« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: تصميم لدعم ثوره سوريا (آخر رد :الرائد)       :: اللهم احرصني بعينك التي لا تنام (آخر رد :الرائد)       :: سؤال عن تطور الذكر والأنثى (آخر رد :mohamedhayek)       :: أحوال الأردن (آخر رد :النسر)       :: احتاج مساعدة بارك الله فيكم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: طريق الإستقرار في ليبيا (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: العربي التائه! (آخر رد :النسر)       :: أبحاث علمية (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



بلبننة العراق ستتعرقن المنطقة

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 29-Jan-2011, 12:24 AM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي بلبننة العراق ستتعرقن المنطقة

بلبننة العراق ستتعرقن المنطقة
بقلم/محمّد العراقي
بدا جليا اليوم انه قد حان وقت قطاف ثمار بذور الخطيئة التي أتى بها الأعداء وزرعوها في المنطقة عبر مشروعهم اللئيم الذي استهدف صالح الشرق الأوسط وخطط للسيطرة عليه بعد إتمام عرى إشاعة سلسال الفوضى في كافة أرجائه وأوصاله بالتتابع وكل ذلك تيسر لهم بالطبع بعد فسح المجال الذي تحقق بعيد احتلال العراق بوابة الأمة ودرعها وحصنها الحصين الذي تم التآمر عليه والإسهام بإسقاطه بعد إضعافه بحصار ظالم منهك مهلك حتى وقع فحق عليه البكاء دماء بعد الدموع فقد تداعت الأمة العربية والإسلامية واهتزت وهانت كرامتها بعد التعرض لكرامة العراق الجريح .
وها قد تداعت حصون وقلاع كانت تبدو لناظرها حصينة منيعة لكنها أضحت تنهار بين ليلة وضحاها لما تمور الأرض تحت عروش حكامها عندما يستجيب القدر لإرادة الشعوب التي اسأل الله أن يكون حراكها عفويا ووطنيا خالصا لا مسيّسا ومنقادا بخداع من وراء الأستار بدوافع الأعداء وأحزابهم العميلة التي تتبرقع بشتى عباءات وأجندات الحفاظ على صالح الأديان والأعراق لكنها مصلحية فاسدة لا تضمر سوى الشر والأذى ومصالحها الخاصة كما حدث بالعراق حين حل عليه البلاء والابتلاء بالاحتلال الذي جثم على صدرالأحرار من أهله وها هم يرزحون تحت نيره في عامهم السابع غير إنهم مستعينين بالصبر والجَلَد علىتوالي الفتن في بلادهم التي كانت تعد من أفضل البلدان على الأقل في ترابطنسيجها الاجتماعي الذي كان يسجل أرقى سبل التعايش السلمي بين المجتمعات لذا فإننا نقول لإخواننا في شعوبنا المستهدفة بالمنطقة أن لا تخسروا صالح أوطانكم على مذابح الأحقاد فإنها دنيئة ومعيبة جلابة للندامة والأذى والإضرار لصالح شعوبكم وتجلل القائمين بها بسوءة التلطخ بالحرمات جراء الفوضى التي تحدث عشوائيا وما يرافق ذلك من اعتداءات ودماء وإزهاق أرواح وهتك أعراض وسلب ونهب يتسبب بها المندسون من المنحرفين والمجرمين الذين يستغلون ذلك أسوأ استغلال ولا يتورعون عن الإتيان بالجرائم وإضرار مصالح المواطنين الأبرياء فهنالك في بلداننا العربية الحبيبة ممن كان هنالك خللا في عقيدتهم ووطنيتهم جراء التغرر بشتى الدعوات المعسولة ببرقع الديمقراطية لكنها داعية للتمرد والانقلاب على سلطات دولهم بغية إشاعة الفوضى في عموم أرجاء وطننا ألام بحجة إنهم ينتصرون لمظالم هنا وهناك وإنهم مدافعون عن احد إلا إنهم في الغالب وراء كل ذلك بالأصل اثر ضغوطاتهم الظالمة على عموم أرجاء هذه الدنيا وقد يكون ظلم بني الجلدة من الحكام كبيرا ولكنه يبقى محدودا تجاه ما قد يكمن وراء الاستهداف الخفي للبلدان من قبل أعداء ألامه ولتنظروا مثالا إلى ما جرى بالعراق وغيره من البلاد التي سقط البعض من أبنائها العاقين فريسة أولئك الحالمين دوما بإذلال امة العرب والمسلمين ولم يكفوا عن السعي لتحقيق ذلك المسعى الأثيم وارى ان واجبنا اليوم هو تشجيع إخوتنا المعارضين السياسيين على التفاهم وتفضيل الوصول للغاية الطيبة بأرقى السبل ألمشرّفه التي عمادها التقوى والصلاح ولحاق كل ما هو مشرف والابتعاد عن كل ماهو شائن ومخزي لأهله وجالب للندم والويلات وحري بالطيبين من إخوتنا اليوم اعتماد الصبر منهجا قويما طيبا وقد يكون ذلك المنهج مرّاً ولكنه أمين واقل ضررا وقد يكن التفاهم بين بني ألجلده صعبا ولكنه ليس مستحيلا خاصة إن كان لصالح البلاد وبتقديم التضحيات الخاصة في سبيل المصلحة ألعامه لأجل تجنيب الأوطان الدمار العام والإضرار للشعوب الصابرة ألمحتسبه ومن يدري فقد يغير الله من حال إلى حال ويعتبر أولئك الحكام الذين نحسبهم اليوم سيئين بحال ألامه فيصلحوا من شأنهم غداة كل تلك المآسي المنتشرة من حولهم فيعودوا للتصالح مع شعوبهم طواعية ولتعطونهم الفرصة مجددا فان الذي يكمن وراء إزالتهم وإسقاطهم ليس شرطا أن يكون فيه صالح الأوطان إذ طالما كانت الشعوب هي من دفع ثمن استهتار ومهاترات تصرفات البعض السياسية التي في غالبها لم تأت إلا بأسوأ مما كان عليه الوضع أضعافا متضاعفة وكان وقود حراكها دماء الشعوب وتضحيات أبنائها والمستفيد دوما هم الأعداء وحدهم والله يهدي الجميع إلى ما فيه صالح الأمة وخيرها المرتجى من الباري عزّ وجلّ والله من وراء القصد يا إخوة الأوطان والإيمان الاكارم الفواضل.













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-May-2012, 12:53 PM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي رد: بلبننة العراق ستتعرقن المنطقة

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
هاقد تعرقنت المنطقة
الستر من الله والعاقبة للمتقين













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المنطقة, الابلبننة, العرا

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثورة العشرين الثانية قادمة/ الشيخ الضاري اسد الرافدين صانعو التاريخ 4 01-Jul-2011 05:42 PM
الله اكبر الهروب الامريكي الكبيرمن العراق قد أنجز كما بشرنا محمد اسعد بيوض التميمي التاريخ الحديث والمعاصر 2 10-Feb-2011 09:57 AM
(الهروب الأمريكي الكبير في الذكرى السابعة لإحتلال العراق) محمد اسعد بيوض التميمي التاريخ الحديث والمعاصر 0 12-Apr-2010 01:04 PM
العراق... الهشيم المحترق بنيران سياسة التدخل الاجنبي ؟ المقاتل التاريخ الحديث والمعاصر 0 07-Apr-2010 10:05 PM
الأهداف الاستراتيجية الإيرانية في العراق المقاتل التاريخ الحديث والمعاصر 7 31-Mar-2010 11:54 AM


الساعة الآن 07:48 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع