« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تصميم لدعم ثوره سوريا (آخر رد :الرائد)       :: اللهم احرصني بعينك التي لا تنام (آخر رد :الرائد)       :: سؤال عن تطور الذكر والأنثى (آخر رد :mohamedhayek)       :: أحوال الأردن (آخر رد :النسر)       :: احتاج مساعدة بارك الله فيكم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: طريق الإستقرار في ليبيا (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-Nov-2010, 02:43 AM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي الاحقاد وراء اوتوقراطية السياسة الامريكية المستبدة

الأحقاد وراء اوتوقراطية السياسة الامريكية المستبدة

بقلم/ محمّد العراقي
لعن الله سياسة أمريكا الظالمة والمستبدة ومن يدافع عنها من العملاء اللئام الذين يسبحون في فلكها لانها ظالمة للعباد وصاحبة سجل حافل بإبادة بني البشر في غير حقبة وزمان ومكان عبر استهداف العزل والأبرياء بآلتها العسكرية الصماء التي تجسدها قواتها الغاشمة التي لا تحدها قوانين شرعية ولا تلتزم بمثل خُلقية خلال سيل استهدافها المزمن الذي بات مفتضحا لأنه يسعى لتحقيق مطامع على جنح العمالة عبر تجنيد العملاء وخونة الأوطان الذين يتحركون وراء أقنعة زائفة ترسمها أجندات فئوية كالطائفية والعرقية وغيرها بينما هي بالأصل تقوم بحماية مصالحها التوسعية اللامشروعة على حساب أي صالح آخر .
لكن عن أي وحشية وعدائية تلك التي نتحدث عنها هنا ويحوزها أولئك الأوباش العتاة من غالب مقاتلي جيش الولايات المتحدة الذين اجتمعوا عن تلك الصفة السيئة التي لم يختلف فيها قائد وجندي وما بينهما أما الذي امتاز عليهم بالسوء وفاق مقدرتهم بالوحشية والغدر وانعدام الشعور الإنساني فهم طياري ذلك الجيش الهمجي المتغطرس الذي يتباهى منتسبوه بالعهر والفساد وإتيان الفواحش والاستقواء المذل على العزل والمساجين الذين هم لا حول ولا قوة وما من فخر يوجب إلا إكرامهم وتوقير حقوقهم لا الاعتداء عليهم بازدراء واستخفاف ينبئ عن فساد وانحلال خلقي متواتر في بيئة ومنحدر أولئك المنتسبين الهمج.
وقد تزايدت عرى الجراح والمآسي والكوارث بمحنة العراق الدائرة اثر احتلاله الظالم الغاشم من قبل الولايات المتحدة وحلفائها بذلك المسعى العدائي الشرير الذي تسبب بمحنة وفتن متوالية فاقت كل حدود الصبر على مجرياتها وفصولها الأليمة المأساوية المتواصلة والتي توالت بأحداث تجسدها دوما تفجيرات وفعال إجرامية تنهال على رؤوس العراقيين من المدنيين في عامهم السابع من فصول تلك الفتنة الدهماء دونما إمكانية إحصاء لها فمن المؤلم أن لا تجد أحدا يعلم على وجه التحديد كم بلغت بحق إحصاءات رسمية لأعداد تلك التفجيرات بل ولا حتى أعداد ضحاياها من أهل العراق المساكين وتلك أجندة إجرامية باطنية متزامنة هي الأخرى قد أعدت لغرض إخفاء وتغييب كثير من الحقائق عن قصد لتمرير مقتضيات مستقبلية قد تولي يوما محاسبة المسئولين عن فصول كل مجازر تلك الإبادة البشرية المنظمة التي قاربت ضحاياها أرقاما فلكية مخجلة لحياء الإنسانية بصدر هذا العصر الذي تمنطق متبعيه بأنهم رعاة سلام عالمي زاخر مفترض وراعين لحقوق الإنسان الواجب صونها وروادا وقادة لموجة العولمة التي يفترض إنها جعلت من الإنسانية كفكر مسالم أكثر تحضرا وقبولا للتعايش وحفظ الحقوق بين الأمم والمجتمعات لا هدرها وهتك سدة السلام العالمي بموجة عدائية معيبة تجسد عودة الشرور وفعال أشرار العصور الكنسية السوداء التي سادت أوربا من قبل لتعود مجددا إلى حقبتنا هذه فأرجعت هذا العالم إلى عصر الاجتياحات الهمجية التي تأتي على الحرث والنسل والتي حلت بصيغة الاحتلالات العسكرية التي جسدتها جحافل وجموع الأوباش الذين لم يختلفوا كثيرا عن أسلافهم في السلوك إلا ببعض المظاهر وإلا فالنهج واحد من حيث الاستهداف والعدوانية التي تغذيها الأحقاد الشوفينية والطائفية الفكرية الصماء التي لا ترى وتقبل إلا جنسها وهي التي حركت أسلافهم بموجات العداء الصليبية سيئة الصيت والتي سيأتي اليوم الذي يحاسب التاريخ والعدالة به كل من تسبب لأمة الإسلام بالإضرار بين سابق ولاحق وهذه مسؤولية ملقاة برقاب مثقفي وأحرار هذه الأمة المحتسبة الصابرة وخاصة العراقيون منهم فقد طالت العراق لوحده كثيرا من حملات الشرور والعداء من شتى الأقوام والملل والنحل التي قدمت عليه غازية تحت شتى الذرائع والحجج ولكن الهدف واحد دائما وهو السعي وراء المطامع والأغراض الدنيئة التي شكلت عداءً لا يغتفر وهذه الهجمة الأخيرة الدائرة والتي قام بها الغزاة الأمريكان والبريطانيون وحلفائهم ومن سهل لهم ذلك وأعانهم في المنطقة جسدت هي الأخرى مسعى عدائي إجرامي سيدفع جريرته كل من أسهم به وأيده ولو بعد حين .
إن العراق بقي في محنته يكابد وحيدا فما من بد من مناجاة الله بان ينصر أبنائه البررة ويوفقهم في مسعى تحرير بلادهم كي يرفع عن أهل العراق هذه الغمة ويخفف عنهم ذلك البلاء الذي شكل شرا مستطيرا أثقل على نفوسهم وطالهم بما لا يطاق من الأذى والإضرار عل الله يسلط على أعداء العراق من ينتقم منهم في عقر دارهم جزاء بما اقترفوه في حق أهل العراق المساكين الصابرين.













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-May-2012, 01:02 PM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي رد: الاحقاد وراء اوتوقراطية السياسة الامريكية المستبدة

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
من بقي لايعلم اليوم ان اعداء الاسلام كلهم جند عند امريكا وانهم اصطفوا جميعا لاجل تنفيس احقادهم وكلهم حلفاء بين روس وفرس وصلايبة ولكن الله لهم بالمرصاد













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المستبدة, الامريكية, الاح

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مفهوم السياسة في الإسلام والقرآن... الشيخ علاء الكشكول 1 05-Nov-2010 08:33 PM
أئمة علم الحديث النبوي في بلاد ما وراء النهر النسر المكتبة التاريخية 0 17-Jun-2010 10:26 AM
ثقافة الاحقاد والتشفي هي وراء تراجعنا كأمة اسد الرافدين الكشكول 3 18-Feb-2010 01:29 AM


الساعة الآن 06:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع