منتديات حراس العقيدة
نتائج مسابقة التاريخ الثالثة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: التصورات الاسلامية للمشكلة الاقتصادية (آخر رد :mohamade)       :: أؤكد لك يا جدي إنه جنيه (آخر رد :الذهبي)       :: تخيلناها مشروباً محرماً! (آخر رد :النسر)       :: خفايا سجن عالم نوويّ مصريّ في الولايات المتحدة الأمريكيّة! (آخر رد :النسر)       :: المهاجرون الاسيويون الوجه الاخر للكاثوليكية بالشرق الاوسط (آخر رد :النسر)       :: سؤال عن الخلافة العباسية (آخر رد :الذهبي)       :: هل اضطهد المسلمون أقباط مصر ؟ (آخر رد :النسر)       :: الشَّيخ الفقيه الورع أبو السُّعود بن محمَّد الياسين بسمار (آخر رد :أبو خيثمة)       :: مطلوب مشرفين للمسابقه التاريخيه (آخر رد :النسر)       :: صدى المنتديات اليوم الخامس صورة الغلاف (آخر رد :الذهبي)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط



الزلاقة:هل كانت نصرا حقيقيا ام غارة دفاعية محدودة؟

تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 21-Oct-2010, 09:57 PM   رقم المشاركة : 1
ابوعابد
مصري قديم



افتراضي الزلاقة:هل كانت نصرا حقيقيا ام غارة دفاعية محدودة؟

اعرف مقدما ان المقالة ستثير جدلا و لكنها محاولة لاعمال العقل في بعض ما دون عن تاريخنا:............................"وكان مما ابتلى به المسلمين أثناء مسيرة انهيارهم العسكرى، و اعاقهم عن سد مواطن الخلل، داء الكذب السياسى وتسمية الهجمات الدفاعية المضادة، أثناء تراجع حدود الدولة عامة "بالإنتصارات". ومن تلك الإنتصارات المشكوك فى مطابقة قيمتها العسكرية لكمية الدعاية التى أعقبتها، موقعة الزلاقة سنة 479 هـ بقيادة يوسف بن تاشفين ضد ألفونسو ملك قشتاله.
بدأت سحب المعركة تتجمع أثر قيام ملك قشتاله فى السنة السابقة بغزو مدينة طليطله حاضره الثغر الأوسط ودرة التاج الأسبانى قبل الفتح الإسلامى. وقد أنهى الغزو القشتالى ثلاثة قرون ونصف من الحكم الإسلامى فى طليطلة. ولم يكتف ملك النصارى بتلك الغنيمة بل استدار ليفتح ما استطاع فتحه من بلاد المسلمين بلا ممانع تقريباً فاستغاث ملوك الطوائف بأمير المرابطين القوة الصاعدة بالمغرب لينجدهم ويستعيد طليطلة، فعبر المرابطون البحر إلى الأندلس بعد سنة من سقوط طليطلة.
ووصلت أخبار عبور المرابطين من المغرب إلى الأندلس إلى ألفونسو السادس ملك قشتاله أثناء حصاره لسرقسطه عاصمة الثغر الأعلى وقد أوشك على إنهاء الوجود الإسلامى بشمال أسبانيا، فبعث إلى حليفه سانشو راميرز ملك أراجون يستدعيه لقتال المرابطين. وكان سانشو راميرز بدوره يحاصر مدينة طرطوشة المسلمة بأقصى الشرق فاستدعى قائده البار هانيس وكان يحكم مدينة بلنسيه (حاضره الشرق) بالمشاركة مع أميرها المسلم الخائن. وترك هؤلاء الملوك والأمراء المدن الإسلامية التى كانوا على وشك ازهاقها وساروا إلى أراضى مملكة بطليوس المسلمة بالثغر الغربى فاقتحموها وعسكروا فيها حتى لا تدور المعارك فى أراضيهم. وقد قدرت جيوش النصارى قبل المعركة فى أحد أقوال الرواية الإسلامية بأربعين ألفا وفى رواية إسلامية أخرى أن جيش المسلمين بلغ ثمانية وأربعين ألفا.
وفجأة تصدمنا بعض الروايات الإسلامية بالقول بأن نتيجة المعركة أسفرت عن مقتل ثلاثمائة ألف نصرانى ولم ينج من الجيوش المتحدة إلا مائة فارس وكأنما قصفهم ابن تاشفين بقنبلة نووية قبل اختراعها بحوالى ألف سنة. ويقول يوسف بن تاشفين فى خطاب الفتح الذى بعث به إلى المغرب: "وتسلل ألفنش (الملك ألفونسو) تحت الظلام فاراً لا يهدى ولا ينام، ومات من الخمسمائة فارس الذين كانوا معه بالطريق أربعمائة فلم يدخل طليطله إلا فى مائة فارس"( ). وتقول احدى الروايات الإسلامية أنه لم يقتل من المسلمين إلا ثلاثة آلاف. ويقول عبد الله عنان متعجباً: "بيد أنه مما يلفت النظر أن أمير المسلمين وحلفاءه الأندلسيين لم يحاولوا استغلال نصرهم بمطاردة العدو داخل بلاده والزحف إلى أراضى قشتاله، بل ولم يحاولوا السير إلى طليطله لإستردادها وهى التى كانت معقد المحنة التى دفعت ملوك الطوائف إلى الاستغاثة بالمرابطين. ولو بذل المرابطون هذه المحاولة، فى الوقت الذى حطم فيه جيش قشتاله وفتحت حدودها لكللت بالنجاح بلا ريب"( ).
وليس فى الأمر غرابة، فالناظر المتأمل يدرك أن جيشاً قتل منه ثلاثة مائة الف وفر ملكه فى مائة فارس، على صحة هذه الأرقام، لا يعود قادراً على حماية عاصمة مملكته. ولو كانت هذه الخسائر فى جيش احدى الدول العظمى الحديثة، بجيوشها وسكانها البالغين مائة ضعف جيوش العصور الوسطى، لفت ذلك فى عضد الدولة المذكورة وأدى إلى انهيارها. والحقيقة التى تبدأ فى التجلي هى أن الهزيمة لم تكن بهذا الحجم ولم يكن نصر المسلمين بهذه القيمة. وعلى من يشكك فى ذلك أن يذكر مساحة الأراضى القشتالية التى غنمها المرابطون عقب المعركة .
ومما يدعم الفرضية السابقة أن ألفونسو كان قد انزعج من هجوم المسلمين وارسل يطلب النجدة من أصهاره ملوك فرنسا. وسارت الأمدادات بالفعل تجاه أسبانيا "ولكن ألفونسو حين علم بأن يوسف بن تاشفين قد عبر البحر فى معظم قواته عائداً إلى المغرب، بعث إلى الأمراء الفرنج يشكرهم وينبئهم برحيل المرابطين وأنه لم تعد ثمة ضرورة لحضورهم"( ). وليس هذا سلوك منطقى لملك لا يحمى عاصمته من المرابطين سوى مائة فارس فروا معه، وبينه وبين أراضى المرابطين حوالى خمسين ميل يقطعها الفارس فى ساعتين. وقد عاد سانشور راميرز ملك اراجون حليف ألفونسو من المعركة ليحاصر مدن تطيله ووشقه وطرطوشه بالثغر الشمالى الأسبانى المسلم. والتساؤل قائم عن كيفية قيامه بذلك وهل فعل ذلك بجزء من المائة فارس الذين فروا معه ومع ألفونسو إذا صحت رواية يوسف بن تاشفين ومؤرخيه ومن صدقهم؟
وفى خلال عام من المعركة يذكر المؤرخون المسلمون أن الملك ألفونسو عزز أحد الحصون الهامشية وهو حصن لييط وضاعف حاميته حتى بلغت "ثلاثة عشر ألف مقاتل منهم ألف فارس"( ). وغير واضح كيف تأتى لملك فر تحت جنح الظلام صحبة مائة فارس بعد مقتل ثلاثمائة ألف من جنوده أن يحشد بعد بضعة أشهر ثلاثة عشر ألف مقاتل وألف فارس فى أحد الحصون الهامشية على أطراف دولته. وإذا كان هذا هو الحال فى حصن لييط فكم من الجند كان يحمى عاصمته طليطله، وهل نتجت هذه الأعداد الغفيرة من الفرسان من ذرية المائة فارس الفارين فى السنة الماضية؟ والحق أن الفونسو كان قد أرسل يستهزئ بابن تاشفين قبل معركة الزلاقة ويسأله عن سبب تأخره عن نجدة الأندلسيين، ويطلب منه أن يرسل له سفنا يجوز بها إلى المغرب ليقاتله إن كان ابن تاشفين يخشى الجواز إلى الأندلس. وستظهر دراسة أحوال الأندلس العسكرية وقتئذ أن هذا التهديد صدر من منطلق قوة عن ملك واثق ومدرك لهشاشة عدوه( ).
وتقول المراجع التاريخية أن يوسف بن تاشفين عبر المجاز مرة أخرى ليفتح حصن لييط المذكور آنفا وقام بمحاصرته. وضم جيش يوسف بن تاشفين المعتمد بن عباد صاحب أشبيليه فى قواته "وتميم بن بلقين صاحب مالقه وأخوه عبد الله صاحب غرناطه والمعتصم بن صمادح صاحب ألمريه كل فى قواته... ووافاه هناك ابن رشيق صاحب مرسيه فى قواته، وعده من رؤساء الأندلس من شقوره وبسطه وجيان وغيرها. وضرب المسلمون الحصار حول الحصن... وسلط المسلمون آلات الحصار الضخمة حول الحصن وضربوه بشدة ... ورد المدافعون كل محاولة للمحاصرين بمنتهى العنف والشدة وامتنعوا داخل حصنهم. وطال الحصار زهاء أربعة أشهر والقوات المحاصرة تحاول إقتحامه، كل جماعة بدورها، والنصارى صامدون، يتساقطون داخل حصنهم من الجوع والأعياء... وعلم أمير المسلمين (ابن تاشفين) من جهة أخرى أن ملك قشتاله يسير فى قوة كبيرة لإنجاد الحصن فآثر الإنسحاب وعدم الإشتباك مع القشتاليين فى معركة غير مجدية. وقدم ألفونسو إلى الحصن فلم يجد بداخله من المدافعين سوى مائة فارس وألف راجل"( ).
"مصارع الدول" ص 168







 ابوعابد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Oct-2010, 10:01 PM   رقم المشاركة : 2
ابوعابد
مصري قديم



افتراضي رد: الزلاقة:هل كانت نصرا حقيقيا ام غارة دفاعية محدودة؟

كانت هذه هى الحقيقة المرة، أنه بعد سنة من موقعة الزلاقة، التى تزعم بعض الروايات الإسلامية أنه قتل من جند النصارى فيها ثلث مليون جندى، وفر ملكهم منها تحت جنح الظلام مع مائة فارس فقط على قول أمير المرابطين ابن تاشفين، إذا بملك النصارى يقتحم الجزيرة من مملكته فى الوسط إلى أقصى الشرق بجوار لورقا على بعد كيلو مترات قلائل من الشاطئ المطل على ساحل المغرب. وإذا بجيش المرابطين العظيم ومعه جيوش الأندلس يقف عاجزاً أمام قلعة ليس فيها سوى مائة فارس وألف راجل. ثم يفر أمير المرابطين لدى سماعه بقدوم ملك قشتاله.
وبعد ذلك بعام فى 483 هـ عبر يوسف بن تاشفين إلى الأندلس وقد راق له ملكها واتجه فوراً إلى طليطله عاصمة قشتاله وكان المدافع عنها ألفونسو السادس وسانشو راميرز اللذان فرا منذ أربع سنوات فى مائة فارس على قول بن تاشفين. "بيد أن المرابطين بعد أن شاهدوا أسوارها العالية (طليطله) وحصانتها الفائقة،ايقنوا بعبث المحاولة فتركوا الحصار وأرتد يوسف بقواته إلى الجنوب" وبعد ان قصر أمير المسلمين عن فتح طليطله، التى كان سقوطها سبباً فى الإستنجاد به واستدعاؤه للأندلس، استدار جنوباً وغدر بحليفه أمير غرناطه و استولى على امارته، ثم غدر بحليفه الثانى المعتمد بن عباد وأرسل قائده سير ابن أبى بكر اللمتونى لاحتلال مملكة أشبيليه( ).
وعندما علم ملك قشتاله بسير المرابطين لاحتلال مملكة أشبيليه على حدوده الجنوبية، أرسل حملة بقيادة ألبارهانيس للقاء المرابطين، وهى حملة تقول بعض المصادر الإسلامية أنها تألفت من عشرين ألف فارس وأربعين ألف راجل. هذا بعد أقل من خمس سنوات من فرار ملك قشتاله فى مائة فارس. أما المصادر النصرانية، وهى الأقرب للتصديق فى هذه الحالة فهى تقول أن الحملة تألفت من الفى وخمسمائة فارس والتقت بقوة مرابطية من خمسة عشر ألف فارس، فانهزمت القوة القشتالية وانسحبت وتركت المرابطين يحاصرون مدينة اشبيليه طالما أن مملكة قشتاله النصرانية بخير وحدودها مصانة ولا جدوى من الدفاع عن مدينة تقع فى أقصى العمق الإسلامى كأشبيليه( ).
كانت هذه هى الملابسات التاريخية المحيطة بموقعه الزلاقه وما بعدها. استدعى يوسف بن تاشفين بسبب سقوط طليطله، فحضر ولم يستطع استرداد طليطله ولم يغنم أرضاً عقيب المعركة. وكل ما فى الأمر أنه أوقف تقدم الجيش القشتالى داخل الأراضى الإسلامية حيث كان الجيش القشتالى بادئاً بالهجوم ومعسكراً فى وسط أراضى المسلمين.
"مصارع الدول" ص 168







 ابوعابد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 09:51 PM   رقم المشاركة : 3
mohamade
بابلي
 
الصورة الرمزية mohamade

 




افتراضي رد: الزلاقة:هل كانت نصرا حقيقيا ام غارة دفاعية محدودة؟

السلام عليكم
لماذا يااخي المقالة تثير جدلا بل بالعكس يجب علي الانسان عندما يقرا يوظف عقله ويميز بين ماهو منطقي وبين ماهو غير منطقي لانه يااخي وبكل بساطة هاته مجرد احداث وقعت في الماظي وليس قرأن حيث يحرم الشك او الجدال فيه لان القرأن هو كلام المولي عز وجل والتاريخ او احداث الماظي هي من صنع وتأريخ الانسان والانسان ليس معصوم من الخطأ .
من جانب الموظوع وصفت تلك الارقام التي رايتها من جانبك غير صحيحة بالحقيقة المرة ، فانا لا اعتبرها حقيقة مرة ومن جانبي لا اعطيها اهمية لانه المهم في الموظوع ليست تلك الارقام او كم مات من النصاري او كم مات من المسلمين ، وانما المهم في الموظوع وهي الحقيقة التاريخية والتي اراها يستحق وصفها بالحقيقة المرة وهي ظياع الاندلس من ايدي المسلمين ، فكان من الاسدي والاحسن يااخي ان تعالج في الموظوع الاسباب والاخطاء التي وقع فيها الحكام المسلمين انذاك والتي جعلت منهم يفقدون ارض الاندلس بعدما قاموا بفتحها.













التوقيع

آخر تعديل mohamade يوم يوم أمس في 09:54 PM.
  mohamade متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
محدودة؟, الزلاقةهل, دفاعي

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البحرية الجزائرية حجزت 11 سفينة امريكية عام 1893 م محمد المبارك الكشكول 0 29-Aug-2010 03:07 PM
ملكات مصر القديمة - القعقاع بن عمرو التميمى - النسر النسر التاريخ القديم 16 05-Jul-2010 09:48 AM


الساعة الآن 01:45 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع