« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: البدوى يسهل سيطرة اللوبى اليهودى على الإعلام (آخر رد :أمان)       :: نساء مصر المملوكية من "المخدع" إلى "التسلطن" (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: تفكيك أيديولوجيا السلطة في "مولانا" لإبراهيم عيسى (آخر رد :أبو روعة)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: التزكية ومعرفة النفس (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> الكشكول




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 27-Nov-2010, 12:48 PM   رقم المشاركة : 1
إبن سليم
بابلي



افتراضي دراما التاريخ الإسلامي...ماذا يحدث ؟

دراما التأريخ الإسلامي... ماذا يحدث

تشهد الساحة الدرامية للتاريخ الإسلامي تحولا مريبا في تناولها للأحداث التاريخية الإسلامية و بالأخص شخصيات كبار الصحابة و أمهات المؤمنين رضوان الله عليهم الذي ضل تشخيصهم بممثلين خطا أحمرا لم يتجاوزه أي عمل درامي طيلة عقود أصبح اليوم على ما يبدو أمرا مباحا.
و الحقيقة أن واقع الدراما العربية بصفة عامة هو جزء من واقع الثقافة العربية المتأزم، فلا الثقافة و لا الموهبة و لا المهنية أو الشغف بمعيار لإختيار الممثلين أو المخرجين بل الإستسهال و الإستعجال في الإنتاج هو السنة المعمول بها في جل الأعمال التي نراها ناهيك عن العجز المادي و ضعف التمويل و إفتقاد الخبرة والتكنولوجيا الازمة ليكون العمل قويا و ساحرا وبهذا الواقع الصعب إضافة للتكوين الديني الضعيف لأغلب رواد ذلك القطاع، لن يكون هناك من منفذ للإثارة و جلب المشاهد إلا المساس بالمسلمات أو الخطوط الحمراء الأخلاقية المتعارف عليها في المجتمعات العربية و الإسلامية الذي أصبح تقليدا خاصة في ضل أيضا تحجير معالجة قضايا ذات بعد سياسي أو إجتماعي ملحة بحكم التوجه الرسمي المعروف في هذا المجال. و يتجلى هذا التقليد في خدش الحياء العام كعنصر لإستدرار المشاهدين، خاصة في المسلسلات التي نشاهدها خلال شهر رمضان حيث يبدأ العمل جادا هادفا في بداياته، ثم بعد تواصله في السنوات الموالية يأخذ، مع ملل المشاهدين له، في خلق الإثارة لشد الدهماء من الجماهير العربية فمرة إستهزاء بأحكام الشريعة الإسلامية و مرة أخرى تطاول على عرف إسلامي أو أخلاقي و هكذا دواليك...
و جريا على هذا يسهل على المتابع أو الباحث أن يفهم السبب من ظهور أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بجوار أبيها الصديق رضي الله عنه ، و هو يحتضر على فراشه، في مسلسل القعقاع إبن عمرو التميمي فالأمر لم يكن سوى تجسيد أو تواصل لتقليد شد الإنتباه و خلق الإثارة عبر التعدي على الحدود الشرعية و الأخلاقية أو كسر المألوف أو بعبارة أوضح ما لم يقدر على فعله بالحرفية العالية و الإقناع يقدر عليه بالتعدي على حدود الله عز و جل.
لكن و من باب الإنصاف الحري بنا أن نذكر أيضا أن ذلك التجسيد جاء بفتوى شرعية أباحته تلك الفتوى التى صدرت من جهة فقهية معروفة بتوجهها الذي تسميه " وسطيا " هي في تقديري بحاجة إلى مراجعة حقيقية و ملحة في تعاطيها مع كثير من القضايا المعاصرة، خاصة التي لها علاقة بالتحصين الأخلاقي للمجتمعات الإسلامية، لأن التكوين النفسي و الذهني الذي رسم رؤية معظم رواد ما يسمى بالمعسكر الفقهي أو الدعوي "الوسطي" و الذي أثر بدوره على الفتاوي التي يصدرونها من حين لآخر. أدى إلى خلق نوع من الإهتزاز في فهمهم لثنائية الغاية و الوسيلة.
لأن الإسلام هو دين الوسيلة قبل الغاية بأتم معنى الكلمة و تجسد هذا المعنى في كل أحكام الشريعة الإسلامية فلا نأكل إلا حلالا و لا نتزوج إلا حلالا و لا نتصدق إلا بما نملك و لا نأخذ الجزية إلا على من هو قادر على حمل السلاح و ليس من المسلمين و الأمثلة كثيرة و متعددة، لكن على بساطة هذا المعنى فهو صعب في تطبيقه أو إدراكه دائما خاصة في الظروف الحرجة أو بالأحرى في فترات الضعف التي مرت أو تمر بها الأمة الإسلامية، حيث يصبح من العسير على المسلمين تحديد الوسيلة الأصح و التوقيت الأمثل و ترتيب الغايات حسب الأولويات.
و نعي أكثر بصعوبة إدراك ثنائية الغاية و الوسيلة في زماننا عندما نتذكر أن العالم العربي و الإسلامي قد عاش منذ بداية التغلغل الإستعماري الغربي في القرن الثامن عشر و بشكل خاص القرن التاسع عشر و العشرين، فترة صراع إجتماعي عنيف لم يشهد له مثيلا منذ إنهيار الدولة العباسية. أثر هذا الصراع في تقديري على كل مناحي الحياة الثقافية و الإجتماعية و السياسية و خاصة الدينية فأصبح في الإسلام أنماط من "وسطي" إلى " متشدد " إلى "أصولي" ... وغيرها من الأسماء و المسميات التي ما زادت الأمور إلا تعكيرا و الجمهور إلا خبالا.
لقد كان فيلم الرسالة الذي أخرجه الراحل العملاق مصطفى العقاد فيه عبرة كبيرة جدا خفت في مايبدو على من أفتوا بجواز تمثيل شخصيات الصحابة الكبار و المبشرين بالجنة و أمهات المؤمنين و هو أن ذلك الفيلم كان رائعة بما تحمله الكلمة من معاني ، و لم و لن يصنع مثله في تقديري، فقد إجتمعت فيه قوة الإخراج بجمالية الصورة و براعة الممثلين و صدق إحساسهم فوفقهم الله عز و جل أيما توفيق و أسلم المئات أو ربما الآلاف تأثرا بما جاء فيه، في أمريكا و أوروبا و كل قارات العالم.
و لم يكن مع ذلك يجسد كبار الصحابة أو المبشرين بالجنة أو أمهات المؤمنين رضوان الله عليهم أجمعين.
إن تجسيد أم المؤمنين و زوج الرسول الأكرم صلى الله عليه و سلم بممثلة في مسلسل القعقاع إبن عمرو التميمي، و الذي أشار بعض المختصين و المتابعين أنه تضمن بعض الإيحاءات الطائفية بإيعاز ربما من جهات ذات مشروع تبشيري طائفي في المنطقة العربية و الإسلامية ،
ليطرح سؤالا غاية في الخطورة و الإلحاح :
هل الذي سولت له نفسه بالطعن في زوج رسول الله صلى الله عليه و سلم و أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها و أرضاها، علنا ، قد مهد له ظهورها ممثلة في مسلسل القعقاع إبن عمرو التميمي الطريق لفعلته تلك ؟؟؟
كما مهد تصوير الكنائس للمسيح عليه السلام و نحتهم له في ثماثيل، ظهوره عاريا في ما بعد في أفلام أحفادهم.
أرجو أن يطرح هذا السؤال على من يرون في تجسيد كبار صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم و أمهات المؤمنين رضي الله عنهن أمرا مباحا... فيجيبونا...!!!



---------------------------------------

إبن سليم







آخر تعديل اسد الرافدين يوم 30-Nov-2010 في 02:48 AM.
 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Nov-2010, 02:38 AM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي رد: دراما التاريخ الإسلامي...ماذا يحدث ؟

الاخ الفاضل بن سليم
سلمت يا اخيي الغيور فهنالك من تحركهم احقادهم الدفينة المزمنة لينتهزوا الفرص بمناسبة وغيرها ليظهروا بعضا من سمومهم تنفيسا لذلك الحقد والتحامل المتراكم وارى بان التفاتتك في محلها حول ظاهرة تجسيد الشخوص والرموز الاسلامية ففي ذلك التوجه فتنة يستغلها اعداء الدين لما ابتدعها الاشرار مؤخرا وايقظوا بذلك فتن نائمة فلاباس بالتمثيل التاريخي الديني في تحقيق الافادة طالما كان محتشما في التعاطي كما كان من قبل كاظهار هالة نور وما شابه تدلل ضمنيا على تلك الرموز.
شكري لك ولتاذن لي ببعض التعديل













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

آخر تعديل النسر يوم 30-Nov-2010 في 11:07 AM.
 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Dec-2010, 12:55 PM   رقم المشاركة : 3
إبن سليم
بابلي



افتراضي رد: دراما التاريخ الإسلامي...ماذا يحدث ؟

على الرحب و السعة يا أخي الفاضل، تصرف كما تريد.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Dec-2010, 02:00 AM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي رد: دراما التاريخ الإسلامي...ماذا يحدث ؟


العراق جمجمة جسد هذه الامة
بوركت يا اخيي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Dec-2010, 01:58 PM   رقم المشاركة : 5
إبن سليم
بابلي



افتراضي رد: دراما التاريخ الإسلامي...ماذا يحدث ؟

و يتجلى هذا التقليد في خدش الحياء العام كعنصر لإستدرار المشاهدين، خاصة في المسلسلات التي نشاهدها خلال شهر رمضان حيث يبدأ العمل جادا هادفا في بداياته، ثم بعد تواصله في السنوات الموالية يأخذ، مع ملل المشاهدين له، في خلق الإثارة لشد الدهماء من الجماهير العربية فمرة إستهزاء بأحكام الشريعة الإسلامية و مرة أخرى تطاول على عرف إسلامي أو أخلاقي و هكذا دواليك...

هؤلاء يحق عليهم قول الله سبحانه : " نُمَتِّعُهُمْ قَلِيلا ثُمَّ نَضْطَرُّهُمْ إِلَى عَذَابٍ غَلِيظٍ " لقمان 24







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Apr-2011, 09:43 PM   رقم المشاركة : 6
إبن سليم
بابلي



افتراضي رد: دراما التاريخ الإسلامي...ماذا يحدث ؟

يبدو أن سوريا تلعب دورا مهما للغاية لفائدة المشروع الصفوي سواءا عبر الدسائس الدرامية لكثرة ممثليها أو بلعب دور الجسر العسكري بين الفرس و ذراعهم الطويلة في لبنان







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التاريخ, الإسلاميماذا, حد

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي الانتقال إلى العرض العادي
العرض المتطور العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مشكلة كتابة التاريخ ببلداننا.. تاريخ الشعوب أم تاريخ النخب؟ النسر الكشكول 2 25-Aug-2011 01:17 AM
اهمية دراسة التاريخ المتوكل على الله الكشكول 5 15-May-2011 01:06 PM
التاريخ والتأرجح بين الذاتية والموضوعية النسر المكتبة التاريخية 2 06-Mar-2011 10:18 AM
ماذا يستهدف التاريخ الإسلامي؟ ولماذا تستهدف الدولة الأموية؟ أبو سليمان العسيلي تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 1 22-Apr-2010 03:09 AM
خطورة تشويه التاريخ الإسلامي أبو خيثمة تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 5 13-Feb-2010 11:12 PM


الساعة الآن 01:24 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع