:: يا عرب: اليقظة.. اليقظة قبل فوات الأوان! (آخر رد :النسر)       :: أبو الهدى الصيادي في آثار معاصريه (آخر رد :أبو عبدالله الأسد)       :: الافك (آخر رد :محمد نينش)       :: الله ليس كمثله شيء (آخر رد :رثــــــــاء)       :: تاريخ تمنطيط (آخر رد :mohamade)       :: اليهود بين القاهرة وبكين (آخر رد :النسر)       :: أعداء الإسلام هم أعداء الإسلام فى كل زمان ومكان (آخر رد :الشيخ علاء)       :: موقع متحف الآثار ـ مكتبة الإسكندرية (آخر رد :أبو خيثمة)       :: "مواقف نقدية من التراث": طرح شامل لرؤى فكرية قديما وحديثا (آخر رد :النسر)       :: اكتشاف أقدم حروف طباعة معدنية (آخر رد :النسر)      

منتديات حراس العقيدة


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
يوم أمس, 05:03 PM   رقم المشاركة : 1
محمد نينش
مصري قديم





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي الافك



بسم الله الرحمان الرحيم
لقد نزل القرآن الكريم لارشاد الناس و هدايتهم الى صراط الله المستقيم و اخراج الناس من الظلمات الى النور و تبيان شرائع الدين الاسلامي الحنيف من عقيدة و عبادات و اخلاق و معاملات و سير و غزوات و جهاد في سبيل الله و شؤون الحكم و السياسة و الحدود و القضاء كما اشتمل القرآن على اخبار الامم السابقة من قصص الانبياء و الامم السابقة و اخبار الملائكة و الجن و سائر المخلوقات و ضرب القرآن الكريم الامثال و وضح الاوامر الالهية و النواهي الالهية
و ان من بين ما تحدث عنه القرآن الكريم قصة الافك التي ورد ذكرها في سورة النور.
لقد تعددت زوجات النبي صلى الله عليه و سلم و إذا كان منهن الحرائر المحصنات القانتات الثائبات العابدات و الجواري الصالحات الطيبات فإن منهن ايضا عائشة بنت ابي بكر الصديق رضي الله عنه و التي لها وضع استثنائي في المعادلة لانها لم تكن زوجة للنبي صبى الله عليه و سلم كباقي زوجات النبي صلى الله عليه و سلم و انما كانت خليلة للنبي صلى الله عليه و سلم و في حكم الخليلات الغير متزوجات على سنة الله و رسوله غير ان النبي صلى الله عليه و سلم لم يكن في حكم الزاني يعائشة بنت ابي بكر و لا عائشة بنت ابي بكر في حكم الزانيات . لكن عائشة بنت ابي بكر الصديق خلقها الله عز و جل لتؤدي دورا معينا في الحياة و ليبلغ الله عز و جل من خلالها رسالة سامية و اخلاقية الى العالمين فكانت عائشة بحق اية من آيات الله سبحانه و تعالى في خلقه دون ان يسيئ الله عز و جل الى الى عائشة و لا الى النبي صلى الله عليه و سلم و لا الى اسرة ابي بكر الصديق و الى ميثاق الزواج الغليظ , كما كان لله عز و جل ايات جليلة في خلقه كمعجزة خلق عيسى ابن مريم عليه السلام و حواء من آدم عليه السلام و عزير عليه السلام و يحيى و زكرياء عليهم السلام و ناقة صالح عليه السلام و غيرها من آيات الله و معجزاته سبحانه و تعالى.فلقد خلق الله عز و جل عائشة بنت ابي بكر و جعلها آية من آياته و ذلك من خلالها توظيفها لاداء دور استثنائي في المجتمع فجعلها الله سبحانه و تعالى المنزه عن اللهو و عن الهزل جعل الله عائشة بنت ابي بكر الصديق خليلة للنبي محمد صلى الله عليه و سلم في حكم الخليلات الغير مرتبطات بعقد زواج شرعي و لا في حكم النساء المحصنات المتزوجات على سنة الله و رسوله كما جعل الله عز و جل النبي محمدا صلى الله عليه و سلم خذنا لعائشة بنت ابي بكر الصديق العفيفة المستعففة من غير ان تكون عائشة في حكم الزانيات بالنبي محمد صلى الله عليه و سلم و لا النبي في حكم الزناة ثم جعل الله عز و جل في امر استثنائي لهذه الخلة بين النبي و عائشة جعل لها ميثاقا بحيث لا تنقطع الخلة بين النبي و عائشة حتى يتخلى عنها النبي صلى الله عليه و سلم. فقال اصحاب الافك ان صفوان ابن المعطل تزوج بعد غزوة بني المصطلق بعائشة بنت ابي بكر الصديق زواجا شرعيا على سنة الله و رسوله و بعقد زواج شرعي و هي لازالت على ذمة النبي صلى الله عليه و سلم خليلة للنبي محمد صلى الله عليه و سلم و الحال حينها في شرع الله سبحانه لا يجوز لصفوان ابن المعطل ان يتزوج من عائشة على سنة الله و رسوله بعقد زواج شرعي و هي لا زالت على ذمة النبي خليلة للنبي محمد صلى الله عليه و سلم حتى يتركها النبي. فلما اشاع المنافقون و الكفار هذه القصة كان ذلك افكا و بهثانايعاقب عليه اصحابه و مفتعلوه. فأراد الله سبحانه و تعالى ان يتعلم الناس احسان الظن ببعضهم البعض و حرم من خلاله البهثان و بين من خلاله ظلم ذوي القربى و كيد المنافقين و اليهود كما بين من خلاله ضرورة إتقاء الشبهات و تجنب الظنون السيئة
فسبحان الله الملك الحق العظيم المبين القدوس الرحمان الرحيم من اله عظيم جليل قدوس ليس كمثله شيئ و هو السميع البصير هو الملاذ و به يتقى هو نفسه به يستعاذ منه نفسه هو الحق و قوله حق و لقاؤه حق و ما يبدئ الباطل و ما يعيد و الحمد لله رب العالمين
لم يجد علماء الحديث من المحدثين و علماء التفسير من مفسري القرآن الكريم و ناقلوا السيرة النبوية من العلماء و العوام ما ينقلوه و ما يسهبون في الحديث عنه و لا ما يتنافسون في نقله الينا بكل شراهة و تسابق غير حديث و أسطورة الافك بينما اهملوا كثيرا من السيرة النبوية و السنة النبوية الفعلية و القولية و التقريرية مما يجب نقله بكل امانة و بذلك لم يوفوا البلاغ عن النبي صلى الله عليه و سلم و لم يتموه .اما اسطورة الافك فإن هناك الكثير مما قيل في شآنها من الاحاديث النبوية المبينة لها و المفسرة لها و المجلية لموضوعها مما اوحى الله عز و جل في شأنها للنبي صلى الله عليه و سلم سواء في تفسير حديث القرآن الكريم عنها في سورة النور و غيرها من سور القرآن الكريم او ما تعلق بموقف النبي صلى الله عليه و سلم منها من خلال الحاديث النبوية التي كان لابد ان تنقل الى الناس بتواتر و بكل امانة في بيانها و بيان الغرض منها و اهدافها . بل ان ما اجتهد فيه ناقلوا السيرة و علماء السيرو و ناقلوا الحديث النبوي و المحدثون و العلماء المعاصرون و خطباء المساجد و الدعاة هو التنافس في اشهار اسطورة الافك و لكن بما لا يليق بالنبي صلى الله عليه و سلم و لا عائلة ابي بكر الصديق رضي الله عنه بآسلوب دعوي مشين و غير لائق و غير حكيم اكثر ما يقال عنه انه تشهيري و لا حول و لا قوة الا بالله العلي العظيم . استغفر الله العظيم . كتبت هذا المقال انا العبد الفقير الى الله جل جلاله: محمد نينش المكاوي العلوي , ادعوا لي بالثباث على الدين و بالشفاء جازاكم الله خيرا و صلى الله على نبينا و حسبنا الله و نعم الوكيل بالله انا مستجير و به و بحماه انا لائذ و انا معتصم بالله جل جلاله و الحمد لله رب العالمين






 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!

الكلمات الدلالية (Tags)
الافك

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي
الانتقال إلى العرض المتطور

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 11:32 AM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0