« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: اشتد البرد على اخواننا اللاجئين السوريين والندوة العالمية تستقبل التبرعات وتوصلها لهم (آخر رد :ساكتون)       :: البدوى يسهل سيطرة اللوبى اليهودى على الإعلام (آخر رد :أمان)       :: نساء مصر المملوكية من "المخدع" إلى "التسلطن" (آخر رد :النسر)       :: أصل الرئيس الامريكي اوباما والسياسه الأمريكيه (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: ملف العراق الجريح ( قراءات سياسية مميزة ) (آخر رد :النسر)       :: اخبار اسرائيل (آخر رد :النسر)       :: تونس وعواصف الحرية (آخر رد :النسر)       :: تفكيك أيديولوجيا السلطة في "مولانا" لإبراهيم عيسى (آخر رد :أبو روعة)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 29-Jan-2011, 09:18 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي هنا (الفايسبوك وتويتر) ... صوت الثورة الشعبية!

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

صار موقع «فايس بوك»أداة رئيسية لحشد الجماهير
هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!




حذام خريّف

"هنا القاهرة.."، عبارة شهيرة لا يزال صداها يتردّد في ذاكرة الجماهير العربية التي عايشت ثورة يوليو 1952، وما تلاها من أحداث مفصليّة في تاريخ الأمة العربية.. والتاريخ يعيد نفسه اليوم، مع ثورة التونسيين، ولكن في صورة أكثر تطوّرا وانتشارا، فـ"هنا القاهرة.." أصبحت هنا "الفايسبوك.."، في مشهد يجسّد الدور الهام الذي لعبه الإعلام في صياغة وجدان الشعوب العربية في أكثر الفترات التاريخية العربية حساسيّة.

لا يختلف اثنان في أن أقوى وسيلة إعلام في تونس اليوم هي شبكة التواصل الاجتماعي "فايسبوك" ومن ورائه وسائل الإعلام التقليدية الأخرى؛ ولا أحد يشكّك في أن ما تناقله التونسيون على نطاق واسع عبر شبكات التواصل الاجتماعي مثل "يوتيوب" و"ديلي موشن" وفي مقدّمتهم "فايسبوك" أدى إلى خلق حالة احتقان شعبي ضد نظام بن علي، وشجّع الناس على التمرّد وكسر حاجز "عمار404"، الاسم الذي ابتدعه التونسيون ليرمزوا به إلى الرقابة التي كانت مفروضة على العشرات من المواقع والمدونات الالكترونية.

ولكن، هل أعطت الصحافة الأجنبية الثورة التونسية حقّها حين نسبتها إلى "الفايسبوك" وأطلقت عليها اسم "ثورة الفايسبوك".. خاصة إذا علمنا أن نسبة هامة من سكان المناطق التي انطلقت منها الشرارة الأولى يعتبرون الانترنت "رفاهية" غير متوفّرة عند أغلب العائلات؟

الانتفاضة الشعبية التونسية كانت في الأساس "ثورة عمل ومستقبل وكرامة" لكن الدور المزدوج، الذي لعبته الشبكة العنكبوتية من جهة، والفضائيات من جهة أخرى، خاصة قناة "الجزيرة"، حوّل مسار التاريخ، و"دوّل" أحداث الثورة ونقلها من مدينة سيدي بوزيد -جنوب تونس العاصمة- إلى الشارع التونسي ثم الشارع العربي ثم إلى بقية عواصم العالم.

ومع تقدّم مسار الثورة أخذ دور "فايسبوك" يتّسع شيئا فشيئا حتى تحوّل إلى وكالة أنباء مباشرة، سهّلت تواصل المتظاهرين مع بعضهم البعض، وقرّبت المسافات بين ما يحدث في مختلف الجهات التونسية، كما اختصرت آلاف الأميال التي تفصل تونس عن أطراف العالم.

وكما في تونس، صار موقعا "تويتر" و"فايس بوك"، في مصر، أداتين رئيسيتين لحشد الجماهير وصناعة الشعارات والإعلان عن أماكن التجمعات ومواعيدها.. وقد نجحت الحركات الاحتجاجية الشبابية في أن تحشد تأييدا واسعا في دوائر الشباب والطبقة المتوسطة من خلال الشبكات الاجتماعية على الانترنت، ما شكل تحديا للسلطة وللمعارضة التقليدية..
وهنا، يحسب لـ"فايسبوك" دوره في تصحيح الصورة المنقولة عن الشباب العربي بأنه "مستهتر"، وأنه المسؤول دائما عن الضعف "المجتمعي" والانهيار الثقافي؛ وقد برهن الشباب العربي ما في الشوارع ومن خلال المشاركات والتدخّلات على المواقع الاجتماعية أنه لم يكن يوما جمهورا "بليدا" وأن برامج تلفزيون الواقع والمسلسلات الأجنبية والكليبيات المثيرة لم تغيّب عقله يوما، ولم تبعده عن القضايا المصيرية لأمته وأوطانه، التي هو جزء منها..

صحيح أن الانترنت قرّب المسافات ليس فقط بين التونسيين بل بينهم وبين باقي مستخدمي المواقع الاجتماعية في العالم، كما كان مصدر وسائل الإعلام المهنية في الكثير من الحالات، وحطّم هيمنة الصحافة التقليدية من صحف وفضائيات، ولكنه في كل هذا أدى دور السلاح، ولم يكن سبب اندلاع الاحتجاجات.. فـ"الفايسبوك" هنا هو شكل متطوّر من أشكال أسلحة الإعلام..

"الفايسبوك" كان "صفارة التنفس" والصاروخ العابر للحدود التونسية والعربية والعالمية، لعب دور الحمام الزاجل في نقل الأخبار والأراء والمواقف، في صورة تبدو قريبة من الدور الذي لعبته إذاعة "صوت العرب" خلال حقبة الخمسينات والستينات. في تلك الفترة كانت الإذاعة، هي الموضة الإعلامية التي زاحمت الصحف، باعتبارها الأسرع في نقل الأحداث.. وقد كانت "صوت العرب" حينها صوت المناضلين العرب الإعلامي وداعم مجاهدي الجزائر والمغرب وتونس؛ ومنها كانت تذاع رسائل مشفرة لجبهة تحرير الجزائر، وهو ما يقوم به تقريبا "الفايسبوك" اليوم.. والأمر ليس بجديد، فلكل ثورة ولكل حرب ثقافة ومبادىء ووسائل تفرضها متغيرات العصر.

خلال الحرب العالمية الأولى نجح الرئيس ويلسون، عبر التعبئة الإعلامية، في اقناع المواطنين الأمريكيين الذين كانوا رافضين دعم الحرب الأوروبية إلى مشجّعين لها بعدما رسّخ الإعلام في عقولهم أن خوض هذه الحرب هو إنقاذ مستقبل العالم..
ولأن الخطّة لاقت نجاحا كبيرا فقد استثمرها الأمريكيون في إثارة هستيريا عالمية ضد ما أطلقوا عليه اسم "الرعب الشيوعي".. وهو نفس الدرب الذي تسير عليه الدول الغربية اليوم في هجومها على ما يدعونه "اسلاموفوبيا".

وخلال الحرب العالمية الثانية كان الإعلام في مقدّمة كتائب الحلفاء ودول المحور، التي استغلّت الإذاعة، باعتبارها أكثر وسائل الإعلام تطوّرا في ذلك الوقت، والتي لخّص تأثيرها ما جاء على لسان أدولف هتلر في كتابه "كفاحي" حين وصفها بأنها "سلاح مخيف إذا تحكمت فيه أيد قادرة تجيد استخدامها"..

وهو وصف ينطبق اليوم على الفضائيات التي بدأت ملامحها تتشكّل منذ حرب الخليج الثانية التي تزامنت مع اطلاق شبكة "سي إن إن" الأمريكية، ثم جاءت حرب أمريكا على أفغانستان وأحداث 11 أيلول / سبتمبر 2001، وتلاها الغزو الأمريكي على العراق ثمّ العدوان الاسرائيلي على غزة في شتاء 2006، لتبرز قناة "الجزيرة" التي أدخلت الإعلام العربي في مرحلة مفصلية.

اليوم، وفي ظل التقدم التكنولوجي المذهل لوسائل الإعلام صار الإعلام يلعب دورا هاما سواء بمحاولة كسب التأييد أو الترويج لآراء ومواقف معينة من الحدث.. ذلك أن كلّ جهة ترغب في ترسيخ قناعات معينة أو خلق ظروف خاصة تؤثر بشكل مباشر أو غير مباشر على مجريات الأحداث؛ مما يعني أنه رغم التطور الإعلامي منقطع النظير الذي شهده الإعلام، في زمن العوملة والرقمنة، إلا أنه، وعلى عكس المأمول، فقد تنامت فرص التضليل الإعلامي والمبالغة والكذب وإخفاء الحقائق.

و"الإعلام"، بمفهومه الشامل، يعرّف بأنه عملية اتصال يجب أن تتوفّر فيها أربعة عناصر: مرسل ومرسل إليه وقناة اتصال ورسالة.. واللغة الإعلامية، أي قناة الاتصال، ملتحمة أشد الالتحام بعقيدة المرسل، الذي يخطّ سطور رسالته على طريقة "الدعاية السوداء اليابانية" أي وفق إيديولوجيا تحدّد البنية التحتية لخطابه الإعلامي، بما يمكّن من نقلها واستقبالها مغلفة في شكل خارجي يخفي ما تحمله بين طيّاتها.. فيصعب على المرسل إليه أن يفكّ شيفرتها ويفرّق بين الحقيقة في نسختها الأصلية، والحقيقة في نسختها الإعلامية.. وهنا تكمن خطورة الإعلام باعتباره سلاحا ذا حدّين، فهو يبدو برّاقا مستقلا ناقلا للحدث بحذافيره وواقعيته، ولكنه نقل كدسّ السمّ في العسل..!












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Jan-2011, 01:14 AM   رقم المشاركة : 2
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

وسائل متاحة غيرت مجرى السياسة كلها ويسرت الحراك النضالي للشعوب الحية بلا شك...فليت ابناء امتنا يستفيدون منها بالخير الا ان الاهم هو صفاء النية وصدق المسعى
شكرا لك اخي الطيب












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 30-Jan-2011, 09:32 AM   رقم المشاركة : 3
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

اشكرك على مرورك الكريم













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Feb-2011, 06:47 AM   رقم المشاركة : 4
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

لايستهان بهذا التقدم وحرفية هذه الوسائل
لهاوعليها لكن لها الكثير من الفوائد والتأثير اليوم
وسوف تكن غداً أكتر اهمية وياليت قومي يعلمون

حفظ ربي يالنسر













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 هند غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Feb-2011, 10:00 AM   رقم المشاركة : 5
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

التكنوقراط: الحل الوحيد لمطالب الجيل الرقمي





د. أسماء بن قادة:

بعد مرور أكثر من عامين على الأزمة المالية العالمية، بدأت تتوالى تصريحات زعماء ومسؤولين سياسيين واقتصاديين من دول عربية مفادها أن تلك الدول قد تجاوزت الآثار السلبية للأزمة وأن انعكاساتها عليها لم تكن بالحجم الذي كانوا يتوقعونه، وما هي إلا أشهر قليلة حتى بدأت الاحتجاجات التي تحولت إلى قلاقل ثم تطورت إلى نوع من الحراك هز أركان بعض الدول التي لم تكن تتوقع تلك التطورات السريعة للأحداث.

وعند التأمل في كل ما جرى في الأسابيع القليلة الماضية على أثر التفاعلية الالكترونية والاجتماعية بين أفراد الجيل الرقمي، وذلك التسارع الذي ميز تدفق المعلومات والتنسيق وانبثاق الحراك من جهة، والمتابعة الدقيقة لمواقف الأحزاب والجماعات السياسية والمعارضة المنظمة والوقت الاستراتيجي الذي تختاره للخروج لوسائل الإعلام من خلال استغلال اللحظة التاريخية التي هي فرصة ذهبية لا ينبغي أن تضيع، ليظهر الوجه الانتهازي والخلفية الايديولوجية للتنظيمات والشخصيات السياسية وغيرها، فضلا عن مواقف المؤسسات العسكرية التي تختلف مهامها وأدوارها حسب موقع تلك الدولة الجيو-سياسي ومصالحها العليا ونظامها السياسي من جهة ثانية، وردود الأفعال الدولية من الولايات المتحدة الأمريكية ودول الاتحاد الأوروبي ودراسة الخط البياني للتصريحات والبيانات المتتالية التي تأخذ منعرجات صعودا ونزولا، كدول رياضية تتعامل مع إحداثيات الزمن المتسارع وتطور معطيات الحراك ميدانيا، إلى غاية وصولها إلى الذروة، فتصيب الهدف في الوقت المناسب تماما من ناحية ثالثة.

يحدث كل ذلك ونحن نحاول من منطلق التخصص متابعة ورصد وتحليل كافة هذه التفاعلات، من خلال ما نشاهد ونقرأ ونتفرج على مسرح الأحداث السياسية بعين التأمل والتحليل، حيث نتلاعب بالمصفوفات والمتغيرات والمعادلات السياسية، التي نمتحن من خلالها مدى واقعية تصوراتنا ونضج رؤانا وصلاحية رصيدنا العلمي ومنهجياتنا وخبرتنا في التعامل مع هذه الظواهر الجديدة.

قبل سنتين، عندما حلت الأزمة المالية في الغرب انطلاقا من الولايات المتحدة، بدأ الايديولوجيون عندنا من الذين لا يزالون يعانون من العمى المعرفي، يطلقون تصريحات مفادها أن أمريكا تتراجع وأن الاقتصاد الأمريكي ينهار وأن الولايات المتحدة مآلها إلى السقوط كقوة، وبعد مرور عامين تحديدا، يعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأن الاقتصاد الأمريكي يكاد يتعافى من تلك الأزمة، بينما تحترق العواصم العربية الواحدة تلو الأخرى، الأمر الذي يدعو إلى التساؤل عن أسباب غياب الرؤية وضعف التوقعات وغياب الدراسات المستقبلية وقصور في متابعة المؤشرات وقراءتها قراءة معرفية وتحليلها تحليلا علميا؟ هل لأن الطبقة السياسية خالية تماما من تكنوقراط متخصصين ومرنين ومنفتحين على ما يجري في العالم؟!

لقد تابعت باهتمام شديد تطورات الأحداث في تونس، وصيرورتها الزمنية وتفاعلاتها بين أفراد الجيل الرقمي، فالشاب الذي أحرق نفسه كان قد اختار قناة قانونية للدفاع عن حقه عندما توجه إلى مقر الولاية لتقديم الشكوى التي قوبلت بالإهمال والرفض، ثم ناله ما ناله من الشرطية التي تمثل مؤسسة الأمن، الأمر الذي يطرح إشكالية دولة القانون إلى جانب مشكل البطالة التي جعلت شابا جامعيا يضطر إلى العمل بائعا للخضار، إضافة إلى ارتفاع الأسعار كأحد آثار الأزمة المالية التي كانت وقودا إضافيا للحراك بعد أن تفاقمت بسبب الفساد، ومن ثم اجتمعت كل هذه الأسباب والعوامل في إطار التفاعلات الاجتماعية الرقمية فأدت إلى ما أدت إليه من احتجاجات، استلزمت بدورها سقوط رأس النظام.

وتتالت التفاعلات إلى غاية مظاهرات الشرطة والتي فسرتها بعض أحزاب المعارضة بأنها المؤشر الحقيقي لسقوط النظام بالكامل، ولكن المتابعة الدقيقة لمطالب الشرطة والتي تمثلت في مطالب مهنية واجتماعية بحتة أكدت الاتجاه العام والحقيقي لذلك الحراك والذي اكتمل مع الهدوء النسبي الذي صحب الإعلان الأخير عن الحكومة المؤقتة والتي ظهرت أقرب إلى حكومة تكنوقراط معنية بتسيير أمور الدولة إلى غاية وضع التصورات الجديدة الخاصة بتغيير الدستور وبإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية.

وعندها بدأت الأمور تهدأ لا سيما بعد إعلان الاتحاد التونسي للشغل موافقته على الحكومة وكذا بعض المنظمات والشخصيات، الأمر الذي يدعو للتساؤل، هل هذه المعارضة الالكترونية التي حركها العقل بعيدا عن الايديولوجيا أو الكاريزما أو الاتباع الأعمى أو الولاء المطلق أو العصبية الفارغة، فجاءت خالية من أي أجندة وممتدة أفقيا بامتداد الشبكات الاجتماعية بعيدا عن نخبة ومعارضة بدت عاجزة حتى عن مجرد التعليق الموضوعي على الأحداث التي تجاوزتها وبات مجال تفكيرها وتركيزها على كيفية انتهاز الفرصة حتى لا تجد نفسها خارج الزمن عند القطاف؛ كل الذي يهم الجيل الرقمي هو تحسين الظروف المعيشية للشعب من غذاء وصحة وتعليم ومناصب شغل، بعيدا عن اي ارتباط بمنظمات أو أحزاب، فقد تبين بأن الجيل الرقمي زاهد في السياسة وفي كل انواع الكاريزما وربما يعود ذلك إلى أن الإعلام الجديد قد أزاح تلك الهالة والهيبة التي كانت تحيط برجال السياسة بعد أن انكشف السياسيون على اثر عمليات التعرية المتتابعة في مختلف القضايا والمواقف، يناسبها غير مجموعة من التكنوقراط الذين يتقاطعون في مواصفاتهم مع شباب المدونات والمواقع الاجتماعية؟ هل يمثل التكنوقراط الحل الحتمي والأساسي لمطالب الشباب الرقمي؟

لقد راهنت السلطة دائما على أحزاب الايديولوجيا سواء كانت قومية أو يسارية أو إسلاموية، على حسب طبيعة النظام الذي اختارته الدولة لنفسها بعد الاستقلال أو الانفكاك من نظام الحماية أو من خلال حكومات الانقاذ، والذي غالبا ما يكون تابعا للمعسكر الذي كانت تنطوي تحته أيام الحرب الباردة كحركة تحرر أو كإحدى دول العالم الثالث الذي يعيش في ظل التبعية.

ولكن اليوم وفي عصر العولمة والاقتصاد الرقمي والمجتمعات القائمة على المعرفة انتهت كل هذه التقسيمات من شمال وجنوب ومعسكر شيوعي ورأسمالي، والأغنياء والفقراء والعوالم الثلاثة، ولم يبق غير تقسيم واحد يتمثل في: المسرعون والمبطئون.
لقد انقسم العالم إلى عالم سريع وعالم بطيء وفقا لمفهوم جديد للزمن والتسارع ومعدلات السرعة، بما فيها سرعة تدفق المعرفة ورؤوس الأموال والبيانات والمعلومات عبر النظام الاقتصادي السريع الذي يولد الثروة التي تؤدي إلى بناء القوة والتي تستلزم انبثاق مجتمع الرفاهية الذي تبحث عنه اليوم شعوبنا العربية، ولكن ذلك كله لا يقوم إلا من منطلق وجود رأس المال الفكري capital cognitif الذي يمثل نوعا من القيمة المضافة التي لا يملكها غير التكنوقراط.

ومن ثم فإنه حتى لو تغيرت الأنظمة الاستبدادية وتراجعت النسب العالية للفساد فإن الإصلاحات لن تمثل أكثر من مسكنات مؤقتة، طالما استمر العجز عن بناء اقتصاد حقيقي قائم على بنية تحية صلبة تخضع لدورة انتاجية كاملة تقوم في اغلب مراحلها على راس المال الفكري، وتواجد التكنوقراط بقوة ضمن الطبقة السياسية لا سيما على مستوى الإدارة التنفيذية للمؤسسات الاقتصادية والتنموية والعلمية أمر طبيعي في الدول الغربية التي تمثل القوى الاقتصادية الكبرى.

فالطبقة السياسية في فرنسا تكاد تكون كلها من رجال التكنوقراط خريجي المدارس الكبرى مثل المدرسة الوطنية للإدارة والمدرسة العليا المتعددة التقنيات، والمدرسة العليا للأساتذة....الخ...، وكذلك الأمر بالنسبة للولايات المتحدة التي يتوزع التكنوقراط فيها على مراكز البحوث والتفكير المرتبطة مباشرة بالإدارة الأمريكية وعلى الشركات الاقتصادية الكبرى، فضلا عن أن غالبية الطبقة السياسية من خريجي أكبر الجامعات الأمريكية.

كما أن الظواهر الاجتماعية والاقتصادية باتت على مستوى من التعقيد بحيث لا يمكن أن يستوعبها ويسيطر عليها السياسيون وحدهم لا سيما مع تقدم التكنولوجيا وتعقيد النظام الاقتصادي الذي بات خاضعا للممولة "financiarisation" والتحولات والانفجار المعرفي المستمر، تجعل من فئة التكنوقراط الوحيدة المؤهلة للإمساك بملفات الصناعة والزراعة والتنمية...الخ... وفي حالة الأزمات السياسية والاقتصادية مثل التي تعيشها دولنا العربية تصبح تلك الحاجة أشد.

ولقد نجحت التجربة الصينية في تحويل أكبر جزب إيديولوجي في العالم، إلى حزب تكنوقراطي يطبق الليبرالية الاقتصادية ويحافظ على عقيدة سياسية مرنة طوعها للأهداف الاستراتيجية للاقتصاد الصيني ولطبيعة النظام الدولي القائم، وهاهي الصين اليوم قوة اقتصادية صاعدة تنافس الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ولكن الإشكالية التي تطرح نفسها في هذا السياق تتمثل في أن نجاح عمل التكنوقراط يحتاج إلى حد أدنى من الديموقراطية على مستوى النظام السياسي، بحيث تكون هناك مؤسسات ديموقراطية لها آلياتها في المراقبة والشفافية، فالسلطة مفسدة، "بضم الميم" كما يقول مونتيسكيو، ومن ثم يخشى البعض من أن يؤدي تسييس التكنوقراط إلى إفسادهم، كما يرتبط نجاح الحكومات التي تقوم على غالبية من التكنوقراط بالقضاء على أي فرصة لتضارب المصالح، أي الحيلولة دون أن يكون للتكنوقراطي مصالح تجارية أو أن يكون رجل أعمال، عند توليه مناصب سياسية الأمر الذي يوفر مدخلا للفساد.

ومن هذا المنطلق يمكن القول إن حكوماتنا التي باتت أشبه بحكومات تصريف أعمال دائمة، بسسب اعتمادها على اقتصاد ريعي، وعلى المساعدات الخارجية، باتت في أشد الحاجة إلى هؤلاء العلماء المتخصصين، فهم وحدهم قادرون على الإصلاح الجذري الذي تتطلع إليه الشعوب، حيث إن تركيبة تجمع بين سياسيين وطنيين ممن يملكون الرؤية والطموح وتكنوقراط على مستوى عال من الكفاءة والخبرة والنزاهة من شأنها أن تشكل طبقة سياسية تعيش توترا منتجا وتصورات ناضجة تنتهي بفضل مؤهلاتها الإدارية والمهنية المتميزة بمؤهلاتها وخبرتها إلى حكم رشيد يخفف عن الشعوب معاناة ثقيلة لم تعد قادرة على تحملها.

وهنا يأتي عمل السياسيين مكملا لعمل التكنوقراط، فالتكنوقراطي مثلا لا يحسب الآثار السياسية لما يصل من خلال ما يقوم به من دراسات غلى ضرورة اعتماد خطة تقشفية، كحل لتجاوز الأزمة الاقتصادية، وهنا يأتي دور السياسي ليتشاور مع التكنوقراط حول كيفية إيجاد توازنات تحقق حلولا وسط لاسيما في دول تقوم فيها النسبة الغالبة للناتج الاجمالي المحلي على مردود السياحة والمساعدات الخارجية.

وفي مقابل استخدام تكنوقراط مرنين وديناميكين ومنتجين لابد من القضاء على المؤسسات والأجهزة البيروقراطية المنغلقة قبل أن تنهار من نفسها، بعد أن تعثرت وتعطلت مشاريع التنمية بسببها من بين تلك التي ازدهرت على أيام اقتصاد الموجة الثانية القائم على نماذج الصناعات الثقيلة أو المصانع ذات المداخن كما يسميها الفين توفلر.

وفي ظل هذه المعطيات التي تؤكد تزايد اعتماد السلطة بكل أشكالها على المعرفة التي تشهد بدورها تحولات شديدة التسارع بسبب التوالد المستمر، لابد أن تدرك الأنظمة كما الشعوب أن الحراك والقلاقل والأزمات لن تتوقف عند هذا الحد، فكما أن الناس لم يكن بإمكانهم التنبؤ في بداية القرن الثامن عشر مثلا بالتحولات السياسية التي نجمت عن اقتصاد الصناعات الثقيلة، كذلك اليوم يستحيل تقريبا التنبؤ بنتائج الاستخدام السياسي لنظام إعلام الشبكات والإعلام الجديد والذي هو في تطور مستمر، وكذلك الانتشار الواسع للتفاعلية الشبكية، التي باتت تستخدم كأداة سياسية من طرف الملايين ومن غرف الجلوس أو من أماكن عملهم وتجولهم أوحتى في الشارع اثناء سيرهم، وهي تفاعلية غالبا ما تنتهي بتشيكل لوبيهات الكترونية حول مختلف القضايا والمشاكل، الأمر الذي يتطلب وجود تكنوقراط مرنين من الجيل الجديد الذي يملك مهارات الجيل الرقمي، ولكنه أكثر عمقا من الناحية المعرفية والعلمية والتقنية الأمر الذي يخلق نوعا من الانسجام بين هذا الجيل وحكوماته بعيدا عن نظام تفكير تقليدي منغلق وبطيء في استيعاب طبيعة التحولات المتسارعة التي يمر بها العالم












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Feb-2011, 10:22 AM   رقم المشاركة : 6
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

8 ٪ من العرب يستخدمون الفيسبوك





القاهرة - قال تقرير أصدرته كلية دبي للإدارة الحكومية إن مواقع التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر ستواصل لعب دور هام في الحراك الاجتماعي في العالم العربي وبخاصة لدى شريحة الشباب.

وذكر التقرير الأول حول الاعلام الاجتماعي في العالم العربي إلى تنامي العدد الاجمالي لمستخدمي موقع فيسبوك في العالم العربية بنسبة 78 في المئة من 11.9 مليون مستخدم في يناير كانون الثاني 2010 إلى 21.3 مليون في ديسمبر كانون الأول من العام نفسه.

وأشار التقرير إلى أن الشباب يمثلون 75 بالمئة من مستخدمي فيسبوك في البلدان العربية.

وقال بيان صحفي تلقته رويترز إن التقرير أظهر أن دولة الامارات العربية المتحدة جاءت في المرتبة الأولى بين دول العالم العربي من حيث استخدام فيسبوك حيث أن 45 بالمئة من سكانها لديهم حسابات على الموقع. كما جاءت الامارات بين أكثر عشر دول في العالم استخداما للموقع من حيث عدد السكان.

وقال فادي سالم مدير برنامج الحوكمة والابتكار في كلية دبي للادارة الحكومية "أكدت الاحداث التي شهدتها كل من تونس ومصر على قوة وسائل التواصل الاجتماعي في تنظيم الحركات الاجتماعية في العالم العربي.

"استطاعت هذه المواقع الوصول إلى شريحة جماهيرية واسعة من الشباب في عدد من بلدان العالم العربي حيث أن 225 مليونا من العرب هم تحت سن الثلاثين... لقد غيرت وسائل التواصل الاجتماعي من أنماط تدفق المعلومات في معظم المجتمعات العربية."
"رويترز"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Feb-2011, 10:10 AM   رقم المشاركة : 7
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!


الشاب الذي قاد الثورة من الفيسبوك إلى ميدان التحرير
وائل غنيم الشاب العادي الذي اصبح نجم "ثورة الفيسبوك" في مصر




القاهرة"ا ف ب" - وائل غنيم مدير التسويق النشط للعملاق "غوغل" في الشرق الاوسط وشمال افريقيا تمكن من جمع مئات الالاف من المعارضين للرئيس حسني مبارك من خلال صفحته على موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي ما جعله معبود معظم الشباب المصري.

انشأ وائل "37 عاما" الشاب الاسمر الوسيم الذي تتقد نظراته ذكاء خلف نظارته التي تعطيه صورة المثقف، صفحة على موقع فيسبوك باسم "كلنا خالد سعيد" الشاب الذي ضربته الشرطة حتى الموت على الطريق العام بعد ان اخرجته من مقهى للانترنت في الاسكندرية الصيف الماضي ما اثار موجة عارمة من الغضب.

ومع رفض ملايين الشباب المصري لنظام مبارك "82 عاما" الذي يحكم البلاد منذ 30 عاما وفي خضم الانتفاضة الشعبية في تونس دعت صفحة وائل غنيم الى النزول الى الشوارع في 25 كانون الثاني/يناير للمطالبة بسقوط نظام الرئيس حسني مبارك.

استوحى شباب الانترنت في هذه الدعوة عبارة باراك اوباما الشهيرة خلال حملته الانتخابية "نعم نحن ايضا نستطيع".

كان وائل غنيم المقيم مع زوجته في امارة دبي مقر عمله عاد الى القاهرة قبل التظاهرات الحاشدة الاولى المطالبة برحيل الرئيس مبارك.

وبعد يومين تم اعتقاله وتسليمه لجهاز مباحث امن الدولة المرهوب الجانب حيث جرى استجوابه لمدة 12 يوما 11 يوما منها وهو معصوب العينين لا يعلم شيئا عما يحدث في الخارج او يعلم اهله عنه شيئا، وذلك لاتهامه بانه يعمل وفقا "لاجندة خارجية".

وبعد الافراج عنه مساء الاثنين استقبل وائل استقبال الابطال الثلاثاء في ميدان التحرير بوسط القاهرة الذي تحول معقلا لا يفارقه المحتجون على نظام مبارك اثر صدامات دامية مع قوات الامن.

وقال متظاهر شاب قبل وصول نجم اليوم "جئت الى هنا لرؤية وائل الذي كنا جميعا ننتظره".

وفور وصول وائل الى الميدان اخذ المتظاهرون يصفقون بحرارة والدموع تنهمر من اعينهم وهم يهتفون "تحيا مصر تحيا مصر"، كما تعالت شعارات "الشعب يريد اسقاط النظام"، "الشعب يريد اسقاط الرئيس".

وخاطب غنيم المتظاهرين قائلا "لست بطلا، انتم الابطال، انتم الذين بقيتم هنا في الميدان". واضاف "لازم تفضلوا مصرين على مطالبنا، علشان خاطر شهدائنا لازم نفضل مصرين على مطالبنا".

وفي مؤتمر صحافي عقده في الميدان وتحدث خلاله بالانكليزية الى مراسلي وسائل الاعلام الدولية قال غنيم "الاخوان المسلمون لم ينظموا التظاهرات" مؤكدا "اننا جميعا شباب الفيسبوك".

وقال "احب ان اسميها ثورة الفيسبوك ولكن بعد أن رأيت الناس الان فانني اقول انها ثورة الشعب المصري، انه لشيء مدهش".

وتابع "المصريون يستحقون حياة افضل، اليوم احد احلامنا تحقق وهو ان نتجمع معا ونصبح يدا واحدة من اجل شيء نؤمن به".

وكان وائل غنيم ظهر على شاشة قناة دريم2 المصرية الخاصة، بعد اقل من ثلاث ساعات من خروجه فبكى وابكى ملايين المصريين معه مشعلا غضبا جديدا في القلوب عندما عرضت على الشاشة صور شبان وشابات من ضحايا القمع الامني للتظاهرات.

وقال وائل غنيم وهو ينتحب "الى كل ام واب فقد ابنا او ابنة "..." والله العظيم دي مش غلطتنا دي غلطة كل واحد متبت "اي متشبت بالعامية المصرية" في الكرسي ومش عايز يسيبه "اي يتركه""، في اشارة الى الرئيس المصري حسني مبارك وكبار المسؤولين في نظامه.

وقبل الافراج عنه كانت صفحة وائل على الفيسبوك تضم 90 الف عضو ارتفعوا الان الى اكثر من 220 الفا.

وهو حاصل على بكالوريوس في هندسة الحواسيب من كلية الهندسة بجامعة القاهرة وعلى ماجستير في ادارة الاعمال من الجامعة الاميركية في القاهرة.

ورغم ان النظام بدا "حوارا وطنيا" مع المعارضة الا ان شباب التحرير يرفضون المشاركة فيه كما انهم بلا قيادة حتى الان.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Feb-2011, 03:26 AM   رقم المشاركة : 8
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!


اللهم نجّي مصر والأمة
من براثن ومكائد الاعداء
انه لطيب ذلك الحراك خاصة لما يكن سليما ووطنيا خالصا بعيدا عن سوءة الاضرار بحرمات البلاد والعباد ونتمنى على جادة الحق والعدالة بان نشهد مثل تلك الاعتصامات والتظاهرات والاحتجاجات تتعالى من باب اولى في كل مواضع الظالمين وليس ضمن مسار مريب منحاز لتكن في العراق المحتل للتخلص من قوات الاحتلال واعوانهم الذين تذوب ارقام ضحايا شرطة مصر وتونس والجميع خجلا ازاء ارقام ضحاياهم الكارثية بفترة بسيطة ,ثم في افغانستان المحتلة والاحواز المحتلة وايران القمعية الظالمة والمتسلطة والمتوسعة على رقاب الابرياء بواسطة مليشيات الاجرام وربيبها النظام السوري القمعي الظالم المجرم الملطخ بدماء اهل حمص وحماه وثنيه المليشياوي المجرم في جنوب لبنان ذلك الجيب الارهابي الملطخ بسوءة الاجرام بشهادة العالم وكل نظرائهم المجرمين الذين ولغوا بدماء الابرياء وبحرماتهم ونسيوا دعوة مظلوم توجه بها الى بارئه بليل وستدور الدوائر وينقلب السحر على الساحر.












التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Feb-2011, 11:49 AM   رقم المشاركة : 9
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

الثورة المصرية.. بذرة أنبتت من أرض "الفيسبوك"


الإسلام اليوم
قبل أسابيع قليلة كانت النغمة السائدة عن العالم العربي, أنه عالم استهلاكي لكل ما ينتجه الغرب.. عالم لا ينتج.. عالم يستهلك كل ما يقابله، سواء كان مفيدًا أو ضارًا, وبما أن فئة الشباب هي النسبة الأكبر في هذا العالم, فإن هذه السلبية كانت موجَّهة لهم بوجهٍ خاصّ, إلا أن ثورة 25 يناير في مصر غيرت هذه الفكرة.
انطلقت انتفاضة الغضب المصرية من عدة صفحات على "الفيسبوك", منها "كلنا خالد سعيد" و"شباب 6 أبريل" بالتعاون مع نشطاء مصريين على الموقع ذاته, منتمين لعدد من الأحزاب والجماعات السياسية المعارضة أو غير منتمين, وذلك بالتزامن مع يوم الشرطة الذي كان مقررًا الاحتفال به يوم الثلاثاء 25 يناير 2011, وهو اليوم الذي دُعي بالخروج فيه بمظاهرات احتجاجية على الأوضاع المعيشية والسياسية والاقتصادية السيئة، وكذلك على ما اعتُبر فسادًا في ظل حكم الرئيس المصري محمد حسني مبارك.
وقد أنشئت صفحة "كلنا خالد سعيد" في "فيسبوك" على يد المواطن المصري وائل غنيم (ناشط على الإنترنت، المدير التنفيذي لشركة جوجل في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا). وخالد سعيد هو شاب مصري قُتل في الإسكندرية في 6 يونيو عام 2010 م بعد أن تم تعذيبه حتى الموت على أيدي اثنين من مخبري شرطة قسم سيدي جابر, مما أثار احتجاجات واسعة مثلت بدورها تمهيدًا هامًا لاندلاع الثورة, وقد اعتُقل غنيم بعد اندلاع الثورة بيومين لمدة 12 يومًا.
وردًّا من الحكومة المصرية على النشطاء والمتظاهرين المصريين الذين لجئوا إلى الهواتف المحمولة وشبكة الإنترنت لتجميع الصفوف وتنسيق المظاهرات والتحركات الاحتجاجية ضد النظام, أوقفت الـ"فيس بوك" في مصر، وذلك بعد حجب موقع "تويتر".
وفي يوم الجمعة، 28 يناير، أوقفت السلطات خدمة الإنترنت في كل مصر, الأمر الذي أثر على أداء قطاعات وشركات اقتصادية هامة, ثم عادت الخدمة للعمل يوم الأربعاء 2 فبراير.

شباب الفيسبوك


وتستمر ثورة الغضب حتى يومنا هذا، وتتخذ من ميدان التحرير ساحة للاعتصام حتى تنفيذ الطلبات, وبداخل الميدان تجد شعارات موجهة من "شباب الفيسبوك" أو إليهم, كـ"عملوها شباب الفيسبوك", و"شكرًا لكم شباب الفيسبوك", بالإضافة إلى قيام بعض المجموعات والصفحات في الموقع بعمل مقرَّات لها في الميدان.
وقد أشادت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية في تقرير لها بقدرة الشباب المصري على تطويع وسائل التكنولوجيا الحديثة في الترتيب للقيام بثورته السلمية، ومدى حرفيتهم وتنظيمهم.
وأشادت الصحيفة بمهارة الشباب الذين استخدموا الإنترنت لمراوغة الشرطة السرية، ونشر الشائعات لخداع جواسيس الشرطة، والعمل على "الاختبار الميداني" في أحياء القاهرة الفقيرة قبل وضع خطط لمعاركهم، فضلًا عن أنهم خططوا مظاهرات أسبوعية للاحتفاظ بقوتهم، وهذا يساعد على شرح مرونة الانتفاضة المفاجئة.
وكان القائمون على الدعوة في البداية عددًا بسيطًا من الأشخاص، بينهم وائل غنيم، الذي اعتُقل لمدة 12 يومًا، وخرج يُكمل ما بدأه من وراء لوحة مفاتيحه على أرض الواقع, إلا أن الدعوة أخرجت ما يقرب من 10 ملايين مصري من بيوتهم للتظاهر, معظمهم من الشباب؛ المهنيين والأطباء والمحامين، الذين وُلدوا تزامنًا مع اعتلاء الرئيس مبارك للسلطة قبل 30 عامًا، وقضوْا حياتهم معترضين على القيود التي تفرضها عليهم الدولة، وتعرض بعضهم للاعتقال والتعذيب بسبب ذلك.

الشعوب العربية


على غرار الثورة التي انطلقت عبر صفحات الفيسبوك, فقد انطلقت عبر الموقع نفسه دعوات شعبية لتأييدها, وبالرغم من كل ما كان يُقال عن كراهية الشعوب العربية لبعضها، وعن العداء بينهم، وحتى بعد ما حدث بين الأشقاء "المصريين والجزائريين" جراء مباريات الكرة من تهديدات مصورة، وضرب بعد المباريات، إلا أن ما ظهر الآن من الشعوب العربية يوضح غير ذلك؛ حيث أسس أصحاب ثورة "الياسمين" التونسيين صفحة باسم "تونسيون مساندون لحركة 25 يناير الاحتجاجية المصرية"، انضم لها ما يقرب من 7 آلاف شخص حتى الآن، وقد تم تأسيسها ليلة الـ25 من يناير لدعم الثورة المصرية والتي وجههوا لها رسالة قصيرة فقالوا: "غدًا 25 يناير2011، يوم هام في تاريخ الشعب المصري العريق الذي ما زال يعاني من الاضطهاد والفساد والدكتاتورية.. نشدُّ على أيادي إخوتنا وأصدقائنا".
وعلى عكس كل المتوقع، وعلى الرغم من تخيل البعض من انقطاع العلاقة بين الشقيقتين "مصر والجزائر" إلا أنه وبمجرد اندلاع ألسنة الثورة المصرية حتى سارع شباب الجزائر بمساندتها، حتى ولو من خلال الشبكات الاجتماعية، فصمموا عدة صفحات تعنى بدعم الحركة المصرية الرافضة للنظام، وكان منهم صفحة "شباب الجزائر المتضامن مع ثورة مصر الشعبية"، والتي عملت تحت شعار: "في قلوبنا الطيبة.. اتحادنا قوة.. نحن إخوة".
وتحت شعار: "كلنا تونس، كلنا مصر"، أسس بعض شباب فلسطين صفحة جديدة بعنوان: "فلسطينيون مع الثورة في مصر"، وقاموا بتوجيه رسالة لأشقائهم العرب من خلالها فقالوا: "أشقاؤنا العرب أعلنوا الثورة على الواقع المزري والمخزي والمهين؛ واقع الاستبداد والديكتاتوريات ونهب الخيرات والثروات، هذه الصفحة فلسطينية حرة مستقلة، للوقوف مع انتفاضات الشارع العربي في كل مكان نحو التغيير والحرية والعدالة والديمقراطية والحياة الكريمة.. إلى تونس ومصر واليمن والأردن والجزائر، وقبل أي شيء إلى فلسطين".
وقد وجَّه أهل المغرب الدعوات بالنصر والنجاح للمصريين في ثورتهم, حيث أسسوا صفحة بعنوان: "شباب المغرب يدعم ثورة مصر"، معتبرين أنَّ "الشباب العربي يدٌ واحدةٌ ضد الفساد العربي"، كما استعارت الصفحة الكثيرَ من الشعارات المصرية الطابع، والتي كُتبت مؤخرًا حول موقف النظام مما يحدث في الشارع، بالإضافة لنشرها الكثيرَ من الصور الملتقطة من قلب الشارع المصري.
كما أسس شباب سعودي عدة صفحات أيضًا لإعلان تضامنهم مع شباب الثورة المصرية "الأحرار"، كما وصفوهم في صفحة "المساندة السعودية الشعبية لثورة شعب مصر"، والتي وجّهوا من خلالها للشعب المصري رسالة قائلين: "إنها كلمة الشعوب لتعلوا وتُسمع، ثورة الشعب المصري ثورتنا، انتصارها انتصار لنا جميعنا".
وبعد إعلان الكثير من الشعوب العربية تضامنها مع مصر، كان هناك أيضًا من أسَّس صفحات تجمع العرب جميعًا لإعلان التضامن مع مصر، فكان منهم "الثورات العربية المتحدة (تونس، مصر، الأردن، اليمن) الكل معًا"، أيضًا صفحة: "كل العرب معاك يا مصر"، والتي اشترك بها آلاف حتى الآن يعلنون تأييدهم لشباب الثورة المصرية الغاضبة، والتي تهدف لإسقاط ثاني "الدكتاتوريات العربية"، حسب وصفهم.




















التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Feb-2011, 10:25 AM   رقم المشاركة : 10
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!



تويتر وفيسبوك الثورة الأولى في القرن الحادي والعشرين
الانترنت والهاتف النقال سلاح قوي بايدي المتظاهرين




واشنطن "العرب اونلاين" - يعول المتظاهرون المحتجون على قادتهم في الشرق الاوسط على وسائل التكنولوجيا الحديثة لتساعدهم على زعزعة او اسقاط انظمتهم، أكان موقع تويتر للمدونات القصيرة على الانترنت لنقل ما يجري من احداث او الهواتف النقالة التي تستخدم لتصوير التحركات الشعبية والقمع الدامي الذي تتعرض له.

وتكشف اشرطة الفيديو التي تصور في مواقع التظاهرات غير المسبوقة التي تهز انظمة الشرق الاوسط وشمال افريقيا وتبث من تونس الى القاهرة مرورا بالبحرين، عن متظاهرين معظمهم من الشبان يرفعون اجهزة نقالة لتصوير ما يجري من حولهم.

وهذه الاشرطة التي تبدو صورها مهتزة في غالب الاحيان، تعرض احيانا تظاهرات سلمية، واحيانا اخرى مشاهد مجازر، وهي تنشر على مواقع فيسبوك وتويتر وفليكر ويوتيوب.

وعندها تتدخل الشبكات التلفزيونية مثل الجزيرة وسي ان ان لتعيد نقلها وتبثها على شاشاتها.

وابرز يوتيوب على صفحته "سيتيزن تيوب" اشرطة صورها احد مستخدميه في ليبيا تحت اسم مستعار "ايناف قذافي" بالانكليزية او "كفى قذافي".

ووردت من البحرين وليبيا مشاهد في غاية العنف تظهر فيها قوى الامن تقمع تظاهرات، ما اثار تنديدا في صفوف الاسرة الدولية وزاد من حدة الغضب في الشارع.

وكتب ميكا سيفري احد مؤسسي مدونة "تيك بريزيدنت" الالكترونية المخصصة للسياسة والتكنولوجيا، في مقالة نشرها مؤخرا ان استخدام الهواتف النقالة اكثر انتشارا بكثير من الانترنت في الشرق الاوسط.

وقال "يبدو ان العامل الاكبر خلف الاحداث الجارية هو السلطة الناشئة لجيل لا تقتصر ميزته على انه شاب، بل هو ايضا من سكان المدن ويستخدم هواتف نقالة".

وتساءل "هل ان ما نشهده في الواقع هو نضوج سياسي لجيل الرسائل النصية؟"
ويصعب بصورة عامة ان نحدد الى اي مدى ساهمت الشبكات الاجتماعية على الانترنت والهواتف النقالة في قلب النظامين التونسي والمصري، فضلا عن حجم الدور الذي لعبته في التحركات الجارية في ليبيا والجزائر والبحرين وايران والاردن والمغرب واليمن.

لكن الامر الاكيد هو ان كلا الرئيس المصري السابق حسني مبارك والزعيم الليبي معمر القذافي ادرك مدى خطورة الانترنت فعمد الى قطع الشبكة عن شعبه.

ويرى الناشط المصري على الانترنت وائل غنيم احد رموز الانتفاضة الشعبية المصرية، ان الشبكات الاجتماعية لعبت بالتاكيد دورا اساسيا في سقوط حسني مبارك.

وقال غنيم وهو مسؤول تسويق خدمات غوغل في الشرق الاوسط وشمال افريقيا متحدثا ضمن برنامج "ستون دقيقة" على شبكة سي بي اس "بدون فيسبوك وتويتر وغوغل ويوتيوب، لما كان ذلك حصل اطلاقا".

وتدرك ادارة الرئيس الاميركي باراك اوباما هي ايضا دور الشبكة في التحركات الشعبية التي تهز الشرق الاوسط.

وراى اليك روس مستشار وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في ما يتعلق بالتقنيات الجديدة، ان الشبكات الاجتماعية لعبت "دورا مهما" في احداث تونس ومصر لكنه لفت الى ان "هذه الحركات لم تنبثق من التكنولوجيا".

وقال "لم نشهد ثورات فيسبوك او ثورات تويتر".

واوضح ان "التكنولوجيا سرعت مجرى الاحداث، بحيث ان حركة كانت ستستغرق في الاوضاع الطبيعية اشهر او سنوات، جرت في فترة اقصر بكثير".

وختم "ان تشي غيفارا القرن الواحد والعشرين هو الشبكة العالمية. لم يعد هناك حاجة الى شخصية كاريسماتية فريدة لتعبئة الحشود وتنظيمها". "ا ف ب"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Feb-2011, 12:28 PM   رقم المشاركة : 11
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

يشعر عن أي تغير في الحالة العاطفية
الفيسبوك يراقب عاطفة المستخدمين




أتلانتا - تم مؤخرا إطلاق تطبيق جديد على موقع فيسبوك الاجتماعي يسمح لمستخدميه بمراقبة "الحالة الاجتماعية" لأصدقاء معينين، فإذا تغيرت تلك الحالة، يتم إرسال بريد إلكتروني لإعلام المستخدم بذلك.

التطبيق الجديد، الذي يحمل اسم Facebook Breakup Notifier، يقوم على الشعار التالي: "إذا كنت تحب شخصا ما، وكان مرتبطا، كن أول من يعرف عند انتهاء تلك العلاقة."

فالحالة الاجتماعية على فيسبوك قد تتغير من "مرتبط" إلى أعزب"، مما يفتح المجال أمام المستخدم للتقرب ممن يحب، وقد تكون خطوة أمام بدء علاقة جديدة وجدية.

وقد قام دان لوينهيرز بتطوير هذا البرنامج، الذي يصفه البعض بالبرنامج "المطارد"، إلا أن عددا آخر من الناس يرى أن مثل هذه البرامج الاجتماعية تساعد في بناء علاقات سعيدة وطويلة الأمد بين مستخدمي هذه المواقع.

يقول مارتن برايانت، صاحب مدونة TheNextWeb: "قد يكون هذا الأمر مخيفا بعض الشيء، إلا أنن أرى له مستقبلا واعدا. وإذا كان أي منا قلقا بشأن المطاردين المجانين على مثل هذه المواقع الاجتماعية، فعلينا الحذر ممن نختارهم كأصدقاء لنا."

بشكل عام، يمكن استخدام هذا البرنامج بين الأصدقاء المقربين، للاطمئنان على علاقاتهم الشخصية. "سي ان ان"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Feb-2011, 10:08 AM   رقم المشاركة : 12
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!



السعودية تنفي دفع 150 بليون دولار لشراء 'فيسبوك' ووقف تحريضه على الثورة





الرياض - قال مصدر سعودي إن الأنباء التي ترددت عن عرض سعودي لشراء موقع "فيسبوك" لا أساس له من الصحة.

وأشار المصدر، طالباً عدم الإشارة إلى اسمه، إلى أن المبلغ الذي أعلن، للصفقة المزعومة وهو 150 مليار دولار أميركي، "ضخم جدا ما يؤكد أن الخبر مكذوب ولا أساس له من الصحة".

وقال "ان مبلغ يعادل موازنة الدولة السعودية".

ونشر موقع "داون وايرز"الأميركي اليوم على موقعه تقريرا يفيد أن الملك عبدالله بن عبد العزيز ملك المملكة العربية السعودية عرض علي مارك زوكربيرغ مؤسس "فيسبوك" مبلغ 150 مليار دولار لشراء الموقع بالكامل.

وأوضح التقرير المنشور أن الملك عبد الله بن عبد العزيز قد اتجه لهذه الخطوة بعد أن ابدي انزعاجه الشديد من المظاهرات وانزعاجه من السماح بالصفحات التي تدعو إلى الثورات التي تحدث في المنطقة عبر "فيسبوك".

ولم يورد الموقع أي تقرير عن رد فعل زوكربيرغ تجاه هذا العرض المذكور والذي وصفه الموقع بالعرض المغري.

يشار إلى انه تم الخميس الماضي إطلاق شبكة رقمية غير ربحية دفاعًا عن الحرية. ودعت الشبكة التي أطلق عليها اسم Access Now إلى حملة "عدم مصادقة الطغاة والديكتاتوريين" لتشجيع "فيسبوك" على إعادة التفكير في سياسته.

وأوضح موقع Access Now أنه لا بد من تهنئة وإدانة "فيسبوك" في الوقت نفسه، فمن ناحية استطاع لبموقع بناء منصة ثورية لتحفيز التغيير السياسي الذي اجتاح الشرق الأوسط "ولكنه على صعيد آخر أصبح كنزًا من المعلومات التي يقدمها للطغاة، حيث يتيح لهم من خلال هذه المعلومات تحديد وتعقب من يعارضون سياساتهم".

و"فيسبوك" موقع ويب للتواصل الاجتماعي يمكن الدخول إليه مجاناً وتديره شركة "فيسبوك" محدودة المسؤولية كملكية خاصة لها حيث بإمكان المستخدمين الانضمام إلى الشبكات التي تنظمها المدينة أو جهة العمل أو المدرسة أو الإقليم، من أجل الاتصال بالآخرين والتفاعل معهم. كذلك، يمكن للمستخدمين إضافة أصدقاء إلى قائمة أصدقائهم وإرسال الرسائل إليهم، وأيضًا تحديث ملفاتهم الشخصية وتعريف الأصدقاء بأنفسهم.

وأسس زوكربيرج "فيسبوك" بالاشتراك مع رفيقيه في سكن جامعة هارفرد من داستين موسكوفيتز وكريس هيوز الذين تخصصوا في دراسة علوم الحاسوب.

و"فيسبوك" هو رابع أكثر المواقع زيارة في السعودية، حسب تصنيف موقع "اليكسا". وقد شهد الموقع كثيراً من الجدل في بدايته ولا يزال إلا أن الوتيرة خفت، خصوصاً من بعض الأشخاص والأعلام الذين يعتقدون بوجود مؤامرة تقف خلف إنشاء الموقع. ويعتقدون أنّه يهدد بشكل مباشر سلامة المجتمع والدين.

وأصبح "فيسبوك" موقعاً مهماً للتواصل بالنسبة للسعوديين وهو ما يشرح سبب تصنيفه المرتفع. ومن خلال الموقع تمت الكثير من الحركات الاجتماعية الواعية والتي كان من أبرزها مجموعة " الحرية لفؤاد" التي أنشأتها الكاتبة والقاصة هديل محمد الحضيف للمطالبة بالإفراج عن المدون فؤاد الفرحان إثر اعتقاله من قبل السلطات السعودية.

كذلك نشأت مجموعة الحملة الشعبية للمساهمة في إنقاذ مدينة جدة، التي أسسها رياض الزهراني إثر أحداث فيضانات جدة لتكون المجموعة مقر عمليات للأعمال التطوعية في إنقاذ المتضررين من السيول التي داهمت جدة والتي التحق بها ما يزيد عن 45000 عضو خلال شهر.

كما تم من خلال المجموعة تصعيد أثار الكارثة إعلامياً حيث بادر الأعضاء بتوثيق الحدث بالصور والفيديو وهو الأمر الذي سبب حرجاً لوكالة الأنباء السعودية التي نشرت خبراً عن الأمطار يخالف الحقيقة، وصفه لاحقاً وزير الإعلام والثقافة السعودي عبد العزيز خوجة في حوار له مع إحدى الصحف بـ"المستفز والممجوج".

وكسر موقع "فيسبوك" في السعودية الكثير من الحواجز بين المسؤولين والمواطنين حيث بادر وزير الثقافة والإعلام بإنشاء حساب خاص به، تلاه وزير العدل الدكتور محمد العيسى كما أن مجموعة كبيرة من أصحاب الرأي والفن والثقافة والرياضة ومشاهير آخرون في مجالات مختلفة يمتلكون حسابات خاصة بهم على الموقع ويتواصلون مع محبيهم مباشرة من خلاله.

كما استفاد منه عدد كبير من الناشطين أخيرا لإعلان مطالبتهم بملكية دستورية وتحقيق إصلاحات جذرية بينها منح الحرية كاملة للإعلام وإطلاق سراح المعتقلين بدون محاكمة منذ سنوات والحد من الفساد المالي والإداري وغيرها من المطالب.

"يو بي اي"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Feb-2011, 03:11 PM   رقم المشاركة : 13
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

تحية إلى شباب «الفايس بوك»





محمد قانصو

شباب إلكتروني لاهٍ، يعيش في عالم خياليٍّ افتراضيٍّ بعيدٍ عن واقعه، جيلٌ منسلخ عن ذاته، أو لعلّه هاربٌ من تلك الذات، متخفّف من آلام مجتمعه، زاهدٌ بآمال المؤمّلين به.. هذا اختصارٌ للوصف واستجماعٌ للصورة وتعريفٌ جامعٌ لمن نسميهم "شباب الفايس بوك" أو "عيال صفحة التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت".

هكذا كنّا نعرفهم، وهكذا كانت نظرتنا الأوليّة لهم، ولطالما كنّا ننمّق الخطب المعرِّضة بهم، المستخفّة بشأنهم، العاتبة أو الناقمة عليهم، ولطالما كان رهاننا خاسراً وتعويلنا عليهم أضغاث أحلام..

يعترينا ذهول اللحظة، تغمرنا الدهشة العارمة، تتهاوى كلُّ الصور المستنسخة، تتداخل المواقف وتتساقط الأحكام، وأمام الكلمات الحائرة تحتشد علامات الإستفهام تسندها أدوات التعجّب والإكبار!!..

ماذا فعل هؤلاء الشباب؟؟ كيف استولدوا النور من العتمة؟ كيف انتزعوا النّهار من كبد الليل الأليل؟ كيف حركت أصابعهم العصيّة نبض الشارع؟ كيف لوّنت دماؤهم الأفق ورسمت بالأحمر القاني خريطة الوطن الجديد؟

لله درّهم كيف أعادوا لتونس لونها الأخضر ومسحوا عن جبينها غبار الديكتاتورية الرعناء؟ كيف أسقطوا الفرعون المتعجرف في مصر؟!.. وأعادوا أرض الكنانة إلى مهد عروبتها!

شباب "الفايس بوك".. شهداء على طريق التحرّر في ليبيا الجريحة.. متظاهرون يلهبون الشارع العربي بإيقاع الثورة؟ بحرٌ نهضويٌّ ثالثٌ ينبع من رحم البحرين الغرّاء ويمتدّ إلى حيث عيون الفقراء شاخصة تحدّق بالشمس الآتية مع الصبح الآخر.. والقبضات السمراء تستعصي صلابةً على القضبان المتهاوية والقيود الخجلى..

يا أحبائي الذين حوّلوا تقنية العصر جسراً للعبور إلى الحرية، وأعلنوا لاءاتهم بلغة جديدة أحببناها وكنا من قبل لا نعرفها.. اليوم نعتزّ بكم، ننضم إليكم، نسير معكم، نسلك برفقتكم طريقاً كنّا نجهل وجهتها ونركب معكم سفن خلاص أنتم أشرعتها.

نستميحكم عذراً عن أنفسنا، وعن أقلام أساءت، وألسنة لا تعرف إلّا أبجدية التشويش والتشكيك، نستميحكم عذراً عن نفوس بائسة متشائمة أسقطت أحكامها اليائسة على ثورتكم، والآن عادت لتجمّل الكلمات وتنظم القصائد مديحاَ لدمكم الرطيب، ولربيعكم الذي فتّح زهراً في حدائق تونس والقاهرة وبنغازي وطرابلس والمنامة وغيرها اللاحقة حتما..

يا شباب :"الفايس بوك" افتحوا لنا حسابات معكم، واقبلونا سنداً أو جمهوراً يصفق لكم وينحني أمام طهر دمائكم..














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Mar-2011, 11:51 AM   رقم المشاركة : 14
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

-3-2011 8:26:05

تراجع وسائل الإعلام الإخبارية باستثناء الإنترنت
الإنترنت يخطف الأضواء من وسائل الإعلام الإخبارية




سان فرانسيسكو- أظهرت دراسة سنوية نشرت اليوم الاثنين أن الإنترنت خطف الأضواء من كل أنواع وسائل الإعلام الإخبارية الأخرى.

ووجدت الدراسة السنوية لـ "مشروع بيو" لاستطلاع المواقف العالمية حول حالة وسائل الإعلام الإخبارية أنه وللمرة الأولى في عام 2010 تقلص جمهور الإذاعة والتليفزيون والصحف والمجلات بينما كانت شبكة الإنترنت الوسيلة الوحيدة التي تشهد نموا في الإقبال.

كما وجدت الدراسة أن أغلبية من شملتهم الدراسة في الولايات المتحدة وللمرة لأولى يحصلون على مزيد من الأخبار عبر شبكة الإنترنت بدلا من الصحف وأن الإنترنت يضيق الهوة مع التليفزيون كمصدر للأخبار في الولايات المتحدة.

وقالت الدراسة إن وسائل الإعلام الإخبارية وصلت إلى نقطة قمة طال توقعها حيث فاقت إيرادات الإعلان على الانترنت لنظيرتها في الصحف وذلك للمرة الأولى في عام 2010 إلا أن قسما كبيرا من هذه الإيرادات يذهب إلى جامعي الأموال على الشبكة العنكبوتية مثل شركة جوجل وياهو وأبل تاركة مؤسسات الأخبار التقليدية في عجز كبير. "د ب أ"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Mar-2011, 09:34 AM   رقم المشاركة : 15
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: هنا «الفايسبوك»... صوت الثورة الشعبية!

-3-2011 19:44:37


"تويتر" يعرض مليار مدونة صغيرة أسبوعيا




سان فرانسيسكو ­ـ أعلنت شركة "تويتر" التي تدير موقع التدوينات الصغيرة على الإنترنت إن الموقع استوعب حوالي مليار مدونة صغيرة أسبوعيا مع احتفال موقع توتير بالذكرى الخامسة لتأسيسه الأسبوع المقبل.

كان موقع تويتر قد حقق شهرة كبيرة بفضل استخدام النشطاء السياسيين له في نقل رسائلهم إلى مختلف دول العالم خلال الانتفاضات الشعبية كما حدث في إيران العام الماضي وكذلك في العديد من دول الشرق الأوسط خلال العام الحالي حيث تحول الموقع إلى وسيلة اتصال جوهرية أمكن استخدامها للالتفاف على السيطرة الحكومية على وسائل الإعلام.

وذكرت "تويتر" أن الموقع مازال ينمو بسرعة حيث تضم حوالي 460 ألف حساب مستخدم جديد كل يوم خلال الشهر الماضي. في الوقت نفسه فإن عدد مستخدمي الموقع عبر الهواتف المحمولة زاد بنسبة 182% خلال العام الماضي.

يذكر ان موقع تويتر بدأ العمل سنة 2006 اعتمادا على ثمانية موظفين فقط حيث وصل عددهم الان إلى أكثر من 400 موظف وتقدر قيمتها السوقية بحوالي 10 مليارات دولار. "د ب أ"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الثورة, الشعبية, الفايسبو

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سوريا تسلك طريق الحرية الذهبي التاريخ الحديث والمعاصر 613 يوم أمس 10:10 AM
جمال عبد الناصر معتصمة بالله صانعو التاريخ 13 18-Jan-2012 12:01 PM
إنها الثورة يا مولاي النسر المكتبة التاريخية 1 16-Jan-2012 12:39 PM
((الثورة التونسية المباركة أم الثورات العربية))((والشعب التونسي رائدها وفي تونس وجوه محمد اسعد بيوض التميمي التاريخ الحديث والمعاصر 0 01-Jan-2012 04:47 PM
يوميات الثورة المصرية يناير 2011.. في سبعة فصول لسبعة كتاب النسر المكتبة التاريخية 0 16-Oct-2011 01:23 PM


الساعة الآن 07:42 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع