منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الــمــواضــيــع »
         :: صحيفة النفاق العربي! (آخر رد :النسر)       :: بيـت الحكمة بالقيـروان (آخر رد :الجزائرية)       :: 21 خبيرا أمريكيا في مركز تطوير المناهج يشرفون على إعادة صياغة منظومة التعليم في مصر (آخر رد :الشيخ علاء)       :: مشروع "كلمة" يترجم رواية "مِدِل مارش" لجورج إليوت (آخر رد :النسر)       :: هل تريدون المزيد من الدولارات؟ (آخر رد :النسر)       :: لماذا يتعاظم الاستثمار الإسرائيلي في دراسات الاستشراق؟ (آخر رد :النسر)       :: أبو الحسنين (آخر رد :قطر الندى)       :: عضو جديد (آخر رد :اسد الرافدين)       :: عند باب البحر - لمحات من النضال الليبي (آخر رد :شذى الكتب)       :: من ترك شيئاً لله عوضه الله خيراً منه .. (آخر رد :الشيخ علاء)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> المكتبة التاريخية




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 21-Nov-2010, 10:04 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي المشروع الصهيوني من التاريخ الأوروبي إلى إعلان الدولة

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

محمد رشاد الشريف
يَتناولُ الباحث محمد رشاد الشريف في كتابه المشروع الصهيوني من التاريخ الأوروبي إلى إعلان الدولة، الصادر حديثًا عن دار كنعان للدراسات والنشر بدمشق، المشروع الصهيوني والمراحل التي مرَّ بها.. وبيَّن أنه من جوف التاريخ الأوروبي ولدت الصهيونيَّة، وفي سياق تطور وصعود الإمبرياليَّة وتحوُّلها إلى نظام عالمي، وفي إطار سعيها لتوطيد أركان سيطرتها على منطقتنا العربية والإسلامية ذات الموقع المفتاحي في الاستراتيجيَّات الدوليَّة الكبرى، نما وترعرع المشروع الصهيوني، مؤكدًا أن الحركة الصهيونية أوروبية المنشأ، غربية الأهداف، استعمارية الارتباط، أفادت من الظروف الاجتماعية والاقتصادية التي كانت تعيشها فلسطين والأمة العربية، ووقوعها تحت سيطرة الدول الاستعمارية الغربيَّة في أواخر القرن التاسع عشر والنصف الأول من القرن العشرين لتندفع نحو تنفيذ مشروعها بمزاعم دينية زائفة، ولتخلق مشكلة مستعصية وحالة من الصراع المتواصل.
فرية العداء الأبدي لليهود
جاء الكتاب في مقدمة وبابين، وفي كل باب أربعة فصول ساقها بشكل علمي وموثَّق من خلال العديد من المصادر الهامة وقدّم للقارئ العادي والباحث والأكاديمي صورة عن البيئة التاريخيَّة التي عاشها اليهود في أوروبا، وكيف شاركت الولايات المتحدة وأوروبا في إنشاء هذا الكيان الصهيوني الغاصب ومنحه أسباب القوَّة والاستمرار.
ففي الباب الأول من الكتاب وعبر أربعة فصول, يدْحض الباحث نظرية العداء الأبدي لليهود التي بنت عليها الصهيونية مشروعها, مبينًا بأن الوظيفة التي اختصت بها الجماعات اليهودية والمتعلقة بجمع المال, هي التي جعلتهم موضوع اضطهاد في مراحل تاريخية, وموضوع رعاية من السلطات الحاكمة في مراحل أخرى, ثم أن حياة الجيتو (الانعزال في أحياء خاصة), لم تفرض على الجماعات اليهودية من خارجها بقدر ما كانت خيار أغنياء اليهود للتكتُّم على ثرواتهم ولإخفاء أساليبهم في تكديس الأموال بدءًا من الربا ومرورًا بتمويل الحروب وانتهاءً بالسيطرة على المصارف، وخاصة في المراحل الأولى من النظام الرأسمالي قبل أن تشاركهم وتنافسهم في ذلك البرجوازيَّة المسيحيَّة.
ثم يرصد الكتاب بشكل مكثّف مسار المشروع الصهيوني من الظروف التاريخيَّة التي عاشها اليهود في أوروبا، والتي شكّلت التربة التي زُرعت فيها النبتة الشيطانية للصهيونيَّة والظروف التي كانت تعيشها الدول الأوروبية والبيئة اليهودية التي ولدت فيها الحركة الصهيونية وتحولها إلى حركة سياسية منظَّمة.
تناول الباحث ذلك في الباب الثاني من الكتاب وعبر أربعة فصول أخرى, عارضا لمجريات تحقق المشروع الصهيوني عبر الهجرة والاستيطان, ومن خلال بناء أسُس النظام الاستعماري الاستيطاني الذي أُعلن دولة بقرار من الأمم المتحدة صادر عام 1947, ليكون انفصال هذه الدولة عن الدولة المستعمرة الأم ممثلة في بريطانيا, مشابهًا لما جرى لسائر النظم الاستيطانيَّة التي نشأتْ في العالمين الجديد والقديم.
ويُبرز الكتاب كيف أن الفكرة الصهيونيَّة جاءت نتاجًا لحاجات استعماريَّة خاصة بالدول الأوروبيَّة أكثر مما هي نتاج حاجات اليهود، وزامنت صعود التوسع الإمبراطوري الاستعماري الغربي وامتداده على شكل استعمار استيطاني، ولذلك كان الدعم الاستعماري اللا محدود للمشروع الصهيوني، ولولا هذا الدَّعْم لما كان لهذا المشروع أن يصبح حقيقة على أرض الواقع ولا أن يصل إلى مرحلة إعلان الدولة وخاصة الدعم البريطاني.. ويبيِّن الكتاب كيف استغلت الحركة الصهيونية فترة الانتداب البريطاني والدعم الاستعماري الذي قُدم لها لتسريع حركة الهجرة اليهودية ومضاعفتها وحيازة الأراضي الزراعيَّة وبناء المستوطنات، والكثير من الإجراءات التي مكّنتهم من الإعلان عن قيام الكيان الصهيوني في عام 1948، حيث لعبت الظروف الإقليمية والدولية الأوضاع التي كان يعيشها الشعب الفلسطيني في ذلك الحين دورًا في مساعدة الحركة الصهيونية على تمرير مشروعها الاستعماري الاستيطاني، إذ اتسمت الأوضاع الفلسطينية والعربية والإسلامية بالتأخر وافتقاد الإرادة السياسية المستقلة وهيمنة القوى الاستعمارية الغربية وخاصة البريطانيَّة والأمريكيَّة على بلدانها وأمورها.
وبإخفاق الدول العربية والحركة الوطنيَّة الفلسطينيَّة في التصدي لإقامة «إسرائيل» في فلسطين عام 1948، حققت الصهيونية نجاحًا في إنجاز المرحلة الأخطر والأهم في مشروعها الصهيوني الهادف إلى تهجير يهود العالم إلى فلسطين والسيطرة على المنطقة المحيطة بها، ولتكون الركيزة الأساسيَّة للسيطرة الاستعمارية الغربية في هذه المنطقة والعالم.
نشأة الصهيونيَّة
وعن ظروف نشأة الصهيونية وطرحها لمشروعها في إقامة دولة يهوديَّة, يتوقف الكتاب عند مرحلتين متناقضتين بشأن أوضاع اليهود في مطلع وفي نهاية القرن التاسع عشر, فحين ساد النموذج التقدمي للدولة القومية في أوروبا الذي عممته الثورة الفرنسية, اتجه اليهود نحو الاندماج في إطار تلك الدولة التي قامت على مبدأ المواطنة, وحين انحدر هذا النموذج إلى الشوفينيَّة ارتباطًا بالنشاط الاستعماري, عادت موجة العداء لليهود وللآخر بصورة عامة, مما دفع البرجوازية اليهودية لأن تتطلَّع إلى دولة خاصَّة بها تشكِّل حاضنًا لنشاطها الاقتصادي والمالي, ليكون هذا النزوع القومي للبرجوازية اليهوديَّة مرتبطًا بقوميَّة رجعية تبرِّر الغزو الاستعماري, حيث غَدا نموذج النظم الاستيطانيَّة التي أنشأتها الحركة الاستعمارية في عدد من بلدان إفريقيا هو ملهم الصهيونية في إنجاز مشروعها الاستيطاني الذي استقر على فلسطين متقاطعًا مع المشاريع الاستعماريَّة الرامية إلى الاستحواذ على هذه المنطقة من العالم ذات الأهميَّة الاستراتيجيَّة, وموظفًا الأساطير التوراتيَّة بشأن أرض الميعاد والدولة اليهوديَّة القديمة, التي أريد لها أن تحتل تاريخ فلسطين لكي تحتلَّ مستقبلها.
وفي النهاية نؤكِّد ما جاء على غلاف الكتاب أنه من الأهمية بمكان أن يطّلع الباحث أو الأكاديمي أو المواطن العربي المتخصص أو العادي على هذا الكتاب ليشكّل فكرة شبه متكاملة للواقع بظروفه المختلفة الذي عاشَه اليهود في أوروبا عبر مراحل مختلفة، وكيف بدأت الفكرة الصهيونية، وحواملها، ثم طرائق التسلُّل الصهيوني للإمساك بقوّة المال والإعلام ليصبح مؤثّرًا في القرار الأوروبي والأمريكي، وصولًا إلى مرحلة التنفيذ في العام 1948 وما حلَّ بالشعب الفلسطيني من ظلم ومجازر وترحيل، إن ما يميّز هذا الكتاب، إضافةً إلى التوثيق واعتماد المراجع التاريخية والسياسية الموثّقة، ومن خلال حرص الباحث محمد رشاد الشريف على الموضوعية في دراساته، والحياديَّة أيضًا، لتصبح مجموعة الدراسات هذه مرجعًا مهما يمكن الاعتماد عليه واعتباره مخزن معلومات صادق وأمين، كما أن المتخصص والدارس يستطيع أن يجتزئ معلومات عن كلّ مرحلة في السياق، من خلال فصول مستقلَّة في الكتاب، ويستطيع أيضًا أن يحيط بالموضوع متكاملًا من خلال فصول الكتاب مجتمعة، التي تشكّل تكاملًا وافيًا عن موضوع المشروع الصهيوني من التاريخ الأوروبي إلى إعلان الدولة.
ومما يُذكر أن الكتاب مجموعة دراسات متخصِّصة، كان قد نشرها الباحث في مجلة الأرض لأهميتها من النواحي التأريخيَّة والتوثيقيَّة، وهي مجلة تابعة إلى مؤسَّسة الأرض للدراسات الفلسطينيَّة، وذلك ما بين عامي 2005 و2008














التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

  النسر متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المشروع, الأوروبي, التاري

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأزهر في مواجهة المشروع الطائفي النسر التاريخ الحديث والمعاصر 0 03-Oct-2010 02:43 PM
تكامل قوى المقاومة وحركة التحرر العربية النسر التاريخ الحديث والمعاصر 2 26-Apr-2010 01:42 PM
مشكلة كتابة التاريخ ببلداننا.. تاريخ الشعوب أم تاريخ النخب؟ النسر الكشكول 1 18-Apr-2010 12:03 PM
حركة المد والجزر داخل الدولة العثمانية الذهبي التاريخ الحديث والمعاصر 0 05-Apr-2010 01:01 PM
الصفويون ودورهم الهدام في تاريخ الأمة أبو عبدالله الأسد تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 2 29-Mar-2010 01:51 PM


الساعة الآن 10:22 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع