« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: عمل بسيط تفعله يوم الجمعة يكون لك أجر صيام وقيام سنوات كثيرة جدا (آخر رد :ساكتون)       :: المصحف الكامل للشيخ محمد رفعت (آخر رد :ea_soft)       :: أحمد مستجير العالم النحرير .. (آخر رد :محمد المبارك)       :: سوريا تسلك طريق الحرية (آخر رد :النسر)       :: لبنان والوضع الشائك (آخر رد :النسر)       :: طريق الإستقرار في ليبيا (آخر رد :النسر)       :: مصر وربيع التقدم (آخر رد :النسر)       :: اكبر طالــــــــــــــــــــــــــــبه فى التاريخ (آخر رد :نفرتارى)       :: تواصل بالابيات الشعرية (آخر رد :اسد الرافدين)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر




إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 05-Feb-2011, 03:26 AM   رقم المشاركة : 1
 
الصورة الرمزية اسد الرافدين

 




افتراضي الإعلام العربي يسقط بين التجيير والانحياز

الإعلام العربي يسقط بين التجيير والانحياز
بقلم/ محمّد العراقي
لقد بات من الواضح إن حراك غالب مؤسسات الصحافة والإعلام العربي مسيس ومجير ومنحاز تؤثر فيه سياسة القوة العالمية المسيطرة بهذه المرحلة وقد تردى هذا الحراك على مراحل متتالية بسبب تداعيات تاثير تلك القوة الاحادية الغاشمة حتى حدا الخلاف والانقسام بالرؤى محدودا ازاء المواقف والاحداث غير ان الغريب ان ينقسم مثقفي واحرار هذه الامة واسمى شريحة بمثقفيها من خلال حسهم الا وهم كتّابها ازاء تقييم تلك المواقف والاحداث فترى فيهم من يسمي الشغب والاضرار بالحقوق والحرمات ثورة والانقلاب على الشرعية نضالا؟؟
ففي هذه الأيام وبعد تزايد مشاعر الغضب الشعبي مؤخرا في عموم الوطن العربي ولا أسميه هنا بالشرق الأوسط كما يسميه إعلام هذه الأمة بحسب ما يريد الأعداء الذين يوقدون فتائل الأزمات بشتى المكائد بسلسال ذلك الاستهداف العدائي المنحاز والمستمر لشعب تلك الأمة منذ عدة عقود والذي كان مقيدا ومحيدا بسبب وسائل القمع والتسلط للسلطات الحكومية العربية الذي مرره وسهله ضعف الدور الإعلامي والصحافي وتقاعسه في التعاطي مع المنظمات الإنسانية العالمية بحسب بساطة وسائله المتاحة السابقة بغض النظر عن حياديتها وفاعليتها سابقا وحاليا وذلك ما لا تعول عليه الشعوب الرامية لنيل كرامتها,حتى حصلت تلك النقلة والطفرة العلمية بحقل المعلومات وأدت إلى الاستفادة من عرى التطور التقني لوسائل الإعلام والفضائيات بنقل المعلومة الآنية عبر آليات الاتصال الحديثة التي اتيحت في هذه المرحلة والتي خرقت جدار العتمة والصمت وأخرجتها من شرنقة التعمية الإعلامية وأحادية المصدر لما أمنت لأحرار هذه الأمة وغياراها من أبناء الشعب العربي والإسلامي المثقف الإعلاميون وغيرهم ممن استغل إمكانية التواصل والتوحد على كلمة وموقف سواء مع الآخرين في التعاطي مع المواقف والأحداث الدائرة من خلال الشفافية في إيصال المعلومة الصحفية من والى ذلك الإعلام العربي وعلى علاته من خلال التعامل مع حراك المحطات التي تغطي الأحداث وأضع خطين تحت كلمة المحطات فبرغم إن ذلك الحراك الإعلامي الرائع اخرج الإعلام من عرى الوحدوية بالتوجه وتسلط المصدر السلطوي إلا انه أحاله تحت طائلة تسلط آخر ووحيد أيضا ألا وهو تسلط قطبية القوة العالمية الجديدة التي انفردت هي الأخرى بتسلط دكتاتوري تمارسه بدورها على الحكومات فتسيس ذلك الحراك الإعلامي الذي من المفترض أن يكون حرا في التعاطي من خلال سطوة سياسة الولايات المتحدة الغاشمة تجاه أية بقعة في المنطقة دونما ضوابط إنسانية وشرعية تحدها والتي سهلها انبطاح وانقياد الحكام المؤسف فعاد الإعلام العربي محكوما بحسب السياسة الإملائية التي يفرضها التوافق مع مصالح تلك القوة الغاشمة بحسب انحيازها لمعسكر الشرق وتركيا وإسرائيل.
وقد سقط الإعلام العربي في بوحل تجيير المواقف والانحياز والانقياد لمخططات الأعداء وبات أداة رخيصة تم تجنيدها في محنة احتلال العراق الجريح وفي تداعياتها المؤسفة فتجد إن التعاطي الإعلامي بالمواقف كان منحازا اثر ذلك بحسب تحالفات القوى الخفية من خلال الكيل بأكثر من معيار كما في السياسة بين معلن ومخفي , كما كان التعامل مع أحزاب بعينها مختلفا بحسب توافق أمريكا وإيران على المصالح كما في أجندة التعامل مع حزب البعث في العراق وسوريا أو معايرة الإعلام العربي مع النضال الشعبي فربما يكن هنا مقاومة وبالجهة الاخرى إرهابا ولا يكون كذلك في مواضع أخرى بموجب ذلك الانحياز الذي يتحرك بحسب أوامر خفية تحدها دوافع طائفية من حلفاء تلك القوى المتسلطة ,وقد تجد إن الإعلام يشير في حدث ما إلى قتلى يشار إليهم على إنهم شهداء بينما يشير لخصومهم في الجهة الاخرى على إنهم أعداء وإرهابيون كما في حالتي تغطية أحداث العراق وأحداث جنوب لبنان بتلك الفتن الدائرة .
فالتعامل المنحاز لإعلامنا العربي هو بحسب ما تريده سياسة الولايات المتحدة في أزمة جمهورية مصر العربية بمحاولة إسقاطها في وحل الضياع والدمار والفوضى عندما حل ميقات إدخالها بمشروع الفوضى الخلاقة نسأل الله أن يخيب مساعي الأعداء وأعوانهم هناك وان ينجيها هي وكل امتنا الحبيبة مما يحيط بها وان يستنهض العراق ليتحرر ويعود رأسا لهذه الأمة , وهاهي مصر الجريحة يستنزفها الأعداء اليوم في عقر دارها بشتى الحجج بما يشكل انتهاكا لشرعيتها وصولا للسيطرة عليها بحجة التظاهر والاعتصمات وذلك وجب أن يبقى في إطار انتهاك الشرعية وألا لكان مريبا خاصة لما يستمر بعد نيل المطالب المعلنة أما أن يكون الحراك غير سلميا ويؤدي إلى شغب هناك وأحداث مؤسفة تتسبب بإضرار شعب ودولة كبيرة لأجل تحرير موقوفين هنا من حلفاء أمريكا فذلك ما يضفي إن تلك ألازمة ربما تكن حقا مؤامرة دبرت لإضرار مصركما يعلن المسئولين هناك لما يقفوا عليه من دلائل افتضاح اشتراك أيادي خفية بتلك الأجندة المريبة والتي ستتضح أسرارها فيما بعد وما تسببته بأضرار ودمار وانتهاك لسيادة مصر وأمنها وحرمتها وان من الحق مسانندتهم وعدم ظلمهم بتلك الطريقة المجحفة التي تناولها الأعلام العربي ومؤدى ذلك في تضييق الخناق على الشرعية الحكومية في دولة مصر مما عوق أدائها واثر كثيرا في أداء مؤسساتها التي ارتبكت وارتابت من ذلك السعي الخبيث.
وقد تجلى انحياز الإعلام العربي المؤسف مؤخرا من خلال ازدواج الرؤى والكيل بمعيارين بالتعاطي مع الأزمة في مصر من خلال عدم الحياد بالمواقف وعدم التأشير عليها بشفافية وحياد فتجد إن قناة الجزيرة الفضائية في قطر رغم ذلك تجير أدائها بانحياز لمتابعة سير الأحداث لجانب واحد فقط في مصر وتضفي عليه حراك ثوريا خالصا ولم تتناول جميع أطراف ذلك الحراك لتغطية الصراع الدائر كما هو مفترض لكنها توجهت صوب متظاهرين في بقعة واحدة وهم المناهضين للرئيس المصري ولهم اسبابهم ولم تلتفت لغيرهم وهم المؤيدون للرئيس ولهم اسبابهم ايضا كون الرجل صاحب تاريخ اضافة لكونه رمزا للبلاد والشعوب الشرقية في غالبها تجل الرموز , فلم تتعامل القناة بحيادية هنا وذلك مما أسقطها في وحل الانحياز المؤسف لما أشارت طيلة أيام ألازمة لمن تساندهم وواكبت حراكهم في ميدان الحرية على إنهم متظاهرون عزل وظهر فيما بعد إن الأمر مختلف وان هنالك أجندة أخرى ورائها الأعداء وتساندها الجزيرة إرضاء لطرف سياسي معارض ربما تسانده أمريكا كحركة الإخوان في مصر وهم الساعون إلى حكم مصر منذ أمد بعيد والذين من الواضح إنهم متواجدون في كنف هذه ألازمة بشكل ملحوظ وشعارات بارزة وضغط شديد يمارسونه على حكومتهم بغية إسقاطها علّهم يركبون الموجة ولو على ركام البلاد , أما قناة العربية وهما ابرز قناتين بالإعلام العربي اليوم فقد حاولت هذه المرة إن تلتزم فسحة من الحياد بنقل وجهة نظر الدولة المصرية الشرعية وطرفي المظاهرات الرافضة والمؤيدة , فالحياد والأمانة بالتعاطي هو ما نتوخاه في الإعلام العربي وان ينفض عنه تراب ذل الانقياد لتجيير مواقفه لمصالح أعداء أمته خاصة وان الأمة تشهد حراكا تعبويا جديدا يتمثل بتظاهرات شعبية عارمة تباين ظهورها هنا وهناك ولكنها أجمعت على التوافق في أمرين هما المنطلق والهدف وما بين ذلك مختلف بحسب ما تفرضه دواعي المرحلة وعوامل تأثيرات الأجندات الجانبية المساعدة التي تتواجد في كنف منطلق أي حوار حرّ أملا في الاستفادة من إمكانية إنجاحه لتنقلب عليها بأقرب فرصة حتى تضفي الصفة الوطنية على أجنداتها الخاصة المحيّدة فتزيل عنها غبار الفئوية لما تظهر منادية بمطالب شعبية ثورية والاستفادة من عرى ذلك وصولا إلى إسباغ الشرعية على أكتاف منطلق ذلك المسعى النضالي الذي يتحقق بسير المآسي والتضحيات والله نسأل إن يحفظ الأمة من كيد الأعداء والخائنين وان يخيب مساعيهم والله من وراء القصد.














التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
نعتزّ بهذا التوقيع وبمناسبة اهدائه في منتدى التاريخ

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
العراق جمجمة العرب وسنام الاسلام
أياأمة تتداعى عليها الأمم متى النهضة قبل الندم

 اسد الرافدين غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
التجيير, العربي, الإعلام

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخط العربي ... بين ماض متجذر ... و حاضر متغير أبو خيثمة الوثائق والمخطوطات 9 29-Apr-2011 03:55 PM
الخط العربي في شمال أفريقيا أبو خيثمة الوثائق والمخطوطات 2 15-Dec-2010 10:30 PM
سقطات الإعلام المصري وعقدة الشمال الإفريقي النسر التاريخ الحديث والمعاصر 2 02-Oct-2010 01:13 PM
تكامل قوى المقاومة وحركة التحرر العربية النسر التاريخ الحديث والمعاصر 2 26-Apr-2010 02:42 PM
"وأنتم الأعلون"-آن أن يرسو العالم بمرفئنا أبو عبد الرحمن الكشكول 47 18-Apr-2010 02:40 PM


الساعة الآن 03:03 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع