منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: هكذا علمتني الحياة (آخر رد :معتصم بالله)       :: فن معالجة الأخطاء ........ (آخر رد :معتصم بالله)       :: كتاب جديد في تونس يظهر قبور الأنبياء ويعض المرسلين وأورشليم الحقيقية (آخر رد :سيف الكلمة)       :: حديث شريف يصف لنا حالنا (آخر رد :معتصم بالله)       :: قصة وحكمة (آخر رد :معتصم بالله)       :: الدولة العباسية بين القوة والضعف والاستقواء/اجزاء (آخر رد :أبو خيثمة)       :: سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه (آخر رد :أبو خيثمة)       :: أبحاث علمية (آخر رد :أبو خيثمة)       :: ضيف (آخر رد :أبو خيثمة)       :: علمتني أمي ... (آخر رد :أبو خيثمة)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 18-Dec-2010, 12:02 AM   رقم المشاركة : 1
معتصم بالله
مصري قديم
 
الصورة الرمزية معتصم بالله

 




(iconid:45) حُسن الظن بالله ثمنه الجنة..

حُسن الظن بالله ثمنه الجنة..
فكيف تُحسن الظن بالله تعالى لتنول الجنة..؟


﴿ يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ﴾ [ سورة آل عمران : الآية 154 ]

وكأن المسلمين اليوم تنطبق عليهم هذه الآية :
ذلك أن حسن الظن بالله ثمن الجنة ، ولأن الإيمان كله حسن ظن بالله تعالى ، فمن ظن أن الله لا ينصر رسوله ، وأن أمر هذا الدين سيضمحل ، وأنه يسلِم أتباعه إلى القتل ، فمن ظن بالله ظن غير الحق ظن الجاهلية فقد باء بغضب من الله، لكنّ الله جل جلاله لا يتخلى عن دينه ، ولا يتخلى عن عباده المؤمنين الطاهرين.، ومن ظن أن الذي يصيب المسلمين ليس بقضاء من الله وقدر الله عز وجل ، وأنه خَلَق الخَلق وتركهم ، خلق قوياً ، وخلق ضعيفاً ، وتركهم وشأنهم ، فالقوي يأكل الضعيف ، والغني يمتص دم الفقير ، ومن ملك من الدنيا حظوظاً عالية تمتع بالحياة وحده ، وهذه هي الجنة من ظن ذلك فقد ظن بالله غير الحق ظن الجاهلية ، لا يمكن أن يقع في الكون شيء لا يريده الله ، هذا لا ينسجم مع ألوهية الإله الواحد ، فلا يمكن أن يقع في الكون شيء لا يريده الله

عَنْ تَمِيمٍ الدَّارِيِّ قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ :
(( لَيَبْلُغَنَّ هَذَا الْأَمْرُ مَا بَلَغَ اللَّيْلُ وَالنَّهَارُ ، وَلَا يَتْرُكُ اللَّهُ بَيْتَ مَدَرٍ وَلَا وَبَرٍ إِلَّا أَدْخَلَهُ اللَّهُ هَذَا الدِّينَ ، بِعِزِّ عَزِيزٍ أَوْ بِذُلِّ ذَلِيلٍ ، عِزًّا يُعِزُّ اللَّهُ بِهِ الْإِسْلَامَ ، وَذُلًّا يُذِلُّ اللَّهُ بِهِ الْكُفْرَ )) .
قال تعالى : ﴿ إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ لِيَصُدُّوا عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ فَسَيُنْفِقُونَهَا ثُمَّ تَكُونُ عَلَيْهِمْ حَسْرَةً ثُمَّ يُغْلَبُونَ ﴾ [ سورة الأنفال : الآية 36]

لا تقلق على هذا الدين ، إنه دين الله ، ولكن اقلق ما إذا سمح الله لك أو لم يسمح أن تكون جندياً له

المُسلم عنده فهم خاطئ للواقع
كان هناك مساحة كبيرة جداً من اللون الرمادي بين الأبيض والأسود ، فهذه الأحداث التي تسارعت وتفجرت في الحقبة الأخيرة ألغت المساحة الرمادية ، وأبقت بياضاً ناصعاً ، وسواداً قاتماً إما أنه ولي لله ، أو إباحي : إن عزة الله تأبى أن يذل حزبه وجنده ، وأن تكون النصرة المستقرة والظفر الدائم لغير المؤمنين ،
لكن غير المؤمنين قد ينتصرون انتصاراً مؤقتاً ، فللباطل جولة ، ثم يضمحل ، ومن ظن غير ذلك فإنه ما عرف الله عز وجل، كيف يمكن أن يأمرك الله أن تعبده وقد أسلمك إلى غيره كيف ؟ هل تتصور أن يأمرك الله أن تعبده وحده ، وقد أسلم مصيرك إلى غيره إلى عدو حاقد ، إلى عدو لئيم ، إلى عدو قوي ، إلى عدو يتمنى فناءك

ما معنى قول النبي عليه الصلاة والسلام :
(( لِكُلِّ شَيْءٍ حَقِيقَةٌ ، وَمَا بَلَغَ عَبْدٌ حَقِيقَةَ الْإِيمَانِ حَتَّى يَعْلَمَ أَنَّ مَا أَصَابَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُخْطِئَهُ ، وَمَا أَخْطَأَهُ لَمْ يَكُنْ لِيُصِيبَهُ )) . [أحمد عَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ]


الإنسان عاجز على أن يكشف حكمة وقوع الأشياء

عقلك عاجز عن كشف عدل الله ، إلا بحالة مستحيلة ، أن يكون لك علم كعلم الله، ولا يسلم من هذا الظن السيئ إلا من عرف الله ، وعرف أسماءه، وعرف صفاته، وعرف موجب حمده وحكمته ، فمن قنط من رحمة الله ، ويئس من روح الله فقد ظن بالله غير الحق ظن الجاهلية.

هناك من يقول: كلما دعونا الله على أعدائنا ازدادوا قوة ، إنك تسخر بقضاء الله وقدره، سيدنا عمر دخل على النبي عليه الصلاة والسلام ، وقد اضطجع على حصير، وقد أثر الحصير في خده الشريف ، فبكى ، قال : يا عمر ، ما يبكيك ؟ قال عمر: رسول الله ينام على الحصير ، وكسرى ملك الفرس ينام على الحرير ؟ هذه مفارقة ما فهمتها سيد الخلق ، وحبيب الحق ينام على الحصير ، وكسرى ملك الفرس ينام على الحرير ؟! قال : يا عمر ، أما ترضى أن تكون الدنيا لهم والآخرة لنا ؟ [مسلم]
في رواية أخرى : يا عمر ، إنما هي نبوة ، وليست ملكاً ، أنا لست ملكاً ، النبي عليه الصلاة والسلام قدوة للمؤمنين في تواضعه ، في تقشفه ، في رحمته ، في إخلاصه، من ظن أن الله يضيع على المؤمن عمله الصالح ، كمؤمن عُرِض عليه عمل دخله كبير جداً ، كان من الممكن أن يكون من أصحاب الملايين ، لكنه خاف من الله ، واكتفى بدخل محدود ، عاش به حياة خشنة ، لأنه يرضي الله بهذا الدخل الشرعي ،
من ظن أن الله يضيع على هذا الإنسان عمله الصالح ومؤاثرته لرضاء الله عز وجل ، والله لزوالُ الكون أهون على الله من أن يضيع

على المؤمن هذا العمل العظيم ، لكن نحن في دار ابتلاء ، ولسنا في دار جزاء ، نحن في دار القوي قوي ، والغني غني ، والفقير فقير ، لكن يوم القيامة :

إِذَا وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ {الواقعة/1} لَيْسَ لِوَقْعَتِهَا كَاذِبَةٌ {الواقعة/2} خَافِضَةٌ رَّافِعَةٌ {الواقعة/3}

الذي يبدو عند الناس في الحضيض هو في أعلى عليين ، والذي يبدو عند الناس في أعلى عليين هو في الحضيض، في هذه المحنة الشديدة التي أصابت المسلمين ، والتي هي من أشد المحن فرز الناس إلى مؤمن قوي ، يحسن الظن بالله ، وإلى مؤمن ضعيف يظن بالله غير الحق ظن الجاهلية ، فرز الناس إلى من لا تهزه هذه الأحداث ،
بل تزيده ثبوتاً على عقيدته السليمة ، وعلى طاعته لله ، وبين أن تهز هذه الأحداث إيمانه فهو هائم على وجهه لا يعرف أين يستقر، العاقل من دان نفسه ، وعمل لما بعد الموت ، والجاهل من أتبع نفسه هواها ، وتمنى على الله الأماني












التوقيع

جنة الذل لا أرضى بها.....جهنم العز أفخر منزل




  معتصم بالله متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 19-Dec-2010, 10:25 PM   رقم المشاركة : 2
معتصم بالله
مصري قديم
 
الصورة الرمزية معتصم بالله

 




(iconid:37) رد: حُسن الظن بالله ثمنه الجنة..

هناك ناس تحدث لهم كوارث ومصائب كثيرة
وناس تعيش في سلام
وناس تفشل في تحقيق أحلامها
وآخرون ينجحون
ومنهم السعيد والشقي
فأيهم أنت ..؟!
في حديث قدسي يقول الله عز وجل
" أنا عند ظن عبدي بي "
هنا لم يقل ربنا جل وعلا " أنا عند (حسن) ظن ..
قال : " أنا عند ظن عبدي بي ... "
مالفرق ؟!
يعني لما تتوقع إن حياتك ستصير حلوة
وستنجح وستسمع الأخبار الجيدة
فالله يعطيك إياها
.. " وعلى نياتكم ترزقون " ..
( هذا من حسن الظن بالله )
=================
وإذا كنت موسوس
ودائما تفكر انه ستصيبك مصيبة
وستواجهك مشكلة
وحياتك كلها مآسي وهم ونكد
تأكد انك ستعيش هكذا
( هذا من سوء الظن بالله )
=========================
لا تسوي نفسك خارق
وعندك الحاسة السادسة
وتقول : ( والله إني حسيت انه حيحصل لي كذا )
" الظانين بالله ظن السوء عليهم دائرة السوء "
إن الله كريم ( بيده الخير )
وهو على كل شيء قدير
وحسن الظن بالله من حسن توحيد المرء لله
فالخير من الله والشر من أنفسنا
=========================
أعرف أصدقاء حياتهم تعيسة
ولما أقرب منهم أكثر ألقاهم هم
اللي جايبين التعاسة والنكد لحياتهم
واحد من أصدقائي عنده أرق مستمر
ولما ينام ينكتم ويصير مايقدر يتنفس
لما راح لطبيب نفسي قاله
أنت عندك فوبيا من هالشيء !
وفعلا طلع الولد عنده وسواس إنه سيموت
وهو نايم !!
===================
لي صديق أخر كثيرا ما يمرض
ويصاب بالعين بأسرع وقت
وما يطيب إلا برقية و شيوخ وكذا ..
يقول إن نجمه خفيف
فـاكتشف أنه يخاف فعلا من هالشيء
وعنده وسواس قهري إن كل الناس ممكن يصكوه عين ويروح فيها ..
========================
وفي قضية مقتل فنانة
لفت انتباهي قول أحدهم عندما قال :
( كانت دائما تشعر بأنه سيحدث لها مكروه )
هي من ظنت بالله السوء
فدارت عليها دائرة السوء
======================
هناك مقولة شهيرة أؤمن بها كثيرا :
( تفاءلوا بالخير تجدوه )
والتفاؤل هو نفسه ( حسن الظن )
======================
وقد يكون المخترع السعودي الشاب الصغير الذي
لم يتجاوز الثانية والعشرين من عمره
مهند جبريل أبو دية
أحد أروع الأمثلة في حسن الظن بالله
فبالرغم من انه أصيب بحادث في سن مبكرة
وبترت على أثره ساقه
وفقد بصره إلا أني شاهدته أمس
في برنامج يذاع في قناة المجد
وهو مبتسم ، سعيد ، متفاءل
مازال يطمح بأن يكمل تعليمه
ويحمد الله انه أراه حياة جديدة
لا يرى بها ولا يسير
حتى يستطيع من خلالها أن يزداد علما
وإيمانا بحياة المعاقين المثابرين
ويكون منهم قولا وفعلا ..
وقد أخترع من بين اختراعاته الكثيرة
قلم للعميان
بحيث يمكنهم الكتابة في خط مستقيم
فسبحان الله
وكأنه اخترعه لنفسه !!
====================
أمثله
إن أردت أن تمتلك منزلا !
ما عليك إلا أن تتخيله
( تعيش الدور )
لا تضحك
لأن تحقيق الأشياء
ما يصير إلا بالإيمان
تخيل لونه ، جدرانه ، أثاثه
تخيل نفسك وأنت تعيش فيه
وظل كل يوم تخيل
واعمل على تحقيق حلمك
بالتخيل والعمل طبعا
========================
وإن حدث وأمعنت التخيل في مكروه
أو حادثة ما
انفض رأسك وابعد الفكرة عنك
وأدعو الله أن يسعدك ويرح بالك
فقد أوصانا رسولنا محمد صلى
الله عليه وسلم حين قال :
" ادعوا الله تعالى وأنتم موقنون بالإجابة "
===========================
ومن حسن الظن بالله أثناء الدعاء
أن تظن فيه جل شأنه خيرا
فمثلا إذا رأيت أحمقا لا تقل :
( الله لا يبلانا )
لأن البلاء من أنفسنا
فقط قل ( الحمد لله الذي عافانا مما ابتلاه به .. )
وهذا الثناء على الله يكفيه عز وجل
بأن يحفظك مما ابتلي ذلك الشخص به
====
ولا تقل :اللهم لا تجعلني حسودا
قل :اللهم انزع الحسد من قلبي
وهكذا ..
وانتبه عند كل دعاء
وتفكر فيما تقوله جيدا لتكون
من الظانين بالله حسنا
===============
وإذا كنت ممن لديهم الحاسة السادسة
فرأيت حلما أو أحسست بمكروه
فافعل كما أمرنا الرسول صلى الله عليه وسلم :
استعذ بالله من الشيطان الرجيم
وانفث ثلاثا عن شمالك
وتوضأ وغير وضع نومتك
ثم تصدق فالصدقة لها فضل كبير
بتغير حال العبد من الأسوأ للأفضل
وفي موضوعنا من فضلها ..
قول الحبيب عليه الصلاة والسلام :
" الصدقة تقي مصارع السوء "
==================
وقوله جلت قدرته :
" إذا أراد شيئاً أن يقو ل له كن فيكون "
ولا يرد القضاء إلا الدعاء
===================
وظني فيك يا ربي جميل
فحقق يا إلهي حسن ظني
أخيرا أسأل الله إن يجعلنا من السعداء
في الدارين
=================
وأني أرجو الله حتى كأنني أرى
بجميل الظن ما الله فاعل
================
الخلاصة :
نحن الذين نسعد أنفسنا بعد الالتجاء لله
ونحن الذين نتعسها بسوء الظن بالله
فـاختر الطريق الذي تريد
" إما شاكراً وإما كفورا "
اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين









.

======================

مااجمل ان يكون لديك انسان
كاتما للسر •• حافظا للعهد
وفيا للوعد •••• صادق اللسان والقلب






محبا لك•••• مخلصا بحضورك وغيابك هذا هو انت












التوقيع

جنة الذل لا أرضى بها.....جهنم العز أفخر منزل




  معتصم بالله متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Dec-2010, 02:58 AM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي رد: حُسن الظن بالله ثمنه الجنة..

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
جزيت خيرا ايها المعتصم بالله













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع ولا ننسى مناسبة اهدائه

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق في ضمائر المُخلصين
يا أمة تتداعى عليها الأمم متى ستكون النخوة قبل الندم؟

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Dec-2010, 07:32 AM   رقم المشاركة : 4
معتصم بالله
مصري قديم
 
الصورة الرمزية معتصم بالله

 




افتراضي رد: حُسن الظن بالله ثمنه الجنة..

بارك الله فيك أخي
وجعلنا الله من المتفائلين دائما
والراضين بقضائه
اللهم اجرني بمصيبتي وأخلفني خيرا عنها













التوقيع

جنة الذل لا أرضى بها.....جهنم العز أفخر منزل




  معتصم بالله متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الجنة, الظن, ثمنه, بالله

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخلافة العباسية- المعتصم بالله معتصم بالله صانعو التاريخ 3 20-Dec-2010 07:50 AM
وصف الجنة د.محمد العريفي aliwan استراحة التاريخ 7 16-Sep-2010 09:32 AM
الجاهلية .. وعصور الخلافة بعد البعثة المحمدية السعيد شويل التاريخ القديم 1 01-Jun-2010 12:36 AM


الساعة الآن 08:50 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2010, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع