« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الله جل جلاله : يخاطب اهل الشام "الله الناصر" الله اکبر الله اکبر الله اکبر (آخر رد :ابن تيمية)       :: مقال ( همسات في قلوب الفتيات ) كلمات ونصائح رائعة جدا جدا (آخر رد :الأيام)       :: كيف تختار ديكور منزلك بعناية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ديكورات مميزة لتجهيز جميع غرف المنزل (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ما هو الدواء الفعال والآمن للحامل عند إصابتها بالأنفلونزا؟ (آخر رد :الهام شاهيين)       :: مساعدة ضروري (آخر رد :بيسان محمد)       :: برنامج SMS Suite 1.0للرسائل المجانية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: نسب الكلدان و السريان و الاكراد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :عاد إرم)       :: تحميل اقوى اصدار لبرنامج vEmotion مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)       :: حمل برنامج RogueKiller 7.4.4مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



طريق الإستقرار في ليبيا

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 02-Mar-2011, 11:41 AM   رقم المشاركة : 31
 
الصورة الرمزية القعقاع بن عمرو التميمى

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي

عليه ان يرحل ويكفى ماحل ببلادى طيلة اربعون سنة من تدمير للتعليم والصحة والسير وراء هلوسته وهو حقا مصاب بجنون العظمة وستنعم ليبيا بالحرية بارادة شبابها وثوارها وبعيدا عن الاعداء المتربصين من الامريكان والصهاينة لعنهم الله
وادعوا الله ان تتحرر فلسطين ويرجع الينا مسجدنا الاقصى باذنه تعالى













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
 القعقاع بن عمرو التميمى غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Mar-2011, 02:28 PM   رقم المشاركة : 32
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي


صبري أخي الكريم فكل جبار تتعمق جذوره في الأرض كلما طال به الزمن كما تتعمق جذور الشجرة العتيقة وتتوغل في الأرض ، لكن كما قلعت جذور مبارك ستقلع جذور الجدافي ، أهم الشيء الصبر مع بث الرعب في قلبه عبر ما يصله من وسائل الإعلام ، لما سمع مبارك من قبله عبارة " على القصر رايحين شهداء بالملايين فر " وهذا سيفعل مثله إن شاء الله لما يسمع بزحف الجموع تجاه طرابلس .






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Mar-2011, 02:39 PM   رقم المشاركة : 33
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي


من طبرق الى راس اجدير ومن سرت الى فزان توحد الليبيون تحت علم واحد
ليبيا: الرهان على حرب أهلية رهان خاسر




العرب – محمد احمد الهوني: منذ اللحظات الأولى لإندلاع الانتفاضة المباركة في ليبيا، كشف النظام الليبي عن كل ما بقي من أوراقه الخاسرة. فقد راهن على دفع البلاد لكي تغرق في أتون حرب أهلية بين أبنائها، كما راهن على القسمة والتمييز بين المناطق. وبينما كان يستجدي دعم الغرب بالقول إن الانتفاضة مدفوعة من تنظيم "القاعدة"، فقد كان يزعم إن الانتفاضة تحركها رغبات من هذا الغرب نفسه لغزو واحتلال ليبيا! ولم يلتفت حتى لنفسه ليفهم كيف جَمَعَ بين التناقضين.
ولكن مثلما تساقطت كل أوراق التوت التي كان يستر بها النظام عيوبه، فقد تساقطت أسرع من أوراق الخريف كل رهاناته الخائبة.
الليبيون شعب واحد من طبرق الى راس اجدير ومن سرت الى فزان، وتاريخنا واحد، وتطلعنا من أجل الحرية واحد، وسعينا للخلاص من الطغيان واحد.
ولن يمكن للعقيد القذافي أن يفرق بيننا من أجل أن يبقى. فتلك وسيلة مفضوحة ومبتذلة. وهي تقيم، بحد ذاتها، دليلا على مدى سوء غاياته، وتضيف سببا آخر لكي نتخلص من نظامه.
نعم، توجد في ليبيا قبائل وعشائر، مثلها مثل الكثير من البلاد العربية الأخرى، إلا أنه لا توجد بينها قبيلة واحدة تستطيع أن تزعم لنفسها إنتماء خاصا بها. والكل يعرف إن الروابط الأسرية شيء، والإنتماء لليبيا شيء آخر. ولم يحدث ولا لمرة واحدة في التاريخ الإجتماعي لهذه البلاد أن تصادمت تلك الروابط بهذا الإنتماء الموحد.
وكان ملفتا في الوقت نفسه أن المنتفضين قدّموا، بعفوية وصدق، كل الدلائل التي تثبت أنهم ليبيون أولا، وليبيون آخراً، ليس بالأقوال وحدها وإنما في كل عمل قاموا به، بل وحتى في ما يرتدونه من ملابس، فقط ليقولوا للنظام في ليبيا: خسئت وخسئت وسائلك الرخيصة.
والانتفاضة لم تعم كل أرجاء البلاد، وهي لم تشمل كل قبائلها إلا لتؤكد ان التطلع الى الحرية واحد.
ولئن جرت المحاولة اثر المحاولة للتمييز بين مدينة وأخرى، وبين قبيلة وأخرى خلال سنوات الماضية، فكلنا كان يعرف حدود التمييز وغاياته. ولم يسقط أحد في فخ الإفتراض إنه ينطوي على أي قيمة في المشاعر الحقيقية لكل الليبيين تجاه النظام. فالتمييز، بطبيعته يقوم على الفساد. والفساد، بطبيعته، يفيد الأقلية حتى بين الذين يفترض إنه تمييز لصالحهم.
ولقد كنا موحدين ضد الطغيان على طول الخط، وحاربنا الغزاة والطامعين كشعب واحد، وقادنا المجاهدون عمر المختار ورمضان السويحلي وبن عسكر كشعب واحد.
وها هو الشيخ محمد نجل المجاهد عمر المختار يخرج علينا مؤكدا وحدة التراب الليبي معتمرا "الشنة" السوداء المعتمدة في المنطقة الغربية مؤكدا تمسكه بطرابلس عاصمة لليبيا.
وفي بداية الاستقلال نصب ادريس السنوسي اميرا على برقة، التي كانت اول اقليم ينال استقلاله، وذلك في محاولة لفرض الفرقة والتقسيم... امارة في برقة، وجمهورية في طرابلس، وباي في فزان، الا ان سياسيي طرابلس فضلوا ان يعملوا تحت قيادة ادريس السنوسي حفاظا على الوحدة ومنعا للتقسيم.
مع ذلك، فحتى ولو لم نكن موحدين، فقد وحدنا الظلم، وجعلنا ضحايا لا يدفعون الألم في بنغازي إلا ليسمعوا أنينه في غات ومرزق وسبها.
وحتى ولو كنا على إختلاف، فجرائم النظام وأعمال القتل والتعذيب التي كانت ترتكب، تحت الظلام الوارف، لم تكن هي نفسها لتميز بين ليبي وآخر.
فكيف يكون لنا أن نميّز بين مظلوم وآخر، أو بين ضحية وأخرى؟
لقد صهرنا التاريخ كشعب واحد. وزاد التعسف بأن جعلنا "قبيلة حرية" واحدة تنتفض من أقصى الشرق الى أقصى الغرب ومن أقصى الشمال الى أقصى الجنوب. وثمة في كل مكان من هذه البلاد أثر خالد للجرائم التي ارتكبت، وثمة إحساس عميق بالتضامن بين المظلومين والمضطهدين هو ما يدفعهم اليوم الى التمرد على الطغيان والتجبر.
وليس لدى الطغيان والتعسف قبيلة تحميه في بلادٍ خلقها الله لتكون حرة، وجعل لنا فيها شهداءً من كلِّ منزلٍ وأسرة.
والغرب الذي يتوسل "بل يتسول" البعض تخويفه من تنظيم "القاعدة"، لن يمكنه أن يشتري الاكاذيب. ليس لانه يعرفنا، بل لأنه يعرف طبيعة النظام الليبي.
فمن دون حياء وصف الشعب بالجرذان، ومن دون حياء قيل في شبابه ما لم يقله أكبر الطغاة. وبينما كان الكل يرى في أربع جهات الأرض إن شعبا برمته ينهض من أجل حريته، فقد كان الغرب أعجز من أن يتحدى إرادة الأحرار، وأعجز من أن يقف في صف الحكام. وبرغم كل الخدمات التي قدمها النظام للدول الإستعمارية، فقد أسقط في يديها ولم يعد بوسعها أن تحميه. وكان من الطبيعي أن تنقلب عليه.
نحن نعرف الثقافة الميكافيلية التي يستمد منها الغرب سياساته. فالقاعدة عندهم تقول: إذا كنت لا تستطيع أن تغلبهم، إلتحق بهم.
والليبيون أحرار اليوم، أكثر مما كانوا في أي وقت مضى. والأحرار لا يغلبهم أحد. ويحسنُ الغربُ صنعا لخدمة مصالحه أن يصغي لما يقوله الأحرار، لا أن يفرض عليهم.
فهذا جزء من الميكافيلية أيضا.
والغزاة لن يأتوا من الخارج. ولو جاءوا فلسوف نسقطهم بدافع الحرية نفسه الذي يحثنا على بناء ليبيا جديدة.
والغزاة لن يأتوا من الخارج. فقد كان النظام الليبي نفسه هو الغزاة وهو الإرهاب وهو الإحتلال.
والغزاة لن يأتوا من الخارج. فهم تركوا في باب العزيزية قاعدة عسكرية أكبر من كل قواعدهم السابقة، ولسوف نكنسها، كما تكنس الريحُ أوراقَ الخريف، لنبني فوقها مدارس ومستشفيات ومتاحف












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Mar-2011, 09:37 AM   رقم المشاركة : 34
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي



مأساة في الصحراء الليبية مع فرار المهاجرين الفقراء





راس جدير/ تونس - دوجلاس هاميلتون ـ دفن النيجيري ايك ايمانويل طفلته الرضيعة البالغة من العمر ستة اشهر في الصحراء الأسبوع الماضي بعدما لقيت حتفها بسبب البرد في رحلة مضنية للفرار من ليبيا مع اقتراب الدولة من حافة الحرب الأهلية الشاملة.

وكان ايمانويل ضمن الآلاف الذين وصلوا إلى الأراضي التونسية اليوم الأربعاء يعانون الجوع والانهاك والحرمان في أغلبهم.

ودفعت المناشدات العاجلة من تونس والاحتجاجات الغاضبة من جانب اللاجئين الذين تقطعت بهم السبل وأغلبهم مصريون كلا من فرنسا وبريطانيا إلى إصدار أوامر بإقامة جسر جوي للإجلاء من تونس إلى مصر.

ونقلت سفينة تابعة للبحرية المصرية 1100 من ميناء جرجيس وكانت سفينتان تابعتان للبحرية الأمريكية في طريقهما لدعم مزيد من عمليات النقل البحري المحتملة لعشرات الآلاف من اللاجئين المقيمين حاليا بمخيم لوكالة إغاثة تابعة للأمم المتحدة وتجهيزات تونسية طارئة.

وقال ايمانويل "35 عاما" لرويترز "فقدت طفلتي. توفيت ودفناها في الصحراء. قضينا ثلاثة ايام في الصحراء وكانت رضيعة ضعيفة عمرها ستة أشهر ولم تتحمل البرد.

"إنني عائد إلى بلدي بلا شيء.. عائد مجددا بدون طفلتي".

واحتشد آلاف من العمال المهاجرين من بنجلادش الذين يرغبون في الفرار من ليبيا عند بوابة الحدود التونسية الأربعاء في الوقت الذي شعروا فيه بالغضب لعدم إرسال حكومتهم المساعدة.

وظل بعضهم ينام في العراء لمدة أربعة أيام على الجانب الليبي من الحدود في راس جدير مع عدم توفر المساعدات الغذائية خلال النهار الحار والليل البارد.

وكتب العمال مناشدة للحكومة التونسية والعالم أجمع باللغة الانجليزية على قطعة من القماش لإنقاذ أرواح 30 ألفا من بنجلادش.

وقال محمد اصلان "35 عاما" من منطقة جيسور في بنجلادش متحدثا باسم العمال المحتشدين خلفه إن كونهم من مواليد بنجلادش هو أكبر بلاء لهم.

وأضاف باللغة الانجليزية "لم يحضر أحد من حكومة بنجلادش ويسألنا ما هو وضعنا.. أو كيف يمكن أن نسافر أو يحضروا أي مساعدة".

وكان إحباط المصريين الذين يشكلون 90 في المئة مما يقدر بنحو 85 ألفا عبروا إلى تونس قريب من نقطة الغليان.

وقال أحدهم وهو شاب عرف نفسه فقط باسم محمد "الحكومة نائمة والناس نائمون والجيش نائم ونقول .. شكرا لمصر.. شكرا على لاشيء".

وفي المجمع الحدودي في ظل بستان من الأشجار بنى ألفان من اللاجئين مخيما بسيطا بأنفسهم حيث صنعوا الملاجيء باستخدام الامتعة والأغطية البلاستيكية. وتجمعوا حول النار للتدفئة في الصباح الباكر.

ووقفوا في صفوف طويلة ومنظمة للحصول على حصص غذائية ولدخول دورات المياه. ووقفوا أيضا في صفوف لشراء بطاقات الهواتف المحمولة لتحل محل تلك التي أخذت من هواتفهم عند نقاط التفتيش الليبية.

وقام تونسيان ببيع بطاقات الهواتف المحمولة التي أقبل عليها اللاجئون الذين يتوقون للاتصال بأهليهم.

وشن الزعيم الليبي معمر القذافي هجوما بريا وجويا لاستعادة مناطق في شرق ليبيا فجر اليوم الأربعاء مما دفع الثوار إلى الدعوة إلى توجيه ضربات جوية أجنبية ضد مرتزقة أفارقة قال المحتجون إنهم يساندون بقاء القذافي في السلطة.

وهدد القذافي بفيتنام أخرى إذا تدخلت قوى أجنبية.

ولا يزال التدخل احتمالا نظريا في الوقت الحالي لكن هناك مخاطر من أن تتسبب الانتفاضة الشعبية الأكثر دموية ضد حكومة عربية حتى الآن في أزمة إنسانية قد تكون دافعا لقوى أجنبية للتحرك.

وعبرت سفينتا إنزال أمريكيتين قناة السويس ويجري نشرهما للمساعدة في عملية إجلاء محتملة. وقالت فرنسا وبريطانيا إنهما ستقومان بإجلاء آلاف العمال المصريين المحصورين على الحدود التونسية برا وبحرا.

وقالت مصادر في مطار جربة التونسي إن 33 رحلة جوية مستأجرة نقلت لاجئين مصريين وصينيين إلى بلادهم اليوم الأربعاء. وقال مسؤولون بريطانيون إن 40 ألفا آخرين ينتظرون على الجانب الليبي.

وقال ايفان بوينديا جايتون من منظمة أطباء بلا حدود إن "من المستحيل" تحديد عدد من يحاولون الخروج من ليبيا. وأضاف "لم نشاهد أي مصابين. لكن وفق روايات غير رسمية .. جرى إبلاغنا أن هناك مصابين وهناك حاجة إلى امدادات طبية للعلاج من الصدمة".

ولم يكن هناك ما يشير إلى وجود مسؤولين عند الموقع الحدودي الليبي إلى أن غامر مجموعة من الصحفيين بدخول الأراضي الليبية ليشاهدوا مهاجرين مصريين وسودانيين يمضون وسط أكوام من الملابس والأغطية والنفايات والحقائب المكسورة المهملة.

وتحرك رجلان أحدهما كان يضع قناعا يغطي الرأس والرقبة عدا العينين في سيارة مرسيدس بيضاء اللون سارت فوق تلك المهملات ليطلبا من الصحفيين المغادرة على الفور.

وقال المجلس الوطني الليبي المعارض الأربعاء إنه يعتقد أن النيجر ومالي وكينيا ترسل قوات لدعم القذافي.

وقال هولي وكيلي "31 عاما" وهو نيجيري إنه هو وأفارقة سود آخرين فروا من مدينة الزوارة في غرب ليبيا الاسبوع الماضي عندما بدأت التقارير بشأن "المرتزقة الأفارقة" تنتشر وبدأ الليبيون الغاضبون يطرقون أبوابهم ويسرقونهم ويطاردونهم. "رويترز"












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Mar-2011, 09:40 AM   رقم المشاركة : 35
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي


ثوار ليبيا يحرقون الكتاب الأخضر ويطالبون بدستور





بنغازي - أحرق عدة مئات من الثوار نسخا من الكتاب الأخضر للعقيد الليبي معمر القذافي في مدينة بنغازي في شرق البلاد اليوم الأربعاء وهو ازدراء لم يكن متصورا حدوثه قبل نحو ثلاثة أسابيع فقط.

وسمحت سيطرة الثوار على مناطق كبيرة في شرق البلاد الشهر الماضي لكثير من الليبيين بتوجيه انتقادات لأول مرة لما يعتبرونه نظاما قمعيا يقوم على عبادة الفرد.

وغنى المحتجون ولوحوا بلافتات ورقصوا وهم يرمون في النار نسخا من الكتاب الذي يوضح الأفكار وراء "النظرية العالمية الثالثة" للقذافي ليتصاعد الدخان الكثيف والرماد في الهواء.

وهتف المحتجون "زنقة زنقة.. دار دار .. يا معمر يا حمار" ساخرين من تعهد القذافي بتطهير البلاد "دار دار".

وحمل كثير من المتظاهرين لافتات تطالب ليبيا بتبني دستور مناسب. ودعا آخرون إلى إنهاء "الحكم العسكري" و"احتكار السلطة" من جانب القذافي.

وتسعى نظرية القذافي إلى رسم منهج بين التعاليم الإسلامية والاشتراكية. وتشرح توجيهات سياسية واقتصادية فضفاضة بشأن إدارة ليبيا التي لا يوجد لها دستور رسمي.

ومن بعيد يقف هيكل مركز مخصص لدراسة الكتاب الأخضر متفحما ومهجورا. وصعد متظاهرون فوق سقفه ولوحوا بعلم ليبيا في فترة ما قبل القذافي إبان النظام الملكي والذي بات يمثل الانتفاضة الشعبية.

وقال الطبيب معتز حداد "25 عاما" "نكره هذا الكتاب لأنه بلا فائدة". وأضاف أنه أجبر مثل باقي الطلاب الليبيين على دراسة الكتاب لكنه تهكم على محتواه.

وقال ساخرا "الرجل ذكر والمرأة أنثى.. هذا اقتباس من الكتاب".

وأضاف "على مدى 42 عاما استمعنا إلى هذا الرجل المجنون وإلى ما يفكر فيه .. كل يوم. لذلك تعلمنا عن ظهر قلب كيف وفيما يفكر".

وكان القذافي قد سيطر على السلطة في ليبيا في انقلاب أبيض في سبتمبر ايلول 1969 .

وقال خالد إسماعيل "28 عاما" وهو خريج من كلية الحقوق عاطل عن العمل إنه ينبغي التخلص من الكتاب الأخضر لأنه سمح للقذافي وحكومته بالعمل متمتعين بالافلات من العقاب.

وكدليل على ذلك كشف عن ندبات على جذعه قال إنها آثار لرصاص أطلق خلال احتجاج في عام 2006 خارج السفارة الايطالية في بنغازي والذي غذت ذكراه الانتفاضة الشعبية بالمدينة ضد حكم القذافي.

وقال إسماعيل "لا يتضمن الكتاب حقوق المواطنين.. أو التزامات الدولة. ولا يتضمن الفصل بين السلطات كما لا يتضمن دستورا". "رويترز"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Mar-2011, 11:24 AM   رقم المشاركة : 36
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي

أمريكا و«خياراتها» وليبيا





أمجد عرار*

الولايات المتحدة تعود إلى نغمة "كل الخيارات مطروحة". هذه المرّة يتعلّق الأمر بليبيا، وبالتوازي مع تصريحات هيلاري كلينتون الواضحة كل الوضوح في الذهاب بعيداً نحو ما يسمى "الخيار العسكري"، تحشد الولايات المتحدة قواتها في مناطق محيطة بليبيا. التحرّك الذي اتضح جيداً بعد قرار مجلس الأمن الأخير المتعلّق بليبيا، يستهدف ظاهرياً نظام معمّر القذافي وأولاده والمقرّبين منه في العائلة والنظام، لكن الهدف هو السيطرة على نفط ليبيا، ومن يعتقد أن الولايات المتحدة وحلف "الناتو" ومعهما مجلس الأمن تتحرك لإنقاذ الشعب الليبي، سيقع في خطأ شنيع ويؤكّد أنه لم يتعلّم من التجارب الكثيرة التي أصرّت فيها أمريكا على عدم التعامل مع سياساتها، ولو بنسبة واحد في المئة من الثقة.

إذن، باختصار نسمع طبول حرب عسكرية أطلسية في ليبيا تحت مظلّة قرار مجلس الأمن المسلّح بـ"الفصل السابع". لم يعد الأمر مجرّد تحليل أو توقّع أو استنتاج، فالتصريحات الأمريكية والبريطانية تصب في خانة التحرّك العسكري الذي ربما بات وشيكاً، رغم كل الرفض الذي نسمعه من كل المتحدثين باسم المتظاهرين في ليبيا، سواء من الشباب أو من الشخصيات المنضمة إليهم.

لقد بتنا أمام ترجمة سياسية أمريكية لمقولة "كلام حق يراد به باطل"، ولا نحتاج إلى عبقرية من نوع خاص حتى نفهم الأسلوب الانتهازي في السياسة الانتهازية الأمريكية إزاء التجربتين التونسية والمصرية، والآن في ليبيا التي تغيّرت اللهجة تجاهها لأسباب لا تخرج عن دائرة المصالح، فيما التجربتان الأوليان سادتا الحسابات السياسية، وفي القلب منها "إسرائيل".

ما يجري في ليبيا لا يقبل أي ذرّة من الشك في كونه قمعاً دموياً يرتكبه النظام الذي يدير ظهره لإرادة الشعب الليبي، وهو يحرمه منذ عقود، من حقوقه الديمقراطية، بدءاً من حقه في ثرواته وليس انتهاء بحقه في التمتّع بإقامة مجتمع مدني تعددي قائم على الحريات والتعدّدية السياسية والاختيار الحر لقيادته السياسية. هذا يعني أننا مع خيار الشعب الليبي في مسيرة تحرّره السياسي والاجتماعي وصولاً إلى إقامة النظام الذي يصنعه بنضاله وإرادته ووحدة فئاته الاجتماعية.

من دون شك إن معركة الشعب الليبي ضد هذا النظام بدأت شاقّة وصعبة ومكلّفة، وستستمر كذلك ما لم يضع هذا النظام حداً لمعاناة شعبه أو يضع الشعب الليبي أو بعض أبنائه نهاية لها.

لن نلتف خلف جدار النوايا لأي أحد أو أي دولة تريد أن تعلن وقوفها مع نضال الشعب الليبي ومطالبه، ما دام هذا الموقف تحت سقف الدعم السياسي والإغاثي، المقرون بفرض العقوبات والعزلة المطبقة على النظام الليبي حتى ينهار. أما أن يستغل الأمريكان والأطلسيون هذه الحالة الصعبة لإحياء الأطماع الاستعمارية في هذا البلد العربي، فهذا ما يجب رفضه. وكل دخول لقوة عسكرية أمريكية أو أطلسية، وتحت أي مسمى، إلى الأراضي الليبية، يفرض على الأمة العربية مقاومته باعتباره احتلالاً لأرض عربية.

لا يجوز لنا أن نكرر تجربة العراق الذي عاد لينتفض بعد حوالي سبع سنوات من احتلال حاول الادعاء بأنه جاء محرراً. حذار إذن من طعنة جديدة للشعب الليبي وللعروبة المستيقظة.














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 03-Mar-2011, 01:41 PM   رقم المشاركة : 37
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي

حذار من التدخل الأجنبي في ليبيا!!





واصف عريقات:

إن سعي الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع بعض الدول الأوروبية باستصدار قرار من مجلس الأمن الدولي بحظر الطيران فوق الأراضي الليبية وهو ما تبناه مجلس الشيوخ الأمريكي الثلاثاء 1 آذار، ولو رمزيا كما قيل، ويدين القمع في ليبيا، ويطلب القرار من معمر القذافي وقف أعمال العنف والإعتراف برغبة الشعب الليبي في الحصول على إصلاحات ديمقراطية وإفساح المجال لانتقال السلطة ديمقراطيا، كما يحث القرار مجلس الأمن الدولي على اتخاذ إجراءات ضرورية جديدة لحماية المدنيين الليبين.

هذا القرار "حصان طروادة" في ظاهره "الدسم" مصلحة للشعب الليبي، وفي باطنه "السم" الويلات للشعب الليبي، فالدافع الحقيقي لمثل هذا القرار هو الإحتلال الأمريكي لمنابع النفط الليبية ونهب ثروات ليبيا وليس فيه أي مصلحة للشعب الليبي، لأن "أمريكا المنقذه" هي أحد أسباب الثورات في العالم العربي بشكل عام، وليبيا بشكل خاص، بسبب ما تنتهجه السياسة الأمريكية من قتل مباشر وغير مباشر للإنسان العربي وهدر كرامته ودعم للحكام الديكتاتوريين القاهرين لشعوبهم، المتخاذلين في قضاياهم الوطنية والقومية والمتاجرين بها لفظا، ودعم بلا حدود لربيبتها إسرائيل، مما غيب المواطن العربي عن قضاياه وقضايا أمته، وأبقاه فقيرا مهانا غريبا في وطنه، وراكم مخزونا من القهر والظلم وهو يراقب بألم وحسرة ما آلت إليه أحواله من نهب لثروات بلاده وامتهان لكرامته والتحكم في مجريات حياته فوجد له تعبيرا في اللحظة الراهنة بدأت في تونس ومصر وامتدت إلى ليبيا.

الإهتمام الأمريكي الغربي غير العادي بالشأن الليبي وتحريك الأساطيل الحربية "حاملة الطائرات يو اس اس انتربرايس وحاملة البرمائيات يو اس اس كيرسرج، وعليهما 2000 من قوات المارينز" يثير القلق ومدعاة للتساؤل، خاصة وأن رئيس أركان الجيوش الأمريكية مايك مولن قال إنه سيتم درس جميع الخيارات، وأكد أن فرض حظر جوي فوق الأراضي اللبية يتطلب القيام قبل ذلك بتدمير الدفاعات الجوية الليبية، وهو ما سبق أن أعلنه الجنرال جيمس ماتيس قائد القيادة الأمريكية الوسطى، بدليل أن نوايا البنتاغون غامضة وتثير الريبة وتصعب الموقف من تنفيذ الحظر الجوي عن عمد وتعطي أهمية أكبر للدفاعات الجوية الليبية المعروفة من قبل الجميع، لأنها تريد بذلك أن تؤسس لإحتمال التدخل العسكري، الذي يتيح لها السيطرة على الأراضي الليبية ومنابع النفط فيها، فلو أرادوا مساعدة الشعب الليبي إنسانيا لتحدثوا عبر الإغاثة الدولية الإنسانية وليس عبر البنتاغون الأمريكي وجنرالاتهم ووزير دفاعهم!!.

ما يطمئن في هذا المجال ما رشح بأن ثوارالشعب الليبي أعلنوا بوضوح أنهم لا يريدون تدخلا أجنبيا عسكريا بريا، ولكن من غير الواضح قبولهم بالحظر الجوي والضربات الجوية لطيران القذافي لتحييده، وهو ما يستدعي الحذر ويتطلب حسم الأمر بسرعة والإعلان عن الرفض المطلق لكل أشكال التدخل الأجنبي، لأنهم لو فعلوا ذلك سيكون الأمر بمثابة جلب الدب للكرم؛ وكما يقول المثل الإنجليزي تستطيع أن تقود الحصان لبركة الماء ولكن لا تستطيع أن تجبره على الشرب، فمن يدخل قواته في مواجهة عسكرية مع القذافي ومرتزقته ويعرض جنوده للخطر "أمريكان أو أوروبيين" يجيز لنفسه التصرف كمحرر ومالك للأرض، ومن الصعب الطلب منه الخروج.

ولا ننسى أن الجيش الأمريكي حينما غزى العراق ابتدع لنفسه وللعالم أسبابا ومبررات لا أساس لها، وثبت كذبهم وتزويرهم للحقائق، وضحوا بآلالاف من جنودهم لاحتلال العراق، لكن الأمريكان استفادوا من درس العراق، وبالتالي يريدون التمني عليهم بالتدخل ليبيا وعربيا، ولو بحده الأدنى، عندها يكون السيناريو الأمريكي وتحالفه فرض منطقة حظر جوي، ثم ضربات جوية للدفاعات الأرضية ومقاومة الطائرات ثم تقدم برمائي عبر الساحل وبناء رأس جسر وإحضار مزيد من القوات عبر المياه، ثم اشتباكات وهمية، وإطالة أمد المعركة والقتال، وسيناريوهات مخطط لها بشكل دقيق وإعلان عن خسائر جسيمة وتحميل جثامين أجنبية وتمسك بالأرض، عندها ستكون كلفة مواجهة القذافي ومرتزقته أقل بكثير من كلفة مواجهة الأجنبي، كما أن خطوة من هذا القبيل ستعزز موقف القذافي، وتضعف موقف الثوار، وإن كان إخراج القذافي مقدورا عليه مع التضحيات بالجزء، سيكون إخراج الأجنبي أصعب مع التضحيات بمعظم الأجزاء، وربما يكون مستحيلا.

أحسن وزراء الخارجية العرب صنعا حينما قرروا رفض أي تدخل أجنبي وأكدوا على الجرائم التي ترتكب بحق الشعب الليبي، وأعلنوا عزمهم على تدارس إمكانية فرض حظر جوي عربي بالتنسيق مع افريقيا، وهو ما يتيح المجال لمنع طيران القذافي من العمل وشل حركته وتخرجه كليا من مسرح العمليات، حتى لو لم يتم ذلك بالسرعة المطلوبة، فبإمكان الثوار الليبيين الذين أظهروا شجاعة فائقة في مواجهة الكتائب الأمنية ومرتزقة القذافي أن يصمدوا في المواجهة ويدافعوا عن أنفسهم في المرحلة الأولى مع تقديرنا وعظيم ألمنا للشهداء والجرحى الذين سقطوا، وهذا ثمن الحرية ورفع الظلم والإنعتاق، مع إدراكنا أن بذور هزيمة قوات القذافي التي تقع بين فكي كماشة موجودة بداخلها "مرتزقة تجمعهم دولارات القذافي" في مواجهة الثوار الذين تجمعهم المظالم والمطالب العادلة والقيم والمبادئ الثورية، وهو ما لمسناه من استعادة الثوار للمدن ومنها الزاوية ومصراته وجدابيا والزنتان، والسيطرة على مواقع جديدة واعتقال مجموعات من المرتزقة.

ولماذا لا يكون هناك قرار عربي بدعم ثورة الشعب الليبي بما يلزم من تدخل عسكري عربي، ويضمن حقن الدماء ويحمي الثورة والثوار، ويطيح بالقذافي ومرتزقته ويحافظ على إنجازات الثورة وقيمها العظيمة، ولا يقتصر القرار على فرض منطقة حظر جوي فقط، فهذه هي الطريقة الوحيدة لحماية الثورة الليبيية والمحافظة على أرضها وقطع الطريق على التدخل الأجنبي.

الشعب الليبي وثواره الذين يرفعون علم الإستقلال يخوضون الآن معركة الإستقلال الحقيقي، والإستقلال يتعارض مع الإستعمار بأشكاله كافة، وهو لا يتحقق إلا بسواعد أبنائه وبناته وتضحياتهم.














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Mar-2011, 10:06 AM   رقم المشاركة : 38
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي

النظام الليبي وقمع حرية التعبير (1/3)





أزراج عمر:

في عام 1981 زرت ليبيا على رأس وفد كتاب الإتحاد الجزائريين وخلال هذه الزيارة جمعت الكثير من المعلومات التي تتعلق بقمع حريات التعبير فيها على أيدي النظام الليبي.. وهكذا فإن تغييب الحرية في ليبيا على مدى سنوات طويلة يعد عاملا من العوامل التي جعلت وتجعل الآن الشعب الليبي ينتفض. سنوضح بما توفر لدينا من معلومات وأشكال الحصار الشرس الذي يمارسه نظام القذافي ضد الشعراء الليبيين الملتزمين بقضايا الحرية والتقدم الاجتماعي والوحدة العربية الحقيقية.

إن الحصار لم يتوقف عند منع مطبوعات هؤلاء وإقصائهم عن الحركة الثقافية بشكلها العام، إنما اتخذت صورا خطيرة يمكن القول عنها بأنها أكثر فاشية من الكارثية والزدانوفية. فقتل المبدعين من الكتاب والشعراء ووضعهم في الزنزانات إلى الأبد أضحى أمرا عاديا، وطقسيا يستعذبه النظام الليبي حرصا على استمراره في السلطة.

إن رفض الحوار مع هؤلاء المبدعين واللجوء إلى القمع والتصفية الجسدية من العلامات التي تدل على فشل النظام نفسه في بناء أسس مجتمع ديمقراطي تتحاور فيه الأفكار وتختلف وتتعايش وتتلاقح وفقا للمثل القائل: "إن اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية.
من المؤكد أن نظام معمر القذافي لا يريد إلا الشعراء الذين يكتبون في مدح السلطان أو في طلب عفوه". وهذا المنزلق من أخطر الكوابح التي تحول دون تفجر المواهب المبدعة وبناء أسس ثقافة وطنية تؤمن بالحوار الحضاري وتضع مصلحة الشعب في مقدمة المقدمات.

وهكذا نجد الشاعر "راشد الزيد السنوسي"، متهما بالمساهمة في مؤامرة لقلب نظام الحكم سنة 1970، ولذلك حكم عليه بالسجن لمدة 10 سنوات انتهت عام 1980، ولكن النظام لم يسرحه، أما الشاعر "السنوسي حبيب الهوني" فحكم عليه بالسجن لمدة 20 سنة نتيجة مشاركته في الحركة الطلابية بجامعة بنغازي عامي 1975 و1976. والكاتب المسرحي" منصور بوشناف" حكم عليه بالسجن لمدة 15 سنة أثناء عرضه لمسرحيتين، إحداهما تحت عنوان "الجرذان تحكم المدينة" وهي تقوم بنقد الاستبداد والدكتاتورية برمزية أولتها السلطة حسب مشيئتها. ونفس المصير حدث للدكتور عمرو خليفة النامي، المتهم بالانتماء إلى أحد الأحزاب، والكاتب القصصي "طالب الرويعي" الذي أودع في زنزانة الحبس الانفرادي.

حركة الرفض هذه ليست جديدة في مسار الحركة الشعبية الليبية، كما يؤكد ذلك الشاعر "موسى عبد الحفيظ"، منذ الشهور الأولى لانقلاب سبتمبر/ أيلول انكشفت للمثقفين في ليبيا حقيقة الانقلاب والقائمين عليه، ولم تلبث النوايا الحقيقية للقائمين بالانقلاب أن عبرت عن نفسها عبر عدة مظاهر وأحداث عن قرار تشكيل حكومة مدنية، وإصدار قرار محاكمة الصحفيين ومصادرة الصحافة عند أول بادرة نقد لسياسة النظام الجديد، إضافة إلى حملة الاعتقالات التي اتخذت ضد المشاركين في "ندوة الفكر الثوري".

هذه القرارات والممارسات القمعية أدت إلى "انحسار الأدب والشعر والثقافة عموما عبر انكفاء الكتاب والشعراء على أنفسهم بسبب مصادرة حريتهم في الفكر والرأي وإغلاق سبل النشر دونهم، وإقفال الصحف الحرة واضمحلال دور الجامعة والمؤسسات الثقافية".

يعتبر الشاعر موسى عبد الحفيظ هذه العوامل سببا جوهريا أدى إلى "ميلاد الفكر والأدب الرافض في السجن أو في المنفى، مما أثر مباشرة في طبيعة الشكل الفني، إذ نجد الشعر الذي قيل داخل البلاد وداخل السجون يلجأ إلى نوع من الرمزية والغموض؛ أما الشعر الذي قيل في المنفى فتبنّى المباشرة أسلوبا لتعبئة الجماهير وتحريضها على الثورة والتمرد، انعكس ذلك بالتالي من حيث اتجاه الشعراء إلى تبني شكل الشعر الحر والعمودي معا.

اتخذ الشعراء المباشرة والخطابية أسلوبا لأنهم يكتبون شعرهم وفي مخيلتهم الجمهور المستمع إليهم وبصورة أساسية عبر أمواج الإذاعة، أي أن الشاعر أصبح يتعامل مع المستمعين وليس مع القراء الذين لا يصلهم الإنتاج الأدبي عن طريق الصحف والمجلات التي تراقب وتمنع من الدخول إلى ليبيا".

عندما نتحدث عن الأدب الرافض في ليبيا لا بد من الإشارة إلى الأدب الرسمي وبعض وجوهه، إذ نجد "القذافي" يلجأ إلى استقطاب بعض الشعراء الليبيين وغير الليبيين، وقليلا ما نجح، وهكذا نجد العديد من الشعراء نظموا قصائد في مدحه، مثل الشاعر محمد الفيتوري والشاعر مظفر النواب الذي أقام لسنوات في طرابلس.

هذا المشهد يؤكد أن الحياة الأدبية الليبية تعيش صراعا قويا، ويكشف عن وجود اتجاهات متناقضة ومتحاربة، إذ يحاول التيار الوطني أن ينتقد ويغير ويبني صورة جميلة للمجتمع الليبي عن طريق رفض الديكتاتورية والرأي الواحد والسيطرة والقمع، وكل أشكال الجمود والخمود. وبالمقابل نجد التيار السلطوي يلخص مهمة الأدب في ترسيخ السلطة الحاكمة، ولا يرى بديلا لها.

إن هذين التيارين يبرزان الصراع بين التخلف والتقدم وبين الحرية والعبودية وبين الديكتاتورية والديمقراطية. إنه مبحث جدير بالتأمل والدراسة المتأنية من خلال تحليل وتركيب المنظومة الثقافية الليبية بكاملها، من المؤكد أن دراسة من هذا النوع ستبقى متعذرة حاليا لقلة المصادر ومعاينة الحركة الثقافية الليبية يوميا. من هنا نعتقد بأن استعراض بعض النصوص الشعرية يمكن أن يقدم لنا إمكانية أولية لمناقشة الثقافة الليبية المعاصرة والتيارات السائدة فيها.

الملاحظة الأولى التي يخرج بها قارئ قصائد شعراء الرفض الليبيين تنبه إلى شيء بارز وهو أن نظام القذافي استبدادي غير قابل للحوار. والملاحظة الثانية هي أن تيار الرفض يشكل ظاهرة تتطلب العناية والدراسة. والملاحظة الثالثة التي تعد أبرز الملاحظات هي أن أدب الرفض لدى هذا التيار ليس مجرد حالة انتقامية، إنما هو دفاع عن الوطن ليتجاوز جميع عناصر التخلف الذي هو نتاج غياب الحرية وغياب فعاليات التغيير الحقيقي في ليبيا المعاصرة.

إنه من الصعب مناقشة الجانب الفني كما هو في إنتاج هذا التيار في مقالة موجزة، إنما يمكن القول إن خصوصية التغيير فيه تتميز بالواقعية والتفاؤل التاريخي:

"أيها المتردد بين، وبين- حروف اسم وطن، نجوم تضيء- كل الحانات مغلقة الليلة- والطرق مليئة بالكلاب الضالة والمخبرين الجهلة- وحملة الأختام والمخيين". "ديوان منشور للوطن والنخل وعيون المنفيين للشاعر خليل الزوي". يجسد أزمة الحرية في ليبيا.

"قالت الأخبار- ودائما الأخبار تقول- بين التوبة والموت- مطلوب أن تختار التوبة أو الموت".. ويعمق المأساة ويعطيها بعدا وطنيا شاملا بقوله: "في المخادع العهر- يغتصب الوطن المحكوم بالخوذات والبنادق والزنزانات- يقمع يغتصب همس الشعل الشديد- هذا زمن المعدمين- زمن الفقراء- صوت أقدامهم يسحق السجان- اضرب بسيفك الريح لتسقط أعناق الخوف".

في قصيدة "هوية مناضل ليبي" للشاعر "ابن القمرة" رفض علني وتشهير بكل الممارسات القمعية التي يتعرض لها المواطن الليبي، وهكذا يصرخ الشاعر بأعلى صوته: "أنا ليبي أعارضكم وأرفضكم- أنا ضد ما فيكم ومن معكم- وأطلب رأس سيدكم- أنا "عامر" جديد في قوائمكم- أنا حمى تكسر نعشه في وجه حارسكم- أنا ليبي عيون الرفض في بلدي- وفي المنفى وفي المعقل- هواياتي ككل مناضل- نثري خيوط النور نجمعها- لنضع فجرنا القادم".

في هذا المقطع تستعيد الغنائية المتكئة على المباشرة والتقديرية نكهتها، خلاف ما تفعل قصائد محمد الشلطامي في قصيدته التي تحاول أن ترمز من خلال توظيف عناصر الطبيعة وجزئيات الحياة اليومية والمونولوج. الشاعر محمد الشلطامي لا يكسر المباشرة كلية، إنما يحتال عليها وكثيرا ما ينجح، يبرر ابتعاده عن المباشرة بمصادرة كتابات الشعراء الليبيين الرافضين "لم تعد يا طائر الشوق، ولم "تخضر" في الأفق سوى رايات أعدائي وتنهد على طاولة المقهى ملايين الدقائق، وأنا أربض في المتراس مجروحا وقلبي معبد ينهار في ليل الحرائق".

إن فعل "لم تخضر" إشارة إلى الكتاب الأخضر الذي تحول إلى عدو للشعب. يخرج محمد الشلطامي في قصيدة "غربة" من الإطار الإيحائي الرمزي إلى المباشرة ليعين الهدف أكثر "بعثت لقيطا ليس منا- أصبح الإرهاب في عهده دينا- أصبح التعذيب فنا- فهجرنا وتشردنا- وأصبحنا ضحايا واهنا". في قصيدة عن الموت والحب والثورة، يعكس الشلطامي آلام ومعاناة شعبه "آه كم تبدو ثقيلة هذه الصخرة بين الليل والصبح- لا تلمني فالصباح بابه الغربة والترحال والليل الطويل- أنا لا أملك الآن وطنا- الليلة سوداء في سجني الجديد- غن لن يسمعنا الليلة تحت المقصلة، غير سيف الدولة- غن لن يسمعنا الآن أحد".

وفي نهاية القصيدة يقلب الشاعر يقلب الصورة ويمنحها أملا "عيدنا الآن... على مهلك يا محبوبتي فأنا أحلم بك- كيف لا يكسر هذا الكاتب المثقل بالهم قيوده- هادما أسطورة الموت، شاهرا سكينه المسحور- عيدنا الآن... على مهلك يا محبوبتي فأنا أحلم بك".

قصائد شعراء الرفض في ليبيا مملوءة بصور السجن إلى حد يمكن للدارس أن يعتبر ذلك ظاهرة جديدة في حركة الشعر العربي المعاصر. إذ لا تخلو قصيدة من قصائد هؤلاء الشعراء من مفردات عالم السجن المظلم "زنزانة العذاب ستتهدم- كانت ليالي مرة- قصيدة الشاعر صابر"، ونفس الكآبة والجراح نلمسها في قصائد: محمد مصطفى رمضان وجيلالي طربشان وموسى عبد الحفيظ "حتى ما يا وطني يزري بك الألم- وتدلهم على آفاقك الظلم- قصيدة قفوا للظلم" "يا شهر أبريل أنبا الأسى فينا- وبت في كل عام منه تسقينا- كأنها اليوم في عيني مشنقة جاؤوا بها نصبوها في نواحينا- قصيدة يا شهر أبريل"- "قتله وظنوا بطون النساء عقيمة- قتلوه وظنوا الظلام يسود- قصيدة الشهيد الطفل سيولد هذا المساء للشاعر مصطفى رمضان" في قرانا... البيوت بيضاء كانت- وكانت سلالها من أفق- وتمتد حتى نهاية أفق بعيد وكان المساء- أغنية من ضياء كان- لكنها الدم حوله سيل أناشيد حمراء.

من خلال استعراض هذه المقاطع ندرك أن شعر الرفض في ليبيا ليس مجرد حالة طارئة إنما هو تعبير عن واقع مظلم تحكمه الديكتاتورية والاستبداد ويخلو من هواء الحرية والعدالة إذ حلت محلها السجون والمشانق والاغتيالات التي بالفعل أصبحت تشكل صفات زمن حكم القذافي في ليبيا.














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Mar-2011, 10:13 AM   رقم المشاركة : 39
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي


تظلموا الثورة.. لا تخلطوا الأوراق





د. عدنان بكريه:

في غمرة الأحداث المتسارعة والدراماتيكية بدأت بعض الأصوات المثقفة والوطنية تشكك بثورة الشعب الليبي وإلى أين ستقود ليبيا مبدية خشيتها من أنها ستجلب الاحتلال الأمريكي لليبيا وثرواتها..

من حق هؤلاء الإخوة أن يخافوا على مصير ليبيا وأن يرفضوا ويقاوموا أي تدخل أجنبي.. فنحن ندرك أن الغرب ينتظر الفرصة السانحة للسيطرة على ليبيا ومقدراتها وثرواتها.. من حقهم أن يحذروا من التدخل الأجنبي لأننا فعلا لسنا بحاجة لعراق جديد ولا لاستعمار متجدد.. ولا أعتقد ان أحدا يعارضهم الطرح والرؤية.. لكن من حقنا أيضا أن نطالبهم بعدم خلط الأمور وبعثرة الأوراق واتهام الثورة الليبية بأنها هي التي ستجلب الاحتلال.

أمريكا والغرب لم ينتظروا ثورة عندما دخلوا العراق وعاثوا فسادا هناك، بل اختلقوا المبررات الوهمية لغزوهم العراق.. وأمريكا عندما تريد السيطرة على بلد معين فإنها ليست بحاجة لتحريك الشعب من أجل فتح الطريق أمامها.. فهي تغزو وتحتل وتنتهك حرمات الشعوب دون رادع.. وهي أصلا متواجدة في كل الدول العربية على صورة الأنظمة هناك.. وهي ليست بحاجة للثورات كي تمكنها من السيطرة السياسية والاقتصادية؛ أما أن يذهب البعض إلى حدود اتهام الثورة الليبية بأنها ستجلب الاستعمار، فهذا خلط كبير..

الثورة الليبية، وقبلها المصرية والتونسية، لم تندلع بسبب القهر والكبت والفقر فقط.. بل بسبب عدم احتمال الشعوب للمهانة والمذلة ولسياسة التبعية للغرب وعدم قدرتها على صيانة كرامة الشعب والمواطن.. وعندما انطلقت الشعوب كالمارد لتغيير تلك الأنظمة.. كانت تهتف للعروبة وفلسطين والعراق، ومبدية رفضها التام لسياسات الأنظمة العميلة والذليلة.

محاولات البعض التمييز الإيجابي بين القذافي ومبارك هي في مكانها.. فالقذافي لم يغرق تماما في مستنقع العمالة للغرب، ليس من وازع قومي أو وطني بل لأن الغرب ظل رافضا للنظام الليبي عقودا من الزمن.. حتى انحنى هذا النظام بعد غزو العراق..

إذن الفرق بين النظامين المصري والليبي لا يتعدى الفواصل الزمنية ومقادير العمالة والرضوخ.. ولا فارق بين النظامين من النواحي الأخرى.. قهر وكبت الشعب وتجويعه وترويعه.. ليس هناك ظالم ونصف ظالم وليس هناك عميل ونصف عميل وليس هناك متعاون ونصف متعاون.. والمقارنة بهذا الشكل ليست في مكانها.

أسلفت أن من حق أي إنسان أن يخاف على مصير ليبيا من الاحتلال.. لكن من هو الذي يستجلب الاحتلال؟ الشعب الثائر الذي يريد إخراج ليبيا من حالتها البائسة ليقيم نظاما ديمقراطيا أم القذافي الذي يتشبث بكرسية حتى لو أدى الأمر إلى إحراق ودمار ليبيا بالكامل؟.. والجواب على هذا السؤال يضع حدا لكل الشكوك التي تساور البعض، فلو كان القذافي حريصا على مستقبل ليبيا وشعبها لتنحى عن الحكم وترك الشعب الليبي يقرر مصيره وفق قواعد قومية وطنية ديمقراطية.

أحيانا تقود العواطف البعض للتحفظ من الثورة تحت حجة جلب الاستعمار أو وطنية وقومية القذافي ومقاومته للاستعمار، وهنا من حقنا أن نسأل هؤلاء.. ما هي المواقف الفعلية التي أبداها القذافي وأخذت مفعولها لدى الغرب؟.. وأين كانت بطولات القذافي عندما تم غزو العراق ولبنان وغزة؟؟.. بل أعطوني موقفا فاعلا للقذافي من الأزمات التي مرت بها الأمة العربية باستثناء العنتريات والهذيان! وهنا علينا أن نعيد قراءتنا لما تمر به الشعوب العربية.. علينا أن نعمق قراءتنا لواقع الأنظمة العربية والتي من يمينها إلى يسارها لم تجلب للعرب سوى المذلة والإهانة والاحتقار.

وأخيرا يجب أن ننطلق من بديهية واضحة وهي أن من يقصف ويقتل شعبه لا يمكنه أن يكون وطنيا أو قوميا، وحتى لو عادى وقاوم الإمبريالية وهتف لفلسطين والعروبة ليل نهار!.














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Mar-2011, 10:24 AM   رقم المشاركة : 40
 
الصورة الرمزية معتصمة بالله

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي

رسائل تتعلق بأحداث ليبيا
د. مهران ماهر عثمان

بسم الله الرحمن الرحيم

رسائل تتعلق بأحداث ليبيا

الحمد لله مذلِّ المتكبرين، والصلاة والسلام على من بعثه الله لجهاد الكافرين، وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد؛
فمَن من المؤمنين لم تبك عينه ولم يتفطر قلبه وهو يشاهد ما حلَّ بإخواننا في ليبيا من بلاء عظيم؟! وهذه رسائل دفعني إلى كتابتها طمعي في أن تكون شفيعةً لي يوم يسأل المتخاذلون عن نصرة إخوانهم من المؤمنين، ثم رجائي أن ينفع الله بها المجاهدين في ليبيا ومن سيثورون في وجه الطغاة غداً، وإنَّ غداً للناظرين قريبُ!

أول رسالة: للطاغية الأعظم

وخطاب هذا خطابٌ لغيره الطغاة الباقين، والحكام الظالمين، فهو لا يستحق -كما قال العلاَّمة القرضاوي حفظه الله- أن نتوجه إليه بخطاب؛ لأنه لا يعقل، وإنما يخاطب العقلاء!

يا قذافي:

اعلم أنَّ الظالم لا نصير له، يقول الله: { وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ } [البقرة/270]. ويقول: { وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِن نَّصِيرٍ } [الحج/71] أي: يمنع عنهم عذاب الله .
الظالم يبغضه الله ولا يحبه: { وَاللّهُ لاَ يُحِبُّ الظَّالِمِينَ } [آل عمران/ 57] .
الظالم معذب بعذاب الله في الآخرة: { وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ * مُهْطِعِينَ مُقْنِعِي رُءُوسِهِمْ لاَ يَرْتَدُّ إِلَيْهِمْ طَرْفُهُمْ وَأَفْئِدَتُهُمْ هَوَاء } [إبراهيم/ 42-43] .
ولا يظنن أحدٌ أنَّ إمهال الله يعني الغفلة، إنّ الله لا يغفُل ولا ينام، وإنما يؤخر ويمهل، فهو الصبور الحليم، وهذا المعنى حدّث به النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: «إِنَّ الله لَيُمْلِي لِلظَّالِمِ حَتَّى إِذَا أَخَذَهُ لَمْ يُفْلِتْهُ» قَالَ ثُمَّ قَرَأَ: { وَكَذَلِكَ أَخْذُ رَبِّكَ إِذَا أَخَذَ الْقُرَى وَهِيَ ظَالِمَةٌ إِنَّ أَخْذَهُ أَلِيمٌ شَدِيدٌ } [هود/102] متفق عليه.
الظالم يكون في سخط الله حتى ينزع. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «مَنْ أَعَانَ عَلَى خُصُومَةٍ بِظُلْمٍ، أَوْ يُعِينُ عَلَى ظُلْمٍ، لَمْ يَزَلْ فِي سَخَطِ اللَّهِ حَتَّى يَنْزِعَ» رواه ابن ماجة. هذا المعين، فكيف بالمعان؟!!
الظالم ملعونٌ على لسان المظلومين. قال صلى الله عليه وسلم: «وَاتَّقِ دَعْوَةَ الْمَظْلُومِ؛ فَإِنَّهُ لَيْسَ بَيْنَهُ وَبَيْنَ اللَّهِ حِجَابٌ» متفق عليه. وقال: «دَعْوَةُ الْمَظْلُومِ مُسْتَجَابَةٌ وَإِنْ كَانَ فَاجِرًا فَفُجُورُهُ عَلَى نَفْسِهِ» رواه أحمد. وقال: «دعوة المظلوم -وإن كان كافراً- ليس دونها حجاب» رواه أبو يعلى. فكيف إذا كان المظلوم مؤمناً والظالم فاجراً؟!

لا تظلمن إذا ما كنت مقتدراً --- فالظلم ترجع عقباه إلى الندم
تنام عينك والمظلـوم منتبـه --- يدعو عليك وعين الله لم تنم

يا خبيث:

لتجدنَّ شؤم هذه الدماء التي أرقتها، والأرواح التي أزهقتها في الدنيا قبل الآخرة..
إنَّ حرمة المؤمن أعظم عند الله من حرمة الكعبة، لكن أنَّى لمنكر السنة القالي لها أن يعقل ذلك؟!
يقول ابن عمر رضي الله عنهما: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يطوف بالكعبة ويقول: «ما أطيبك وأطيب ريحَك! ما أعظمَك وأعظمَ حرمتَكَ! والذي نفس محمدٍ بيده لحرمة المؤمن أعظم عند الله حرمةً منك؛ مالِه ودمِه» رواه ابن ماجة.
أوما قرأ صاحب الكتاب الأخضر قول الله: { مِنْ أَجْلِ ذَلِكَ كَتَبْنَا عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ أَنَّهُ مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعً } [المائدة/32]؟ ألم يقرأ: { وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمً } [النساء/93]؟
أولم تسمع يا خبيث بقول نبينا صلى الله عليه وسلم: «كل ذنب عسى الله أن يغفره، إلا الرجلُ يموت مشركا أو يقتلُ مؤمنا متعمدا» رواه أحمد وأبو داود والنسائي وابن حبان.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من قتل مؤمنا فاغْتَبَط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا» رواه أبو داود. أي: قتله وهو يرى أنه على الحق!
وثبت عن أبي سعيد رضي الله عنه ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «يخرج عنق من النار يتكلم، يقول: وُكِّلتُ اليوم بثلاثة: بكل جبار عنيد، ومن جعل مع الله إلها آخر، ومن قتل نفسا بغير حق. فينطوي عليهم فيقذفُهم في غَمَرات جهنم» رواه أحمد.
إنَّ قتلَ المؤمنين كفرٌ برب العالمين، قال سيد المرسلين: «لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض» متفق عليه.
أين هؤلاء الطواغيت من فعل عثمان بن عفان رضي الله عنه ؟! كان على الحقِّ المبين، وقد بشره النبي صلى الله عليه وسلم بالجنة، وبين أنه لن تكون عليه تبعةُ ذنب ما دام حياً «ما ضرَّ عثمانَ ما فعل بعد اليوم» مهما فعل فلن يؤاخذ! ومع ذلك يقسم على رعيته بالله ألا يتحرك أحد للدفاع عنه؛ حقناً لدماء الناس. ولو شاء لقاتل، ولو شاء لأذن للناس في قتال البغاة، ولو شاء لبقي على كرسي الخلافة، ولو فعل لكان محقاً! ولكنها دماءُ المسلمين التي لم يرد أن يكون سبباً في إراقتها، فأين حكام المسلمين من هذا؟!! فما أصدق هذه الآيةَ فيهم { لَهُمْ قُلُوبٌ لا يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لَا يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آَذَانٌ لَا يَسْمَعُونَ بِهَا أُولَئِكَ كَالْأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ } [الأعراف/179].
ولا ينقضي العجب من حال الطاغية وأنت تسمع وترى قتله لشعبه بالطائرات الحربية! وماذا يقال في التعليق على هذا إلا: حسبنا الله ونعم الوكيل، ولا حول ولا قوة إلا بالله!
شعب أعزل يقتلون بالطائرات التي اشتريت بمالهم من أجل أن يدافع بها عنهم! تقتل قومك بالطائرات الحربية! نجا من سلاحك اليهود وأعداء دين الله لتمزق به شعبك وتحرق به قومك!

يا خبيث!

ليس غريباً ألا تعتبر بجاريك؛ فرعون مصر وشينِ الهاربين! لأن العقل هو الذي يحمل على الاعتبار، فقد قال تعالى: { فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ } [الحشر/2]، أي: يا أولي العقول. أما من لا عقل له فإنه فاقد لأداة الاعتبار، وآلة التفكير. وهذا حال الظالمين، لا يكبح جماح غطرسته، ولا يكفكف ذيلَ كبره إلا إذا فات الأوان وحلَّ بأس الله! إنَّ فرعون عليه لعنة الله لما رأى البحر وقد انشق لموسى عليه السلام قال لأتباعه: انظروا كيف انحسر البحر لي؛ لأدرك عبيدي، الآبقين من يدي، الخارجين على طاعتي وبلدي؟ [قصص الأنبياء لابن كثير، ص 195]. فهذا حال المتكبرين من قديم، وإلا فقد كان الأجدر أن يعتبر بحال اثنين قبله. وقد قال ربنا: { إِنَّ الَّذِينَ حَقَّتْ عَلَيْهِمْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ (96) وَلَوْ جَاءَتْهُمْ كُلُّ آَيَةٍ حَتَّى يَرَوُا الْعَذَابَ الْأَلِيمَ } [يونس/96، 97].

يا طاغوت!

اعلم أنَّ الله يقول: { وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ } [الشعراء/227].

الرسالة الثانية: رسالة لأعوان الظالم

ليس يخفى على أحد أن هذا الخبيث لا طاعة له ولو لم يأمر بمعصية الله، فكيف يكون الإنسان أداته التي يقمع الناس بها! وفي الصحيحين بعث النبي صلى الله عليه وسلم سرية، واستعمل عليهم رجلاً من الأنصار، وأمرهم أن يسمعوا له ويطيعوا، فأغضبوه في شيء، فقال: اجمعوا لي حطبا، فجمعوا له. ثم قال: أوقدوا نارا، فأوقدوا. ثم قال: ألم يأمركم رسول الله صلى الله عليه وسلم أن تسمعوا لي وتطيعوا؟ قالوا: بلى. قال: فادخلوها. فنظر بعضهم إلى بعض، فقالوا: إنما فررنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من النار! فكانوا كذلك، وسكن غضبه، وطفئت النار، فلما رجعوا ذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم، فقال: «لو دخلوها ما خرجوا منها، إنما الطاعة في المعروف» متفق عليه.
ولا يفوتني هنا أن أترحم على الطيارِين الذين أعدمهم هذا الزنديق بسبب رفضهم لتوجيهاته، ونحسب أنهم من الشهداء الخالدين. وأسأل الله أن يجزل المثوبة للطيارَيْن اللذين هبطا في مالطا وخالفا أمره بضرب قومهما. وهذا صنيع يشكره لهما كل مؤمن.
كما لا يفوتني أن أذكر من كان في قلب منكم بقيةٌ إيمانٍ بفُتيا الشيخ العلامة القرضاوي حفظه الله التي تقتضي بمشروعية قتل القذافي، فمن وجد سبيلاً إلى ذلك فلا يفوتنَّه هذا الشرف.

رسالة إلى حكام المسلمين

وأعلم أنه لن يقرأها منهم من أحد حتى ينتفع بها! ولكني أثبتها لما فيها من بشارة تدخل السرور على المؤمنين.

يا أيها المؤمنون:
جميعنا يعلم أنه لا تستقر قدمُ عبد في الإسلام حتى يؤمن بكل ما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم، فكل أمر غيبي صح في سنته لابد أن يكون، وإن مما جاء فيها: «مَا مِنْ امْرِئٍ يَخْذُلُ امْرَأً مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ تُنْتَهَكُ فِيهِ حُرْمَتُهُ، وَيُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، إِلَّا خَذَلَهُ الله فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ فِيهِ نُصْرَتَهُ. وَمَا مِنْ امْرِئٍ يَنْصُرُ مُسْلِمًا فِي مَوْضِعٍ يُنْتَقَصُ فِيهِ مِنْ عِرْضِهِ، وَيُنْتَهَكُ فِيهِ مِنْ حُرْمَتِهِ، إِلَّا نَصَرَهُ اللَّهُ فِي مَوْطِنٍ يُحِبُّ نُصْرَتَهُ» رواه أحمد وأبو داود.
هذا كلام من لا ينطق عن الهوى، فهؤلاء الظالمون الجاثمون على صدورنا لابد أن يتحقق فيهم خبر نبينا صلى الله عليه وسلم بخذلان الله لهم كما خذلوا إخوانهم، وحينها يفرح المؤمنون.
فقمنٌ بكل ساكت خانس من الحكام أن ينتظر مصيره، وإنَّا منتظرون!!

رسالة إلى أسر الشهداء

أذكركم بحديث ثبت في سنن الترمذي، قال فيه جابر بن عبد الله رضي الله عنهما: لقيني رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لي: «يا جابر ما لي أراك منكسرا»؟ قلت: يا رسول الله استشهد أبي، قُتِل يوم أحد، وترك عيالا ودينا. قال: «أفلا أبشرك بما لقي الله به أباك»؟ قال: قلت: بلى يا رسول الله. قال: «ما كلم الله أحدا قط إلا من وراء حجاب، وأحيا أباك فكلمه كِفاحا، فقال: يا عبدي تمن علي أعطْك. قال: يا رب تحيِيِني فأقتلَ فيك ثانية. قال الرب عز وجل: إنه قد سبق مني: أنهم إليها لا يُرجعون. وأُنزلت هذه الآية: { وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ * فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ * يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ } [آل عمران/169-171].

يا أمَّ الشهيد:

يقول نبينا صلى الله عليه وسلم: «للشهيد عند الله ست خصال: يغفر له في أول دفعة ويرى مقعده من الجنة، ويجار من عذاب القبر، ويأمن من الفزع الأكبر، ويوضع على رأسه تاج الوقار الياقوتة منها خير من الدنيا وما فيها، ويزوج اثنتين وسبعين زوجة من الحور العين، ويُشَفَّعُ في سبعينَ من أقاربه» رواه الترمذي.

يا أيها الجرحى:

بالصبر يكون الأجر: ففي الصحيحين قال نبينا صلى الله عليه وسلم: «مَا يُصِيبُ الْمُسْلِمَ مِنْ نَصَبٍ، وَلَا وَصَبٍ، وَلَا هَمٍّ، وَلَا حُزْنٍ، وَلَا أَذًى، وَلَا غَمٍّ، حَتَّى الشَّوْكَةِ يُشَاكُهَا إِلَّا كَفَّرَ اللَّهُ بِهَا مِنْ خَطَايَاهُ».

يا أهل ليبيا..
يا أيها الثوار الشرفاء..

اثبتوا على ما أنتم عليه، فلقد قال الله تعالى في آخر آل عمران: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اصْبِرُوا وَصَابِرُوا وَرَابِطُوا وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }.
ولن يكون تمكينٌ إلا بالصبر، قال تعالى: { وَأَوْرَثْنَا الْقَوْمَ الَّذِينَ كَانُوا يُسْتَضْعَفُونَ مَشَارِقَ الأَرْضِ وَمَغَارِبَهَا الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ الْحُسْنَى عَلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ بِمَا صَبَرُو } [الأعراف 137]. وقال: { وَجَعَلْنَا مِنْهُمْ أَئِمَّةً يَهْدُونَ بِأَمْرِنَا لَمَّا صَبَرُوا وَكَانُوا بِآَيَاتِنَا يُوقِنُونَ } [السجدة 24].
والله يقول في كتابه: { إِنْ تَكُونُوا تَأْلَمُونَ فَإِنَّهُمْ يَأْلَمُونَ كَمَا تَأْلَمُونَ وَتَرْجُونَ مِنَ اللَّهِ مَا لَا يَرْجُونَ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمً } [النساء/104].

يا أيها الشرفاء:

يقول سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم: «واعلم أن النصر مع الصبر، وأن الفرج مع الكرب، وأن مع العسر يسرا» رواه أحمد.

يا أيها الشرفاء:

لقد رأفعتم –والله- رؤوسنا، وأثلجتم صدورنا، فأسأل الله أن يحفظكم، وأن يحقق آمالكم.

يا أيها الشرفاء:

أحاديث في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم تنبئ عن زوال عرش هذا الطاغية..
فلقد دلت السنة على أنَّ المتكبر يلقى عقوبته في الدنيا قبل الآخرة..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «بَيْنَمَا رَجُلٌ يَجُرُّ إِزَارَهُ مِنْ الْخُيَلَاءِ خُسِفَ بِهِ، فَهُوَ يَتَجَلْجَلُ فِي الْأَرْضِ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ» رواه البخاري ومسلم. وثبت عند مسلم أَنَّ رَجُلًا أَكَلَ عِنْدَ رَسُولِ اللَّهِ بِشِمَالِهِ فَقَالَ: «كُلْ بِيَمِينِكَ». قَالَ : لَا أَسْتَطِيعُ. قَالَ: «لا اسْتَطَعْتَ، مَا مَنَعَهُ إِلَّا الْكِبْرُ». قَالَ فَمَا رَفَعَهَا إِلَى فِيهِ. ولا يخفى عليك ما حل بقارون لما تكبر وعتا.
ودلت السنة على أن الظالم لابد أن تقرَّ عين المظلوم بهلاكه في الدنيا، مع ما ينتظره من أليم عذاب الله له في الآخرة..
فلقد ثبت عند الترمذي قول نبينا صلى الله عليه وسلم: «ما من ذنب أجدرُ أن يعجل الله لصاحبه العقوبة في الدنيا مع ما يدخرُ له في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم». فالباغي لابد أن نرى مصيره في الدنيا.

رسالة إلى عامة المسلمين:

لقد قتل سبعون من قراء المسلمين فقنت النبي صلى الله عليه وسلم شهراً يدعو على من قتلهم، وحديثهم في الصحيحين، فأين قنوتكم، وأين دعاؤكم لإخوانكم؟!
ولقد ثبت في صحيح ابن حبان أنَّ رجلاً عُذِّب في قبره بسبب أنه مرَّ على مظلوم فلم ينصره. وإنَّ من أعظم سبل نصرة إخواننا الدعاءَ لهم.

يا أيها المؤمنون:
أمِّنوا بقلوب حاضرة:

اللهم أزل حكم القذافي، اللهم دلَّ عرشه، اللهم زلزلزل الأرض من تحته، اللهم جمِّد الدماء في عروقه، اللهم إنَّا أسألك أن يتمنى الموت فلا يجده، اللهم اخذله، اللهم نكس رايته، اللهم احرق قلبه، اللهم أذله، اللهم أرنا فيه قدرتك، اللهم أرنا فيه عاقبة ظلمه، اللهم عجل بزوال ملكه، اللهم اجعله آية لكل طاغية، اللهم اجعله للناس عبرة، اللهم اقتله بسلاحه.
اللهم انصر إخواننا المؤمنين في ليبيا، اللهم حقق آمالهم، اللهم كن لهم، اللهم ارحم ضعفهم، واجبر كسرهم، وتقبل شهيدهم، وداو جريحهم، واشف مريضهم، واحفظهم من بين أيديهم ومن خلفهم، وعن أيمانهم، وعن شمائلهم، ونعوذ بك أن يخلص إليهم شيء يكرهونه، اللهم أمن روعاتهم، وأسكن خوف قلوبهم، وأبدلهم بالحزن فرحاً. اللهم ول عليهم خيارهم، واجعل ثورتهم مباركة فلا يلتف عليها صاد عن دينك.
رب صل وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.













التوقيع

يـارب إن عظمت ذنوبي كثرة ***** فلقد عـلمت بأن عفوك أعظم

إن كـان لا يرجوك إلا مـحسن ***** فبمن يـلوذ ويستجير المجرم

مــالي إليك وسيلــة إلا الرضا ***** وجميل عــفوك ثم أني مسلم

 معتصمة بالله غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Mar-2011, 10:30 AM   رقم المشاركة : 41
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي

«عمر المختار يتقلب في قبره»





د. يحيى اليحياوي:

لست هنا، وأنا أكتب عن انتفاضة الجماهير بليبيا، لست بإزاء مقارنة من نوع ما أو من طبيعة ما، بين شيخ المجاهدين عمر المختار، الذي رحل من حوالي أربعة عقود من الزمن، وبين العقيد القذافي الذي لا يزال يقاوم ويكابر كي لا يرحل عن سلطة قضى بها أكثر من أربعين سنة، سنة بعد سنة دون انقطاع.

تعذّر المقارنة لا يكمن فقط في تباين خلفية وتكوين الرجلين، بل يكمن وإلى حد بعيد، في السياق الذي أفرز هذا كما ذاك، وأيضا في "طبيعة" السلطة التي احتكم إليها عمر المختار طيلة العشرين سنة التي قاوم فيها الاحتلال الإيطالي، وتلك التي ثوى خلفها العقيد القذافي لأكثر من أربعين سنة من الزمن.

فعمر المختار لم يكن رئيسا ولا ملكا، ولا ادعى يوما أنه سيد قومه. إنه كان قائدا وزعيما للمقاومة، التفت حوله الجماهير لنقاوة معدنه "وهو الحافظ لكتاب الله"، لتقشفه في المأكل والملبس والمسكن، لمشاركته المباشرة في تصميم وتنفيذ العمليات ضد المحتل "حتى وهو شيخ هرم"، لقناعته القوية بالقضية التي ذهب بجريرتها لحبل المشنقة مطمئنا وروحه راضية مرضية.

لم يصك القذافي من نفس المعدن، هو الذي لم يقاوم استعمارا استيطانيا، ولا كان متقشفا في مأكله أو مشربه أو ملبسه أو هندامه الظاهر، بل تصرف في إيرادات النفط الضخمة إما لمصلحته الفردية الصرفة، أو لتكويم سلاح لم يدافع عن قضية، بقدر ما كان مصدر أذى لجيرانه، أعرابا وأغيارا، أو وظفه لتطعيم حركات اتخذت من التقتيل والترهيب "أداة" للنضال... اللهم إلا لربما ما قدمه للفلسطينيين أفرادا أو تنظيمات أو لبعض حركات التحرير بإفريقيا.

وبقدر "انشغاله بقضايا التحرير في إفريقيا، ومن بين ظهراني الوطن العربي وبالعالم أيضا"، فقد نسي بلاده وأهمل شعبه أيما يكن الإهمال، حتى إذا جال المرء بناظريه في أطراف "الجماهيرية"، تنتابه الدهشة ويتملكه الغضب لشدة تخلف البلاد بشرا وحجرا وشجرا، ولكأن البلايين التي أدرها النفط على البلد تبخرت في الصحراء وضاعت بصلب سرابها اللامتناهي.

لم يكن عمر المختار مستبدا، لا بل لم يكن ليكون مستبدا وهو رائد مقاومة شعبية شريفة، لم ينكرها عليه حتى جلادوه، بل كان عادلا شهما، استكثر على جندي إيطالي صغير السن، استكثر عليه الاستجداء والاستعطاف وبندقية المختار موجهة إلى صدره، عندما سقط من على صهوة جواده، ووجد نفسه وجها لوجه مع ذات الجندي الصبي.

لم يعتبر القذافي من سلوك ابن وطنه، بل بالغ في قتل وتقتيل من خالفه الرأي أو عارضه الموقف بالحق، أو رفع لواء النصيحة بوجهه... حتى إذا كان للمرء أن يقيم عقود حكمه على هذا الأساس، وجد نفسه وجها لوجه مع شخص مستبد، طاغ، يقدم خشونة الرصاصة على حكمة القول، ويدفع بالاستئصال عوض اعتماد سبيل الارتكان إلى سداد النصيحة.

لقد كان لعمر المختار معارضون، أو لنقل مهادنون للاحتلال، مسايرون له مهابة بطشه "بطش الاحتلال أقصد" وتعسفه، لكنه كان يقارعهم بالحجة وبالقول اللين، ولم يتحامل عليهم أمام الملأ، حتى بوجود رفاق له في الدرب اختاروا مسلكا نقيضا لمسلكه فداهنوا المحتل أو قبلوا بالتعامل معه.

لم ينهج العقيد القذافي ذات السبيل، بل نكل بمعارضيه، إما بالقتل أو بالسجن أو بالنفي، حتى إذا انفجرت الأحداث الأخيرة، خرج من المنافي ما ظن العقيد أنه قضى وانتهى، لا بل وانتفض وتمرد عليه حتى من كان رفيقا له في السلاح بنهاية ستينات القرن الماضي، أو مارس معه الحكم لسنين طويلة.

إن مدعاة ما سبق من كلام إنما التدليل على لين عمر المختار في سلوكه مع صحبه كما مع أعدائه، وخشونة العقيد القذافي مع أهله وذويه، قبلما يكن ذلك مع الأعداء أفرادا أو مجموعات.

وعلى هذا الأساس، فإن تقتيله لشعبه وهو ينتفض على ظلمه واستبداده وتعاليه وطغيانه، لا يبرره إلا إدمانه على سلطة، حولها بمرور الزمن إلى تسلط أتى بليبيا على الأخضر واليابس، بداخل البلد، كما بردهات المنظمات الدولية، كما من بين ظهراني الدول والشعوب.

إن الذي أقدم عليه القذافي، منذ بداية الانتفاضة عليه، لا يدفع الأحياء للاحتجاج لدرجة الانتفاض على هذا السلوك، بل من شأنه أن يهز الأموات من بين أركان قبورها.

إن قبر عمر المختار بالذي جرى ويجري بليبيا، لا ينتفض فحسب، بل إن قاطنه يتقلب على أمة ضحى من أجلها على مشانق الاحتلال، فإذا بها تتحول إلى مشانق لكل فرد من أفراد ذات الأمة، إن هو نبس بكلمة سيئة بحقه فقط، فما بالك أن يتجرأ وينتفض على الظلم والاستبداد، أو يتمرد على القائم عليهما؟!.














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Mar-2011, 10:32 AM   رقم المشاركة : 42
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي

الهدف بترول ليبيا: أوباما على خطى بوش الابن





د. عبد العزيز المقالح:

الإدارة الأمريكية لا يعنيها من أمر المواطنين الليبيين أي شيء، وأن أهم ما ترغب فيه هذه الإدارة هو الاستيلاء على منابع البترول.. غريبة وصادمة هي المواقف الازدواجية التي تبديها الولايات المتحدة تجاه ثورة الشباب العربي في أغلب الأقطار العربية، وأسوأ ما في هذه المواقف يتجسد في تلك الإشارات، أو بالأصح التصريحات التي تدعو إلى التدخل الأجنبي واقتحام بعض الأقطار العربية "ليبيا على سبيل المثال" لإنقاذ المتظاهرين الذين يتعرضون إلى العنف المفرط والمجابهة الوحشية من قبل النظام.

وعلى الرغم من أن ذلك العنف المفرط هو موضوع استنكار من كل عربي، إلا أن ما يثير القلق والاستغراب هو أين كانت هذه العواطف الأمريكية "النبيلة" التي لم تظهر والكيان الصهيوني يقوم بحرب إبادة على الفلسطينيين في غزة، ولم يسمع العالم إشارة واحدة من هذه التصريحات النارية المنذرة بالتدخل؟ هل لأن القاتل هنا عربي والمجرم هناك صهيوني؟ ربما كان الأهم أن غزة لا تقوم على بحر من البترول، فالبترول هو ما تبحث عنه الولايات المتحدة، وهو الذي قادها إلى بغداد، وقد يقودها غداً إلى أماكن أخرى.

ومن الواضح أن أوباما لم يحسبها جيداً عندما طالب باحتلال ليبيا، وقد أثارت تصريحات متلاحقة في هذا الشأن أكثر من تفسير، ومن تلك التفسيرات والتحليلات أن إعلان التدخل ما هو إلا تأييد غير مباشر لنظام القذافي وتخويف للمتظاهرين من أن ما يقومون به يدعو إلى احتلال بلادهم والتفريط في سيادتها واستقلالها. ومن التفسيرات الأكثر دقة أن الإدارة الأمريكية لا يعنيها من أمر المواطنين الليبيين، أو من موتهم أو حياتهم أي شيء، وأن أهم ما ترغب فيه هذه الإدارة هو الاستيلاء على منابع البترول، وقد جاءت الفرصة لأوباما ليكرر ما صنعه بوش الابن في العراق مع اختلاف في الأسلوب وليس في الهدف، وبالتعاون مع بريطانيا التي تبدي الآن استعدادها للمشاركة في الغزو.

وفي زحام التصريحات والاقتراحات الأوروبية والأمريكية المتناقضة يرفع الشعب العربي في ليبيا صوته عالياً من خلال شبابه الثائر بأن أي تدخل أجنبي من أي نوع لن يعمل على إجهاض الثورة فقط، وإنما يدمغها بالعمالة للغرب والولايات المتحدة بالذات، التي يستولي عليها هاجس السيطرة على منابع البترول العربي.

ومن هنا فإن على الدول الكبرى أن تكف عن التدخل في الشأن الليبي، وأن تترك الثورة تسير في طريقها المرسوم، وأكبر مساندة لها أن يتم منع المصارف والبنوك الأوروبية والأمريكية من إخفاء أموال الشعب الليبي أو السماح بتحويلها إلى جهات غير معلومة، كما حدث لأرصدة بعض الحكام العرب الآخرين.

لقد اكتسب المواطن العربي بفضل التطورات المتلاحقة عبر العقود الأخيرة وعياً سياسياً يجعله قادراً على معرفة ما يريد وما لا يريد. وصار يعرف أعداءه كما يعرف أصدقاءه، ولن تنطلي عليه الألاعيب الدولية التي استمرت قرناً كاملاً ضاعت خلاله ثروته، وافتقد سيادته، وخضع لأشكال من الابتزاز والاحتقار المزري، وما الثورة الشاملة التي يشهدها الوطن العربي إلا ترجمة حقيقية لذلك الوعي. وبقدر ما هي ضد بعض حكامه الجائرين والمستبدين فهي أيضاً ضد الأطماع الاستعمارية ولمواجهة القوى الأجنبية التي لا تزال تحلم بإعادة دور الاحتلال والهيمنة الاستعمارية المباشرة من جديد، ومن الآن فصاعداً لن يحكم العرب إلا أنفسهم، ومن المؤكد أن سياساتهم القادمة ستقوم على رفض أي تدخل في شؤونهم أو الانصياع إلى ما يرسمه الآخرون لهم من برامج وآراء.












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Mar-2011, 10:38 AM   رقم المشاركة : 43
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي

للمرة الثانية ليبيا تقطع خدمات الانترنت خلال أسبوعين





واشنطن- تعذر الدخول الى شبكة الانترنت الخميس في سائر انحاء ليبيا التي تشهد مواجهات بين المعارضة ونظام معمر القذافي للمرة الثانية خلال اسبوعين، على ما افادت أمس الجمعة شركة اربور نيتووركس المتخصصة في مراقبة حركة الدخول الى الانترنت.

واوضحت الشركة التي تتخذ من الولايات المتحدة مقرا لها ان الدخول الى الشبكة الالكترونية "انقطع فجأة" بين 16,30 تغ و17,00 تغ الخميس.

واضافت اربور نيتووركس ان "هذا الانقطاع ياتي بعد اسابيع عدة على الانقطاع المتقطع وتدني نسبة الدخول الى الشبكة بشكل مرتبط على الارجح بالاحداث السياسية والاجتماعية الدائرة في البلاد".

واشارت شركة متخصصة اخرى هي رينيسيس من جهتها الى ان الانقطاع بدأ عند الساعة 16,35 تغ الخميس ، مضيفة "تعذر الدخول الى كل المواقع الحكومية الموجودة في ليبيا والتي اجرينا اختبارات عليها".

ولفت العملاق الاميركي غوغل من جانبه الى ان عددا من خدماته من بينها محرك البحث وموقع البريد الالكتروني "جي مايل" معطلة في ليبيا منذ الخميس.

وكان الدخول الى شبكة الانترنت في ليبيا قطع للمرة الاولى في 18 شباط/فبراير.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Mar-2011, 12:03 PM   رقم المشاركة : 44
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيون يطالبون بتنحي القذافي

سقوط حظوة القذافي يحرج شخصيات غربية





لندن - وجدت شخصيات ومؤسسات عديدة في العالم الغربي نفسها في وضع حرج بعد كشف العلاقات التي تربطها بنظام الزعيم الليبي معمر القذافي الذي يواجه ثورة شعبية في بلاده وبات منبوذا على الساحة الدولية.

وكانت جامعة "لندن سكول اوف ايكونوميكس" آخر من دفع غاليا ثمن ارتباطها منذ عدة سنوات بعائلة العقيد الليبي، وهي المؤسسة المرموقة التي منحت سيف الاسلام النجل الاصغر للقذافي شهادة دكتوراه، وقد اضطر مديرها الى الاستقالة الخميس.

وجاءت الاستقالة اثر الكشف عن هبة بقيمة 1,5 مليون جنيه استرليني قدمتها مؤسسة القذافي للتنمية التي يرئسها سيف الاسلام الى المعهد وقد تم دفع 300 الف جنيه "350 الف يورو" منها. كما تضاف الى هذه الهبة سلسلة من العقود بينها مهمة قام بها مدير المعهد نفسه للمساهمة في تحديث المؤسسات المالية الليبية.

ومن اكثر ما لقي اصداء اعلامية الشبهات بالتزوير التي اثيرت حول اطروحة الدكتوراه في الفلسفة التي قدمها سيف الاسلام القذافي حول موضوع "دور المجتمع في دمقرطة مؤسسات الحكم الدولية".

وجاءت فضيحة التزوير هذه حول شهادة سيف الاسلام الذي لطالما اعتبر اصلاحيا، لتزيد من حدة الازمة وقد نظم طلاب اعتصاما قبل ايام للمطالبة بسحب شهاداته الجامعية.

واضطر مدير الجامعة هاورد ديفيس الى الاستقالة الخميس من منصبه مقرا بأن القضية لطخت سمعة المؤسسة، وبعدما تولى ديفيس ارفع المناصب فكان نائب حاكم لبنك انكلترا ومديرا للهيئة البريطانية لضبط الاسواق، تصدرت استقالته الجمعة جميع الصحف.

وقال ديفيس "لقد اخطأت في الحكم بقبولي عرض الحكومة البريطانية بان اصبح موفدا اقتصاديا وقبول طلب الليبيين لاحقا لتقديم المشورة لهم بشأن صناديقهم السيادية".

كما ان القمع الدموي الذي يمارسه النظام الليبي ضد الانتفاضة الشعبية احرج شخصيات كبرى اخرى في بريطانيا، وفي طليعتها رئيس الوزراء السابق توني بلير الذي حملت عليه الصحف اخذة عليه تقربه الملفت من ليبيا حين اصبح القذافي شريكا اقتصاديا وتجاريا مربحا ومقبولا.

ولا توفر التبعات غير المباشرة للثورة الليبية عالم الاستعراض والترفيه، وقد اقرت نجمة موسيقى البوب الكندية نيلي فورتادو مؤخرا انها تلقت مليون دولار عام 2007 من اجل ان تغني في ايطاليا لعائلة الزعيم الليبي، وقد سارعت الى التعهد بتقديم هذا المبلغ لاعمال خيرية.

وبعد بضعة ايام وصلت الفضيحة الى المغنية الاميركية بيونسيه التي اضطرت الى تبرير موقفها بعدما تلقت مبلغا من المال لاحياء حفل خاص اقيم في سانت بارتيليمي عام 2010 امام ابن اخر للقذافي هو هنيبال، وقد اصدرت بيانا الاربعاء اوضحت فيه انها قدمت هذا المبلغ "منذ اكثر من سنة" لضحايا زلزال هايتي. "ا ف ب"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Mar-2011, 12:42 PM   رقم المشاركة : 45
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: ثورة ليبيا وسقوط القذافي


مصادر ليبية: القذافي يفاوض المجلس الوطني لتأمين خروجه من البلاد
كشفت مصادر ليبية مطلعة بمدينة بنغازي حيث مقر المجلس الوطني المؤقت الذي أعلن عن بعض الأسماء في تشكيلته لإدارة شؤون البلاد، أن العقيد معمر القذافي أرسل أمس مفاوضاً باسمه للمجلس، وأعلن عن استعداده التخلي عن الحكم والرحيل خارج ليبيا مقابل ضمان سلامته هو وأسرته.
وأوضحت المصادر لصحيفة "الشرق الأوسط" أن القذافي اشترط أن يكون الأمر كالتالي: أن يُعقد مؤتمر الشعب العام (برلمان القذافي)، وأن يعلن القذافي خلاله التنحي، وتسليم السلطة إلى المجلس الوطني، شرط ضمان سلامته هو وأسرته وضمان أمواله
.
وأضافت المصادر أن من بين شروط القذافي مساعدته في الخروج إلى البلد الذي سوف يقصده، وأن يتم التنازل عن ملاحقته ومطاردته بالخارج وتقديمه للمحاكم الدولية
.
ولفتت المصادر إلى أن الخبر تم التمهيد له بتسريب بعض الشائعات حول مرض القذافي، وأنه أصيب بجلطة دماغية، شبيهة بجلطة سابقة أصيب بها منذ عدة سنوات، وكشفت عنها وثائق ويكيليكس أخيراً
.
ولم تكشف المصادر عن فحوى رد المجلس، مكتفية بالقول إنه "حتى الآن لا يوجد رد رسمي على مطلب القذافي، إن بالسلب أو الإيجاب". إلا أنها قالت إن الاتجاه العام الشعبي الموجود هو رفض التفاوض والحوار مع القذافي تحت أي ظروف
.
وكشفت المصادر أن العقيد القذافي قام أمس بتوزيع كمية من الأسلحة والذخيرة على الشباب من "أبناء الرفاق" الموالين له في طرابلس، ومن أبناء قيادات اللجان الثورية، في مناورة ضمن "مناورات القذافي"، على حد قولهم، والتي يسعى من خلالها إلى تعمد خلط الأمور، وإشاعة الفوضى حتى لا تتضح الصورة كاملة أمام وسائل الإعلام والمتابعين لما يحدث في ليبيا
.
وقالت المصادر إن هؤلاء الشباب أخذوا يطلقون الرصاص في شوارع العاصمة بشكل بث الرعب والبلبلة بين المواطنين، وفي صفوف الصحافيين والمراسلين الأجانب الذين جلبهم نظام القذافي إلى طرابلس.

المصدر: العربية نت






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ليبيا, ليبيون, الإستقرار

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سلسلة محاضرات عظماء من بلاد الإسلام للشيخ الدكتور محمد موسى الشريف أبو محمد المختار شؤون وشجون تاريخية 99 16-Sep-2011 04:43 AM
بنو هلال في ليبيا االرياحي الكشكول 0 31-Aug-2010 04:25 PM
الشهيد المظلوم زائر الكشكول 4 27-Dec-2008 11:51 PM
لماذا قتل عثمان بن عفان رضي الله عنه ؟ محمد الغزي تاريخ الأمة الإسلامية والعصر الوسيط 29 27-Dec-2008 09:55 PM
زوجات الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه اسد الرافدين الكشكول 4 16-Nov-2008 08:10 PM


الساعة الآن 10:58 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع