منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: امرأة من أهل الجنة ..!! (آخر رد :aliwan)       :: مذكرات الدكتور معروف الدواليبي ...!! (آخر رد :النسر)       :: خاطرة ...لكن عاجله لاتنتظر (آخر رد :هند)       :: أيهما أقرب وأصعب: حرب الروبوتات أم حرب الكواكب؟ (آخر رد :مرتقب المجد)       :: خراف العراق تهزم الأمريكان (آخر رد :الذهبي)       :: عادةُ الحُزنِ (آخر رد :النسر)       :: الأموال العربية الإسلامية والبنوك الغربية (آخر رد :النسر)       :: جورج بوش في الكويت: من حاكم للعالم إلى باحث عن عمل!! (آخر رد :ابوعابد)       :: سوالفنا حلوة !! بكم (آخر رد :النسر)       :: فى الإذاعة يوم 20 أكتوبر (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 18-Oct-2010, 09:43 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي الأموال العربية الإسلامية والبنوك الغربية

الأموال العربية الإسلامية والبنوك الغربية





أزراج عمر

بينت حرب الخليج الثانية "عاصفة الصحراء"، والحرب في أفغانستان بأن الأموال العربية والإسلامية المودعة في البنوك الغربية أصبحت رهينة. ففي أثناء حرب الخليج الثانية تم تجميد و مصادرة الأموال العراقية، و في الحرب على أفغانستان قامت الولايات المتحدة الأمريكية باستصدار تعليمات في شكل أمريات إجبارية لكل المؤسسات البنكية في المعمورة تفرض عليها "تجميد حسابات و ودائع المشتبه فيهم كإرهابيين، أو كمتضامنين مع الحركات الإسلامية المتطرفة التي تعتبرها واشنطن كخلايا تؤيد وتنعش الإرهاب الدولي وطال ذلك حتى المؤسسات الإسلامية، علما أن الحملة الأمريكية افتراضية و لا توجد الحجج الدامغة التي تعطي لها الشرعية القانونية، و بالتالي المصداقية.و هكذا يمكن القول بأن الأموال العربية – الإسلامية المودعة و المستثمرة في الغرب طبق عليها مبدأ "غنائم الحرب".

إن هذه الممارسات تعني من جهة غياب قوانين دولية تحمي الاستثمارات في البلدان الأجنبية ، و من جهة أخرى تؤكد أن من يملك القوة العسكرية يستطع أن يبتز ويمارس ما يمارسه قطاع الطرق.

ومن هنا فإن المطلوب من بلدان العالم العربي –الإسلامي إعادة النظر جذريا في سياسات الاستثمار في الغرب ، و وضع الأموال في البنوك الأمريكية والأوروبية على الأقل، وذلك لأنه لا أحد يضمن سلامتها في حالة نشوب خلاف أو حرب.

فأنا أتفق تماما مع أولئك الذين يحذرون من الاستثمار في المؤسسات و البنوك الغربية خاصة و أنه لا توجد ضمانات يحميها القانون الدولي الذي يمنع منعا باتا تجميد دولة أموال دولة أخرى، أو مؤسسات تابعة لقطاع الخاص.

إن تجربة التجميد الذي لحق العديد من المستثمرين ورجال الأعمال العرب والمسلمين مؤخرا توضح تماما بأنه حان الأوان لاستثماراتنا أن تتوجه أولا وقبل كل شيء إلى البلدان العربية والإسلامية و الإفريقية، وأمريكا اللاتينية والصين ففي هذه البلدان يمكن فعلا ضمان سلامة الودائع المالية، وبالتالي ستساهم بالنهوض باقتصادياتها، وتحديث مشاريعها الإنمائية، وهو الأمر المطلوب إذا أردنا القضاء على التبعية للغرب. فإن الحقائق تبين أن تسعين بالمائة من البلدان الإسلامية ، وخاصة الغنية منها تودع أموالها بمليارات الدولارات في سويسرا، وفرنسا وألمانيا، وأمريكا وبريطانيا، وبالتالي توفر لهذه البلدان رأسمالا ضخما يكون بمثابة قاعدة مالية ضخمة لاقتصادها، وتحرم الاقتصاد العربي- الإسلامي من الاستفادة المباشرة من هذا الرأسمال الحيوي.

فالذي يجب أن يفهم هو أن الاستثمار ببلداننا يعني خلق مناصب الشغل و القضاء على البطالة المستشرية، والخروج من الأزمات الاجتماعية التي يعاني منها مواطنونا يوميا، والتي تلعب أدوارا سلبية في إنشاء التصدعات السياسية، و تصعيد العنف، وتفرض عدم الاستقرار.

إذا فتحنا ملف صادرات البترول والغاز من بلداننا إلى العالم الغربي مثلا، فإننا نصاب بالصداع حيث عائدات هذه الثروة لا تعود إلى بلداننا نقدا وبالعملة الصعبة إلا بنسبة هزيلة، وهكذا تلجأ البلدان الغربية المستقبلة للبترول والغاز إلى مقايضة مبالغ عائدات الذهب الأسود ببضائع مختلفة من الدرجة الثانية، أو لنقل الأخيرة وبأثمان خيالية علما أن قسطا كبيرا من هذه البضائع هي أصلا من إنتاج بلداننا.

إن معظم المواد الزراعية والفلاحية التي نستوردها من الغرب هي مشتراة من حيث المصدر من إفريقيا، وآسيا وأمريكا اللاتينية، و جزر الكاريبي من قبل الشركات الغربية العملاقة والتي تحتكر الأسواق، و تفرض أسعارا تتباين مع الأسعار الأصلية الرخيصة التي دفعتها عند القيام بشراء تلك البضاعات من مصادرها المذكورة.

أما أسطورة بل خرافة قيام بلداننا بشراء التكنولوجيا من الغرب، فإن هذه العملية أثبتت فشلها حتى الآن. فالمعامل المستوردة من الغرب فهي من النفايات بسبب تخلفها، وقدمها، والدليل على ذلك أن تجربة الخمسين سنة الأخيرة من استيراد المعامل لم تجعل بلداننا بلدانا تكنولوجية.

ولذلك لا بد من القيام بالتصنيع الذاتي ، ولعل تجربة اليابان وكوريا الجنوبية مثال إيجابي يمكن الاستفادة منها، و ذلك ليس بنقل أو نسخ نموذجها بشكل أعمى، بل بتوطين الروح التي أسستها على نحو يضمن الخصوصية والفاعلية، والاستقلالية فالاستثمار الإفريقي- الإفريقي، أو العربي – الإسلامي –الإفريقي – الآسيوي –الأمريكي اللاتيني أمر مطلوب، وهو البديل الذي يضمن الحركة وسلامة رأس المال، والتحديث و فك الارتباط والتبعية للمراكز الغربية التي تلجأ إلى شتى الأساليب لاستنزاف ثرواتنا منها أسلوب التجميد والمصادرة عند نشوب الحرب أو الخلاف الجذري.

فالاستثمار يتطلب التخلص من القوانين البالية ببلداننا، وهي التي تعيق مستثمرينا، و تفرض عليهم اللجوء إلى الغرب.



Alarab Online. © All rights reserved.












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الأموال, العربية, الإسلام

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقويم الدور الحضاري لدولة الفونج الإسلامية السودانية(1504م – 1821م ) طيفور تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 9 20-Jun-2010 11:01 PM
مصطفى كمال أتاتورك.. محمود عرفات صانعو التاريخ 15 25-May-2010 10:55 PM
الصراع على "هُويّة الصراع" في المنطقة العربية النسر التاريخ الحديث والمعاصر 0 01-May-2010 09:37 AM
تكامل قوى المقاومة وحركة التحرر العربية النسر التاريخ الحديث والمعاصر 2 26-Apr-2010 01:42 PM
من أجل فهم عميق لمفهوم الثقافة الإسلامية الأصيلة أبو خيثمة تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 0 09-Feb-2010 09:49 PM


الساعة الآن 01:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع