منتديات حراس العقيدة
نتائج مسابقة التاريخ الثالثة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: تاريخ شعب الجزيرة بين جغرافية التوراة و"كتبة التاريخ الجدد"3-3 (آخر رد :باران)       :: تاريخ شعب الجزيرة بين جغرافية التوراة و"كتبة التاريخ الجدد"2-3 (آخر رد :باران)       :: تاريخ شعب الجزيرة بين جغرافية التوراة و"كتبة التاريخ الجدد"1-3 (آخر رد :باران)       :: استفسار من اخواني المشرفين (آخر رد :mohamade)       :: عبد الكريم الكرمي.. شاعر مشهور بلقبه «أبي سلمى» (آخر رد :أبو خيثمة)       :: أنور سلطان.. عالم مربٍ وخطيب (آخر رد :أبو خيثمة)       :: أحمد حمدي الخياط.. من كبار الأطباء الجراثيميين الأوائل، لغوي متضلع (آخر رد :أبو خيثمة)       :: معركة الارك: نصر حقيقي ام خزعبلات تاريخية؟ (آخر رد :ابوعابد)       :: "الجرامنتيون".. روّاد الحضارة عبر الصحراء في ليبيا القديمة (آخر رد :النسر)       :: المقاهي الأدبية في تونس.. دور ثقافي وثورة على السائد (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> محاورات تاريخية



الطائفية..لماذا هناك ؟

محاورات تاريخية


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 27-Oct-2010, 11:59 AM   رقم المشاركة : 1
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي الطائفية..لماذا هناك ؟

إخوتي الأفاضل ، السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

يعتبر العراق و بلاد الشام و مصر موئلا للطوائف و بعض الإنحرافات الدينية سواءا أكانت منشقة عن الإسلام أو عن ديانات أخرى... فهل ترون أن هذا التمركز الطائفي في تلك الأقطار العربية بالتحديد أمرا إعتباطيا أم في الأمر وقفة تحليلية عويصة ؟؟؟







آخر تعديل إبن سليم يوم 27-Oct-2010 في 06:38 PM.
 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2010, 12:09 PM   رقم المشاركة : 2
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

فالمشكلة تكمن في اعتقادنا في تأخر بلداننا في صياغة مجتمعات متناغمة، تقوم على المساواة، واحترام الاختلافات بكل أنواعها وتكمن أيضا في الفشل في تنفيذ مشروع بناء ما يدعى بالشخص الديمقراطي في الثقافة العربية الاسلامية في مرحلة ما بعد الاستقلالات الوطنية

وقد اصاغ الكاتب والمفكر الجزائري هذا في بعض كلمات
إننا نفهم من هذا أن مشكلة الأقليات، والطائفية، والإثنيات هي نتاج لعدم العمل جديا في التاريخ القديم، والحديث لصياغة الشخص الذي يتجاوز موقفا وسلوكا وانتماء حدود القبيلة أو العشيرة، أو الطائفة. وهنا ينبغي أن نتساءل بجدية: ما الذي يجعل الأفراد في بلداننا يصرون على الانتماء إلى القومية العرقية، أو إلى الإثنية الرمزية “اللغوية والثقافية” أو الطائفة الدينية بدلا من الوطن المشترك، أو الطبقة على الأقل؟
فإن الاستثمار في الشخص وجعله محورا أساسيا، أي قطبا في التنمية الفكرية، والاجتماعية، والاقتصادية، وفي السياسة أيضا هو السبيل المؤدي إلى تجاوز التمركز الاثني في شكل أقليات، أو التمركز الديني الطائفي، في شكل انقطاعات كاملة عن باقي مكونات الوجود الديني في المجتمع إلى حد الانفصال واللجوء إلى استخدام العنف المادي.
إن الكبت الثقافي والقمع اللغوي، والتمايز السياسي والاجتماعي المفرط في العدالة هي مجتمعة ما يدفع بالأفراد إلى التماهي مع الطائفة أو مع الأقلية التي تحس بالتهميش بدلا من التماهي الواعي مع أبعاد روح الشعب ومزاجه التي تكونها الجوانب الأخلاقية والجمالية والثقافية والمصير الاجتماعي المشترك
فالمشكلة الحادة، إذن في بلداننا تتمثل في الفشل الذريع في تحقيق وتجسيد الشخص، وفي تفتيت ما يدعى بالمزاج الوطني. وفي هذا السياق فإن النقاش قد انحرف فعلا، حيث أنه أصبح يدور في الغالب على الطائفة بالمعنى الديني، أو السياسي، أو السلطوي، وعلى الأقلية كشلة بدلا من الشخص “المواطن” المرتبط بالسلاسل الاجتماعية أي بالمواطنين الآخرين في بنية المجتمع ككل

كل سلطة تهدف إلى جعل لغتها وثقافتها معيارا سائدا ومسيطرا. وهنا تكمن المشكلة وخاصة في الدول المستقلة حديثا والتي تعاني من أزمة الهوية. إن الصراع على الهوية لا يقل حدة وشأنا على الصراع على الثروة وعلى الحكم













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2010, 12:35 PM   رقم المشاركة : 3
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

شكرا أخي الكريم النسر على هذه الإفادة و إن كان ما ورد فيها هو تحليل لأسباب تذكية الإنتماء الطائفي و العرقي للفرد داخل الدولة القطرية لكن أنا أتسائل عن أسباب نشأة تلك الإنحرافات و الطوائف بالأساس.

لو تكرمت أخي بذكر إسم المفكر الجزائري صاحب التحليل الذي أوردته.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2010, 12:38 PM   رقم المشاركة : 4
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

اقتباس:
وقد اصاغ الكاتب والمفكر الجزائري



سقط سهوا :: محمد أركون












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2010, 12:39 PM   رقم المشاركة : 5
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

اعتقد ان التذكيه هي فعل كامن للأصل اخي ولا ينفصلان ,, فالمكبوت ينفجر عند ضغط المحيط الإجتماعي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2010, 12:58 PM   رقم المشاركة : 6
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

أرجو يا أخي النسر أن يكون إسم المفكر الجزائري محمد أركون قد سقط سهوا بالفعل من إفادتك الأولى.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2010, 01:01 PM   رقم المشاركة : 7
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

لم افهم الحقيقه معنى كلامك وبالتالي لا استطيع التعقيب عليه أخي

بارك الله بك وبوالديك













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2010, 01:56 PM   رقم المشاركة : 8
mohamade
بابلي
 
الصورة الرمزية mohamade

 




افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟


السلام عليكم . محمد اركون ومعالجته لمشكل الهوية في الجزائر.
- لقد كان همّه مصير الهوية الجزائرية بعد الاستقلال. إذ كان طالباً في »جمعية الطلبة لشمال إفريقيا" في شارع سان ميشال في باريس: » كان همّه الأساسي هو التفكير في الهوية الجزائرية فكرياً قبل إخضاعها إلى أيّ مذهب سياسي أومشرب إيديولوجي. إذ كانت مخاوفه على وجه التحديد هي الإستعمال الإيديولوجي للإسلام والعربية وغيرها من مقوّمات الهوية الجزائرية. ومخاوفه كانت مشروعة بقدر ما كانت دقيقة وذات محتوى تنبّئي. إذ تمّ إخضاع هذه المقوّمات إلى تصوّر ضيّق هو نتاج توزيع الأدوار والسلطات، ومن أجل إضفاء الشرعية على السلطة السياسية تمّ إقصاء الفاعلين الاجتماعيين، وهم الجزائريون الذين شاركوا بشكل أو بآخر في تحرير البلاد من الاستعمار، الكلّ حسب قدراته وسياقاته، لتصبح المقوّمات التي بُنيت عليها هويتهم تحت الوصاية السياسية والاحتكار الحزبي. كان هناك نوع من الختم على الهوية بخاتم السلطة، فلم يكن بالإمكان التفكير العقلاني والهادئ، والحوار الفاعل والمشترك حول الهوية بكلّ أبعادها الجغرافية والتاريخية والرمزية والألسنية والدينية، هذا ما كان يخشاه أركون وحاول تصحيحه بمفاهيمه الخاصة به، التي كانت في البدء أكاديمية بحتة ثم تحوّلت إلى مفاهيم إجرائية وجريئة على ساحة النقاش الجامعي والإعلامي. صحيح أنّ مصطلح "الإسلاميات التطبيقية" جاء كردّ فعل عن الإسلاميات الكلاسيكية وليدة الاستشراق القائمة على القراءة الخطية والكرونولوجية للتاريخ الإسلامي، لكن كان أيضا كسياسة فكرية في مواجهة الإستعمال السياسي والإيديولوجي للهوية والتراث الرمزي والديني". وهذا هو جوهر السجال الذي تعاني منه الكثير من البلاد الاسلامية والعربية خاصة وهي النقطة التي ركز عليها المفكر الجزائري محمد اركون في كتاباته













التوقيع

 mohamade غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2010, 04:51 PM   رقم المشاركة : 9
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

شكرا لكما أخواي النسر و محمدي و لكن ما أوردتموه سيحيد بنا عن الغرض من السؤال، أنا أتسائل لماذا نشأت الطائفية و الإنحرافات الدينية و إستفحلت في منطقة العراق و بلاد الشام و مصر. ما ذكرتموه أنتم من تحليلات أركون هي مبنية على الواقع الطائفي و ليست تحليلا لأسباب النشئة و الديمومة.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 27-Oct-2010, 05:56 PM   رقم المشاركة : 10
ابوعابد
مصري قديم



افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن سليم مشاهدة المشاركة
   شكرا لكما أخواي النسر و محمدي و لكن ما أوردتموه سيحيد بنا عن الغرض من السؤال، أنا أتسائل لماذا نشأت الطائفية و الإنحرافات الدينية و إستفحلت في منطقة العراق و بلاد الشام و مصر. ما ذكرتموه أنتم من تحليلات أركون هي مبنية على الواقع الطائفي و ليست تحليلا لأسباب النشئة و الديمومة.

حقيقة انا الذي انتظر بتعجب لافهم كنه سؤالك، اذ يبدو لي انك اما انك لست على مذهب اهل السنة و الجماعة او انك تنظر في كتب تاريخ اخرى غير المتداولة لدينا. من قال ان مصر كانت منشا و ملاذا للطائفية و الانحرافات الدينية؟ عم تتحدث؟ المعروف ان المذهب السائد في مصر هو مذهب اهل السنة و الجماعة بمفهومه الواسع منذ فتحها الاسلام الى اليوم باستثناء فترة حكم العبيديين الذين دخلوها من المغرب. و كذا الشام باستثناء بعض المناطق الجبلية يغلب على اهله مذهب اهل السنة و الجماعة و لا عرف عن عامة اهله ترفض او غيره. اما العراق فقد كان منارة اهل السنة حتى الغزو التتاري باستثناء بعض مناطق الجنوب التي ابتليت بالقرامطة ثم الروافض و بعض المناطق الجبلية الشمالية التي بقيت فيها اقليات من طوائف ما قبل الاسلام. و قد عاد العراق لمذهب اهل السنة و الجماعة بعد خبو فورة الغزو المغولي و ظل هكذا في العصر العثماني و ان كان الترفض قد بدا يفشو بين القبائل الجنوبية في نهاية الحكم العثماني. المهم انك اخترت الولايات التي هي حوزة اهل العلم و مذهب اهل السنة على مستوى العالم الاسلامي و اتهمتها بانها اوكار للانحراف و الطائفية و هو ما يحيرني. اذا كانت تلك المناطق التي اخرجت تسعين بالمائة من علماء الاسلام هكذا فاين هي تلك المناطق المعصومة من تلك الآفات؟ ارجو الا تكون اجابتك (معصومة) قم كما يسميها الروافض.






 ابوعابد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 08:40 AM   رقم المشاركة : 11
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

أخي أبو عابد، أولا أنا من أهل السنة و الجماعة و الحمد لله رب العالمين، ثانيا قد أبهرتني دقتك الرهيبة في إحصاء علماء الأمة الذين قدرت أن 90% منهم من العراق و الشام و مصر و لا أدري أين ذهبت بعلماء أم القرى و المدينة المنورة و باقي أقاليم الجزيرة العربية و علماء القيروان و الزيتونة و جامعة القرويين و الأندلس. ثالثا لو بحثت قليلا و بدون عناء لوجدت أن في سوريا وحدها توجد 18 طائفة معترف بها حكوميا *12مسيحية، 4 إسلامية، 2 يهودية* ناهيك عن الغير معترف بها * شهود يهوا و الهندوس و البهائية و الإسماعيليين...و القائمة تطول*. و الأمرمشابه أو ربما أشد في العراق. و في مصر البهائية و العلويين و طوائف مسيحية عديدة. أما لبنان فيبلغ فيها عدد الطوائف المسيحية المعترف بها رسميا 18 ناهيك عن الديانات و الطوائف الأخرى[/color]. و هذه الكثرة في التنوع لا تعني الكثرة في العدد فهم و الحمد لله قلة أمام أهل السنة و الجماعة و إن كانت بعض الطوائف آخذة في التوسع لظروف سياسية لا داعي للخوض فيها الآن.

سؤالي هو : لماذا كل تلك الإنقسامات و التشعبات الدينية و الطائفية في تلك الأقطار العربية بالذات ؟







آخر تعديل إبن سليم يوم يوم أمس في 10:01 AM.
 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 10:04 AM   رقم المشاركة : 12
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

مصروالعراق والشام والجزيره العربيه هم الدرع الحضاري لعموم الأمه وهذا لا نقاش به وإثارة فتنه بهما هي هدف إستعماري بحت لتفتيت الأمه وهذا معروف ومسلم به

اقتباس:
أرجو يا أخي النسر أن يكون إسم المفكر الجزائري محمد أركون قد سقط سهوا بالفعل من إفادتك الأولى.




لم تفسر لي قولك












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 10:49 AM   رقم المشاركة : 13
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

تفسير قولي : " أرجو يا أخي النسر أن يكون إسم المفكر الجزائري محمد أركون قد سقط سهوا بالفعل من إفادتك الأولى "
أنني إستغربت سقوط إسم محمد أركون من هذه الجملة "وقد اصاغ الكاتب والمفكر الجزائري هذا في بعض كلمات...إلخ "

و لو كانت الجملة "وقد اصاغ كاتب ومفكر جزائري هذا في بعض كلمات...إلخ " لما إستغربت يا أخي .







آخر تعديل إبن سليم يوم يوم أمس في 01:01 PM.
 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 11:01 AM   رقم المشاركة : 14
ابوعابد
مصري قديم



افتراضي رد: الطائفية..لماذا هناك ؟

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة إبن سليم مشاهدة المشاركة
   أخي أبو عابد، أولا أنا من أهل السنة و الجماعة و الحمد لله رب العالمين، ثانيا قد أبهرتني دقتك الرهيبة في إحصاء علماء الأمة الذين قدرت أن 90% منهم من العراق و الشام و مصر و لا أدري أين ذهبت بعلماء أم القرى و المدينة المنورة و باقي أقاليم الجزيرة العربية و علماء القيروان و الزيتونة و جامعة القرويين و الأندلس. ثالثا لو بحثت قليلا و بدون عناء لوجدت أن في سوريا وحدها توجد 18 طائفة معترف بها حكوميا *12مسيحية، 4 إسلامية، 2 يهودية* ناهيك عن الغير معترف بها * شهود يهوا و الهندوس و البهائية و الإسماعيليين...و القائمة تطول*. و الأمرمشابه أو ربما أشد في العراق. و في مصر البهائية و العلويين و طوائف مسيحية عديدة. أما لبنان فيبلغ فيها عدد الطوائف المسيحية المعترف بها رسميا 18 ناهيك عن الديانات و الطوائف الأخرى[/color]. و هذه الكثرة في التنوع لا تعني الكثرة في العدد فهم و الحمد لله قلة أمام أهل السنة و الجماعة و إن كانت بعض الطوائف آخذة في التوسع لظروف سياسية لا داعي للخوض فيها الآن.

سؤالي هو : لماذا كل تلك الإنقسامات و التشعبات الدينية و الطائفية في تلك الأقطار العربية بالذات ؟

اقول لك من هم علماء الامة الذين عاشوا بين العراق و الشام و مصر: ابو حنيفة ،احمد بن حنبل ،الشافعي، البخاري،مسلم،ابو داود،النسائي،الطبري،ابن كثير، الذهبي، ابن قدامة، ابن تيمية، ابن القيم، ابن رجب، ابن حجر،السيوطي هذا على سبيل المثال لا الحصر، و انظر للاسماء الموجودة على ارفف اي مكتبة اسلامية و ستعرف، و ان لم يكن هؤلاء تسعين بالمائة من كبار علماء الامة فلا اعرف من هم العلماء و لن تاتي بمثلهم......................
اما ان في سوريا و مصر نصارى فهذا امر اقرهم عليه الاسلام و اخذ منهم الجزية عليه فلا عجب في هذا و قد اخذ رسول الله صلى الله عليه و سلم الجزية من النصارى و اليهود فلم يقال انه يحمي المنحرفين دينيا، و السبب في وجود هؤلاء ان تلك البلاد كان فيها اديان قبل الاسلام بخلاف الجزيرة التي لم يكن فيها دين. و هؤلاء الناس من بقايا تلك الاديان. اما الهندوس و البهائية و الاسماعيلية و العلويين فلا يبلغوا حتى 1 على 100 من واحد بالمائة من سكان مصر مثلا و ان سجلوا نفسهم كسبعين طائفة في الاوراق الحكومية فلماذا التركيز عليهم و ما يقرب من ربع سكان جزيرة العرب من الهندوس و النصارى بين هندي و فلبيني و سيلاني و رافضي و اسماعيلي عربي و بهرة و عشرات الالاف من جنود الروم مستقرين في تلك البلاد منذ اكثر من خمسين سنة حتى انك تمشي في بعض مدن الجزيرة فلا تكاد ترى عربيا. اما كونهم غير مسجلين في وزارة الشؤون الاجتماعية فهذا امر لا علاقة له بالاسلام. ان بعض مناطق جزيرة العرب لم تصفو للاسلام مائتي سنة متوالية منذ ظهور السلام فما بالك بقرية صغيرة في جبل سنجار بالعراق يسكنها طائفة تعدادها الف او الفين و على سبيل المثال فان الاحساء و شرق الجزيرة لم تدخل في طاعة خليفة منذ ظهور الاسلام تقريبا منذ ان تمردوا على رسول الله صلى الله عليه و سلم في آخر ايامه الى ان انخرطوا في حركة الخوارج لثلاثمائة سنة و من بعدهم للقرمطة بذيولها ثلاثة قرون آخرين..................
اخيرا اهدي لك بعض اقوال كبار علماء و مؤرخو الاسلام في تلك البلاد و ما هو خارجها. في مصر و الشام و الحجاز يقول ابن تيمية:" :"ومن يتدبر أحوال العالم في هذا الوقت يعلم أن هذه الطائفة(الدولة المملوكية بمصر و الشام) هي أقوم الطوائف بدين الإسلام: علماً وعملاً وجهاداً عن شرق الأرض وغربها، فإنهم هم الذين يقاتلون أهل الشوكة العظيمة من المشركين وأهل الكتاب، ومغازيهم مع النصارى ومع المشركين من الترك، ومع الزنادقة المنافقين من الداخلين في الرافضة وغيرهم، كالإسماعيلية ونحوهم من القرامطة معروفة معلومة قديماً وحديثاً.
والعز الذي للمسلمين بمشارق الأرض ومغاربها هو بِعِزِّهِمْ، ولهذا لما هُزِموا سنة تسع وتسعين وستمائة دخل على أهل الإسلام من الذُّلِّ والمصيبة بمشارق الأرض ومغاربها ما لا يعلمه إلا الله. والحكايات في ذلك كثيرة ليس هذا موضعها.
........................وذلك أن سكان اليمن في هذا الوقت ضعاف عاجزون عن الجهاد، أو مضيعون له، وهم مطيعون لمن ملك هذه البلاد، حتى ذكروا أنهم أرسلوا بالسمع والطاعة لهؤلاء-يعني التتر-، ومَلِكُ المشركين لما جاء إلى حلب جرى بها من القتل ما جرى.
وأما سكان الحجاز فأكثرهم أو كثير منهم خارجون عن الشريعة، وفيهم من البدع والضلال والفجور ما لا يعلمه إلا الله. وأهل الإيمان والدين فيهم مستضعفون عاجزون، وإنما تكون القوة والعزة في هذا الوقت لغير أهل الإسلام بهذه البلاد.
فلو ذلت هذه الطائفة-والعياذ بالله تعالى- لكان المؤمنون بالحجاز من أذل الناس، لا سيما وقد غلب فيهم الرفض، وملك هؤلاء التتار المحاربون لله ورسوله الآن مرفوض، فلو غلبوا لفسد الحجاز بالكلية.............................
وأما بلاد أفريقية فأعرابها غالبون عليها، وهم من شر الخلق، بل هم مستحقون للجهاد والغزو.
وأما المغرب الأقصى فمع استيلاء الإفرنج على أكثر بلادهم لا يقومون بجهاد النصارى هناك، بل في عسكرهم من النَّصارى الذين يحملون الصلبان خلق عظيم
لو استولى التتار على هذه البلاد لكان أهل المغرب معهم من أذل الناس لا سيما والنصارى تدخل مع التتار فيصيرون حزباً على أهل المغرب. فهذا وغيره مما يبين أن هذه العصابة التي بالشام ومصر في هذا الوقت هم كتيبة الإسلام، وعزُّهُم عِزُّ الإسلام، وذُلُّهم ذلُّ الإسلام.
فلو استولى عليهم التتار لم يبق للإسلام عزٌّ، ولا كلمة عالية، ولا طائفة ظاهرة عالية يخافها أهل الأرض تقاتل عنه". مجموع الفتاوى (28/532-534).............................................. .......................و يقول ابن خلدون احد كبر مؤرخو الاسلام و مؤسس علم الاجتماع:" "ومازلنا ننتحدث عن هذا البلد "القاهرة" وبعد مداه فى العمران , واتساع الأحوال , ولقد اختلفت عباراتُ من لقيناه من شيوخنا وأصحابنا حاجّهم وتاجرهم فى الحديث عنه سألت صاحبنا قاضي الجماعة بفاس وكبير العلماء بالمغرب أبا عبد الله المقري مقدمه من الحج سنة أربعين وسبعمائة , فقلت له : كيف هذه القاهرة ؟ , فقال : من لم يرها لم يعرف عز الاسلام....فانتقلت الى القاهرة أول ذي القعدة . فرأيت حاضرة الدنيا وبستان العالم , ومحشر الأمم , ومدرج الذرّ من البشر , وإيوان الإسلام , وكرسي المُلك , تلوح القصور والأواوين فى جوّه , وتزهر الخوانق والمدارس والكواكب بآفاقه , وتضيء البدور والكواكب من علمائه , قد مَثَل بشاطيء النيل نهر الجنة ومدفع مياه السماء , يسقيهم العَلَلَ والنّهل سيحُه , ويجني اليهم الثمرات والخيرات ثجّه , ومررت فى سكك المدينة تغص بزحام المارة , وأسواقها تزخر بالنعم"........................................... .
اما ما خلاف ذلك فيجسده مؤرخ جزيرة العرب ابن بشر النجدي بقوله:" سعود "و اعلم رحمك الله ان هذه الجزيرة النجدية هي موضع الاختلاف و الفتن، و ماوى الشرور و المحن، و القتل و النهب، و العدوان بين اهل القرى و البلدان، و نخوة الجاهلية بين قبائل العربان، يتقاتلون في وسط البيوت و الاسواق، و الحرب بينهم قائمة على ساق، و تعذرت الاسفار فيها من قديم و حديث، و الطيب فيها مغلوب تحت يد الخبيث." ابن بشر الحنبلي النجدي"عنوان المجد في تاريخ نجد"، ج2 ص8.






 ابوعابد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الطائفيةلماذا, هناك

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
البحرية الجزائرية حجزت 11 سفينة امريكية عام 1893 م محمد المبارك الكشكول 0 29-Aug-2010 03:07 PM
أخيرا.. هناك من يجرؤ على الكلام!! النسر التاريخ الحديث والمعاصر 0 29-Jun-2010 09:50 AM
لبنان = الطائفية.rar ماءالعينين التاريخ الحديث والمعاصر 1 12-May-2010 09:54 AM
لماذا لم تطلق النار؟ النسر التاريخ الحديث والمعاصر 2 21-Apr-2010 02:29 PM
الفراعنة حاربوا الطائفية قبل خمسة آلاف عام النسر التاريخ القديم 0 08-Apr-2010 09:55 AM


الساعة الآن 07:37 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع