاق هؤلاء ومن معهم في نفس التيار الفكري لا تخرج من هذا السياق: تخوين ورمي بالزندقة وتكفير وتتبع للزلل، والأدهى والأمرّ أن بعضهم قد يكون على حقّ لكن أسلوبه الفظ في تبيان منهجه ينفرّ عنه، فلا أراني مستعدا لقراءة ما كتبه أحدهم واصفا القرضاوي بالكلب مهما كانت القيمة العلمية لما كتبه، لأن هناك حضيضا لا يمكن أن نصل إليه في هذا المجال.
هذا كان فقط لأبين لدى مدى احترامي للطريقة التي كتبت بها مقالتك وبينت فيها ما تراه اجتهادا خارجا عن النص بأسلوب أتمنى أن أراه في كل مجلس رقمي او واقعي. بالنسبة للموضوع، فكل من جاء بعد محمد رسول الله صلّى الله عليه وسلّم يؤخذ منه ويردّ، وأنا من محبّي هذا الشيخ ومتابعيه والمعجبين بطرحه، ولكن قد أخالفه في بعض ما يراه، تماما مثلما أحب وأجلّ غيره من علماء المسلمين حفظهم الله في الوقت الذي قد لا أجد حرجا في مناقشة ومعارضة ما قد يأتون به. القرضاوي جاء في زمن صار فيه همّ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها قضية تغطية وجه المرأة من عدمه في وقت كان فيه من الأولى أن تكون القضية الأساس هي تغطية العورة المغلظة لهذه الأمة، والتي كشفت من مواقع عدّة ! عندما يهيج مجتمع أهم دولة إسلامية في العالم ويخوض حروبا طويلة في نقاش هل يجوز الإختلاط في بعض المواضع وتجري أنهار الحبر في موضوع رخصة سياقة المرأة، هذه مواضيع - واسمح لي أن أستعمل مصطلحا قد يجلب لي المشاكل – مواضيع ثانوية رغم أهميتها، حرام أن يهدر فيها الوقت والمال والفكر.
كنت في مدرسة أواخر السنة الدراسية الفائتة، في حفل أقاموه بمناسبة ختام هذه السنة، وأثناء انتهاء أول عرض قمنا بالتصفيق تشجيعا للبراعم اللاتي كنّ على المسرح، فقام لنا أحدهم مزمجرا بطريقة فظة وهو يقول حسب ما فهمت من ضجيجه أن التصفيق من الشركيات، فتناول مدير المدرسة الكلمة ( وهو من التيار الذي أثر على القرضاوي كما ذكرت) وذكر فيما ذكر أن التصفيق كان يقوم به مشركو مكّة أثناء طوافهم بالكعبة والأصنام، وللتشويش على صلاة النبي بها، وهو أمر لا علاقة له بما يعنيه التصفيق اليوم، لذلك جمود هذا النوع من التفسيرات يتطلب أراء مثل بعض التي أتى بها القرضاوي ( ليس كلها).
هناك حديث لا أدري هل يجوز الإستشهاد به وسط جدل علمي حول صحته : مَا أَمَرتُكُم بِشَئ مِن دِينِكُم فَخُذوه ، أمَّا مَا كانَ مِن أَمْرِ دُنياكُم فأَنْتُم أَدْرَى بِهِ. أو كما قال رسول الله صلّى الله عليه وسلّم، لذلك أحيانا يشق على النفس ما نراه من تشدد في الأحكام: الشطرنج حرام، التلفزيون حرام، الإختلاط في المنتديات حرام، الغناء حرام مهما كان مقصده ...ويبلغ التشدد أحيانا منتهاه دون مراعاة للبيئة التي قد ينشأ فيها متلقي تلك الفتوى، فليس من عاش في تونس والرباط كمن عاش في الرياض أو صنعاء، وقد قال عمر بن عبد العزيز لإبنه في هذه المسألة " لو حملت الناس على الحق جملة، لتركوه جملة." فكثير من المسلمين في زمن الفتن هذا من قليلي العلم وضعاف النفوس ( وقد أكون أحدهم)، وقد يحدث فيهم الميل إلى التشدد في الأحكام نفورا من الحقّ خاصة في حالات كان النصّ واضحا فيها ولا يحتاج لإجتهاد، فقط وجب التدبر في أمر التوعية والأمر بالمعروف وتوضيح بواطن هذا الحكم ومعانيه ومقاصده، ليسهل على قليل العلم وضعيف النفس اتباعه، وهذه سياسة زاغ الكثير عنها وصروا لا يلقون بالا لها.
أعلم أن ما كتبته قد لايعجب البعض، ولكن قد أليت على نفسي ان لا أكتم ما يجيش به خاطري وإلا فلأقم بعملية جراحية لإزالة العقل الذي منحه الله لي ( أمضي واعود إلى جدلية النقل والعقل التي رافقت الفكر الإسلامي منذ عصوره الأولى)







 المعز بن باديس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Sep-2010, 09:54 AM   رقم المشاركة : 10
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

و عليكم السلام و رحمة الله، أخي الكريم المعز بن باديس،

بارك الله فيك أخي، في ما أشرت إليه عن الآداب التي يجب إستصحابها عند نقد الآخرين و خاصة العلماء و الدعاة. و أرجو أن أكون فعلا قد توخيت من الأدب ما يلزم في نقد فضيلة الشيخ القرضاوي، و أشكرك كذلك على طيب تعاطيك مع ما كتبته. و أول ملاحظة لي على ما ورد في تعليقك هو القرضاوي جاء في زمن صار فيه همّ المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها قضية تغطية وجه المرأة من عدمه في وقت كان فيه من الأولى أن تكون القضية الأساس هي تغطية العورة المغلظة لهذه الأمة، والتي كشفت من مواقع عدّة !، لا أظن يا أخي الفاضل أن المسلمين في القرن العشرين، و هو الزمن الذي جاء فيه الشيخ القرضاوي، همهم في مشارق الأرض و مغاربها هو قضية أن تغطي المرأة وجهها أم لا و إلا على الأقل كنا قد ربحنا شيأ مهما و هو أن بقيت نسبة كبيرة من النساء العربيات تغطين وجوههن و بالتالي يحافظن على حيائهن و خصوصيتهن كما كان الأمر في معظم بلدان العرب قبل دخول المستخرب...و لكن الحال اليوم لا أظنه يخفى عنك، فما عدى بلدين أو ثلاثة من بلاد العرب...عرت نسائنا وجوههن و ما هو أفضح و أخزى، و أندى للجبين عند ذكره، و وصل بنا الحال إلى مستوى خطير جدا و إنا لله و إنا إليه راجعون.

عندما يهيج مجتمع أهم دولة إسلامية في العالم ويخوض حروبا طويلة في نقاش هل يجوز الإختلاط في بعض المواضع وتجري أنهار الحبر في موضوع رخصة سياقة المرأة، هذه مواضيع - واسمح لي أن أستعمل مصطلحا قد يجلب لي المشاكل – مواضيع ثانوية رغم أهميتها، حرام أن يهدر فيها الوقت والمال والفكر.
أخي الكريم، عندما هاج مجتمع أهم دولة إسلامية في العالم و خاض حروب طويلة ضد الإختلاط و قيادة المرأة السيارة، لحماية بناتهم و نسائهم من الوقوع في ما و قعت فيه المجتمعات الأخرى... في ماذا هاجت بقية المجتمعات العربية...أليس في حفلات أم كلثوم و الشاب خالد و مسرح قرطاج و بعلبك و الرقص و العري على الشواطىء و الفسق و قلة الحياء و في ملاعب كرة القدم و التشجيع الذي وصل حد الهوس و العبادة بين محبي الترجي و الإفريقي و القبائل و الأهلي و الجزائر و مصر و غيرها من التفاهات...فلا هم حافظوا على دينهم و هويتهم و أخلاقهم و لا هم أحرزوا تقدما في مجالات أخرى يذكر و يحسب لهم، بربك أخي ما الذي بقي من عروبة و إسلام بما تعنيه الكلمتين من معاني في شوارع العواصم العربية و جامعاتها و معاهدها و شواطئها و فضائياتها. بإستثناء بلد أو إثنتين ؟؟؟ لماذا لا يغيظنا الإنحلال الأخلاقي الفضيع الذي وصلنا إليه في حين تقام الدنيا و لا تقعد عندما ( و لا أقصدك أنت بهذا أخي) يكون أحدنا حريصا بشدة على مخالفة الكفار و إتباع رسول الله صلى الله عليه و سلم مثلما كان يفعل صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم و التابعين و الأئمة. ثم يا أخي إن مجتمع أهم دولة إسلامية يجب أن يكونوا هكذا في حرصهم على المحافظة على دينهم بل و أكثر من ذلك و إلا فسيتيهون كما تاهت باقي المجتمعات العربية وسط كل هذا الخراب الأخلاقي الذي أصاب العالم.

كنت في مدرسة أواخر السنة الدراسية الفائتة، في حفل أقاموه بمناسبة ختام هذه السنة، وأثناء انتهاء أول عرض قمنا بالتصفيق تشجيعا للبراعم اللاتي كنّ على المسرح، فقام لنا أحدهم مزمجرا بطريقة فظة وهو يقول حسب ما فهمت من ضجيجه أن التصفيق من الشركيات، فتناول مدير المدرسة الكلمة ( وهو من التيار الذي أثر على القرضاوي كما ذكرت) وذكر فيما ذكر أن التصفيق كان يقوم به مشركو مكّة أثناء طوافهم بالكعبة والأصنام، وللتشويش على صلاة النبي بها، وهو أمر لا علاقة له بما يعنيه التصفيق اليوم

أما هذه أخي الكريم فسأجيبك عنها لاحقا لأن المسألة أعقد و أعمق بكثير من أن أكتبها في أسطر قليلة و سأشعرك بذلك بإذن الله و جازاك الله خيرا.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Sep-2010, 11:20 AM   رقم المشاركة : 11
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

أختي الفاضلة هند، أنا ذكرت الدور الإيجابي الذي قام به فضيلة الشيخ القرضاوي، لكن تأويلك لما يقصد الشيخ فالله أعلم و الأقوم أن يتم التدقيق في تلك الأمور لأنه ربما تفهم سلبا و تفسر حسب الأهواء...و هذا ما أردت الإشارة إليه من خلال نقدي. و بارك الله فيك







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Sep-2010, 11:43 AM   رقم المشاركة : 12
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته بارك الله ك اخي نحن هنا لسنا لتناول علماء دين لأنه ليس مجالنا ولا تخصصنا وخصوصا ان الشيخ القرضاوي له مريدين كما له نقاد , فأرجو شاكرا الإلتزام بهذا ,, ويوجد منتديات متخصصه في مثل هذه الأمور يمكن الجوع لها لرؤية وجهات النظر المختلفه خوفا ان نقع في خطيء نحاسب عليه يوم القيامه .. شاكرين لك تفهمك وسعة صدرك













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Sep-2010, 11:58 AM   رقم المشاركة : 13
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه


إن النقاب والخمار كانا موجودين معا منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، كانت بعض المسلمات يخرجن مغطيات الوجه والبعض الآخر كن يخرجن كاشفات الوجه ، وسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم بها كثير من النماذج التي تؤيد ذلك ، فقبل أن ننظر في اختلافات العلماء ينبغي أن ننظر في واقع مجتمع النبي صلى الله عليه وسلم الذي يمثل التطبيق العلمي للإسلام .






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Sep-2010, 06:54 PM   رقم المشاركة : 14
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

بارك الله فيك أخي الفاضل، الذهبي على الإفادة.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 12-Mar-2012, 10:11 AM   رقم المشاركة : 15
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الشيخ القرضاوي و أثر التجربة السياسية على الفقيه

توقف يا شيخ قرضاوي: دعوة للحوار





عبد الكريم معتوق


إن الأمة الإسلامية بحاجة لمن تجمع عليه في أمور دينها، في وقت أصبح الدين تجارة لكسب المال، ووسيلة للوصول إلى الحكم، ومكانة اجتماعية نالها الكثير بتقصير الثوب وإطالة اللحى وليس بغزارة العلم كما يفترض أن يكون.

وأنت يا شيخ قرضاوي من الذين تقلبوا بمواقفهم وآرائهم إلى الدرجة التي خرجت من إجماع العلماء والمثقفين والمتعلمين، وربما اكتفيت بعامة الناس التي تنحني احتراما لمن ينال إعلاميا لقب شيخ دين أو فضيلة أو العلامة.

واحتراما مني لعامة الناس ستكون رسالتي لك من شاب مسلم إلى شيخ كبير في السن، لهذا فسيكون احترامي لك مقدما، دون أن يكون اختلافيا ومعارضتي لآرائك متأخرة، وسيكون حواري معك في البعد الديني والبعد السياسي والبعد الاجتماعي، دون أن أغفل العلاقات المميزة تاريخيا بين الإمارات وقطر، وإنك لا تمثل قطر، ونعلم أن أهل قطر لا يرضيهم تطاولك على الإمارات ولكنهم غير قادرين على الكلام.

حب الظهور

أذكر حديثا لمسؤول في قناة الجزيرة، قال حين أردنا أن نقدم برنامجا دينيا باسم الشريعة والحياة، وحين طرحت عليك الفكرة وافقت، وحين قيل لك بأنك ستكون ضيفا غير دائم وسيكون غيرك من العلماء ضيوفا غضبت أشد الغضب، ولمعرفتهم بمكانتك في قطر، فإنهم ذهبوا إليك يطلبون الصفح والغفران منك لتكون المتحدث الوحيد في البرنامج، ولن أتجرأ وأقول بأن المردود المادي للحلقة هو السبب في إصرارك على أن تكون وحدك، لأنني لا أعرف ذلك، ولكنني على قناعة بأن حب الظهور هو المحرض لثورتك تلك.

ما لا تعلمه بأنك خسرت مكانتك العلمية في هذا البرنامج عند شريحة العلماء والمثقفين، وعلى سبيل المثال في حلقة تناولت فيها عمليات التجميل في عام 1998، بدأت حديثك بالآية القرآنية، قال الله تعالى "ولأضلنهم ولأمنينهم ولآمرنهم فليبتّكن آذان الأنعام ولآمرنهم فليغيرن خلق الله ومن يتخذ الشيطان وليا من دون الله فقد خسر خسرانا مبينا"؛ وتوقفت عندها لتعلن أن جميع علميات التجميل حرام بنص القرآن، وما هي إلا دقائق حتى اتصلت امرأة وقالت بأنها جميلة ولديها أبناء ولكن صدرها صغير وتحب أن تكبّر صدرها، وإذا بك وبكل "نخوة" العربي وفروسيته تتناسى ما بدأت به حديثك لتقول لها "عاوزه تكبري صدرك كبريه"!! ويرسل آخر بفاكس يقول بأن أذنيه كبيرتان ويشبهها أصحابه بمراية الباص فقلت له "معلش صغرها". ثم تداركت الموضوع لتقول إننا نريد أن تكون عمليات التجميل بأقل الحدود. وهنا أسمح لنفسي بالسؤال، هل الدين من عندك أم من عند الله؟ فإن حرم الله شيئا، كيف تحلله ترضية للمشاهدين؟ وهنا أتوقف لأقول لك اتق الله.

وحب الظهور هذا هو الذي جعلك تنشئ موقعا الكترونيا ولا أعرف من أين لك الوقت لإدارة هذا الموقع، وحب الظهور هو الذي يقودك للسفر الدائم والحديث المستمر في الفضائيات والمنابر، وفي كل أرض لك حكم وحكمة، وحين توقفت لأخذ صورة تذكارية مع حاخامات اليهود لم أعتب عليك، لأنني لا أرى غضاضة في ذلك بينما أنت ترى تلك الغضاضة والرفض، ومع ذلك تقوم بما لا تؤمن به، وحين ذهبت كالفاتح إلى ميدان التحرير لتصلي وتخطب بالمحتجين، معلنا شهادة كل من مات في الميدان فرحا لاقتراب الإخوان المسلمين من سدة الحكم. وما لا تعرفه بأن الشعب المصري ليس من الإخوان المسلمين، وما تلك الأصوات التي نالها أعضاء الحزب، إلا هروبا من الظلم والسرقة وبحثا عن العضو في البرلمان الذي يشير مظهره وانتماؤه إلى جماعة لا تسرق الشعب.

ما حدث في مصر وتونس وفلسطين وليبيا، هو عملية يأس ممن سرقوا سابقا وخوفا من السرقة في المستقبل، فلا تفرح بوهم المكاسب الجماهيرية.

ولنعد لحديثك الأخير عن الإمارات، وإشارتك الواضحة بأن رئيس الدولة هو أجير، مستندا إلى قول أعرابي لمعاوية حين قال له كيف حالك يا أجير المؤمنين؟! ورغم أن الكلمة لا تقلل من قدر رئيس الدولة في أي دولة، ولكنني أرجعك إلى قول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف "أعط الأجير حقه، قبل أن يجف عرقه". وهنا يأتي الأجير بمنزلة العامل الذي يستأجره أي شخص لأداء مهمة محددة.

أما رئيس الدولة فهو إن شئت موظف بالدولة بوظيفة رئيسها، والرئيس يا شيخنا الفاضل من مهامه توفير الأمن والأمان لشعبه بحرص وحنان الأب، والسعي لحماية شعبه وأرضه من كل مكروه، ولأنه بمكانة تجعله مطلعا أكثر من عامة الناس على خفايا الأمور فهو الأقدر والأعلم بأمور الدولة، ويعرف أين يكمن خيرها وشرها، ومن الأماكن التي يمكن أن تلج على شعبه بالأذى، فحين يتخذ قرارا معينا، قد يراه البعض في غير محله، وذلك لضيق الرؤية عند عامة الناس، وكما حدث معك تحديدا حين قمت بمصافحة ومجالسة رجال الدين في إسرائيل، ولم أعترض لأنني أعتقد بأنك على اطلاع بأمور تهم أمر المسلمين أكثر مني، وربما رأيت أنت وقتها أن هذا الأمر في صالح المسلمين والعرب عامة!!

الإخوان المسلمون

كلنا نعرف بانتمائك لجماعة الإخوان المسلمين، وهذه مسؤولية لا تنكرها، وليست تهمة نوجهها إليك، ولكننا نسأل أي دين هذا الذي يجبر الإنسان الذي ينتمي للجماعة على الطاعة، مغيرين حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، من الطاعة لولاة الأمر إلى الطاعة لمرشد الجماعة، حين قال: "عليك السمع والطاعة في المنشط والمكره والعسر واليسر والأثرة"؟

وهنا أسألك عدة أسئلة: لماذا قامت جماعة الإخوان المسلمين بعمل مراجعات، وهي عملية تنقيح للمبادئ التي قامت عليها، وتم حذف بعض الأهداف التي كانت سببا بنفور الناس من الجماعة، كإقامة الإمارة الإسلامية؟ وكلنا يعلم بأن هذا قرار في العلن، وإضمار إقامتها فيما بعد، والدليل على ذلك أن شرط الانتساب إلى الجماعة التي أنت ركن من أركانها، هو شرط قسم المنتسب على السمع والطاعة في المنشط والمكره لمرشد الإخوان، وعدم مخالفته للأوامر التي يتلقاها، حتى لو كانت تضر بأمن بلده واستقراره، أو كانت سببا في إثارة الطائفية والأمن الاجتماعي، أو كانت سببا محرضا لإضعاف الجبهة الداخلية للدولة، إن هذا لم يحدث على أيام الرسول صلى الله عليه وسلم ولا على أيام حكم الصحابة، ولا أدل على ذلك من نزول القرآن الكريم بالآية رقم "256" من سورة البقرة "لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنْ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدْ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ". وأنت تعلم بأن هذه الآية تلت آية الكرسي مباشرة، وهي الآية التي تتحدث عن قدرة الله وسعة علمه.

فإن كان الإسلام لم يُكره أحدا على الإسلام، فكيف يكره الإخوان المسلمون المنتسب لهم على الطاعة العمياء، وأن لا تكون له الخيرة في أمره حتى لو كان مضرا لبلده؟ وأكبر الأدلة هي الكلام غير المسؤول من نائب الإخوان المسلمين والناطق باسمهم غزلان، والذي مارس دوره كرجل لديه بيعة لجماعة وليست لمصر الدولة.

هنا يأتي دور رئيس الدولة وولي أمرها ليقرر من منطلق المحافظة على أمن الشعب والأرض بشأن كل من تغيرت ولاءاته، ففي الوقت الذي يتوجب على المواطن في كل بلد أن يكون مطيعا لولي أمره، تأتي جماعة الإخوان المسلمين لتقول الطاعة لنا على حساب ولي الأمر، وأنت يا شيخنا بحديثك الذي تطالب فيه ولاة أمر المسلمين في الإمارات بأن لا يمارسوا مسؤولياتهم تجاه شعبهم وأرضهم، وتطالبهم بما يتوافق مع توجهاتك أنت، لا مع ما يتوافق مع ما تراه الدولة خيرا لها، مستخدما أسلوبا فوقيا لا يليق بمخاطبة الحاكم، حين تحاول تصغير الحكام بقولك بأنهم أجراء عند الشعب!

الإمارات يا شيخ قرضاوي هي التي كانت مظلة أمان لأبنائها ولكل من وطئت قدماه أرضها، هي التي كنت تكيل عليها المديح أيام كنت تعمل مستشارا شرعيا لمصرف أبوظبي الإسلامي بمكافأة مالية تزيد على ما يأخده أي مدير عام في الدولة.

والإمارات يا شيخ قرضاوي هي التي يشهد لها أيتام وأرامل غزة، وتشهد لها المساكن التي بنيت لهم مكان التي هدمت، والمستشفيات التي غطت الأرض العربية والإسلامية.

والإمارات يا شيخ قرضاوي كانت اليد الأولى في المساعدة على مواجهة كل كوارث الأرض، فلم تفرق بين البشر، فكل محتاج كان هدفا تتوجه إليه كتائب الهلال الأحمر الإماراتي في مشرق الأرض ومغربها.

والإمارات يا شيخ قرضاوي كانت المأوى الآمن لكل من تقطعت بهم السبل، ولكل من كانت الدول القمعية تطالب بهم، ولم يحدث أن ألقت بعربي أو مسلم للعراء كما تحاول أنت أن تشوه الحقائق، ولكنها دولة تحرص على أمن أبنائها، وحين تستشرف الخطر من أي جهة كانت فلن تتردد في اتخاذ القرار الصائب، وما يحدث بما تسميه الربيع العربي، وهذا الموت المجاني والدمار نحن في غنى عنه، ولا نريد لبلدنا ما نراه أمام أعيننا فلا تملي علينا ما نفعل، ولا تقم بنصحنا بما تراه أنت ومن موقعك أنت مهددا بأنك ستعاود للموضوع حين لا تتم الاستجابة لنصيحتك، متوهما بأن الخوف خامرنا!!

يا شيخ قرضاوي أنت لم تخف بأسلوبك هذا الطفل، فلا تعتقد بأنك ستغير العالم للصورة التي رسمها لك الإخوان المسلمون حين انتسبت أول مرة لهم. إن أسلوب التهديد هذا لا يليق بمن يعرف نفسه بأنه شيخ دين أو داعية إسلامي.

إن نصيحتي الأخيرة لك كمثقف مسلم، بعد أن انجرفت يا شيخ قرضاوي إلى السياسة، لأن بريقها أكثر من بريق الدين هذه الأيام، أن تراقب عمرك وتسأل الله حسن الخاتمة، وأن تثق بأن ذاكرة الإنسان بعد أن يصل إلى أرذل العمر لن تكون كما هي في الشباب، فحسبك أنك تتذكر الآيات القرآنية بمشقة بينة حين تريد أن تستشهد بآية أو حديث، وحسبك أن تخطئ بأسماء الرؤساء ومن معهم في الحكم، وأنصحك أن تتفرغ لعلوم الدين وأن تلقى ربك بها فهي الأجدى لك من شأن السياسة التي استهواك بريقها، ووفرة القنوات التي تسعى وراء أي صوت للحديث، فما قمت به من لقاءات وندوات من بداية الثورات العربية، كان أكثر من أحاديثك الدينية التي سبقت تلك الثورات، فلا تستعجل الظهور الإعلامي يا شيخ قرضاوي، فلم يبق إلا أن تستضيفك القنوات الرياضية لتحلل لها المباريات، وأن تكون ضيفا على النشرات الاقتصادية تتحدث عن أسعار العملات، وعن الطقس وأزمة اليورو، وكان بإمكانك أن تقوم بإسكان المجموعة السورية التي تباكيت عليها بعمارتك السكنية بشارع السد، وتكون بذلك وفرت عليك عناء الكتابة ووفرت علينا عناء الرد، وقمت بعمل يشكرك عليه الناس بدل أن يذمك البعض وينتقدك البعض، وتفرح بإشادة الموتورين في كل مكان.

فمن أجل الدين الذي أوجب علينا إكرام علمائنا، ومن أجل العادات التي أملت علينا احترام كبار السن فينا، نسألك أن تتوقف يا شيخ قرضاوي، وأن لا تزرع الفتن بين شعوب الخليج، والذي ربما يرضيك أن تمر بما تمر به الدول العربية من خراب ودمار ودماء تراق، وأنت تتضامن معها بالميكرفونات، وتتعاطف وتحرض وتجاهد بسيف غيرك، وتجود وتكرم من جيب مضيفيك!!

أخطأت بالقول أم أخطأت بالهدفِ
أم أن سعيك أن تغدو من السلفِ
ما فيك للنصح أقوالٌ نجاذبها
كأن قولك مجبولٌ من النتفِ!..

__________
* كاتب إماراتي













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
متر, التجربة, السياسية, ا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الشيخ القـوي محمد الحامد الذهبي شؤون وشجون تاريخية 3 24-Sep-2010 04:46 PM
الى السماء يا علماء السنة بالعراق اسد الرافدين التاريخ الحديث والمعاصر 3 06-Aug-2010 11:35 AM
المقاوم الشيخ ياسين التاج صانعو التاريخ 2 28-Jun-2010 11:05 AM
محمد المختار بن الحامد فخر العرب تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 0 27-May-2010 02:04 AM
الشيخ عبد العظيم الديب رحمه الله أبو خيثمة صانعو التاريخ 0 30-Jan-2010 11:35 PM


الساعة الآن 03:47 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع