« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: منزل متكامل ب 45 ألف ريال فقط فأين من يقتنص الفرص ( صور ) (آخر رد :ساكتون)       :: وثيقة الأمم المتحدة فى العنف ضد المرأة ضائعة (آخر رد :أمان)       :: أخي الزائر (آخر رد :الذهبي)       :: مجنونات ولكنهم فقن العاقلات (آخر رد :الذهبي)       :: نسب ومولد ونشأة الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلّم (آخر رد :النسر)       :: كاريكاتير مُعبر (آخر رد :النسر)       :: الصلاة عمود الدين (آخر رد :النسر)       :: آسام الهندية.. إبادة جديدة للمسلمين! (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: الطائفة العلوية وحكم آل الأسد (آخر رد :ابنة صلاح الدين)       :: آثار وأسـرار الحضارة الفرعونية (آخر رد :النسر)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



اليمن: بداية جديدة ومهام عسيرة!

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 15-Feb-2011, 09:36 PM   رقم المشاركة : 1
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي اليمن: بداية جديدة ومهام عسيرة!


نظم آلاف الأشخاص مظاهرات مناهضة للحكومة بالعاصمة اليمنية صنعاء لليوم الخامس على التوالي، واشتبكوا مع مناصرين للرئيس علي عبد الله صالح والذين حاولوا تفريقهم. كما شهدت تعز وعدن مظاهرات مماثلة.

وردد المتظاهرون
شعارات مناهضة لنظام الرئيس صالح ومطالبة بإسقاطه مثل "الشعب يريد إسقاط الرئيس" وهي شعارات مستوحاة من تلك التي كان يرددها شباب مصر أثناء ثورتهم الشعبية.




وتمكن المتظاهرون من تجاوز معتصمين موالين للرئيس صالح أمام جامعة صنعاء، وتوجهوا في مسيرة نحو ميدان السبعين في صنعاء حيث القصر الرئاسي، إلا أن قوى الأمن اشتبكت معهم ومنعتهم من التقدم على بعد حوالي 1.5 كلم من الميدان.
واندلعت اشتباكات في هذه النقطة حين وصل مئات المتظاهرين المؤيدين للحزب الحاكم، واشتبكوا مع المتظاهرين المعارضين ومعظمهم من الطلاب وناشطي المجتمع المدني. وذكر شهود عيان أن عددا من الأشخاص أصيبوا بجروح في المواجهات.

ووفق الناشطة سامية الأغبري، فإن أنصار الرئيس بلباس مدني تصدوا للمحتجين في شارع الزبيري ورشقوهم بالحجارة وزجاجات البيبسي والزجاج، كما استخدموا العصي في محاولة لتفريقهم، مشيرة إلى أن قوات الأمن حاولت اعتقال النائب المستقل أحمد سيف حاشد الذي كان يقود الاحتجاج، لكن المحتجين تصدوا للشرطة ومنعوا اعتقاله.



وأشارت الناشطة في اتصال مع الجزيرة نت إلى أن المؤيدين للرئيس استخدموا الأسلوب ذاته المتمثل بالرشق بالحجارة وزجاجات البيبسي والزجاج واستخدموا العصي لتفريق المحتجين المناهضين للحكومة في تعز وعدن ومدن أخرى.


وفي صنعاء أيضا اعتصم عشرات القضاة أمام وزارة العدل للمطالبة بتغيير مجلس القضاء الأعلى.
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ


بلطجة
في غضون ذلك اشتكت نقابة أعضاء هيئة التدريس بجامعة صنعاء من احتلال حرم الجامعة من قبل من وصفتهم بالبلطجية الذين يتظاهرون تأييداً للرئيس ونجله أحمد، واعتبرت ذلك عملا ينافي الدستور.


وأضافت النقابة في بيان صحفي أن بعض أعضاء هيئة التدريس تعرضوا للشتم والسب والتهديد من قبل أشخاص يستبيحون الحرم الجامعي، ويرفعون صوراً للرئيس ونجله في ساحة كلية التجارة والاقتصاد.


كما أدانت بشدة ما حدث، وطالبت إدارة الجامعة والجهات المختصة بسرعة التحقيق قي ذلك، كما طالبت هذه الجهات بعدم السماح بعسكرة الجامعة وتشويه صورتها بمثل هذه المجاميع.


وكان عضو البرلمان عبد الكريم الأسلمي قدم استقالته من الحزب الحاكم احتجاجا على طريقة معاملة رجال الأمن للمحتجين.


وتعليقا على ذلك، قال البرلماني فخر الوجيه للجزيرة إن العديد من نواب الحزب الحاكم يشعرون بالاستياء من طريقة تعامل الرئيس صالح والحكومة مع المتظاهرين المطالبين بالإصلاحات السياسية، ومع الأزمة السياسية التي قادت البلد إلى التأزم والاحتقان.


من جهتها نددت منظمة العفو الدولية بطريقة تعامل قوات الأمن اليمنية مع المتظاهرين. وأدانت قيام الشرطة بضرب المتظاهرين بالهراوات والعصي الكهربائية.


وتشهد عدة مدن يمنية مظاهرات يومية تطالب بالإصلاح، وبتغيير جذري للنظام الحاكم وبتنحي الرئيس صالح الذي يحكم البلاد منذ 33 عاما.


ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ
تحركات صالح
وعلى وقع هذه المظاهرات، قال مصدر بجامعة صنعاء إن موظفين بالقصر الجمهوري طلبوا عدداً من الطلاب للالتقاء بالرئيس في قصره اليوم الثلاثاء.


وكان بيان للرئاسة صدر أمس الاثنين أشار إلى رغبة صالح الاستماع إلى مواطنيه في مكتبه.



وقال البيان الرئاسي إن صالح فتح مكتبه في دار الرئاسة لاستقبال المواطنين وأعضاء من مختلف الأحزاب والمنظمات من كافة المحافظات للاستماع إلى آرائهم وقضاياهم.



وأضاف أن قرار صالح يأتي في إطار ما سماه العلاقة الحميمة والوثيقة التي ظل الرئيس يحرص على إقامتها مع كافة فئات الشعب، معربا عن أمله في أن تخدم تلك الخطوة المصلحة الوطنية العليا وتكفل تعزيز الاصطفاف الوطني الواسع إزاء كافة التحديات التي تواجه البلد من قبل كل القوى التي لا تريد لليمن الاستقرار.



وأشار البيان إلى أنه سيتم خلال اللقاءات المباشرة مع الرئيس مناقشة كافة القضايا والمستجدات، والاستماع إلى مختلف الرؤى والأفكار بما يخدم الوطن ويصون أمنه واستقراره ووحدته.


في غضون ذلك، قال تحالف المعارضة الرئيسي (أحزاب اللقاء المشترك) أمس إنه قبل دعوة من صالح للدخول في حوار وطني حول الإصلاحات السياسية.


وقال صالح الأسبوع الماضي إنه لن يسعى لفترة رئاسة جديدة بعد ولايته الحالية التي تنتهي عام 2013، وتعهد بتأجيل الانتخابات البرلمانية المقررة بأبريل/ نيسان المقبل حتى إجراء محادثات مع المعارضة بشأن إصلاح النظام الانتخابي
الجزيرة نت








 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Mar-2011, 12:33 PM   رقم المشاركة : 2
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح


مقتل شخصين في احتجاجات اليمن
قُتل شخصان وأُصيب العشرات أمس الأحد في مظاهرات حاشدة بصنعاء تصدَّت لها قوات الأمن بالرصاص الحي والغاز المسيل للدموع.
وقال شهود عيان: إن أغلب المصابين يعانون من آثار حادَّة نتيجة إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، في حين أُصيب البعض نتيجة إطلاق الرصاص الحي عليهم منهم اثنان في حالة خطيرة، وذلك في اشتباكات وقعت عند جامعة صنعاء حيث يعتصم المحتجون منذ أسابيع.
وقال طبيب بأحد المستشفيات: إن شخصًا لقي حتفه إثر إصابته بطلقٍ ناري حين اشتبك المحتجون مع الشرطة في مدينة عدن الساحليَّة بجنوب البلاد.
وكان عدة آلاف قد تجمَّعوا في وقتٍ مبكر أمس الأحد وأقاموا حواجز بينهم وبين عشرات من أفراد شرطة مكافحة الشغب التي استخدمت مدافع المياه.
وحمل المحتجون لافتات تصف صالح "بعلي الكيماوي" في إشارة إلى استخدام غاز سام محظور دوليًّا فيما نفت وزارة الداخليَّة هذه الاتهامات.
وذكرت مواقع إلكترونية أن القاضي بالمحكمة العليا عبد المالك المرواني استقال من وظيفته وأعلن مساندته للمحتجين قائلًا: إن القضاء فقد استقلاله وتفشى فيه الفساد.
وقال عبد الباري دغيش، وهو عضو برلماني عن عدن من حزب المؤتمر الشعبي الحاكم الذي يتزعمه صالح، إنه يؤيد المعارضة الآن، وأضاف: إن القوات الأمنيَّة مسئولة عن الخسائر في الأرواح، مشيرًا إلى أن القوات تطلق النار بشكلٍ عشوائي وتستخدم العنف المفرط.
من جهةٍ أخرى، قال مصدر أمني أن جنديًّا قُتل أمس الأحد، وأصيب اثنان في كمين استهدف دورية قرب زنجبار في جنوب اليمن، واتّهم عناصر من تنظيم القاعدة بارتكاب الهجوم.
من جهته أدان البيت الأبيض أمس الأحد قمع المحتجين في اليمن والبحرين داعيًا البلدين على الالتزام بضبط النفس.
وقال البيت الأبيض في بيان: "نحث الحكومتين -اليمن والبحرين- على الالتزام بضبط النفس واحترام الحقوق العالمية لشعبيهما".
كما دعت الولايات المتحدة إلى "انتقال سلمي" للسلطة في اليمن وحثت صنعاء على التحقيق في الوفيات والإصابات.
وفي تعز قُتل متظاهر اثر إصابته بطلق ناري بعد أن أطلقت الشرطة النار على المحتجين في ميناء عدن بجنوب البلاد أول أمس، وأصيب سبعة خلال احتجاجات في المعافر.
كما لقي أربعة حتفهم بينهم طفل عمره 12 عامًا في احتجاجات مختلفة في أنحاء اليمن يوم السبت ليتجاوز بذلك إجمالي عدد القتلى خلال شهرين من الاضطرابات 30 فردًا.
المصدر : الإسلام اليوم






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 14-Mar-2011, 12:41 PM   رقم المشاركة : 3
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح


نظام اليمن يشدد قبضته ضد الاحتجاجات
ارتفع إلى 30 على الأقل عدد قتلى الاحتجاجات ضد نظام علي عبد الله صالح خلال نحو شهرين دون أن تصدر عن الرئيس اليمني بادرة تؤشر على استعداده لترك السلطة قبل نهاية فترته الحالية، وإن استمرت موجة استقالات من حزبه الحاكم ومن المؤسسات الرسمية، وسط اتهامات من المعارضة باستعمال القمع الواسع والغازات الممنوعة دوليا، ودعوات أميركية لضبط النفس والتحقيق في الاعتداءات على المعارضة.
ووقع أحدث الضحايا أمس في صنعاء حيث قال شهود عيان ومراسل الجزيرة أحمد الشلفي إن عشرات آلاف المحتجين وُوجهوا في ميدان التحرير بالرصاص الحي والغازات المدمعة أطلقه الأمن معززا بـ"البلطجية".
غازات محرمة
وكان بين الأسلحة المستعملة -حسب المعارضة- غازات محرمة دوليا جعلت البعض يرفع شعارات تصف الرئيس بـ"علي الكيماوي".

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹالاحتجاجات مستمرة منذ شهرين لكن لا مؤشر على أن صالح مستعد لترك السلطة الآن(الفرنسية)
واشتكى أطباء من عدم تعاون وزارة الصحة في إسعاف الجرحى، وطالبوها بتوفير مصل مضاد لغازات يقولون إنها محرمة دوليا، وهي تهمة تنفيها السلطات.
كما تحدثت اللجنة الإعلامية في مجلس التنسيق لشباب الثورة عن خطف مصابين من المستشفيات، بعضهم تعرض للتعذيب.
وقرر آلاف المعتصمين في محافظة عمران الشمالية الانضمام إلى المعتصمين في ساحة التغيير لحمايتهم.
الجنوب
وفي
عدن خيّم التوتر في المحافظة الجنوبية حيث ارتفع عدد قتلى الاحتجاجات خلال 48 ساعة إلى خمسة، وكان التوتر شديدا في مديرية سعد التي طوقتها تعزيزات أمنية كبيرة.
وانضم مئات الطلبة والأساتذة في محافظة عدن إلى الاحتجاجات.

وفي تعز قال مراسل الجزيرة حمدي البكاري إن خمسة متظاهرين أصيبوا في مواجهة مع البلطجية في منطقة المعافر حيث سيطر محتجون على المبنى الإداري، في حين تجمع عدد كبير من المعتصمين في ساحة الحرية ورددوا شعارات ضد النظام.

وشكل في
تعز مستشفى ميداني متكامل، وشددت الإجراءات الأمنية والتنظيمية لحماية المتظاهرين.

أما في حضرموت فخرجت مظاهرات تندد بمقتل وإصابة طلبة ومتظاهرين في المدينة برصاص قوى الأمن.
ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

استقالات
وقد تواصلت الاستقالات من الحزب الحاكم وكان أحدثها تنحي 14 من أعضاء المجلس المحلي لمديرية سعد، وتجميد عبد الباري دغيش -النائب عن الدائرة نفسها- عضويته في المؤتمر الشعبي احتجاجا على قمع المحتجين.

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹالزنداني دعا قوى الأمن إلى عصيان الأوامر الموجهة إليهم بقمع المتظاهرين (الجزيرة)
ودعا رئيس جامعة الإيمان في صنعاء الشيخ عبد المجيد الزنداني –الذي كان يوما ما بين أهم حلفاء صالح- الجيش والأمن إلى عصيان الأوامر الموجهة إليهم بقمع المحتجين، وقرر مغادرة صنعاء إلى قبيلته في أرحب.
خلط الأوراق
وحذرت أحزاب اللقاء المشترك في عدن السلطة من عواقب "خلط الأوراق ودفع البلاد إلى دائرة الفوضى ومربع العنف".

وأبدت الولايات المتحدة أمس "شديد القلق" لتزايد عدد ضحايا المواجهات، ودعت السلطة والمعارضة إلى اعتماد المفاوضات السلمية والحوار، وحثت نظام صالح على التحقيق في الانتهاكات.
وكان سفير واشنطن في اليمن حذر قبل يومين من أن سيناريو العنف على الطريقة الليبية لم يعد مستبعدا في "بلد له تاريخ عنيف" مثل اليمن.ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Mar-2011, 03:35 PM   رقم المشاركة : 4
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح


تقديرات أجنبية: ثروة الرئيس اليمني تتفاوت بين 40 و50 مليار دولار.. وتقارير عن نقل أملاك صالح لحفيده
أفادت مصادر أميركية موثوقة بأن حفيد الرئيس اليمني علي عبدالله صالح -ابن ابنته- كنعان يحيى محمد عبدالله صالح قدم طلبا للجوء السياسي إلى الولايات المتحدة التي يوجد بها حاليا.
ونقلت صحيفة (صوت الثورة) الصادرة عن شباب التغيير في اليمن عن المصادر قولها "إن طلب اللجوء تزامن مع إجراءات أقدم عليها المذكور في الولايات المتحدة تمثلت بنقل استثمارات عقارية من ملكية والده وجده وأخواله إلى ملكيته الشخصية استباقا لما قد تتمخض عنه ثورة الشباب المعتصمين في المدن اليمنية".

ووفقا للمصادر فإن اختيار الأسرة الحاكمة للحفيد كنعان للقيام بهذه المهمة باعتباره القاسم المشترك بين أقاربه المتنافسين ووالده الذي جمع بصورة معلنة بين المناصب الرسمية الأمنية والمشاريع الاستثمارية المختلفة في مجال النفط وتسويق القطن والسفريات والسياحة وشركات الحماية الأمنية

وربطت أوساط سياسية يمنية بين توقيت طلب اللجوء ونقل الأملاك، وعدته مؤشرا واضحا على سقوط وشيك للرئيس صالح ونظامه.

فحسب المحلل السياسي رضوان الصلوي فإن تحريك ثروة الرئيس وأقاربه إلى ملكية الحفيد دليل قوي على أن النظام غير واثق من بقائه في الحكم.

وقال للجزيرة نت إن أجنحة السلطة حينما شعرت باقتراب الرحيل لجأت لهذا الإجراء حفاظا على الأموال السائلة والعقارات التي جمعتها.

ولم يستبعد تجميد تلك الممتلكات في حال سقوط صالح حتى لو نقلت ملكيتها لحفيده، بل هناك الأسوأ، وهو الوقوع في فخ الملاحقة الجنائية أمام القضاء الدولي نتيجة القتل خارج القانون واستخدام الغازات المحرمة دوليا، على حد قوله.

ويخشى الصلوي أن تلجأ أسرة صالح إلى حيل أخرى بعد أن تناولت الصحافة قضية لجوء كنعان وهو ما قد يدفع المتابعين لعملية التجميد فرض حظر على أموال جميع الأبناء والأحفاد والأقارب دون استثناء

وكانت تقديرات أجنبية قد تحدثت عن أن ثروة الرئيس صالح -بمفرده من غير عائلته- تتفاوت بين 40 و50 مليار دولار موزعة على شكل أرصدة بنكية خاصة واستثمارات متنوعة وقصور فارهة ومنتجعات وشاليهات سياحية في مختلف دول العالم وأسهم في شركات سيارات عالمية.

وبسؤاله عن صحة هذه التقديرات توقع الصلوي أن تكون أكثر من ذلك، واستشهد بصفقة الغاز مع كوريا، التي أضاعت على اليمن 65 مليار دولار، وهذه ليست بالمجان، على حد قوله.

وأضاف أن "اليمن تحولت لملكية خاصة للرئيس لرؤوس النظام والمحيطين به الذين حولوا اليمن إلى مقبرة للمساعدات"، واستدل "باعتراف مسؤول سعودي كبير حينما قال إن المساعدات السعودية ذهبت لحسابات المسؤولين اليمنيين في بنوك سويسرا".

ويعتقد الصلوي أن "توقيع اتفاقية الحدود مع السعودية مررت بطريقة غير دستورية، حيث بيعت مناطق جيزان وعسير ونجران والوديعة للسعودية، وهي مناطق يمنية أجرها الإمام لآل سعود وفقا لاتفاق الطائف عام 1934".

المصدر : الجزيرة






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Mar-2011, 03:37 PM   رقم المشاركة : 5
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح


اليمن: استمرار الاحتجاجات ومقتل 3 عسكريين وجرح محافظ مأرب وانضمام سفير للثوار
يواصل آلاف من الشباب والمحتجين المطالبين بإسقاط النظام اعتصامهم المفتوح في «ساحة التغيير» بالعاصمة صنعاء، بينما انتشرت عناصر الجيش والوحدات العسكرية في عدة مدن، في محاولة لفض الاعتصامات المطالبة برحيل الرئيس علي عبد الله صالح ونظامه.
وأفادت الأنباء بأن عددا من مشايخ قبيلة بكيل، كبرى القبائل اليمنية، أعلنوا انضمامهم للمعتصمين في «ساحة التغيير» وسط صنعاء. بعد أن قدم الآلاف من أفراد القبيلة، بقيادة الشيخ أمين العكيمي، إلى العاصمة صباح أمس، وتمكنوا من تجاوز الحزام الأمني المفروض على مداخل الساحة. واندلعت اشتباكات متفرقة في أنحاء اليمن، أمس، مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود في الشمال، في الوقت الذي انتشرت فيه قوات عسكرية لكبح جماح الاحتجاجات التي شهدتها أجزاء مختلفة من اليمن للمطالبة باستقالة الرئيس علي عبد الله صالح. وذكرت وكالة «سبأ» اليمنية للأنباء أن جنديين وضابطا قتلوا مع اندلاع الاشتباكات في محافظة الجوف بشمال البلاد، المتاخمة للسعودية. وقال مسؤول محلي إن حدة القتال زادت، بعد أن اقتحم محتجون مبنى المحافظة. وأطلقت القوات الأمنية النار عليهم، مما أسفر عن إصابة عشرة لكنها لم تتمكن من منعهم من السيطرة على المبنى.
وفي محافظة مأرب في وسط البلاد، حيث يوجد عدد من حقول النفط والغاز، التي تديرها شركات دولية، طعن رجل المحافظ ناجي الزيدي، مما أسفر عن إصابته بجروح بالغة، عندما حاول، ومعه أفراد من الشرطة، فض اعتصام شارك فيه الآلاف. وذكر مسؤول محلي أن أعضاء من المعارضة طعنوا المحافظ، وأصابوا 3 آخرين، عندما حاولت قوات الأمن منع المحتجين من التحريض على الفوضى. وذكرت مصادر محلية أن محافظ مأرب أصيب في هذه المواجهات بطعنة في وجهه. وذكر مصدر مسؤول في وزارة الداخلية اليمنية لموقع وزارة الدفاع، أن المحافظ، ناجي الزايدي، كان يحاول «إقناع المتظاهرين بعدم اقتحام المجمع»، عندما «قامت مجموعة منهم بالاعتداء بالطعن بالخناجر على المحافظ ومرافقيه، مما أدى إلى إصابة المحافظ بإصابات في الرقبة، كما أصيب أربعة من مرافقيه». لكن متظاهرا أكد لوكالة «فرانس برس» أن المحافظ جُرح خلال شجار بين الأمن وحراسه الشخصيين. وأفادت مصادر لوكالة «فرانس برس» بإصابة نحو 40 شخصا بجروح، بينهم محافظ مأرب، في مواجهات في شمال وشرق البلاد بين متظاهرين مطالبين بإسقاط النظام من جهة، وقوات الأمن وموالين للنظام من جهة أخرى. وأصيب 20 متظاهرا مناوئا للنظام بجروح في محافظة الجوف بشمال البلاد، عندما حاول المحتجون اقتحام مبنى المحافظة، فتصدت لهم القوات الحكومية وموالون للنظام. وأصيب في هذه المواجهات أيضا شخصان من أنصار حزب المؤتمر الشعبي العام، بحسب المصادر المحلية وشهود عيان. وحذر مصدر يمني مسؤول «أحزاب اللقاء المشترك (المعارضة) وقيادتها من التمادي في الأعمال غير المشروعة ضد المواطنين، وأمنهم واستقرارهم، والإضرار بممتلكاتهم الخاصة والعامة، وقطع الطرق، وتخريب الخدمات العامة، وإشاعة العنف والفوضى». وفي موضوع ذي علاقة، أكد القيادي في الحزب الحاكم، محمد علي أبو لحوم، في اتصال هاتفي مع «الشرق الأوسط» من لندن، أنه تقدم بمبادرة للخروج من الأزمة السياسية في البلاد، تتضمن تشكيل حكومة وحدة وطنية يرأسها شخصية معارضة يتم الاتفاق عليها، وتتولى هذه الحكومة الإعداد لانتخابات برلمانية ورئاسية ضمن فترة لا تتجاوز العام، وإعداد دستور جديد للبلاد يعتمد النظام البرلماني عبر لجنة وطنية، في مدة لا تزيد عن 40 يوما، وإقالة المسؤولين الحكوميين الفاسدين من المواقع القيادية التي يحتلونها، مع إعطاء ضمانات للمعتصمين في كل المحافظات بعدم مغادرة الشارع إلا بعد تحقيق بنود هذه المبادرة، وأن تقوم السلطة والمعارضة بالتوقيع على هذه المبادرة بإشراف دولي. وقد أكد أبو لحوم أنه تلقى اتصالات من أطراف مختلفة تبعث على التفاؤل.
المصدر: الشرق الوسط






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 21-Mar-2011, 03:43 PM   رقم المشاركة : 6
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح


قادة عسكريون يدعمون احتجاجات اليمن تسارعت الأحداث في اليمن اليوم حيث أعلن عدد من القادة البارزين في الجيش دعمهم للثورة السلمية المطالبة بالتغيير والإصلاح في اليمن مما زاد من الضغوط الواقعة على الرئيس [COLOR=window****]علي عبد الله صالح
.
فقد أعلن اللواء علي محسن صالح الأحمر قائد المنطقه العسكرية الشمالية الغربية وقائد الفرقه الأولى مدرع، تأييدَه وضباط وأفراد قوته لثورة الشباب السلمية ومطالبها قائلا للجزيرة إنه اتخذ هذا الموقف "استجابة لتطورات الميدان" ونظرا للأوضاع التي وصلت إليها البلاد والمطالب المشروعة في صنع النظام السياسي وإيجاد ديمقراطية حقيقية غير مزيفة.

كما انضم العميد حميد القشيبي قائد اللواء 310 بمحافظة عمران هو الآخر إلى الحرة الاحتجاجية المطالبة برحيل الرئيس وناشد قادة الجيش الانضمام إلى ثورة الشباب.

وجاء ذلك ليتوج ما شهدته الساعات الماضية من تصاعد للضغوط على الرئيس اليمني علي عبد الله صالح حيث شاركت حشود ضخمة الأحد في تشييع عشرات القتلى الذين سقطوا خلال الهجوم على متظاهرين بالعاصمة صنعاء الجمعة ، وذلك بالتزامن مع إدانات دولية وقبلية محلية للنظام اليمني.

وكان رجال دين وشيوخ قبائل بارزون طالبوا الرئيس بالاستجابة لمطالب الشعب في حين أدان الأمين العام للأمم المتحدة ما وصفه بالاستخدام المفرط للقوة من جانب السلطات اليمنية في مواجهة المحتجين المطالبين بإسقاط النظام ورحيل الرئيس.

وتضمن بيان العلماء والمشايخ إدانة شديدة لـ"المجزرة الجماعية" التي تم ارتكابها الجمعة وراح ضحيتها 52 قتيلا ونحو 120 جريحا تم استهدافهم بالرصاص الحي، وحملوا "السلطة ممثلة برئيس الدولة المسؤولية الكاملة عن الدماء التي سفكت".

وطالب البيان "وحدات الجيش والأمن بعدم تنفيذ أي أوامر تصدر لهم من أي كان للقتل والقمع"، كما عبر عن رفض إعلان حالة الطوارئ في البلاد لعدم وجود قانون ينظم ذلك.
وصدر البيان بعد اجتماع لكبار العلماء وشيوخ القبائل في منزل صادق الأحمر، الشيخ البارز في قبيلة حاشد النافذة التي ينتمي صالح إلى أحد فروعها، علما بأن شيوخا من قبيلتي حاشد وبكيل كانوا قد أعلنوا الشهر الماضي انضمامهم إلى حركة الاحتجاج المستمرة منذ نهاية يناير/كانون ثان.

استقالات
وعلى الصعيد المحلي أيضا تواصلت
[COLOR=window****]الاستقالات[/COLOR] من جانب مسؤولين بارزين بالنظام اليمني حيث تقدم عبد الله الصايدي باستقالته من منصبه كمندوب لليمن لدى الأمم المتحدة كما استقالت جميلة رجي وهي سفير مفوض بالخارجية وكانت مرشحة للعمل سفيرة لبلادها لدى المغرب.

وكان وزراء السياحة نبيل الفقيه والأوقاف حمود الهتار وحقوق الإنسان هدى البان قدموا استقالتهم مؤخرا، وكذلك فعل رئيس وكالة الأنباء اليمنية والسفير اليمني في بيروت فيصل أمين وعدد من نواب الوزراء و23 من أعضاء البرلمان.
وشهدت صنعاء أمس تظاهرة هي الأكبر منذ بدء الاحتجاجات وذلك لتشييع عدد من ضحايا مجزرة الجمعة حيث امتدت الحشود من جامعة صنعاء، مركز الحركة الاحتجاجية، إلى المقابر التي تبعد عدة كيلومترات حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.
كما استمرت التظاهرات اليوم حيث تحدث مراسل الجزيرة أحمد الشلفي عن أجواء من التفاؤل بين المعتصمين في [COLOR=window****]ساحة التغيير[/COLOR] وذلك بالنظر إلى تطورين يتعلق أولهما بتزايد التأييد للاحتجاجات من جانب شيوخ القبائل والثاني هو قيام فرقة مدرعة من الجيش بحماية المداخل المؤدية لساحة الحرية وهو ما بث أجواء من الطمأنينة.
إدانة أممية
خارجيا، أدان أمين عام
[COLOR=window****]الأمم المتحدة[/COLOR] بان غي مون الاستخدام المفرط للقوة من قبل السلطات اليمنية في أعقاب استخدام قناصة الرصاص الحي لقتل 52 من المحتجين المناهضين للحكومة يوم الجمعة الماضي.

وحث بان السلطات اليمنية على وقف العنف ضد "متظاهرين سلميين يطالبون بمزيد من الحرية والديمقراطية وحرية التعبير" كما طالبها بإجراء "إصلاحات واسعة وجريئة.
في الوقت نفسه اعتبر المسؤول الدولي أن قيام الرئيس اليمني بإقالة الحكومة "لا يعتبر الحل المناسب للعنف" مطالبا بضرورة الشروع في عملية للحوار الشامل.
وكان الأمين العام للجنة التحضيرية للحوار الوطني حميد الأحمر قال للجزيرة السبت إن صالح "فقد شرعيته" وإن "مبدأ التفاوض مع النظام قد شطب تماما من قاموس قوى المعارضة بعد مجزرة الجمعة".
[/COLOR]






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Apr-2011, 12:57 PM   رقم المشاركة : 7
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح


اليمن: إصابة نحو 100 متظاهر بالاختناق جراء استخدام الأمن لقنابل الغاز المسيل للدموع
أصيب نحو 100 شخص بالاختناق في تعز بجنوب اليمن اليوم الأحد جراء استخدام الأمن اليمني لقنابل الغاز المسيل للدموع في مظاهرة نظمت بالمدينة.
جاء ذلك في ظل استمرار الاحتجاجات والاعتصامات المطالبة برحيل الرئيس [COLOR=window****]علي عبد الله صالح[/COLOR] الذي اشترط بدوره اليوم إنهاء الاحتجاجات قبل مناقشة مسألة انتقال السلطة.
وقال الناشط السياسي المستقل خلدون اليوسفي للجزيرة إن الأطباء لم يعرفوا نوعية هذا الغاز المستخدم الذي يؤدي إلى فقدان الشخص لوعيه، مشيرا إلى أنه استخدم تكرارا في العاصمة صنعاء.
من جهة أخرى أكد الناشط الذي كان يتحدث من تعز أنه سمع إطلاق نار قريب من ساحة الحرية اليوم، لكنه لم يميز الجهة التي كانت تقوم بذلك.
وبدوره، قال طبيب لوكالة رويترز إن عشرات المحتجين اليمنيين أصيبوا اليوم الأحد عندما استخدمت الشرطة الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع في محاولة لتفرقة مظاهرات ضد الرئيس في تعز.
ذخيرة حية
وصرح الطبيب بأن نحو عشرة أشخاص أصيبوا بالذخيرة الحية، ولكن معظم المصابين يعانون من اختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، وأضاف أن الشرطة ضربت الناس أيضا بالهراوات.

وقال شهود آخرون لوكالة الأنباء الفرنسية إن 250 شخصا أصيبوا أثناء إطلاق الشرطة اليمنية لغازات مسيلة للدموع في تعز.
وكانت مصادر أفادت للجزيرة اليوم بوجود انتشار أمني كثيف حول القصر الرئاسي في[COLOR=window****]تعز[/COLOR]، بالتزامن مع دعوة محتجين لعصيان مدني شامل.
وقد شارك آلاف الطلاب اليمنيين في جامعة تعز في مظاهرة جابت شوارع المدينة للمطالبة بالرحيل الفوري للرئيس علي عبد الله صالح.
ودعا المتظاهرون كل فئات الشعب اليمني إلى العصيان المدني الشامل حتى يتنحى الرئيس، مستنكرين ما وصفوه بالاعتقالات التي تقوم بها أجهزة أسرة صالح الأمنية بحق الناشطين والثوار.
وتوجه المتظاهرون إلى ساحة الحرية بالمدينة معلنين انضماهم إلى المعتصمين المطالبين بإسقاط النظام والذين قال بعضهم إنه لا يمكن احتمال بقاء الرئيس في الحكم حتى العام 2013، وأعلنوا رفضهم أي دعوة أو مبادرة لاستمراره.
ووصفوا مثل تلك المقترحات بالكارثة التاريخية، وأكد بعضهم أن بقاء صالح في السلطة يمثل لهم مزيدا من الفقر والظلم والفساد والاستبداد.
وجاءت هذه المواقف عقب تلميح الرئيس اليمني أنه باق في السلطة، أثناء تجمع لأنصاره أمس حول القصر الرئاسي في العاصمة صنعاء.
وقال مصدر بالمعارضة اليمنية لوكالة رويترز إن الرئيس يريد البقاء في الحكم حتى تنظيم انتخابات برلمانية ورئاسية جديدة مع نهاية العام.
وشهدت بعض المحافظات أمس منها [COLOR=window****]عدن[/COLOR] جنوبي البلاد وحضرموت عصيانا مدنيا يدخل في سياق نفس الاحتجاجات الشعبية المطالبة برحيل الرئيس.
مطالب المعارضة
وتأتي التحركات الشعبية بينما قال الرئيس علي عبد الله صالح في تصريح اليوم إنه على استعداد لمناقشة مسألة انتقال السلطة، ولكن بشرط أن تنهي المعارضة الاحتجاجات.

في حين أعلن مسؤول بالحزب الحاكم أنهم لم يتلقوا مبادرة اللقاء المشترك المعارض وشركائها في اللجنة التحضيرية للحوار الوطني التي طرحوها أمس السبت لحل الأزمة في اليمن.
وكان الناطق باسم اللقاء محمد قحطان توقع في اتصال هاتفي مع الجزيرة من صنعاء أن يرفض الرئيس اليمني المبادرة التي أكد أنها تهدف إلى إثبات أن السلطة يمكن نقلها إلى أيد أمينة كشخصيات من داخل الحزب الحاكم على رأسهم نائب الرئيس.
وتتضمن المبادرة رؤية جديدة لضمان انتقال سلمي وآمن للسلطة، وتتكون من عدة نقاط هي:
- تنحي الرئيس علي صالح عن منصبه ونقل سلطاته وصلاحياته إلى نائبه.
- أن يصبح النائب رئيسا مؤقتا ويبدأ على الفور بإعادة هيكلة الأمن القومي والأمن المركزي والحرس الجمهوري تحت مظلة وزارتي الداخلية والدفاع.
- ويتم التوافق مع الرئيس المؤقت على صيغة للسلطة في الفترة الانتقالية تقوم على قاعدة التوافق الوطني.
- وتتضمن الرؤية تشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقته تترأسها المعارضة, وتمثل فيها أطراف العمل السياسي وتتولى تصريف الأعمال.
- إضافة إلى تشكيل مجلس عسكري مؤقت من القيادات العسكرية المشهود لها بالكفاءة والنزاهة.
- وتشكيل لجنة عليا للانتخابات تتولى إجراء الاستفتاء على مشروع الإصلاحات الدستورية، وإجراء انتخابات برلمانية ورئاسية وفق الدستور الجديد.
المصدر: الجزيرة نت






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Apr-2011, 12:36 PM   رقم المشاركة : 8
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح


ثورة اليمن بين "فرحة التغيير وحيرة المصير"

محمد الثالث المهدي



تعيش اليمن مرحلة سياسية صعبة، في ظل ثورة صارخة، واصطفاف ثابت، ودعوات واضحة لتغيير سياسي يكمن في إسقاط النظام الموجود واستبداله بالأفضل، مما يتناسب مع مطالب الشعب اليمني الذي يُعدّ من أفقر الشعوب في العالم، وقد انطلقت هذه المطالبات عبر ثورة وُصفت بأنها شبابية، وأنها امتداد طبيعي لثورتي تونس ومصر، يقودها شباب اليمن بالصورة العامة بينما الواقع يؤكد أنها تجاوزت الشباب، وانتقلت إلى قيادة حزبية متمثلة بتكتل اللقاء المشترك المعارض.
وقد أحدثت هذه الثورة مسلسلاً من الأحداث المتسارعة في اليمن كانت بمثابة زيادة في تأجيجها وإشعال فتيل نارها وارتفاع صوت صراخها، بينما بالمقابل وجدت أحداث أخرى كسرت جزءًا منها ،وأحدثت تخميدًا إلى حد ظاهر لبعض مقوّماتها، وهذا نتيجة لتصرفات طائشة من بعض من نصبوا أنفسهم بقيادة الثورة. الجدير بالذكر هنا أن ثورة اليمن بقدر ماهي امتداد طبيعي لثورات أخرى كتونس ومصر، إلاّ أنها فقدت مقومات كانت موجودة في سابقتيها من حيث وحدة الرأي وثبات المطلب والصورة التنظيمية والخطاب الموحّد..
والملابسات الأخرى التي يخشى البعض منها بعد سقوط النظام وأهمها (الحركة الحوثية ودورها، والحراك الجنوبي الذي يطالب بالانفصال. والمعارضة نفسها وعدم اتفاقها من حيث تباعد الأفكار واختلاف المآل، والتخوّف من عراك بين المعارضة التي هي خمسة أحزاب، ولكل حزب أجندته، وغيرها من المقومات التي غابت عن ثورة اليمن.
إلاّ أن مطلب التغيير أصبح مطلبًا واضحًا وأساسيًا ومؤشرًا مهمًّا في تاريخ اليمن، لكن برؤية واضحة، وبمصير اوضح، وباصطفاف واضح يواجه كل المشاكل التي ستأتي جرّاء هذا التغيير.
وقد قلت سابقًا: (إننا في اليمن نعيش بين فرحة الاصطفاف والتغيير.. وبين حيرة المصير). فالناظر في المشهد السياسي اليمني بعين المسترشد المتجرّد عن العواطف يعرف بجلاء أن الثورة بهذه الصورة غير الواضحة، وأن مطلب التغيير بهذا التصوّر يبدو زيادة في نحر اليمن، وزيادة في قتلها، وتقطيع ما بقي من عروقها. وهذا التخبّط الواضح جاء نتيجة لمماحكات سياسية ومشاكل يمنية متراكمة، ونتيجة لأحقاد وحسابات قديمة بين الرؤوس من الجهتين، وسيكون ضحية هذا الضجيج الشخصي هم أبناء الشعب اليمني كما هم نتيجة له من ثلاثة عقود.
ومما أريد أن أؤكده أنني وغيري من شباب اليمن ومن أبناء اليمن نؤمن بأهمية التغيير، ونؤكد موافقتنا على فرض الرحيل أو الترحيل، ونعلن تأييدنا لمطالب هذا الجيل الطامع بحياة سعيدة، هذا كي لا نُتَّهم بأننا من أعداء الثورة،
لكننا حينما نطرح ما عندنا ونسأل عن مصير اليمن، ونسأل عن الكيفية التي سيتعاطى معها قادة الثورة لمشاكل اليمن الكثيرة فإن هذا حق لنا؛ لأن كل يمني يحلم بالتغيير لن يقل طموحه عن التغيير إلى الأفضل، وعن إحداث تطوّر تشهده البلاد بعد سنين عجاف من قتل الأحلام وتجريع الأيام.
بعد هذا السرد المتشعّب لواقع اليمن أجد نفسي بين مطالب شبابية من ملايين من أبناء اليمن، تتمثل في إسقاط النظام والبحث عن حياة كريمة في ظل تطوير اليمن تعليميًّا وسياسيًّا واقتصاديًّا.
وبين أصوات أخرى تنذر بحرب أهلية وبمآل أشدّ توتّرًا من قبل، وفي خشية واضحة من الحركة الحوثية التي تعتبر حكم البلاد حقًّا شرعيًّا لها بصفتها حركة عسكرية مدعومة، ويحذر البعض بالقول: إن أقل شيء ستقبله انفصال منطقة صعدة.
وكذلك دعوات الجنوب التي تطالب بالانفصال وغيرها من التحذيرات التي تضعف عزيمة الشباب في الثورة وخارجها.
تأملوا معي المشهد السياسي اليمني المتداخل والمتشابك والشائك. لابد أني فيما طرحت قد حيّرتكم، وليس هذا تشعّبًا مني ولاتشويشًا من قلمي، وإنما هذا واقع اليمن، وهذه هي الطريقة الوحيدة التي تستطيع أن تكتب فيها عن اليمن إذا كنت منصفًا.
أخيرًا يا أبناء اليمن، يا أهل اليمن، يا شباب اليمن، يا نساء وفتيات اليمن، يا أطفال وزهرات اليمن، لا تحزنوا لما نحن فيه؛ فمن رحم الأحزان وُلد التميّز.. ومن جوِّ الكآبة الخانق.... ومن دخان الحيرة القاتم.. تنفّس صبح الإبداع...
لست هنا أدعو للحزن، ولكني أدعو لترشيده.
هي سحابة صيف عن قريب تقشّع، يجب أن ترجعوا لتاريخكم، وأن تنظروا إلى أجدادكم كيف واجهوا مثل هذه المشاكل، وأن تعلموا أن الحكمة اليمنية حليفتكم من صدر الإسلام، فهل ستفتقدونها الآن في هذا الظرف الذي قد مررتم بأشد منه؟! لا أعتقد أن اختلاف الجيل سيكون عائقًا في تجلّي الحكمة، بل يجب أن تستخدموا الحكمة بما يتناسب مع عصركم ومشاكلكم..
للحديث بقية والأحداث تتسارع.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 16-Apr-2011, 01:44 PM   رقم المشاركة : 9
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح

16-4-2011 9:08:52
اليمن.. احتجاجات بلاهوادة
صحفية يمنية: صالح سيرحل خلال 30 يوما




صنعاء ـ كشفت صحيفة يمنية السبت عن ان الرئيس علي عبد الله صالح سيرحل خلال 30 يوماً وفق جدولة أميركية للمبادرة التي قدمتها دول مجلس التعاون الخليجي.

ونقلت صحيفة "الأولى" المستقلة عن مصادر"موثوقة" قولها" أن السفير الأميركي وسفراء الاتحاد الأوربي قدموا جدولة أميركية للمبادرة التي قدمت من دول مجلس التعاون الخليجي لتسليم الرئيس علي عبدالله صالح صلاحياته ونقلها لنائبه خلال 30 يوما".

وأضافت الصحيفة" أن الرؤية الأميركية تنص على توقيع اتفاق بين الرئيس صالح وأحزاب "اللقاء المشترك" المعارض برعاية واشنطن يتضمن أن ينقل صالح صلاحياته خلال أسبوع من قيامه بإصدار قرار بتعيين نائب جديد للرئيس".

وأشارت المصادر أن صالح طلب أن يكون على مجور رئيس حكومة تسيير الأعمال أو رشاد العليمي نائبا له ،على ان يعلن خلال فترة أقصاها شهر التنحي من منصبه مع تمتعه بضمان عدم ملاحقته قضائيا.

و تضمنت المبادرة الخليجية أن يغادر أحمد نجل الرئيس و قائد الحرس الجمهوري البلاد برفقة رئيس جهاز الأمن القومي العقيد عمار محمد عبدالله صالح وأركان حرب الأمن المركزي العميد يحيى محمد عبدالله صالح.

وعقب تعيين صالح للنائب الجديد يقوم بنقل صلاحياته له ومن ثم تقديم استقالته لمجلس النواب اليمني.ثم يقوم بإصدار قرار بتشكيل حكومة مؤقتة برئاسة شخصية من المعارضة اليمنية.

وذكرت المصادر ان" الرؤية الأميركية تتضمن "أن يقوم الرئيس صالح بمغادرة البلاد إلى جانب اللواء المنشق على الجيش علي محسن الأحمر بعد إعلان الرئيس تنحية عن السلطة".

يشار الى ان شباب ساحة التغيير في اليمن اشترطوا لقبول المبادرة الخليجية ان تنص صراحة على تنحي صالح عن الحكم. "يو بي اي"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Apr-2011, 03:01 PM   رقم المشاركة : 10
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح

24-4-2011 6:59:34
الرئيس اليمني علي عبد الله صالح يقبل التنحي
صالح يوافق على التنحي والبيت الأبيض يرحب




صنعاء – العرب اونلاين ـ وافق الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على التنحي في غضون اسابيع مقابل منحه الحصانة من المحاكمة مما يضعه على الطريق لأن يصبح ثالث زعيم عربي مخضرم تسقطه مظاهرات في الشوارع.

ورحب البيت الابيض السبت باعلان الحكومة اليمنية موافقتها على مبادرة التسوية التي تقدمت بها دول مجلس التعاون الخليجي لانهاء الازمة في اليمن.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض في بيان "نرحب باعلان الحكومة اليمنية والمعارضة موافقتهما على مبادرة مجلس التعاون الخليجي للخروج من الازمة السياسية بشكل سلمي ومنظم".

واضاف ان "الولايات المتحدة تدعم انتقالا سلميا للسلطة في اليمن يلبي تطلعات الشعب اليمني".

ودعا كارني "كل الاطراف الى التحرك بسرعة لتطبيق بنود الاتفاق ليتمكن الشعب اليمني من تحقيق الامن والوحدة والرخاء التي شعى اليها بشجاعة ويستحقها".

ويأتي تعليق كارني بعد اعلان المؤتمر الشعبي العام الحزب الذي يقوده الرئيس اليمني علي عبد الله صالح على مبادرة التسوية التي تقدمت بها دول مجلس التعاون الخليجي.

وتنص هذه المبادرة على تشكيل حكومة وحدة وطنية ورحيل الرئيس الذي تطالب به المعارضة.

وقال سلطان البركاني نائب امين عام حزب المؤتمر الشعبي العام ورئيس كتلته البرلمانية ان "المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه وافق على مبادرة مجلس التعاون الخليجي بكاملها".

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية مارك تونر صرح ان "الرئيس صالح عبر عن نيته اجراء انتقال سلمي للسلطة. ينبغي تحديد توقيت وشكل هذه العملية عن طريق الحوار ومباشرتها على الفور".

واضاف "ينبغي ان تشارك جميع الاطراف، بمن فيهم الشباب، في عملية شفافة تطمئن المخاوف المشروعة للشعب اليمني وتلبي تطلعاته السياسية والاقتصادية، ودعوته لاحالة من يقومون بقمع التظاهرات الى العدالة، وبسرعة".

ووافقت المعارضة في اطار اللقاء المشترك من جانبها على اقتراح التسوية، مع بعض التحفظ.

واكد تونر انه "لا يمكن ايجاد حل لمشاكل اليمن بالاجراءات الامنية بما في ذلك تبني قوانين طوارىء".

واضاف "لن نطلق تكهنات بشأن خيارات الشعب اليمني او نتائج حوارهم السياسي ويعود الامر في نهاية المطاف الى شعب اليمن ليحدد كيفية حكم بلده".

وقال المحتجون الذين نزلوا الى الشوارع بالالاف منذ اشهر للمطالبة بانهاء حكم صالح المستمر منذ نحو 33 عاما انهم لن يوقفوا مظاهرات الشوارع الا بعد ان يترك صالح السلطة للابد.

وقتل عشرات من المحتجين المطالبين باسقاط صالح خلال اشهر من الاضطرابات بين الشبان اليمنيين الذين استلهموا موجة الثورة في العالم العربي والتي اسقطت زعيمي تونس ومصر.

وقال النشط محمد شرفي "مازال يوجد شهر قبل استقالة الرئيس ونتوقع ان يغير رأيه في اي لحظة.

"لن نترك الساحة قبل ان يذهب صالح ونحقق اهدافنا باقامة دولة حديثة اتحادية".

وقال ابراهيم البعداني وهو نشط معارض في مدينة اب انه فوجيء بقبول المعارضة الرسمية لمبدأ منح صالح حصانة. واضاف"سنواصل الاعتصامات الى ان يذهب الرئيس". "العرب اونلاين ووكالات"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Apr-2011, 01:59 AM   رقم المشاركة : 11
مسلمة
مشرفة
 
الصورة الرمزية مسلمة

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح

قرات ان معنى كلمة الزعيم هى (الكفيل) فى بعض معانيها

وما ارى الا انهم قد كفلوا انفسهم على حساب شعوبهم...













التوقيع

 مسلمة غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-May-2011, 03:29 PM   رقم المشاركة : 12
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح

يا إخوتنا في الخليج


سلطان الذيب
في ظل الأوضاع السائدة في اليمن، والتي يريد علي صالح أن تشبّ نار الحرب فيها، لولا الوعي المنقطع النظير الذي يبديه الشعب اليمني وصبره، وهو يشاهد سقوط أبنائه شهداء الواحد تلو الآخر، وفي ظل بلد حُكم بالأزمات لسنوات واختلاق المشاكل، فقر وفساد، نهب وسلب، لا وجود لدولة النظام والقانون، لا وجود لسياسة اقتصادية مسؤولة، ولا أيدي أمينة تستثمر ثروات اليمن لصالح الشعب، لا وجود لهذا كله، وهذا ما دعا الشعب لأن ينزل إلى الشارع وينادي بسقوط النظام.
وتفاقمت الأزمة ودخل إخواننا الخليجيون على الخط بمبادرتهم الأولى، فاستبشر الشعب خيرًا، خاصة أنها كانت تنص في أول بنودها على رحيل صالح، لكن صالح -كما نعرف- مراوغ بارع، ويجيد فن الكذب بمختلف صوره؛ فماطل وتعذّر بأن المبادرة ليست خليجية، وإنما هي مؤامرة قطرية، فاجتمع القادة الخليجيون، وعدّلوا في بنودها بما يتناسب مع النظام، ثم تعديل آخر، وتعديل ثالث أرسل مجلس التعاون الخليجي فيه الأستاذ عبد اللطيف الزياني أمين عام المجلس إلى اليمن ليوقع الطرفان على المبادرة: الرئيس والمعارضة، وكلنا علمنا بما جرى من تعنّت ورفض علي صالح للتوقيع، وأقفل الزياني راجعًا بخفّي حنين.
ولا يزال الرجل يراوغ إلى أن وصلنا إلى التعديل الرابع، حينها أيقن الشعب أن لا حوار مع صالح، بل وصل الأمر إلى أن يتهم الشباب الأحزاب السياسية المعارضة بأنهم يتآمرون مع النظام على ثورة الشباب، وأيقنت هي الأخرى المعارضة بعدم جدوى المبادرات والحوارات مع هذا النظام.
وبعد كل هذا نقول لكم يا إخوتنا في الخليج: ألا يكفي؟! أما آن لكم أن تعرفوا حقيقة صالح...؟! ألستم العرب الأقحاح ذوي الفصاحة والنباهة؟! ألا ترون أن هذا الرجل ماكر مماطل خدّاع، فأديروا ظهوركم له، ووجّهوا وجوهكم تجاه شباب اليمن الصاعد. كونوا لهم آباء حانين يكونوا لكم أبناءً بارّين في المعروف والمتعارف عليه.. ويجب أن تعرفوا أن الأمر ليس كما تتصورون أنها أزمة سياسية بين السلطة والمعارضة، ووعكة اقتصادية، كلا، الأمر أكبر من ذلك، إنها ثورة شعب بأكمله.
أيها الأشقاء، نقول لكم: أحسن الله سعيكم، وبارك الله في جهودكم، فلا تصدقوا النظام عندما يوهمكم أنه الوحيد القادر على حفظ واستقرار اليمن، مع إن كل الشواهد تقول بعكس ذلك؛ فهو السبب الرئيس لكل مشاكل اليمن شمالاً وجنوبًا.
ألا تروون كم من الدماء الزكية سالت و تسيل على الشوارع يوميًا في كل مدن اليمن؟! ليس لشيء إلاّ لأنهم يطالبون بالتغيير، والشباب الثائر لا يملكون إلاّ الورود، وقولهم: سلميّة سلميّة، ثم يطلع علينا صالح بخطبة عصماء يوم الجمعة ليقول لنا: إن المتظاهرين قتلوا أنفسهم، واعتدوا على أفراد الأمن وعلى المناصرين.
مئات الشهداء قُتلوا بدم بارد، وآلاف الجرحى بالرصاص الحي والغازات السامة من قبل قنّاصة صالح من الأمن المركزي، والحرس الخاص، والحرس الجمهوري، ووالله إنهم من خيرة الشباب ممن يرتادون المساجد، ومن طلاب الجامعات والثانويات، لا يحملون حتى سكينًا واحدة. ألا تحرك فينا العواطفَ هذه الدماء؟ ألا ننصرها؟ ألا نساعد في وقف نزيفها؟ ألا نتحمل جزءًا من المسؤولية؟!
أيها الأشقاء، أتقفون مع شخص فرد ومجموعة من المنتفعين ضد شعب بأكمله؟! شخص قاتل لشعبه وبني جلدته، مِمَّ تخافون؟ ما الذي يزعجكم؟ مِمَّ القلق؟ والله وبالله وتالله ما رجل أشد خطرًا على اليمن والمنطقة من هذا المسمّى زورًا وبهتانًا بصالح. فلا تصدقوا ادّعاءاته وكذبه وزيفه.. وأنتم تعرفون ذلك جيدًا، والمواقف كثيرة التي تبيّن فيها كذبه ومكره بكم..
فأفيقوا؛ فالوقت لا يقف، والتاريخ لن يرحم، والثورة منصورة منصورة بإذن الله. فأي صف ستكونون فيه؟! حدّدوا موقفكم وموقعكم.
وما ينبغي أن لا يغفل عنه الإخوة الخليجيون هو أن الشعب الثائر هو صاحب الحق في منح الشرعية، وهو صاحب الحق في سحبها، ولا يجوز بأي حال من الأحوال تجاوز هذه النقطة الأساسية والمهمة؛ إذ إن شرعية صالح سقطت بعد أن سقط سياسيًّا وأخلاقيًّا، وما تختلف فيه هذه الثورة عن سابقاتها هي أن الثورات السابقة كانت شرعيتها من النخب، أم اليوم فالشرعية شرعية شعب بالكامل، والشعب قال كلمته، ولن يتراجع حتى حصول الغاية.
والله إن استمررتم بهكذا طريقة وسياسة فلا أظنكم إلاّ ستخسرون ودّهم، وستفقدون ثقة الشعب اليمني فيكم، وأعتقد أنكم حريصون إن لم تكونوا على اليمن فعلى مصالحكم، فهم من سيحميها، و اليمن هي بوابتكم الجنوبية.
أما إخوتكم شباب وشيوخ ونساء اليمن فلهم الله؛ فهو نصيرهم ووليّهم، ولا يعولون على أحد، إنما أرادوا أن نجتمع في المعروف لتجتمع قلوبنا ومصالحنا فيما بعد.... فانظروا أمركم، ولملموا أوراقكم؛ فالكرة في ناديكم.













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-May-2011, 10:49 AM   رقم المشاركة : 13
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح

22-5-2011 5:24:42

المعارضة اليمنية توقّع المبادرة الخليجية وصالح قد يوقّع اليوم




صنعاء - يتوقع أن يوقع الرئيس اليمني على عبد الله صالح الأحد على اتفاق توسطت فيه دول مجلس التعاون الخليجي فيما يعد إنفراجة في الأزمة السياسية المستمرة في اليمن منذ شهور.

ووقعت المعارضة على الاتفاق مساء أمس السبت، وكان الرئيس قد رفض التوقيع على المبادرة في مناسبتين سابقتين على الرغم من الجهود المكثفة التي بذلتها دول الخليج لوضع حد للتوتر الراهن في اليمن.

وأعربت المعارضة عن تحفظات على الاتفاق لأنه لا يطالب صالح بالتنحي الفوري، لكنها وافقت عل الاستجابة لبنود الاتفاق التي تنص على تنحي صالح في غضون 30 يوما من التوقيع على الاتفاق ونقل سلطاته إلى نائب الرئيس.

وقال المتحدث باسم المعارضة محمد قحطان أمس السبت إن المعارضة جزء من هذا الاتفاق وهي ملتزمة بتنفيذ بنوده كاملة.

ويحتفل عشرات الآلاف من المتظاهرين الشباب اليوم الأحد بالعيد الوطني لتوحيد اليمن في عام 1990 .

ولم يعترف المتظاهرون بعد بالمبادرة الخليجية وتعهدوا بتصعيد أنشطتهم حتى يتنحى الرئيس وتجرى إصلاحات حقيقة تنفذ على أرض الواقع.

وقد لقى مالا يقل عن 140 شخصا حتفهم وأصيب آلاف منذ بدء الانتفاضة في اليمن في وقت سابق من العام الجاري. "د ب أ"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-May-2011, 04:24 PM   رقم المشاركة : 14
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح

23-5-2011 5:10:00
الزياني استنفد كل المحاولات لإنجاح المبادرة
دول الخليج تعلق المبادرة اليمنية بعد رفض صالح التوقيع




صنعاء - علقت دول الخليج العربية الاحد مبادرتها لتسوية الازمة اليمنية بعد ان رفض الرئيس علي عبد الله صالح توقيع اتفاق نقل السلطة قائلا إنه سيدفع البلاد نحو حرب اهلية.

وقالت دول مجلس التعاون الخليجي في بيان بعد اجتماع وزاري طارئ في الرياض إنها قررت تعليق المبادرة "لعدم توافر الظروف الملائمة للموافقة عليها".

واضاف البيان "ويتطلع المجلس الوزاري إلى توقيع فخامة الرئيس علي عبدالله صالح على الاتفاق في أسرع وقت لضمان تنفيذ الاتفاق والانتقال السلمي للسلطة".

وكان صالح قال إن متشددي القاعدة قد يملأون فراغا سياسيا وامنيا إذا اجبر على التنحي وفي كلمة بثها التلفزيون اليوم الأحد حمل المعارضة المسؤولية عن انهيار الاتفاق.

وقال صالح إنه اذا وقع اليمن في حرب اهلية فستكون المعارضة مسؤولة عنها وعن إراقة الدماء.

وكان من شأن توقيع الاتفاق أن يجعل صالح ثالث زعيم عربي راسخ في السلطة تطيح به احتجاجات شعبية منذ يناير كانون الثاني.

وتحرص الولايات المتحدة والسعودية اللتان كانتا هدفا لهجمات فاشلة سعى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي يتخذ من اليمن قاعدة له لتنفيذها على إنهاء الازمة في اليمن لمنع تفشي الفوضي التي قد تمنح تنظيم القاعدة العالمي مجالا اوسع للحركة.

وجاء فشل الجهود الدبلوماسية المكثفة لانجاز الاتفاق بعدما حاصر مسلحون موالون للحكومة اليمنية دبلوماسيين غربيين وخليجيين كانوا يقومون بمهمة الوساطة داخل سفارة في صنعاء لمدة ساعات اليوم الاحد قبل نقلهم بطائرة هليكوبتر.

وقال دبلوماسي لرويترز بعد انهيار الاتفاق في اللحظة الاخيرة للمرة الثالثة "لقد فشل". وقال دبلوماسيون إن خمسة من أعضاء الحزب الحاكم وقعوا الاتفاق لكن صالح رفض التوقيع ووضع شروطا اضافية.

وكان الاتفاق يقضي بمنح صالح حصانة من المحاكمة ويضمن له خروجا كريما من السلطة بعد أن حكم اليمن 33 عاما.

وقال المحلل الامني تيودور كاراسيك في دبي "صالح ليس جادا بشأن الخروج من السلطة. وهذا جزء من استراتيجيته للبقاء في السلطة" مضيفا أن صالح البالغ من العمر 69 عاما لم يعد ينظر اليه على انه شريك جدير بالثقة.

وتابع كاراسيك "قد يتمكن من التشبث بالسلطة لكن الضغط من الخارج سيكون كثيفا الان إلى حد يمكن معه القول إن أيامه باتت معدودة".

وقتل أكثر من 170 محتجا يمنيا في حملة على المظاهرات التي تأتي في اطار موجة انتفاضات في العالم العربي أطاحت برئيسي تونس ومصر.

وفي خطوة يرجح ان تثير غضب حلفاء اليمن في الخليج والغرب أحاط مسلخون موالون لصالح بسفارة خليجية وحاصروا فيها دبلوماسيين يعملون على حل الازمة ومنعوهم من الذهاب الى قصر الرئاسة لمقابلة صالح.

وقال شهود عيان إن الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبداللطيف الزياني ظل لساعات في سفارة دولة الامارات العربية غير قادر على مغادرتها هو وسفير الولايات المتحدة وعدة سفراء اوروبيين.

وذكرت وسائل إعلام رسمية إن الامارات حثت اليمن على تأمين سفارتها في صنعاء وقيل إن الوسطاء غادروا السفارة لاحقا بطائرة هليكوبتر. ولم يتسن على الفور الاتصال بمتحدثة باسم السفارة الامريكية للحصول على تعليق.

وفي أماكن أخرى في صنعاء عبر بعض المتظاهرين المؤيدين لصالح من خلال مكبرات للصوت ركبوها في سياراتهم عن رفضهم للمبادرة الخليجية وما وصفوه بالانقلاب على الشرعية واغلق اخرون الطرق بالحجارة لمنع المرور.

وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قال في كلمة ألقاها يوم الخميس وتناولت السياسة الأمريكية في العالم العربي إنه يجب على صالح أن "ينفذ التزامه بنقل السلطة". وحث دبلوماسيون اوروبيون الجانبين على الوصول الى اتفاق.

ووقعت المعارضة التي تمثل ائتلافا يضم إسلاميين ويساريين الاتفاق أمس السبت بعد إشارات من الوسطاء الخليجيين الى أن صالح كان سيوقع الاحد.

لكن دبلوماسيين قالوا إن صالح طالب بخصور مسؤولي المعارضة شخصيا الى القصر الرئاسي لتوقيع الاتفاق ثانية في حضوره. وقالت المعارضة إنها وقعت الاتفاق بالفعل ولن تستجيب لهذا المطلب. وغادر الزياني اليمن بعد قليل من رفض صالح التوقيع.

ويتعرض مسؤولو المعارضة لضغوط لتفادي تقديم مزيد من التنازلات من جانب المحتجين في الشوارع الذين يقودهم الشبان والذين يسعون لانهاء حكم صالح على الفور وتعهدا بمواصلة الاحتجاجات الى أن يرحل الرئيس.

وتظاهر عشرات الالاف من المحتجين سلميا الاحد في مدن مختلفة باليمن لمواصلة الضغط. وكانوا قد هددوا بتصعيد حملتهم بالقيام بمسيرات صوب مبان حكومية وهو أسلوب أدى إلى اراقة المزيد من الدماء عندما فتحت قوات الأمن النيران عليهم.

وقال مسؤول من المعارضة إن اثنين من رجال القبائل المعارضين قتلا بالرصاص اليوم الاحد في منطقة ريفية قريبة من العاصمة صنعاء واصيب سبعة اخرون عندما حاولوا منع الحرس الرئاسي من التحرك في المنطقة.

وعطلت الاضرابات التجارة في كثير من المدن وسببت الاحتجاجات نقصا في الوقود. "رويترز"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 29-May-2011, 11:41 AM   رقم المشاركة : 15
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: تجدد المظاهرات المطالبة بإسقاط صالح


اليمن .. والسَّير نحو المجهول
الإسلام اليوم/ صنعاء

جاء رفض الرئيس اليمني علي عبد الله صالح التوقيع على المبادرة الخليجية -وذلك للمرة الثالثة في غضون أربعة أسابيع- بمثابة ضربة قاصمة للجهود الخليجية الرامية إلى حل الأزمة التي تعصف بالبلاد منذ أربعة أشهر، فرفض صالح التوقيع على المبادرة يعيد الأزمة إلى المربع الأول، وهو ما يضع البلاد أمام احتمالات مفتوحة على أسوأ الأمور، لاسيما في ظل التوتر الشديد الذي يخيم على صنعاء ومختلف المناطق اليمنية، خاصة بعد أن أغلق الآلاف من أنصار الحزب الحاكم ومؤيدي صالح الطرق الرئيسية في صنعاء بالحواجز، ونصبوا خيامًا أمام عدد من السفارات الخليجية وكذلك السفارة الأمريكية، مما أدى إلى تعطيل حركة المواصلات، وإغلاق الأسواق والمحال التجارية، من دون تدخل قوات الأمن والجيش المنتشرة في العاصمة.
فضلًا عن ذلك، فإن تهديد صالح بدخول البلد في حرب أهليه، ووقوع اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن وحرس الشيخ صادق الأحمر، شيخ قبيلة حاشد، وذلك عقب إعلان دول الخليج تعليق مبادرتها لحل الأزمة، ومغادرة الأمين العام للمجلس عبد اللطيف الزياني صنعاء من دون الحصول على توقيع صالح، والذي تم إجلاؤه بواسطة مروحية من مبنى السفارة الإماراتية، حيث كان محاصرًا مع سفراء واشنطن ولندن والاتحاد الأوروبي من قِبل مسلحين موالين لصالح.. كل ذلك يثير الكثير من التكهنات حول ما ينتظر اليمن في الأيام المقبلة؟!!

ذرائع جديدة
لقد جاء رفض صالح التوقيع على المبادرة هذه المرة، وذلك على الرغم من توقيع الاتفاق من جانب النائب الثاني لرئيس حزب "المؤتمر الشعبي العام" الحاكم عبدالكريم الارياني وممثلين لأحزاب "التحالف الوطني الديموقراطي" الموالية له، بعد تذرعه بذرائع جديدة لم تكن مدرجة على برنامج التفاوض مع قوى المعارضة مسبقًا، وبينها ضرورة الاتفاق على آلية لتنفيذ الاتفاق كمنظومة متكاملة، وفي مقدمتها رفع الاعتصامات، ووقف الاحتجاجات، وإنهاء ما أسماه بـ"التمرد العسكري".
كما اشترط صالح ضرورة أن تجري مراسم التوقيع على اتفاقية المبادرة في القاعة الكبرى بالقصر الجمهوري، وبحضور كافة الأطراف السياسية المعنية بالتوقيع، بما في ذلك أحزاب "اللقاء المشترك" المعارضة، معللًا ذلك بأن التوقيع بحضور السفراء "يجعل من هذه المناسبة حدثًا تاريخيًّا يجسد الحكمة اليمنية والحرص على تجنيب الوطن الفتنة وإراقة الدماء"، وهو ما رفضته المعارضة التي وقّعت على المبادرة بالفعل مساء السبت، ضمن ترتيب قالت المعارضة أنه تم بالاتفاق مع الوسيط الخليجي.
تنديد خليجي ودولي
وأثار موقف صالح الرافض لتوقيع المبادرة ردود أفعال دولية منددة بموقف الرئيس اليميني، حيث عبّرت الولايات المتحدة عن خيبة أملها الشديدة إزاء رفض الرئيس اليمني علي عبد الله صالح توقيع المبادرة الخليجية الهادفة إلى حل الأزمة في اليمن. وقالت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون في بيان: "إن الولايات المتحدة تشعر بخيبة أمل شديدة إزاء رفض الرئيس صالح المستمر للتوقيع على مبادرة مجلس التعاون الخليجي". وأضافت: "إنه يتنصل من التزاماته، ويزدري التطلعات المشروعة للشعب اليمني"، ولفتت كلينتون الانتباه إلى أن صالح أصبح الآن الطرف الوحيد الذي يرفض قبول المبادرة. وقالت: "نحضه على تنفيذ التزاماته المتكررة، بنقل سلمي ومنظم للسلطة، وضمان تلبية الرغبة المشروعة للشعب اليمني" مضيفة: "لقد آن الأوان للتحرك".
وعلى الصعيد الأوروبي، قالت كاترين اشتون ـ الممثل الأعلى للسياسة الخارجية الأوروبية ـ: إن الاتحاد الأوروبي لا يزال يشعر بقلق كبير تجاه الوضع في اليمن، ويدعو إلى ضرورة إرساء مرحلة انتقالية، تأخذ بعين الاعتبار المطالب المشروعة لليمن، مؤكدة أن الموقف الأوروبي تجاه اليمن لم يتغير، ولكن الاتحاد الأوروبي يريد الإبقاء على تنسيق مع مجلس التعاون الخليجي بشأن معاينة الأزمة اليمنية، والتحرك معه في هذه المرحلة.
خليجيًّا، حمّلت دول الخليج صالح مسئولية وصول المبادرة إلى الطريق المسدود الراهن، حيث شكر وزراء خارجية دول مجلس التعاون الأطراف التي وقعت على المبادرة، وعبروا عن أملهم في أن يسارع صالح إلى التوقيع في أقرب وقت ممكن، لكنهم في الوقت ذاته علقوا المبادرة، بما يعني أنهم لن يقوموا بأي جهود جديدة في هذا الجانب، وهو ما يعني نزع أي غطاء عن صالح، الذي كانت تنص المبادرة على منحه حصانة من المحاكمة، وتضمن له خروجًا كريمًا من السلطة، بعد أن حكم اليمن 33 عامًا.
تصاعد الاحتجاجات
وفي المقابل، هددت المعارضة اليمنية بتصعيد الاحتجاجات والفعاليات المناهضة للنظام، وحذرت صالح من أن الثورة "ستقتلعه وتطرده من السلطة، وسيخرج منها مذمومًا مذلولًا"، إذا لم يوقع المبادرة التي تنص على تنحيه. وذكرت أوساط المعارضة أنها تستعد قريبًا جدًا لتحرك قد يكون الأضخم للمطالبة بإسقاط النظام، بعدما شارك مئات الآلاف في مهرجان أقيم في شارع الستين احتفالًا بعيد الوحدة اليمنية، وكرسه المناوئون لصالح والمطالبون برحيله.
وأكدت المعارضة أنها مستمرة في تصعيد الاحتجاجات السلمية وتكثيفها، مشيرة إلى أنها لن تتنازل بأي حال من الأحول عن مطلبها الأساسي برحيل صالح وأركان نظامه، الذين تلطخت أيديهم بدماء المحتجين اليمنيين.
بوادر حرب أهلية
وعقب تراجع صالح عن التوقيع على المبادرة الخليجية، اندلعت اشتباكات بين قوات موالية للرئيس علي عبدالله صالح في اليمن وقوات متمركزة في محيط منزل الشيخ "صادق الأحمر"، زعيم قبيلة (حاشد)؛ أكثر القبائل نفوذًا في البلاد، استخدمت فيها الأسلحة الخفيفة وقذائف الهاون والدبابات، في تدمير مبانٍ واندلاع النار في منشآت حكومية، فضلًا عن محاصرة عشرات المشايخ المناصرين للأحمر داخل منزله،بعدما قدموا للتعبير عن تأييدهم له، مما أسفر -بحسب بعض الإحصائيات- عن مقتل 15 شخصًا، وسقوط عشرات الجرحى، بينهم غالب القمش، رئيس جهاز الأمن السياسي (المخابرات)، وعدد من المشايخ الكبار، مما دفع أحد قادة الوساطة بين الطرفين إلى القول بأن الاشتباكات التي وقعت الثلاثاء "تعتبر بداية للحرب الأهلية التي لوّح بها الرئيس صالح ضد معارضيه".
وتشير الأوضاع إلى احتمال تصاعد أعمال العنف والاشتباكات بين قوات الأمن والموالين للرئيس اليمني من جانب، والمحتجين والقوات الموالية لزعماء بعض العشائر التي أعلنت انضمامها للثوار من جانب آخر، مما ينذر بتوتر الأوضاع خلال الأيام المقبلة، الأمر الذي دفع المراقبين إلى التحذير من احتمالات انزلاق اليمن إلى أتون عنف لا يعرف مداه بعد، فيما اتهم شيوخ القبائل المناهضة لصالح الرئيس اليمني بأنه "يحاول تفجير الأوضاع الداخلية، وإشعال الفتنة بين أبناء البلاد، والإيحاء للداخل والخارج بأن الأمر في حقيقته صراع بين أحزاب أو بين أشخاص".
تدهور الوضع الاقتصادي
يأتي هذا فيما يحذر المراقبون من أنه في حال عدم التوصل إلى حل للأزمة في اليمن في أقرب وقت، فإن الوضع الاقتصادي في هذا البلد معرض لانهيار، فالاقتصاد اليمني، الذي يواجه صعوبات في الأساس، يتكبد يوميًّا ما يقرب من ثلاثة ملايين دولار، ولعل هذا ما دفع هشام شرف، وزير الصناعة والتجارة في حكومة تصريف الأعمال اليمنية، إلى الإعلان عن أن خسائر اقتصاد بلاده بسبب الأزمة السياسية الحالية ما بين أربعة وخمسة مليارات دولار، شملت قطاعات النفط والسياحة والاستثمار الوطني والأجنبي، إضافة إلى تأثير هذه الأزمة على سعر الصرف، وتدهور العملة الوطنية، وارتفاع معدل الطلب على المواد الغذائية من قبل المواطنين، الأمر الذي أدى إلى ارتفاع أسعارها نسبيًّا.
كما تشير بعض التقارير إلى أن العمل توقف في المشاريع الحكومية التي كانت تنفّذ في مختلف محافظات اليمن، مما شل حركة المقاولات، وأدى إلى فقدان الآلاف من فرص العمل، وأصيبت السوق العقارية في اليمن بشلل شبه تام، نتيجة الاضطرابات السياسية التي عززت المخاوف لدى المستثمرين، فيما تراجع إنتاج مصانع الأسمنت بشكل ملحوظ، وبنسبة تتجاوز 70 في المائة، لانخفاض الطلب في الأسواق المحلية، نتيجة توقف عدد من المشاريع الإنشائية العامة والخاصة، وتراجع الكميات المصدّرة إلى الخارج، وانخفاض الطلب على مواد البناء الأساسية بنسبة 50 في المائة، كما فقد مئات الآلاف من العمال وظائفهم، بعد أن تراجع غالبية رجال الأعمال والمستثمرين عن إنشاء مشاريع سكنية وعقارية، حيث يعمل في قطاع البناء اليمني أكثر من مليون عامل، منهم 250 ألف شخص في القطاع التجاري المعتمد على الإنشاءات.
إلى أين يتجه اليمن؟
والسؤال الذي يطرح نفسه الآن: إلى أين يتجه اليمن؟ هل إلى حرب أهلية تقضي على الأخضر واليابس، وترجع بهذا البلد عقودًا إلى الوراء؟ أم إلى انهيار اقتصادي حاد، يؤدي في النهاية إلى ضياع الدولة وانهيار مؤسساتها؟ إن المراقب للشأن اليمني الآن يشعر بأن هذا البلد يسير نحو المجهول، وأنه ليس هناك بوادر حل تلوح في الأفق، خاصة مع عناد ومراوغة الرئيس صالح، وحرصه على البقاء في السلطة من جانب، وإصرار المحتجين على عدم العودة إلى منازلهم إلا بعد أن يرحل صالح، ويرون أن دماء الشهداء الذين سقطوا في الاحتجاجات معلقة في أعناقهم












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
المظاهرات, المطالبة, اليم

أدوات الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"هدف عالي القيمة" يبحث تجربة مكافحة القاعدة في اليمن النسر المكتبة التاريخية 1 27-Jul-2011 07:31 PM
السيدة خديجة ـ رضي الله عنها ـ و دروس في فضائلها أبو خيثمة صانعو التاريخ 2 12-Jan-2011 11:55 PM
أوروبا تتداعى لنجدة اليونان والأشقاء العرب يخذلون اليمن النسر التاريخ الحديث والمعاصر 3 31-May-2010 11:25 AM
تفكيك اليمن.. بين مطرقة إيران وسندان أمريكا النسر التاريخ الحديث والمعاصر 5 22-May-2010 10:43 AM
استحقاق خليجي متأخر لليمن النسر التاريخ الحديث والمعاصر 0 13-Apr-2010 11:41 AM


الساعة الآن 08:57 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2013, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع