منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: امرأة من أهل الجنة ..!! (آخر رد :aliwan)       :: مذكرات الدكتور معروف الدواليبي ...!! (آخر رد :النسر)       :: خاطرة ...لكن عاجله لاتنتظر (آخر رد :هند)       :: أيهما أقرب وأصعب: حرب الروبوتات أم حرب الكواكب؟ (آخر رد :مرتقب المجد)       :: خراف العراق تهزم الأمريكان (آخر رد :الذهبي)       :: عادةُ الحُزنِ (آخر رد :النسر)       :: الأموال العربية الإسلامية والبنوك الغربية (آخر رد :النسر)       :: جورج بوش في الكويت: من حاكم للعالم إلى باحث عن عمل!! (آخر رد :ابوعابد)       :: سوالفنا حلوة !! بكم (آخر رد :النسر)       :: فى الإذاعة يوم 20 أكتوبر (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



عادةُ الحُزنِ

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 18-Oct-2010, 12:40 PM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي عادةُ الحُزنِ

عادةُ الحُزنِ





عبد الدائم السلامي


لا شيءَ يدعو إلى الحُزن: الأرضُ تدور بنا إلى حدِّ الغثيانِ، الحروبُ فينا كثيرةٌ، ليلُنا يصرعُ فينا نهاراتِنا ونحنُ نصفِّقُ أمام التلفزيون ونُشجّع مخاوفَنا، وسخُ أراضينا يتضخّمُ في جيوبِ الغيرِ "علّمونا ألاَّ نُحبَّ وسخَ الدنيا، فبقينا عُراةً فيها"، ورثنا حصانةً ضدَّ الفرحِ من زمن النعمان بن المنذر فأصبحت الابتسامةُ مطلبًا شعبيًّا يتعارضُ أحيانًا مع بعضِ دساتيرِنا الوطنيّةِ "نحن مع الدساتير حتى ولو كانتْ عرجاء"، أحببنا لُغتَنا حُبًّا جَمًّا حتى حَبِلتْ قبل أنْ تزغبَ أفعالُها بضميرِ فحولتنا وفرّخت في ألسنتِنا شتيتًا من اللهجاتِ "شُو بِدَّكْ؟ مِتْصَرْبَعْ على ايه؟ اشلعْ عن وجهي"، تعبَّدْنا حبَّ المرأةِ في الشعر وفي الرغيف وفي الشارع حتى صرنا عبيدَها في البيوتِ، ومدحنا خيباتِنا المُرّةَ كما امتدحَ فيدريكو غارسيا لوركا حياةَ الغجر في ضواحي غرناطة وهم يبحثون عن انتصارٍ لهم في المعنى "وصلتني من إحدى القارئات أغنيةٌ من أشعار لوركا جعلتني أتخفّى وراء لِحافِ النِتِّ لكيْ لا يُسمعَ صدى بكائي على مرآة أجدادي هناك"، وعِشْنا غُربتَنا فينا مُهَجَّرين من أرضٍ إلى أرضٍ بلا تاريخ. ولا شيء يدعو إلى الحزن.
***
كان يمكنُ أن نكتُبَ في السياسةِ بما لا يعرِفُ السياسيّون، ونوجِّهَ الشعوبَ صوبَ أحلامِها بلفظَتَيْن ونُجْلِسَها على عروشِ حقوقِها بلفظتيْن. كان يمكن أيضًا أن نبتدعَ في اللغة نحوًا يناسِبُ ألسنةَ الناسِ حين تَجْهرُ بإيقاعِ روحِها وتُسِرُّ، ويمكنُ أن نؤوِّلَ هروبَ غيمةٍ من فوقِنا وشرودَ غزالةٍ من صحنِ أيدينا إلى أرضٍ فوق ماء. وكان يمكنُ أن نسمّي الأشياءَ أسماءَها دون حياء: كأن نقول للوطن يا بعيدُ، ولصاحبٍ يهجونا ويُنكِرُ علينا حديثَنا في الحُبِّ ما لا يُريدُ "هو يعيشُ فقرًا أخلاقيا لن يخرج منه إلاّ بالتدايُنِ العاطفيِّ المشروطِ"، وكان يمكنُ ألاَّ نكتُبَ أصلاً ولا يبقى هناك شيءٌ يدعو إلى الحزنِ.
***
ولكنْ لنا عادةٌ في الحُزْنِ: نحزنُ كلّما فاضتْ بنا فرحةٌ صدفةً، ونخشى إذا ضحكنا مرّةً أن نبكي منها مرّاتٍ، ونهربُ من أُنْثَيَيْن: واحدةٍ وهبتنا حياتَنا وثانيةٍ وهبتنا حياتَها، ونقرأ ظاهرَ كفِّ النصوصِ كي لا يخرجَ من بطونها معنًى جديدٌ فيُزحزِحَنا عن صراطِ قديمٍ، وتلكَ عاداتُنا في الحُزْنِ.



Alarab Online. © All rights reserved.












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 07:18 AM   رقم المشاركة : 2
قطر الندى
مشرفة



افتراضي رد: عادةُ الحُزنِ


اقتباس:
وسخُ أراضينا يتضخّمُ في جيوبِ الغيرِ "علّمونا ألاَّ نُحبَّ وسخَ الدنيا، فبقينا عُراةً فيها"،



اقتباس:
تعبَّدْنا حبَّ المرأةِ في الشعر وفي الرغيف وفي الشارع حتى صرنا عبيدَها في البيوتِ،



اقتباس:
ولكنْ لنا عادةٌ في الحُزْنِ: نحزنُ كلّما فاضتْ بنا فرحةٌ صدفةً، ونخشى إذا ضحكنا مرّةً أن نبكي منها مرّاتٍ،



صدق والله كلما خرجت ضحكاتنا من قلوبنا تبعتها ألسنتنا دون قصد منا ( خير... كان ، وشر ... هان ) وكأنها تستغفر لتلك الضحكة والفرحة وقد تعودت قلوبنا الخوف من الفرح ...

جزاك الله خيراً أخي النسر على نقل هذا المقال الرائع ...






 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 10:11 AM   رقم المشاركة : 3
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: عادةُ الحُزنِ

هو بالفعل مقال رائع لكاتب مميز اتابعه دائما .. مقالاته لا تخلو من سخريه وإن كانت احيانا تحتاج لمقص رقابه













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الحُزنِ, عادةُ

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 01:26 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع