منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: صحيفة النفاق العربي! (آخر رد :النسر)       :: بيـت الحكمة بالقيـروان (آخر رد :الجزائرية)       :: 21 خبيرا أمريكيا في مركز تطوير المناهج يشرفون على إعادة صياغة منظومة التعليم في مصر (آخر رد :الشيخ علاء)       :: مشروع "كلمة" يترجم رواية "مِدِل مارش" لجورج إليوت (آخر رد :النسر)       :: هل تريدون المزيد من الدولارات؟ (آخر رد :النسر)       :: لماذا يتعاظم الاستثمار الإسرائيلي في دراسات الاستشراق؟ (آخر رد :النسر)       :: أبو الحسنين (آخر رد :قطر الندى)       :: عضو جديد (آخر رد :اسد الرافدين)       :: عند باب البحر - لمحات من النضال الليبي (آخر رد :شذى الكتب)       :: من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه .. (آخر رد :الشيخ علاء)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 21-Nov-2010, 09:35 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي البنادق القديمة.. سلاح الأجداد وزينة لدى الأحفاد

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

بنادق قديمة
البنادق القديمة.. سلاح الأجداد وزينة لدى الأحفاد




أبوظبي - شيخة الغاوي

منذ زمن بعيد والأسلحة تلعب دورا في حياة الشعوب والامم بعدما ارتبطت بفكرة الدفاع عن الحياة والزود عن الحياض وحفظ الكرامة والحماية من الأخطار المحدقة .

ومنذ اكتشاف البارود احتلت البنادق مكانة مهمة في مختلف الدول وأصبحت عنوانا كبيرا ورمزا من الرموز التي تحمل الكثير من المعاني والقيم والتقاليد .

ورغم التطورات الهائلة التي تشهدها صناعة السلاح بقيت البنادق هدفا للكثيرين ممن امتهنوا أو يمتلكون هواية جمع الأسلحة القديمة ومنها البنادق التي تعددت أنواعها الموجودة في الإمارات خاصة وأن أهمية ومكانة السلاح التقليدي لا تزال موجودة حتى الآن في جميع مناطق الدولة من خلال المناسبات وبعض مسابقات التراث والرماية والتي أصبحت بمثابة أحياء لمكانة هذه البنادق .

وبحكم موقع الإمارات ومن واقع الأحداث التاريخية والحربية الكثيرة التي عاشتها الإمارات منذ مئات السنين دخلتها أنواع كثيرة من البنادق التي يعود تاريخ صنعها إلى القرن الثاني عشر ولايزال عدد كبير منها يعرض للبيع على سبيل الزينة والديكور .

وزاد اهتمام الكثيرين بهذه البنادق القديمة بوصفها سلاحا وزينة وهواية من الهوايات الممتعة الكثيرة حتى أضحت البندقية من علامات الشجاعة والاقدام .

وقال المواطن عبد الله بن خلفان بن سيف بن عسكور أحد العاملين في هذا المجال " ولدت في إمارة رأس الخيمة عام 1951 ودرست عند المطوعة وكان الوالد يمتلك محلا لتجارة الأسلحة يبيع ويشتري فقط وكانت تصل الأسلحة إلى البلاد من عدد من دول الجوار كالصومال وعدن وزنجبار.

وأكد أن البنادق القديمة جزء أصيل ومعروف في تراثنا الشعبي لأهميتها وارتباطها بالشجاعة والصيد واستخدامها في الحروب والحماية قديما في الجزيرة العربية مشيرا الى الشركات البريطانية ودورها في وجود مثل هذه الأسلحة في القرنين السابع والثامن عشر .

وأضاف ابن عسكور " فتح الوالد المحل عام 1933 وظل حتى التسعينيات من القرن الماضي وتوفي عام 1997 رحمه الله وبدوري طورت المهنة عن الوالد وتعاملت مع تجار عمان واليمن وأفريقيا والهند .

وكانت تأتي عن طريق البحر وأحيانا الجو وأكثر من يقتني الأسلحة قديما بعض القبائل من أهل الساحل والقبائل البدوية من أهل البر وبعض الأهالي في المناطق الجبلية ".

وأشار الى تنوع مصادر البنادق وتعدد أنواعها إلا أن أكثرها شهرة وانتشارا كانت بندقية /أم فتيلة/ وسميت بهذا الاسم لأنها تحوي فتيلة من أنواع الحبال وهي بندقية نارية ذات قصبة طويلة تعبأ بالبارود من فوهتها ثم يدك بسيخ اسمه " مدك " وفي أسفل القصبة حوض صغير له ثقب متصل بباطنها وتوضع فيه ذخيرة ويشعل بلهب وينزل اللهب عند ضغطه فتثور و كانت منتشرة في الجزيرة العربية وتعد أقدم الانواع وهي أول بندقية ظهرت في الإمارات وصنعت في الفترة من القرن الثاني عشر إلى القرن الثالث عشر وكانت غير مركزة وبدون نظر ووصلت أول مرة إلى المنطقة على يد البرتغاليين عام 1507 وظلت هذه البندقية الشهيرة مستخدمة حتى الخمسينيات من القرن الماضي وفي عام 1650 تسلم اليعاربة البنادق من البرتغاليين .

وأضاف ابن عسكور" بعد مدة من الزمن صنعت /أم صلبخ/ وهي بندقية طوروا فيها حجرا من الصلبخ وهو حجر جبلي يوضع فوق الديك على أن يوضع الصلبوخ فوق الديك كون الصلبوخ يولد شرارا وبعد مدة من الزمن صنعت /أم قمعة/ وتسمى أيضا الرومي .

ونوه الى أن أسماء الأسلحة هي أسماء محلية أطلقها الآباء والأجداد ثم جاءت أنواع عديدة مختلفة من أشهرها الصمعا ولها أسماء منها الهرتة وأم مركبتين وأم مركب والمثومنة وأم صندوق وأم شجرة كما جاءت أنواع أخرى مثل أم ميزر والماطلي وليكر والوكر والخديوي والمشرخ والخميسي والبرشوت والكند والصميعا وتسمى أم كشف وام مسمار .

وقال" بالنسبة للبنادق التي استعملت في الإمارات فقد يصل طولها إلى مترين ومتر وأقل من متر أما التي يصل طولها إلى مترين فهي أم فتيلة وأم صلبخ والرومي وهي تستعمل للدفاع أما الأقل من مترين ومتر فهي للدفاع والهجوم .

وأكد أن من أنواع البنادق الأخرى التي اشتهرت في الإمارات ولا تزال موجودة حتى الآن والبعض يستخدم نسخا منها في العديد من الاحتفالات بندقية السكتون وهذا النوع منتشر كثيرا ومعروف لدى أغلبية الناس وسميت بذلك لأنها لا تصدر صوتا قويا وهي من أنواع البنادق المستخدمة في صيد الطيور وهي على نوعين //أم حبة /طلقة واحدة/ و / أم خد/ ولاتزال تقام لها العديد من المسابقات التي تعد من أكثر المسابقات التقليدية انتشارا على الإطلاق إضافة إلى الصمعا.

لافتا إلى ان الحبوس والشحوح هم من أبرز الناس المعروفين بالرماية .

ونوه إلى أن عددا من الألفاظ المحلية ارتبطت باستعمال السلاح وتداولها مستخدمو السلاح في الإمارات قديما وما زالت دارجة مثل الديك /قطعة حديدية تنزل وقت الرمي/ والزناد /الشيطان ويضغط عليه وقت إطلاق النار والفشكة /الجزء الخلفي من الرصاصة بعد خروجها من البندقية/ والزانة /عبارة عن الرصاصة كاملة والفشكة/ والمحزم /حزام الرصاص الذي يربط حول الخصر/ .

وأضاف " في الماضي كان شراء السلاح يلقى رواجا وإقبالا لدى الأهالي خاصة المستدين /الأغنياء منهم/ وحتى الفقير يتدين / يقترض / من أجل شراء السلاح " .

مشيرا إلى أن سعر السلاح كان يتراوح بين 150 روبية ومائتي روبية ووصل بعضها إلى 3 آلاف روبية .

وأكد ابن عسكور أن الإماراتيين أضافوا الكثير من اللمسات الإبداعية عليها من خلال استخدام شرائح النحاس أو الذهب أو الفضة التي تجعلها من الرموز الإبداعية والأثرية موضحا أن هناك رسوما جذابة متموجة منقوشة بالذهب والفضة على طول ماسورة البندقية .

وقال ان هناك بنادق أخرى عديدة انتشرت في الإمارات منذ زمن قديم ولم يبق منها سوى أعداد قليلة يحتفظ بها بعض الأشخاص إضافة إلى وجودها في العديد من المتاحف .
وتعد البنادق الإماراتية التقليدية القديمة لوحات فنية رائعة .

فبعد أن كانت سلاح الأجداد أصبحت الآن زينة لدى الأحفاد الذين وضعوها في صدور المجالس لغايات كثيرة فضلا عن احتلالها موقع الصدارة في المتاحف المختلفة .

Alarab Online. © All rights reserved.












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Nov-2010, 10:27 PM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي رد: البنادق القديمة.. سلاح الأجداد وزينة لدى الأحفاد


تراثي جميل وتاريخي ايضا

بوركتم يخوي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع ولا ننسى مناسبة اهدائه

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق في ضمائر المُخلصين
يا أمة تتداعى عليها الأمم متى ستكون النخوة قبل الندم؟

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أجد, الأجداد, الأحفاد, ال

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مملكة بيت المقدس اللاتينية القعقاع بن عمرو التميمى تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 0 14-Oct-2010 07:55 PM


الساعة الآن 10:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع