منتديات حراس العقيدة

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: نوح عليه السلام ،، (آخر رد :هند)       :: من أحدث إصدارات دور النشر السورية (آخر رد :أبو خيثمة)       :: مختارات من معجم مصطلحات المخطوط العربي (آخر رد :أبو خيثمة)       :: وثيقة عائد (آخر رد :أبو خيثمة)       :: جزاك الله خيراً من عالم ناصح (آخر رد :أبو خيثمة)       :: بيّاع الامراء ومحجم السلاطين (آخر رد :القعقاع بن عمرو التميمى)       :: من نواهي الحبيب صلى الله عليه وسلم . (آخر رد :أبو خيثمة)       :: اشهر الملوك القدماء (آخر رد :القعقاع بن عمرو التميمى)       :: متى يمكن تطبيق منهج المحدثين (آخر رد :أبو خيثمة)       :: وصايا مختارة (آخر رد :أبو خيثمة)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام العامة
> استراحة التاريخ




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 15-Jan-2011, 07:41 PM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي الحل لمشكلة إطلاق البصر و عدم القيام على صلاة الفجر

الشيخ محمد حسين يعقوب

الحلّ في غضّ البصر أن تعرف أنّ الله قريب منك جدا، ويمكن أن يخسف بك الأرض. أحيانا وأنت تسير في الشارع، تجد امرأة تسير مع زوجها، فتنظر إليها، ثم بعد ذلك تقع عيناك على زوجها، فتجده ينظر إليك فتلتفت، فأنت تستحي من زوجها ولا تستحي من رب الزوج. وأحيانا قد تسير مع أُمّك أو مع أبيك، وتكتشف أنّ من معك لَمَحَك تنظر إلى البنات؛ فتميل بوجهك ليتهيأ له أنّك لا تنظر إلى أحد، ولا تستحي من رب والديك.. اعلم أن الله يراك، أريد منك أن تستشعر هذا دائما. كان هناك ولد يسير في الشارع، ورأيت عينيه تنظران يمينا وشمالا، فأتيته من خلفه، ووضعت يدي على كتفه وقلت له "شَيْفَكْ" (ينظر إليك).. الله يراك. أريدك أن تستشعر هذا دائما، أنا خلفك، لا..لا.. الله يراك، ومنه خفْ، فهو قادر على أن يعميك. أمّا بالنّسبة لصلاة الفجر: فيا بني نمّ مبكرا، واضبط المنبه، واضبط التليفون، واطلب من أحد أن يوقظك، وإذا لم تستيقظ في اليوم التالي اضبط المنبه قبلها بساعة، وقمّ للصّلاة، وإن لم تستيقظ في اليوم الثالث نم في المسجد. إيّاك أن تسكت عن صلاة الفجر أبدا، لأنّ هذه الصلاة شيء آخر غير كل الصلوات.. هي امتحان، من يُضيّعها في المسجد يعلم أنّه في خطر، فلا تسكت.. إيّاك أن تضيّع صلاة الفجر يومين أو ثلاثة أيام متتالية، لا تترك هذا يحدث، وإذا حدث فأنت في خطر.. ستضيع.. فلا تسكت.. واعزم على أن تصلي الفجر في وقته وفي المسجد.













التوقيع

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Jan-2011, 09:34 PM   رقم المشاركة : 2
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند

 




افتراضي رد: الحل لمشكلة إطلاق البصر و عدم القيام على صلاة الفجر

أتكلم عن نفسي
صلاة الفجر ..إن نويت صلاة الفجر والأهم رغبت من قلبك صلاتها في وقتها
لن تحتاج الى أي شيء ...
بل ستقوم في ساعه الأذان
وتقوم نشيط وإن لم تنام غير ساعات قليله بل غفلت لحظات

كمايقوم الحبيب للقاء حبيبه نشط مقبل فرح ..
لقاء يهدئ أعصابك ويفرح قلبك فقد دقت القرب وعرفت نتائج القرب من هذا الحبيب .
حبيب يعطيك بلاحدود ولايطلب منك .
بعد لقائك منه وإنتهاء الموعد ...تكن قوياً متفائل مطمئن

لاتسع السطور للحديث ..
نعم لاتسع السطور
لاإله إلاالله
صلاة الفجر وماأدرك ماصلاة الفجر إنها روضه من رياض الجنه في قلوب
المحافظين على الصلاة ...

شكرالك أبوخثيمه ورفع ربي من شأنك













التوقيع

 هند غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Jan-2011, 12:23 AM   رقم المشاركة : 3
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي رد: الحل لمشكلة إطلاق البصر و عدم القيام على صلاة الفجر

ثبتك الله أختي و بارك فيك و تقبل منك













التوقيع

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Jan-2011, 09:15 PM   رقم المشاركة : 4
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: الحل لمشكلة إطلاق البصر و عدم القيام على صلاة الفجر

بسم الله الرحمن الرحيم
الفوائد العشرة ... لمن غض بصره

1) امتثال لأمر الله الذي هو غاية سعادة العبد في معاشه ومعاده ، وليس للعبد في دنياه وآخرته أنفع من امتثال أوامر ربه تبارك وتعالى ، وما سعد من سعد في الدنيا والآخرة إلا بامتثال أوامره ، وما شقي من شقي في الدنيا والآخرة إلا بتضييع أوامره .

2) يمنع من وصول أثر السهم المسموم الذي لعل فيه هلاكه إلى قلبه .

3) أنه يورث القلب أنسا بالله وجمعية على الله ، فإن إطلاق البصر يفرق القلب ويشتته ، ويبعده من الله ، وليس على العبد شيء أضر من إطلاق البصر فإنه يوقع الوحشة بين العبد وبين ربه .

4) يقوي القلب ويفرحه ، كما أن إطلاق البصر يضعفه ويحزنه .

5) أنه يكسب القلب نورا كما أن إطلاقه يكسبه ظلمة ، ولهذا ذكر الله آية النور عقيب الأمر بغض البصر ، فقال : ( قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ) ، ثم قال اثر ذلك : ( الله نور السماوات والأرض ، مثل نوره كمشكاة فيها مصباح ) ، أي مثل نوره في قلب عبده المؤمن الذي امتثل أوامره واجتنب نواهيه ، وإذا استنار القلب أقبلت وفود الخيرات إليه من كل جانب ، كما أنه إذا أظلم أقبلت سحائب البلاء والشر عليه من كل مكان ، فما شئت من بدعة وضلالة واتباع هوى ، واجتناب هدى ، وإعراض عن أسباب السعادة واشتغال بأسباب الشقاوة ، فإن ذلك إنما يكشفه له النور الذي في القلب ، فإذا فقد ذلك النور بقي صاحبه كالأعمى الذي يجوس في حنادس الظلام .

6) أنه يورث الفراسة الصادقة التي يميز بها بين المحق والمبطل ، والصادق والكاذب ، وكان شاه بن شجاع الكرماني يقول : من عمر ظاهره باتباع السنة وباطنه بدوام المراقبة ، وغض بصره عن المحارم ، وكف نفسه عن الشهوات ، واعتاد أكل الحلال لم تخطئ له فراسة ؛ وكان شجاع هذا لا تخطئ له فراسة .

7) أنه يورث القلب ثباتا وشجاعة وقوة ، ويجمع الله له بين سلطان البصيرة والحجة وسلطان القدرة والقور ، كما في الأثر : " الذي يخالف هواه يفر الشيطان من ظله " ، وضد هذا تجده في المتبع هواه من ذل النفس ووضاعتها ومهانتها وخستها وحقارتها ، وما جعل الله سبحانه فيمن عصاه ، كما قال الحسن : " إنهم وإن طقطقت بهم البغال وهملجت بهم البراذين ، فإن ذل المعصية لا يفارق رقابهم ، أبى الله إلا أن يذل من عصاه " ، وقد جعل الله سبحانه العز قرين طاعته والذل قرين معصيته ، فقال تعالى : ( ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين ) ، وقال تعالى : ( ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ) ، والإيمان قول وعمل ، ظاهر وباطن ، وقال تعالى : ( من كان يريد العزة فلله العزة جميعا ، إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه ) ، أي من كان يريد العزة فليطلبها بطاعة الله وذكره من الكلم الطيب والعمل الصالح ، وفي دعاء القنوت : " إنه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت " ، ومن أطاع الله فقد والاه فيما أطاعه، وله من العز سب طاعته ، ومن عصاه فقد عاداه فيما عصاه فيه ، وعليه من الذل بحسب معصيته .

8) أنه يسد على الشيطان مدخله من القلب ، فإنه يدخل مع النظرة وينفذ معها إلى القلب أسرع من نفوذ الهواء في المكان الخالي ، فيمثل له صورة المنظور غليه ويزينها ، ويجعلها صنما يعكف عليه القلب ، ثم يعده ويمنيه ويوقد على القلب نار الشهوة ، ويلقي عليه حطب المعاصي التي لم يكن يتوصل إليها بدون تلك الصورة ، فيصير القلب في اللهب ، فمن ذلك تلد الأنفاس التي يجد فيها وهج النار ، وتلك الزفرات والحرقات ، فإن القلب قد أحاطت به النيران من كل جانب ، فهو وسطها كالشاة في وسط التنور ، ولهذا كانت عقوبة أصحاب الشهوات بالصور المحرمة : أن جعل لهم في البرزخ تنوراُ من نار ، وأودعت أرواحهم فيه إلى حشر أجسادهم ، أراها الله نبيه -صلى الله عليه وسلم- في المنام في الحديث المتفق على صحته .

9) أنه يفرغ القلب للتفكر في مصالحه والاشتغال بها ، وإطلاق البصر يشتت عليه ذلك ويحول بينه وبينها فتنفرط عليه أموره ويقع في اتباع هواه وفي الغفلة عن ذكر ربه ، قال تعالى : ( ولا تطع من أغفلنا قلبه عن ذكرنا واتبع هواه وكان أمره فرطا ) ، وإطلاق النظر يوجب هذه الأمور الثلاثة بحسبه .

10) أن بين العين والقلب منفذا أو طريقا يوجب اشتغال أحدهما بما يشغل به الآخر ، يصلح بصلاحه ويفسد بفساده ، فإذا فسد القلب فسد النظر ، وإذا فسد النظر فسد القلب ، وكذلك في جانب الصلاح ، فإذا خربت العين وفسدت خرب القلب وفسد ، وصار كالمزبلة التي هي محل النجاسات والقاذورات والأوساخ ، فلا يصلح لسكنى معرفة الله ومحبته والإنابة إليه ، والأنس به ، والسرور بقربه ، وإنما يسكن فيه أضداد ذلك .
المرجع : الجواب الكافي
للإمام : ابن القيِّم بن الجوزيه












التوقيع


وفي الحديث القدسي يقول ربنا جل وعل:عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خيرمنهم ، وإن تقرب إليّ بـشِبر تقربت إليهِ ذراعا ، وإن تقرب إليّ ذراعا تقربت إليهِ باعًا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) رواه البخاري و مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Jan-2011, 09:27 PM   رقم المشاركة : 5
 
الصورة الرمزية أبو خيثمة

 




افتراضي رد: الحل لمشكلة إطلاق البصر و عدم القيام على صلاة الفجر

ليت النساء يعين هذه الفوائد أيضاً فيغضضن من أبصارهن و يسارعن إلى التوبة :
ﭧ ﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽ ﭿ ﮀ ﮁ ﮂ ﮃ ﮄ ﮆ ﮇ ﮈ ﮊ ﮋ ﮌ ﮍ ﮎ ﮏ النور: ٣٠

ﭧ ﭨ ﭷ ﭸ ﭹ ﭺ ﭻ ﭽ ﮒ ﮓ ﮔ ﮕ ﮖ ﮗ ﮘ ﮙ ﮚ ﮛ ﮜ ﮝ ﮟ ﮠ ﮡ ﮢ ﮤ ﮥ ﮦ ﮧ ﮨ ﮩ ﮪ ﮫ ﮬ ﮭ ﮮ ﮯ ﮰ ﮱ ﯓ ﯔ ﯕ ﯖ ﯗ ﯘ ﯙ ﯚ ﯛ ﯜ ﯝ ﯞ ﯟ ﯠ ﯡ ﯢ ﯣ ﯤ ﯥ ﯦ ﯧ ﯨ ﯩ ﯪ ﯫ ﯬ ﯭ ﯮ ﯯ ﯰ ﯲ ﯳ ﯴ ﯵ ﯶ ﯷ ﯸ ﯹ ﯻ ﯼ ﯽ ﯾ ﯿ ﰀ ﰁ ﰂ ﰃ النور: ٣١













التوقيع

 أبو خيثمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Jan-2011, 09:49 PM   رقم المشاركة : 6
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




(iconid:45) رد: الحل لمشكلة إطلاق البصر و عدم القيام على صلاة الفجر

الفوائدالعشره لمن غض بصره
اخي الكريم31:
العين سبب كل محنة، ومجلبة لكل بلية، فلا تدع الشيطان يوردك موارد الهلكة بسببها، واجعل
نصب عينيك قول الحق سبحانه وتعالى :
"قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم – إن الله خبير بما يصنعون"
(سورة النور آية 30)

اختي الغالية
وليس الأمر موجهاً للرجال وخاصاً بهم فقط، وإنما موجه إلى النساء أيضاً .
قال تعالى: "وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن" (سورة النور آية 31)

إن المجتمع الإسلامي ليس كغيره من المجتمعات، وإنما هو مجتمع متميز، يعتمد في نشأته على
الطهر والنظافة، والعفة والفضيلة، ولذلك أمرنا الله سبحانه بغض البصر.

وقد كتب ابن القيم رحمه الله تعالى رسالة نفيسة مؤثرة ذكر فيها عشر فوائد لغض البصر

فهل من متعظ ؟؟













التوقيع


وفي الحديث القدسي يقول ربنا جل وعل:عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال النبي - صلى الله عليه وسلم - : يقول الله تعالى : ( أنا عند ظن عبدي بي ، وأنا معه إذا ذكرني ، فإن ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، وإن ذكرني في ملإ ذكرته في ملإ خيرمنهم ، وإن تقرب إليّ بـشِبر تقربت إليهِ ذراعا ، وإن تقرب إليّ ذراعا تقربت إليهِ باعًا ، وإن أتاني يمشي أتيته هرولة ) رواه البخاري و مسلم

آخر تعديل معتصمة بالله يوم 16-Jan-2011 في 10:40 PM.
 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لمشكلة, البشر, الحل, الفج

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى


الساعة الآن 03:05 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع