منتديات حراس العقيدة
نتائج مسابقة التاريخ الثالثة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: تاريخ شعب الجزيرة بين جغرافية التوراة و"كتبة التاريخ الجدد"3-3 (آخر رد :باران)       :: تاريخ شعب الجزيرة بين جغرافية التوراة و"كتبة التاريخ الجدد"2-3 (آخر رد :باران)       :: تاريخ شعب الجزيرة بين جغرافية التوراة و"كتبة التاريخ الجدد"1-3 (آخر رد :باران)       :: استفسار من اخواني المشرفين (آخر رد :mohamade)       :: عبد الكريم الكرمي.. شاعر مشهور بلقبه «أبي سلمى» (آخر رد :أبو خيثمة)       :: أنور سلطان.. عالم مربٍ وخطيب (آخر رد :أبو خيثمة)       :: أحمد حمدي الخياط.. من كبار الأطباء الجراثيميين الأوائل، لغوي متضلع (آخر رد :أبو خيثمة)       :: معركة الارك: نصر حقيقي ام خزعبلات تاريخية؟ (آخر رد :ابوعابد)       :: "الجرامنتيون".. روّاد الحضارة عبر الصحراء في ليبيا القديمة (آخر رد :النسر)       :: المقاهي الأدبية في تونس.. دور ثقافي وثورة على السائد (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 27-Oct-2010, 11:11 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية المعز بن باديس

 




افتراضي الخلافة: هل هي المفتاح لمشاكل الأمة ؟

إن فكرة الخلافة الإسلامية كما تصورها المنتديات على النت ونسبة محترمة من الشباب المسلم مهما كانت مستوياتهم الفكرية والثقافية تبدو لنا كالخلاص المنقذ من كل الشرور والحل السحري لكل العقد التي نتخبط فيها منذ زمن، والسبيل الوحيد لإستعادة كرامة أمّة، ولا تصوّر لنا هذه الرؤى السبيل الذي قد يمّكن إعادة الخلافة من إخراجنا من النفق الأظلم الذي نسلكه منذ قرون، وإن كنت من الذين يحلمون بخلافة إسلامية جامعة على نهج الخلفاء الراشدين ( وهو حلم كل مسلم ) إلا أن الطريقة التي يتمّ بها تسويق هذه الفكرة لا تخلو من سطحية تجعل منها نوعا من التعلق بأمل أقرب للوهم، فخلافة دون القضاء على أمراض الأمة لن تجدي شيئا، وقد مرّت على المسلمين قرون سوداء تحت خلفاء لا حول لهم ولا قوّة، بل وكان وضعنا تحت وطأة الإستعمار في أواسط القرن التاسع عشر أسوا مما نحن فيه اليوم رغم وجود خليفة للمسلمين في الأستانة.
إن فكرة إحياء الخلافة لا يجب أن تندرج ضمن الأحلام الوهمية التي قد نزيّن بها رؤانا للمستقبل، إذ إضافة للقواعد الشرعية التي تقوم عليها إمامة المسلمين ووجود عدة شواهد من السنّة على وجوب وجود خليفة جامع للأمة، يجب أن تكون أيضا هذه الرؤية ممنهجة ومسطّرة وذات أسس، فلا يمكن إقامة الخلافة والبحث عن الحلول فيما بعد، فالطريق إلى الخلافة يبدأ بالتنمية والتعليم وتطهير الأقطار الإسلامية من الحكم الجائر والإدارة الفاسدة، وإعادة إبراز معاني هي في الحقيقة من مقاصد الإسلام كالتفاني في العمل والمعاملة والتمدن والتحضر والرغبة في التعلّم والمحافظة على الموارد وشغل الوقت فيما ينفع، والإحترام للرأي المخالف والبعد عن العصبيات التافهة من عرق أو قبيلة أو دولة أو فكرة او حتى فريق كرة فلا حمية إلا على الإسلام.
لا يمكن أن تنفعنا الخلافة الإسلامية ونحن لا زلنا متأخرين في البحوث العلمية والمناهج الإدارية، ونحن لازلنا نتمسك بالإسلام كعبادات أغلقنا عليها أبواب المساجد، فتجد الواحد ما إن يقضي صلاة وقته حتى يعود للغيبة والنميمة والغش في شغله والإساءة لأهله وإضاعة وقته حتى يحين موعد الفريضة الموالية، وكم من شاب فاته وقت صلاة المغرب والعشاء وهو على المسنجر وعلى المنتديات يدعو لإقامة الخلافة الإسلامية ويكفّر هذا ويشتم ذاك.
إن التنمية البشرية هي أهم عنصر في بناء الشعوب، فلن ينفع كثرة أو مال أو سلاح في رقي شعب وتقدمّه ( ولا لن تنفعه أيضا كأس عالم ولا كأس أفريقيا وآسيا)، ولا ضرر في الإستلهام من غيرنا فيما لا يتعارض مع شرعنا فالحكمة ضالة المؤمن، ولا نميت أنفسنا في صراعات حول شكليات في حين ننسى الجوهر والمقصد.
إن الخلافة الإسلامية التي تبنى من طرف دول متقدمة حضاريا وفكريا وسياسيا هي القادرة على إخراجنا مما نحن فيه، والتقدم المنشود يأتي عبر اتباع ما حث عليه ديننا من إخلاص في العمل، وملئ وقت الفراغ فيما ينفع، والبعد عن المشاحنة والتعصب للرأي مما يدخل في دائرة المخاصم الفاجر الذي حدثنا عنه رسول الله صلى عليه وسلّم، وتنقية القلوب من الضغائن والأحقاد، فمجتمعات صحيّة متماسكة متضامنة سوف تفرز قيادات على المنهج الصحيح، وهذه القيادات المتسكة بالمنهج الرباني في الحياة العامّة سوف تهتدي إلى أن الحل هو الإتحاد تحت هذه الخلافة المرجوّة، أما تنصيب خلافة على رأس دول متفرقة، هي الأقل من ناحية الصرف على البحوث والتعليم، تنتشر بين شعوبها الجريمة والفقر والتخلف فلن ينفع.
هذه خواطر جالت برأسي وأنا أطوف حول المواضيع التي تتحدث عن الخلافة الإسلامية، والتي تندب سقوطها، وإن كنت أرى أنها سقطت بيد عبد الرحمان بن ملجم وليس بيد كمال أتاتورك وهذا ليس بالمهمّ، ولكن المهمّ هو سبيل إحيائها كي لا تولد ميتة، وتصديقا لحديث النبي صلى الله عليه وسلم حول عودة الخلافة بعد مرحلتي الملك العضوض والجبابرة، والأمر ليس بالتمني، فكل مسلم مسؤول بقدر ما عن نهضة الأمة من موقعه.







 المعز بن باديس غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 01:03 PM   رقم المشاركة : 2
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: الخلافة: هل هي المفتاح لمشاكل الأمة ؟

إن الوحدة هي وحدة شعوب و أهداف يا أخي الفاضل إبن باديس.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 04:27 PM   رقم المشاركة : 3
علي بن محمد
مصري قديم



افتراضي رد: الخلافة: هل هي المفتاح لمشاكل الأمة ؟

[quote=المعز بن باديس;322982]وإن كنت أرى أنها سقطت بيد عبد الرحمان بن ملجم وليس بيد كمال أتاتورك وهذا ليس بالمهمّ،quote]




عذرا أخي الكريم بل ماقتبسته بالاعلى من مقالك هو المهم في كل هذه المسأله لكي يعي المسلمون ماهي الخلافه ودعني أصفها كما سماها أبن خلدون في المقدمه بالخلافه الدينيه والتي أنتهت بمقتل سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه على يد عبدالرحمن بن ملجم عام 40هـ هنا انتهت الخلافه الدينيه والتي كانت على نهج سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم والتي يطمح لها الكثير من الناس الآن ويعتقدون بأنها المخلص وانتهت لاسباب من وجهة نظري منها أن عهد الخلفاء الراشدين كان بمثابة عهد تاسيس الدوله والحضاره الخالده والسبب الآخر ان من قام على تحقيق هذا الهدف هم خير من على الارض بعد الرسول صلى الله عليه وسلم ومن نهل من مدرسته وتعلم من سيرته فكان صعبا تقليدهم أو الحذو حذوهم لان مدرستهم كانت متميزه وكانوا هم المختارون ثالثا تمكن الدين الجديد الإسلام من قلوب الناس لفهمهم تشريعاته وعظم أهدافه فأنطلقوا يدكون الحضارات ويزيلون الممالك أما نصرا أمامهم أو شهادة هي عز طلبهم نظرا لحداثة عهدهم بالرسول صلى الله عليه وسلم وتقدم أصحابه رضوان الله عليهم فيهم
ولعل مايدل على ذلك هو خلافة عمر بن عبدالعزيز والذي عرف بسيرته على نهجهم رضي الله عنهم ولم تصل إليه إلا لكونه أمويا مما يؤكد أنها خرجت عن المعنى الروحي لها وتذكر به المسلمون عهد الخلافه الراشده لأنها اخذت شكلا آخر و أصبحت ملكا يتوارث يتعاقب عليه الحسن والسيء والقادر والعاجز في ظروف تتغير حسب الزمان والمكان وهذه سنة الله في خلقه

لم تكن الخلافه بشقيها الديني والملكي في الإسلام سوى نظام إدارة مجتمع لها أطوارها وظروفها من القوه والضعف والقوميات التي تمكنت منها تارة عربا وتارة أتراكا وتجدها مشرقا للسنه ومغربا للشيعه إلى أن تمكن العثمانيين وأصطفوها لأنفسهم فخرجت من القوميه العربيه القرشيه إلى الأتراك إلى أن زالت

نحتاج إلى أن نقارن الظروف ونقيس بعضها ببعض ونفهم رسالة الإسلام الروحيه الحقيقيه للبشر والتي لم تشترط الخلافه لإستمراره كدين أو كنهج قال تعالى ( كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلَوْ آمَنَ أَهْلُ الْكِتَابِ لَكَانَ خَيْرًا لَهُمْ مِنْهُمُ الْمُؤْمِنُونَ وَأَكْثَرُهُمُ الْفَاسِقُونَ )

دعونا نذهب إلى ماليزيا الدوله المسلمه الآسيويه والتي حققت المعجزات حاليا في ظل تردي حال الأمه وماهي إلا نموذج مصغر منها ولاتملك سوى المطاط ومتعددة الأعراق والديانات والغالب عليها المسلمون وننظر ماذا حققت لوحدها وبمعزل عن اي عمل جماعي إسلامي هل لديهم خلافه لا بل تبنوا الإسلام نظام حياه وأستفادوا من الحضاره ولو كانت عند الكافر وطوروا كوادرهم الوطنيه وبنوا وطنا حضاريا ولايتركون اي مناسبة تمر إلا ويفتخروا بدينهم الإسلام وهاهي الأن كما يطلق عليها النمر الآسيوي يقول قائد النهضه الحضاريه في ماليزيا مهاير محمد (اذا أردت الصلاة ذهبت الى مكة واذا أردت العلم ذهبت الى اليابان )

فهل عرفتم ماذا نحتاج ؟
إذن لانضيع وقتنا في البحث عن الخلافه والتفكير بعاطفتنا الجياشه وتعطيل عقولنا عن مواطن الخلل الحقيقيه

اشكرك أستاذي الفاضل على مقالك وآسف على الإطاله












التوقيع

لا يُقاس المجتمع بكميَّة ما يملك من ( أشياء ) ، بل بمقدار ما فيه من أفكار
 علي بن محمد غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم يوم أمس, 05:20 PM   رقم المشاركة : 4
mohamade
بابلي
 
الصورة الرمزية mohamade

 




افتراضي رد: الخلافة: هل هي المفتاح لمشاكل الأمة ؟

السلام عليكم
تحية مني
اخي الكريم المعزصدقني انا مايؤلمني كثيرا اليوم هو ابتعاد الانسان المسلم والعربي خاصة عن التفكير العقلي وعن التفكير الواقعي وعدم استخدام العقل الذي وهبه الله لنا في التحليل والاستنباط والاستنتاج وفي العمل الفكري ، فتجد في العالم الاسلامي اناس مثقفون ذو شهادات عليا ولكن في نفس الوقت تفكيرهم تفكير لا اقول متخلف ولكن تفكير اسميه من جهتي انا تفكير قرون خلت ، تفكير بدائي انتهت صلاحيته ، تفكير لايستمد افكاره من الواقع والمنطق العقلي والمنطق العلمي وانما تفكير يستمد افكاره وتحليلاته من الماضي ،من عصور اصفها انا بانتهاء صلاحياتها.
صدقني اخي المعز اقسم لك اني لم اكن انتضر منك تحليل مثل هذا بعتباري انني قد قرات لك من قبل بعض المقالات ، لا اعلم تتحدث عن الخلافة وتريد رجوعها وكانك لست اخي من القرن الواحد والعشرين
تناسيت اخي ماحدث ايام الخليفة علي رضي الله عنه والخليفة عثمان ، غابت عنك اخي ان الاسلام لم يبقي محصور في الجزيرة العربية او بلاد الشام وانما هو الان في اوروبا من غربها الي شرقها ،هو الان في امريكا الشمالية والجنوبية ، هو الان في كل بقعة من الارض ، غابت عنك ان العالم مر بعدة مراحل منذ سقوط الخلافة الي يومنا هذا من استعمار وتحرر وحروب عالمية ، اضافة الي تشكل بلدان لم تكن موجودة ورسم حدود لم تكن موجودة ، وقيام معاهدات وقوانين دولية هي تسير العالم الان ، غابت عنك فكرة اختلاف الشعوب فيما بينها .....استغرب منك هذا اخي صدقني الخلافة اصبحت من التراث القديم عند المسلمين ويستحيل رجوعها وفكرة رجوعها فكرة لا يستسيغها العقل ، لست انا الذي اقول هذا وانما عقلي والظروف التي مرت بها البلاد المسلمة والظروف الراهنة تؤكد علي سقوط نضرية رجوع الخلافة ، اكون معك اخي وعقلي يتقبلها اذا قلت لي انك تحلم ان يقع اتحاد بين البلاد الاسلامية علي المستوي التجاري او الاقتصادي او العلمي مثل ما يحصل الان في الاتحاد الاروبي ولكن تتحدث عن الاخلافة والحكم الواحد ليس بحلم مستحيل وانما فكرة غير منطقية ولا يقبلها العقل. والله اتاسف اخي الكريم عندما اجد انسان مسلم مثقف وله تفكير غير منطقي وبعيد عن منطق العقل . والنقطة هاته مهمة التفكير العقلاني هو الذي ينقص الكثير من المثقفين والمفكرين العرب . سامحني اخي ولكن الحقيقة يجب ان تقال . تحية مني مرة اخري.













التوقيع

 mohamade غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لمشاكل, الأمة, المفتاح, ا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دولة الخلافة الاسلامية مادتها وروحها اتحاد بلاد العرب اسد الرافدين التاريخ الحديث والمعاصر 27 07-Sep-2010 09:53 PM
مكوّنات الأمة.. الثقافة والهوية والدولة النسر الكشكول 7 03-Jul-2010 11:38 AM
الجاهلية .. وعصور الخلافة بعد البعثة المحمدية السعيد شويل التاريخ القديم 1 01-Jun-2010 12:36 AM
مصطفى كمال أتاتورك.. محمود عرفات صانعو التاريخ 15 25-May-2010 10:55 PM
قضية التحكيم بين علي ومعاوية رضي الله عنهما (حقائق غائبة ) الذهبي تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 9 07-May-2010 02:44 PM


الساعة الآن 07:39 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع