« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: سلام من جديد يشرق عليكم بالخير أخوكم عادإرم (آخر رد :عاد إرم)       :: اردني يجهز كهفا للسياح (آخر رد :زمــــان)       :: القرآن يؤكد أن اسماعيل ومن أرسل اليهم عرب ( لا عرب عاربة ولا مستعربة) (آخر رد :زمــــان)       :: ونشرب إن وردنا الماء صفوا .. ويشرب غيرنا كدرا وطينا !!! (آخر رد :زمــــان)       :: ذو القرنين (آخر رد :زمــــان)       :: التماثيل التي مشت (آخر رد :زمــــان)       :: التماثيل التي مشت (آخر رد :زمــــان)       :: التماثيل التي مشت (آخر رد :زمــــان)       :: موقع جديد قاعدة بيانات عن الحضارة العربيه الجنوبية (آخر رد :زمــــان)       :: کاريکاتر اليوم : جيش الحر vs الاسد (آخر رد :اسد الرافدين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> شؤون وشجون تاريخية



سوريا شقيقة مصر

شؤون وشجون تاريخية


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 31-Mar-2011, 11:16 AM   رقم المشاركة : 1
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي سوريا شقيقة مصر


بقلم الدكتور محمد موسى الشريف
لقد ارتبطت سوريا بمصر منذ بدايات التاريخ الوسيط في القرن السادس الهجري/الثاني عشر الميلادي ، يوم تولى الحكم في سوريا الأسد الهصور الحلبي والسلطان الجسور نور الدين محمود بن زنكي ، نور الله ضريحه ، وأسعد روحه ، الذي حكم عشرين سنة منذ سنة 549هـ/1154م وغزا الصليبيين ثلاثين مرة ، وضم مصر إليه ، وخلصها من الفاطميين ، وجعل عليها صلاح الدين الأيوبي يرحمه الله تعالى – والياً ، فمنذ ذلك الوقت ارتبطت سوريا بمصر ، في كل الأحداث التي مرت بالأمة ، ففي الدولة النورية كانت مصر تابعة للشام ، وفي الدولة الأيوبية زمن السلطان صلاح الدين الأيوبي - رحمه الله تعالى - كانت مصر تابعة للشام أيضاً ، ثم في نهاية سلطنة الأيوبيين انتقلت السلطة إلى مصر وصارت الشام تبعاً لمصر ، فلما جاء المماليك اسقر الأمر على هذا فقد كانت مصر مقر سلطنتهم والشام إحدى ولاياتهم ، وفي زمن الظاهر بيبرس المملوكي صارت القاهرة مقراً للخلافة العباسية ، وصارت الشام إحدى ولايات هذه الخلافة إلى أن جاء العثمانيون ودخلوا القاهرة سنة 923هـ فصارت مصر والشام ولايتين عثمانيتين ، وبقي هذا الأمر كذلك إلى العصر الحديث.

لكن المتابع للأحداث التاريخية يجد الارتباط الواضح القوي بين مصر والشام وأن ما يجري في مصر يؤثر في الشام ، وما يقع في الشام يتردد صداه في مصر ، حتى أن الأدباء كانوا يفاضلون بين مصر والشام في شعرهم ونثرهم ، وكان آل السبكي المصريون قضاة كباراً في دمشق ، وكان العز بن عبدالسلام الشامي أضخم وأكبر العلماء في مصر ، وكان الأمراء والكبراء المصريون يتنافسون في بناء المدارس والمساجد في الشام.

وظل الارتباط قوياً بين البلدين إلى زماننا هذا ، ولا يُنسى في التاريخ الحديث تلك المحاولة الفاشلة في توحيد البلدين التي وقعت سنة 1378/1958 وفُضّت بعد ثلاث سنوات من المعاناة بسبب المنهج الناصري العقيم البعيد عن الإسلام والمسلمين.

إنما مهدت بهذا الحديث لأصل إلى ما جرى في وقتنا هذا من التغيير الرائع الضخم في مصر ، وتبعه محاولات التغيير التي تجري في الشام الآن ، ولي فيما يجري في الشام بعض الملاحظات أوجزها في التالي :

أولاً : إن الشام أو سوريا قد بدأ فيها التغيير ، ولن يتوقف - والله تعالى أعلم – إلى أن يؤتي أكله ، سواء تغير النظام أو بقي ، والأمر القطعي المستقى من سنن التغيير أن هنالك تغييراً كبيراً قادماً في طريقة إدارة البلاد ، وإذا كان النظام السوري حكيماً فسيبادر إلى التغيير الذي يرضي شعبه ويبقيه في السلطة وإلا فان أمواج التغيير ستقتلعه كما اقتلعت غيره.

ثانياً : إن الشعب السوري متطلع إلى الحرية ، ناشد لها بعد سنوات طويلة جداً من القمع ، وأزعم أن الشعب السوري قد تعرض لظلم هائل منذ أكثر من قرن ، منذ تولي جمعية الاتحاد والترقي الماسونية السلطة في الدولة العثمانية بعد عزل السلطان عبدالحميد إلى زماننا هذا ، فقد سامت الجمعية والتي تغلغل فيها اليهود والماسون الشعب السوري ألواناً من العذاب على يد جمال باشا السفاح ، ثم لما انهزمت الدولة العثمانية تمتع الشعب السوري بشهور من الحرية والخلافة العربية – كما كانت تسمى آنذاك – إلى أن جاء الفرنسيون فهزموا أهل الشام في موقعه ميسلون المشهورة في 8/11/1338هـ - 24يوليو1920 ودخلوا دمشق ، وذاق السوريون منهم أصنافاً من العذاب وألواناً من الهوان إلى أن انقلعوا وطهرت منهم بلاد الشام فيما يُعرف بالجلاء وذلك سنة 1365/1946 ، ثم تعاقب على حكم البلاد جماعة من المنتفعين الانتهازيين ، وتقلبت البلاد في كل الأحضان إلا حضن الإسلام حتى سقطت في قبضة الحزب الواحد : حزب البعث منذ سنة 1383/1963 إلى يومنا هذا.

وطوال هذه المدة التي هي أطول من قرن لم يذق الشعب السوري طعم الحرية ، ولم يستطع التعبير عن إرادته ومطالبه سوى مدد محدودة لا تتجاوز بضع سنوات متفرقة منذ 1336/1918 إلى سقوط البلاد في قبضة البعثيين ، فقد آن الأوان وحان الزمان الذي يتمتع فيه الشعب السوري بحريته ، وينطلق من عقاله ، ويلتحق بإخوانه المصريين الذين نالوا حريتهم، وحصلوا على مرادهم ، وهم الآن في انتظار إخوانهم أهل الشام.

ثالثاً : إن النظام السوري يجب أن يصغي طويلاً لأهات المظلومين ، وأنّات المحرومين ، وصيحات المعذبين ، وبكاء الفقراء والمساكين ، وقد حصلت بسببه مظالم لا سبيل لإنكارها ، ولا وجه لردها ، ولا يمكن المكابرة فيها ، وإن الفرصة ما زالت ممكنة لإصلاح حقيقي في الشام ليس فيه حسابات طائفية ، ولا نزعات مذهبية ، ولا تسلطات فئوية ، إنما يجب أن يعامل الشعب السوري على أنه شعب مستحق للحرية ، ناضج إلى الحد الذي يستطيع معه أن يقرر ما يصلح له وما لا يصلح له بدون وصاية من أحد ولا تسلط ولا إذلال ولا إهانة.

رابعاً : إن الإسلام العظيم يكفل تحقيق كل مطالب الشعب السوري مهما كانت ، ففي ظل نظامه الرائع لا يظلم أحد أحداً ، ولا يتعدى أحد على حق أحد ، ولا يبغي أحد على أحد ، فأرجو أن ينتبه النظام السوري لهذا ، ويعلم أن بلداً تاريخياً مثل الشام كان موطن الخلافة ، وموئل السيادة لا يمكن له أن يُحكم بغير الإسلام ، وليس هناك نظام وضعي قادر على حل مشكلاته وطمأنة طوائفه سوى الإسلام ، فهل يتخذ النظام السوري القرار الذي سيكون فيه سعادته وسعادة شعبه بتحكيم الإسلام في سوريا ، وتخليص شعبه من المظالم ؟

خامساً : إن كثيراً من علماء سوريا – مع طي ذكر الأسماء حفاظاً على حرمتهم – لم يقوموا بما أوجب الله عليهم من نصرة شعبهم ، بل إن بعضهم كان معاوناً للنظام ، مساعداً له ضد شعبه ، وهذا لا يليق بعلماء برز منهم إمامهم وسلطانهم العز بن عبدالسلام الدمشقي ، ومنهم شيخ الإسلام المجاهد الكبير ابن تيمية ، والآمر بالمعروف والناهي عن المنكر الإمام النووي ، بل لا يستطيع أحد أن يحصي كم من العلماء العظماء قد سعدت بهم الشام في عصورها الماضية ، وكان منهم في العصر الحديث العالم البطل الشجاع حسن حبنكة الميداني والشيخ علي الدقر والشيخ عبدالعزيز أبا ِزيد الحوراني وعشرات غيرهم كان لهم مواقف مشرفة ، فيا علماء الشام أين أنتم ؟ وفيم سكوتكم عن نصرة إخوانكم ، فإن لم تفعلوا وسكتم فلا أقل من ألا تكونوا أبواقاً للظلم ، فإن أبيتم إلا أن تكونوا كذلك فإني أخشى عليكم غضب الجبار الذي يغار لانتهاك محارمه ، وأن تندموا يوم لا ينفعكم الندم.

سادساً : وكلمتي للشباب القائم على التغيير في وسائل الإعلام الجديد : الفيس بوك وتويتر ويوتيوب هي أن يجتمعوا على كلمة واحدة ، وألا يتفرقوا أيادي سبأ ، وألا يسمحوا لأحد كائناً من كان بزرع البغضاء والتفرقة بينهم حتى يأذن الله لشمس الحرية بالبزوغ ، وأن يستفيدوا من تجارب التونسيين والمصريين ، وأن يبتعدوا عن كل وسائل العنف ، وأن يدعوا للاعتصام في ساحة المرجة بدمشق لتكون مثل ميدان التحرير في القاهرة ، وأن يتوكلوا على الله تعالى ويعتصموا بحبله ، والله الموفق.
وأخيراً أقول :
إن انتصار الشعب السوري في المسار التغييري الذي سلكه أمر واقع واقع – إن شاء الله تعالى – وإزالة المظالم عنهم وشيكة بأمر الله تعالى ورحمته وإذنه ، فالصبر الصبر فالنصر مع الصبر ، والنصر صبر ساعه ، وأرجو ألا يحملوا سلاحاً ، وأن تكون ثورتهم سلمية ، وأن يفطنوا إلى مكائد الأعداء ، وأن يقطعوا السبيل على المريدين بهم شراً ، وأن يلتفوا حول الصالح من علمائهم ، والقادر من دعاتهم مشايخهم ، فإن البركة بالتفاف الشعب حول المشايخ واستشارتهم وتصديرهم في الأحداث ، وأسأل الله تعالى أن يحمي البلاد والعباد ، وأن يزيل الظلم والطغيان ، وأن يأذن بعودة الشعب السوري إلى السيادة والعزة والتمكين ، وأن يكون ذلك قريباً إن شاء الله تعالى.
المصدر : موقع التاريخ (عند النقل ذكر المصدر)







 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 01-Apr-2011, 08:37 PM   رقم المشاركة : 2
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: سوريا شقيقة مصر

في تقديري أخي الفاضل الذهبي ، أن عبد الناصر لم يكن أسلوبه عقيما فقط لانه كان بعيد عن الاسلام بل و لانه أيضا كان كثير الخطب و الحفلات و التهريج دون تخطيط جيد و قراءة حقيقية للواقع...







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 02-Apr-2011, 03:24 PM   رقم المشاركة : 3
sarah elshik
مصري قديم



افتراضي رد: سوريا شقيقة مصر

مصر والشام بمثابة جناحان لطائرا الأمه لاتنهض الا بهما







آخر تعديل النسر يوم 04-Apr-2011 في 01:36 PM.
 sarah elshik غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Apr-2011, 01:33 PM   رقم المشاركة : 4
إبن سليم
مصري قديم



افتراضي رد: سوريا شقيقة مصر

أخت sarah elshik من روى لكي قصة الأجنحة هذه.







 إبن سليم غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Apr-2011, 03:02 PM   رقم المشاركة : 5
غريب24
مصري قديم



افتراضي رد: سوريا شقيقة مصر

مصر وسوريا والعراق، غياب أي ضلع من هذا الثالوث هو إنحدار للأمة لكن بعودة مصر إلى مكانها الصحيح فإن الأمل كبير بعودة سوريا والعراق بإذن الله.







 غريب24 غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-Apr-2011, 12:42 PM   رقم المشاركة : 6
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: سوريا شقيقة مصر


يا أخي ابن سليم عبد الناصر لم يكن هو محور المقال ولا قضيته ، وأما عن الشام ومصر فكان عليهما المعول لحماية الإسلام بداية من القرن السادس الهجري بعد ضعف سلطان الخلافة في بغداد وغياب العراق عن الساحة






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 08-Apr-2011, 09:58 PM   رقم المشاركة : 7
sarah elshik
مصري قديم



افتراضي رد: سوريا شقيقة مصر

انا لا اقصد قصة او واقعة انما اشبه فقط







 sarah elshik غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-Apr-2011, 06:13 AM   رقم المشاركة : 8
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند

 




افتراضي رد: سوريا شقيقة مصر

أعانهم ربي فاالظلم ظلمات هناك ولاأحد يعلم كيف كان إلاالله وحده
أمهلهم ولكن طغوا وتكبروا وبطشوا والله حرم الظلم على نفسه جل جلاله
فكيف بلعبد يظلم العبد والله المستعان .
كم هي كبيرة النقطة السادسه وهي توحيد الصف والكلمه من كل الاطياف والاتجاهات إي وربي إن في الاتحاد قوة والاعتصام بحبل الله جميعاً منعه .
جزاك ربي خيرا ذهبي













التوقيع

ط§ط¶ط؛ط· ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„طµظˆط±ط© ظ„ط±ط¤ظٹطھظ‡ط§ ط¨ط§ظ„ط­ط¬ظ… ط§ظ„ط·ط¨ظٹط¹ظٹ

 هند غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
مصر, سوريا, شقيقة

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي الانتقال إلى العرض العادي
العرض المتطور العرض المتطور

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لبنان والوضع الشائك الأثيري التاريخ الحديث والمعاصر 602 05-Jul-2012 12:18 PM
اكتشافات أثرية جديدة في سوريا - أبو خيثمة النسر التاريخ القديم 70 10-Mar-2012 12:16 PM
معركة قرقور دارت في تونس وليس في سوريا (بحث تاريخي جديد) محمد علام التاريخ القديم 13 17-Oct-2010 02:16 PM
اكتشاف مجموعة معابد أحدها للإله "بعل شامين" في سوريا النسر التاريخ القديم 0 14-Oct-2010 02:03 PM
سوريا على خطى فرنسا في منع النقاب؟ أبو سليمان العسيلي التاريخ الحديث والمعاصر 7 21-Aug-2010 04:01 AM


الساعة الآن 08:51 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع