:: صحافة مسخَّرة! (آخر رد :النسر)       :: مأساة الامة اليوم وحالها الاليم (آخر رد :اسد الرافدين)       :: الآثار الإسلامية في مكة المشرفة / للعلامة حمد الجاسر .. (آخر رد :محمد المبارك)       :: مشروع الكيمتريل !! (آخر رد :محمد المبارك)       :: إبن منظور صاحب " لسان العرب " (آخر رد :الجزائرية)       :: الفلسفة والتاريخ.. إشكالية المنهج والمفهوم والنظرية (آخر رد :النسر)       :: يا عرب: اليقظة.. اليقظة قبل فوات الأوان! (آخر رد :mohamade)       :: أبو الهدى الصيادي في آثار معاصريه (آخر رد :أبو عبدالله الأسد)       :: الافك (آخر رد :محمد نينش)       :: الله ليس كمثله شيء (آخر رد :رثــــــــاء)      

منتديات حراس العقيدة


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر
التسجيل التعليمـــات التقويم اجعل كافة الأقسام مقروءة

 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
04-Sep-2010, 10:34 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود ارض الله
  الحالة :
افتراضي يا عرب: اليقظة.. اليقظة قبل فوات الأوان!

اقتباس:
يا عرب: اليقظة.. اليقظة قبل فوات الأوان!





طلال قديح

عالمنا العربي.. أين يتجه؟ لا ندري! كل ما يشهده من حوادث يصيبنا بالإحباط والذهول ويلفنا بالدهشة ويثير على ألسنتنا تساؤلات محيرة!! نشعر بألم شديد لما ينتاب العالم العربي من متغيرات فأنى اتجهت بنظرك تجده مثخنا بالجراح مثقلا بالهموم تتناوشه الذئاب من هنا وهناك، وتتكالب عليه المحن بكل أنواعها..!!

لم يعد العرب عربا!! ماتت أو كادت كل القيم وتنكر لها جيل الشباب الذي استهوته المدنية الحديثة وما أفرزته من مستجدات أصابت الأخلاق الكريمة في مقتل.

لا أدري إن كان عالمنا العربي على فوهة بركان يوشك أن ينفجر فيتلاشى معه كل شيء ويصبح أثرا بعد عين فيقال: كان هناك عرب! قد أبدو متشائما إلى حد كبير.. لكن ما يشهده العالم العربي من حوادث مخيفة يعزز هذا التشاؤم ويذهب به إلى حد لم يبلغه من قبل.

تخلى العرب عن معظم الثوابت وأصبحت مجرد أضغاث أحلام وشيئا من الماضي.. انكفأ كل قطر عربي على نفسه منشغلا بهمومه ومشاكله، غابت أو كادت روح الجماعة التي كانت تنتظم الأمة العربية كلها من المحيط إلى الخليج.. كان العرب كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الأعضاء بالسهر والحمى.. ومهما اختلفوا كانوا يلتقون على الثوابت ويلتفون حولها ولا يجرؤ أحد على الخروج عنها أو التنكر لها..

أين نحن من ذلك اليوم؟! ماذا دهاك يا أمة العرب؟ يا أمة السيف والقلم؟ لم يعد هناك سيف ولا قلم، تلك أمة قد خلت!! انظر يمنة ويسرة تجد أمة العرب أصبحت أمما اختلفت أهدافهم وتباينت آراؤهم وتفرقت اهتماماتهم وتعددت ولاءاتهم وارتباطاتهم.. تعصف بهم العواصف والأنواء في بحر متلاطم الأمواج فيحاول كل بلد أن ينجو بنفسه ويصل إلى الشاطئ بسلام وأمان.

كانت فلسطين قضية القضايا تستقطب كل اهتماماتهم من أجلها تقوم الثورات وتشتعل الحروب وتعقد المؤتمرات.. كانت محور الارتكاز وقطب الرحى لدى كل العرب ساسة ومفكرين وظلت كذلك حتى السنوات الأخيرة فبدأت تتضعضع هذه المكانة وتهتز بشكل واضح.. بل انحسر الاهتمام بها حتى على النطاق الشعبي.. لماذا؟! لا أدري..؟!

أين الجيل الذي كان يموت عشقا لفلسطين، ويباهي ويفاخر بحبها الذي لا يضاهيه حب؟ تسابق العرب من كل أقطارهم للذود عنها فسقط آلاف الشهداء وهذا شرف لهم أي شرف.

أما اليوم فالوضع مؤسف حقا بل مؤلم.. أصحاب القضية مختلفون تتجاذبهم المصالح والأهواء هنا وهناك، ووجد الكثيرون في هذا الأمر مندوحة للتخلص من هذه التبعة وإلقائها بعيدا عن كواهلهم خاصة وأن الجيل غير الجيل والرجال غير الرجال، وكل شيء اعتراه تبديل وتغيير؟

أما العراق.. وما أدراك ما العراق؟! فهناك حرب شرسة وتفجيرات يومية تودي بحياة عشرات بل مئات الأبرياء كل يوم.. تدمير لما بناه العراق عبر مسيرة طويلة من الزمن.. وفتنة طائفية بغيضة تغذيها مصالح أجنبية تبيّت للعراق وأهل شرا مستطيرا.

واليمن الذي تحوّل بين عشية وضحاها إلى مستنقع فتنة مقيتة ومقر لجماعات خارجة على القانون كل همها تقسيم اليمن وإشعال الحرب بين شماله وجنوبه مع العمل على الانفصال البغيض.. وقس على ذلك الصومال الذي غاب فيه القانون وسادت فيه الفوضى وانعدم الأمن..

والسودان هذا البلد الكبير على أبواب تغييرات خطيرة، فالجنوب على شفا الانفصال وإدارة الظهر للشمال.. فأعداء العرب يعيثون في الجنوب فسادا وإفسادا وكل همهم الكيد للأمة العربية وفي مقدمتها مصر.. حيث تصبح منابع مياه النيل ومعظم ثروته المائية في أيد غير عربية تعادي العرب وتبيت لهم شرا..

أبعد هذا كله.. يظل العرب غير مبالين بما يدور حولهم؟! ومتى يستيقظون ويعدون للأمر عدته؟! أكُتب عليهم أن يصحوا متأخرين دائما وبعد فوات الأوان؟ ليبكوا ملكا كالنساء لم يحافظوا عليه كالرجال!!.

أيمكن أن يعيد التاريخ نفسه؟! ربما.. ربما!!.



Alarab Online. © All rights reserved.












التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
04-Sep-2010, 01:47 PM   رقم المشاركة : 2
mohamade
بابلي
 
الصورة الرمزية mohamade





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود الجزائر
  الحالة :
افتراضي رد: يا عرب: اليقظة.. اليقظة قبل فوات الأوان!

السلام عليكم
اذا قلت اخي الامة الاسلامية في رايي احسن من الامة العربية لان بقولك امة عربية قد قمت بتقزيم القوة التي اكرمك الله بها .
اضافة اخي قلت ***والسودان هذا البلد الكبير على أبواب تغييرات خطيرة، فالجنوب على شفا الانفصال وإدارة الظهر للشمال.. فأعداء العرب يعيثون في الجنوب فسادا وإفسادا وكل همهم الكيد للأمة العربية وفي مقدمتها مصر.. حيث تصبح منابع مياه النيل ومعظم ثروته المائية في أيد غير عربية تعادي العرب وتبيت لهم شرا..***
من هم ياخي اعداء العرب الذين يعيثون في الجنوب فسادا وهمهم الكيد لمصر ......اتمني يااخي انك لاتقصد السودانيون الذين يطالبون بالانفصال .













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
04-Sep-2010, 02:44 PM   رقم المشاركة : 3
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي رد: يا عرب: اليقظة.. اليقظة قبل فوات الأوان!


وللعلم جنوب السودان حسب ما أعلم يقطنه حوالي 13 % من المسلمين وحوالي 13 % من النصارى والباقون وثنيون بدائيون ، وأما أن من يهيمن على الجنوب هم أعداء العرب بل وأعادء السودان فهذا أمر لا مرية ، فيه فهم على اتصال دائم بالغرب وأمريكا وإسرائيل، وهم لا يخفون ذلك ، ويكفي أنهم فتحوا الباب على مصراعيه للغرب ، وآخر ما قرأت أن رجلا أمريكيا بشركته اشترى قطعة أرض تساوي مساحة دبي بأكملها ، وما يراد أن تقع مصر فريسة بين إسرائيل في الشمال ودولة النصارى في الجنوب وكلاهما مدعوم من الغرب .






 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
04-Sep-2010, 02:55 PM   رقم المشاركة : 4
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :
افتراضي رد: يا عرب: اليقظة.. اليقظة قبل فوات الأوان!


أخي ما أكثر كلامك دون حقائق ، لتذكر لي خمسة أمور فقط من الماضي هي سبب تراجعنا ، يا أخي ليس ثمة سبب لتراجع البلاد العربية غير أنها كلها تقبع تحن الاحتلال غير المباشر ، ولكي لا نهرب من الواقع لن ننفك إلا بتحررنا ، إنه في خلال عام واحد تقدم للهجرة أو قل الفرار من بلد عربي واحد حوالي 700000من بينهم 7 آلاف من الحملة الدكتوراه وفي التخصصات النادرة فهل النظر للماضي سبب في فر ارهم أم قبضة أعوان المحتل التي تسلبهم كل شيء حتى إنسانيتهم .






 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
اليوم, 05:59 AM   رقم المشاركة : 5
mohamade
بابلي
 
الصورة الرمزية mohamade





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  المــود: المـود الجزائر
  الحالة :
افتراضي رد: يا عرب: اليقظة.. اليقظة قبل فوات الأوان!

السلام عليكم
اخي الذهبي في قضية السودان ارجع واقرا تاريخ السودان وتاريخ الدول العربية خاصة خلال فترة الاستعمار وما بعد الاستعمار ....وستكتشف لوحدك مشكل السودان ......مشكل السودان مشكل هوية ياخي ومعضم البلاد العربية تعاني منه والسودان ياخي اي عاقل اليوم يلاحض كيف هو وضعه اليوم .
اضافة اخي مشكلنا اننا دائما نبرر عجزنا وتخلفنا وانحطاطنا بالاستعمار ونحن ملائكة .....والله مشكل
ثانيا اخي كلامي لا يحتاج لحقائق لاننا اخر الشعوب ولقد اسئنا لصورة الاسلام بتخلفنا هذا رغم اننا مسلمين
وارجعت ذالك اخي للاحتلال الغير مباشر وكاننا نحن المسلمين قمنا بالواجب ونطبق الاسلام بحذافره ولكن الاحتلال الغير المباشر هو الذي منعنا من التقدم .....ماهذا الكلام ياخي والذكاترة الذين هربوا كما قلت كيف لهم وان لايهربوا وابسط مقومات الحياة لم ينالوها في البلاد العربية













التوقيع

 
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!

الكلمات الدلالية (Tags)
الأوان, اليقظة, عرب, فوات

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي
الانتقال إلى العرض المتطور
الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 01:09 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0