« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: العالم يرقب ما سيخطه التأريخ للعراق بغدٍ قريب (آخر رد :هند)       :: في و على (آخر رد :هند)       :: سبب خوف السعودية من ايران (آخر رد :LOVEGHOST)       :: حصريا الاصدار الاخير من 123فلاش شات وفقط من كيوبالي (آخر رد :رولااااا)       :: رسالة حب مكتوبة قبل 200 سنة داخل ذراع كرسي (آخر رد :karmla)       :: الدعاء (آخر رد :معتصمة بالله)       :: تشبيهات..أعجبتني (آخر رد :معتصمة بالله)       :: قصة وحكمة (آخر رد :معتصمة بالله)       :: حكمة اليوم (آخر رد :معتصمة بالله)       :: زوجة جرير بين جلاجل وتمير (آخر رد :محمد الفيصل)      

أسهل طريقة للبحث فى المنتدى


العودة   منتدى التاريخ >
الأقسام التاريخية
> التاريخ الحديث والمعاصر



ليبيا وسوريا بين اللون والعبث

التاريخ الحديث والمعاصر


إضافة رد
 
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-Jun-2011, 10:27 AM   رقم المشاركة : 1
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي ليبيا وسوريا بين اللون والعبث


ليبيا وسوريا بين اللون والعبث





د. مراد الصوادقي:



أمضى قائد الجماهيرية الشعبية معظم فترة حكمه مناديا بالعقيدة الخضراء، فكتب الكثير من الكتب وفرضها كمادة دراسية في المدارس والمعاهد والجامعات، لكي يصنع جيلا يدين بعقيدته الخضراء.

وبعد أن ثار الشعب، تبين أن هذه العقيدة، أو النظرية كما يسميها أوالفلسفة وغيرها من المسميات الوهمية، هي عبارة عن حبر على ورق، وأنها لم تزد من مساحة اللون الأخضر في الأرض الليبية شبرا، ولم تنقص الصحراء الليبية قدما مربعا واحدا. وكأنها أشبه بالفنتازيا وحلم اليقظة والسراب، حيث لا يريد صاحبها رؤية الصحراء ويتوهمها واحة خضراء مسطورة في كتبه ومنهاج عقيدته الألمعية.

لكنه أثبت بالفعل أن ما كان يريد قوله ويرمي إليه هو اللون الأحمر، لون الدم والدمار والخراب والإبادة الفتاكة لأبناء الشعب الليبي، وبواسطة جنود عقيدته المغسولة أدمغتهم ونفوسهم والمحشوين بكل ما يؤكد سطوة الفردية وإمعانها بالجور والفجور. وكأن ما كان يدعو إليه قد أورق عن الحالة المأساوية التي تتناقلها وسائل الإعلام كل يوم.

فالموقف كان من الممكن حله بأساليب أخرى كثيرة وليس بالتهديد والوعيد والتلويح بالقوة والمواجهة، فالنظام قد انزلق في هاوية النهاية في اللحظة التي أطلق الإبن القائد خطابه الانتحاري.

أما في سوريا فإن البعث الذي يدعو إلى بعث الأمة وخلقها من جديد لكي تكون قوية عزيزة وفاعلة في عصرها، لم يقدم شيئا مما ادعاه وقاله، وعلى مدى ستة عقود ممهورة بالظلم والاستبداد وهيمنة الحزب الواحد على البلاد والعباد، وعلى أفكار وتطلعات الناس حتى جعل كل شيء يساوي لا شيء. لا تنوع، لا ألوان ولا أية ميزة متميزة، وإنما هو الواحد في الصورة والقول والفعل، وأن الحكم المستبد المطاع الذي لا يجوز لأحد أن يعلو على رأيه وصوته وما يريده ويفعله ويتمناه.

وكان الحزب الواحد تيار أقوال تناقضها الأفعال على مدى العقود حتى تأكد في العراق ويتكرر الآن في سوريا لأن حقيقة الإسم هو العبث. لأنه قد عبث بمقدرات الأمة وحاضرها ومستقبلها وهدر طاقاتها وأخمد إرادتها، وأدخلها في زواج طويل مع الويلات والتداعيات، وتفاعل مع إيران بأسلوبين متناقضين، واحد ضدها وآخر معها. فكان الحزب يحاربها على مدى ثماني سنوات وهو معها. كما أنه قرر الإنشقاق لتأكيد فعل العبث وليبرهن أن أقواله ضد أفعاله.

واليوم نرى ذات الصورة التي حصلت سابقا، فالحزب أمعن بالعبث في حاضر ومستقبل سوريا، وأن الجيش الذي جميع أفراده من الحزب حتما قد صار ضد الشعب. وما يجري في سوريا اليوم هو التعبير الأمثل عن العبث بالمصير وتحقيق الخراب والدمار وأخذ الشعب أسيرا.

وما بين الصورتين تتطابق الأهداف والنوايا والأساليب، وأن تكون النهاية مضرجة بالخسران والخراب والدمار الشامل للإنسان والبنيان.

فهل هذا لون أخضر أم أحمر وأسود؟ وهل هذا بعث أم عبث بالمصير؟

فالأفعال تدين الأقوال وتفضح الشعارات والأهداف والنظريات.

ويبقى السؤال الصعب ينادي: لماذا لم يتحاوروا مع الشعب وينحنوا لإرادته منذ البداية؟!.














التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 10-Jun-2011, 02:05 PM   رقم المشاركة : 2
هند
مشرفة
 
الصورة الرمزية هند

 




افتراضي رد: ليبيا وسوريا بين اللون والعبث

هم يعاملوا الشعب كاالحيو,,,الأليفه وأقل كذلك لذا من الصعب إحترام هذه الشعوب .
في نظرهم هم أقل من ذلك والله المستعان
شكرالك نسر
وشكرا لكاتب المقال













التوقيع

 هند غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
قديم 11-Jun-2011, 09:41 AM   رقم المشاركة : 3
النسر
عميد المشرفين
 
الصورة الرمزية النسر

 




افتراضي رد: ليبيا وسوريا بين اللون والعبث

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته اهلا بك أخت هند نورت الموضوع













التوقيع

 النسر غير متواجد حالياً
Digg this Post!Add Post to del.icio.usBookmark Post in TechnoratiFurl this Post!
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
ليبيا, المنن, بين, والعبث

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
الابتسامات متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة

قوانين المنتدى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ثورة ليبيا وسقوط القذافي الذهبي التاريخ الحديث والمعاصر 122 28-Jun-2011 09:50 AM
ليبيا تعتقل مواطنًا دعا لاحتجاجات على غرار مصر وتونس الذهبي التاريخ الحديث والمعاصر 1 10-Feb-2011 10:47 AM
"الجرامنتيون".. روّاد الحضارة عبر الصحراء في ليبيا القديمة النسر الكشكول 0 28-Oct-2010 11:50 AM
بنو هلال في ليبيا االرياحي الكشكول 0 31-Aug-2010 04:25 PM
ليبيا والشرف المروم النسر التاريخ الحديث والمعاصر 0 05-Apr-2010 10:04 AM


الساعة الآن 03:27 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2011, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.5.0
تصميم موقع