« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: البدوى يسهل سيطرة اللوبى اليهودى على الإعلام (آخر رد :أمان)       :: نساء مصر المملوكية من "المخدع" إلى "التسلطن" (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: تفكيك أيديولوجيا السلطة في "مولانا" لإبراهيم عيسى (آخر رد :أبو روعة)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: التزكية ومعرفة النفس (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الوثائق والمخطوطات




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 27-Oct-2010, 07:18 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




(iconid:14) الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

بسم الله الرحمن الرحيم

الخط العربي ...بين ماض متجذر...وحاضر متغير

القيت بتاريخ2010/10/23 في مقر جمعية الأصالة الثقافية بحمص

بقلم : الأستاذ عدنان الشيخ عثمان
أستاذ الخط العربي في كلية الفنون الجميلة بجامعة دمشق


الحمد لله الذي علم بالقلم ، علم الإنسان ما لم يعلم ، والصلاة والسلام على المفرد العلم ، سيد العرب والعجم ، وعلى آله وصحبه..ما اتصلت عين بنظر ، أو سمعت أذن بخبر..
وبعد...فإن الخط العربي ضارب الجذور ، عريق البدايات ، متألق الأواسط ، ساحر النهايات..
وهو –قبل أن يغدو قائماً بذاته-كان وسيلة للتخاطب والتفاهم ، وتبرئة الذمم ، ووعاء للعلوم والمعارف الأخرى..
ولكن..كيف تحول من قيمته اللفظية الأولى إلى قيمته الجمالية الإمتاعية كفن تشكيلي وتجريدي-في آن معاً-مع بقاء قيمته الأولى...؟
هذه قصتنا...وفيها يكمن بيت القصيد...وعليها يدور محور محاضرتنا..بين ماضيه وحاضره.
طبعاً ..انتقال الخط من القيمة اللغوية الجمالية لم يتم بين عشية وضحاها ، كما أنه لم يخترع اختراعاً مفاجئاً من قبل فرد معين..
وإنما اكنمل بدره وأشرقت شمسه تدريجياً-عبر توالي الحقب-بفضل جهود أعلامه الكبار-كل في نطاق عصره-..أولئك الذين أفنوا بريق عيونهم في تجميل عيون الخط ، وأحنوا ظهورهم في سبيل استقامة ألفاته ، وحبسوا أنفاسهم في إطلاق مدوده ، وجاعوا من أجل إشباع كؤوسه وعراقاته ، ومرضوا ليبقى محبوبهم المدلل-فن الخط-سليماً معافى..
كل عَلَم من أولئك الأعلام أضاف إلى صرح الخط العربي لبنةً ..أو ربما أقل..
و لكن تضافر الإضافات وتلاحمها وتناغمها أوصل فن الخط العربي إلى هذه المكانة المرموقة والمعلومة..والمشهود له بها من القاصي قبل الداني..ومن البعيد قبل القريب ..ومن العدو قبل الصديق.
كيف لا ؟؟ وهو الفن السامي الراقي الشامخ ، والمعبر عن شخصية أمتنا العربية و الإسلامية حتى غدا و احداًمن أجلى مظاهر حضارتها .
هذه التحسينات المتلاحقة على فن الخط بكل أنواعه... وفي أدق مفاصله وتفاصيله.. والتي لا تزال قائمة مستمرة إلى يومنا هذا .. هي مصداق سنة الله تعالى وناموسه الضابط لهذا الكون في تطرو العلوم والفنون بشكل عام –كل يوم نحو الأفضل والأجمل والأكمل .
لا تقل : قد ذهبت أربابه (كل من سار على الدرب وصل)
انطلاقاًمن هذا البيت الشهير لابن الوردي أقول : ينبغي –بل لابد أن يكون اللاحق خيراًمن السابق ، وهذا من منطق الأشياء وتسلسلها في هذا الكون الرحيب.. ذلك أن اللاحق الموهوب لديه فرصة التفوق على سلفه لسببيبن :
أولهما : اطلاعه النظري والعملي على خبرة من سبقه من خلال دراستها نظرياً ومحاكاتها عملياً.. كما هو معروف لدى الخطاطين في بداية تعلمهم (المشق على آثار من سبقهم).
ثانيهما : موهبته وفراسته الخاصة التي حباها الله إياها ..فإذا استطاع مزج خبرته الكبيرة التي استقاها من محاكاة أعمال من سبقه مع موهبته وعطائه الخاص أخرج للناس السحر الحلال الذي يدهش الأبصار ويسلب البصائر –وهذا هو منتهى المراد-...وإن أخفق..فيكفيه شرف المحاولة..
وربما جاء من بعده واطلع على تجربته...فحمل الراية من بعده مستفيداً منها إيجاباً أو سلباً..وهكذا دواليك........
إن الفتى من يقول : ها أنذا ليس الفتى من يقول كان أبي
انطلاقاً من هذا البيت النفيس أدعو الخطاطين المعاصرين في كل مكان...أن يتلمسوا الطريق الصحيح للوصول إلى منطقة الإبداع والابتكار ..التي هي النتيجة المنطقية لمرحلة المحاكاة والتقليد ، وذلك بالبحث والتنقيب عن الثغرات التي خلفها لنا الأساتذة الراحلون ، ومن ثم محاولة الدخول إلى مناطق إبداعية جديدة لم تسبر أغوارها من قبل .
ولابد للمعاصرين أن يضعوا نصب أعينهم أنهم ليسوا أقل شأناً ممن سبقهم..مع وجود الاحترام والتقدير والتبجيل لأعمال الراحلين عليهم رحمة الله..فهم أساتذتنا وتيجان رؤوسنا ، ومنهم تعلمنا ، وهم الذين أوصلوا فن الخط إلينا على هيئته الحالية السامقة...
ولكن احترامنا وتقديرنا لهم يجب أن لا يصل إلى مرحلة التقديس والتهويل..ووصف أعمالهم بالكمال المزعوم ، وأنهم وصلوا بالخط إلى مرحلة لا زيادة فيها !!-كما نقرأ في بعض المؤلفات الخطية-!! والتي تسبب الإحباط لخطاطي الأجيال الجديدة ، وتجعلهم تابعين –عديمي-الحيلة لمن يمشقون عليهم.. فلا يتحررون من الدوران في فلكهم طوال حياتهم .
والصواب : أن يحترم اللاحق السابق احترام الولد لأبيه-وهو يتطلع إلى التفوق عليه ، وتحقيق ما لم يحققه الأب ...-وهذا أكثر ما يسعد الأب بكل تأكيد-.
يعيش العالم العربي والإسلامي اليوم فترة ذهبية من تاريخ فن الخط العربي ، حيث أفرزت المناسبات الشريفة في المسابقات الدولية منذ عام 1406\1986 ..وحتى اليوم أقلاماً قوية متألقة في مختلف أنواع الخط ، وبفضل سهولة التواصل الالكتروني عبر العالم أصبحت النماذج الخطية القوية متاحة للجميع ، وهناك أجيال موهوبة من الشباب الواعدين بالعطاء تظهر كتلاحقة بين الفينة والأخرى ..
كما أصبح هناك تلاميذ كثر لأساتذة الخط المعاصرين-من خلال التواصل الالكتروني...وهذا ما لم يكن متاحاًقبل 30 عاماً مضت..وهو يبشر على المدى المنظور بمستقبل باهر لفن الخط العربي..
مثال : منذ 50 عاماً..كان هناك في كل بلد اسم لامع...أو اثنين...أو ثلاثة .
مثلاً في العراق :هاشم ، وفي سورية : بدوي ،وفي تركيا : حامد ، وفي مصر : سيد إبراهيم.
واليوم : نجد في كل بلد من هذه البلدان ما لا يقل عن عشرة أسماء لامعة متألقة ، إضافة إلى الخليج العربي والمغرب العربي ، حيث بدأت أسماء جديدة بالظهور تضاهي في روعتها مستوى كبار الرواد الراحلين ، وبعضها بدأ يتلمس الطريق الصحيح لمحاولة الابتكار والتفوق..
بدوي وهاشم والكبار جميعهم ذرفوا البكاء لضاحك الأوراق
صاغوا عيوناً من بريق عيونهم حوراً ، فأضحت مصرع العشاق
تلك المراتب لا تنال تيمناً فافتح لعزمك منفذ الإعتاق
ببكاء الأقلام تضحك الصحف ، والقلم أحد اللسانين ...إذ إن اللغة تؤدي بلسان النطق تارة..وبلسان القلم تارة أخرى ..
وهذا يؤكد الأهمية البالغة لفن الخط العربي ، ويدعونا لزيادة الاهتمام الرسمي والشعبي به ، والعض بالنواجذ على الإنجازات الخطية التي وصلنا إليها في هذا الفن الرفيع ، الذي يكفيه شرفاًوعزاً قسمه تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (ن.. والقلم وما يسطرون) صدق الله العظيم.
إذا افتخر الأبطال يوماً بسيفهم وعدّوه ممّا يكسب المجد والكرم
كفى قلم الكتّاب عزّاً ورفعةً مدى الدهر أن الله أقسم بالقلم

من موقع جمعية الأصالة الثقافية







الصور المرفقة
نوع الملف: jpg font.jpg‏ (20.4 كيلوبايت, المشاهدات 52)






التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Oct-2010, 09:23 AM   رقم المشاركة : 2
قطر الندى
مشرفة
 
الصورة الرمزية قطر الندى

 




افتراضي رد: الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

اقتباس:
بدوي وهاشم والكبار جميعهم ذرفوا البكاء لضاحك الأوراق
صاغوا عيوناً من بريق عيونهم حوراً ، فأضحت مصرع العشاق
تلك المراتب لا تنال تيمناً فافتح لعزمك منفذ الإعتاق
ببكاء الأقلام تضحك الصحف ، والقلم أحد اللسانين ...إذ إن اللغة تؤدي بلسان النطق تارة..وبلسان القلم تارة أخرى ..
وهذا يؤكد الأهمية البالغة لفن الخط العربي ، ويدعونا لزيادة الاهتمام الرسمي والشعبي به ، والعض بالنواجذ على الإنجازات الخطية التي وصلنا إليها في هذا الفن الرفيع ، الذي يكفيه شرفاًوعزاً قسمه تعالى بسم الله الرحمن الرحيم (ن.. والقلم وما يسطرون) صدق الله العظيم.
إذا افتخر الأبطال يوماً بسيفهم وعدّوه ممّا يكسب المجد والكرم
كفى قلم الكتّاب عزّاً ورفعةً مدى الدهر أن الله أقسم بالقلم


كلماته درر ...
وسيظل الخط العربي ما ظل مثل هؤلاء الرجال الذين يعرفون قيمة ما يملكونه ...
خطوطنا في الخليج العربي أصبحت بأيدي أناس تجهل اللغة العربية حديثاً وكتابة مجرد مهنة لكسب العيش ...

جزاك الله خيراً أخي أبوخيثمة أمتعتنا بهذه المحاضرة الجميلة ...






 قطر الندى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Oct-2010, 07:31 PM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي رد: الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

متعك الله دوماً بالعلم و الإيمان ...أحسن الله إليك













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Nov-2010, 07:43 PM   رقم المشاركة : 4
بنت الاندلس
مصري قديم



افتراضي رد: الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

صدقت مقولة عمر بن الخطاب رضى الله عنه تعلموا حسن الخط فانه من مفاتح الرزق







 بنت الاندلس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2010, 09:37 AM   رقم المشاركة : 5
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

اهلا بمشاركتك أخت بنت الأندلس













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 06-Nov-2010, 07:07 PM   رقم المشاركة : 6
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي رد: الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

أهلاً بك أختي و أشكر لك اهتمامك و متابعتك













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2010, 10:19 AM   رقم المشاركة : 7
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

اشكرك اخي على الموضوع القيم ولك رابط موضوع نقلته متمم لما تفضلت به

الخط العربي يتحلى بالقرآن!













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 07-Nov-2010, 06:49 PM   رقم المشاركة : 8
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي رد: الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

جزاك الله كل خير و بارك بعملك













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-Apr-2011, 01:31 PM   رقم المشاركة : 9
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

-4-2011 8:52:42

عن جماليات التدوين وجانب من التاريخ
الخط العربي.. فن وتاريخ وحضارة




القاهرة-العرب أونلاين: منح اعتقاد بعض علماء المسلمين في فترات تاريخية سابقة بعدم جواز تصوير ورسم الوجوه الآدمية فناني الخط العربي مساحة غير محدودة من الخيال في ابتكار خطوط تجاوزت وظيفة التدوين الى الجانب الجمالي فلم يعد شكل الخط ينفصل عن مضمونه.

ويسجل خالد عزب في كتاب "ديوان الخط العربي في مصر" أن الخطوط العربية بلغت 20 نوعا "على رأس المئة الثالثة من الهجرة" وأن مصر في القرن التاسع الميلادي دخلت مجال المنافسة على تجويد الخطوط مع بغداد عاصمة العباسيين وفي العصر المملوكي منذ القرن الثالث عشر الميلادي "بلغت مصر مركز الصدارة" في هذا المجال.

ويضيف أن السوريين أسهموا أيضا في تطوير الخطوط التي وجدت في ظل الدولة العثمانية عناية خاصة إذ أنشئت في الاستانة عام 1908 أول مدرسة خاصة لتعليم الخط والنقش والتذهيب وظل الاتراك في مقدمة الدول المتفوقة في تجويد الخطوط حتى عام 1928 حيث استبدل الحرف اللاتيني بالحرف العربي.

ويقول إن "قيادة التفوق الخطي انتقلت إلى مصر مرة أخرى... استقطبت مصر عددا من الخطاطين الاتراك الذين تخرج على أيديهم عدد من الخطاطين المصريين وغيرهم من مختلف البلاد الاسلامية" " حيث أنشأت مصر مدرسة لتحسين الخطوط العربية عام 1922 ثم ألحق بها قسم لفن الزخرفة والتذهيب وصدر العدد الاول من "مجلة مدرسة تحسين الخطوط الملكية" عام 1943.

ويقع الكتاب الذي أعده عزب ومحمد حسن في مجلد يليق بموضوعه من 551 صفحة كبيرة القطع وهو باكورة سلسلة دراسات الخط العربي المعاصر التي يصدرها مركز دراسات الكتابات والخطوط بمكتبة الاسكندرية.

ويحمل الكتاب عنوانا فرعيا هو "دراسة وثائقية للكتابات وأهم الخطاطين في عصر أسرة محمد علي" التي حكمت بين عامي 1805 و1952.

والكتاب الذي يضم مئات اللوحات الخطية والتشكيلية والصور الفوتوغرافية يسجل في الفصل الاول "الخط العربي في مصر قبل أسرة محمد علي" أن الغزو العثماني لمصر عام 1517 حول مصر من دولة كبرى يمتد نفوذها من الشام الى السودان "ويخضع لسيادتها أقاليم برقة والحجاز واليمن والنوبة وقبرص الى مجرد ولاية عثمانية وبذلك فقدت مصر شخصيتها المستقلة" ثم قضى العثمانيون على أكثر من 50 مهنة في مصر حيث عمد السلطان سليم الاول الى "القضاء على مقومات مصر الحضارية" بأخذ أرباب الصنائع.

ويسجل أن العثمانين نهبوا بعض التحف. وينقل عن كتاب "بدائع الزهور في وقائع الدهور" قول مؤلفه المؤرخ محمد بن أحمد بن اياس الخاص "وقع أن ابن عثمان شرع في فك الرخام الذي بالقلعة... وفك العواميد السماقي التي كانت في الايوان الكبير وقيل انه يقصد أن ينشئ له مدرسة في اسطنبول مثل مدرسة السلطان الغوري. فلا تقبل الله منه ذلك."

وعن جمع الحرفيين والعمال وترحيلهم الى الاستانة ينقل الكتاب قول ابن اياس.. " نادوا في القاهرة بأن لا عبد ولا جارية ولا امرأة ولا صبي أمرد يخرجون الى الاسواق حتى يسافر العسكر وذلك خوفا عليهم من التركمان أن يخطفوهم ويسافروا بهم."

وعن أثر اللغتين التركية والفارسية في العربية يقول الكتاب ان التركية في العالم الاسلامي انتشرت مع توسع النفوذ التركي وكان التعليم في العالم العربي في العصر العثماني باللغة العربية "الى جانب تعلم العثمانية" التي يتعلمها قلة يسعون للعمل كتابا ومترجمين في ديوان الوالي. أما الخط الفارسي فهو أحد التأثيرات العثمانية في مصر

ويضيف أنه بعد الاحتلال البريطاني لمصر عام 1882 نحيت العربية عن التعليم وأصبحت تدرس كأحد العلوم منذ أصبحت الانجليزية لغة التعليم عام 1897.

ويورد الكتاب قائمة بأبرز الخطاطين وانجازاتهم ومنهم ابراهيم البغدادي ومحمد غريب العربي ويوسف أحمد ومحمد ابراهيم وسيد ابراهيم الذي كتب عناوين صحف منها ومجلات منها "الراديو المصري" و/مصر/ و/ سفينة الاخبار/ و/فلسطين/ "البنان" و/الضياء/ و/الاهرام/.

ومن الخطاطين أيضا الذين تركوا اسهامات أيضا التركي معمار زادة محمد علي ومحمد كاظم أصفهاني وهو والد الكاتبة صافي ناز كاظم. "رويترز"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-Apr-2011, 03:55 PM   رقم المشاركة : 10
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي رد: الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير

موقع بوابة الخط العربي ، موقع جميل و شامل :

بوابة الخط العربي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ماض, متجذر, أتغير, الخط

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي الانتقال إلى العرض العادي
العرض المتطور العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخط العربي يتحلى بالقرآن! النسر استراحة التاريخ 5 30-Dec-2010 10:00 AM
التفوق الإسرائيلي امام العجز العربي mohamade التاريخ الحديث والمعاصر 0 05-Oct-2010 01:04 AM
كامب ديفيد (العار الدي لا يمحى عن جبين الامة ). guevara التاريخ الحديث والمعاصر 0 10-Sep-2010 04:05 PM
تكامل قوى المقاومة وحركة التحرر العربية النسر التاريخ الحديث والمعاصر 2 26-Apr-2010 02:42 PM
الخط العربي يتألّق في معرض دبي النسر الوثائق والمخطوطات 0 22-Feb-2010 01:46 PM


الساعة الآن 02:59 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع