« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: الله جل جلاله : يخاطب اهل الشام "الله الناصر" الله اکبر الله اکبر الله اکبر (آخر رد :ابن تيمية)       :: مقال ( همسات في قلوب الفتيات ) كلمات ونصائح رائعة جدا جدا (آخر رد :الأيام)       :: كيف تختار ديكور منزلك بعناية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ديكورات مميزة لتجهيز جميع غرف المنزل (آخر رد :الهام شاهيين)       :: ما هو الدواء الفعال والآمن للحامل عند إصابتها بالأنفلونزا؟ (آخر رد :الهام شاهيين)       :: مساعدة ضروري (آخر رد :بيسان محمد)       :: برنامج SMS Suite 1.0للرسائل المجانية (آخر رد :الهام شاهيين)       :: نسب الكلدان و السريان و الاكراد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ (آخر رد :عاد إرم)       :: تحميل اقوى اصدار لبرنامج vEmotion مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)       :: حمل برنامج RogueKiller 7.4.4مجانا (آخر رد :الهام شاهيين)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



أخبار الجزائر

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 22-Apr-2011, 05:18 PM   رقم المشاركة : 16
Mahedi
مصري قديم



افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

السلام عليكم

هناك منطقة في الجزائر طالما كانت رمز الثورة والصمود في كامل تايخ الجزائر و شمال افريقيا مادام لم تتحرك تلك المنطقة فسنبقى على هذا الوضع مع كل احترامي لباقي مناطق الجزائر الاخرى فهي لن تفعل شىء سوى قتل بعضها كما حصل في التسعين







 Mahedi غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Apr-2011, 05:29 PM   رقم المشاركة : 17
mohamade
عضو موقوف



افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

السلام عليكم

لا ادري كيف ان الاخ ابن السليم يقول ان الجزائر مطمور فرنسا ...والجزائر قاومت الاستعمار قرن ونصف ورغم هذا فلقد حافظت علي هويتها الجزائرية والاسلامية وعملت علي دحر الاستعمار ...اخي الكريم ...استنتجت من كلامك هذا نقص معرفتك وقلتها عن تاريخ الجزائر خاصتا بعد ما قلت ان الجنرالات في الجزائر فرنسيين وبهذا تاكدت اخي من جهلك بتاريخ الجزائر ...واستغرب من انك تقوم بطرح معلومات لا اعلم من اين مصدرها....اخي الكريم المؤسسة العسكرية في الجزائر المؤسسة الوحيدة والتي كان لها الفظل علي اخراج الجزائر من دوامة صراع ومن عشرية سوداء سميت بعشرية الارهاب وكان هذا في سنة 1990 بعدما حدث في الجزائر احداث كما التي تحدث الان في البلدان العربية وهو خروج الشعب الي الشارع من اجل التغيير وتطبيق الديمقراطية ، وفعلا طبقت الديمقراطية لكن اخي الكريم الذي الحزب الذي صعد للسلطة انذاك كان متخلف فكريا ماجعل من الشعب ينقلب عليه وحتي المؤسسة العسكرية وهذا ماادي بالجزائر تدخل في ازمة دامت العشر سنوات تقريبا ، لم تجد الجزائر وقتها ولا دولة عربية ولا غربية تقف الي جانبها في محنتها ، لكن بفظل المؤسسة العسكرية قاومت واستطاعت الخروج من تلك الازمة السوداء، بفظل الجنرالات والذي كان لهم دور كبير اخي في جيش جبهة التحرير الوطني والتي رسمت وخططت من اجل خروج المستعمر من الجزائر .
اخي الكريم الجزائر عانت وفقدت الكثير من ابنائها في التسعينيات جراء تلك الازمة ولم تجد ولا من الدول من يقف الي جانبها لكنها وبفظل المولي عز وجل وبفظل ابنائها استطاعت الخروج من تلك الازمة لذالك نجد اليوم ان الجزائر بعيدة كل البعد عن الااحداث التي تجري في العالم العربي بالاظافة الي انني استغرب وانا جزائري من بعض الامور هنا في الجزائر حيث ان الشعب داخل الجزائر وفي وسط المجتمع الجزائري غير مهتم تماما حتي بما يحدث الان في البلدان العربية فكيف له ان يقوم بمثل تلك الاحداث.
...اخي ابن السليم راجع معلوماتك وصححها وطالع تاريخ الجزائر وانا موجود اخي في حال اردت كتب او معلومات عن ذالك.







 mohamade غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-Apr-2011, 06:09 PM   رقم المشاركة : 18
الذهبي
المشرف العام
 
الصورة الرمزية الذهبي

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟


محمدي يتكلم عن الشعوب الأخرى كأنه خبير ومحلل عالمي فإذا ما تكلم أحد عن الجزائر قال : إنه لا يعرف شيئا عن الجزائر ، فكيف تعرف أنت كل الأمور عن البلدان الأخرى ولا يعرف الآخرون عنكم شيئا ؟






 الذهبي غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 23-Apr-2011, 09:48 AM   رقم المشاركة : 19
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟


لكن اخي الكريم انا كانت لي فرصة لزيارة مصر وكانت لي فرصة بالجلوس في بعض المقاهي المصرية واكتشفت الفرق بين الشعب المصري والشعب الجزائري فيما يخص الحرية ...نقطة مهمة في هذا الامر والفرق واضح بين الشعبين وهو حرية الفرد او الشعور بالحرية داخل الوطن ...كما قلت اكتشفت الفرق عندما تجلس في احد المقاهي وتتحدث بكل حرية خاصة في الجانب السياسي او عن النظام ...فزيارتي لمصر كانت وقت النظام السابق نظام مبارك فكنا في المقاهي المصرية مع بعض والاخوة المصريين وبمجرد التحدث عن السياسة تنقلب الاوظاع


لست من هواة التكذيب والسخريه مما يكتب ولكن واضح انك إستقيت هذه الأخبار من الصحافه
الحريه اللفظيه والإنتقاد كانت اعلى سقفا في مصر من جميع الدول العربيه قاطبه في عصر مبارك ,, كانت تصل بسب الرئيس وعائلته علانيه في الصحف المعارضه والإعلام ,, ولكن ان تعود لموضوعي كاركاتير لترى بنفسك
وما قامت ثورة مصر من اجل الحريه اللفظيه والكبت اللفظي ابدا .. قامن من اجل الحريه السياسيه والعداله الإجتماعيه والتوريث والفساد اخي
وهذا منطبق على جميع الدول العربيه دون إستثناء ,, ولكن بعضها يوجد به فساد ولكن الشعب له نصيب جيد ولا يعاني مشاكل وراضي بهذا واخر ليس له طاقه باثوره ,, ودول اخرى عنيفه لو حدث بها ثوره ستكون مذبحه ,,, وكما قلنا لسنا من دعاة ثورات في الدول فأهل مكه ادرى بشعابها وكل شعب يعلم ما له او عليه

ولكننا نتمنى نظافة الدول من رؤوس الخيانه والإستعمار فقط لا غير












التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Apr-2011, 12:24 PM   رقم المشاركة : 20
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

-4-2011 9:10:10

الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة
معارضون جزائريون: التغيير يقتضي رحيل بوتفليقة




الجزائر - اعتبرت بعض اطراف المعارضة الجزائرية الاحد ان التغيير في الجزائر يقتضي رحيل الرئيس عبد العزيز بوتفليقة ودعت الى تشكيل سلطة انتقالية تقود البلاد نحو استفتاء دستوري.

واعتبر عبد النور علي يحيى الرئيس الشرفي للرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الانسان والعضو المؤسس للتنسيقية الوطنية للتغيير الديمقراطي في مؤتمر صحافي ان رحيل بوتفليقة بات ضروريا.

واضاف المحامي "90 سنة" ان "تسارع التاريخ الذي يدق على باب الجزائر "في اشارة الى المرحلة الانتقالية الديمقراطية في تونس" يجعل من رحيل الرئيس امرا ضروريا قطعا".

وقد تولى المحامي الذي اطلق عليه اسم "العميد" الدفاع عن قياديي الجبهة الاسلامية للانقاذ المنحلة بعد الغاء الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية في الجزائر سنة 1991 التي كاد ذلك الحزب ان يفوز بها.

وقال علي يحيى "لا بد من رحيله".

وقد اثار تدهور الحالة الصحية لبوتفليقة الذي انتخب لولاية ثالثة تنتهي سنة 2014، حيرة الصحافة التي تساءلت الاسبوع الماضي اذا كان الرئيس قادرا على القيام شخصيا بالاصلاحات التي اعلنها.

وقال علي يحيى ان "في خطابه الى الامة بدا الرئيس في التلفزيون ضعيفا جسديا ومنهكا، حركاته بطيئة وصوته لا يكاد يسمع احيانا، وأخذت عنه صورة رجل مثير للشفقة انهكه المرض عاجز عن تولي مهامه".

واضاف ان "البند 88 من الدستور ينص على انه عندما يستحيل على رئيس الجمهورية، بسبب مرض خطير ومزمن ممارسة مهامه فيجب ان يحل محله رئيس مجلس الامة".

وقد خضع بوتفليقة لجراحة نهاية 2005 على "قرح نزيفي في المعدة" في مستشفى فال دو غراس بباريس.

وفي الخطاب الذي القاه في 15 نيسان/ابريل اعلن بوتفليقة اصلاحات من بينها تعديل الدستور لكنها لم تستجب لمطالب تغيير "النظام السياسي" الذي تطالب به المعارضة وخصوصا التنسيقية الوطنية للتغيير الديمقراطي.

واقترح الجناح في التنسيقية الذي يطلق عليه اسم جناح "الاحزاب السياسية" الاحد عقد "مؤتمر وطني توكل اليه مهمة تعيين مجلس وطني انتقالي ديمقراطي يتشكل من شخصيات ملتزمة بالتغيير الديمقراطي لا تتجاوز مدة تفويضه 12 شهرا" كما جاء في "برنامج التغيير الديمقراطي" عرض خلال المؤتمر الصحافي.

وافادت الوثيقة ان "المجلس الوطني الانتقالي الديمقراطي سيسهر على حل كافة المؤسسات المنتخبة وتشكيل حكومة انتقالية لادارة الشؤون اليومية واعداد البلاد للدخول في مرحلة اعادة هيكلة وطنية يتمثل عنصرها الاساسي في صياغة دستور يطرح على الشعب الجزائري عبر الاستفتاء".

وقال علي يحيى عبد النور ان خلال هذه المرحلة الانتقالية يوضع "الجيش ومجمل قوات الامن تحت سلطة" المجلس الانتقالي.

ويشمل هذا التيار في التنسيقية الوطنية للتغيير الوطني التجمع الوطني للثقافة والديمقراطية وحزب العلمانية والديمقراطية "غير معترف به" والحركة الديمقراطية والاجتماعية، "غير ممثلة في الجمعية الوطنية" وجمعيات.

وقد نظمت التنسيقية منذ 12 شباط/ فبراير 11 مسيرة من اجل تغيير النظام في الجزائر حرصت الشرطة على منعها جميعها. "ا ف ب"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 25-Apr-2011, 05:44 PM   رقم المشاركة : 21
Mahedi
مصري قديم



افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

السلام عليكم

مع كل احترامي تونس هي من علمتكم الثورة فالله يحفظها و يرعاها وهي الثورة الوحيدة التي حققت اهدافها و هو اسقاط النظام البوليسي و تستحق ان تسمى ثورة

عسى ان تكرهوا شيئا و هو خير لكم يجب ان تعترفوا بانه لولا قذيفة عنتر يحي التي حطمة احلام جيجي في ملحمة ام درمان التى كانت "ضربة قوية" لمشروع التوريث لاصبحتم اليوم ..............تحية تقدير واحترم للسودان شعبا و حكومة







 Mahedi غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Apr-2011, 10:34 AM   رقم المشاركة : 22
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

اقتباس:
السلام عليكم

مع كل احترامي تونس هي من علمتكم الثورة فالله يحفظها و يرعاها وهي الثورة الوحيدة التي حققت اهدافها و هو اسقاط النظام البوليسي و تستحق ان تسمى ثورة

عسى ان تكرهوا شيئا و هو خير لكم يجب ان تعترفوا بانه لولا قذيفة عنتر يحي التي حطمة احلام جيجي في ملحمة ام درمان التى كانت "ضربة قوية" لمشروع التوريث لاصبحتم اليوم ..............تحية تقدير واحترم للسودان شعبا و حكومة

اخي مهدي كنت ارى فيك الرزانه والثبات في مشاركاتك في المنتدى سابقا ولا ادرى اعتقد ان المشاركه التي وضعت ليست بيدك وقد يكون احدهم سرق الباسوورد الخاص بك
هل ما زال شخص مسلم يعيش على عنتر بن يحى
رحماك ربي














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 26-Apr-2011, 12:31 PM   رقم المشاركة : 23
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

-4-2011 9:22:20

محمد دحلان
مقربون من دحلان يعتدون على سفير فلسطين بالجزائر!




الجزائر ـ قال مصدر جزائري الثلاثاء إن السفير الفلسطيني في الجزائر، حسين عبد الخالق، تعرض إلى اعتداء داخل مكتبه بمقر السفارة، على أيدي ثلاثة فلسطينيين من أنصار حركة فتح محسوبين على القيادي في الحركة محمد دحلان.

ونقلت صحيفة "الخبر" عن مصدر وصفته بالموثوق قوله إن السفير أصيب بجراح في وجهه بعد الاعتداء عليه استدعى نقله إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأولية.

وأوضح المصدر أن المعتدين كانوا ثلاثة، استقبلهم السفير في مكتبه بعد أن طلبوا لقاءه كباقي الفلسطينيين، غير أن اللقاء تحول إلى اعتداء قبل أن يلوذوا بالفرار.

وعن هوية الأشخاص الذين نفذوا الاعتداء، قالت الصحيفة إنهم ينتمون إلى حركة فتح الفلسطينية وكانوا قد فروا من قطاع غزة بعد الحسم العسكري لحركة حماس عام 2007، وينتمون إلى جهاز الأمن الوقائي الذي كان يتزعمه دحلان.

وذكرت الصحيفة أن سفير فلسطين في الجزائر سبق وأن تعرض لاعتداء من قبل نفس الأشخاص في الإمارات العربية المتحدة حيث كان يعمل قنصلا، بعد خلاف حول الرواتب، وأن دخول هؤلاء إلى الجزائر قد يكون بداعي الانتقام من السفير لنفس السبب.

وقد طلبت السفارة الفلسطينية من مصالح الأمن الجزائرية فتح تحقيق في القضية، خاصة أن هوية الفاعلين معروفة وقد تم تسجيلها في السفارة خلال دخولهم لمقابلة السفير. "يو بي اي"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 05-May-2011, 10:27 AM   رقم المشاركة : 24
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟


تفاؤل لحد التشاؤم..!؟





صابر بليدي:



صحيح أن الذين "يحتشمون ماتوا"، وإلا كيف يفسر الناس موقف المطبلين والمزمرين لحزمة الإصلاحات المعلنة من طرف الرئيس بوتفليقة، فالذين أغلقوا اللعبة باسم الأغلبية، هم الآن المهللون لظهور أحزاب سياسية جديدة، متناسين بقدرة قادر أنهم هم من زوّر الانتخابات، ومن ميّع الفعل السياسي الراقي، وهم من نفروا الجزائريين من الذهاب إلى صناديق الاقتراع لدرجة أن صارت نسبة المشاركة في الاستحقاقات الانتخابية لا تتعدى العشرين بالمائة، وهي نسبة الوصوليين والانتهازيين التي تدير شؤون البلاد باسم الأغلبية؛ أما المجتمع الحقيقي فهو صامت أمام تتالي خيبات الأمل وفقدان الأمل.

صحيح ان الذين "يحتشمون ماتوا "، وإلا كيف يفسر تصرف رئيس بلد تحت الطلب، لم يتحرك إلا لما استشعر ثوران الشارع، وكأن الرسائل المحولة بحاجة إلى عقل أفلاطوني حتى يتم تحليلها، ورغم ذلك بإمكان بوتفليقة دخول التاريخ، فهامش المناورة ما زال ممكنا، وفرصة استدراك الوقت الضائع لا زالت قائمة، لأن السنوات التي ضاعت في شخصنة البلاد بالإمكان ربحها في التمهيد لدولة المؤسسات والحريات والتأسيس لجمهورية جزائرية جديدة، يكون شرف إرساء قواعدها له وحده، ولا ضير في الاعتراف بخطأ النرجسية وسياسة الكل في الكل في آخر العمر.

صحيح أن الذين "يحتشمون ماتوا"، وإلا كيف نفسر تحول الأحزاب والشخصيات والمنظمات التي زكت قانون سجن الصحفي وإفلاس مؤسسته، منذ ثماني سنوات، إلى "نادبات" ونائحات على حرية التعبير وحقوق الصحفيين..!

فيوم كان الصحفيون الجزائريون يترجون الناس لخطورة ما أقدم عليه وزير العدل آنذاك أحمد أويحي، بابتكار المادة 144 و147 بإيعاز من الرئيس بوتفليقة نفسه، أدار هؤلاء ظهورهم لحرية التعبير وحقوق الصحفيين، بمن فيهم الذين خانوا الرسالة، فاستأسد حينها الكل على الصحفي، مستندين إلى أحكام مسبقة وتأليب غير معلن من رئيس هو نفسه من وصف الصحفيين بـ"طيابات الحمام" أي المدلكات، وهو الذي لم يحدث أن اجتمع بصحافة بلده طيلة 12 سنة من الحكم.

وكتحصيل حاصل صارت الرداءة عنوان الإعلام الجزائري، وعادت الجزائر إلى الوراء البعيد، لدرجة أن وصلت "الوقاحة" بالمنتفعين لحد وصف إحدى الفضائيات العربية الناجحة بـ"القزديرة" و"الخنزيرة"، وهم الفاشلون الحالمون بالاشتغال في فضائية تساوي عشر تلك القناة.. ولذلك ولتلك من حقي أن أتفاءل لحد التشاؤم..؟.














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 09-May-2011, 01:45 PM   رقم المشاركة : 25
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

11

حزب آيت أحمد يصف الوعود الإصلاحية في الجزائر بـ"المسخرة السياسية"


الجزائر - اعتبر الأمين العام لجبهة القوى الاشتراكية، كريم طابو، أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة غير جاد في إحداث التغيير السياسي عن طريق الإصلاحات التي دعا إلى تجسيدها في خطابه إلى الجزائريين قبل نحو شهر، مؤكدا أن حزبه يرفض المشاركة في "مسخرة سياسية".

وقال طابو في تصريح له الأحد إن جبهة القوى الاشتراكية، التي تعتبر أقدم الاحزاب الجزائرية بقيادة الوجه التاريخي للثورة الجزائرية حسين آيت أحمد "يرفض المشاركة في مسعى الإصلاحات السياسية، وإننا ننتظر أفعالا ملموسة نحو التغيير من أجل إعادة الثقة في السلطة وفي الدولة وليس الترقيع".

وأوضح طابو أن نظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة "يتحدث اليوم عن الانفتاح إلا أنه يتم غلق جميع الأبواب، وإن ما تم اقتراحه يعد دليلا على أن أصحاب القرار ليست لديهم أي إرادة في التغيير نحو الديمقراطية".

ورفض طابو إنشاء لجنة الحوار مع الأحزاب حول الإصلاحات التي أنشاها بوتفليقة وعين على رأسها عبد القادر بن صالح رئيس الغرفة العليا في البرلمان (الرجل الثاني في الدولة) مؤكدا أن الجبهة "لا تعتبر نفسها من زبائن السلطة وهي ترفض المشاركة في مسخرة سياسية".

وقال "إن تقليص تطلعات الجزائريين للتغيير والديمقراطية في لجنة إصلاحات يعد نوعا من احتقار الشعب ومن أكبر أشكال العنف ضد هذا الشعب"، مذكرا بأن لجانا سبق إنشاؤها كلجنة إصلاح الدولة ولجنة التحقيق في اغتيال الرئيس السابق محمد بوضياف ولجنة التحقيق في نتائج الانتخابات التشريعية عام 1997 التي شابها حسب المعارضة تزوير كبير "إلا أن نتائجها لم تر النور أبدا".

وأكد أن جبهة القوى الاشتراكية "يعد أفضل طريقة للتخلص من مشكل وليس لتسويته".

واعتبر طابو أنه "لا توجد اليوم أي نية للتغيير لا بالأفعال ولا بالخطابات ولا حتى في التوجهات وإن استعمال العنف ضد المتظاهرين أمر كاف لفهم هذا الأمر" في إشارة إلى المسيرات التي نظمتها المعارضة خلال الشهور الثلاثة الأخيرة والتي منعتها الحكومة بقوة.

ورفض طابو "الانجرار نحو العنف" داعيا إلى انتخاب مجلس تأسيسي يضم كل القوى الحية في البلاد "ينتخب بحرية" ضمن الإصلاحات السياسية، معتبرا "التغيير لا مناص منه". وقال"إن الأولوية بالنسبة للجزائر اليوم لا تكمن في مراجعة الدستور وإنما في التوجه نحو الديمقراطية من خلال إنشاء مؤسسات ديمقراطية تتمكن من إعادة الثقة بين الجزائريين والدولة ومؤسساتها".

xlocx
cxag24x













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 22-May-2011, 09:47 AM   رقم المشاركة : 26
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

22-5-2011 6:05:40

الجزائر تقصي "دعاة العنف" من مشاورات دعا إليها بوتفليقة




الجزائر - اعلن رئيس مجلس الامة "الشيوخ" عبد القادر بن صالح السبت مساهمة "كافة القوى السياسية والاجتماعية" باستثناء "دعاة العنف" في المشاورات التي دعا اليها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة حول اصلاحات سياسية في الجزائر.

واعلن بن صالح الذي افتتح السبت سلسلة من المشاورات مع الاحزاب السياسية والشخصيات ان "الاصلاحات السياسية تستوجب مساهمة كافة القوى السياسية والاجتماعية في البلاد واشراك الجميع في المشاورات، ما عدا دعاة العنف الذين نبذهم المجتمع الجزائري وأقصاهم من الحياة السياسية".

وقد حظر ميثاق الوئام المدني المصادق عليه سنة 2005 والذي منح المقاتلين الاسلاميين العفو مقابل استسلامهم، اي نشاط سياسي على قادة الجبهة الاسلامية للانقاذ المنحلة الذين حملوا مسؤولية اعمال العنف التي اسفرت عن سقوط 200 الف قتيل في الجزائر منذ 1992.

وكلف الرئيس عبد القادر بن صالح سبر اراء الاحزاب والشخصيات حول تلك الاصلاحات بمساعدة اثنين من مستشاريه هما اللواء المتقاعد محمد تواتي والوزير السابق محمد علي بوغازي.

واستقبل المسؤولون الثلاثة السبت زعيم حزب الاصلاح الاسلامي وبعد ذلك المرشح الى الانتخابات الرئاسية سنة 2009 محمد السعيد، الصحافي السابق الذي تحول الى الدبلوماسية والسياسية.

وتمهد المشاورات للشروع قبل نهاية السنة في الاصلاحات التي وعد بها الرئيس في خطاب القاه في 15 نيسان/ابريل ردا على حركات الاحتجاج الاجتماعية والسياسية والمتمثلة في تعديل قوانين الانتخابات والاحزاب السياسية.

وتشهد الجزائر تقريبا يوميا منذ مطلع السنة تظاهرات ومسيرات او اعمال شغب، يطالب خلالها المحتجون بزيادة الاجور التي تتعامل معها السلطات حالة بحالة، وبالوظائف والمساكن او تعبر ببساطة عن احباط شباب يشعر انه منسي في سياق الثوارت العربية.

وصرح امين عام حزب الاصلاح احمد بن عبد السلام للصحافيين عقب اللقاء انه سلم بن صالح وثيقة تحتوي على اقتراحات حزبه داعيا الى "اشراك كل القوى السياسية الفاعلة من دون إقصاء". وبشأن تعديل الدستور اقترح "اعتماد النظام البرلماني وتحديد العهدات الرئاسية باثنتين".

واضاف "أما بخصوص النظام الانتخابي، فطالبت بالإشراف القضائي على الاقتراع من خلال لجان قضائية مستقلة. كما اقترحت إعادة بعث المجلس الأعلى للاعلام وفتح المجال السمعي البصري، ورفع القيود عن تأسيس واعتماد الجمعيات وإزالة الإجراءات المقيدة للحريات والمسيرات".

وسيستقبل عبد القادر بن صالح الاحد رئيس حركة مجتمع السلم أبو جرة سلطاني العضو في الائتلاف الحكومي، ثم رئيس الحكومة السابق ورئيس حزب "الجبهة الديمقراطية" سيد أحمد غزالي. "ا ف ب"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 04-Jun-2011, 10:48 AM   رقم المشاركة : 27
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

2-6-2011 21:20:02
(ارشيف)
إصابة ستة من الشرطة في صدامات عنيفة شرق الجزائر




الجزائر-أصيب ستة من عناصر الشرطة الجزائرية على الأقل احدهم حالته حرجة في صدامات عنيفة اندلعت اليوم الخميس ببلدة تمالوس بولاية سكيكدة " 550 كم شرق الجزائر".

وقالت مصادر جزائرية إن مئات المواطنين هاجموا بالحجارة المقر الجديد لمحافظة الشرطة لتندلع صدامات بينهم وبين الشرطة مما تسبب في وقوع عدد كبير من الجرحى بينهم ستة من الشرطة احدهم حالته حرجة.

وأضافت المصادر ان كل بلدة تمالوس أصبحت في قبضة المتظاهرين الشباب وان المقار الحكومية خربت فيما ردت الشرطة باستعمال القنابل المسيلة للدموع.

وعزت المصادر أسباب هذه الاحتجاجات إلى حبس الرئيس الجديد لبلدة تمالوس الذي استلم مهامه قبل نحو شهر لمتابعته في قضية تتعلق بالاختلاس وسوء استغلال السلطة تعود إلى عام 1999 عندما كان يشغل منصب نائب رئيس البلدة.

وفي سياق متصل أكد وزير الداخلية دحو ولد قابلية أنه لا مجال للتسامح مع من يتسبب في تخريب الممتلكات العمومية وأنه إذا اقتضى الأمر سيتم تقديم المتورطين إلى العدالة.

ودعا ولد قابلية، في مؤتمر صحفي أعقب اختتام اجتماع الولاة "المحافظين"، إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات التي يتطلبها التعامل مع مثل هذه الاحتجاجات والى تطبيق القانون "على كل من يتسبب في تخريب الممتلكات العمومية وإذا اقتضى الأمر تقديمهم إلى العدالة"." د ب أ".













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 15-Jun-2011, 11:28 AM   رقم المشاركة : 28
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟


اللعب على حبال السياسة بمعيار المصلحة الشخصية





أزراج عمر:



منذ البداية أقول إنه لا توجد شرائح مثقفة جزائرية متماسكة ذات أيديولوجية محددة وواضحة ومؤسسة على منظومة فكرية، كل ما هناك هو شذرات أفكار مبعثرة تتميز غالبا بالتناقض حتى عند المثقف الواحد.

وفضلا عن ذلك فإن وجود فكرة أيديولوجية ما عند هذا المثقف أو ذاك تبقى دائما معزولة ومنقطعة عن الممارسة. ومن خصائص المثقفين الجزائريين أنهم يغيرون مواقعهم الإجتماعية، وبالتالي أفكارهم حسبما تمليه المصلحة الشخصية والموقع الإجتماعي أوالسياسي..

هكذا يكون هذا المثقف يساريا في الصباح وفي المساء يصير يمينيا، وكثيرا ما يكون الإثنين معا في آن واحد. ويذكرني هذا بقول أحد النقاد السياسيين أن المثقف اليساري عندنا أحمر من الخارج وأبيض من الداخل.

وأريد أن أذهب بعيدا وأحاجج أن المجتمع الجزائري غير ناضج فكريا لكي يفرز نخبة من المثقفين ذوي الهوية الأيديولوجية المؤسسة على الوعي النقدي العلمي. ثم إن الفكرة الأيديولوجية تكون عاطلة إن لم يعبر عنها في إطار الأجهزة الأيديولوجية ذات الطابع المدني، أو السياسي والإقتصادي، وفي إطار الفعل والإنتماء غير المتذبذب.

إن المجتمع الجزائري هو مجتمع ما قبل الأيديولوجيا بالمعنى العلمي لهذا المصطلح، وأشدد على أن هذا الوصف ينطبق على مثقفي هذا المجتمع أيضا وتماما، فالمشكل الخطير والمعقد الذي يعاني منه المثقفون الجزائريون بشكل عام يتمثل على نحو ملتبس حينا، وسافر حينا آخر في اهتزاز وتأرجح مواقفهم وانتماءاتهم، وفي حسابات الربح والخسارة التي تحركهم كأشخاص، وكوازع ثقافي وأخلاقي غير مستقر أبدا.

بهذا الخصوص إن المثقفين الجزائريين لا ينتجون ولا يصنعون الأيديولوجيا، بل إنها في شكلها المستورد دائما هي التي تحدد لهم وتقولبهم، وتنتجهم، وكثيرا ما يكتفون باستنساخ ما هو مثبت في نفوسهم في صورة شعارات ينقصها الصدق والوفاء..

فالمثقف العلماني عندنا في الجزائر هو علماني موسمي حينا وعبثي وجهوي غالبا وأصولي في سلوكه اليومي حتى النخاع. أما المثقف الجزائري الذي يختار الأديولوجية الدينية فإنه في معيشته يمارس الربا ويحتكر الثروة، ويغرق في الممارسات الرأسمالية التي تتناقض كلية مع مبدأ العدالة والمساواة.

إذا أخذنا بعض نماذج مثقفينا كحالات دراسية فإننا سنبرهن بسرعة على صحة هذه الأحكام.. إن مصطفى الأشرف، مثلا، في جل كتاباته كان يدعو إلى ضرورة بناء الثقافة الوطنية الديمقراطية، وإلى بناء المجتمع الديمقراطي ولكنه في سلوكه السياسي ضمن جهاز السلطة السياسية الذي كان هو جزء منه، فقد كان غير ديمقراطي وكما أنه قبل بالحزب الواحد، وبالمركزية السياسية، بل قد كان قوة فعالة في هدم السلطة غير الديمقراطية لسنوات طويلة حتى وفاته.

وإذا قيمنا مسار الدكتور عد القادر جعلول الذي كان لسنوات طويلة يصنف نفسه يساريا فإنه في الأخير انضم إلى السلطة كمسؤول كبير في الحكم رغم تناقض التوجه الرأسمالي لهذه السلطة مع أفكاره السابقة ذات الشعارات الماركسية. هكذا فأيديولوجيا المثقف تقاس بعلاقة هذا الأخير بالمجتمع ككل وبالخيارات الشعبية.

إذا استخدمنا هذا المعيار فإننا نصاب بالخيبة من المثقفين الجزائريين، وخاصة في مرحلة ما بعد الإستقلال.. لست هنا بصدد تحليل مفهوم الأيديولوجيا، وتاريختيها أوكيف تبنى، أو كيف تعمل؟

إن هذا يتطلب وقتا طويلا ودراسات مكثفة، فالذي أقصده في هذه العجالة هو رصد المشهد العام لواقع المثقفين الجزائريين الذين يشكون من التهميش دون مقاومة، ويتحدثون عن التنوير وهم مقيدون بالمخزون الثقافي اللاواعي الرجعي، ويرفعون شعار الديمقراطية وهم يمارسون الإقطاعية في بيوتهم، وفي مواقع المسؤولية حينما تسند إليهم













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 24-Jul-2011, 11:29 AM   رقم المشاركة : 29
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟

24-7-2011 7:52:47

سعيد سعدي: الجزائر تتجنب الإنخراط في حركة التغيير




الجزائر ـ اعتبر رئيس حزب التجمع من أجل الثقافة والديموقراطية المعارض "علماني" سعيد سعدي ان نظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة يتجنب الإنخراط في حركة التغيير الديموقراطي الحاصلة في المنطقة، مشيرا إلى أن التوترات الاجتماعية المتلاحقة سببها انعدام الثقة بين الشعب والحكومة.

وقال سعدي في تصريح له نشر الأحد خلال ندوة سياسية عقدها بمنطقة القبائل ذات الغالبية البربرية في شرق البلاد، "إن السلطة في الجزائر لم تحفظ الدروس السابقة، وتحاول تجنب انخراط الجزائر في حركة التغيير السياسي والإجتماعي الواقع في محيطنا الإقليمي".

وأوضح سعدي المعروف بمعارضته الشديدة لنظام بوتفليقة الذي كان حليفه في الفترة ما بين 1999-2002 أنه ''من غير المجدي محاولة إبقاء الجزائر بعيدة عن حركة عميقة وصلبة، والحكومة الجزائرية لم تفهم حتمية التغييرات المحلية والإقليمية التي كرست تجاوز الأنظمة التاريخية''.

واعتبر أن ''الجيل الجديد من الشباب ومن مختلف الفئات الاجتماعية يحمل الكثير من الطاقة والأمل في التغيير، في حال انخرطت هذه القوى في فضاءات جديدة وجريئة".

كما اعتبر الحركات الاحتجاجية والاجتماعية التي شهدتها الجزائر منذ يناير-كانون الثاني الماضي بأنها "
وشدّد سعدي على ما قال بأنه "انعدام للثقة بين المواطنترتبط بغياب العدالة الاجتماعية وفشل الحكومة في معالجة المشاكل الاجتماعية والاقتصادية الحالية نتيجة غياب سياسة واضحة في هذا الشأن".
ين مع مؤسسات الدولة" مشيرا إلى أن "سوء تصرف أجهزة الدولة يدفع الشباب إلى التصرف كما يفعلون في أرض العدو''.

وكان سعدي رفض دعوة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة للحوار بشأن الإصلاحات السياسية التي يعتزم تطبيقها، واصفا الدعوة بمحاولة تجميل صورة النظام و"محاولة خطيرة للاستمرار في الانغلاق داخل عمليات التجميل لفشل سياسي هو الأبرز خلال الخمسين عاما الماضية...هذه الدعوة للحوار تشبه المونولوج وهي إهانة لمعاناة وغضب الجزائريين الذين يأملون في الكرامة والحرية والازدهار".

واعتبر أن "كل مشاركة في هذه المشاورات التي يقودها مسؤلو الكارثة الوطنية ستعتبر تواطؤا معهم وانحرافا عن إرادة الشعب".

وكان الرئيس الجزائري دعا في نيسان-إبريل الماضي إلى صلاحات سياسية عميقة تزامنت مع التطورات الحاصلة في المنطقة العربية جراء الثورات الشعبية التي أطاحت ببعض الأنظمة وتتربص بأخرى.

وأنشأ بوتفليقة ما يسمى "هيئة المشاورات حول الإصلاحات السياسية" برئاسة عبد القادر بن صالح الرجل الثاني في الدولة ورئيس مجلس الأمة "الغرفة العليا في البرلمان" لإجراء مشاورات بخصوص الإصلاحات السياسية التي يعتزم تطبيقها لتعزيز المسار الديمقراطي.

وتتناول الإصلاحات مراجعة الدستور وقوانين النظام الانتخابي والأحزاب والإعلام والولاية وتمثيل المرأة في المجالس المنتخبة وقانون حالات التنافي مع العهدة البرلمانية، وقانون الحركة الجمعوية "المنظمات الأهلية". "يو بي اي"













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 28-Jul-2011, 11:14 AM   رقم المشاركة : 30
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: لماذا لم تنجح مظاهرات «التغيير» في الجزائر العاصمة؟


عودة التوتر الأمني لبعض المناطق بالجزائر


الجزائر- أصيب ثلاثة عسكريين بجراح متفاوتة الخطورة بانفجار قنبلة زرعها مسلحون أثناء عملية تمشيط تقوم بها قوات الجيش الجزائري منذ الإثنين الماضي بمنطقة جبلية بولاية تيبازة بغرب البلاد، فيما فجّر مسلح نفسه بعد محاصرته من قبل قوات الأمن في عملية منفصلة.

وذكرت صحف جزائرية الأربعاء أن العملية وقعت الثلاثاء عندما حاصرت قوات الحرس البلدي في قرية بوحمزة بولاية بجاية، (250 كيلومترا شمال شرق العاصمة)، مسلحا كان بصدد التزود بالمواد الغذائية، أثار شكوك سكان القرية بعد إجرائه لعدة مكالمات هاتفية ما دفعهم إلى الإبلاغ عنه.

وتمكنت قوات الحرس البلدي من محاصرته وحاولت توقيفه إلا أنه رفض الاستسلام، ما دفعهم إلى إطلاق النار عليه وإصابته في رجله، ورد المسلح بإطلاق الرصاص من مسدسه، ما أسفر عن جرح أحد عناصر الحرس، ليقوم بعدها بتفجير نفسه بواسطة قنبلة ما أدى إلى مقتله على الفور من دون أن يتسبب بخسائر أخرى.

من جهة ثانية، أغلقت سلطات الأمن الجزائرية مجددا بعض الطرق بولاية تيزي وزو، (100 كيلومترا شرق العاصمة)، بسبب تدهور الوضع الأمني، بخاصة بعد تفجير قنبلة بمدينة أزفون الساحلية تسببت بعزوف المصطافين عن التردد على شواطئها، كما تم اغتيال شرطي بوضح النهار بمدينة عين الحمام والقضاء على مسلح بنفس العملية.

وكانت العملية التفجيرية التي هزت مدينة برج منايل، (70 كيلومترا شرق العاصمة)، قبل أيام، أحد الأسباب التي زادت من تخوفات الجهات الأمنية التي عادت لتطبيق إجراءات صارمة بعدما كانت خففت منها تطبيقا لقرار رفع الطوارئ الذي أقرته الحكومة في شباط-فبراير الماضي.

وانتشرت وحدات القوات الخاصة التابعة للجيش الجزائري بمنطقة الطاقة التابعة لبلدية بني سنوس على الحدود مع المغرب، بعد حادثة مقتل جندي مغربي على يد مسلحين جزائريين الخميس الماضي كانوا تسللوا داخل الأراضي المغربية لشراء بالمواد الغذائية.

ويندرج هذا التحرك ضمن عملية التمشيط والحصار المضروبة على أقصى الجنوب الغربي من الحدود الجزائرية - المغربية، وتهدف إلى ضبط منطقة تواجد المجموعة المسلحة وعددها يتراوح بين أربعة إلى سبعة عناصر والتي تقف وراء الاعتداء. (يو بي اي).

xlocx
cxag24x













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لماذا, أخبار, مظاهرات, ال

« الموضوع السابق | الموضوع التالي »
أدوات الموضوع
مشاهدة صفحة طباعة الموضوع مشاهدة صفحة طباعة الموضوع
أرسل هذا الموضوع إلى صديق أرسل هذا الموضوع إلى صديق
انواع عرض الموضوع
العرض العادي العرض العادي
العرض المتطور الانتقال إلى العرض المتطور
العرض الشجري الانتقال إلى العرض الشجري

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احتلال الجزائر السالمية التاريخ الحديث والمعاصر 6 04-Sep-2011 01:58 PM
السلطة والعائلات العميلة في الجزائر وأوهام الاستقلال. الضيف حمراوي الكشكول 3 04-Aug-2011 10:33 AM
العصبية القبلية بين القيسية واليمنية أسامة هوادف التاريخ الأندلسي 0 06-Jun-2011 04:54 PM
البحرية الجزائرية حجزت 11 سفينة امريكية عام 1893 م محمد المبارك الكشكول 4 10-Feb-2011 10:19 PM
تاريخ الصحافة في الجزائر ( مجموعة من المستشرقين ) خير الدين التاريخ الحديث والمعاصر 0 16-Jan-2011 03:25 PM


الساعة الآن 11:01 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2012, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع